المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بعد اول لمحة(2بقلمي)


Hikaru-kun
26-12-2008, 12:56 PM
ها انا الان امسك بقلمي احاول بدأ الفصل الجديد فهل سأنجح يا ترى
هل ستكون رائعه كاالتي سبقتها لا أعلم لكن هذا ما ارجوه
عندما دخلا إلى المدرسة بدأت اعين الحاقدين تتجه نحوهم وبرز من بين الكل شخص فارع القامة متفجر العضلات
يحمل ملامح هي اجد ما تكون بأشد الملامح قسوة يمكن ان توجد على وجه الأرض كانت ذراعه اليسرى مليئةً بالجروح
وكان يحمل سلسلة حديدية لو ضرب بها داينصوراً لتلوا من الالم ولم تختلف ذراعه اليمنى كثيراً عن اليسرى
كانت تحمل نفس الجروح المبعثرة وكانة مكورة القبضة يكسوها قفاز مليء بالأشواك
كان هذا الشاب في المرحلة الثالثة من الصفوف الثانوية عرف عنه انه أقوى شاب في المدرسة
كان يدعى فرانكي تكلم بصوت اجش قائلاً هاي انت ايها الحشرة اللعينه إبتعد عن طريقي ودعني الهو مع الجميلة
ما إن ختم كلماته حتى شعر بلكمة كادت تمزق احشائه لم يكتفي سوكي بتلك اللكمة بل إنهال بسيل من اللكمات
جعل فرانكي ينحني متألم هنا إرتفعت لكمة سوكي نحو وجه فرانكي لكمة واحدة على وجهه كانت كافية لإسقاطه
فجلس سوكي على صدر فرانكي وكان يلكم وجهه لكمة تتلوها اخرى وهنا ارتفعت لكمة فرانكي الشائكة لتضرب
سوكي على وجهه فأسقطته صارخاً أآآآآآآآآآآآآه وقف فرانكي مترنحاً يكاد يغمى عليه لكنه يحاول التماسك
نزل بلسلسلة الحديدية ضرباً على ظهر سوكي وسوكي كالجثة الهامدة مغشياً عليه صرخت تيما بأعلى صوتها باكية
توقف و ألقت بحقيبتها على رأسه كانت الرمية ضعيفة لكنها تكفلت بإغمائه لان لكمات سوكي أخذت الجزء الأقوى
والأصعب من المهمه ولم تبقي للحقيبه غير لمسة ركضت تيما نحو سوكي إحتضنته وإتصلت بلإسعاف وأتى
رفاق فرانكي وسحبوه وصل الإسعاف وصعدت تيما معهم ونقلوه إلى المستشفى أدخلوه غرفة التنويم وجرت محاولات
عدة لإنعاشه أنقذته من هاوية الموت ولكن لا تزال ماشرته منخفضة لكن تجوز مرحلة الموت خرج الطبيب محدثاً
تيما
أنستي لم يعد بمقدورنا شيء علاجه متعلق برغبته في الحياة
تكلمت تيما وهيا منهارة:أرجوكم انقذوه رجاءً
الطبيب :أسف لم يعد بمقدورنا شيئ
تيما:حسناً هل يمكنني زيارته
الطبيب :الزيارة ممنوعة
تيما:أرجوك 5 دقائق تكفي
حسناً 5 دقائق فقط
وذهبت ركضاً إلى سوكي بدأت تحدثه
حبيبي أفق فأنا لا ازال انتظرك لا تتركني وحيده في هذا العالم الجليدي البارد لن استطيع ان احيا دونك فلا تتركني
وترحل أحبك أرجوك عد لي فأنا احبك وهنا دخل الطبيب إنتهى وقتك رجاء تفضلي فهمت بالخروج لكن صدر صوت من خلف كمامة الأوكسجين
كان سوكي يردد تيما إبقي رجاءً وسكت
تأثر الطبيب بما حدث فسمح لها بلبقاء معه وما هيا إلا 3 ساعات حتى عادة ماشراته الحيويه إلى طبيعتها وبدأ بالإستفاقة كانت تيما تمسك بيده عندما رأها امسكها هوا الأخر
توقف السيل الجاري من عينيها تكلم سوكي بصوت من افاق منسبات عميق هادئ رخيم
لا تبكي حبي فلا شيء يستحق البلورات الغالية التي تتساقط من عينيك
اجابته تيما بصوت راجف بسبب البكاء
لكن حبيبي انت قد تضرر بسبـ... قاطعها سوكي واضعاً إصبعه السبابه على شفتيها الطاهرتين
وقال: شششششش انا بخير الأن حبيبتي فلا داعي للدموع أو الحزن
فأجابته :حاضر
سوكي :هيا جميلتي إبتسمي وانيري لي الدنيا فبدأت بالإبتسام وبدأت السعادة تغمر قلب سوكي فأزال الكمامه من فمه
ونسي كل اوجاعه او بالأصح زالت اوجاعه والامه كلها من سحر إبتسامتها الرائعه
قالت يوكي:إهدأ حبيبي ,ماذا تفعل !!
وعندما إمتثل جالساً طبع قبلة دافئة على جبينها النقي ذهلت تيما مما فعله سوكي
إحمر وجهها الخجل بالكامل مد سوكي ذراعيه نحوها وضمها نحو صدره احست بداخله بحنان جارف انساها الدنيا
وهموها رددت داخل حضنه بدموع السعادة :أحبك أحبك أحبك أحبك أحبك أحبك أحبك
تكلم سوكي في هذه اللحظه وقال: يوكي
فرفعت رأسها نحوه وقال لها :اعشقك بجنون كان تأثيرها قوياً عليها
فأرخت رأسها خجلة واعادته إلى داخل صدره تبسم إبتسامه لطيفة وبدأ يمسح بيده على رأسها
ويلعب بشعرها الطويل الخلاب قالت تيما: سوكي!
اجابها :ماالخطب اميرتي ,قالت:أرجوك لا تتركني مرة اخرة فأنا لا استطيع ان أعيش في هذا العالم دونك
,تكلم وقال :جميلتي كأنما انا قادر على ذلك منذ أن وجدتك لم أتركِ قط ولن اترككِ ما حييت
حدثته معارضة لما قال :لكنك قبل بضع ساعات ابتعدت عني لم تكن معي غبت عن الوعي بسبب تهورك
قال:حبيبتي لم أتهور لكن كان من المستحيل أن اتركه يلمس شعرة منكِ ولا يهمني مقدار الضرر الذي يصيبني لحمايتِك فانا فِداً لكِ وأيضاً لم اغب عنكِ كما سبق وقلت قد اكون غبت عن وعيي لكن روحي هيا دائماً لعبة بين يديكِ وقلبي كذلك وهم اهم ما فيّ
ردت:أشكرك عزيزي على كلماتك لكن لو كنت تحبني بحق فلا تتركني
هنا أتى الطبيب حامل اوراق اخراج سوكي وقال
رائع سيد سوكي لقد تماثلت بلشفاء تستطيع المغادرة الآن,فرح سوكي بالخبر لكن تيما كانت به أسعد فجمعا اغراضه ورافقته تيما العزيزة إلى المنزل أدخلته إلى الداخل ذهبت إلى اهلها كي تبلغهم بأنها ستبقى معه كي تعتني به وبعد بعض التأنيب على انها لم تخبرهم بذهابها إلى المستشفى وجعلهم قلقين عليها وافقوت لها بالذهاب فهو يحتاج من يعتني به فلا احد يسكن معه ولا احد سيكون افضل من تيما في هذا وعادت إليه كي تعتني به فرحب بقدومها وبعد ان جلسا قال لها تيما أريد أن اخبرك بشيء أجبته تفضل
قال :تيما في الحقيقة انا مدمن
فصرخت تيما برعب قائلة: يا إلهي ماذا قلت لتوك أيها الغبي !!!!
سوكي: تيما دعيني اكمل ,فسكتت
قال لها: حقيقةً انا مدمن بحبك فتبسمت محمرة الوجه خجلة من ما فعلت ومن ما قال وقالت:
انا ايضاً مدمنة بك ,فضمها إلى صدره ومسح على شعرها
كان الوقت ها هنا قد وصل إلى منتصف الليل فصعد كل منهم إلى فراشه في غرفة منفصلة
وخلدا إلى النوم املين في يوم افضل يلقونه في الغد

وهنا نهاية الفصل الثاني فأتمنى ان تكون نالة رضاكم

وانتظروني في فصل جديد إن شاء الله تحياتي

SҚY
27-12-2008, 01:51 PM
السلام عليكم ..
مشكوووووووووووووووووووووورة حبيبتي ..
قصة ولا اروع اتمنى انك تكملينها بأقرب ما يمكن ..
عندي ملاحظة صغيرة ^_^ :
اجعلي تكملت الرواية في موضوع واحد .. ليسهل على القراء متابعة الفصول ..
تقبلي مروري ..

barooo
28-12-2008, 03:31 PM
أهلاً أختي : هيكارو- كن ^^

ماشاءالله أظن الفصل الثاني أفضل من الأول ... وقصتك جميلة...
... تابعي وإستمري ...
فأنا سأتابعها للنهاية ... انتظر الفصل 3 بفااااااارغ الصبر

أختك:بارووو^^

-._.-dede-._.-
02-01-2009, 10:39 AM
ثامس مرة حلو الجزء التاني وننتثر التكملة بفارغ الصبر بليز لا تطول علينا

تقبلي مروري

أختك -._.-dede-._.-