المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ايها الحمقى دعوني وشأني !!!!!!


أنس المطر
23-10-2008, 08:17 PM
،
،،
،،،



ذات ليلة حالكة السواد وأنا مستلقٍ على فراشي أصارع النوم والأرق يعتريني
و أفكاري تلاحقني ذات اليمين وذات الشمال ..
تفاجأت بقرع أحد ما على نافذتي المطلة على النسيم الشمالي .. تملكني الخوف من هذا الطارق

وأنا في عنفوان رعبي أجبت عليه من الطارق ؟
أجابني بتلعثم وقال : لا تعرفني أيها الـ بوح للـ جروح
عندها أيقنت بأن هذا الطارق يعرفني جيداً فـ أنفرجت أساريري وفتحت له الـ نافذة
فإذا به كائن لا أخال له في الـ كائنات شبيهاً والتعب ووعثاء السفر وكآبة المنظر تعتريه
فـ تملكني الرعب و الـ خوف مرة أخرى
فـ همس بصوت منخفض جداً : لا تخف أيها الـ بوح فأنا لست بـ مجرم أو سارق
فـ سألته وأنا متلعثم : من أنت ؟ .. من أي عالم جئت ؟ .. ومن أي رحم خرجت ؟
فـ أجاب : هويتي مفقودة فلم أعد أعرف هل أنا هو أنا فعلاً أم أنا لست أنا
يابوحي أنا لست بكائن وإنما أنا شعور يشعر بالحرقة والألم
يا بوحي أنا مايطلق عليه البشر مسمى ( الحب ) .. فهل عرفتني أيها الـ بوح

أجبته والخوف بدأ يزول رويداً رويدأ : نعم عرفتك .. ولكن لماذا دخلت مثل اللص مع نافذتي
فأجاب : لا أريد أن يراني أي إنسان وأنا أدخل إليك
فأجبته : وماذا تريد مني أنا أيها الحب ؟
عندها أذهلني عندما بدأ يجهش بالبكاء ويقول : أريد أن أناجيك أيها البوح للـ جروح فأنا مجروح
قلت له : أيها الحب ناجني و تكلم و أزح مايثقل كاهلك أيها العزيز فـ كلي آذان صاغية
فبدأ يتحدث والعبرة تخنقه : أيها الإنسان من أي جهة خرجت .. شرقت أو غربت .. أتيت من الشمال
أو الجنوب .. أو حتى خرجت من تحت الأرض تبقى إنساناً .. تبقى منبع الكره في قلبي ..
ومثار حقد في نفسي .. أكرهك أيها البشري بكل ما أوتيت من عدوانية .

فقاطعته : مهلاً أيها الحب مابك تكن العداء للإنسان ؟
فرد مسرعاً والحقد يتطاير شرراً من عينيه : وتسألني يابوحي المجروح عن سبب حقدي وكرهي للإنسان
.. عجبي منكم .. لقد فقدت هويتي التي كنت أفخر بها قديماً مع بني البشر
ولكن بسبب الجنس البشري الحالي أصبحت بلا هوية .. أتفهم يابوحي لماذا أحقد عليكم ؟

فسألته : وكيف أصبحت بلا هوية وكل قلب بشري ينعم بوجودك داخله ؟
فأجاب مستاءً : وهل تعتقد بأن كل قلب ينعم بوجودي داخله ؟ .. يخيل لك أيها البوح بأني كذلك ..
يابوحي لم أعد في قلوب البشر كما كنت .. يا بوحي أصبحت لعبة لـ بني البشر ..
يابوحي لقد ظلموني كثيراً عندما وضعوني في واجهة علاقاتهم بين بعضهم البعض وأنا منهم براء
فهذا يخدع تلك .. وتلك تتسلى بذاك .. وكل ذلك عن طريقي أيها البوح .
فأجد المحصلة لهذه العلاقة التي كنت فارسها إما قلبه أو قلبها يحترق ويعتصر ألماً
وبعدها أنال ما أناله من أحدهما من لعن وقذف .. وأنا لم أذنب ولـ كن بني البشر هم المذنبون

فجأة ساد الأجواء هدوء موحش ما عدى من نسمات الهواء الشمالي
عندها كسرت حاجز الصمت وسألته : ماذا تريدني أن أفعل أيها الحب كي أريحك فـ تترتاح ؟ فقال :
وماذا يمكنك أن تفعل يابوحي ؟ هل ستقول لهم على لساني .. أيها الحمقى دعوني وشأني ؟
فقلت : ولم لا ؟ .. فضحك ضحكةً خفت أن توقظ من في المنزل وقال :

لقد أسمعت لو ناديت حياً ............ ولكن لا حياة لمن تنادي

بعدها هم بالنهوض من متكإه مغادراً المكان
فسألته : إلى أين ستذهب وأنت مجهد والتعب يعتريك ؟
فقال وهو متبسم : سأذهب فـ بنو البشر بإنتظاري
فقلت : هل سأراك مرة أخرى ياصديقي العزيز
فقال : لا أستطيع أن أبتعد عنك أيها الملاذ

فخرج مسرعاً وعبرة الوداع والشوق لـ اللقاء على محياه
ليلة عصيبة عشتها والحب يناجيني


هل صديقي العزيز ( الحب ) محق

وطبعا منقوووووووول:)

تحياتي ....

Jolly
23-10-2008, 10:12 PM
والله الحـب صـاادق
مـشكوور اخـوووي انـس

زهرة المدائن
24-10-2008, 12:00 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

يسلموا على الكلام الرائع و المزئر

لقد استمتعت كثيرا اثناء قراءة هذه القصة

[QUOTE][هويتي مفقودة فلم أعد أعرف هل أنا هو أنا فعلاً أم أنا لست أنا
يابوحي أنا لست بكائن وإنما أنا شعور يشعر بالحرقة والألم/QUOTE]

لا اعلم لما تذكرت هنا قصة صغيرة تدعى الظل لكاتب ايرلندي

و احببت صراع الحب مع البشر و فكرة فقدانه لهويته لانه فعلا قد فقدها في هذا الزمان

اصبح من السهل ان تحب و من السهل ان تنسى هذا الحب

نعم صدق الحب

شكرا جزيلا

ابتسامهـ
24-10-2008, 02:19 AM
يابوحي لم أعد في قلوب البشر كما كنت .. يا بوحي أصبحت لعبة لـ بني البشر ..
يابوحي لقد ظلموني كثيراً عندما وضعوني في واجهة علاقاتهم بين بعضهم البعض وأنا منهم براء
فهذا يخدع تلك .. وتلك تتسلى بذاك .. وكل ذلك عن طريقي أيها البوح .
فأجد المحصلة لهذه العلاقة التي كنت فارسها إما قلبه أو قلبها يحترق ويعتصر ألماً
وبعدها أنال ما أناله من أحدهما من لعن وقذف .. وأنا لم أذنب ولـ كن بني البشر هم المذنبون



كلاام راااائع..راااااائع جداً

حقاً لقد أعجبني وأثرفيني..

وطريقة تصويرك للحب..جميلة جداً..

فعلاً هذه حقيقة للأسف ونحن نراها ونعيشها..

والحب ..هو الصدق..

أشكرك أختي من أعماق قلبي على هذا الكلام أكثر من رائع..

barooo
23-12-2008, 07:03 PM
أيها الحمقى دعوا الحب وشأنه ...

موضوع رائع ... إنه يعبر عن واقعنا المؤسف ...
فنحن بني البشر لم نكتفي بظلم أنفسا بل تمادينا لنظلم الآخرين ... حتى الحب لم يسلم منا
كم اشفق على الحب ... لقد خذلناه ...

أشكركِ أختي أنس المطر على موضوعك الجميل ....

أختك:بارووو^^