المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ~{جمجمة لاموســــيل}~


dream power
12-08-2008, 03:08 PM
http://www.an-dr.com/images/itar/Itar%28slam-see_you%29/images/1152021607_a1.gif




جمجمة لاموسيل ؟



الجزء الأول


اليوم نشرت أول قصة من تأليفي رغم انها تنقصها بعض الأشياء وهي قديمة قليلة وهي عبارة عن قصة بمجملها بولسية وتحتوي علي نوع من المغامرة والرعب ورمنسية بالدرجة الأولي ..ولذلك سأقوم بطرحها علي جزئين وأذا أعجبتكم سأكمل الجزء الثاني ...


المقدمــــــــــــــــــــة

قصة حدث في مدينة ليبيا وتحديدا في مدينة جرمة الأثرية حيث كانت الأشاعات والكلمات تتناقل عن جمجمة سوداء ذات عيناني حمرواتين تصدر اصواتاً عالية وتنفث النار وهذا ما جعل الشرطة والمحققين الولين يطلقون التساؤلات ومحاولة معرفة هذا اللغز ولكن بعد محاولات وتحمل سنين عدة أثبثوا فشلهم عن كشف السر الذي أختفي فيه مايقارب 635 شخص وأغلبهم من السياح الأجانب ولكن كل هذا سيتبدل بتدخل فريق من الشباب المحقيقين ...



القصـــــــــــــــــــــــة



بدأت احداث القصة في شهر يوليوا الموافق 1/1/2000 ف حيث يكون السياح بتلك المنطقة مزدحما للأحثفال برأس السنة ..وكان من بينه الف السياح مجموعة تقوم بزيارة لمدينة جرمة السياحية الذي كان يحددها جبل كبير أسمه جبل "لاموسيل "{ليس حقيقي من نسج الخيال }..كان هذا الفريق يستطلع الأثار ويزور المعالم الأثرية إلي ان هبط الليل فقرروا أن يقموا مخيم بالقرب من الجبل وأشعلوا النار ومع حلول الظلام بدأ يحسون بأن الجبل كأنه يقترب منهم وبعد منتصف الليل بدأ الجبل يصدر أصواتاً غريبة وبطبيعتهم كبشر أنتابهم الفضول وذهب أليه ثلاثة منهم أمراة ورجلان وعند دخولهم لمغارة في داخل المغارة أحسوا كأن الأرض تهتز وفجاءة من حيث لايدرون ظهرت جمجمة سوداء كبيرة الحجم ذات عيناني حمراء وبدأ يصدر كلاماً منها غير مفهوم ..أنتابهم الخوف والفزع فصرخة المرأة خوفاً ولكن صرخت الجمجمة معها مما أدي ألي أنغلاق المدخل بالحجارة المتساقطة وبدا يشعرون بدوار نتيجة السحر والكلمات الغير مفهومة وأغمية عليهم وأختفوا ~أما بقية السياح الأخرين أفتقدوهم وبحثوا عنهم ولكن دون جدوي واتصلوا بالشرطة لكن المشكلة أنه كل من يدخل إلي ذلك الكهف بعد الغروب لايعود أبدا حتي لو حمل معه مدفعا ،أستمرت الشرطة بالتحقيق ولكن دون جدوي أستمر هذا الحال مدة 3 سنوات علي هذه الحالة وأرتفع عدد الضحايا المختفيون من 3 إلي 635 وفي تزايد وأغلبهم من السياح ....

http://www.an-dr.com/images/itar/Ashretah_tazyen/images/ahmr%20%2818%29.gif


الفصل الأول


" حياة من الطرفين "



أحببت أن اخصص هذا الفصل عن حياة بطلينا التي تدور نسبيا القصة حولهما وبطلنا الأول أسمة شريف طالب جامعي يدرس القانون في الجامعه الحقوق بالعاصمة بلبيا وعمره 23 سنة ولد سنة 1981 ف من مواليد شهر 10 برج الميزان وكان يحب حل القضايا والأمور البولسية لدرجة كان همه أن يصبح محقق دولي معروف ..مثل شارلك هولمز...
أما بطلتنا أسمها ليزا فتاة لطيفة وذكية تدرس في جامعة هارفد الأمريكية تعيش في العاصمة الأمريكية عمرها 21 سنة من مواليد شهر 8 برج العذراء في سنة 1983 ف تتمتع بدكاء حاد وكان والديها من المفقودين في ذلك اللغز لذلك أقسمت علي أن تكون محققة لتكشف مكان والديها لأنها لا تملك غيرهما ...

http://www.an-dr.com/images/itar/Ashretah_tazyen/images/ahmr%20%2818%29.gif


الفصل الثاني


" لقاء الأذكياء "



وبعد مرور 5 سنوات من بدأ أول حادثة أختفاء في جبل لاموسيل ..تخرج شريف والتحق بالسرك البوليس وتحديدا التحقيق ونتيجة لذكائة ودهائة صار بسرعة كبيرة رئيسا لفريق التحقيق وفي خلال 6 شهور حل الكثير من القضايا الغامضة التي عجزت عنها الحكومة لسنين عدة ،لذلك ثم اختيارة ليكون رئيس فريق المحقيقين ولكن شرط عليه اثناء أنضمامه أن يكون متعاوننا مع محقيقين من دول عربية ومع فريق خاص قادم من الولايات المتحدة الأمريكية وكان فريق المحقيقين العرب متألف من :

عبد الله ..العمر 28 سنة من المملكة العربية السعودية ..
عبد العزيز ..24 سنة من الكويت ...
سمير ...25 سنة من لبنان ...
عصمة ...30 سنة من جمهورية مصر العربية ...

وكان هؤلاء النخبة في دولهم من حيث الذكاء والقدرة العالية علي حل القضايا الغامضة أضافة أن اعمارهم صغيرة جدا ولكن أفكارهم وطرقهم الغريبة كانت سبب في حل العديد من القضايا ولذلك أختارهم الأمن الدولي بصفتهم الأمل الأخير لحل هذه القضية ، وذلك بعد فشل العديد من المحقيقين ...

إلتق فريق المحقيقين في قاعة سرية بالعاصمة الليبية " طرابلس " لتحليل ودراسة تفاصيل القضية وكان شريف مصدوما حينما رأي أن رئيسة فريق المحقيقين الأمريكين حيث أنه من الغريب لفتاة في مثل سنها أن تعتلي منصبا ومكانة مثل هذه بسرعة ..ومع أنه كان متضايقا من أنه فتاة تصدر الأوامر له يثير غضبة ..ألا أنه لم يكن له خيار غير أن يلتزم بالشروط والا يطرد ..من منصبة ..



http://www.an-dr.com/images/itar/Ashretah_tazyen/images/ahmr%20%2818%29.gif
الفصل الثالث


" جبل لاموسيل"



حيث أنتقل الفريق عبر مروحية تابعة للجيش الليبي ألي موقع القضية أو كما يطلق عليه ساحة الجريمة وبدا علي الفور بأمر من المحققة ليزا المشرفة العامة بالبدأ بتجميع الأدلة والأشاعات وأي شيء له علاقة بالقضية حتي ولو كان صغيرا واي شيء حصل في غضون الخمس سنوات الماضية وقاموا بدراستها وثم فحص الجبل نهارا حرصا واحتياطا ولكن الغريب لا يوجد لأي عضام أو أثار أو اي شيء وهو لأمر محير لـ 635 شخص أختفوا في هذا المكان والغريب أن أسباب الأختفاء لم تتوقف وبدأ فريق الأعصاب بتوتر الزائد والقلقل والتساؤلات ..عن سبب هذا الأحداث الغريبة ..


عبد الله وبعد بحث طويل دام 6 ساعات متواصلة صرخ :افففف ...لا فائدة من هذا التحقيق أنه فعلا سحر أو لعنه حلة علي هذا المكان ..لاحل غير هذا .!!

سمير بتحمس : معك حق أظن أنه ااان الأوان أن نسلم بهذا الواقع ...

عبد العزيز بتريت : لا أظن أن كلامكم صحيح ...هناك سر في الأمر ولكن لا ادري أين الحلقة المفقودة في اللغز؟.

جلفر بتعصب : اعتقد أنه لا يوجد لسحر فهذا شيء شاذ وغريب عن العادة مثل مثلث برمودا ...

شريف بهدوء : والمعني من كلامكم !!...
عصمة في حزن وبؤس : أن نغلق التحقيق فنحن فعلنا ما في وسعنا علي مدي الأشهر 8 الماضية ...
ليزا : مستحيل ..!!! لن أوافق علي أيقاف التحقيق هكذا ..!!.

مايكل بهدوء : أرجوك ليزا ...سلمي بالأمر فليس هناك حل ..!!.
ليزا وهي تصرخ بصوت عالي : مستحيل أن أتوقف حتي ولو قطعت الحكومة الدعم المادي سأستمر علي نفقتي الخاصة ...


وخرجت من الخيمة وكان عند الباب طاولة وبعد المخابير حطمتها في غضب وخرجت من الخيمة ..متجهه بعيداً ..

شريف : لماذا هي عصبية هكذا .؟؟.
جلفر في حزن شديد وهو ينزل رأسة :لأنها ..لأنها فقدت والديها في ذلك الجبل ....
شريف في تلهف : أكمل من فضلك ماذا حدث ..؟.
مايكل : لقد كان والديها أول من أختفيا في ذلك المكان اضافة لأخوها ماكس ومند وقت الحادثة عانت كثيرا ودخلت مصح عقلي لمدة سنة من العلاج وشفيت بعدها وكلها تصميم علي كشف سبب أختفاء عائلتها الوحيدة ..


http://www.an-dr.com/images/itar/Ashretah_tazyen/images/ahmr%20%2818%29.gif

الفصل الرابع


" حباً غريب "



أتفق الأغلبية علي ترك التحقيق ورفعة الحكومة الليبية والأمريكية الدعم المادي وسجلت القضية لمجهول مع حظر لتلك المنطقة ولكن شريف وليزا و عبد العزيز وأنضم لهم صديقة ليزا المقربة وهي ماتبقي من عائلتها اسمها كاثرين ،هؤلاء الأربعة قرروا أن هناك مجزرة كبيرة خلف هذا اللغز الذي محتواه جمجمة سوداء ..


وبداو العمل علي تجميع القضايا القديمة والأدلة وتجميعها ومحاولة الربط بينها ..ولكي يكون مسرح الجريمة قريبا لهم قاموا بعد أخد الأذن من الحكومة الليبية بعد توقيع أوراق تحملهم المسؤولية عن أي أضرار تلحق بهم وبدأو بأنشاء مخيم صغير ...

وفي أحد أيام تخيمهم وكعادته قام شريف ليمارس هويته الليلية وهي الكتابة وأبتعد مسافة قرابة كيلوا عن المخيم وبينما هو جالس يكتب ويختار العبارات ..سمع صوتا خطوات أقدام تتجه نحوة لكن المكان كان مظلم وكان يحمل شمعة فقط ولايمكنه رؤية القادم له صاح شريف: من انت ..؟

توقفت الخطوات ولم يرد هذا الشيء أحس بخوف وبرودة أطرافة وبدا يسمع دقات قلبة كأنها تكسر كسارة عملاقة وكان الجو هاديء فلمح بقعة عيناني ولم يري غير ذلك ..


فصاح في خوف : مــ ...من من أنت ؟ رد ياعزوز كفي مزاحا ...


لكن الشيء الذي أمامه لم يرد أن يرد عليه وصبحة فمه جافا كأنه مليء بالرمل وفجئة أنطفائت الشمعة خاف شريف وصار يجري لا شعوريا وكان هذا الشيء يشبة الجمجمة التي يحكي عنها الناس وهذا مازاد ولكن هذه الجمجمة كانت تركض خلفة وكانت خطواتها اسرع أو طيرانها أسرع فسقط نتيجة تعترة بحجر ...

فصاح شريف : ابتعد عني أنا اصلي وأزكي اعوذ بالله من الشيطان ..ابتعد ...!!

واقترب هذا الشيء خطوة وراء الثانية وأخيرا نطق ...وكان يقول شريف بينه وبين نفس هذا ..هذا صوت ليزا..

وأشعلت المصباح وفعلا كانت ليزا قالت : لماذا كنت تجري هكذا ..!!كنت قادمة لأقول لك أن العشاء جاهز ونحن نتظرك !! ماذا كنت تفعل ..؟؟

قام شريف وأخد ينفض الغبار ويجمع أوراقة وقد عاد الدم ألي وجهه وابتسم : أنا ...ولا شيء !!.

ليزا في غرابه : وماذا تفعل هذه الأوراق بيدك .؟؟
شريف : آه ....هذه الأوراق أمارس بها هوايتي المفضلة ..
ليزا : وماهي .... شريف : الكتابة ...
ليزا : وعن ماذا تكتب ... شريف: الشعر الخواطر القصص أي شيء يأتي علي بالي ..
ليزا : جميل جدا ...هل يمكنيي أن أري ..؟ شريف: وهل تقرأين العربية ..؟؟
ليزا : شريف هل نسيت أنني درستها وصرت أتقنها كما أتكلم معك الأن ..هل يمكنن الأن أن اري ..؟؟
شريف : اسف نسيت ..تفضلي اقرأي ...


أخذت ليزا الأوراق وصارت تقرأ القصيدة الأميرة وتنظر لشريف في تعجب ...


شريف : لماذا تنظرين لي هكذا هل الكلام غير جيد أو ان هناك شيء علي وجهي ...؟
ليزا مع ابتسامة لطيفة : لالالا .. لا شيء فقط كلماتك جميلة ورائعة وحساسة كل هذه المدة ولم الاحظ كل هذا الكلام اللطيف ..
وهذا سبب أخر يجعلني أصر علي التقرب منك .!!
شريف في أستغراب : كيف لم أفهم وضحي ..؟؟


اسف علي قطع حماسكم بس أنتهي هذا الجزء ولله الحمد وأنتظر ردودكم وأرائكم أذا كنتم تريدون الجزء الثاني لأكمل واتمني منكم أن ترفقوا ردكم عن الجزء القادم وسر اللغز الغامض ..ومن يكون أقتراحة مطابقا إلي الجزء القادم ..سيكون هذا العمل يحمل أسمه وهو هدية خاصة مني إليه ....

http://www.an-dr.com/images/itar/Ashretah_tazyen/images/ahmr%20%2822%29.gif


ولكم مني كل الود والأحترام

أخوكم

دريم باور


دمتم في حفظ الله ورعايته

أميرة الظلام
12-08-2008, 03:12 PM
القصه روووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووعه

اريقاااتوو

جااا

dream power
12-08-2008, 05:21 PM
ـــياهلابك اختي اميرة الظلامـ


اشكرك اختي الكريمة علي ردك اللطيف ..

دمتي في حفظ الله ورعايتهـــ

Natsumi
12-08-2008, 08:02 PM
هلا و الله بأخوي ^^

تعجبني هذي النوعية من القصص ^^

بانتظار البقية عشان نقدر نحكم عليها =)

موفق دووم

SHoT GuN
12-08-2008, 09:29 PM
اهلا اخوي دريم لايت ...

اشكرك اخوي على هذا الطرح الرائع ...
وننتظر المزيد من ابداعاتك ...

وحااااااااري القراءة ..... برب .....

في امان الله ،،،

xtina
13-08-2008, 04:04 AM
صراحهـ أسلوبكـ كثير مشوقـ

والقصه حماسـ كثيــر

وبأنتظار التكملهـ

ويعطيك العافيهـ

dream power
14-08-2008, 11:15 AM
هلا و الله بأخوي ^^

تعجبني هذي النوعية من القصص ^^

بانتظار البقية عشان نقدر نحكم عليها =)

موفق دووم
ياهلا بك اختي الفاضلة اخلاقها ..

والحمد لله انها نالت اعجابك ومع هدا رغبت ان اسمع رأيك ..

وفعلا قرارك حكيم بان تنتظري البقية لتحكمي عليها ...

بس هدا مايغنينا ان نسمع رايك المبدأي في الأحداث ..

سلمتي وبارك الله فيك ..

dream power
14-08-2008, 11:21 AM
اهلا اخوي دريم لايت ...

اشكرك اخوي على هذا الطرح الرائع ...
وننتظر المزيد من ابداعاتك ...

وحااااااااري القراءة ..... برب .....

في امان الله ،،،


ياهلا بسيد الأبداع اخوي جارا:SnipeR (69):

وبارك الله فيك واشكرك علي كلماتك التشجعية ..

وبادن الله ستري مني كل الجديد

واتمني ان اكون عند حسن ظنك

ودمت في حفظ الرحمن

dream power
14-08-2008, 11:32 AM
صراحهـ أسلوبكـ كثير مشوقـ

والقصه حماسـ كثيــر

وبأنتظار التكملهـ

ويعطيك العافيهـ
ياهلا بك اختي الكريمة ...

واشكرك علي دعمي ..

واتمني ان اكون عند حسن ظنك ..

ولكي مني كل الشكر والتقدير

دمتي بود

Sora~Chan
14-08-2008, 12:59 PM
السلام عليكم

ما شاء الله .. قصة رائعة جدا

ومحمسة ..

يخرب شرك .. لازم تقطع القصة باكتر وقت حماااس يعنييي؟

هههه..

يلا مو مشكلة الصبر ...

بإنتظار الجزء القادم

^_^.. مبدع

واصل..

بــآآيوو

dream power
14-08-2008, 01:30 PM
ــــمساء الورود والأزهار


ياهلا بك اختي سورا تسلمي مورك الجميل صراحة

سوري بس لازم هيك مشان اشوفكم لو تبون الباقي ...

بارك الله فيك ولاتحرمينا من طلاتك ..

ــدمتي في حفظ الله ورعايتهــ

barooo
15-08-2008, 01:05 PM
أهلين بأخوي : دريم باور

ماهذه القصة المذهلة ...........والله اني مستغربه ومتعجبة وماني قادرة اعبر .....

يلا التعليق :

فعلا أظهرت فنك في روايتك وأظن أنك تبرع في الروايات -------<<كنت أظن أنك تبرع بالخواطرفقط ولكنني أخطأت التقدير

اسمح لي قليلا بشكرك على قصتك الجميلة

فلقد قطعت حماسي بشدة وبدون سابق إنذار ؛ اتمنى ان تكمل بقية الروايه لاني سأفقد عقلي ان لم تكملها ......

كما أنه لفتني ما قرأته بآخرسطر ----<<<الرد يرفق معه السر وبقيه الجزء والردالمطابق للجزء سيكون إهداء منك إليه ----<<هذه الجمله آثارت فضولي وأشعلت حماستي كثيرااااااااا

فسأحاول لعلي أستطيع أن أتحدى نفسي ----<<<لانني لا أكتب الروايات والقصص ابدااااااا واول محاوله هي ماكتبته بروايه الاعضاء

أظن أن الجزء القادم سيكون عن تقرب ليزا من شريف كما اتوقع حدوث الاعجاب المتبادل والذي سيحملهما الى الشعوربالحب

فليزا لم تعش مراهقتها وحسب معلوماتي عن مادة علم النفس ---<<<أن الانسان الذي لايعيش كل فترة من حياته بلحظتهاسيعاني من النقص؛ علميا : التغيرات الفسيولوجية والبيلوجيه والسيكلوجيه تقوم بتغير سلوك المرأة ---<<وبما انهاكانت تعاني من مشاكل نفسيه ---<<< سبب المشاكل واضح ---<<<عدم الاحساس بالامان والحنان ---<<وظلم الحياة تعتبره سببا في ماوصلت اليه ----<<<لن تثق بأحد --->>>بالتالي ستتقرب من شريف ---<<السبب--->>لانه يملك احساسا مرهف ؛ ويعرف شعور من حوله ؛ وهذا لان الكتابه فن ولن يستطيع ذو القلب الجامد ان يعبر عن المعاني الجميله او يحس بمايعانيه من حوله----<<اذا ستشعر ليزا بالاطمئنان معه وستتقرب اليه الى ان تحبه وتثق به وبالنهايه ستتحطم ان فقدته كمافقدت اهلها ........
كما ان اللغز سيبدأ بالانكشاف روديدا رويدا

اي انهم سيشعرون بوجود أشياء غريبه كأرواح أو اشباح --------<<<متأثر بمارتن ميستري

وستظهر لهم بعض المخاطر والظواهر الغريبة إلا ان يتمكنوا من الامساك بحبل الحقيقة وبدايه الطريق لحل اللغز
طبعا كل ماقلته خيال × خيال
ولكن لدي تعليق بسيط :
انت قلت بالقصة انو عمر شريف 23 سنه
وبعام 1981 ---<<كيف ؟؟؟؟؟؟؟
اذا كان ولد بعام 1981 ونحنا بعام 2008 يعني المفروض يكون عمره 27 سنه
واذا فرضنا انو نحنا بعام2000 فالمفروض يكون عمره 19 سنه
يعني بعد كل هذا :
هو ولد بعام 1981 يعني في عام 2004 كان عمره 23 سنه
ونفس الكلام ينطيق على ليزا
اكيد بتسأل نفسك :
ليه اناقلت هالملاحظة
وانا بقولك انت تكتب القصة وتحسس الكل انها حقيقية 100%
طبعا انت نجحت 1000% بس ياريت قلت انو احداث القصة حدثت بعام 2004
لان هالشي بيساعد أمثالي ...لاني احب اعيش القصة بكل مافيهامن تفاصيل وان كانت من وجهه نظر البعض تافهه وسطحيه وماتأثربالمضون العام ...

لا أعرف ماسيحدث ولكنني حاولت أن أستنتج مايمكن حدوثه ......... أعتذر إن أزعجتك بردي

تقبل مروري
اختك : بارووو

dream power
16-08-2008, 08:31 PM
أهلين بأخوي : دريم باور


ياهلا بك اختي الكريمة ...باروو..


ماهذه القصة المذهلة ...........والله اني مستغربه ومتعجبة وماني قادرة اعبر .....مش معقولة تري دي فيها تغرات كثيرة ويبغالها ..
لو شفتي القصة اللي بكتب فيها الحين وش تقولي ..


اشكرك اختي علي كل كلمات الدعم والحماس هده ...

فسأحاول لعلي أستطيع أن أتحدى نفسي ----<<<لانني لا أكتب الروايات والقصص ابدااااااا واول محاوله هي ماكتبته بروايه الاعضاء

أظن أن الجزء القادم سيكون عن تقرب ليزا من شريف كما اتوقع حدوث الاعجاب المتبادل والذي سيحملهما الى الشعوربالحب

فليزا لم تعش مراهقتها وحسب معلوماتي عن مادة علم النفس ---<<<أن الانسان الذي لايعيش كل فترة من حياته بلحظتهاسيعاني من النقص؛ علميا : التغيرات الفسيولوجية والبيلوجيه والسيكلوجيه تقوم بتغير سلوك المرأة ---<<وبما انهاكانت تعاني من مشاكل نفسيه ---<<< سبب المشاكل واضح ---<<<عدم الاحساس بالامان والحنان ---<<وظلم الحياة تعتبره سببا في ماوصلت اليه ----<<<لن تثق بأحد --->>>بالتالي ستتقرب من شريف ---<<السبب--->>لانه يملك احساسا مرهف ؛ ويعرف شعور من حوله ؛ وهذا لان الكتابه فن ولن يستطيع ذو القلب الجامد ان يعبر عن المعاني الجميله او يحس بمايعانيه من حوله----<<اذا ستشعر ليزا بالاطمئنان معه وستتقرب اليه الى ان تحبه وتثق به وبالنهايه ستتحطم ان فقدته كمافقدت اهلها ........
كما ان اللغز سيبدأ بالانكشاف روديدا رويدا

اي انهم سيشعرون بوجود أشياء غريبه كأرواح أو اشباح --------<<<متأثر بمارتن ميستري

وستظهر لهم بعض المخاطر والظواهر الغريبة إلا ان يتمكنوا من الامساك بحبل الحقيقة وبدايه الطريق لحل اللغز
طبعا كل ماقلته خيال × خيال
مممتاز جدا ...فعلا روعة تحليلك
ولكن لدي تعليق بسيط :
انت قلت بالقصة انو عمر شريف 23 سنه
وبعام 1981 ---<<كيف ؟؟؟؟؟؟؟
اذا كان ولد بعام 1981 ونحنا بعام 2008 يعني المفروض يكون عمره 27 سنه
واذا فرضنا انو نحنا بعام2000 فالمفروض يكون عمره 19 سنه
يعني بعد كل هذا :
هو ولد بعام 1981 يعني في عام 2004 كان عمره 23 سنه
ونفس الكلام ينطيق على ليزا
اكيد بتسأل نفسك :
ليه اناقلت هالملاحظة
وانا بقولك انت تكتب القصة وتحسس الكل انها حقيقية 100%
طبعا انت نجحت 1000% بس ياريت قلت انو احداث القصة حدثت بعام 2004
لان هالشي بيساعد أمثالي ...لاني احب اعيش القصة بكل مافيهامن تفاصيل وان كانت من وجهه نظر البعض تافهه وسطحيه وماتأثربالمضون العام ...ارجع وبقولك انك مشاء الله عليك شديدة الملاحظة وهدا يشجعني
اكثر اكتب واطلع افكار جديدة ...وان شاء الله بغير ياام النحو واللغة ..

بس عندي ملاحظة لو قراتي راح تشوفي انه تقدمت الأحداث بعد 3 سنوات بعد سنة 2000 ..ومشكورة


أعتذر إن أزعجتك بردي بالعكس يسعدني اهتمام وتدقيقك فهدا يفيدني جدا ..

ولكي مني كل الشكر والتقدير

ــدمتي في حفظ الله ورعايتهــ

barooo
17-08-2008, 05:10 AM
اهلين اخوي المبدع : دريم باور
بس عندي ملاحظة لو قراتي راح تشوفي انه تقدمت الأحداث بعد 3 سنوات بعد سنة 2000 ..ومشكورة
اشكرك على الملاحظة ولكن :
اذا تقدمت الاحداث 3 سنوات فهذا يعني ان القصة حدثت في سنه 2003 اي عمر شريف 22 سنه
اذا الاحداث تقدمت 4 سنوات وحدثت في سنه 2004

والله العظيم احس اني ازعجتك لاني ادقق بتفاصيل صغيرة

اشكرك على رحابه صدرك لتقبلك ملاحظاتي

وبكون من المتابعين الشديدين لقصتك الممتعة

اتمنى لك الافضل دومااااااااااا
وبالتوفيق ------------<<<<لاتطول نزل البقيه ترى خلاص انا متحمسة هههههههههه

dream power
19-08-2008, 05:40 AM
http://www.an-dr.com/images/itar/Itar%28slam-see_you%29/images/1151848579_M1.gif

جمجمة لاموسيل .. ؟؟

الجزء الثاني

توقفنا في جزئنا الماضي وأحداتنا مع بعض الأحداث حيث تسلم فريق المحقيقين الصغار القضية بعد عجز أغلب المحقيقين ولكن دون فائدة أغلقت القضة من جهة الحكومة ولكن أستمر الفريق بنضمام صديقة ليزا أصبح المحققون يجمعون الدلائل والأحداث ،وبعد هذا قرروا أن أفضل طريقة هي التخيم في ساحة الجريمة والدراسة الدقيقة ..عند ذهاب شريف في الليل لممارسة هوايته ظهر له شيء ظن أنه الجمجمة السوداء فهم بالهروب ولكن سرعان ما أتضح أن هذا الشيء هو ليزا رأت أوراقة فرغبت بالقرائتها فتبادر بينهما حوار لم نكمل في الفصل الماضي مجرياته ....أتمني لكم متابعة ممتعة ..


http://www.an-dr.com/images/itar/Ashretah_tazyen/images/image/xcd.gif

الفصل الخامس
" حب وتعقل "

تابع ...ليزا :هذا سبب يجعلني أصر علي التقرب منك ..؟؟
شريف : كيف ولماذا ؟؟.

ليزا : أنا معجبة بك ياشريف ولك جوانب رائعة ولأصدقك القول أنا أحبك ...
شريف : أنا ايضا أحبك كأختي الغالية وأتمني لكي كل الخير ..
ليزا في تلهف : لا اقصد أني احبك ...

وحاولت الأقتراب منه و...

شريف في غضب مع نوع من التودد : أسف ...بس ديني وعاداتي لاتسمح بهذا ..

ليزا: كن صادقا أنا لا أعجبك ولست جميلة بما فيه الكفاية ..؟ لماذا لا يوجد شيء في حياتي استطيع أن أملكه ..؟

وأنفجرت ليزا بكاءاً ...

شريف في هدوء : ليس هذا أو ذاك بل أنتي أنسانة رائعة وجميلة ولكن الله سبحانه وتعالي هو الذي خلقنا وهو الذي حرم اللمس أو التعدي علي الحرمات ألا بالزواج ...

ليزا بعد أن هدءتومسحت دموعها : أتقصد أن الله هو الذي خلقنا ..!!صراحة لم أفكر في هذا ولكن ما علاقته هذا بحبي لك ..؟

شريف : يا ليزا في ديننا وفي محيطنا تربينا علي هذا ولا أنكر أن الحب شيء جميل بس أن لايتعدي الخطوط الحمراء وهي الكلام البديء وفوق هذا ليزا أنتي لطيفة وتسحقين شخص أفضل مني ...
ليزا : لالا .. لاتقل هذا ...
شريف : هيا نعود إلي المخيم تأخرنا علي عزيزو كاثرين .. ليزا : هيا ..
عند ذهابهما ساد صمت بينهما إلي أن وصلا للمخيم خطر علي بال ليزا حل وحيد لتمتلك قلب شريف ...ستعرفونه في الفصل القادم...

وصلا للمخيم وجدا الجميع يحتفلون بعيد الحب ..

كرستين: happy valentine ...شريف ..
شريف في غضب : شكرا ولكن لا أامن بهذا الشيء ..
عبد العزيز : ولكن كل الناس تحتفل به حتي المتزوجون يحتفلون به في هذا اليوم ..

شريف وبعد صمت لدقيقة : أتعرفون لماذا لا أامن به حتي ولو كان بين المتزوجين لأن الحب والمحبة ليس لها عيد الا عند اللذين لا يملكونه ، فلانتين كان رجل شديد التعاسة لدرجة أنه قرر أن يجعل هذا التاريخ هو أسعد أيام حياته وبعدها صار الجميع يستخدمونة ..ولكن نحن من المفترض أنه من يحب حبيبته أو زوجتة أو حتي أي شخص أن لا يرتبط بيوم معين فكل يوم ساحة للعطاء والحب والا ماذا رأيكم ..؟؟

رد الجميع بعد هدوء وصدمة من هذه الكلمات الصائبة : صحيح ..

شريف : أكملوا ما بدءتوا لأني جوعان وسأبدأ الأكل ..
فظهرت بسمة علي وجه الجميع وبدأو بالضحك والأكل ..
ذهب الجميع إلي النوم فيما عدا ليزا ....

http://www.an-dr.com/images/itar/Ashretah_tazyen/images/New%20Folder/a%20%286%29.gif
الفصل السادس
" نور وأيمان "

مع الساعة 5 فجرا قام شريف وافاق ومعه عبد العزيز وتوضيء كان هناك من يراقبهما ..صلي الفجر وقراء الفاتحة واية الكرسي فأحس شريف بصوت بكاء وأكمل صلاته وبعدها ذهب عبد العزيز لجلب الماء من البئر القريب وجلس شريف يقراء القراءن وفعلا هذه المرة تأكد شكه أنه هناك من يراقبه وبعد أن أكمل قراءته جلس يدعو وبعد ذلك ظهر الشخص الذي كان يراقبه أنها ليزا ..
جلست بمقربة منه وقالت : اريد أن أدخل الأسلام فماذا علي أن أفعل ..!!.

شريف في صدمة مغمورة بنوع من الفرح : تتكلمين بجد يا ليزا ... ليزا : وهل عهدتني أمزح في أمور مثل هذه؟..
شريف : لا والله ولكن لماذا خطر ببالك هذا الشيء وهل أنتي فعلا تؤمنين بالله..؟

ليزا : نعم ولقد جلست أمس طول الليل أفكر في كلامك وفعلا لم أجد تفسيرا غيرا أن الله موجود وبعد ذلك صرت أفكر في أنسب دين وأفضلهم لذلك قررت التجسس عليكم وأنتم تصلون لأقرارنها مع الديانات الأخري وجدت أمرا أذهلني .!!
شريف في تعجب : ماهو .؟؟..
ليزا : صلاتكم وقراءتكم لهذه الحروف أو كمل سمعتكم تطلقون عليها "القراءن " رائعة جدا وفعلا تحتوي علي نصائح وكلامات وسأصدق القول لو هذا أنزل بأمريكا لفاق تطورها وصارت معقلا للخير ...لذلك علمني كيف أدخل دينكم من فضلك ..
شريف في فرح : بأذن الله ليزا ....

وبدأ يشرح لها قواعد الأسلام وعاداته وكل ماهو يتعلق بالدين وأضاف: يمكنك أن تغيري أسمك لكي يتناسب مع الدين وهذا بحريتك ..؟
ليزا في تلهف : هل يمكنني ذلك؟؟ ..أذا أختر لي أسما ...!!

شريف : لا لا أختاري أسما لنفسك !!
ليزا : من فضلك هذا طلب يعني لي الكثير ...! شريف : موافق ..امممم مارايك بأسم يربط الشرق بالغرب وهو قريب لقلوب الكثير ؟؟ ليزا في تلهف : ماهو .؟؟..
شريف : مريم ...

ليزا في تلهف : أنه أسم رائع .يمكنك مناداتي مريم الأن ...هل يمكنك أن تعلمني صلاتكم وأشياء أخري ...؟؟

شريف بدأ يشرح لها كل شيء ودخلت مريم "ليزا سابقا" الأسلام بصدر رحب وبدأت يوما بعد يوم يزداد أيمانها وحاولت أن تقنع كاثرين ولكنها لم ترضي فغضبت منها فطلب شريف أن تهدء وتصبر وفرحت مريم لتسامح هذا الدين وأفكارة وصارت أكثر أياماننا يوما بعد يوم ...

http://www.an-dr.com/images/itar/Ashretah_tazyen/images/New%20Folder/a%20%286%29.gif

الفصل السابع
" اللغز المفقود صار معروف "

وبعد كل هذه المجريات صار الفريق أكثر ترابطا وأصرار علي كشف الحقيقة ولكن لم يجدو شيء معيننا يوصلهم وفي يوم بعد شهرين من دخول مريم للأسلام خرجت تصلي الفجر وبينما هي تدعو رأت ضوء خافتا ولمعة سيارة فستغربت من عبور سيارة في هذا المكان والأغرب حتي المهربين أو اي مخلوق لايمر من هنا فقامت وأخدت منظاراً وبدأت تلحقها من بعيد بحذر شديد ولكن كان الصدمة في الأتي ....

كان السيارة تذهب بالتجاه الجبل وفتحت بوابة لم تخطر ببالها من حيث لاتدري فأخدت المنظار لتري فرأت السيارة تدخل لهذا الكهف وكان هناك أكثر من عشر حراس عند الباب يحملون أسلحة وأغلق الباب جلست تنتظر وبعد حوالي ساعة خرجت السيارة وكانت محملة ببضع أشياء فراحت تجري وأخبرت شريف بما رأت فطلب من عبد العزيز وكاثرين الحذر الشديد وأخدا السيارة واتجها صوب السيارة ولكن
شريف سمع صوت هلوكبتر فرأي فوجدها قادمة بالتجاهما وأطلت صاروخ جو ارض عليهما وأنفجرت السيارة ...ولكن مصيرهما بات مجهولا ..

وقبل ذلك بساعة عندما ترك شريف ومريم المخيم وذهبا يتعقبان تلك السيارة كان عبد العزيز يراقب في خوف الجبل ولكن فجاءة أستفقد كاثرين فذهب بتجاه خيمتها وأصابة الفضول وعند أقترابة سمع صوتها تكلم اشخاص وتقول لهم :أن شريف وليزا يلحقان
بهما ويجب التخلص منهما لكي لا ينكشف سرهم وسأعمل علي التخلص من عبد العزيز .....
صدم عبد العزيز وأمسك سلاحة ودخل الخيمة وصاح والدموع علي وجهه : لماذا لماذا ياكرستين ؟؟
كرستين في هلع : ماذا تفعل هنا ..لما لماذا لا تراقب ؟؟..
عبد العزيز : لقد سمعت كل شيء لماذا يا كاثرين ؟؟..
كرستين في ابتسامة شريرة : اسف ولكن المال كثير حتي الحكومة لم تعطني حقي هم من ربوني واعطوني المال صرت واحدة من العصابة والأن بما أنك تعرف كل هذا يجب علي قتلك ..!!
عبد العزيز في حقد : وكيف ستفعلين هذا دون سلاح أنا المسيطر هنا ..!!
وفجاءة من حيث لا يدري ضربته علي رأسة وأغشي عليه وقالت له : اسفة عبد العزيز بدأت أعجب بك لكن أنت وفضولك يجب أن أتخلص منك وألا ستدمرني ...

واتصلت كرستين مرة أخري : الوو مرحيا سيدي جين ثم التخلص من عبد العزيز والأن عليكم التخص من ليزا والمحقق الأخرق التاني ...اوكي ..باااي ...
عبد العزيز حمل نفسة وبهدوء أمسك سكين وبعد أن أنهت أتصالها ضربها علي رأسها وأغمي عليها وقيدها بخوط مثينه وأغلق فمها وجردها من اي شيء حاد وقال : أنا اللي اسف أحببتك ولكنك مجرمة ويجب تسليمك ...

وأتصل بحكومتة وثم طلب الدعم من الجيش تذكر شريف ومريم وأتصل بهما وأخبرهما . خطر علي بال مريم فكرة رائعة وهي أن يلبسا ملابس صفراء مثل الرمال ويلبسا أذرعة واقية وعند ظهور الهلوكابتر قفزا من السيارة وأخفيا نفسيهما في الرمال وعند ذهاب الهلو كابتر تابعا لحقاهما بسيارة إلي مطار العاصمة ...

والعصابة تعتقد موتهما ...شريف ومريم ذهبا لتأكد من أتجاه الطائرة وجدها تتجه إلي طوكيو فأخدا طيارة خاصة إلي هناك وفي الطريق قال شريف : أذا مت أريدك أن تعلمي أني أحببتك أيضا..
مريم في تعجب مليء بالفرح والدموع : صحيحح ..لا تخف سنعود سالمين وسأحميك بروحي ...
شريف : بأذن الله ...
وصلا للعاصمة طوكيو وتتبعا مسار الشاحنة التي حتي الشرطة كانت لاتوقفهما وهذا دليل علي أن هذه العصابة قوية ومسيطرة علي أغلب المناصب ولها عملاء في كل مكان ..وبتتبع وجدا أن الشاحنة دخلت لمصنع كبير جدا وهو بعد الأستفسار من الناس وجدا أنه أضخم مصنع لتعليب اللحوم التي هي رائعة وهذا المصنع يتبع اكبر أضخم المطاعم بالعالم ..
بدأت الأوراق تنكشف والمشكلة أن المصنع محاط بحراس يلبسون ملابس عادية يحملون أسلحة بتحفظ ولا يوجد سبيل لدخول وبعدها خرجت شاحنه وذهبت بتجاه مخزن لمطعم كبير مزدحم ...
قال شريف : ليس هناك حل غير أن نذهب إلي المطعم ....

http://www.an-dr.com/images/itar/Ashretah_tazyen/images/New%20Folder/a%20%286%29.gif

الفصل الثامن والأخير
" جبل لاموسيل ومطعم القرش "

عندما أخبر عبد العزيز حكومتة عن الأحداث التي حدتث حول الجبل والمؤامرة التي حدث في جبل لاموسيل بلغت الحكومة الكويتيه حكومة ليبيا وعلي الفور ثم تجهيز الجيش وتحديدا كتيبة وحش لقوتهاوخبرتها في مجالها العسكري وثم محاصرة الجبل والهجوم عليه بضربات سريعة والقي القبض علي المجرمين الذين كان عددهم بما يقارب 70 شخص مسلحين و 4 مهندسين من جنسيات مختلفة وثم الكشف عن طريق عبد العزيز طريقة عمل الجمجمة وهي عبارة عن رأس كبير مصنوع من البلاستك يتمتع بأنوار واسلاك وبعض الثأثيرات كما يستخدم بالسنيما أضافة إلي بوابة ألكترونية تغلق المدخل الرئيسي ومجموعة من الخبراء الدين يقمون بأزالة أي دليل وأهم جزء هو غاز غريب أول مرة يكتشف وهو غاز هلوسة خارق يؤدي الي الشلل التام أضافة إلي مضخمات صوت والكثير من الأسلاك لكن الأغرب هو وجود قرية كاملة تحت الجبل بها العديد من الأسلحة والمختبرات والمنازل وكل مقومات الحياة ووجد سجن سري وجد فيه أمرأة والرجلان المفقودان وهم أول الضحايا مقيدون وعليهم بعض أجهزة لقياس وهم الذين كان يقوم عليهم الخبراء دراسة لمعرفة مزايا الغاز وثأثيراته ولكن مع كل الضغوطات لم يعترف المجرمون عن القائد والمسؤوال الحيقيقي حتي مع كاثرين لم تعترف بأي أسلوب ..

وفي تلك الأثناء في اليابان في مطعم القرش بوسط العاصمة طوكيوا دخل شريف ومريم إلي المطعم بحث أي أشياء مريبة أو تسبب الشك وأنتهي بهما الأمر بطلب وجبة حتي لا يحيط حولهما الشك من العمال فحياتهما تعتمد علي هذا...

طبعا شريف عندما يري الطعام يصاب بعمي وصممم ويصير الأكل أول همه وبدأ الأكل ,,
طبعا شريف له خبره عالية في التذوق ومعرفة طريقة طهي الطعام عند تذوقة للحم احس بطعم غريب جدا ولأول مرة يذوقة فلم يكمل طعامه وأحس بعدم الرغبة وطلب من مريم ان تكف عن الأكل مريم في غضب لطيف : أنا جائعة يجب أن أكل ؟

شريف بعصبية : قومي لنذهب سأخبرك بالسبب في الطريق..!!

وأخد بيده دون أن ينتبه أحد اخد بعضاً من اللحم وذهبا للمختبر وطلب من مريم أن تنتظره بالخارج والنتيجة صدم بها الدكتور وقال : هذا لحم بشري من أي لكما هذا ..
قال شريف : وجدته مرمي بالأرض ...
وخرجا من المختبر ..وأقترب كشف سر هذا المطعم ذهبا للحجز في الفندق قريب ووضعا ملابسهما وأخبرمريم أن اللحم هذا هو لحم بشري فأحست بالرغبة بالتقيء وذهبت للحمام تركها وخرج دون أن يخبرها إلي أين هو ذاهب ...

عاد شريف إلي المطعم وطلب أن يلتقي برئيس الطباخين ميكاشي شوي وأخرج هويته وعرف بنفسة علي أنه محقق دولي وطلب أن لا يخبر الطباخ أي أحد عن هذا اللقاء وسأله عن كيفية جلب اللحم ومن اين بالتحديد فقال ميكاشي : لا أعلم سيدي المحقق فهم يحضرون اللحم مفروما أو علي هيئة شرائح والمميز أن هذا اللحم طعمه لذيد ..هل ترغب بالتجريبة ..؟؟
فرفض شريف وشكره وعاد إلي الفندق ..وفي الصباح الباكر أخد مريم وذهبا إلي مركز المخابرات اليابنية وفي الطريق قال لها شريف:مريم سترين والديك قريبا ..
فتعجبت مريم وعلي وجهها بسمة الفرح : وقالت كيف ..؟
شريف : قريبا قريبا جدا ً..

وصلا إلي المقر وأخبر شريف رئيس المخابرات وطلب أذننا من الشرطة وأسعدت الشرطة والجيش لأكبر عملية مذاهمة وثم القبض علي المجرمين بعد أطلاق نار وتدمير كبير حل بالمكان والصدمة الكبرة صادف وجود أكبر مجرم دولي مطلوب جريك سيرل ..وثم حل القضية ولكن ليزا فقدت أعصابها وحاولت قتل جريك وكانت تصرخ وتريد معرفت مصير والديها ولكن الشرطة أخدت منها السلاح ..ولكن شريف أصر أن تعود معه إلي ليبيا ومريم كانت ترفض أن تعود وبشدة ولكن بعد محاولات أقناع عديدة عادت معه إلي المطار كانت الصدمة والفرحة الكبري في حياتها مند أختفاء والديها هو انها رأت ..رأت والديها حيين يبتسمان لها فصار تحدق في شريف وقالت : يبدوا أن السفر قد اتعبنيولذلك بدأت أري والدي ..
شريف : أنهما بالفعل والديك ..؟..
مريم : صحيح !!
فأعادة بنظرها إلي والديها وراحت تجري لهما ....وهي تصيح : مامي بابي ..وحدث عناق حار وأحاطة البسمة شريف والدمعة أخدت طريقها إلي خديه وتقدم خطوة وراء الثانية نحوهم وقال : مارأيك بهذه المفاجائة .؟؟.
مريم بأبتسامة مليئة بالدموع : شكرا لك حصلت علي الكثير بفضلك .!!
شريف : الشكر لله سبحانه وتعالي ...
مريم بتشوق : ونعم بالله ..
سلم شريف علي ابويها وقال بعد صمت : أنا جئت لأقول لكما أني راغب بالزواج من أبنتك مريم ..

همت الفرحة قلب مريم والسعادة بوجه عبد العزيز والبسمة علي شفتي والد مريم الذي غلبت الدموع علي وجهه ...

قال الوالد : موافق ..وأنا كلي ثقة أنك ستحميها وترعاها ...
قال شريف في لهفة : أجل بعيوني راح أرعاها ...

وتزوج شريف ومريم وبعد سنة أنجبت مريم أبنها الأول وأسموه لاموسيل وعاشا حياة مليئة بالأمل والحياة الرائعة في ربوع الأسلام وأنتهي سر الجمجمة السوداء واللغز المفقود ..

أتمني أن تكون قد أعجبتكم هذه القصة ..زولكم مني كل الشكر والأحترام ..
وأهدي هذا العمل خاصة إليوكل من وضع رد ..والي اختي بارو علي دقة ملاحظتهما
وتطبق شبة نسبي في الرواية ..

http://www.an-dr.com/images/itar/Ashretah_tazyen/images/New%20Folder/a%20%288%29.gif

...
http://www.an-dr.com/images/itar/Itar%28slam-see_you%29/images/zxzx.gif

عواطف الحب
19-08-2008, 03:54 PM
قصه حلوووه جدااا ومليئه بالمغامرات المحمسه

والله انت عندك افكار رهييييييييبه ماتخطر لا على البال ولا على الخاطر

بس حلووه بجد ماشاءالله عليك الله يخليلك هذي الموهبه

مشان تكتب قصص جديده وتطرحها لنا بالمنتدى ولا تبخل علينا

سلاموو

dream power
20-08-2008, 02:25 AM
ياهلا بك اختي شطورة ...

اشكرك علي قراءتك ويسعدني كثيرا مرورك ...

ــدمتي في حفظ الله ورعايتهـ

barooo
20-08-2008, 05:00 AM
اهلا بك اخي المبدع :دريم باور

فعلا قصة رائعة لالالالالا بل اكثر من رائعة

مع انني حاولت الاستنتاج قدر ما استطعت ولكنني صدمت من مجريات الاحداث

لم اكن سأفكر يتلك الطريقة المذهلة

احببت فيك اهتمامك بمشاعرنا كمسلمين اولا وكمؤمنين بربنا وبالاسلام ثانيا

لفتني عندما تحدثت عن عاداتنا ...... اعذرني ففي بعض البلدان اصبحت المشاعر فيها شرفا ووساما عندما يصاحبها لمس اليدين و.......................الخ

وللأسف انها بلاد عربيه ومسلمة ولكن في بلاد شبه منفتحة كالمغرب العربي عموما أجد ان هناك تآثرا بالغرب واضح سواء بالعادات او باللغة الفرنسية المتداولة هناك بكثرة

اعجبتني طريقتك في كتابه القصة وفي مجرياتها واكثرمايجعلها مميزة في نظري انك ولاول مرة اجد احدا يكتب هكذا ويصف الطريق الصحيح للحب الصحيح وبالتالي للطريقة المثلى في نهاية شرعية وسعيدة وتطابق ديننا

احببت شريف فشخصيته جميلة وجذابه جداااا احببت فيه حماسته واصراره ونظرته الخاصة بالامور ------<<<كوجهه نظره بالفلانتين وكذلك طلاقته في التعبير عن رأيه
اعجبني فيه تمسكه بالدين صلاته قراءته للقرآن مصارحته لليزا بأن ديننا لايسمح لنا بالكلام الذي وصفته بالبذئ
احببته فعلا ليت شبابنا يكونون مثله

اما ليزا فهي فتاة رائعة استطاعت ان تتخذ الاسلام دينا

احببت اسم مريم فعلا اسم جميل ويربط الشرق بالغرب

حزنت قليلا على عبدالعزيز لانه يستحق شخصا افضل من كاترين

صدمت من كاترين لانني لم اكن لاشك بها ههههههههه

طبعا لم اتوقع ان يكون اللغز هو لحم بشري اعوذ بالله فلقد اصبت بالاشمئزاز ههههههههههه

فعلا أهنئك كثيرا على هذه القصة الممتعة والشيقة والتي احببتها فعلا وتمنيت ان تطول اكثر واكثر واكثر------<<الى مالانهايه ههههههه

اتمنى لك الخير والسعادة والنجاح الدائم والمستمر لانك تستحق ذلك بجدارة

لك احترامي وتقدري انت وقلمك وابداعك

اتمنى ان اقرأ قصصك دائمااااااااااااااااا

اختك : بارووو

dream power
24-08-2008, 01:35 AM
ــالسلالام عليكم ورحمة الله وبركاتهــ

ياهلا وغلا باختي بارو وو ..


كعادتك تعطيني اكثرمن قدري فعلا تفصيلك وأهتمامك

يجعلني فخورابمعرفة اخت صغيرة مثلك ...

واتمني ان لا انحم من ردودك المفصل ونصائحك فهي تفيدني كثيرا ..

واتمني لكي كل الشكر والتقدير

وربي يحفظك ويرعاك ...

ــدمتي في حفظ الله ورعايتهــ

xtina
25-08-2008, 08:31 PM
ماراح أقدر غير اني اقول ابداع في ابداع

أسلوبكـ في القصهـ ـ من جد مشوقـ

استمتعتـ كثيـــر وانا اقرأ القصهـ

تابع في ابداعاتكـ

وبأنتظار كل جديدكـ

dream power
26-08-2008, 01:35 AM
ماراح أقدر غير اني اقول ابداع في ابداع

أسلوبكـ في القصهـ ـ من جد مشوقـ

استمتعتـ كثيـــر وانا اقرأ القصهـ

تابع في ابداعاتكـ

وبأنتظار كل جديدكـ
ياهلا بك اختي اكستينا ...

اشكرك علي ردك الرائع ويسعدني أنها اعجبتني اختي الغالية

ولا انحرمنا من ردودك ..

ولكي مني كل الشكر والتقدير

ــدمتي في حفظ الله ورعايتهــ