المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سأرقص وأخرج للعالم وأجن


خطيبة كامي
14-01-2009, 09:16 AM
عمير: "طموحي أن أكون مهندساً أو زبالاً".. ووالدته تفسّر رغبته الغريبة

http://alalam.ae/userfiles/image/2009/isuue91/materials_91/fdg.jpg

كدت أصطدم بطالب في الصف الرابع وهو خارج بسرعة الصاروخ من قاعة الامتحان، نظر إلي نظرة اعتذار، ثم انتبه للكاميرا التي أحملها فأدلى بتصريح رسمي عاجل: "والله شو هذا الامتحان صعب" وأكمل جريه خارج المدرسة.
بعدها بلحظات علا الضجيج في المدرسة، وقُرع الجرس، واستنفرت المعلمات لتنظيمهم بصفوف تمهيداً لنقلهم بالباصات. محاولات الضبط والتنظيم هذه ضرورية ولولاها لحدثت الفوضى، وخصوصاً في يوم الامتحانات الأخير الذي يتفنن الطلبة فيه بصنع احتفالاتهم الخاصة، وكسر قواعد النظام.

منذ تلك اللحظة بدأ العد التنازلي لعطلة الربيع والتي ستنتهي بعد أسبوعين، بعض الطلبة لم يزعج نفسه بأي مخطط لهذه العطلة، مثل الطالب صالح محمد، فعائلته ستسافر الليلة للأراضي المقدسة، وسيقضون عطلتهم مع بعض الأقارب هناك.
وبعض الطلبة "كان مجتهداً أكثر من اللزوم" مثل الطالب سعود الأحبابي الذي قرر أن يقضي العطلة بالمذاكرة. نعم المذاكرة: "سأذاكر لمدة أسبوعين، عشان لما تفتح المدرسة أكون شاطراً". زميله محمد مسفر قال الشيء نفسه، ولكن عاد واعترف بأنه سيلعب "بلي ستيشن" طوال الإجازة.


الفتيات كن أكثر وضوحاً بخصوص مخططات عطلة الربيع، إيمان سيف ستخصص وقتاً لإنجاز أبحاث الفصل القادم، لأن معلماتها لم يكن راضيات عن البحوث التي قدمتها، وباقي الوقت ستقضيه أمام الكمبيوتر والتلفزيون، أما زميلتها أسماء فقالت: "سأرقص وأخرج للعالم وأجن، لقد ضغطنا بالامتحانات، والعطلة للراحة النفسية فقط".


صادفت أم مسفر في المدرسة وقد حضرت لتعيد الكتب للإدارة المدرسية حيث اشترطت الوزارة إعادة الكتب المدرسية ليتمكن الطلبة من استلام شهاداتهم، فأجابت: "لا توجد خطة سيقضون عطلتهم في اللعب بالمنزل فقط".
أم عمير حالها مختلف عن أم مسفر فقد وضعت خطة كاملة لكل يوم من أيام عطلة أبنائها، تشمل أموراً أساسية كإكمال حفظ باقي أجزاء القرآن الكريم، والالتحاق بدورة كمبيوتر، ودورة لغة إنجليزية، إضافة لجدول الرحلات الأسبوعية، وأنشطة ترفيهية تشمل مشاهدة التلفاز بأوقات محددة ولعب "البلي ستيشن" واستخدام الإنترنت وقراءة القصص. تقول أم عمير: "هذا التخطيط لكل يوم من الأيام حقق لأولادي التفوق الأكاديمي".


عمير قال: "هدفي أن أكون مهندساً أو زبالاً " وسارعت أمه لتفسير رغبة ابنها الغريبة: "أنا أحاول أن أعلمهم أن مهنة الزبال مهنة شريفة وعادية ولا تختلف عن باقي المهن، إعدادي لهم بهذه الطريقة مبعثه أن العالم يتغير والظروف قد تتغير، وعليهم أن يتعايشوا مع كل ظرف يمرون به".
بقلم مريم الحساني

barooo
14-01-2009, 02:55 PM
أهلاً أخوي مجنون ^^"

والله موضوع حلو ... وبالفعل نعم الأم إلي تربي أبنائها على التفوق الأكاديمي على أساس الدين وبما يوافقه ...
هذا غير إنها تعلمهم إنو الدنيا ظروف ... إذا اليوم كان فوووووووق ممكن بكرة يصير تحت ...

الله يرفع المسلمين بالإيمان ....

شكراً على الموضوع ^^

أختك:بارووو^^

Sam Sheak
19-01-2009, 08:15 PM
والله عجيب
شوف شلون سبحان الله الاختلاف بينهم ..

الله يعيننا على طاعته .. والله المفروض بالعطل ننتبه لانفسنا اكثر بتخصيص وقت للقران الكريم .

المفروض نفرح اننا نخلص علشان نتفرغ لانفسنا بطاعته سبحانه ..
لكن الغفله الله يكفينا شره ><

ماشاءالله تبارك الله على بعض الاباء والامهات وتربيتهم لابناؤهم وخصوصا القناعه ..
صعب تلقى طفل مقتنع او راضي باللي عنده .. مثل هذا الطفل اللي يبي يصير زبال ,, ماشاءالله عليه نظرته للحياة بعيده .
الله يتمم عليه .. ويهدي البقيه ..


تشكرات لك عالاختيار الموفق للموضوع ^^

تحياتي**