المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أفــــكـــــار للمــتـــمـــيـــزات


ياقوت
22-09-2007, 08:14 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


حديثي معك



أيتها الوردة....

لا أظنك ترضين لنفسك أن تدخلي الدنيا وتخرجي منها هكذا صفر اليدين...



كيف يهنأ لك أن تعيشي كما تعيش أي إنسانه عادية لاتحمل هماً، ولاتسعى لمجد،

ولاتقدم نفعا في حياتها وينتهي ذكرها بمجرد موتها!



إذاً لابد أن تتميزي ..نعم لا بد من التميز ولكن ... عند رب العالمين لا بد أن يراك سبحانه

متميزة عن الآخرين بحمل هم الإسلام والدعوة إليه متميزة بمحاولاتك المستمرة للإرتقاء

بنفسك وبدينك إلى الأفضل دائماً....





متميزة بمسارعتك لفعل الخير قبل الآخرين ...






المؤمنة ...كالسمكة الزاهية الألوان تعيش في بحر الدعوة إلى

الله تسبح فيه بمهارة وخفة وتستمتع بذلك كثيراً فإذا أخرجت من داخل البحر اختنقت

رويداً ...رويداً...

حتى تموت المعاني الجميلة في كيانها....

الداعية... وردة نضرة تسري الدعوة إلى الله في عروقها كما

يسري الماء في الورد، فتزهر وتبهج الناظرين فإذا انقطع عنها هذا الماء ذبلت وذهبت

نضرتها ....بل كيف ستعيش..؟؟

نعم إن من أجمل ما في الحياة أن تقدمي شيئاً للأخرين ، وأن تصنعي شيئاً ...

فكيف إذا كان هذا الشيء الذي تقدمينه هو أصلاً عبادة لرب العالمين تجنين منها حسنات عظيمة وأجوراَ جارية ومراتب عالية...

إذاً أنت في الواقع تقدمين لنفسك...

وتصنعين لها...

وتنتجين من أجلها...

فاسعي لفكاك رقبتك من النار...

قال صلى الله عليه وسلم : ( ....كل الناس يغدو فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها ...)
اخرجه مسلم في صحيحه




كوني حيوية.... بسيطة مرنة وابتعدي عن الجمود في كل شيء

في حركاتك ...في كلماتك... وحتى في تعابير وجهك فإبتسامتك العذبة أسرع لقلوب الآخرين ...

كوني كالنهر الجاري... دائماً متدفقة ، دائماً متجددة، طعمك حلو وريحك زكية ومنظرك مبهج للنفس ...


قد يهاجمك القلق ويزعجك كثيراً عند القيام ببعض الأعمال الدعوية ، مثلاً عند إلقاء كلمة

على مجموعة من النساء.

لاتكترثي للأمر فهذا القلق يحدث غالباً عند بداية ل عمل نرجوا نجاحه ولكن تأكدي أنه

سيتلاشى تدريجياً إذا توكلت على الله أولاً ثم إسترسلت في حديثك بهدوء...

واسألي نفسك لماذا أرتبك ويصيبني القلق ؟ وهل هناك حاجة لذلك ؟! ألست أتحدث إلى بشر مثلي!!

بسطي الأمور ياعزيزتي وأعطيها حجمها الطبيعي لتهدئي ويذهب عنك القلق.

ثم إنك لم تأتي بشيء تدعينه لنفسك ، إنما أنت ناقلة لكلام الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم وكلام العلماء الصالحين.

هيا ... هيا... انطلقي بكل ثقة وطمأنينة ، و لاترضي أن يسبقك غيرك في الخير..



علاقتك مع الآخرين....



إبذلي الخدمات فالقلوب مجبولة على حب من أحسن إليها...

وزعي إبتسامتك – عفواً- الصدقات ..

عليك بحلو الحديث فهو يأسر القلوب...
لاتسرفي في الخلطة ولا في العزلة....

إحترمي الكبير وقدريه وارحمي الصغير ولاطفية..

قدمي غيرك ولاتقدمي نفسك ..

لا تتحدثي في أي شيء تجهلينه ...

كوني ممن يألق و يؤلف..

لا تقحمي نفسك في أمور لاتعنيك ولم يطلب منك المشورة فيها فاللناس خصوصياتهم التي

لا يحبون أن يتدخل فيها أحد..وهذا سيؤثر سلباً على علاقتك بهم وبالتالي على دعوتك لهم...

أيتها الزهرة ...

مظهرك هو أول رسالة دعوية تخرج منك وتصل إلى قلوب الآخرين بدون كلام ... فإذا نجحت

الرسالة الأولى كان وصول باقي الرسائل أكثر سهولة

أيتها اللؤلؤة..

إذا شعرت أن التي تحاورك ليست طالبة حق وإنما تجادل وتكابر فلا تضيعي وقتك بالحديث

معها لأن الله تعالى يقول: ( واعرض عن الجاهلين)
سورة الأعراف

أما إن كانت محاورتك طالبة حق فاصبري عليها وأليني لها الكلام عسى أن يهديها الله إلى

الحق ويتضح لها ولو بعد حين...

من أهم مميزات الداعية الناجحة ...

أنها عندما تلقي درس أو كلمة تهتم بربطها للواقع وهنا يكمن السر في نجاح الكلمة الموجهة او إخفاقها ...

كما ان الربط بالواقع يبث في نفس المستمع الراحة والسرور لأنه يشعر بأن كلامك قد لامس

حياته وهمومه اليومية فيحس بأنك قريبة من وتشاركينه الواقع الذي يعيشه فيسعد بحديثك ،

وينشرح صدره لك، ويتمنى ألا تتوقفي عن الكلام ، لأنك وضعت يدك الحانية على جراحه

النازفة وبدأت بمداوتها ..فهنيئاً لك الحكمة في الدعوة إلى الله...

من المؤسف...

أن بعض العائلات تجدين فيها قرابة الخمس أو العشر من الفتيات الصالحات ولم تقدم واحدة

منهن لعائلتها درساً أو كلمة أو أي نشاط آخر مفيد ، مع أن منهن المتخرجة في الجامعة

والحافظة لكتاب الله وطالبة العلم...

فأين زكاة العلم الشرعي وأين العمل بما علمت، وكيف يكون العلم والقرآن حجة لك لاحجة

عليك، فأي عذر أمام الله تملكين ..؟؟؟!!

أجو أن لايكون ردك بأنك تستحين

فالإنسان لا يستحي إلا من فعل القبيح...

وهل نفعك ودعوتك لأهلك من باب القبيح؟!

إنتبهي أيتها الغالية فإن هذا من مداخل الشيطان ليفوت عليك

الأجر الكبير والمصالح العظيمة التي ستتحقق ليس لك وحدك فقط ولا لعائلتك فقط بل للأمة

الإسلامية كلها...

والنبي صلى الله عليه وسلم يقول : ( الحياء لا يأتي إلا بخير)

فانطلقي ياأخيه على بركة الله وانثري الخير بين أهلك وصديقاتك وجيرانك فالبدايات تحتاج

دائماً إلى عزيمة وهمة وقوة وإرادة ثم تتيسر الأمور وتجري كما تجري الأنهار بسهولة

وسلاسة لأن الله وعد وكفى بالله نصيرا...

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله و صحبه وسلم تسليما كثيرا

aswar
22-09-2007, 08:24 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أختي الغاليه موضوعك موضوع رائع بل ومميز في آن واحد .. ويدل على تميز عقلية صاحبته .. وفقك الله لما يحب ويرضى^^

التميز ليس بالأمر الهين لو كان الشخص ذو همة فاتره لا ترضا الحراك..

وأجمل وأروع أوجه التميز هو التميز فيما يرضي الله سبحانه ^^

وأقول لكل متميز في هذه الحياة :

- إنما العمر ابتداء كل صبح .. وخطى الآمال بدء من سكون .. فحرك الأحلام .. وشمر لتكون ^^

- وردد دائماً : أتحسب أني أسير الهوينا فخلفي تسير ركاب الحياة ^^

والتميز الحقيقي ينبع من يقين بالله وتوكل عليه والعمل على مرضاته ^__^

= = = = = = = = = = = = = = = = = = = = =

ولي تعليق أيضاً على الإبتسامه ومفعولها السحري ، هي ليست تعليقاً بل بيت شعر أحببته للشاعر إليا أبو ماضي :

قال الليالي جرعتني علقما.. قلت ابتسم ولئن جرعت العلقما

فلعل غيرك إن رآك مرنما .. طرح الكآبة جانباً وترنما



أكرر شكري لك أختي على الموضوع المميز

Colourful Hana
23-09-2007, 12:41 AM
جزاك الله خيراً أختي على نصائحك الذهبية

وجعله في ميزان حسناتك

لا تحرمينا من مواضيعك التي تفيض خيراً

وجاري التطبيق...

أختك هانا

ياقوت
23-09-2007, 02:02 AM
عزيزتي أسوار


أنار الله قلبك بنور الإيمان


وثبتك على طاعته


فكلامك أسعدني كثير


ولكن من اجل التميز لابد من العمل المتواصل


فلا يأخذ الإنسان مايريد دون تعب


أشكرك عزيزتي على زيارتك المميزة..^^

ياقوت
23-09-2007, 02:05 AM
أختي Colourful Hana


أتمنى إن تطبقيها وان ينير الله لك طريق الحق


وجزاك الله كل خير

luchia
23-09-2007, 09:13 PM
والله

افكار حلوة وموضوع ارووع

اشكرك عزيزتي ياقوت ع هالموضوع المميز

واهلاً بيكي معانا بالمنتدي

ياقوت
24-09-2007, 08:38 PM
والله

افكار حلوة وموضوع ارووع

اشكرك عزيزتي ياقوت ع هالموضوع المميز

واهلاً بيكي معانا بالمنتدي



عزيزتي أتمنى أن تطبقي هذه الأفكار


لأنها من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم


أنار الله قلبك بنور الإيمان