المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يا زماني!


أمير المحبة
05-04-2009, 01:31 AM
يا زماني!



بقلم: ناصر محمّد الأميري



شوقي لذاك الزّمن فاق الحدود، ولهفتي على دفئه حرّكت دمع الخدود؛ ففيه عرفت معنى الأمان، وشعرت بلمسة الحنان. أين ذهبت يا زمن القلوب والأحباب؟! إلى أيّ وجهةٍ هجرتنا وتركتنا في وحدةٍ كئيبةٍ هائمين على الوجوه؟! هل رحلت كارهاً لهذا التّمدّن، باحثاً عن حياةٍ بسيطةٍ جمالها في أواصر المحبّة وجمعة الأحباب؟! أم أنّك لم تجد هذه الحياة التي تريد؛ فدخلت في سباتٍ عميقٍ، ولا زلت تنتظر حتّى يعود النّاس كما كانوا متآلفين، مجتمعين، محبّين، وغير كارهين؟!

أيا زمناً مرّ وصار ماضٍ، ألا تعود؟! ألا تعود؟! ألا تعود وتنشر عبق الفرح وسط القلوب، وتشفي جروحاً سبّبتها الخطوب؟! ألا تعود لتملأ ما خلّفه هجر الأحبّة من ثقوبٍ، ثقوبٌ جمّدت المشاعر فما عادت مجدّداً تذوب؟!

اشتقت لذاك الزّمن، حيث كانت المشاهد فيه جميلة، بحزنها وبفرحها جميلة، بعزائها ورغم الحزن الذي في القلوب لا تزال جميلة، فتجد النّاس كلّها ملتمّة حولك، من قريبٍ أو من بعيدٍ، من صديقّ أو حتّى من عدوٍّ! تجد عائلةً بكاملها مع أهل العزاء، تساعد وتعاون وتآزر، كبارهم مع أهل العزاء يواسونهم، ويطبّبون جرح فقد الحبيب الذي في قلوبهم، وصغارهم يضيّفون المعزّين، ويستمرّ هذا طيلة أيّام العزاء؛ ورغم أنّها ذكرى لشيءٍ أليمٍ قد حدث، إلا أنّك عندما تتذكّرها تحسّ بدفء تلك الأيّام الذي نفتقده في هذا الحين، فياحسرةً وألماً لفقدك يا زمني العزيز!

وعلى غرار تلك الأيّام، تجد النّاس في العزاء تأتي وتذهب في ثوانٍ، ولا يأتي من العائلة سوى اثنين، يؤدّون الواجب ويرحلون مغادرين، والبقيّة في أمور الحياة منشغلين، التي لا تنتهي حتّى حين، ولو انتهت لوجدت النّاس فرّوا بعيداً في طائرةٍ مسافرين، أو إلى منطقةٍ نائيةٍ راحلين، فلا تراهم إلا عائدين، يحيّونك ويعتذرون متعبين، ثمّ يختفون حجّةً بالشّغل حتّى حين، فيا شوقاً إليك يا وقتاً حبيباً رحلت عنّا؛ فأينك تشفي قلباً مشتاقاً لعطرك الفوّاح ولدفئك المفقود؟!

زاد شوقي شوقاً، عندما تذكّرت كيف كانت احتفالات الزّفاف سابقاً، وكيف أصبحت الآن، كيف كانت لأيّامٍ متتابعةٍ والنّاس مجتمعين، وكيف أصبحت ليومٍ وحيدٍ ولساعاتٍ معدوداتٍ راحلين. تراهم وكأنّك لا تراهم إلى ساعاتهم ناظرين، كأنّهم ينتظرون مرور الوقت ليشدّوا عنك الرّحيل، ولا تراهم مجدّداً إلا في مناسبةٍ فتتذكّر ذاك الزّمن الجميل، وتحزن حزناً لوجودك في هذا الوقت العليل.

وزاد ألمي ألماً وحسرتي حسرةً على فقد الخلان والأحبّة، فقد رحل الكثير منهم ولم أعد أرى الآخرين سوى من سنةٍ إلى سنةٍ، وآخرين غيرهم لا أراهم إلا بالصّدفة فيقفون استحياءً، وغيرهم وغيرهم يروني من بعيدٍ فيشيحون بوجوههم متناسينني، والباقين ليسو سوى قلّة قليلة يعدّون على أصابع اليمين، ولو رحلوا لرحل معهم قلبي إلى أبد الآبدين.

أينكم يا إخوتي وأحبّتي تعيدون ذاك الزّمن الحبيب، لقد نسيت الكثير من روعة مافيه ولا زلت أنسى وأنسى، فإلى أيّ حدٍّ أصل؟! ليس أمامي غير النّسيان من طريقٍ. لا تنسوني فأنساكم، فكما نسيتموني - وقت الجمعة والتآلف - نسيتكم بحقٍّ وحقيقة، ولم تعد هناك لحلّ المعضلة من طريقة، سوى عودتكم لبعضٍ فتنام عين هذا الزّمن البائس قريرة، وأستيقظ - زماننا الحبيب - من سباتي لأعود إليكم في الحقيقة، أعيش معكم وتعود أمجادكم العريقة، نحسن ونرعى ونربّي، نجتمع ونحيا في دفءٍ، فهل ثَمَّ يا بشرُ من طريقة؟!



والسّموحة

أخوكم

أمير المحبّة

^_* *_^

سوما
05-04-2009, 07:42 PM
السلام عليكم ورحمةالله وبركاته ^^
شكرا يامير المجبه على هذا الموضوع المؤثر تسلم يدينك وان شالله نشوف جديدك ولارتحرمنا من مواضيعك وردودك^^ تقبل مروري اختك سووسوو:SnipeR (69):

أمير المحبة
06-04-2009, 12:05 AM
السلام عليكم ورحمةالله وبركاته ^^
شكرا يامير المجبه على هذا الموضوع المؤثر تسلم يدينك وان شالله نشوف جديدك ولارتحرمنا من مواضيعك وردودك^^ تقبل مروري اختك سووسوو:sniper (69):


...::..::: سووسوو :::..::...

وعليكم السّلام ورحمة الله وبركاته . . .

عفواً أختي الكريمة ^____^ . . .

&

الله يسلمج ويسلّم غاليج . . .

شكراً على مروركِ الكريم وإطلالتك على موضوعي المتواضع . . .


تقبّلي تحيّاتي . . .




والسّموحة

أخوكم

أمير المحبّة

^_* *_^

همس الوجدان
07-04-2009, 09:09 PM
ليست طريقة مجدية

كاتبنا يجب أن نقبل حقيقة عدم عودة الزمان .. من يضمن عودة الفرص في اليد مجددا

ويجب أن نستفسر عن رسم خطط جديدة في تواصل الناس فالزمان ليس هو ذاك الزمان

لك أن تتعجب حتى الغد من تقلبات الوقت وكل شيء ولكن ربما من الأفضل أن تنسل من هذا كله
لتعيش اللحظة التي تحياها بحلوها ومرها

لماذا تغلف كتاباتك بالعتمة ؟؟؟

إلى أيّ وجهةٍ هجرتنا وتركتنا في وحدةٍ كئيبةٍ هائمين على الوجوه؟!

لماذا تتمنى عودة ما لا يمكن أن يعود ؟؟؟

يا زمناً مرّ وصار ماضٍ، ألا تعود؟! ألا تعود؟! ألا تعود وتنشر عبق الفرح وسط القلوب، وتشفي جروحاً سبّبتها الخطوب؟! ألا تعود لتملأ ما خلّفه هجر الأحبّة من ثقوبٍ، ثقوبٌ جمّدت المشاعر فما عادت مجدّداً تذوب؟!
أليست قضية تجمد المشاعر ردة فعل طبيعية لقسوة القلوب وربما كثرة الصدمات !

وزاد ألمي ألماً وحسرتي حسرةً على فقد الخلان والأحبّة، فقد رحل الكثير منهم ولم أعد أرى الآخرين سوى من سنةٍ إلى سنةٍ، وآخرين غيرهم لا أراهم إلا بالصّدفة فيقفون استحياءً، وغيرهم وغيرهم يروني من بعيدٍ فيشيحون بوجوههم متناسينني، والباقين ليسو سوى قلّة قليلة يعدّون على أصابع اليمين، ولو رحلوا لرحل معهم قلبي إلى أبد الآبدين.


بالرغم من كل الظروف يرحل الملايين من هذه الأرض وفي المقابل يولد الملايين
صحيح .. هناك من يصعب استبدالهم ولكن هذه هي الحياة .

لقد نسيت الكثير من روعة مافيه ولا زلت أنسى وأنسى،

إنها أفضل نعمة ولولاها لم يكن لإنسان أن يطيق العيش بعد أن رحل أحباؤه

الكتابة مذهلة والنص متناسق ولو تخلله عيار بسيط من التكلف في الصياغة
لكن هذا لم يضر وصول المعنى .

barooo
09-04-2009, 01:56 AM
أهلاً أخوي : أمير المحبه ^_^

سعيدة حقاً بوجود موضوعك ... فأنا حقاً ممن يتحسرون على هذا الزمن ...

بصراااحة ... أجد أن زمننا هو زمن السرعة والعجلة وحب النفس والذات ... ونعود لنقطة البداية ... نعود للأنا ...

أنا .... وأنا ... وأنا ....ولا أعلم متى سيأتي دور النحن ...

فالكل يفكر بنفسه ... يفكر بمستقبله ... ولايجد وقتاً لقضاءه مع أحبته ... أو لملاقاة أصدقاءه ... لذا...

النسيان ... أتفق مع همس الوجدان ... إنه من نعم الله علينا التي لاتعد ولاتحصى ...

أشكر الله على ذلك كثيراً ... فالحياة مستمرة وإن توقفنا ستظل مستمرة ...

هذه المقالة فعلاً رائعة ... تجعلني أفكر بالمدى البعيد لهذه المقالة ... إنها حقاً رائعة ...

أشكرك أخي على هذا الموضوع ... لقد إستمتعت بقراءته كثيراً


أتمنى لك التوفيق ^_^

أختك:بارووو^^

أمير المحبة
10-04-2009, 01:12 AM
....::::: همس الوجدان + barooo :::::...

لكم جزيل الشّكر وعظيم الامتنان أخواتي . . .

ولا حرمني الله من ردودكم وحضوركم الكريم . . .

أتمنّى أن تظلّوا موجودين أجمعين حتّى يستمرّ عطائي أكثر وأكثر . . .

فلولا الله ثمّ لولاكم لما استمرّيت في الكتابة . . .



والسّموحة

أخوكم

أمير المحبّة

^_* *_^

katren
10-04-2009, 12:31 PM
ما كل هذه الجلبة هنا ؟! :m!ss (17):

بارو عزيزتي لاشك أنك قرأتي الموضوع في مدونة أمير أو ربما في موقع الشيخ مايد

الكتابة رائعة كما تعودنا منك ^^

حسناً يا ناصر محمد الأميري سيتم نقل الموضوع إلى قسمه المناسب .. وعذراً ^_^

:m!ss (32):
تقبل تحيتي ..
katren

بــو خــلــيــل
11-04-2009, 02:42 AM
أهلاً وسهلاً بأمير ^_^ ...
عساك بخير وعافية ^_^ ...


بالبداية، ألف شكر لك على طرحك لآخر كتاباتك هنا في منتديات أنيدرا ^_^
كم كنت متشوق لهذا الأمر بصراحة ^^ ...



" يتم حالياً نقل الموضوع وإرجاعه إلى منتدى ( ساحة الأعضاء ) "


احتفظت بالموضوع في قائمة المواضيع المهمة
وبرجع له بالقريب العاجل

تحياتي لك

وشكراً جزيلاً ^_^

:SnipeR (69):

Ḿĭşş şђĭяŁέy•◦
17-04-2009, 04:59 PM
السلآم عليكم ورحمة الله وبركآته ~

جميل جداً مآخطه قلمكً

أيا زمناً مرّ وصار ماضٍ، ألا تعود؟! ألا تعود؟! ألا تعود وتنشر عبق الفرح وسط القلوب، وتشفي جروحاً سبّبتها الخطوب؟! ألا تعود لتملأ ما خلّفه هجر الأحبّة من ثقوبٍ، ثقوبٌ جمّدت المشاعر فما عادت مجدّداً تذوب؟!


مستحيل طبعاً أن تطلبً من المآضي العودةْ

أعجبني هذآ المقطع كثيراً

سلمتً أنآملك على هذآ الإبدآع

لآخلآ ولآ عدم

استمر في الكتآبة

إلى الأمآم دآئماً

زهرة المدائن
20-04-2009, 11:11 AM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


حقا ان هذا الزمن يشعر الانسان بالاختناق نتيجة تسارعه و انشغال كل من عليها بنفسه دون التفكير بالاخرين بتاتا:SnipeR (15)::SnipeR (15):


الله يعطيك الف عافية

في امان الله