المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فضفضة+فضفضة


Yankumi
11-09-2007, 03:58 PM
إعلان :إجراءات خاصة في شهر رمضان أرجوا من الأعضاء استغلال هذا الشهر بالطاعات وترك الترجمةإلى ما بعد رمضان


فرحت أشد الفرح لما قريت هذا الإعلان، وبصراحة أول مرة أشوف استعداد وتذكير برمضان في منتدى عربي عام. وهي رسالة بأن نتفرغ تماماً في رمضان للعبادة والعبادة فقط.بارك الله فيكم وجعل كل حرف من ذلك الإعلان في ميزان حسناتكم. وأدعو من الله الكريم أن يرزقنا جميعاً استغلال شهر رمضان بالطاعات عسى أن يتقبلنا منها جميعاً ويرزقنا على حسن نيتنا.اللهم بلغنا رمضان وبارك لنا فيه وأعنا على الطاعات والذكر وجنبنا المعاصي وكل ما قد لا يرضيك عنا يا رب، آمين


************************************************** ************

أعتقد أنه كما جرت العادة، الدوام سواء المدارس أو العمل يكون أقصر في رمضان، والجو العام في البلد يساعد على الإحساس برمضان، على عكس الواقع هنا في الغرب. الدوام طويل والمواصلات تأخذ الكثير من الوقت والجهد والكل يأكل حولك، كان الله في عوننا، والرجاء أن تحمدوا الله على نعمة العيش في بلاد المسلمين وبين أظهر المسلمين.وعندنا مشكلة أخرى بين الجالية المسلمة هنا، فعلى الرغم من كونها جالية كبيرة ومؤثرة في الحياة المجتمعية للبلد ولكنها غير موحدة على الإطلاق، فرقة تكون أسوأ ما تكون في رمضان والعيد بسبب الخلاف في رؤية الهلال. فتجد أنه في شارع واحد بل في عائلة واحدة من يصوم في أيام مختلفة حيث يتبع كل منهم مسجداً مختلفاً أو تتبع كل جنسية بلادها. العام الماضي كان في فرق ثلاث أيام في بداية رمضان وكذلك لعيد الفطر. اختلاف محزن يظهر تفرقنا أمام الآخرين.أرجو من الإخوة والأخوات في المنتدى عدم نسيان إخوانهم وأخواتهم المسلمين في كل بقاع العالم من صالح دعائهم.كل عام وأنتم بخير



************************************************** *************



منتدانا هو للترجمة، لست أدري لماذا ولكن كلمة "الترجمة" أخذتني بعيداً في التاريخ إلى الزمن الذهبي للترجمة إلى العربية. يوم نقلت كنوز العلوم والثقافة والعلم إلى العربية من اليونانية والفارسية والهندية فاستفادت منها شعوب العالم قاطبة، في حركة ثقافية علمية كانت من فضائل الحضارة الإسلامية على العالم في القرون الوسطى آنذاك. تذكرت المأمون وبيت الحكمة، ثم قلت في نفسي: ربما كان هذا المنتدى وخاصة مع نشاط حركة الترجمة الآن هو خطوة أولى لخطوات تعريف الناس بنا كمسلمين!!! ربما كان اليوم الذي يترجم فيه من العربية قريباً جداً حيث أنه ولابد أن يهتم من نترجم من لغتهم بنا وبحضارتنا فيفتح بذلك باب مبارك للإسلام وحضارته!!!ربما اقترب اليوم الذي يترجم فيه اليابانيون أعمالنا إلى اليابانية ويتعرفون فيه على الإسلام أكثر؟ من يدري ربما والأمل في الله ثم بالمترجمين كبير!!!


************************************************** **************


اليابان.... ذلك البلد الجميل العجيب الذي عشقه الكثيرون بحضارته وثقافته وصناعاته التي لابد وأن تجد بعضها في أي بيت حول العالم وإنتاجه الفني المتميز من الأنمي والدراما والتي يتابعها الملايين حول العالم من مختلف الجنسيات والأعمار.سألت نفسي وخاصة بعد الرجوع إلى المدارس، وتغييرنا لساعات مشاهدة الدراما إلى يوم السبت فقط، فتساءلت : كيف يستطيع الطالب الياباني أن يتكيف مع كل ما حوله من مغريات مثل التلفزيون وبرامجه وألعاب الكومبيوتر وأماكن اللهو والمرح والأنشطة المدرسية وبين الدراسة المكثفة الصعبة؟ اليابان على مستوى العالم يصنف طلابها في قائمة أعلى النتائج في المواد العلمية وخاصة الرياضيات، فكيف يستطيعون تحقيق ذلك؟قارنت ذلك حين رأيت وضع طلابنا، اللذين مهما قارنا بينهم وبين ما يملكه الياباني من تكنولوجيا وترفيه وألعاب ما استطاعوا أن يحققوا نفس نتائج اليابانيين. أين المشكلة وأين الخلل؟ لماذا يستطيع القليل تشتيت طلابنا وأبنائنا؟لست أدري إن كنت قد أجدت صياغة السؤال، ولكن ساعدوني في معرفة أين المشكلة؟

katren
11-09-2007, 04:26 PM
مشاعرُ جميلة عزيزتي .....

.......... لكن حتى وإن كان المجتمع ما يساعد ..............

يبقى لرمضان طعمه في القريب أو البعيد ....

عموماً أختي نحن هنا معك ...

ولاشك وأن الأجواء الرمضانية تغمر روح كل مؤمن ^_^

فالتستعدي لهذا الشهر الكريم ولتصنعي من رمضان هذه السنة ذكرى تعززي بها إيمانك وتحدثي بها معارفك ....

ورمضانك كريم ^_^

كاتي

Mr_Misery
11-09-2007, 04:56 PM
اولا هذا رد على الماشي على الموضوع ^_^

يعني لي عودة ^_^

منتدانا هو للترجمة، لست أدري لماذا ولكن كلمة "الترجمة" أخذتني بعيداً في التاريخ إلى الزمن الذهبي للترجمة إلى العربية. يوم نقلت كنوز العلوم والثقافة والعلم إلى العربية من اليونانية والفارسية والهندية فاستفادت منها شعوب العالم قاطبة، في حركة ثقافية علمية كانت من فضائل الحضارة الإسلامية على العالم في القرون الوسطى آنذاك. تذكرت المأمون وبيت الحكمة، ثم قلت في نفسي: ربما كان هذا المنتدى وخاصة مع نشاط حركة الترجمة الآن هو خطوة أولى لخطوات تعريف الناس بنا كمسلمين!!! ربما كان اليوم الذي يترجم فيه من العربية قريباً جداً حيث أنه ولابد أن يهتم من نترجم من لغتهم بنا وبحضارتنا فيفتح بذلك باب مبارك للإسلام وحضارته!!!ربما اقترب اليوم الذي يترجم فيه اليابانيون أعمالنا إلى اليابانية ويتعرفون فيه على الإسلام أكثر؟ من يدري ربما والأمل في الله ثم بالمترجمين كبير!!!




هو في مشروع لترجمة المحاضرات الدعوية بدأه مترجم قدير في احد المنتديات الاخرى ^_^

و افكر جديا في احياءه .. حتى اني بدات بمحاولة لترجمة نشيد لرصد رد الفعل .. و تجربة حظي ...

لكن ...

الله يسهل فقط ^_^

و ان شاء الله يحصل خير ^_^




كيف يستطيع الطالب الياباني أن يتكيف مع كل ما حوله من مغريات مثل التلفزيون وبرامجه وألعاب الكومبيوتر وأماكن اللهو والمرح والأنشطة المدرسية وبين الدراسة المكثفة الصعبة؟ اليابان على مستوى العالم يصنف طلابها في قائمة أعلى النتائج في المواد العلمية وخاصة الرياضيات، فكيف يستطيعون تحقيق ذلك؟قارنت ذلك حين رأيت وضع طلابنا، اللذين مهما قارنا بينهم وبين ما يملكه الياباني من تكنولوجيا وترفيه وألعاب ما استطاعوا أن يحققوا نفس نتائج اليابانيين. أين المشكلة وأين الخلل؟ لماذا يستطيع القليل تشتيت طلابنا وأبنائنا؟لست أدري إن كنت قد أجدت صياغة السؤال، ولكن ساعدوني في معرفة أين المشكلة؟


سؤال يغيظني - جدًا - بالفعل ...

لانه محيرني من فترة طويلة جدًا ...

و لحد الان عندي اجابات غير شافية ...

سأقدمها عند عودتي ^_^

Yankumi
11-09-2007, 07:55 PM
شكرا لكما على المرور
كلماتك رقيقة مشجعة عزيزتي كاترين
وفي انتظار رجوعك Mr Misery
ورمضان كريم

LELO
12-09-2007, 10:05 AM
الموضوع اذهلني

واسمحي لي غاليتي يا نكومي

ان اقول لك بصدق

من كل قلبي ولست اجامل

من قراءاتي لاطروحاتك وحتى وان كانت قليله

أنت تعجبنني !! تفكيرك مشاء الله تحليلي منطقي كثير التساؤل وهذا شي رائع

وكل ما وجدت لك موضوع احب اقرأة لذا ارجو ان لاتحرمينا اطروحاتك

ولا تبخلي علينا بتنشيط افكارك لاني حقآ سأكون معكـ بقدر ما استطيع

" خصوصآ اقتراحك حول تبادل الاستفادة من الدراما "

اما بخصوص الموضوع لي عودة بالقريب بعد التفكير..
.
.

Yankumi
12-09-2007, 12:57 PM
Lelo
أخجلتيني حقاً
شكرا على إطرائك الجميل وإن شاء الله أكون دائماً عند حسن ظن الجميع
في انتظارك

بــو خــلــيــل
12-09-2007, 02:22 PM
بالبداية، يتم تثبيت الموضوع لروعة مكنونه، وصياغته المتميزة أستاذتي Yankumi

وحقاً النقطة الأخيرة التي ذكرتها لغريبةٌ فعلاً ...

لي رجعة للموضوع ( بقدر ما أستطيع )


ولكن

رمضانكم كريم ... وحتى وإن اختلفنا في البداية أو في الظروف الخاصة
إلا أن شهر رمضان، هو شهرٌ نتقرب فيه إلى الله تعالى بأقصى مقدرة لدينا، وبأية وسيلة كانت
لنظفر به ولنعدل من شأن أنفسنا ...

تحياتي لك

وشكراً جزيلاً

Yankumi
12-09-2007, 07:33 PM
السلام عليكم وتحياتي للجميع
أولاً عندي لكم خبر رائع اليوم، أغلب المساجد في مدينتنا وفي البلاد عامة أعلنت ان غداً هو أول أيام شهر رمضان المبارك، ولأول مرة منذ سنوات يحدث اتفاق عام بين الجميع على بداية شهر رمضان، أنا سعيدة جدا وإن شاء الله نفس الشيء ينطبق على عيد الفطر، الحمد لله الحمد لله
ثانياً إلى الاخ أبو خليل:
you are my SENPAI am only a kōhai
أنا مجرد طالبة صغيرة ومبتدئة في المدرسة العملاقة اللي بنيتموها في هذا المنتدىوإطرائكم لي هو مجرد مديح من أساتذة لطالبة مبتدئة
أشكركم جميعاً على المرور وفي انتظاركم
كل عام وأنتم بخير ورمضان كريم

بــو خــلــيــل
12-09-2007, 10:09 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

ها قد عدت كما وعدت، لأحاول أن أوفي موضوعك القيم ما أقدر عليه ...

عنوان الموضوع:

فضفضة+فضفضة

من الجميل حقاً، أن يفضفض المرء بين الفينة والأخرى... تخفيفاً على النفس، وبوحاً بما يدور في الذهن.
ولعل الحال قريبٌ لي أيضاً، فليست هذه الشبكة، سوى محلٍ لي، لأتحدث بما يجول في بالي في أي وقتٍ أقدر عليه وأريده ^_^ ...

أول مرة أشوف استعداد وتذكير برمضان في منتدى عربي عام.
قد لا نكون نحن الأوائل حقاً في القيام بمثل هذه الإجراءات، ولكننا نريد تخصيص هذا الشهر، والابتعاد عن حياتنا المعتادة قدر الإمكان. تقرباً لرب العزة والجلال ...
والحمد لله، أصبح نداؤنا هذا، عنواناً لعددٍ من إخواننا المترجمين الأعزاء، أطلقوا تلك العبارات أيضاً في مواضيعهم الأخيرة، حتى يلتفت الجميع إلى أن شهر رمضان الكريم، ليس شهراً للمسلسلات والسهرات ! بل هو شهرٌ للعبادة والطاعة! ... ويسعدنا حقاً، أن الجميع التفت إلى هذا الأمر بشتى المجالات والأشكال !!

بأن نتفرغ تماماً في رمضان للعبادة والعبادة فقط
رسالتك وصلت أختي [ Yankumi ] وبإذن الله تعالى، سيتقيد بها أعضاؤنا الأعزاء ... ولإغناء شهر رمضان الكريم، نقوم نحن أعضاء منتديات أنيدرا، بعمل بعض الأنشطة الخاصة، والبرامج التي سيتم الإعلان عنها بالمنتدى، وذلك من أجل زيادة القرب بين العبد وربه
( وفق الله كل من عمل شيئاً يبتغي فيه وجهه ) ..

اللهم بلغنا رمضان وبارك لنا فيه وأعنا على الطاعات والذكر وجنبنا المعاصي وكل ما قد لا يرضيك عنا يا رب، آمين
وأزيد على دعائك الطيب، بأن يكون اجتناب المعاصي، في الليل، كما هو بالنهار
فيجب علينا أن نتعامل مع ليل رمضان، كما نتعامل مع نهاره، وذلك بالطاعة والعبادة، ومحاولة ختم القرآن الكريم، ولو مرةً واحدةً في الشهر ( وهذا أقل القليل ) ...

إذ أنه بعد إجراء بعض الحسابات البسيطة، تبين لي أن ختم القرآن الكريم، لا يحتاج إلا لـ 10 ساعات فقط، ويمكن أن تمدها لتصبح 18 ساعة ( إن أردت القرائة الجهرية والتجويد فيه ) ....
وليس هذه الساعات المعدودة، بكثيرةٍ أبداً! إذ علمنا أن بعضنا قد ينفق في اليوم الواحد، ما يزيد عن 5 ساعات في سبيل متابعة المسلسلات والبرامج التي لا هدف لها سوى إمضاء الوقت والكسب المادي فقط !!!

************************************************** ************

الدوام سواء المدارس أو العمل يكون أقصر في رمضان،

للأسف الشديد، إن من أكثر ما يحزنني في هذا الشهر، هو حالة الخمول ( الفظيعة ) والتي تصيب شباب الأمة كافةً في نهار هذا الشهر! إذ نراهم وقد اندثرت طاقتهم، وخملت حركتهم. فنجدهم نائمين كسالى، لا يستطيع أحدهم التحرك! ويخاف من التكلم ( حتى لا يشعر بالعطش ) وقد بلغ من العمر ما بلغ !!!

( فما هو حال الصحابة الأجلاء والتابعين، أيام الغزوات والمعارك الإسلامية العظمى، والتي كانت تحدث الكثير منها في رمضان، ومنها غزوة بدر الكبرى ( في السنة الثانية للهجرة )،و فتح مكة ( في السنة الثامنة للهجرة ) )
وغيرها الكثير الكثير، سواء في حياة المصطفى - عليه أفضل الصلاة والسلام - أو حتى بعد وفاته، وفي تاريخ الأمة الإسلامية كافة !!!

ومن الملاحظ أيضاً في هذا الشهر، تأخر العديدين عن بداية دواماتهم سواء الوظيفية أو حتى الدراسية، والسبب هو [ رمضان ] !!؟ وكأن رمضان شهرٌ للكسل والنوم والأكثر الكثير !!!

مع أن الدراسات العلمية، أثبتت أن قلة الطعام، والانقطاع عنه، سبب رئيسي للنشاط والقوة الجسدية ( قبل الروحية ) في يوم الصائم ...
كما أن عدداً من الأطباء المسيحيين، وصف [ الصيام عن الطعام ] كعلاجٍ لحالاتٍ من الإكتئاب والأرق الشديدين، لما وجدوا في الصيام من فائدةٍ عظيمة غفل عنها الكثيرين !!

وهنا أيضاً، أود لفت عنايتكم، إلى عدم ملئ المعدة بالطعام! فليس الصيام تخزينٌ وتكديسٌ !
بل هو فرصةُ لإراحة النفس، وإشغالها بغير الطعام ...

كما أن من الأخطاء الشائعة، أن يهجم الصائم على الإفطار ويقضي على كل ما تمتد إليه يداه !
إذ أنه بذلك، سيصاب حتماً بحالة تخمة وألمٍ في المعدة ( والتي كانت فرحةً براحتها )
لتفاجأ بصدمةٍ لا تستطيع احتمال وقعتها ( والإنسان لا يدري بما يجول في جوفه ) !!!

والأفضل، الإفطار على تمراتٍ ( قليلة ) ومن ثم أداء صلاة المغرب، ليعود المسلم ليتناول وجبة عشاءٍ خفيفة، ليتمكن من أداء صلاة العشاء، تتبعها صلاة التراويح !

والجو العام في البلد يساعد على الإحساس برمضان، على عكس الواقع هنا في الغرب.
لا يعرف المرء نعمة الشيء إلا بعد زواله، وحرمانه منه ... أشكرك على هذه اللفتة الكريمة منك، وذلك ليتذكر الجميع ( وأنا منهم ) ما نعيشه من نعمةٍ عظيمةٍ، كوننا في بلدٍ إسلامي، تعيش الأمة كلها هذا الشهر بما يليق به من احترامٍ ومعاملةٍ خاصةً به.


الدوام طويل والمواصلات تأخذ الكثير من الوقت والجهد والكل يأكل حولك،

على الرغم من هذا كله، فأنتِ ومن معكِ في خيرٍ لا نصل إليه أبداً!
فما تعيشونه هنالك، وطريقة الحياة، لتعتبر نوعاً رائعاً من الجهاد الدائم، فعندما يكون صيامنا نحن في بلدنا ( فإننا نصوم جميعاً ولا يشعر أي شخص بأنه محرومٌ من شيء، لاشتراك الجميع بذلك ) ولكن الوضع مخالفٌ لديك . وأدعو الله أن يضاعف أجر المسلمين في جميع البلاد الغير إسلامية وأن يثبت قلوبهم، لما يعانونه من صعابٍ عدة، في سبيل تمسكهم بدينهم.

فرقة تكون أسوأ ما تكون في رمضان والعيد بسبب الخلاف في رؤية الهلال.

للأسف، ليست هذه حالكم فقط، بل هي حالنا نحن أيضاً !!! فعلى الرغم من وقوعنا في منطقةٍ واحدة، وعلى خليجٍ واحد! إلا أننا نرى البعض، يصوم رمضان قبل الآخر، وكذلك الحال في العيد !
وجل حلمنا وأملنا، أن يأتي اليوم الذي تتوحد فيه كلمة المسلمين جميعاً حول بدايةٍ موحدةٍ لرمضان! كما هي الحال في يوم الحج الأكبر، والذي يجتمع فيه كل مسلمٍ يبغي الحج في أرضٍ واحدة، وفي وقتٍ واحد، لعبادة ربٍ واحد !!
ليت هذا الحلم يتحقق ... !!!

أرجو من الإخوة والأخوات في المنتدى عدم نسيان إخوانهم وأخواتهم المسلمين في كل بقاع العالم من صالح دعائهم.كل عام وأنتم بخير


بارك الله فيك أختي Yankumi على مجهودك الرائع هذا، ودعاؤنا يستمر لجميع المسلمين والمسلمات، أينما كانوا وحلوا .. وكل عامٍ وأنتم بخير أيضاً ^_^ ...

نشاط حركة الترجمة الآن هو خطوة أولى لخطوات تعريف الناس بنا كمسلمين!!!

لا تقلقي بهذا الشأن، فهناك والحمد لله، عدة مواقع إسلامية متميزة، تخدم هذا الجانب الرائع من الدين، وهي متوفرة بالعديد من اللغات العالمية، لكن، لا يحضرني ذكرها، ولكن يمكنك زيارة هذا الموقع، وأضمن لك الاستفادة منه
http://www.islamicfinder.org

وأدعو بقية الإخوة الأعزاء، بتوفير عناوين تلك المواقع أيضاً، حتى نستطيع توفير معلوماتٍ جيدةٍ لمن لا يتحدث بالعربية ( لتعم الفائدة للجميع ) !



ربما كان اليوم الذي يترجم فيه من العربية قريباً جداً حيث أنه ولابد أن يهتم من نترجم من لغتهم بنا وبحضارتنا فيفتح بذلك باب مبارك للإسلام وحضارته!!!

بالفعل!! حدث هذا حقيقةً، ولكن في العصور السابقة، وقبالة الحروب الصليبية. إذ انتشرت العديد من الكتب العربية في مكاتب أوروبا كافةً، وكانوا يقتبسون علوماً عدة منها لفترةٍ ليست بالقليلة!
ولكن، هل يعود ذلك الزمان من جديد ... ؟ ( لا أدري ) ..


************************************************** **************


كيف يستطيع الطالب الياباني أن يتكيف مع كل ما حوله من مغريات مثل التلفزيون وبرامجه وألعاب الكومبيوتر وأماكن اللهو والمرح والأنشطة المدرسية وبين الدراسة المكثفة الصعبة؟

إن أردت الحق، فإن هذه العبارة لوحدها، تستحق موضوعاً نقاشياً كاملاً ومخصصاً لها !!!
إذ أننا وعلى مستوانا التكنولوجي، لا نجد وقتاً للدراسة! فكيف بهم ...
ولكن، ( أظن ) أن كثرة الشيء تفقده معناه ( كما أن كثرة الطعام، تفقد الإنسان الرغبة به ) !

ومن أهم الأمور التي يجيدها اليابانييون وغيرهم من البشر ( ما عدى العرب )
تنظيم الوقت، واحترامه !
إذ أن للدقيقة ( بل لنقل الثانية ) قيمتها ومكانتها، وكيفية اغتنامها بشكلٍ صحيح!

الحالة الوحيدة لنا لمعرفة واكتشاف ذلك، هو بمشاهدة مسلسلات من الدراما، تحاكي حياتهم الحقيقية، وتصف ما يدور في أرجاء البيت الياباني ....
( ولا أقصد بهذا، المسلسلات التي لا معنى لها ولا هدف ) ...

فحتى في الدراما اليابانية، هناك الغث والسمين ... وعلينا بصفتنا جمهوراً متابعاً لهذه الدراما، أن نختار منها ما يناسبنا ويكسبنا الفائدة ( والمتعة ) معاً !!!

أعلى النتائج في المواد العلمية وخاصة الرياضيات،

أشاهد أحياناً بعض البرامج التلفازية، والتي تتحدث عن اليابان، والتعليم فيها! وأدهشني جداً مقدرة الطلبة اليابانيين ( وعلى أعمارٍ تقل عن 12 سنة ) من إجراء عمليات الضرب لأعدادٍ أكثر من
( 4 أو 5 ) أعداد!
وذلك، دون استخدام الآلة الحاسبة ( التي تقوم المصانع اليابانية ذاتها بتصنيعها ) !!!

فهم يستخدمون نوعاً من الآلات العادية
( تحتوي على أعمدة، وفي كل عمود مجموعة من الخرز، وتقوم العمليات الحسابية بشكلٍ يدوي ) !!

وبعد ممارستها لفترةٍ من الوقت، يقومون بإجراء تلك العمليات الحسابية بسرعةٍ وكفاءة عالية بأذهانهم فقط !
( بينما يتخبط طلابنا ( وحتى الصفوف العليا ) في جمع رقمين وضربهما ) !!! أمرٌ عجيبٌ حقاً!!

لماذا يستطيع القليل تشتيت طلابنا وأبنائنا؟

التربية هي من يصنع الإنسان ... وإن أحسن كل إمرءٍ تربية إبنه، لرأينا جيلاً شاباً يمتلك من القدرات الكثير . ولكن، ما نحتاجه في هذا الزمن، هو الإصرار والطموح. ويبقى تحقيق ذلك هو هدف الإنسان في حياته ...
لا أن يحاول [ قتل الوقت ] لمجرد خوفه من التفكير في قيمة الوقت، وكيف يمكن له
استغلاله حق المعرفة !!!


**********************************************


ان غداً هو أول أيام شهر رمضان المبارك

خبرٌ رائعٌ جداً ^_^ ... فرمضان لدينا أيضاً سيكون في يوم غد، وسنبدأ بالسحور بعد سويعاتٍ قليلة ^_^ ...
++ قال النبي المصفطى عليه الصلاة والسلام ++
" ( لاتزال أمتى بخير ما أخروا السحور وعجلوا الفطور ) "



في الختام، أعتذر منكِ إن كان في ردي أية إطالة، ولكن ردي هذا، كان نوعاً من الـ [ فضفضةً ] أيضاً ^_^ ...
صحيح أنني استغرقت ساعةً في كتابة هذا الرد البسيط، ولكنها ليست كافيةٍ لتعبير ما أريد قوله في موضوعك الرائع ..
ولي أملٌ في أن يصل المضمون إليك واضحاً ( إن شاء الله ) ..


أشكركم جميعاً على المرور وفي انتظاركم

وأقدم لكِ جزيل الشكر والتقدير على هذه المشاركات الذهبية، والتي أجد بها متعةٍ في متابعتها وترقب جديدك بشكلٍ دائم أختي القديرة وأستاذتي [ Yankumi ]، إذ أن بكلماتك، معلوماتٍ رائعة، أتعلم من خلالها ما أجهله ولا أدركه بنفسي ...


لذلك، لك كل الشكر من جديد ...


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخوك في الله [[ بو خليل ]] ..

Yankumi
19-09-2007, 08:21 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في البداية أشكرك جميع من مر وخصص بعض الدقائق من وقته لقراءة "فضفضتي"
وأخص بالشكر الجزيل Senpai"أبو خليل" لتعليقه الذي أضاف المزيد مما سهوت عنه أو غفلت عنه
فكان هو من أضاف إلى الموضوع القيمة الحقيقة التي أردتها
فجزاك الله كل خير

************************************************** ****
اليوم هو اليوم السابع من رمضان
سبحان الله، أحس أنه في البارحة فقط كنا ننتظر رؤية الهلال وتأكيد بداية رمضان
اللهم تقبل منا كل أعمالنا الصالحة وحبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان
في نهار رمضان وفي ليل رمضان وفي كل وقت وحين، واجعل كل شهورنا رمضان آمين

أشكرك أخي على إبرازك لنقطة مهمة جداً هي في إغفال الكثيرين لليل رمضان
وكأن رمضان هو امتناع عن الطعام نهاراً ولعب ولهو ليلاً
للأسف الكثيرون هنا من غير المسلمين يفهمون رمضان على أنه شهر "السهر والأغاني والمقاهي"
شهر الشيشة والألعاب والفوازير
وهذه الفكرة أخذوها من زياراتهم إلى بعض البلدان الإسلامية أثناء شهر رمضان
حان أوان تغيير ذلك بإذن الله تعالى

***********************************************

فكرة خاطئة أخرى عن رمضان هي جعله شهر الكسل والخمول والنوم
أحسنت اخي عندما ذكرت هذه النقطة أيضاً
فالمتابع لسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته ومن تبعهم لم نسمع أو نقرأ من يشير إلى أنهم كانوا جائعين أو عطشى بسبب صيامهم رمضان
بل دائماً ما نحس أن بركة شهر رمضان عليهم ضاعفت من جهودهم وباركتها
وعلى صعيدي الشخصي، أذكر أني كنت آخذ أعلى الدرجات في امتحانات رمضان أثناء دراستي في المدرسة وفي الجامعة
وحتى الدوام الطويل والمواصلات التي كنت أشتكي منها
رأيت أنه بفضل الله سبحانه وتعالى - ومن ثم تنبيهك الكريم لي- أني أستطيع استغلال ذلك خير استغلال لمصلحتي
فأصبحت أقرأ القران في الباص، حيث اشتريت مصحفاً صغيراً له حافظة جلدية، أو أقرأ أذكار الصباح كاملة مع التسبيح
وفي ساعة الاستراحة في العمل، أصلي سنن صلاة الظهر التي لم أكن أجد الوقت لها من قبل بسبب وجبة الغذاء
وفوق هذا كله أحاول قدر جهدي - ولا أزكي نفسي- أن أعقد النية بإتقان العمل حتى يؤجرني الله عليه وأسأل الله العون والثبات

ولكن للأسف، والأسف الشديد، لاحظت أن حالة الخمول والضعف والاستكانة عامة بين المسلمين
وأذكر هنا موقفاً حصل معي، حيث كنت في الكلية في نهار رمضان، وكنت أنتظر صديقاتي وجلست على معقد خشبي عند البوابة
كنت متعبة، وأسندت رأسي إلى الخلف وأغمضت عيناي
لم أنتبه وإلا وسيدة كبيرة في السن تجلس بجانبي وتحييني
سألت عن حالي وهو أمر مستغرب في بلاد البرودة واللامبالاة
قلت لها أني بخير
قالت لي :أنت لست بخير ولكنك متعبة بسبب الصيام
ما هذا الدين الذي يجعل أتباعه يمتنعون عن الصيام فلا يستطيعون العمل
أي دين هذا الذي لا يشجع الإنتاج ويحرم الدولة والمجتمع من شهر كامل من العطاء؟؟
واستمرت تتكلم بعصبية، ناقشتها كلمتها ولكنها لم تأت لتتحاور معي بل فقط لتلقي علي اتهامها وتهرب

أقصد من ذكر هذا الموقف، أننا بخمولنا وكسلنا في نهار رمضان نعطي كذلك فكرة خاطئة عن الصيام وعن روعة وجمال الصيام
ترك الطعام والشهوات كلها من أجل وجه الله سبحانه وتعالى

يارب وفقنا لما فيه صلاح الإسلام والمسلمين، آمين

******************************************
Islamicfinder موقع مفيد جداً
وخاصة لنا هنا في الغرب من اجل معرفة أوقات الصلاة
وأضم دعوتي إلى دعوتك، فنحن في حاجة إلى مواقع إسلامية بلغات أخرى تعيننا على الدعوة في حال احتجنا إليها.
سأضيف كذلك ما أعرفه من مواقع لتعم الفائدة

***********************************
ما زال لدي الكثير لأقوله
ولي عودة قريبة إن شاء الله تعالى

والسلام عليكم