المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة فتى سندريلا الحافي القدمين* 2*


كيرا كايتو
27-10-2008, 09:40 AM
اوهاااااااااااااااااااااااايو راح اكمل الجزء الثاني من القصه ......

إذا كان أريان لكان كتب أسمه على الرسالة ,إذا قال لي هل قرأتي الرسالة سيكون هوا ولكن إذا لم يقل لي فهذا يعني أنه شخصا أخر
وعندما خرجت من المنزل ورأت أريان ينتظرها بالدراجة .
فقال لها أريان: لماذا وجهك علية ابتسامة رائعة هل أنتي بخير هل حدث لكي شي؟
سايا: لا لم يحدث شي
في خاطر سايا: هذا يعني أنه ليس هوا من كتب لي الرسالة
أريان: هيا اركبي
وركبت سايا خلف أريان وهي تفكر من الذي أرسل لها هذه الرسالة
وكان يوم سايا مختلفا هذه المرة كان مشغولا بفكرة من أرسل لها الرسالة.
كانت وهي تسيرفي طريقها للمنزل بعد انتهاء الدوام في خاطرها كثيرا من الأسئلة...
من أرسل الرساله؟
ولماذا أرسلها؟
ومن أين يعرفها؟
فقالت: لعلني أعرف ذلك في المستقبل ولكن لماذا عبارات ذلك الشخص اخترقت قلبي ....مسكت جهة قلبها بقوه وقالت:كلما أتذكر عبارات ذلك الشخص اشعر بسعادة
ثم ناداها أريان وقال لها: سايا هل تستطيعين بعد اسبوع الاختبارات النهائيه أن تأتي في المكان المعتاد ,مكان عزف الغيتارا تحت الشجره التي أمام النهر
سايا:حسنا سأتي
أريان: حقا لن تكوني مشغوله في الاجازة
سايا:لا
أريان:حسنا وداعا الأن يجب عليا أن أذهب والا تأخرت على المنزل
سايا:وداعا
وعندما أتت الاختبارات النهائية كانت سايا كل ما تشعر بالأحباط واليأس وعدم الثقة تقرأكلام ذلك الشخص وتستعيد نشاطها للدراسة مرة أخرى وبعد أن انتهت الأختبارات حصلت سايا على معدل عالي في اختباراتها وذهبت كما واعدها أريان في مكان عزف الغيتارا هذا المكان جميل يقع امام النهر اعتادت سايا على الذهاب هناك في كل عطله ليلا هي وكوتاني في هذا المكان يضعون الشموع حول الشجرة ويجلسون هم الثلاثة وسط الشموع ويبدأ أريان بعزف الغيتارا لهم فكانت هذه العطله رائعه بالنسبة لسايا لأنهم كانو كل يوم يذهبون الى هناك ولكن عندما كانت سايا معهم في هذه الاوقات السعيدة لم تضع في حسبانها بأن عيد بداية السنه الجديدة سيكون بعد يومين وأنها ستكون وحيدة في ذلك اليوم وكان كل ما تفكر فيه في ذلك الوقت هو السماع لعزف أريان وأنها سعيده معهم.
.....اشرقت شمس عيد السنة الجديدة والابتسامة على وجه سايا بدأت بالتلاشي لأن في هذا اليوم جميع فتيات القرية يتجمعون في بيت كبير به الملابس التقليدية ومستحضرات التجميل للفتيات فيقمن الأمهات بالذهاب الى ذلك المنزل مصطحبين بناتهن كي يلبسن الملابس التقليدية ويتجملون لذلك اليوم فأتت كوتاني لمنزل سايا وقالت لها:سايا أرجوكي تعالي معي لذلك المنزل كي تبدين رأيك بي أرجوكي.
سايا:...أ...أأ..أ حسنا سأذهب معكي مادمت تريدين ذلك
عندما ذهبت ورأت الابتسامة التى ترسم على وجه الفتيات لأنهن سعيدات باللبس التقليدي وكيف الامهات مبتسمات وهم يسرحن شعور بناتهن شعرت بالوحدة فالابتسامة الكاذبة التي كانت ترسمها على وجهها والنظرات السعيدة بدأت بالتلاشي فنظر إليها أريان وشعر بما تشعر به سايا من وحدة فقال لوالدتة بصوت منخفض في أذنيها: أمي هل تستطعين أن تستأجري لسايا لبس تقليدي وتجملينها من المحل .
فقالت بصوت مرتفع:هل هنالك مقابل على أن أفعل لها ذلك ثم من الذي قال لها بأن تأتي وهي ليس لديها أم ترعاها وكم مرة قلت لك بأن لا تجلس معها هذه فتاة سمعة والدها سيئة في المدينة
أريان:أمي ما هذا الكلام أخفضي صوتكي قليلا
سمعت سايا حديث والدة أريان فقالت:لا تقلق بشأني يا أريان أنا سعيدة لأني هنا كي أنظر إلى الفتيات ماذا يفعلن شكرا لاهتمامك بي.
وبعد ثواني قليلة تأتي الجارة وتقول لي سايا:بالأمس أتاني طرد من شخص وكتب لي في الرسالة ..
**أيتها الجاره هل تستطعين أن تهدي هذا الثوب من المدينة لسايا وتلبسيها إياه وتجمليها بعلبة التجميل الخاصة بها *
سايا:ها من هذا الشخص؟؟
الجاره:لاأعلم لعله والدك أفتحي العلبة لعلكي تجدين من المرسل؟!
سايا:حسنا
وعندما فتحت سايا علبة الثوب التقليدي ...كان ثوابا رائعا لونه أحمر بقماشة الحرير الغالي الثمن وكل فتيات القرية أعجبن بهذا الثوب كان ثوبها مميزا
ابتسمت سايا ابتسامة صادقة مليئة بالسعادة عندما رأت الثوب, وبينما هي تنظر للثوب سقطت ورقة منها فعندما مسكت لتقرأ الرسالة تفجأت بأن المرسل هوا والدها وكتب لها.
*إلى أبنتي سايا أتمنى أن تكوني سعيدة بهذا الثوب الذي أشتريتة لكي اتمنى لكي اوقات سعيدة
مبروك لك السنة الجديدة *
وكل الفتيات يقولون:أأأأأأأأه ياليت أبي في المدينة لكان أشترى لي واحدا مثله
فقالت سايا في خاطرها:منذ متى وأبي يهدني هدية ثوب عيد رأس السنة الجديدة, أه لعلة شعر بأنني وحيدة وشفق علي .
نظر أريان لوالدته بنظرة اتهام وقال:هذا الذي والدها سئ ولايهتم بها أنظري ماذا أحضر لها
فقالت: اخجل من نفسك يا فتى أنا أمك كيف تقول لي مثل هذا الكلام
فنظرت الجارة إلى سايا وابتسمت وقالت في خاطرها: الحقيقة يا سايا هذا ليس والدك إنه ذلك الفتى الطيب الذي أراد أن تكون تلك الابتسامة التي على وجهك الجميل بأن لا تفارقكي أبدا أتمنى أن يكون قد أنتهى من تجهيز المفجأت لسايا في المنزل.
بعد ذلك قامت الجارة بتزين سايا وكانت سايا أجمل الفتيات في القرية ذلك اليوم.
وبعد أن انتهى الفتيان والفتيات من التجهيزات انتظرو حتى الساعة السابعة وذهبو جميعا أمام النهر ليرو الألعاب النارية والمهرجان مع بعضهم وكانت الأضواء مليئة أمام النهر وأصوات الضحك المتواصلة والسعادة في تلك الساعات ,لم تشعر سايا بالوحدة بل بالعكس كانت سعيدة جدا كانت الابتسامة لا تفارقها ابدا كان ذلك الفتى مختبئ خلف الاشجار ليراقبها فعندما نظر اليها وهي بأبتسامتها وثوبها الاحمر الجميل ويسمع صوت ضحكها قال: سايا كم أنتي جميلة أتمنى أن لاتتلاشى ابتسامتك هذة بعد ثواني قليلة لأن أهل القرية سيذهبون مع أهاليهم ويحتفلون مع بعضهم وأنتي ستجلسين وحيدة ,للأسف هذا ما قلتة لي الجارة بالأمس عندما ذهبت اليها لأستفسر عنكي.
وفي هذه الأوقات كان أريان ينظر إلي سايا طوال الوقت فلاحظة ذلك كوتاني وقالت: أريان لم تبدي رأيك فيني.
أريان:أأأ جميل ولكن أنظري الى ثوب سايا حقا جميل عليها.
كوتاني نظرة الى سايا نظرة استحقار وقالت: ليس بذلك السوء رأيت أجمل منة في المدينة.
وعند وصول الساعة التاسعة مساء صدقت الجارة في كلامها بدأ أهالي القرية يذهبون واحدا تلو الأخر وودعها أريان وكوتاني وقبل أن يذهب أريان قال لها: هل ستكونين بخير لوحدك في المنزل.
سايا : بالطبع سأكون بخير لم أشعر بالوحدة معكم لذلك لن أحزن أبدا لوحدي.
أريان:أه لقد أطمئنت عليكي ,حسنا يجب عليا أن اذهب الأن وداعا
سايا:وداعا
وبعد أن ذهب أهالي القرية الى منازلهم وأصبحت سايا وحيدة أمام النهر فجلست سايا على العشب ولم يبقى معها سوى أضواء عيد السنة الجديدة وبدأت الدموع تتساقط من عينيها وتقول: سأكون بخير!لن أشعر بالوحدة كم أنا كاذبة,لماذا أنا وحيدة؟ لماذا لا توجد لدي عائلة؟ لماذا لا أستطيع أن أستمر بالضحك مع عائلة؟لماذا لا أعود مع عائلتي الي المنزل ويكون لدي أب يريد أن يشرب البيرة وأمي تقول له: لا هذا خطر عليك يجب أن تعيش من أجل أبنتنا سايا؟
وفي هذة الأثناء كان ذلك الفتى قد سمع كل حديثها وبدأت دموع ذلك الفتى تذرف من عينية ويقول لنفسة بصوت منخفض: كنت أقول مثلك سايا ومازلت أقول لماذا؟ لماذا؟لماذا؟ فقط نسئل ولا نجد الإجابة.!
وقفت سايا على قدميها بعد أن هدأت قليلا لتذهب الى المنزل وكانت خطواتها مليئة باليأس وعندما وصلت إلى المنزل وفتحت أنوار المنزل رأت منزلها ملئ بالزينة وعلى الطاولة كعك كبير من الفراولة و مذكراتها مفتوحة ومكتوب عليها.
*لا تنسي في هذه الأيام المميزة
*خذ السعادة والحزن في قلبك
*الحياة تستمر
*اريد أن اتغيير
*لو استطيع أن أقفز بالوقت,هذا ما فكرت به
*لن تكوني وحيدة بما أن هنالك أيام تستطعين الجلوس فيها مع أشخاص تحبينهم.
*ركلت العواطف التي لا مكان لها هنا بعيدا
*هنالك أيام تبدو طويلة جدا وصعبة لي
*وتوجد أوقات مثل الأن عندما تكون 24 ساعة ليست كافيه
*خذ السعاده والحزن في قلبك
*الوقت سيغير كل شي في المستقبل
*كل الورود في العالم تحاول أن تتورد
*الحياة مستمرة
*خذي فرصتكي,خذي فرصتكي,خذي فرصتكي
*واحد,اثنان,ثلاثة خذي أحلامكي
*الحياة مستمرة
*الحياة مستمرة
*الحياة مستمرة***
وبعد أن قرأت سايا لكلمات المكتوبه أكملت قرأتها للرسالة....
*سايا كل شي سيتغير في المستقبل لذلك لا تحزني,أريد أن اخبركي بشي
سايا..سايا...أنا مثلك تماما وحيد واليوم كنت وحيدا في المنزل والدتي ذهبت عند عائلتها وتركتني أنا وأختي وحيدان في المنزل حتى أختي قالت لي:سأذهب مع صديقي في الملهى اليلي لا أريد أن أجلس معك أنت ممل صديقي يسلني أكثر منك وجلست وحيدا في المنزل أسئل نفسي الأسئلة التي دائما أسئلها لنفسي....لماذا ليس لدي عائلة؟ لماذا دائما وحيد ؟ أنا دائما مشغول وعندما يأتي عيد بداية السنة الجديدة لي أكون مع عائلتي لا أجدهم بجانبي ؟ لماذا ليس لدي أب يعلمني منذ الصغر كيف أكون رجلا ؟ كيف أتحمل المسئولية؟ لماذا؟لماذ؟لماذا؟ دائما نحن نسئل ولا نجد الإجابة, كانت الأجابة الوحيدة التي كتبتها لكي*أن الحياة مستمرة,وأن الوقت سيغير كل شي في المستقبل*
سايا هل أعجبكي الثوب؟ كان منظركي جميلا اليوم***
المرسل.... P!
وعانقة الرسالة بشدة و بدأت تبكي وتقول:شكرا على اهتمامك بي شكرا أتمنى أن أراك يوما أنت الذي تفهمني وتعرف ما الذي أشعر به......
كل يوم راح انزلكم موقف مع هادا المغني الفتاااااااااك


يلا جانا :SnipeR (69):

LulE
12-11-2008, 10:28 PM
ياااااااااااااي

اريغااتو كيرا

كملي القصه بس حاولي شوي تعدلين بالخط لان صار فيه شوي اغلاط
الترتيب للكلام طالع خطأ
يعني زي كذا

*الحياة مستمرة
*خذي فرصتكي,خذي فرصتكي,خذي فرصتكي


واريغاااتو مره ثانيه

ننتظر البااااقي

سوما
01-12-2008, 07:44 PM
الصراحة مررة حلوة الحكاية ماشالله عليكي والله مجهههههههههود عظيم ماشالله وان شالله نشوف مواضيعك الثانية
ولا تحرمني من مواضيعك

м i я α c l ε «●
30-01-2010, 11:30 AM
مشكووووووووووووووووره

м i я α c l ε «●
30-01-2010, 11:30 AM
روووووووووووووووووووعه

м i я α c l ε «●
30-01-2010, 11:31 AM
يسلموووووووووو

Primula2
01-02-2010, 04:34 AM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

Primula2
01-02-2010, 04:35 AM
http://i539.photobucket.com/albums/ff353/bamboo_003/bedankjes/file000221sq.jpg