المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ... ؛ عآلم المتنآقضآت ؛ ... قصه قصيره من تأليفي ..


м α п i i
10-08-2008, 12:20 AM
http://www.an-dr.com/images/itar/Itar(slam-see_you)/images/11607_01198025172.gif

أوهــــــــــــــــــايـــــــــــــــوو...

كيفكم أعضاء المنتدى؟؟!! ........... إنشاء الله بخير

****

أنا وايد فراحة عشان القسم ..http://an-dr.com/vb/images/icons/miss_jojo/icon%20(35).gifhttp://an-dr.com/vb/images/icons/miss_jojo/icon%20(35).gif

لأن عندي وايد قصص ألفتها و كنت حابة أني أكتبها حقكم

و هذي القصة ألفتها يوم كانت ربيعتي زعلانة مني

****

...______________________________...
.. بسم الله ..


... عآلم المتنآقضآت ...



نظرت بعينيها اللؤلؤتين إلى قطرات المطر التائهة في لجج بحر الحياة ..
تأملت ذلك المنظر ..
رأت فيه طفولتها .. آلامها ... نفسها ..
لم تستطع حبس دمعتين تحررتا من مقلتيها لتنظما إلى قطرات المطر التائهة ..
شعرها الغجري ألتف حول أحد أصابعها في محاولة يائسة للسيطرة ..
لكنها حررت يدها و أعادت الخصلات المتمردة للوراء ..
إلى حيث ذكرياتها عن ذلك اليوم الذي ظنت بأنه ..مشؤوم ..

http://an-dr.com/vb/images/icons/miss_jojo/icon%20(35).gif***http://an-dr.com/vb/images/icons/miss_jojo/icon%20(35).gif

قطرتان من المطر تتسابقان .. كل منهما ترغب في أن تسبق الأخرى ..
إتحدتا في منتصف الطريق بطريقة ما .. لتسقطان فوق أحد الأوراق على شجرة الورد الكبيرة المتوسطة العمر ..
ربحت كلا القطرتين في عدم السقوط على الأرض و التحطم .. أو هكذا ظنتا ..
لتسقطان من على تلك الورقة التي أتعبها أتحادهما و تماسكهما في شكل قطرة كبيرة ...
كما أن تلك القطرات التي لم تسقط بعد و رأت ذلك المشهد رغبت في أن تذهب إلى نفس ذاك المكان ..
سطح الورقة .. فتسبب سقوط القطرات على الورقة بشكل مستمر إلى سقوط تلك القطرتين إلى الأرض ..
ومن دون الحصول على أي أمتيازات لسقوطهما على تلك الورقة أولاً ...

http://an-dr.com/vb/images/icons/miss_jojo/icon%20(35).gif****http://an-dr.com/vb/images/icons/miss_jojo/icon%20(35).gif

بلل المطر شعرها .. تأففت و أحتمت بمظلتها الراكنة بجانبها ..
حينما ضغطت على الزر .. فتحت المظلة .. لكن بقوة !!
قوة إندفاع المظلة أذهلتها ..
فتحت شيئاً كان مغلقاً بنفسها ..
.. أشياء صغيرة قد لا نهتم لها ..
.. تعطي حياتنا أكبر الأثر ..
تلك المظلة ...
التي تبقى طوال أشهر مركونة بجانب الباب .. أما الأشهر الباقية .. فهي مخزنة في أحد الأدراج المظلمة ..
لا تخرج منها إلا بعد هطول المطر ..
رمز الأمل ..
لتبعد قطرات الماء من رؤوس الناس ..
كأنها تحاول مقاومة الأمل .. المطر !!
لكن ... هل فلحت في هذا ؟
هل أستطاعت منع الأمل ؟؟

http://an-dr.com/vb/images/icons/miss_jojo/icon%20(35).gif***http://an-dr.com/vb/images/icons/miss_jojo/icon%20(35).gif

أزاحت المظلة من فوق رأسها بهدوء .. تركت المطر يرسل الأمل إليها .. مباشرة من دون عوائق ...
و أملها الوحيد الآن ..
هو أن تعود لحياتها بكل قطرة أمل هطلت .. لتعم حياتها به ..
بالتأكيد هي لن تنسى فضل هذه القطرات ..
و فضل المظلة الذي فتح لعينيها العالم ..
.. عالم المتناقضات ..

...___________________________...


إنشاء الله عجبتكم القصة

http://an-dr.com/vb/images/icons/miss_jojo/icon%20(35).gif

و بإنتظار ردودكم

http://www.an-dr.com/images/itar/Itar(slam-see_you)/images/11607_01198025284.gif

luchia
10-08-2008, 12:44 AM
قصة جميلة^_^

لي عودة برد محترم

м α п i i
10-08-2008, 12:48 AM
و أنا في إنتظارج حبيبتي ...

dream power
10-08-2008, 01:12 AM
ـصباح الخير بليلـــ

ياهلا بك اختي مايرون ..

اتمني ان نطقته بطريقة صحيح كيفك اختي الكريمة ..

بداية اشكرك اختي علي الموضوع اللطيف ..

وكبداية تبشر بخير من ناحية التنسيق ..

صراحة اعجبني اسلوبك في الكلمات ..ولا اخفي عليك ..

من هنا يبدأ الحديث اتمني لاتزعلي مني ...

الكلمات اختي الفاضلة تدل علي أنها خاطرة اكثر مماتكون قصة ..

لأنها فعلا الكلمات ظريفة ومتناسق تدخل الي القلب وتروي ..

عن قطرات المطر والتغيرات المتناقضة ..

فعلا حروف وكلمات نقلتني الي تلك اللحظات الرائعة التي تهمس في ادني وكأنني

اعيشها لحظة بلحظة ...صراحة اختي اسمحيلي ان اعتبرها خاطرة بنظري ..

لأنها لاتحمل الطابع الواقعي ..وهي اقرب مماتكون الي الخاطرة ...

ولكن ابدعتي اختي في الكلمات واعجز عن وصف مدي اعجابي بها

واتمني ان تتقبلي كلماتي ..

ولكي من كل الود والتقدير

ــدمتي في حفظ الله ورعايتهــ

м α п i i
10-08-2008, 01:21 AM
شكرا (dream light) على الرد

أما عن الملاحظات .... فأنا حبيت أنها تكون قصة أفضل من خاطرة ..

لكن شكرا على الملاحظة ... و اعتبرها مثل ماتبى

المهم تعيبك ... ^_^

هنوئه
11-08-2008, 09:11 AM
يسلمووووو خيتوووووو
على القصه الرائعه
ويعطيج العافيه

أمير المحبة
12-08-2008, 01:13 PM
..::: mirion :::..


سلمت أناملكِ على ما كتبتِ من كلمات وما نطقته من همسات . . .

وهذا ما وددت أن أعقّب به على قصّتكِ الجميلة :-) :


نظرت بعينيها اللؤلؤتين إلى قطرات المطر التائهة في لجج بحر الحياة ..
تأملت ذلك المنظر ..
رأت فيه طفولتها .. آلامها ... نفسها ..
لم تستطع حبس دمعتين تحررتا من مقلتيها لتنظما إلى قطرات المطر التائهة ..

أجل ، ، ، إنّها الطّفولة ، ، ، بآلامها ، ، ، بدمعاتها ، ، ، بحسراتها ، ، ،
تبقى وتكبر وتهرم معنا ، ، ، كلّما تذكّرناها ، ، ، سالت منّا دموع فرحةٍ أو ألمٍ . . .
فمن طفولتنا تشكّلت حياتنا ، ، ، ومن طفولتنا تصبّغت شخصيّاتنا . . .


لتسقطان فوق أحد الأوراق على شجرة الورد الكبيرة المتوسطة العمر ..

عذراً ، ، ، ولكنّه خطأ كنت أقع فيه دائماً إلى أن صحّحه أستاذي ^___^ . . .
والصّحيح أن نقول: متوسّطة العمر . . .


فتحت المظلة .. لكن بقوة !!
قوة إندفاع المظلة أذهلتها ..
فتحت شيئاً كان مغلقاً بنفسها ..
.. أشياء صغيرة قد لا نهتم لها ..
.. تعطي حياتنا أكبر الأثر ..
تلك المظلة ...

وصفٌ جميلٌ لمعنى الإنغلاق على النّفس ، ، ، واحتياجنا من فترةٍ لفترةٍ لإطلاق ما بداخلنا بكلّ قوّة . . . إنّها قوّةٌ تأتينا عندما نفقد الأمل ، ، ، ويشتدّ بنا اليأس . . . فتأتي لحظة لا نستطيع تمالك أنفسنا ، ، ، فيتفجّر ما في داخلنا ؛ ؛ ؛ محدثٌ ما يشبه الإنفجار . ! !
وبعدها نعود لأنفسنا وكأنّنا كنّا فاقدي البصر ، ، ، وكأنّنا كنّا فاقدي الذّاكرة ، ، ،
فنقف في ذهول ، ، ، ونرى ما لم نكن نراه في يومٍ من الأيّام ، ، ، وتبدأ شمعة الأمل تشعّ ببريقها من جديد نتّبع نورها حتّى نصل إلى ضالّتنا ونهاية الطّريق . . .
لقد أبدعتِ في هذا الوصف وحظى على إعجابي :-) . . .


. . . . . . . .


أبدعتِ ، ، ، ووصفتِ فشملتِ . . .
وأكرّر مرّةً أخرى ، ، ، أعجبتني طريقة وصفكِ ، ، ، وكأنّني أرى المشهد أمامي :SnipeR (48): . . .

ولكنّ عندي تعليق بسيط ، ، ، أرى بعض الغموض المبهم في بعض الأماكن من قصّتكِ . . .
ففي كثيرٍ من الأحيان أرى صور الكلمات ولا أجد بجانبها شيء في ذهني ، ، ، فأتساءل ؛ ؛ ؛
هل تعمّدتِ هذا الغموض المبهم . ؟ ! أم أنّكِ نسيتِ شيئاً في جوانب الكلمات . ؟ !
جميلٌ أن نستخدم الغموض ونوظّفه في خفايا ما نكتب حتّى نصل إلى ما نريد ، ، ،
ولكنّ يجب أن نستخدمه بحكمة وبدقّة حتّى لا يضيع القارئ بين السّطور . . .

استمرّي وفجّري ما بداخلكِ بكتابةٍ جميلةٍ ، ، ، وموهبةٍ فريدة منحكِ إيّاها الله . . .
أتمنّى لكِ التّوفيق من كلّ قلبي . . .

وعذراً على الإطالة . . . .






والسموحة
أخوكم
أمير المحبة
^__* *__^

barooo
15-08-2008, 10:51 AM
أختي : ميورين

ادهشتني قصتك.......احسست اني في موقفك ... كلماتك رافقتني منذ البداية وهاهي تؤثربنفسي للنهاية
احببت كل ماخطه قلمك فهذا الامل الذي يشبه المطر احسسني بأنني اتساقط من شده الألم
لا اعرف لما آلمني التشابه وآلمني وصف المظله ولكن..... سرعان ما إبتسمت عندما إكتشفت أن المطر أمل وحياة
ومااجمله عندما يزيل عنا كرب الحياة فتلك القطرات التي تتساقط من السماء تسقط من شده الضغوط ومن تكاثف السحاب لدرجه الانفجار والهطول علينا لتنقي الارض وتسقي التربة والنبات
وهو يشبه الدموع التي تتساقط منا ....فنحن نبكي من شدة ضغوط الحياة ومن تكاثف المصائب والأقدار تروي قلوبنا بالتفاؤل والامان والنظر الى الامام
لم أكن أعلم ان هناك تشابهه بين المطر والدموع
يالصدفه الايام ....تعلم الانسان دروسا لاتنسى مدى الحياة
ولكن الاجمل من كل ذلك هو الامل فهو سيجعلنا نصل الى القمم ونفخر بأنفسنا امام كل الامم
اشكرك على كلماتك العذبه التي لامست مشاعري بكل رقة
واتمنى لك الافضل دوماااااااااااااا لانك فعلا تستحقين

تقبلي مروري
اختك : بارووو

м є r α Ł
26-08-2008, 01:48 PM
مرحباً حوبي ... }

بصرآحه كلماتكـ أعجبتني .. وخصوصاً إنها عن الطفوله .. ^^

كلمات ما أقدر أوصفها .. ما شاء الله عليكـ لكـ مستقبل ..

واصلي إختي .. وبالتوفيق لكـ ..

м α п i i
06-10-2008, 05:56 PM
مشكورين أخواني ..

صراحة بردودكم و تعليقاتكم هذي دعمتوني أكثر عشان أواصل مسيرة التأليف

و إنشاء الله أكتب لكم و أفيدكم بعد

و لا تحرموني من ردودكم الداعمة لي

زهرة المدائن
06-10-2008, 10:35 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

يسلمموا اختي على القصة المميزة جدا

لقد اعجبتني بكلماتها - تعبيراتها - افكارها

شعرت انها عني و عنك و انها عن الامل و الالم

و الاهم انها عن البدايات و النهايات كبداية كل قطرة و انتهاء القطرات سويا

انها عن الرغبة في التغير و ادراك ذلك او عدم ادراكه

قد تكون القطرات هي الفتاة في البداية لكنها انتقلت الى مرحلة اسمى عندما سمحت للامل بان يتخللها

شكرا جزيلا

و في انتطار المزيد منك