المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : {رمـضــانـكـم كـريـم}•..○..•||رمضان يقربنا...الحلقة الأولى..||•..○..•


luchia
25-08-2008, 04:58 PM
http://up3.m5zn.com/get-8-2008-6gmmb3o2hoy.png

http://up3.m5zn.com/get-8-2008-y9j5us043y0.png (http://up3.m5zn.com/showimage-8-2008-y9j5us043y0.png)

مرحباً أعزائى ...

كيف حالكم؟!

ان شاء الله بخير

أحب أن أبارك لكم بقدوم الشهر الفضيل،أعاده الله عليكم باليمن والبركات

وبمناسبة الشهر الفضيل،أحببت أن أقدم لكم سلسلة حلقات تستمر طوال شهر رمضان المعظم

معكم على أنيدرا،تحتوى السيرة العطرة لتاريخنا الإسلامى العريق،مع بعض الخلفيات والمعلومات

عن رمضان حول العالم..

...كما سنحاول أن نختم القرآن الكريم معاً إلى النهاية..بإذن الله تعالى


فضل شهر رمضان
قال الله تعالى :
{ شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ }
(185) سورة البقرة

فضْل الله تعالى شهر رمضان على كثير من الشهور و جعلة أفضل شهور العام ففرض فيه الصيام و أنزل فيه القرآن و فية ينزل القدر و تُغفر الذنوب و يعتِق الله عز و جل من يريد من النار و فية تُصفد الشياطين و هو شهر البركة و شهر الأرحام , و فية ليلة هى خير من ألف شهر ,
و فيه قال صلى الله عليه وسلم :(( الصوم جُنة، فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب، فإن سابه أحد أو قاتله فليقل: إني امرؤ صائم ))
::: رواه البخاري ومسلم :::
وقال أيضاُ صلى الله عليه وسلم : (( من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ))
::: رواه البخاري ومسلم :::
, و كان صلى الله عليه و سلم أجود الناس ، وكان أجود ما يكون في رمضان ، كان أجود بالخير من الريح المرسلة ))
::: متفق عليه :::
، وقال صلى الله عليه وسلم : (( أفضل الصدقة في رمضان ))
فهذا يبين لنا مدى فضل هذا الشهر الكريم و كيف يتقبل فيه الله عز و جل جميع الطاعات و الخيرات
و يأمر الناس بصله الارحام فقد فرض الله عز و جل الصيام فيه لعدة اسباب
منها زيارة الرحم و الشعور بالفقر إلى الله عز و جل و الشعور بعزة العبادة و لذتها ,
كما أن الرسول صلى الله عليه و سلم كان يعتكف العشر الأخير من رمضان و قال الذى لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه و سلم (( عمرة في رمضان تعدل حجة ))
::: أخرجه البخاري ::: .
فما اعظم هذا الشهر و ما اعظم العبادة فيه
, و عن النبى صلى الله عليه و سلم انه قال لما حضر رمضان (( قد جاءكم شهر مبارك افترض عليكم صيامة تفتح فية ابوب الجنة و تُغلق فية أبواب الجحيم و تُغل فية الشياطين , فية ليلة خير من ألف شهر , من حُرم خيرها فقد حُرم ))
::: رواة أحمد و النسائى و البيهقى :::
, و عن النبى صلى الله عليه و سلم قال (( الصلوات الخمس و الجمعة إلى الجمعة و رمضان إلى رمضان مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر ))
::: رواة مسلم :::
, و عن ابى سعيد الخدرى رضى الله عنه قال
: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم(( من صام رمضان و عرف حدودة و تحفظ مما كان ينبغى ان يتحفظ منة , كفر ما قبلة ))
::: رواة أحمد :::
و عن ابى هريرة رضى الله عنه قال
: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم(( من صام رمضان إيماناً و إحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبة ))
::: رواة أحمد و أصحاب السنن :::.
======================
اللون الوردى = كلمة لها معنى ::: اللون الأزرق = حديث :::
اللون الأحمر = راوى الحديث ::: اللون الأخضر = آية من القرآن

لرؤية النص الأصلى (http://www.ar-tr.com/ramadan/ramdan1.php)


http://up3.m5zn.com/get-8-2008-k1y0g6m960a.png (http://up3.m5zn.com/showimage-8-2008-k1y0g6m960a.png)

فى هذه الفقرة،سنتناول بعض الأحداث التاريخية عن الإسلام،وانتشاره فى المنطقة العربية
كما تليه فقرة خاصة فى نهاية البرنامج...لتروى لنا جزءاً من سيرة سيد الخلق،سيدنا محمد-عليه أفضل الصلاة والسلام-

...


هـجـرة الـرسـول -صلى الله عليه وسلم- وصاحبه أبى بكر الصديق-رضى الله عنه-

لما علم كفار قريش أن رسول الله صلى عليه وسلم صارت له شيعة وأنصار من غيرهم،

ورأوا مهاجرة أصحابه إلى أولئك الأنصار الذين بايعوه على المدافعة عنه حتى الموت،

اجتمع رؤساهم وكبارهم في دار الندوة، وهي دار بناها قصي بن كلاب، كانوا يجتمعون

فيها عند ما ينزل بهم حادث مهم، اجتمعوا ليتشاوروا فيما يصنعون بالنبي صلى الله عليه وسلم.

فقال قائل منهم: نحبسه مكبلا بالحديد حتى يموت، وقال آخر: نخرجه وننفيه من بلادنا

، فقال أحد كبرائهم: ما هذا ولا ذاك برأي؛ لأنه إن حُبس ظهر خبره فيأتي أصحابه

وينتزعونه من بين أيديكم، وإن نُفي لم تأمنوا أن يتغلب على من يحل بحيهم من العرب؛

بحسن حديثه وحلاوة منطقه حتى يتبعوه فيسير بهم إليكم،

فقال الطاغية أبو جهل: الرأي أن نختار من كل قبيلة فتى جلداً ثم يضربه أولئك الفتيان ضربة رجل واحد؛ فيتفرق دمه في القبائل جميعاً؛ فلا يقدر بنو عبد مناف على حرب جميع القبائل.

فأعجبهم هذا الرأي واتفقوا جميعاً وعينوا الفتيان والليلة التي أرادوا تنفيذ هذا الأمر في

سَحَرها، فأعلم الله تعالى رسوله صلى الله عليه وسلم بما أجمع عليه أعداؤه، وأذنه

سبحانه وتعالى بالهجرة إلى يثرب (المدينة المنورة)، فذهب إلى أبي بكر الصديق رضى

الله عنه وأخبره وأذن له أن يصحبه،

واتفقا على إعداد الراحلتين اللتين هيأهما أبو بكر الصديق لذلك، واختارا دليلا يسلك بهما

أقرب الطرق، وتواعدا على أن يبتدئا السير في الليلة التي اتفقت قريش عليها.

وفي تلك الليلة أمر عليه الصلاة والسلام ابن عمه على ابن أبي طالب أن ينام في مكانه

ويتغطى بغطائه حتى لا يشعر أحد بمبارحته بيته. ثم خرج صلى الله عليه وسلم،

وفتيان قريش متجمهرون على باب بيته وهو يتلو سورة (يس)، فلم يكد يصل إليهم حتى

بلغ قوله تعالى: (فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ)، فجعل يكررها حتى ألقى الله تعالى

عليهم النوم وعميت أبصارهم فلم يبصروه ولم يشعروا به، وتوجه إلى دار أبي بكر

وخرجا معاً من خوخة في ظهر البيت، وتوجها إلى جبل ثور بأسفل مكة فدخلا في غاره.

وأصبحت فتيان قريش تنتظر خروجه صلى الله عليه وسلم، فلما تبين لقريش أن فتيانهم

إنما باتوا يحرسون على بن أبي طالب لا محمداً صلى الله عليه وسلم هاجت عواطفهم

، وارتبكوا في أمرهم، ثم أرسلوا رسلهم في طلبه والبحث عنه من جميع الجهات،

وجعلوا لمن يأتيهم به مائة ناقة، فذهبت رسلهم تقتفي أثره، وقد وصل بعضهم إلى ذلك الغار الصغير الذي لو التفت فيه قليلا لرأى من فيه.

فحزن أبو بكر الصديق رضى الله عنه لظنه أنهم قد أدركوهما، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: (لاَتَحْزَنْ إِنَّ اللهَ مَعَنَا)،

فصرف الله تعالى أبصار هؤلاء القوم وبصائرهم حتى لم يلتفت إلى داخل ذلك الغار أحد منهم،
بل جزم طاغيتهم أمية بن خلف بأنه لا يمكن اختفاؤهما به لِمَا رأوه من نسج العنكبوت وتعشيش الحمام على بابه.

وقد أقام رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحبه بالغار ثلاث ليال حتى ينقطع طلب
القوم عنهما،

وكان يبيت عندهما عبد الله بن أبي بكر ثم يصبح في القوم ويستمع منهم الأخبار عن رسول الله وصاحبه فيأتيهما كل ليلة بما سمع،

وكانت أسماء بنت أبي بكر تأتيهما بالطعام في كل ليلة من هذه الليالي، وقد أمر عبد الله بن أبي بكر غلامه بأن يرعى الغنم ويأتى بها إلى ذلك الغار ليختفي أثره وأثر أسماء.

وفي صبيحة الليلة الثالثة من مبيت رسول الله عليه وسلم وصاحبه بالغار،

وهي صبيحة يوم الاثنين في الأسبوع الأول من ربيع الأول سنة الهجرة (وهي سنة ثلاث وخمسين من مولده صلى الله عليه وسلم، وسنة ثلاث عشرة من البعثة المحمدية)

جاءهما بالراحلتين عامر بن فهيرة مولى أبي بكر؛ وعبد الله بن أريقط الذي استأجراه

ليدلهما على الطريق، فركبا وأردف أبو بكر عامر بن فهيرة ليخدمهما، وسلك بهما الدليل أسفل مكة، ثم مضى بهما في طريق الساحل.

وبينما هم في الطريق إذ لحقهم سراقة بن مالك المدلجى؛ لأنه سمع في أحد مجالس قريش قائلا يقول: إني رأيت أسودة بالساحل أظنها محمدا وأصحابه.

فلما قرب منهم عثرت فرسه حتى سقط عنها، ثم ركبها وسار حتى سمع قراءة النبي صلى الله عليه وسلم

وهو لايلتفت وأبوبكر يكثر الالتفات، فساخت قوائم فرس سراقة في الأرض فسقط عنها،

ولم تنهض إلا بعد أن استغاث صاحبها بالنبي صلى الله عليه وسلم وقد شاهد غباراً

يتصاعد كالدخان من آثار خروج قوائم فرسه من الأرض

، فداخله رعب شديد ونادى بطلب الأمان، فوقف رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن معه حتى جاءهم وعرض عليهم الزاد والمتاع فلم يقبلا منه شيئاً؛

وإنما قالا له: اكتم عنا، فسألهم كتاب أمن؛ فكتب له أبو بكر ما طلب بأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم،

وعاد سراقة من حيث أتى كاتما ما رأى، وقد أخبر أبا جهل فيما بعد، وقد أسلم سراقة يوم فتح مكة وحسن إسلامه.

واستمر رسول الله وصاحبه في طريقهما حتى وصلا قُباء، من ضواحي المدينة،

في يوم الاثنين من ربيع الأول، فنزل بها رسول الله صلى الله عليه وسلم على بني عمرو بن عوف ونزل أبو بكر رضى الله عنه بالسُّنْح (محلة بالمدينة أيضا) على خارجة بن زيد
، ومكث رسول الله صلى الله عليه وسلم بقباء ليالى؛ أنشأ فيها مسجداً، هو الموصوف في القرآن الكريم بأنه أسس على التقوى من أول يوم،

وصلى فيه عليه الصلاة والسلام بمن معه من المهاجرين والأنصار، وقد أدركه صلى الله
عليه وسلم بقباء على بن أبي طالب رضى الله عنه بعد أن أقام بمكة بعده بضعة أيام

ليؤدى ما كان عنده من الودائع إلى أربابها.

لرؤية النص الأصلى (http://ozkorallah.net/subject.asp?hit=1&lang=ar&parent_id=46&sub_id=153)
كانت هذه من أكثر الخطط عبقرية فى تاريخنا الإسلامى العريق.

luchia
25-08-2008, 06:10 PM
http://www.g9g4up.com/upfiles/60969173.png (http://www.g9g4up.com/)

فى هذه الفقرة،سنتعرف على بعض العادات والتقاليد كما سنرى بعض الأطعمة الرمضانية،لشعوب عربية وعالمية،فى شهر رمضان ^_^..

رمــضـــان فـى جــمــهــوريــة مــصــر الــعــربــيــة::

أول صورة تتبادر إلى أذهاننا عند ذكر "أم الدنيا"

هى صورة الأهرامات الثلاث وأبو الهول!!

ولكن عند ذكر "شهر رمضان" فإنك ترى العصر الفاطمى يعود مرة أخرى

لشوارع العاصمة ،وتنتشر الفوانيس و موائد الرحمن على طول الشارع
http://www.3rbox.com/get-8-2007-3rbox_com_wvoxlrnw.gif
وبين الناس،تكثر الدعوات على الإفطار والسحور و أيضاً لقضاء ليلة جميلة بعد صلاة التراويح،وتظهر صلات الرحم القوية بين العائلات،وفى الأسواق..

الياميش ،القطايف ،البلح ،التمر ،العرق سوس، الكنافة ،البسبوسة،وبلح الشام...إلخ

تراها منتشرة فى كل مكان

http://www.moheet.com/image/53/225-300/532218.jpg

وحين تأتى ساعة الإفطار

نسمع المدفع يقول:"مدفع الإفطار...اضرب...بوووم"
http://www.cultnat.org/new%20site_ar/Ramdan_Web/images/Ramdan_Mdfah/p1010012.jpg

وبعد الإفطار..يتجمع الناس لصلاة التراويح
http://www.travel4arab.com/photo/data/500/1417.jpg

وقبل الفجر بساعة،نسمع صوت طرق "الطبلة" الصغيرة،فنركض نحو النوافذ والشرفات،لنرى "المسحراتى"،وهو يدق على طبلته ويقول:"اصحي يا نايم،وحد الدايم،يا نايم اصحي..."ثم يبدأ بمناداة بعض الأفراد الذين يقطنون بنفس الشارع
"اصحي يا سعاد...اصحي يا أحمد...اصحي يا أم ابراهيم"

http://islamonline.net/Arabic/news/2005-10/08/images/pic08.jpg

http://bsmlh.net/up/uploads/bsmlh_38f62c0cb1.png (http://bsmlh.net/up/)

. ..

ما أجمل رمضان فى مصر!

حيث الأسرة و العائلة والتسيلة والفرحة التى تعم على الشعب المصري كله،يوم إعلان أن اليوم هو المتمم لشهر شعبان و بداية شهر رمضان المعظم...

هنيئاً للشعب المصري العريق وصوماً مقبولاً لهم و إفطاراً شهياً -بإذن الله تعالى-.

http://up3.m5zn.com/get-8-2008-3ctzacpew71.png (http://up3.m5zn.com/showimage-8-2008-3ctzacpew71.png)

هذه هى الفقرة الخاصة بتاريخ الاسلام،وفيها نعرض جزء بسيط عن حياة الرسول محمد -عليه أفضل الصلاة والسلام-.
مولد سيد الخلق
ولد في مكة في شعب بني هاشم (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%86%D9%8A_%D9%87%D8%A7%D8%B4%D9%85) بطن من قريش (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B4) وأمه هي آمنة بنت وهب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A2%D9%85%D9%86%D8%A9_%D8%A8%D9%86%D8%AA_%D9%88 %D9%87%D8%A8) في ربيع الأول من عام الفيل .
توفي والده عبد الله (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D8%A8 %D9%86_%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B7 %D9%84%D8%A8) قبل ولادته بقليل ، واختار له جده عبد المطلب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B7%D9%84% D8%A8) اسم محمد ثم عرض على مرضعات بني سعد بن بكر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%86%D9%8A_%D8%B3%D8%B9%D8%AF_%D8%A8%D9%86 _%D8%A8%D9%83%D8%B1)، فرفضنه ليتمه وخوفا من قلة ما يعود عليهم من أهله، فأخذته حليمة السعدية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D9%84%D9%8A%D9%85%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B3% D8%B9%D8%AF%D9%8A%D8%A9) كونها لم تجد غيره، وقد عاش في بنى سعد سنتين وعادت به حليمة إلى أمه لتقنعها بتمديد حضانته. وهو ما حدث إلا أنه وفي سن الرابعة حدث له بما يعرف بـحادثة شق الصدر (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%AF%D8%AB%D8%A9_%D8%B4%D9%82_%D8%A7 %D9%84%D8%B5%D8%AF%D8%B1) فخشيت عليه حليمة بعد هذه الواقعة فردته إلى أمه التي طمأنتها بألا تخاف عليه، ويروى أن حليمة أضاعته في نفر في مكة وهي في طريقها إلى أهله ووجده ورقة بن نوفل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%88%D8%B1%D9%82%D8%A9_%D8%A8%D9%86_%D9%86%D9%88 %D9%81%D9%84) وأعاده. ولما بلغ ست سنين أخذته أمه إلى أخواله من بني عدي بن النجار تزيره إياهم، وبينما هم عائدون لحقها المرض وتوفيت بالأبواء بين مكة والمدينة، وانتقل محمد ليعيش مع جده عبد المطلب، ولما بلغ ثماني سنوات توفى جده عبد المطلب بمكة ورأى قبل وفاته أن يعهد بكفالة حفيده إلى عمه أبو طالب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%A8%D9%88_%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A8) شقيق أبيه ،

حياته قبل البعثة

كان في بداية شبابه يرعى الغنم في بنى سعد، وفي مكة لأهلها على قراريط ثم سافر وعمره 9 سنوات -حسب رواية ابن هشام- مع عمه إلى الشام في التجارة، إلا أنه لم يكمل طريقه وعاد مع عمه فورا إلى مكة بعد أن لقي الراهب بحيرى (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D9%87%D8%A8_%D8%A8%D8%AD% D9%8A%D8%B1%D9%89) في بصرى (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D8%B5%D8%B1%D9%89) بالشام الذي أخبره أن هذا الغلام سيكون له شأن عظيم ويخشى عليه من اليهود.
لقب بمكة بالصادق الأمين، فكان الناس يودعونه أماناتهم لما اشتهر به من أمانة. لما بنت قريش الكعبة واختلفوا فيمن يضع الحجر الأسود (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AC%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%A3% D8%B3%D9%88%D8%AF) في موضعه، فاتفقوا على أن يضعه أول شخص يدخل عليهم فلما دخل عليهم محمد قالوا جاء الأمين فرضوا به فأمر بثوب فوضع الحجر في وسطه وأمر كل قبيلة أن ترفع بجانب من جوانب الثوب ثم أخذ الحجر فوضعه موضعه .
بلغ خديجة بنت خويلد (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AE%D8%AF%D9%8A%D8%AC%D8%A9_%D8%A8%D9%86%D8%AA_ %D8%AE%D9%88%D9%8A%D9%84%D8%AF)، و هي امرأة تاجرة ذات شرف ومال عن محمد ما بلغها من أمانته، فبعثت إليه عارضة عليه أن يخرج في مال لها إلى الشام، وأعطته أفضل ما أعطت غيره من التجار، كما وهبته غلاما يدعى ميسرة، خرج محمد مع ميسرة حتى قدم الشام، فاشترى البضائع ولما عاد لمكة باع بضاعته فربح الضعف تقريبا.

لرؤية النص الأصلى (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF)


http://bsmlh.net/up/uploads/bsmlh_38f62c0cb1.png (http://bsmlh.net/up/)

هل تعبتم من القراءة؟!

أعلم أن البرنامج دسم وغنى بالمعلومات ،ولكن فلنأخذ قسطاً من الراحة مع فقرة لطيفة نقدمها لكم...لنحصل المزيد من الثواب فى هذا الشهر الفضيل..


http://www.g9g4up.com/upfiles/50B79543.png (http://www.g9g4up.com/)

فى هذه الفقرة،سنعرض عليكم مجموعة بسيطة من الخلفيات و الصور الخاصة برمضان،كما سيتم البحث عن بعض التوبيكات الرمضانية و الأيقونات أيضاً^^

http://www.arabwp.com/wallpaper/ramadan-34.jpg (http://www.arabwp.com/wallpaper/ramadan-34.jpg)

http://www.m7shsh.com/vb/imgcache/25091.imgcache (http://www.m7shsh.com/vb/imgcache/25091.imgcache)

http://img261.imageshack.us/img261/641/mainphpg2viewcore824ca0gg2.jpg (http://img261.imageshack.us/img261/641/mainphpg2viewcore824ca0gg2.jpg)

http://img401.imageshack.us/img401/5954/mainphpg2viewcore742621bk8.jpg (http://img401.imageshack.us/img401/5954/mainphpg2viewcore742621bk8.jpg)

http://img246.imageshack.us/img246/9701/03fy6.jpg (http://img246.imageshack.us/img246/9701/03fy6.jpg)

http://1video1.***********/ramadan5.jpg (http://1video1.***********/ramadan5.jpg)


http://img246.imageshack.us/img246/7559/02rd1.jpg (http://img246.imageshack.us/img246/7559/02rd1.jpg)
http://up3.m5zn.com/get-8-2008-o6cnm9agx8i.png (http://up3.m5zn.com/showimage-8-2008-o6cnm9agx8i.png)

والآن مع الختام العطر بأيات من المصحف الشريف

والآن لنحاول أن نختم القرآن معاً فى هذا الشهر الفضيل

وسأقدم فى البرنامج،كل يوم ،سورتين أو ثلاثة

والآن

مع بداية المصحف الشريف::

سورة الفاتحة

من رفعى:SnipeR (69): ،،للقارىء الشيخ / عبد الرحمن السديس

الـفاتـحــة (http://www.mediafire.com/download.php?7jndwowbrov)

سورة البقرة

ليست من رفعى ،ولكن أحضرت لكم لها رابطين::

سورة البقره بصوت الشيخ السديس والشريم

http://live.islamweb.net/Quran/so_shu/s2.mp3 (http://live.islamweb.net/Quran/so_shu/s2.mp3)
الحجم ( MB 10.69 )
للحفظ اضغطي على الرابط بيمين الفأرة واختري
حفظ الهدف باسم أو Save target as
...................................
سورة البقره بصوت الشيخ أحمد العجمي


http://live.islamweb.net/Quran/alajmee/1002.mp3 (http://live.islamweb.net/Quran/alajmee/1002.mp3)

الحجم ( MB 12.86 )
للحفظ اضغطي على الرابط بيمين الفأرة واختري
حفظ الهدف باسم أو Save target as

http://bsmlh.net/up/uploads/bsmlh_38f62c0cb1.png (http://bsmlh.net/up/)

أتمنى أن أكون قد وفقت فى هذه الحلقة ،والتى تعتبر بداية الطريق على خط النهاية ..

...وبصراحة كان هذا حلمى منذ زمن طويل،أن أستطيع تقديم سلسلة حلقات تعرفنا بديننا الحنيف

وقيمه الرائعة من خلال سيرة سيد الخلق نبينا محمد-عليه أفضل الصلاة والسلام- وأصحابه-رضى

الله عنهم جميعاً-.

لكى نرتقى بأمتنا،ونزيل أثار الجهل و التطرف من عليها،حتى تعود كما كانت من قبل..

...أسأل الله أن يوفقنى لمرضاه فى تقديم هذه المجموعة من الحلقات..

..انتظرونا فى القادم بإذن الله تعالى..

تحيتي لكم
:SnipeR (69):

والسلام خير ختآآم

http://up3.m5zn.com/get-8-2008-y9j5us043y0.png (http://up3.m5zn.com/showimage-8-2008-y9j5us043y0.png)
http://up3.m5zn.com/get-8-2008-1d77w9e31y4.png (http://up3.m5zn.com/showimage-8-2008-1d77w9e31y4.png)

Nahlooly
01-09-2008, 09:27 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

في البداية أحب أن أبارك للجميع حلول هذا الشهر الكريم

وكل عام وأنتم بخير .. تقبل الله صيامكم وقيامكم

برنامج متكامل يحتوي على الكثير من المعلومات

أعجبني طريقة تقسيمك للموضوع .. وطرقة الطرح والتقديم

فكرة ختم القرآن معاً فكرة رائعة .. أعجبتني كثيرا^^

وأتمنى تطبيقها فعلا ..

رمضان في مصر فعلا غير .. خليتيني أتمنى أحضر رمضان في مصر لكم يوم فقط عشان أجربة

أمس لما قلتي أشتقنا لك يامسحراتي تمنيت أسمع اللي كان يقوله وهو يدق الطبلة :please_1:

بس عن جد .. حلو رمضان في كل مكان^^

ننتظر الخلقة الثانية يالوتشيا .. وربي يعطيك ألف عافية ويجزاك خير على تعبك في الموضوع

باين المجهود اللي سويتيه على العمل

وعند ربي كل شيء بحسابه وما فيه شيء يضيع

جعله الله في موازين حسناتك^^

في أمان الله

LoVe AnGeL
01-09-2008, 10:12 PM
السلاااام عليكم و الرحمة

مبااااارك عليكم شهر رمضان
و تقبل الله صيامكم و طاعاتكم ^^


مشكووورة لوتشيا ع الموضووع
ماشاءالله فيه وايد معلومات ذي فائدة
و ساانكيو لانج عرفتينا على رمضان في مصر ^o^

الله يعطيج العافية و يجزيج كل خير ان شاءالله ^.^



هيه صح هفيت وحدة من الخلفيات xD
عيبوني..حلويين ^^

luchia
02-09-2008, 06:01 AM
شكراً لكم^_^

ولى عودة برد يوفى حقكما

barooo
02-09-2008, 07:59 AM
أهلا أختي : لوتشيا
ماشاءالله برنامج متكامل ... وقمة بالرووووووووعة والابداع
أفكاره ومعلوماته حلوووووووووووووة وبعضها جديدة علي
الله يعطيكِ الف عافية ياااااااااااارب
وجعله الله في ميزان حسناتك
وشوقتيني إني أروح مصر برمضان -------<<آه بس لو اهلي يواقفوا *_^

مشكووووووورة على البرنامج الحلوووووو
وبنتظار الحلقة التانيه *_^
وتقبل الله صيامنا وقيامنا وصالح أعمالنا ^^
جعله الله في ميزان حسناتك
أختك : بارووو

SWEETY
02-09-2008, 11:14 AM
مشكورة اختى
يعطيج العافية
تسلمين
جزاج الله كل خير

dream power
02-09-2008, 04:56 PM
ــالسلام عليكم ورحمة الله وبركاتهــ

ياهلا وغلا بك أختي لوتشيا ..

كيفيك ؟ وعسي مرتاحة بهذا الشهر الفضيل ؟

بداية لمسة فنية رائعة حكتها بين خيوط هذا الموضوع الرائع
الذي وأن كان يعبر عن شهر من اروع الشهور وأنقاها وأقربها للقلب
جبت بين خطوط موضوعك بصرة لأقتبس الصورة الأولية تجنن ..عجبني االألوان والصور التي اضفتها في الموضوع أعطت منظر رائع ...

الأن نبتدي بالموضوع كبداية روعة وأكثر ماشد أنتباهي ..

أحببت أن أقدم لكم سلسلة حلقات تستمر طوال شهر رمضان المعظم
معكم على أنيدرا،تحتوى السيرة العطرة لتاريخنا الإسلامى العريق،مع بعض الخلفيات والمعلومات

عن رمضان حول العالم..


..فعلا موضوع رائع ويستحق مجهودك خيتو بس أتمني ربي يعيطك الصحة لأنة جهد مثل دي يستحق كل التقدير ..واتمني أني اتابع دي الرحلة حتي ازيد من معلوماتي ..ولقد طبقتي اختي منقولة "وطننا واحد " حيث ستحملينا في رحلة ليس فيها حدود او فواصل ..

تبعت القطار وقرأت ماكتب ولكن وجدت في هذا الدليل يوجد عبارة

سيرة سيد الخلق،سيدنا محمد-عليه أفضل الصلاة والسلام-
..لقد دخلت قلبي دون مقدمات احببتها سيرة تبدأ لتفتح اوصر تاريخ الأسلام وتجمع بين حروفها وطننا واحد يسمو تحت كلمة الأسلام
فعلا أعجبني اسلوب القائك وتدرجك في الكلام ..

امم دخلنا إلي حقبة جديدة ورحلة بدأت تفصيلها تزداد متعة وحماس

،سنتعرف على بعض العادات والتقاليد كما سنرى بعض الأطعمة الرمضانية،لشعوب عربية وعالمية،فى شهر رمضان ^_^..
.. هكدا اصبحنا نمتع اعيوننا في وطننا الحبيب دون حدود
اطراني ماقدمته في هدا وأعبجني أكثر في بدا شرحك عن مصر الحبيبة ..
ولكن هنا فوتي شيئا وزعلني كثيرا منك كيف تتكلمي عن مصر ولم تذكري ابطالها العظام وعلي رأسهم جمال عبد الناصر

الذي كان أكتر رأيس يجاهد ويحاول في جمع الشمل العربي وهو الأنسان العذب الدي تحدي كل عدون وحطم جميع الفرضيات ببناءة السد العالي وتأمميم قناة السويس كيف تنسي شخص ادي برقي الجمهورية المصرية وأنتقالها إلي جميع الدول المجاورة والذي علي سيطة تعلم منه المحرورون في ليبيا حيث كان القائد معمر القدافي من اشد معجبية وبفضل حركت كلمات عبد الناصر الحماس في قلب ذلك الشاب وتم تحرير ليبيا وأستقلالة ..

صراحة موضوعك مشوق جدا ولم أستطع الصبر لا اريد فاصل بل اريد ان اكمل بين بستان مصر ومعلقاته وبين الأهرامات التي احلم ان اصعدها ..
صراحة هنيئا ليس لشعب المصري فحسب بل لأبناء هذه الأمة بدولة عربية ملئتها الكثير من الصفحات العريقة التي تشد العالم لها ..

مشاء الله عليك خيتو ...
هذه هى الفقرة الخاصة بتاريخ الاسلام،وفيها نعرض جزء بسيط عن حياة الرسول محمد -عليه أفضل الصلاة والسلام-.

...أعجبتني هذه الفقرات عن الأسلام حيث تركتي في قلبي نفخة كبيرة من الأيمان لأنها أحسها مثل ذرات الهواء التي تملاء قلبي وتشدة ازيرة علي مواصلة القراءة ..
صراحة اشكرك علي الصور لقد تم تخزينها بالجهاز عندي اذا مافي مانع ..

ايييييييييييييييييييييييييه احسن احسن شيء دي ..



مع بداية المصحف الشريف::

سورة الفاتحة

من رفعىhttp://www.an-dr.com/vb/images/smilies/unint/SnipeR%20%2869%29.gif ،،للقارىء الشيخ / عبد الرحمن السديس

الـفاتـحــة (http://www.mediafire.com/download.php?7jndwowbrov)

سورة البقرة

ليست من رفعى ،ولكن أحضرت لكم لها رابطين::

سورة البقره بصوت الشيخ السديس والشريم


.. اي والله سور قراءنيه كختام رائع لهذه الملحمة التي لم تنتهي بقلبي فيها الكلمات فعلا اختيار رائع وهو الشيخ السديسي لأنه يشد ذهني بصوتة الرائع ليروي ويقراء كلمات الله لتعطر قلوبنا ...

صراحة أعجبني جدا ماطرحتي رغم أنه ينقصة بعض الصور لجمعات الرمضانية بمصر لأني رأيت صور لقريب عندي كانت موائد الرحمة شيئا لايوصل ومناظر الجوامع في ابهي صورة ..والذي اعجبني اكثر هو التزامهم رغم اختلاف الدينات بمصر وتعددها ووجود كل شيء وسماح به الا انه بمجر ان يسمع الأدان تجد الجوامع مكتضة ومليئة لكي يصلون رغم هذا ايمانهم كبير ويستحقون كل الخير ..
...وبصراحة كان هذا حلمى منذ زمن طويل،أن أستطيع تقديم سلسلة حلقات تعرفنا بديننا الحنيف

وقيمه الرائعة من خلال سيرة سيد الخلق نبينا محمد-عليه أفضل الصلاة والسلام- وأصحابه-رضى

الله عنهم جميعاً-.


.. صراحة ابدعتي اختي الصغيرة في هذا العمل وانا احييك وادفع بك لكي اري المزيد من ابدعاتك الخالصة والرائعة وصراحة مجهودك يستحق ان اكتب اكثر من هدا بس اعدريني لضيق الوقت فموضوعك يستحق كل الشكر والتناء احييك بسمي وبسم فريق:

๑۩ (http://jawany.com/vb/showthread.php?t=8689) Andyra Group ۩ ๑ (http://jawany.com/vb/showthread.php?t=8689)

علي هذه الحلقة المميزة ونتمني لكي كل التقدم وأن نري رحلات أخري في وطننا الحبيب سألين من الله حسن الختام ..

ــودمتي في حفظ الله ورعايتهــ

luchia
02-09-2008, 10:27 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


في البداية أحب أن أبارك للجميع حلول هذا الشهر الكريم

وكل عام وأنتم بخير .. تقبل الله صيامكم وقيامكم

برنامج متكامل يحتوي على الكثير من المعلومات

أعجبني طريقة تقسيمك للموضوع .. وطرقة الطرح والتقديم

فكرة ختم القرآن معاً فكرة رائعة .. أعجبتني كثيرا^^

وأتمنى تطبيقها فعلا ..

رمضان في مصر فعلا غير .. خليتيني أتمنى أحضر رمضان في مصر لكم يوم فقط عشان أجربة

أمس لما قلتي أشتقنا لك يامسحراتي تمنيت أسمع اللي كان يقوله وهو يدق الطبلة :please_1:

بس عن جد .. حلو رمضان في كل مكان^^

ننتظر الخلقة الثانية يالوتشيا .. وربي يعطيك ألف عافية ويجزاك خير على تعبك في الموضوع

باين المجهود اللي سويتيه على العمل

وعند ربي كل شيء بحسابه وما فيه شيء يضيع

جعله الله في موازين حسناتك^^


في أمان الله


وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته

أهلاً بكـِ نهلولى^^

يسعدنى وجودك ومرورك على الموضوع

وأتمنى تكون الرحلة فى البرنامج أفادتك فى يومنا الأول برمضان^_^

وسعيدة لأن فكرة ختم القرآن الكريم قد نالت على استحسانك وأتمنى تشاركينا فيها:SnipeR (69):

وبالنسبة لرمضان فى مصر...فهو فعلاً ذو طابع خاص وجميل جداً^^

نتمنى وجودكِ معنا فى رمضان فى يوم من الأيام

تحيتي لكـِ

فى أمان الله

luchia
02-09-2008, 10:51 PM
عــــــ لي ـــــودة

^^




وأنا فى إنتظار عودتك
^^

luchia
02-09-2008, 10:58 PM
أهلا أختي : لوتشيا

ماشاءالله برنامج متكامل ... وقمة بالرووووووووعة والابداع
أفكاره ومعلوماته حلوووووووووووووة وبعضها جديدة علي
الله يعطيكِ الف عافية ياااااااااااارب
وجعله الله في ميزان حسناتك
وشوقتيني إني أروح مصر برمضان -------<<آه بس لو اهلي يواقفوا *_^

مشكووووووورة على البرنامج الحلوووووو
وبنتظار الحلقة التانيه *_^
وتقبل الله صيامنا وقيامنا وصالح أعمالنا ^^
جعله الله في ميزان حسناتك

أختك : بارووو


الحمدلله انه أعجبك^_^

وأنتظر ردودك ومرورك دائماً

وفى إنتظارك فى مصر دائماً:SnipeR (69):

تحيتي

Ḿĭşş şђĭяŁέy•◦
02-09-2008, 11:39 PM
السلآم عليكم ورحمة الله وبركآتهـ ::

كيف حآلكِ لوشيآ ؟؟ إن شالله بخير ؟؟

مآشآء الله جميل جداً مآخطته أنآملك ..

هذآ مآحفزني لأشآرك برأيي ^__^ ..

أعجبتني السيرة النبوية فهي قد شدتنآ لحيآة خآتم المرسلين [ صلى الله عليه وسلم ] ..

ومآشدني أيضاً رمضآن في مصر [ أم الدنيآ ] ,, كم هم شعبٌ متحآبٌ جداً !!

ليتني أحضر رمضآناً وآحداً مع هذآ الشعب ^____^ ..

ومآأعجبني وبشدة فقرة القرآن الكريم وبالأخص التي بصوت السديس ,, يعجبني ترتيله رآآآئع ..


أشكركِ لوشيآ من كل قلبي على هذآ البرنآآمج المتميز ..

ضآعت الأحرف في بحر برنآمجكِ المبدع .

وضآعت الكلمآت في وصف تميز مآقرأته للتو ..

بآرك الله فيكِ وجزآكِ كل خير ..

أنتظر الحلقة القآدمة على أحر من الجمر ..

لآ تتأخري ^^ ..

دعوآتي لكِ في ظهر الغيب ..

تقبل الله صيآمكِ وقيآمكِ وصآلح أعمآلكِ ..

لي عودة للتعليق على بآقي الحلقآت ^____^

في أمآن الله