المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صناعة الإعلام في الولايات المتحدة الأمريكية


صادق النية
22-08-2008, 03:21 AM
صناعة الإعلام في الولايات المتحدة الأمريكية

http://www.3rbe.com/vb/upload/2008/7/102336_01216757634.jpg (http://www.3rbe.com/vb)



مقدمة :


تعتبر الولايات المتحدة الامريكية أكبر دولة في مجال صناعة الإعلام حيث أنها تمتلك أكبر المؤسسات الإعلامية في العالم وهذه المؤسسات ذات مهنية وحرفية عالية وتمتلك اصول مالية ضخمة جداً توازي مداخيل بعض الدول النامية وهدف هذه المؤسسات هو الربح المادي البحت ..
وبرغم من وجود كيانات إعلامية كبرى في العالم خصوصاً في أوروبا وتحديداً في بريطانيا وفرنسا إلا أنها لا تجاري الكيانات العملاقة في داخل الولايات المتحدة...
فصناعة الإعلام في أمريكا تعد رافد اقتصادي كبير وسلاح إستراتيجي تستخدمه في نشر ثقافتها وسياسيتها حول العالم على إعتبار أن الاعلام الامريكي هو الإكثر إنتشاراً ونفوذاً في العالم من خلال الاخبار و سينما هوليوود والتي يشاهدها المليارات عبر العالم والتي من خلالها تروج الولايات المتحدة لسياستها ومنهجيتها وفرض اسلوب الحياة الأمريكي في العالم ..


: The american dream


http://www.3rbe.com/vb/upload/2008/7/102336_01216763095.jpg (http://www.3rbe.com/vb)

في الستينات راجت فكرة الحلم الأمريكي حتى باتت جزء من الثقافة الأمريكية, برغم من كون الفكرة قديمة ولكن مع ظهور التلفاز في تلك الفترة استطاعت وسائل الإعلام الترويج لها وهي عبارة حلم الأمريكيون إلى الثراء السريع..
و لطالما حاولت وسائل الأعلام الأمريكية تصوير حياة الأمريكي بأنها جنة ومفعمة بالنعيم , فتقدم صورة للمواطن الأمريكي الناجح والسعيد في حياته والذي حقق حلمه بامتلاكه لمنزل وسيارة و زوجة جميلة وأطفال رائعون و أطلقت عليه اسم (( The american dream )) الحلم الأمريكي..
وقد استخدمت الولايات المتحدة هذه الصورة في الحرب الباردة مع الإتحاد السوفيتي عبر ترويج أشرطة فيديو على المواطنين السوفيت كانت توزع بالسر كنوع من الحرب الإعلامية والنفسية حتى يتمردون على النظام القائم في بلادهم أو محاولة لجلب النخبة من علمائهم للجوء في أمريكا وكانت تظهر حياة الرفاهة للشعب الأمريكي ونظام الرأس مالية في مقابل النظام الشيوعي الاشتراكي والتي كان يقبع تحته كل المواطنون السوفيت حيث أنهم كانوا بالكاد يمتلكون سكن خاص وهو عبارة عن غرفه ملحق بها مطبخ صغير وحمام..
و أصبح الحلم الأمريكي هاجس لدى الأمريكيون وحتى لدى بعض الشعوب الأخرى بسبب التأثير الإعلامي القوي والصورة الزائفة التي قدمتها وسائل الاعلام الأمريكية ...


نظرة اقتصادية :


وكما أسلفت بأن الهدف الأساسي من قيام الكيانات الإعلامية هو الربح المادي عبر جذب أكبر عدد من المشاهدين أو القراء والمتابعين..
لهذا السبب حرصت كل المؤسسات الإعلامية على تطوير قدراتها الذاتية عبر التنوع في استثماراتها أو اندماجها مع بعضها البعض لخلق كيانات كبرى خصوصاً في عصر الانفتاح الإعلامي والعولمة ..

http://www.3rbe.com/vb/upload/2008/7/102336_11216764137.jpg (http://www.3rbe.com/vb)

فعلى سبيل المثال قامت شركة «اميركا اون لاين» أكبر مزود لخدمة الإنترنت في العالم ((أصولها المالية تبلغ 100 مليار دولار )) بشراء شركة « تايم وارنر » الإعلامية العملاقة والتي تدير العديد من المؤسسات المشهورة مثل شبكة الأخبار الأمريكية سي ان ان و اتش بي أو وشركة الإنتاج السينمائي وارنر براذرز ومجلة التايم الشهيرة.
في صفقة بلغة 112.5 مليار دولار وهي اكبر صفقة شهدها قطاع الإعلام في العالم حيث إندمج قطاع الإنترنت مع قطاع الإعلام بحيث تقوم بتقديم خدمة جديدة للزبائن أكثر تطوراً وهي تعتبر عملية زواج الانترنت بالإعلام..
فلقد باتت اليوم الكيانات العملاقة هي التي تساهم في نشر ثقافة إعلامية مختلفة عما كان سائد في الماضي و تحرص كل منها على تقديم كل ما يرضي المشاهد وربما طوعت المشاهد لمشاهدة ما ترغب هي فيه عبر الترويج الإعلاني الضخم لبرنامج ما أو سلعة خصوصاً أن قطاع الإعلان في الولايات المتحدة هو الأكبر في العالم على اعتبار أن المواطن الأمريكي هو الأكثر استهلاكا للسلع على مستوى العالم ..


امبراطوريات الإعلام :


تمتاز الولايات المتحدة بوجود الكيانات والشركات العملاقة حيث لا حدود للطموحات إلا السماء,و هناك الكثير من المؤسسات الإعلامية الضخمة ووسائل الاعلام والصحافة داخل الولايات المتحدة و من ابرزها :


مجموعة آيه أو إل تايم وارنر الأمريكية (AOL.Timewarner):



http://www.3rbe.com/vb/upload/2008/7/102336_11216764137.jpg (http://www.3rbe.com/vb)

وهي اكبر مجموعة إعلامية في العالم وليس فالولايات المتحدة فقط وتضم كما ذكرت الكثير من المؤسسات ولعل ابرزها قناة CNN الإخبارة الشهيرة والتي سطع نجمها في أثناء الغز العراقي للكويت و تحرير الكويت بعد ذلك على يد قوات التحالف , و هي قناة تعتبر لبرالية التوجه..

http://www.3rbe.com/vb/upload/2008/7/102336_31216758031.jpg (http://www.3rbe.com/vb)

و اليوم تعد أكبر شبكة تلفازية عالمية متخصصة في الأخبار على مستوى العالم و يشاهدها داخل الولايات المتحده فقط 7.3 مليون تقريباً و بلغ عدد مشتركيها في الولايات المتحدة الأمريكية أكثر من 53 مليون مشترك وتمتلك جيشا من المراسلين يصل عدده إلى 2000 مراسل و يغطي بثها جميع أنحاء العالم باستثناء القطب الشمالي والقارة القطبية الجنوبية و هي تصل إلى اكثر 165 مليون منزل حول العالم..
وكذلك مجلة التايم الذائعة الصيت وشبكة HBO , يذكر أن عائدات المجموعة بلغت 30 بليون دولار ، وفي عام 1998 مثلت عائدات مجموعة تايم ورنر من تأجير الأفلام فقط في العالم وخارج الولايات المتحدة الأمريكية أكثر من 40% من عائداتها في هذا المجال..
في مجال السينما والتلفزيون لدى المجموعة مكتبة ضخمة من الأفلام (6000) ستة آلاف فيلم أما البرامج التلفزيونية فوصلت الى (2500) برنامج وأنتجت (14) ألف برنامج رسوم متحركة. و (32) ألف برنامج تلفزيوني..


مجموعة فياكم الأمريكية (viacom) :



http://www.3rbe.com/vb/upload/2008/7/102336_01216757826.jpg (http://www.3rbe.com/vb)

ثاني أكبر مجموعة إعلامية في العالم ، لها اتفاقات عالمية مع 26 دولة،وتعمل في مجالات
الأفلام السينمائية- التلفزيون- النشر- منتجعات الاستجمام – توزيع الفيديو- الموسيقى- الشبكات والإذاعات- الملاهي وهي لاعب رئيسي في مجال دور العرض السينمائية حيث تمتلك المئات منها في كندا وأوروبا وأمريكا الجنوبية،تسيطر على أكثر من 35% من السوق الإذاعي في الولايات المتحدة الأمريكية،وتصل إلى 25% من منازل الولايات المتحدة،ولها أكثر من 6000 متجر للفيديو والموسيقى،
المصدر الرئيسي لأرباح المجموعة هو عائدات الإعلان خاصة شبكات CBS و MTV ،ومبيعات الكتب <وحصيلة إيجار أشرطة الفيديو،و تذاكر دور العرض السينمائي،ولها في قطاع السينما والتلفزيون ممتلكات متميزة وضخمة تتمثل في ،38 محطة تلفزيونية،من بينها شوتايم Showtime،شبكة " CBS"تم شراؤها بمبلغ 30 بليون دولار. ،شركة الإنتاج التلفزيوني King World International، شركة United Paramount ،شبكة Infinity Broadcasting ،شبكة VHI ،شبكة BET،شبكة Nickelodeon،شبكة Nick at Night ،قناة باراماونت التلفزيونية أوروبا Paramount،Paramount Stations Group التي تضم 19 محطة تلفزيونية في الولايات المتحدة،شركة بارامونت التلفزيونية Paramount Television وهي المنتج الرئيسي للمجموعة،شركة باراماونت للانتاج السينمائي Paramount Picture وتضم مكتبتها 2500 فيلما وهي في ازدياد,مجموعة بارامونت السينمائية Paramount Motion Picture Group،مجموعة فياكم للتسلية Viacom Entertainment Group وتضم شركات فياكوم السابقة ، المحطات ، السينمائية والتلفزيونية



مجموعة ديزني الأمريكية (Disney) :


http://www.3rbe.com/vb/upload/2008/7/102336_11216758031.jpg (http://www.3rbe.com/vb)

هي ثالث امبراطورية إعلامية في العالم،وأكبر منتج لمواد الأطفال في العالم،تعمل في مجالات الإذاعة – التلفزيون – الإنتاج السينمائي- الإنترنت – مدن الألعاب- المنتجعات،عائداتها السنوية تقدر بنحو 25 بليون دولار ،من أعمالها في مجال السينما والتلفزيون، وقد اشترت المجموعة شبكة abc بمبلغ 19 بليون دولار ،ويعد قسم الأخبار فيها الأول في تغطية الأخبار خارج أمريكا..
شبكة تلفزيون والت ديزني العالمي" WDTV-1"،Touchstone الشركة السينمائية. إحدى أكبر ثلاث شركات تمتلكها ديزني ، هي وشركة Miramax Films.و شركة Buena Vista لإنتاج الأفلام.
تلفزيون والت ديزني في أسبانيا،وإيطاليا،و ألمانيا،و فرنسا،و الشرق الأوسط،و أمريكا الشمالية،بالإضافة إلى شبكات ESPN التابعة للمجموعة، و ESPN هي الشبكة الأولى عالميا في مجال الرياضة، حيث تصل إلى 73 مليون مشترك،وإلى 150مليون منزل في أكثر من 150 دولة وبعشرين لغة ، ويعتبر موقعها على الانترنت من اكثر المواقع زيارة في العالم، عدد المشتركين في ESPN 2 يبلغ 50 مليونا.
-ومن ممتلكات المجموعة أيضا شبكة Soop Net ،شبكة Lifetime جزئيا،37.5% من قناة التاريخ History Channel التي لها أكثر من 42 مليون مشترك، شبكة الكيبل"A&E" ، التي لها أكثر من 70 مليون مشترك , وحققت سبع جوائز إيمي Emmy Awards، ،وفي مجال النشرتمتلك المجموعة سبعة صحف يومية..
ويعتبر موقع E! Online Entertainment أحد أوائل مواقع الويب في العالم.
كما أن موقع ESPN.com على الانترنت من اكثر المواقع زيارة في العالم وهي تابعة للمجموعة في قطاع الإعلان والتوزيع لدى المجموعة :شركة ديزني العالمية (BVI) Disney Buena Vista into) تتولى التوزيع العالمي لبرامج المجموعة ، التي حققت مبيعات تتجاوز المليار دولا خارج الولايات المتحدة من دور العرض. وهي أكبر موزع عالمي بين شركات التوزيع.أما متاجر ديزني ومدن ألعابها فهي من الشهرة بمكان وهي منتشرة في ديزني 47 موقعا بالعالم، وتعتبرأكثر المدن الترفيهية جمهورا بالعالم ..
ولها أسماء فنية وماركات وإنتاجات عالمية واسعة الجماهير وشديدة الانتشار منها،ميكي ماوس ،Micky Mouse ، دونالد دوك Donald Duck

صادق النية
22-08-2008, 03:22 AM
NBC :

http://www.3rbe.com/vb/upload/2008/7/102336_41216758031.jpg (http://www.3rbe.com/vb)

وهي مملوكة لشركة جنرال الكتريك العملاقة والتي تعمل في مجال الصناعة ((تبلغ أصولها المالية 300 مليار دولار )) وشبكة NBC المملوكة للشركة تعد الأولى في التلفزيون الملون ، والأولى في البث بنظام الصوت المجسم Stereo، والأولى في إنتاج الأفلام التلفزيونية ، والأولى في تقديم أخبار الصباح ،والأولى التي تبث على الأنترنت وبالنظام الرقمي ، وقد حققت أعلى معدلات مشاهدة في جميع برامج الوقت الممتاز في الولايات المتحدة عام 1996 ، يذكر أن NBC قامت بوضع معايير الصناعة لأكثر من 70 عاما..

فوكس جروب (FOX Grope) :

http://www.3rbe.com/vb/upload/2008/7/102336_61216763095.jpg (http://www.3rbe.com/vb)

وهي أحدى مجموعات إمبروطور الاعلام الاسترالي الاصل الامريكي الجنسية روبرت ميردوخ والذي يمتلك الكثير من المؤسسات الاعلامية الكبيرة مثل قناة سكاي نيوز في اوروبا وصحيفة التايمز والصن البريطانية .
ومجموعة فوكس تتبعها شبكة فوكس نيوز وهي من اكثر القنوات الاخبارية مشاهدة على مستوى الولايات المتحدة واكثرها تشدداً
وتعتبر صوت اليمين الصهيوني هناك , وقد تأسست لكي تستحوذ على القسم الأوسع من المشاهدين الأمريكيين وخاصة المتعصبين دينياً وقومياً. ويتبع لهذه المجموعة استوديوهات "فوكس القرن العشرين" للسينما twentith century fox إحدى أهم شركات الإنتاج التلفزيوني والسينمائي..

أما الصحف , فهناك صحف كبرى تصدر في الولايات المتحدة وهي كثيرة لكن لعل من ابرزها :

صحيفة نيويورك تايمز New York Times :

http://www.3rbe.com/vb/upload/2008/7/102336_51216758031.gif (http://www.3rbe.com/vb)

و هي من أبرز الصحف المؤثرة في عالم الصحافة الأمريكية. فلعبت الصحيفة عبر القرنين الماضيين دورا هائلا في تحديد مسار الرأي العام الأمريكي في مختلف القضايا.
يرجع تاريخ تأسيس نيويورك تايمز إلى عام 1851. مؤسسا الصحيفة هما هنري جارفس رايموند الذي عمل صحفيا بولاية نيويورك وصديقه جورج جونز, وهي صحيفة نخبوية
وتتمتع الصحيفة اليوم بمعدل مبيعات هائل يتعدى المليون قارئ يوميا. وتمتلك الجريدة شركة نيويورك تايمز New York Times Company التي تمتلك أيضا العديد من الوسائل الإعلامية الأخرى، بما فيها جرائد بوسطن غلوب Boston Globe والإنترناشيونال هيرالد تريبيون International Herald Tribune ، بالإضافة إلى قنوات تلفزيونية محلية بأكثر من سبعة ولايات ومحطتين راديو. ويرأس.
وعادة ما تتهم بالليبرالية في مواقفها السياسية تجاه القضايا الإجتماعية. ولكن في الوقت نفسه توظف النيويورك تايمز العديد من الكتاب اليمينين مثل وليام سافيار وديفيد بروكس..

صحيفة يو إس توداي The USA Today :

http://www.3rbe.com/vb/upload/2008/7/102336_21216758031.jpg (http://www.3rbe.com/vb)

هي إحدى الصحف اليومية الأمريكية التي تصدرها شركة جانيت Gannett التي تعد من كبرى شركات الإعلام والاتصالات الأمريكية. وتقع الصحيفة ضمن مائة إصدار آخر للشركة، وتقدم الشركة خدماتها الإخبارية والإعلامية من خلال عملياتها التي تغطي 43 ولاية أمريكية ومنطقة كولومبيا والمملكة المتحدة وبلجيكا وألمانيا وهونج كونج.
يقع المقر الرئيسي لصحيفة يو اس توداي في مقاطعة Arlington خارج العاصمة واشنطن في ولاية فيرجينيا Virginia ويبلغ توزيع الصحيفة اليومي 2.3 مليون نسخة وهي بذلك تحتل المرتبة الأولى بين الصحف اليومية الأمريكية من حيث التوزيع.
وتعتبر الصحيفة كما ينقل ذلك موقع تقرير واشنطن اكثر الصحف الأمريكية تعبيرا عن أراء المواطنين الأمريكيين العاديين، وتعتبر الصحيفة قومية بمعني عدم تركيزها على شئون منطقة أمريكية محلية محددة (إلى جانب تغطية الشئون الدولية) كما هو الحال في صحف واشنطن بوست أو نيويورك تايمز التي تقوم بتغطية دقيقة محلية تفصيلية لشئون منطقة جغرافية محددة.

دور اليهود :

ولا يخفى التأثير اليهودي على صنع القرار في الولايات المتحدة عبر سيطرتهم على بعض المؤسسات الإعلامية في فالمدراء التنفيذيين في جميع استوديوهات هوليوود هم يهود..
فتأثير اليهود على الرأي العام من خلال وسائل الإعلام قديم جدا , فخلال الثورة الصناعية والتي بدأة في فرنسا قام اليهود من خلال الصحف التي كانوا يمتلكونها في تلك الفترة بالترويج لإختلاط الرجال بالنساء في المصانع حيث كان المجتمع الفرنسي زراعي ومع بداية الثورة الصناعية توجه الرجال إلى المصانع للعمل وتحسن الدخل وظلت النساء تعمل في المزارع والحقول وكان الرجال يغيبون لفترة طويلة عن زوجاتهم , فقام اليهود بترويج فكرة عمل النساء مع الرجال في المصانع وكانت البداية خجوله ولكن سرعان منتشرة هذه الظاهرة حتى باتت عادية وأنتشر معها التحرش الجنسي من قبل الرجال بالنساء, لذلك يعتبر الأعلام من أهم الأدوات التي ركز عليها اليهود في قيادتهم لكثير من المواقع والتأثير فيها ..
وهناك أربع شبكات تلفزيونية تشكل في مجموعها أكثر من (95%) من الأخبار المحلية والعالمية التي تجمع وتصور وتبث للمواطن الأمريكي، وهذه الشبكات هي CNN وتملكها شركة تايم وارنر التي يرأسها جيرالد ليفين (يهودي)، وشبكةABC) ) وتملكها شركة والت ديزني التي يرأسها مايكل إيزنار (يهودي)، وشبكة CBS وتملكها شركة وستنجهاوس ويرأسها إيريك وابر (يهودي)، وشبكة NBC ، وتملكها جنرال إليكتريك ويرأس قطاع الأخبار فيها أندرو لاك (يهودي).
أما الصحافة اليومية فقد نجح اليهود في السيطرة عليها بل وامتلاك أكبر ثلاث مؤسسات صحفية أمريكية مؤثرة، هي: (نيويورك تايمز) التي تعتبر الصحيفة الموجهة لنبض المجتمع الأمريكي والمعبرة عن ثقافته، ويتولى رئاستها أرثر أوكس سالزبرج (يهودي).
كما تمتلك مؤسسة نيويورك تايمز (36) صحيفة يومية أخرى و(12) مجلة مهمة، و(3) شركات لطباعة الكتب، كما تقوم بتزويد ما يزيد على (500) صحيفة يومية بالأخبار.
والصحيفة الثانية هي (واشنطن بوست)، وهي الجريدة السياسية الأولى في أمريكا، ويقرؤها معظم صانعي القرار، ابتداءً من البيت الأبيض وحتى ممثلي الولايات في الكونجرس الأمريكي. وقد اشترى إيجين ماير (يهودي) هذه الصحيفة عام (1933م) ولا تزال مملوكة لعائلته، وتملك الحصة الكبرى فيها إحدى حفيدات إيجين،وهي كاثرين ماير (يهودية).
أما صحيفة (وول ستريت جورنال) فهي صحيفة المال والتجارة، ويقرؤها السياسيون ورؤساء الشركات والمستثمرون وأصحاب الأموال في أمريكا وكثير من بقاع العالم، وتعتبر أكثر الصحف الأمريكية انتشاراً، حيث يطبع منها ما يزيد على (2.1) مليون نسخة يومياً، وهي مملوكة لشركة داو جونز التي يرأسها بيتر كان (يهودي)، وتصدر المؤسسة (24) صحيفة يومية وأسبوعية أخرى..

http://www.3rbe.com/vb/upload/2008/7/102336_81216758031.jpg (http://www.3rbe.com/vb)

ولا ننسى الشخصية البارز و امبروطور الإعلام "روبرت ميردوخ" فهناك حديث عن انه من اصول يهودية حسب عدة مواقع على النت، فإن والدة ميردوخ، واسمها أليزابيث جوي غرين Elisabeth Joy Greene، هي ابنة الثري اليهودي روبرت غرين Rupert Greene، وأن أبا روبرت ميردوخ، واسمه كيث ميردوخ Keith Murdoch، كان يعمل مراسلاً لصحيفة بريطانية في استراليا بأجر قليل جداً حتى تزوج من أليزابيث والدة روبرت ميردوخ عام 1928 ليكون ثروة العائلة بعدها في مجال ملكية الصحف ليرثها ويوسعها ابنه روبرت من بعده إلى إمبراطورية إعلامية عظمى. وتضيف نفس المصادر أن روبرت ميردوخ سمي كيث على اسم أبيه عندما ولد عام 1931 ، ولكنه غير اسمه الأول لاحقاً على اسم جده من أمه اليهودية..
وهناك مواقع أخرى على النت تكذب ادعاءات انتساب والدة روبرت لليهودية. لكن الشيء المؤكد هو أن المعلومات عن أصول عائلة ميردوخ قليلة جداً وأن والد روبرت ميردوخ كان مراسلاً صحفياً بأجر شديد التواضع حتى ارتبط بعائلة غرين، وأن والدة ميردوخ هي أليزابيث غرين فعلاً، ولكن لا معلومات أكيدة بأنها يهودية فعلاً، ونعرف حسب الدين اليهودي أن قضية من هو اليهودي موضع خلاف شديد، سوى أن الأكثر تشدداً بين الحاخامات يرون اليهودي من كانت أمه يهودية...
وبالرغم من هذا الجدال حول الجذور اليهودية لروبرت ميردوخ، فإن سلوكه ومواقفه وتوجهاته جعلته تاريخياً أكثر يهودية من اليهود. فقد بقي لفترة طويلة محسوباً على المحافظين الجدد، واستخدم وسائل إعلامه للترويج لأجندتهم السياسية، وكان من أشد أنصار العدوان على العراق، ناهيك عن تعصبه الأعمى لا لدولة "إسرائيل" فحسب، بل لليكود، ويعتبر بنيامين نتنياهو من الضيوف الدائمين لقناة فوكس نيوز التي أنشأها روبرت ميردوخ لتنافس قناتي السي أن أن CNN الأمريكية، والبي بي سي BBC البريطانية، اللتان يعتبرهما ميردوخ أكثر ليبرالية مما يجب..

استوديوهات هوليوود :

http://www.3rbe.com/vb/upload/2008/7/102336_21216763095.jpg (http://www.3rbe.com/vb)

مع ظهور بوادر الصناعة السينمائية بالنمو في بدايات القرن الماضي سارع عدد من رجال الأعمال والمستثمرين إلى الدخول في مجال الإنتاج السينمائي وتمويل الأفلام مع تخوف من هذا الطارئ الفني الجديد. ولكن ومع بدايات العام 1927ومع ظهور تقنية الصوت في الأفلام السينمائية وإشراق بوادر تحول السينما إلى مرحلة الأفلام الناطقة بدأت صناعة السينما تأخذ بعداً أكثر احترافية وتخصصاً. ومنذ تلك المرحلة وإلى نهاية الأربعينيات الميلادية تكونت الفترة الذهبية لعصر الاستوديوهات. أو ما يعرف بالثمانية الكبار في هوليوود في ذلك الوقت. حيث نشأت في تلك الفترة ثمان تكتلات تجارية كبرى عرفت باسم "استوديوهات هوليوود" احتكرت صناعة السينما الأمريكية بالكامل كما احتكرت كذلك عملية توزيع الأفلام داخل الولايات المتحدة وخارجها خصوصاً مع انشغال دول أوربا في تلك الفترة بالحرب العالمية. وباستطاعتنا تقسيم تلك الشركات أو الاستوديوهات إلى قسمين:
القسم الأول: شركات إنتاج سينمائي تمتلك سلسلة ضخمة من الصالات السينمائية الممتدة عبر أراضي الولايات المتحدة الأمريكية. وهي خمس شركات: باراماونت Paramount - ام جي ام MGM - فوكس القرن العشرين twentith century fox - وارنر برذر Warner Bros - آر كي أو RKO..
القسم الثاني: وهي شركات إنتاج سينمائي لا تمتلك صالات العرض الخاصة بها ولكنها تنتج الأفلام وتعرضها بالتعاون مع الشركات الخمس. وهذه الشركات الثلاث هي: كولومبيا Columbia Pictures - يونفيرسال Universal - يونايتد آرتست. United artist
وهذه الشركات الإنتاجية الضخمة تلعب دور كبير في نشر ثقافة وسياسة الولايات المتحدة الأمريكية و كذلك أسلوب حياة الأمريكيين وعيشهم حسب ما تره هذه الشركات..
وهي تتنافس فيما بينها لاحتكار السوق و كسب أكبر عدد من المساهمين وتمارس إنتاج مئات الأفلام سنوياً والتي تغزو أسواق العالم اجمع..

عدو اليوم صديق الأمس :

في أثناء العدوان السوفيتي على أفغانستان كانت وسائل الإعلام الأمريكية تناصر المجاهدين الأفغان وتصفهم بمقاتلي الحرية وكانت تجري لقاءات مع المقاتلين الأفغان وترصد تحركاتهم وتهاجم السوفيت وتدعو إلى دحرهم .
لكن بعد زوال الاتحاد السوفيتي وخروج حركة طالبان في 1992 م وظهور أسامة بن لادن وعودة المجاهدين العرب الذين شاركوا في الحرب إلى بلدانهم وتنامي ظاهرة ما يسمى بالإرهاب إن قلب السحر على الساحر وتحول أصدقاء الأمس إلى أعداء..
فأصبح هؤلاء المجاهدين وأبطال الحرية كما كانت تصفهم بقدرة قادر إرهابيون وقتلة وشنت عليهم هجوم إعلامي كبير حتى بات الناس يرونهم وكأنهم شياطين..

http://www.3rbe.com/vb/upload/2008/7/102336_41216891373.jpg (http://www.3rbe.com/vb)

وقد بلغت الحملة الإعلامية الأمريكية المتصهينة أوجها بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر تلك الحادثة التي غيرة مجرى التاريخ وشكلت تحول إعلامي بالغ الخطورة فشنت وسائل الإعلام الأمريكية حملة مركز على الإسلام ومناهج التعليم وشكلت بذالك صورة سيئة عن المسلم بغض النظر عن ما إذا كان هذا المسلم معتدل أو متشدد فلم تفرق بينهم إطلاقاً , وبسبب هذه الهجمة الإعلامية الأمريكية الشرسة تعرض الكثير من المسلمين للمضيقات في كافة الدول الغربية وغيرها وفتحت الباب لضرب أفغانستان ومن ثم غزو العراق واحتلاله بحجة دعم الإرهاب وامتلاك أسلحة الدمار الشامل..
وأصبح هناك مصطلح جديد وهو الحرب على الإرهاب والتي اتخذته أمريكا ذريعة للتدخل في شؤون الكثير من الدول الإسلامية..

الخاتمة :

وكما هو واضح أن الإعلام الأمريكي يمارس دور بالغ التأثير على حياة الأمريكيين وربما التأثير على الكثير من شعوب العالم , وهو اليوم أقوى اسلحة الولايات المتحدة و أكثرها إستراتيجية والتي تخدم بشكل كبير ومؤثر سياستها ومصالحها الحيوية وتعكس رغباتها في السيطرة على العالم ..
فأمريكا استطاعت أن تنشر ثقافتها عبر العالم من خلال الافلام و الموسيقى والتي غزت كل بيت
ونشرت منخلالها ثقافة جديدة وهي ثقافة الوجبات السريعة و الهامبورجر و الجينز والتي باتت رمز الولايات المتحدة عبر العالم وتأثيرها سيظل لزمن طويل حتى لو تخلت امريكا عن مركزها كأقوى دولة في العالم لصالحة دولة اخرى..
وفي النهاية اتمنى أني وفقت في تقديم صورة ملمة وواضحة قدر الإمكان عن صناعة الإعلام في الولايات المتحدة , فحجم البيانات والمعلومات كبير جداً لكني حاولت أن أختصرها لكم و أصيغها في مقالي المتواضع والذي أتمنى أن يحوز على رضاكم وستحسانكم ..

دمتم على خير

" بقلمي وإعدادي الشخصي "

Mr_Misery
22-08-2008, 04:32 AM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


اهلا بك اخي صادق ^^

موضوع رائع جدا و ملخص ، و عرفت منه العديد من الاشياء ..

و بخصوص الاسماء التي ذكرتها فكلها معروفة بالفعل سواء ديزني او فوكس او باراماونت او حتى داو جونز (اسمع بهذا الاسم بالمؤشرات و البورصة) .. لكن اعترف انه كانت تنقصني الخلفية عنها ^^

و فعلا الاعلام الامريكي خطير و يعتبر من اقوى الاعلامات في العالم و اكثرها نموا ايضا ^^

و يحركه الدافع الذي لا يقاوم ... الربح !

ان شاء الله يكون عندنا اعلام عربي مماثل له على الاقل في النمو .. و لو انه عوائق نمو الاعلام العربي كثيرة ..

لكن ، اعتقد بصدق أنه لو توفر الدافع الذي حرك الاعلام الامريكي و هو الربح و السوق المناسبة .. فاتوقع انه لنا فرصة ما ...

تحياتي لك ايها المبدع ^^

و بالتوفيق ان شاء الله ^^

..) بــ كويس ــوزو (..
22-08-2008, 05:10 AM
اخي صادق النيه ...

هذا اروع و اكبر موضوع قرأته في هذا المجال ...

فعلى الرغم من ظننا بان الاعلام يقدم لنا المعارف على ضغاط الريموت كنترول

الا ان الحقيقه هي انه يضع ايضا الغشاوة على اعيننا ...

ليبعد انظارنا عما لايريد منا الاعداء رؤيته ...

و هو يدس السم في العسل ...

و يبدو هذا جليا في معظم افلام والت ديزني ....

التي يفترض بها ان توجه للاطفال و يبتاعها الاهالي لصغارهم ,..

مع العلم انها قد ملئت حركات و الفاظ قذره ...

و لعل حلقه الدكتور فيل ليست مفاجئه

حين اشتكت الام بان ابنتها تقبل نفسها في الخزانه ..!!!

فاي مثل يراه اخوتنا في سندريلا و الجميله و الوحش و الاقزام السبعه ..


الافلام الهوليوديه تزدهر الان بسباب العرب و الاسلام

( 24 - Alise-lost-the mummy -lase vigase-.............)


و غيرها مما لا يحضرني ...

العربي الطماع القذر المتسلط ذو الزوجه المنكسره

ذو الافكار المتطرفه ... و نزعه جنون الاضطهاد ...

و احداث الحادي عشر دي سمبر تمتثل الان في كل فلم ...

و كل هذا ضمن الخطه اليهوديه الكبيره في الهيمنه الاعلاميه ...

و كل مالدى اعلامنا هو ( حارس بالعماره )

( عادل امام ياكل كباب - طاش ماطاش - الامبراطوره - ابو جعفر المنصور ...)

اين الاعلام العربي الهادف ...

لا نعرف ...

لكن نرجو ان يرى النور اخيرا على ايدينا نحن الجيل الصاعد

لاننا لا نريد ان تبقى تلك الغشاوه ....

تقبل مروري الطويل ...

اخوك بوزو كويس ...

صادق النية
22-08-2008, 04:10 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

مرحبا اخوي Mr_Misery سعيد جدا ان موضوعي المتواضع اثار اعجباك و انه افادك..

اما عن امنيتك في ان يكون لدينا مؤسسات إعلامية عملاقة كالتي في الايات المتحدة ففي الحقيقة

هناك صعوبات عدة تحول دون ذلك خصوصا اننا مازلنا من دول العالم الثالث مع فرق في توفر التقنيات الازمة

والمهارات البشرية المتخصصة مازلنا هواه حتى الان..

وبالمناسبة المؤسسات الأعلامية الأمريكية هي الاكبر في العالم وليست من اكبر

فمؤسسه وحداه مثل التايم ورنر تفوق اصوله لمالية الناتج القومي لدوله مثل الكويت او قطر..

على العموم اشكر لك مرورك الكريم وتعليقك الجميل

دمت في حفظ الرحمن..

تحياتي

صادق النية
22-08-2008, 04:14 PM
مرحبا اخوي بوزو كويس

اتمنى ان موضوعي افادك اخي العزيز..

اما بخصوص ما ذكرت فبالفعل الاعلام الغربي دائما ما يزيف الحقيقة ويحول الخير شر والشر خير وينشر ثقافة مغايره على ما تربينا عليه نحن المسلمين تحديدا..

لكن يظل الاعلام الامريكي اقوى اسلحة الولايات المتحدة وله تأثرير بالغ على عقول الناس..

شكرا لمروك الكريم

دمت بحفظ الله

تحياتي

barooo
22-08-2008, 05:07 PM
اهلين أخوي : صادق النيه

بداية موضوع جميل ومرتب ومفيد
فالاعلام إستولى علينا وعلى كل أسرة عربيه فلا يكاد يخلوا بيت عربي من قنوات أجنبيه وأمريكيه على وجهه الخصوص قنوات الافلام الاجنبيه

والمثير في الموضوع أن الاطفال والمراهقين يحبون الافلام الامريكيه ؛ وبالنهايه الافلام هي عبارة عن قصص حياة اشخاص يختلفون عنا بنمط المعيشة والعادات والدين والمعتقدات
وكل الافكار المتضمنه للقصة تكون عن الخيانه او الكذب او السرقة ...........الخ

بإختصار تنافي ديننا الاسلامي
"وهنا يظهر الهدف من الاعلام الغربي"

والمثير للدهشة والاستغراب ان المسلسلات التركيه استحوذت على عقول الكثيرين بل على كل المجتمع العربي فمن منا اليوم لايعرف نور او مهند او لميس ....يحي .... عمر

إسأل اي طفل بالشارع وسيخبرك بالقصة بل وسيخبرك بتفاصيل القصة التي يتخللهابعض المواضيع *******اصبح الاطفال كبار وهدمت البراءة التي تميزهم ....

حسبي الله ونعم الوكيل
برأيي الشخصي

الاعلام سواء العربي او الغربي كلامها يؤثر علينا كأشخاص كما أنه يؤثر علينا كشعوب
يؤثر على اطفالنا وأخواننا الصغار والافظع انه يؤثر على العقول التائهة من الشباب الكبار
وبالنهايه أتمنى ان يكون جيلنا هو من ينهض بنا ويرتقي ببلادنا --------<<<شوي بعيدة وصعبه بس مافي شي مستحيل على ربي

أعلم بأنني خرجت عن الموضوع ولكن ..... أرجوا المعذرة

اشكرك على الموضوع الاكثر من رائع فعلا هناك العديد من المعلومات التي لم أكن أعرفها

وأستفدت كثيرا من الموضوع فجزاك الله ألف خير

أتمنى لك الافضل دوماااااااااااااااااااااااااااا

أختك : بارووو

صادق النية
23-08-2008, 05:18 PM
اهلين عزيزتي بارووو..

كلامك صحيح وانا اتفق معكِ فيه وما اردت توصيله من خلال تقريري هذا هو التعرف على صناعة الإعلام في امريكاوحجمه وأثيره على الرأي العام الامريكي والعالمي خصوصا المواطن الامريكي الاكثر مشاهده للتلفاز من بين شعوب العالم..

شكرا لكِ عزيزتي لمرورك وتعليقكِ الرائع


تحياتي

S . E L H A L L A B I
24-08-2008, 01:02 AM
هلا والله بصاادق النيه .. } ~

موضوعك عشرة على عشرة .. } ~

هاا الأيااام بدأت حرووب الأعلام .. } ~

يعني داايماً تشووف كل قنااة بدأت تيب أشياء غيرها ماا سوته .. } ~

يعني كل قنااة تطير الملاين عشاان تكوون الأفضل .. } ~

وو موضوعك حلوو .. } ~

شكراً .. } ~

يور برو Sad Voice .. } ~

صادق النية
27-08-2008, 12:22 PM
هلا فيك أخوي Sad Voice


مشكور يا غالي على مرورك وتعليقك نورت موضوعي بطلتك :)



تحياتي