المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ~~{ عندما تبكي حشرة الليل}~~


صادق النية
02-09-2008, 02:39 AM
http://www.3rbe.com/vb/upload/2008/5/102336_11211355243.gif (http://www.3rbe.com/vb)

أن الشعور الإنساني والعاطفة المتجلية في شخصية البشر لها أشكال متعددة .
فالعواطف و التعابير التي تظهر على وجوهنا أحيانا لها إنعكاس و تداعيات حقيقية في داخلنا مثل الفرح أو الحزن أو غيرها و التي نشعر ونحس بها..

ومن هذه العواطف " البكاء"

فالبكاء حالة فسيولوجية و هي تلك الدموع التي تخرج من مقلتينا وتلك القطرات المتلألئة التى تترقرق في العين عندما تجيش النفس بشتى الانفعالات العاطفية..
هذه السوائل التى تخرج من مآقينا حينما تُلم بنا الأفراح و الأحزان ,إنها ليست إلا سائلاً غامضاً يجعل البريق في عيوننا يستمر، إنها الدموع …

فالبكاء والذي ربما أرتبط ارتباط وثيق بالنساء والأطفال عادتاً بسبب عاطفة المرأة والتي تشتهر بها أو براءة الطفولة بنسبة للطفل الصغير، ولكن هذا لا يعني أن الرجال مستثنون من هذه القاعد وليس صحيحاً أن الرجال لا يبكون فالنبي صلى الله عليه وسلم بكى كثيراً و أبو بكر رضي الله عنه كان من البكائين وكان على خدي عمر رضي الله عنه خطين من كثرة البكاء..

وصحيح أن البكاء تتميز به المرأة عن الرجل لكثرة بكائها وبسبب عاطفتها الجياشة التي لديها و نتيجة رقتها الفطرية والتي تترجمها بحالة البكاء المتأصلة في نفسها والتي لا تجد لها تعبير أخر سوى هذا الفعل الفطري ربما, ,ولقد قيل إن الدموع سلاح المرأة الأقوى عندما تضعف الكلمة عن البيان وتقصر الحجة عن الإيضاح..

..ولكن يبكي الرجل أيضاً..

و لربما كانت محاولة الرجل دائما التماسك أمام الأزمات كمظهر من مظاهر القوة، حتى ولو كان ذلك من باب الخداع والشجاعة الزائفة ولكن قد ينهار في لحظة عاطفية أو حزن شديد فينفجر بالبكاء والذي حاول أن يكبته في نفسه وكأنه يحاول إظهار نوع من العزة والكرامة وهذه الحالة لا يستثنى منها احد من الرجال مهما بلغ من الشجاعة والقوة ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم والأنبياء عليهم السلام وكذلك الصحابة أسوة حسنة والذين بهم تقاس الرجولة والشهامة والقوة والعنفوان , فليس صحيح أن البكاء للنساء فقط كما يدعي البعض من الناس..

وربما البكاء هو الثيمة التي تميزنا نحن العرب بداً عن الشعوب الأخرى كوننا عاطفيون و العاطفة تلعب دور كبير في حياتنا.
.
و البكاء ليس دليل على ضعف الشخصية كما يتوهم البعض أو قلة الحيلة خصوصاً عند الرجال فبالعكس تماماً فهي دلالة على سمو النفس وكرمها..

وما أجمل البكاء عندما يكون مقروناً بذكر الله فلهذا البكاء لذة و طمأنينة وشعور براحة في النفس وأجر كبير ودلالة عظيمة على أن قلب هذا الإنسان حي ومتعلق بالله عز وجل فهذا البكاء خير من الدنيا وما فيها...

قال تعالى [ أولئك الذين أنعم الله عليهم من النبين من ذريه آدم وممن حملنا مع نوح ومن ذريه إبراهيم وإسرائيل وممن هدينا واجتبينا إذا تتلى عليهم آيات الرحمن خروا سجداً وبكيا] [مريم 58 .

وكما قال صلى الله عليه وسلم في الحديث (( سبعة يظلهم الله تحت ظله يوم لا ظل إلا ظله)) وذكر منهم (( ورجلاٌ ذكر الله خالياً ففاضت عيناه)) فما أجمل ذالك الشعور بالقرب من الله عز وجل والتذلل له ولعظيم سلطانه وملكه ..

وعن أبى هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم [ لايلج النار رجل بكى من خشيه الله حتى يعود اللبن في الضرع ولايجتمع غبار في سبيل الله ودخان جهنم ] رواة الترمزى .

و هناك حالات كثيرة يبكي فيها الإنسان.. وربما يبكي الإنسان من كثرة الضحك أحياناً , ولكن يبقى البكاء مقرون بالحزن ملتصقٌ به لا يكاد يفارقه فعندما نذكر البكاء نذكر الحزن والألم والمرارة..
يقول الشاعر مالك أبن الريب في قصيدة من أجمل القصائد التي قرأتها والتي قالها قبل وفاته :

تذكرت من يبكي علي فلم أجد= سوى السيف والرمح الرديني باكيا
وأشقر محبوك يجر عنانه = الى الماء لم يترك له الدهر ساقيا

وهذه دلالة على الحزن والمرارة والشعور بالوحدة في نفس الشاعر..

وقد يكون البكاء هوس عند البعض وحالة من الهستيرية المجنونة وفي لحظة معينة ينهار إنسان من شدة البكاء وقد يفضي ذلك إلى الجنون..

وقد يبكي الإنسان بسبب حب شخص ما أبتعد عنه أو فارقه أو هجره فيشعر كما لو كان ميتاً أو شارف على الموت تخرج أنفاسه بصعوبة كما لو كان يصعد إلى السماء وتخنقه العبارات ويعصر قلبه الألم لفراق من يحب , فهو لا يملك سوى البكاء وسيلة للتعبير عن حال الألم الذي في داخله, و قد يبكي شخص بمجرد أن يفكر بمحبوبه وقد لا يشعر بالدموع وهي تنزل على وجنتيه..

يقول الشاعر :
بكيت دما يوم النوى فمسحته = بكفي فأحمرت بناني من دمِ
ولو قبل مبكاها بكيت صبابة ً= لكنتُ شفيتُ النفسَ قبل التندمِ
ولكن بكت قبلي فهيجني البكى = بكاها فقلت : الفضل للمتقدمِ
بكيت على من زين الحسن وجهها = وليس لها مثلٌ في عُربٍ وأعجمِ


وقد ذكر تعاريف للبكاء منها : أنه احد التعبيرات التي تظهر على الإنسان في الظروف الصعبة التي تمر به، نتيجة تعرضه لحادث اليم او موقف محزن، او ضياع عزيز او فقدان خليل.

ومنها : بانه إنفجار يحدث داخل جسم الانسان نتيجة لبعض الضغوط او المشاكل التي قد تواجهه

وللبكاء فوائد أيضاً فقد ذكرت دراسة حديثة أجراها فريق من الباحثين الأمريكيين من جامعة ماركويت بولاية ميتشيجان النقاب عن أن البكاء يساعد في إخراج السموم من الجسم ، والتي يفرزها عندما يكون الإنسان تعسا أو قلقاً، والدموع تساعد على التخلص منها. حيث يقوم المخ بفرز مواد كيميائية للدموع مسكنة للألم ، بالإضافة إلى أنها تخفف من الضغط النفسي والعصبي التى يتعرض لها..
والبكاء أيضا يزيد من عدد ضربات القلب، ويعتبر تمرينا مفيدا للحجاب الحاجز وعضلات الصدر والكتفين، فبعد الإنتهاء من البكاء تعود سرعة ضربات القلب إلى طبيعتها وتسترخي العضلات وتحدث حالة شعور بالراحة، فتكون نظرة الشخص إلى المشاكل التي تؤرقه وتقلقه أكثر وضوحا، بعكس كبت البكاء والدموع و الذي يؤدي إلى الإحساس بالضغط والتوتر المؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض مثل الصداع والقرحة ,لذا ينصح أخصائيو الطب النفسي بعدم التردد في البكاء وذرف الدموع وخاصة في المواقف أو الأحداث المحزنة والمؤلمة ، ذلك أن الدموع تقوم بتنظيف وتطهير العيون من البكتيريا والجراثيم العالقة بها، ويساعد البكاء في التنفيس عن الشخص وإراحته ،وتقليل التوتر الذي يشعر به وطرح السموم الناتجة عن التوترات العصبية والعاطفية والانفعالات النفسية الكثيرة ومشكلات الحياة اليومية...

وبغض النظر عن كل ذلك يبقى البكاء شعور وعاطفة إنسانية نبيلة تعكس صفاء النفس وجمالها و مقدار الرحمة لدى ذاك الشخص الباكي..

فماذا لو فقدنا هذا الحس الإنساني النبيل؟ فماذا يبقى لنا من الإنسانية؟؟

سوف تصبح قلوبنا كالحجارة بل أشد قسوة أو ربما نصبح كالبهائم بل أقل درجه منها


:: بقلمي المتواضع ::

دمتم بحب


ملاحظة:
عنوان هذا الموضوع مقتبس من عنوان لروايه شعبية يابانية

تحياتي

لافندر
02-09-2008, 11:32 PM
موضوع جميل جدا وعنوان رائع

أخي...أعجبني ماسطرته يداك

أتمنى لك التوفيق ...

barooo
03-09-2008, 04:18 PM
أهلا أخوي : صادق النية
دائماً ما أترقب مواضيعك لأنها مميزة ومختلفة ...
وبها معلومات أغلبها لاأعرفها ...
لكن ... موضوعك اليوم كان الأقرب إلى نفسي ..
فهو عن عاطفة إنسانية صادقة
أدهشني البكاء .. فبالرغم من أنني أبكي دائماً ..
إلاأني لاأعلم بأن البكاء مفيد لهذة الدرجة ...
ورداً على ماقلته بنهاية الموضوع :

فماذا لو فقدنا هذا الحس الإنساني النبيل؟ فماذا يبقى لنا من الإنسانية؟؟

سوف تصبح قلوبنا كالحجارة بل أشد قسوة أو ربما نصبح كالبهائم بل أقل درجه منها

أوافقك في هذا
فعلا فالبكاء هو ماتبقى لنا ...
بالرغم من إطلاق البعض عليه لفظ <<دموع التماسيح >>
ولن تتصور شدةحزني عندماأسمعهم يقولون ذلك ...
فالشخص لايبكي لانه يريد البكاء .. بل يبكي لان البكاء لم يستأذنه ...
وسقطت الدموع بدون أن تتناقش معه...
وبالرغم من المحاولات التي نفعلها لتصدي سقوط الدموع ...
إلا أنه بسبب ثقلها لانستطيع صدها ..
فنضطر للسماح لها بالسقوط
ولكن ... تعلمت من هذة الحياة ...
أن الدموع غالية ولن تسقط لأيٍ كان ...فلا بد أن يكون سقوطها بسبب مايستحق ...ولأشخاص يستحقون
فأنا من أنصار البكاء ...وبرأيّ الرجل الذي يبكي هو رجل حساس وقوي
أما المرأة التي تبكي .. فهي رقيقة ولا تتحمل الضغوط .. أو غيرها من الامور
قبل الختام أحببت أن أصارحك بشيء:
عنوان الخاطرة .. إعذرني ... فأنا لاأرى فيه مايدل على كلامك ...
حشرة الليل عنوان جميل ولكن-----<<من حشرة الليل ؟؟ !! أو ربما تقصد بأن حشرة الليل تبكي ..
إعذرني فلم أفهم ماتقصدة وماهو الترابط بين العنوان والموضوع *_^ -----<<ليس انتقاد ولكن مجرد وجهه نظر
أشكرك أخي على الموضوع الرائع ... لاتحرمنا من مواضيعك المميزة ...
تم التقييم *_^ ورمضان كريم
أختك: بارووو

dream power
04-09-2008, 07:17 AM
ــالسلام عليكم ورحمة الله وبركاتهــ

ياهلا وغلا بك أخي المبدع صادق النية

كيف حالك وكيف رمضان معك ؟

مـــاشــــاء الله

صراحة أخي الفاضل لايسعني غير ان اقول
انه في موضوعك الكثير من الفائدة والمعلومات التي لم أتصورها

أحياننا يعتقد بعض الرجال أن البكاء هو نقطة ضعف ..
ولكنه احيانّا يكون إراحة للنفس ؛صراحة لو لم أبكي عندما توفي عمي
أظنني كنت جننت لأن هذا الرجل كان بمثابة الأب لي وكان يعني
لوالدي الكثير حيث كان له الأب والأخ والأم وكل شيء لأنه عاش
من غير اب او ام وكانا مثل الصديقين لدرجةانه صار جزء من كياني وعندما فجعت لما حدث له فكان سبب وفاتة حادث دمر حياتة لم اكن اعرف كيف ابكي ولكن كتمتها في نفسي جلست على هذه الحالة يومين صراحة احسست بالجنون الذي بدأ يصيب عقلي لم اكن اتكلم ولكن عندما جلست في مرة تذكرته فأنهمرت الدموع من عيني ومن هنا ارتحت قليلا ..

فعلا البكاء احياّنا يكون منفسا لنا ..سلمت أخي على موضوعك ولكن عندي
ملاحظة طرحتها أختي بارو ..

وهو عنوان الموضوع اشوف انه ماله علاقة لو أخترت عنوان يليق بهذه الكلمات يكون احسن مثل الدموع الهادءة او البكاء ..الخ

ولك مني كل الود والتقدير

دمت في حفظ الله ورعايته

Mr_Misery
04-09-2008, 06:20 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته




أخي صادق النية ، اهلا و سهلا بك ^_^

موضوع رائع و متميز كعادة مواضيعك ^^

تقديم رائع ، و متميز بالفعل و ذكرك لسبب البكاء العاطفي ممتاز لكن نختلف عند نقطة ما :


وربما البكاء هو الثيمة التي تميزنا نحن العرب بداً عن الشعوب الأخرى كوننا عاطفيون و العاطفة تلعب دور كبير في حياتنا.

لو تلاحظ ان البكاء موجود بنفس الدرجة عند الشعوب عامة ، لكن شعوب المناطق الحارة اكثر حساسية فترى شعوب المنطقة العربية و حوض المتوسطة و بعض دول اسيا تشتهر بشدة العاطفة اكثر من غيرها سواء كانت العاطفة ضحك او بكاء ^^


وما أجمل البكاء عندما يكون مقروناً بذكر الله فلهذا البكاء لذة و طمأنينة وشعور براحة في النفس وأجر كبير ودلالة عظيمة على أن قلب هذا الإنسان حي ومتعلق بالله عز وجل فهذا البكاء خير من الدنيا وما فيها...

قال تعالى [ أولئك الذين أنعم الله عليهم من النبين من ذريه آدم وممن حملنا مع نوح ومن ذريه إبراهيم وإسرائيل وممن هدينا واجتبينا إذا تتلى عليهم آيات الرحمن خروا سجداً وبكيا] [مريم 58 .

وكما قال صلى الله عليه وسلم في الحديث (( سبعة يظلهم الله تحت ظله يوم لا ظل إلا ظله)) وذكر منهم (( ورجلاٌ ذكر الله خالياً ففاضت عيناه)) فما أجمل ذالك الشعور بالقرب من الله عز وجل والتذلل له ولعظيم سلطانه وملكه ..

وعن أبى هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم [ لايلج النار رجل بكى من خشيه الله حتى يعود اللبن في الضرع ولايجتمع غبار في سبيل الله ودخان جهنم ] رواة الترمزى .




اخي العزيز ربط موفق بين البكاء و الدين و هنا وضح ارتباط موضوعك بالشهر الكريم ^^

يقول الشاعر مالك أبن الريب في قصيدة من أجمل القصائد التي قرأتها والتي قالها قبل وفاته :
تذكرت من يبكي علي فلم أجد= سوى السيف والرمح الرديني باكيا
وأشقر محبوك يجر عنانه = الى الماء لم يترك له الدهر ساقيا

وهذه دلالة على الحزن والمرارة والشعور بالوحدة في نفس الشاعر..


بيتان رائعان جسدا حياة الوحدة و الفروسية في آن واحد ، فهو وحيد ليس له الا ما رافقه خلال حياته و هو سيف و رمحه و حصانه ^^

يقول الشاعر :
بكيت دما يوم النوى فمسحته = بكفي فأحمرت بناني من دمِ
ولو قبل مبكاها بكيت صبابة ً= لكنتُ شفيتُ النفسَ قبل التندمِ
ولكن بكت قبلي فهيجني البكى = بكاها فقلت : الفضل للمتقدمِ
بكيت على من زين الحسن وجهها = وليس لها مثلٌ في عُربٍ وأعجمِ




اختيارك موفق كالعادة يا اخي العزيز ^^

لكن افتقدت وجود الخنساء و شعرها في موضوعك رغم أن بكاءها اخيها صخر و رثاءها له كان من ابلغ انواع الباكءا و اشهرها في تراثنا ^^


وللبكاء فوائد أيضاً فقد ذكرت دراسة حديثة أجراها فريق من الباحثين الأمريكيين من جامعة ماركويت بولاية ميتشيجان النقاب عن أن البكاء يساعد في إخراج السموم من الجسم ، والتي يفرزها عندما يكون الإنسان تعسا أو قلقاً، والدموع تساعد على التخلص منها. حيث يقوم المخ بفرز مواد كيميائية للدموع مسكنة للألم ، بالإضافة إلى أنها تخفف من الضغط النفسي والعصبي التى يتعرض لها..
والبكاء أيضا يزيد من عدد ضربات القلب، ويعتبر تمرينا مفيدا للحجاب الحاجز وعضلات الصدر والكتفين، فبعد الإنتهاء من البكاء تعود سرعة ضربات القلب إلى طبيعتها وتسترخي العضلات وتحدث حالة شعور بالراحة، فتكون نظرة الشخص إلى المشاكل التي تؤرقه وتقلقه أكثر وضوحا، بعكس كبت البكاء والدموع و الذي يؤدي إلى الإحساس بالضغط والتوتر المؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض مثل الصداع والقرحة ,لذا ينصح أخصائيو الطب النفسي بعدم التردد في البكاء وذرف الدموع وخاصة في المواقف أو الأحداث المحزنة والمؤلمة ، ذلك أن الدموع تقوم بتنظيف وتطهير العيون من البكتيريا والجراثيم العالقة بها، ويساعد البكاء في التنفيس عن الشخص وإراحته ،وتقليل التوتر الذي يشعر به وطرح السموم الناتجة عن التوترات العصبية والعاطفية والانفعالات النفسية الكثيرة ومشكلات الحياة اليومية...




فائدة طبية جميلة اخوي صادق النية ^^

و اهم فائدة للبكاء نفسية كام ذكرت ^^

و الفوائد الطبية تعود للدموع التي تنظف العين ^^

اعتقد أن البكاء هو مصطلح لوصف سيل الدموع و النشيج او الصوت المكتوم الذي يرافق الدموع عند الحزن ^^


وبغض النظر عن كل ذلك يبقى البكاء شعور وعاطفة إنسانية نبيلة تعكس صفاء النفس وجمالها و مقدار الرحمة لدى ذاك الشخص الباكي..

فماذا لو فقدنا هذا الحس الإنساني النبيل؟ فماذا يبقى لنا من الإنسانية؟؟

سوف تصبح قلوبنا كالحجارة بل أشد قسوة أو ربما نصبح كالبهائم بل أقل درجه منها



صدقت يا صادق ^^

الانسان بلا شعور هو بلا انسانية ، و الحزن و البكاء من اهم المشاعر بالفعل ^^



ملاحظة:
عنوان هذا الموضوع مقتبس من عنوان لروايه شعبية يابانية




تعجبني سعة اطلاعك اخوي صادق ^^

و تبدو القصة جميلة بالفعل ^^

لكن اكرر ملاحظة الاخوة السابقين عن ارتباط العنوان بالمحتوى ^^

لك اطيب تحياتي يا مبدعنا الغالي ^^

و رمضان كريم اخوي ^^

في أمان الله

صادق النية
06-09-2008, 07:04 AM
أهلين عزيزتي لافندر

سعيد لأن موضوعي المتواضع أعجبكِ

شكرا على المرور

---------------------

أهلين فيك عزيزتي barooo

اشكرك على إطرائك العذب في حقي

اما بنسبة للعنوان فهو عنوان لرواية شعبية بصرية يابانية وقد حولت إلى مسلسل انمي مرعب على ما اعتقد ..

اشكرك على مرورك الرائع دوما وتعليقك الأروع ..


------------------

يا مرحبا بأخي العزيز dream light

اسعدني مرورك يا غالي ورحم الله عمك واسكنه فسيح جنانه..

و آسف إذا كان موضوعي ذكرك بالقصة ..

اشكر لك طيب مرورك العطر وتعليقك الجميل..

اما عنوان الموضوع فأتفق معك لكن بصراحة اطربني العنوان لهذا وضعته..

---------------------

يا هلا بأخي العزيز والمبدع Mr_Misery

يشرفني مررك وتعليقك الفخم دوما على مواضيعي..

تسعدني وتشرفني جميع انتقاداتك فهي تضفي الحيوية للموضوع

اسعدك الباري اينما كنت..

دمت في حفظ الرحمن..

تحياتي للجميع

linah and yamapi
07-09-2008, 02:29 AM
فماذا لو فقدنا هذا الحس الإنساني النبيل؟ فماذا يبقى لنا من الإنسانية؟؟



سوف تصبح قلوبنا كالحجارة بل أشد قسوة أو ربما نصبح كالبهائم بل أقل درجه منها


اللله اللله أخوي
ماشاء الله ماشاء الله
شقول ولاأخلي من جد صدقت بكل كلمه
وهذا ماتبقي لنا
لكن أنا حابه أقول شيء
إنو في بعض الناس تنزل دوموعها
عشان راحت عليها حلقة مسلسل
تافه
وأخواننا في فلسطين
والعراق
يتعذبون يومييييييييييييييييييا ويقتلون
وينهبون
ولاتذرف دمعه
يعني الإنسان مفروض ينزل دمعته على شيء غالي
وبنفس الوقت مايكون قلبه حجر
بصراحه موضوع قمه في الروعه
تابع أخوي في طرح مواضيعك
الرائعه
وتقبل مروري
جانا

صادق النية
07-09-2008, 11:54 AM
أهلين عزيزتي linah and yamapi

كلمك صحيح بالفعل و نسأل الله ان يفرج همهم قريباً..

اشكر طيب مرورك الرقيق ..

دمتِ بخير

تحياتي

لمسات التلي
10-09-2008, 09:02 AM
موضوع رائع ... فكم نحتاج للبكاء في هذا الزمان!!

أوفيتَ الموضوع حقه ... وأثريتَ معلوماتي ... لن أتردد فالبكاء عند الحاجه منذ اليوم

جزاكَ الله خيراً ...

صادق النية
10-09-2008, 08:08 PM
موضوع رائع ... فكم نحتاج للبكاء في هذا الزمان!!


أوفيتَ الموضوع حقه ... وأثريتَ معلوماتي ... لن أتردد فالبكاء عند الحاجه منذ اليوم


جزاكَ الله خيراً ...



الرائع مرورك الجميل عزيزتي لمسات التلي

شكرك لكِ طيب مرورك الراقي

دمتي بود..

تحياتي