المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بداية ونهاية - مشاري بن راشد العفاسي في أنشودة ليس الغريب


Special Member
21-07-2008, 10:34 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بداية ونهاية، فهذه أول أنشودة أطرحها في القسم، ويعتبر الموضوع بدايتي في طرح الأناشيد. أما النهاية فهي موضوع الأنشودة الرائعة. في بادئ الأمر لم أنتبه لما تعني الأنشودة إطلاقاً، حتى انتبهت لمدتها وهي 15 دقيقة، فشغلتها وبدأت بالإستماع لها والتركيز معها، فتفاجأت بطريقة الأداء الرائعة، وكأن الشيخ العفاسي يقص علينا قصة موته (طبعاً هو مازال حياً يرزق، أطال الله لنا في عمره). الأنشودة تبرز لنا اللحظات الأخيرة في الحياة لشخص ما وهو يحتضر، وما سيحصل عند موته، سواء في لحظة خروج الروح أو بعد خروجها وماذا حصل له أثناء الجنازة، وما سيحصل له وهو في القبر بالإضافة للأحداث التي حدثت بعد مماته. لم أجد طريقة لوصف مدى جمال الأنشودة إلا بكتابة كلماتها.

هاهي الكلمات من كتابتي، أعتذر مسبقاً عن أي خطأ:

ليس الغريب غريب الشام واليمن، إن الغريب غريب اللحد والكفن، إن الغريب له حق لغربته، على المقيمين في الأوطان والسكن. لا تنهرن غريباً حال غربته، الدهر ينهره بالذل والمحن، سفري بعيد وزادي لن يبلغني، وقوتي ضعفت والموت يطلبني، ولي بقايا ذنوب لست أعلمها، الله يعلمها في السر والعلن، ما أحلم الله عني حيث أمهلني، وقد تماديت في ذنبي ويسترني، تمر ساعات أيامي بلا ندم ولا بكاء ولا خوف ولا حزن، أنا الذي أغلق الأبواب مجتهداً على المعاصي وعين الله تنظرني يا زلة كتبت في غفلة ذهبت يا حسرة بقيت في القلب تحرقني، دعني أنوح على نفسي وأندبها وأقطع الدهر بالتنكير والحزن.
ليس الغريب غريب الشام واليمن، إن الغريب غريب اللحد والكفن إن الغريب له حق لغربته على المقيمين في الأوطان والسكن.

دعني أنوح على نفسي وأندبها، وأقطع الدهر بالتنكير والحزن، دع عنك عذلي يا من كان يعدلني لو كنت تعلم ما بي كنت تعذرني، دعني أسح دموعاً لا انقطاع لها، فهل عسى عبرة منها تخلصني، كأنني بين جل الأهل منطرحاً على الفراش وأيديهم تقلبني، وقد تجمع حولي من ينوح ومن يبكي علي وينعاني ويندبني وقد أتوا بطبيب كي يعالجني، ولم أر الطب هذا اليوم ينفعني واشتد نزعي وصار الموت يجذبها من كل عرق بلا رفق ولا هون واستخرج الروح مني في تغرغرها وصار ريقي مريراً حين غرغرني وغمضوني وراح الكل وانصرفوا بعد الإياس وجدّوا في شرا الكفن وقام من كان حب الناس في عجل نحو المُغسل يأتيني يغسلني.

ليس الغريب غريب الشام واليمن إن الغريب غريب اللحد والكفن إن الغريب له حق لغربته على المقيمين في الأوطان والسكن وقام من كان حب الناس في عجل نحو المغسل يأتيني يغسلني وقال يا قوم نبغي غاسلاً حذقاً حراً أديباً أريباً عارفاً فطن، فجاءني رجل منهم فجردني من الثياب وأعراني وأفردني وأودعوني على الألواح منطرحاً وسار فوقي خرير الماء ينظفني وأسكب الماء من فوقي وغسلني غسلاً ثلاثاً وناد القوم بالكفن وألبسوني ثياباً لا كمام لها وصار زادي حنوطي حين حنطني وأخرجوني من الدنيا فوا أسفاه على رحيل بلا زاد يبلغني وحملوني على الأكتاف أربعة من الرجال وخلفي من يشيعني وقدموني إلى المحراب وانصرفوا خلف الإمام فصلى ثم ودعني صلوا علي صلاة لا ركوع لها ولا سجود لعل الله يرحمني.

ليس الغريب غريب الشام واليمن إن الغريب غريب اللحد والكفن إن الغريب له حق لغربته على المقيمين في الأوطان والسكن، صلوا علي صلاة لا ركوع لها ولا سجود لعل الله يرحمني وأنزلوني إلى قبري على مهل وقدموا واحداً منهم يلحدني وكشف الثوب عن وجهي لينظرني وأسبل الدمع من عينيه أغرقني، فقام محترماً بالعزم مشتملاً وصفف اللبن من فوقي وفارقني وقال هلوا عليه الترب واغتنموا حسن الثواب من الرحمن ذي المنن في ظلمة القبر لا أم هناك ولا أب شفيق ولا أخ يأنسني وهالني صورة في العين إذ نظرت من هول مطلع ما قد كان أدهشني من منكر ونكير ما أقول لهم قد هالني أمرهم جداً فأفزعني وأقعدوني وجدوا في سؤالهم، إلهي مالي سواك من يخلصني فامنن علي بعفو منك يا أملي فإنني موثق بالذنب مرتهن.

ليس الغريب غريب الشام واليمن إن الغريب غريب اللحد والكفن إن الغريب له حق لغربته على المقيمين في الأوطان والسكن فامنن علي بعفو منك يا أملي فإنني موثق بالذنب مرتهن تقاسم الأهل مالي بعدما انصرفوا وصار وزري على ظهري وأثقلني واستبدلت زوجتي بعلاً لها بدلي وحكمته على الأموال والسكن وصيرت ولدي عبداً ليخدمه وصار مالي لهم حلاً بلا ثمن فلا تغرنك الدنيا وزينتها وانظر إلى فعلها في الأهل والوطن وانظر إلى من حوى الدنيا بأجمعها هل راح منها بغير الحنط والكفن خذ القناعة من دنياك وارضى بها لو لم يكن لك إلا راحة البدن يا زارع الخير تحصد بعده ثمراً يا زارع الشر موقوف على الوهن لا نفس كفي عن العصيان واكتسبي فعلاً جميلاً لعل الله يرحمني يا نفس ويحك توبي واعملي حسناً عسى تجازين بعد الموت بالحسن.

ثم الصلاة على المختار سيدنا ما ومض البرق في شام وفي يمن والحمد لله منسينا ومصلحنا للخير والعفو والإحسان والمنن ليس الغريب غريب الشام واليمن إن الغريب غريب اللحد والكفن إن الغريب له حق لغربته على المقيمين في الأوطان والسكن.


انتهت الكلمات.

طريقة إلقاء الأنشودة رائعة جداً جداً، فهناك مؤدون يكررون الكلام ويستبقونه أيضاً، ومثلما تلاحظون في الكلمات فإن مقطع "ليس الغريب غريب الشام واليمن، إن الغريب...." يتكرر، تتوقف القصة لكي يبدأ المقطع ثم تُستأنف القصة من الجملة التي وقفت فيها وهكذا. ستفهمون ما أعني عند سماعكم الأنشودة إن شاء الله.

طريقة إلقاء الأنشودة رائعة جداً جداً،

للتحميل:

هنا (http://www.sharebig.com/d/seiifqsjn/09s1uUz4884DA430C/%D9%84%D9%8A%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%BA%D8%B1%D9%8 A%D8%A8.mp3.htm)

أو

هنا (http://www.fileflyer.com/view/Q7rP3BG)

وأخيراً، أتمنى أن نأخذ العبرة من هذه الأنشودة، وأن لا ننسى أن هذا اليوم قادم لا محالة، ومثلما رأينا في الأنشودة فالشخص الميت يتمنى ولو ركعة واحدة لعل الله يرحمه. لكن نحن بطبعنا لا نُقدّر الأشياء حتى نفقدها.

في أمان الله

والسلام عليكم

katren
22-07-2008, 09:16 PM
http://www.an-dr.com/images/itar/Itar(slam-see_you)/images/1152021545_a2.gif

ألف شكر لك أخي سبيشال على هذا الطرح المتميز

والكلمات هي من كتابتك ؟!

عمل أكثر من رائع أخي الكريم ^_^

(( ليس الغريب غريب الشام واليمين ))

كلماات أكثر من رائعة !!

وطريقة العرض والطرح للقصيدة .. خلال 15 دقيقة كاملة ^^

رائع فعلاً ... وأنا أقول لكل من يحب التأمل بالكلمات أنني أنصحه بتحميلها

شكراً لك على هذا التميز أخي

في حفظ الرحمن :SnipeR (69):
http://www.an-dr.com/images/itar/Itar(slam-see_you)/images/1152021578_a3.gif

barooo
27-07-2008, 05:54 AM
اشكرك اخي الكريم على كلمات الانشودة

وتقبل مروري