المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حادثه غريبه في مستشفى


اللورد سما
07-10-2007, 08:36 PM
قبل مده حصل مالم يكن في الحسبان حيث انه في احد

المستشفيات وفي قسم العناية المركزة تحديداً فيما يقارب

الساعةالحادية عشر ..يأخذ مرضى هذا القسم بالوفاة واحد تلو الاخر ...


تخيل الرعب الذي ينتاب مدير المستشفى من المسؤلية

الملقاة علية من ناحية اهل القتيل والناس الذي بدء يتضائلون

(ندفع فلوس لو بالدين ولا نموت)

ولكن بقي من لايستطيع ترك هذا المستشفى ويضع في نفسة

املاً واقفا وقفة الابطال (تخيلوا فوقه لمبة صفراء وخلفية

حمراء)" اناحظي اكبر من البقية ومرضي قد يكون اخف

منهم ايضاً "اتوقع انه يسرد هذه العبارات امام عائلته بينما

ذلك في قرارة نفسة ويعزز من عزيمة نفسة ليتذكر
ا
لحكمة التالية"سأل الممكن المستحيل : اين تعيش رد علية

الاخير: في قلوب الكسالى والخاملين "(يمكن فيه خطاء لاني

نسيت اجزاء منه)...


مساكين كل من في هذا المشفى من مديرهم إلى

مرضاهم فلا يمكننا ان نحدد من منهم اكثرهم مأساة المدير

الذي اصابته علامات الهلوسة والجنون اعتزل الناس اخذ

يحدث نفسه أو الاطباء الذين ظنوا ان لهم يدا في ماحدث

والبقية (في مجتمعهم) تنطق اعينهم بعبارات يتمنون لو انهم

ماتو قبل ان يسمعوها(اقصد ان يروها) ""ياقتله ...سفاحين ...

لاتحملون الرحمة في قلوبكم ..الخ""

واخير المرضى الذين في كل يوم يتمنون ان يموت افضل من

الانتظار .. لذا فتجدهم يدعون الآله بذلك اضافة إلى تكفير

كل سيئاتهم والاعتذار من هذا و إرجاع دين ذاك وتوديع الآخر...

لكن لا وألف لا..... دلف أحد الاطباء إلى الشخص الذي

تقع علية الملومة كلها:"" سيدي المدير لايمكن ان نبقى عند

هذا الحد انا لايمكنني ان امشي حتى بالشارع المقابل لبيتنا بل

انني استيقض قبل الرابعة صباحاً حتى لايتسنى لاحد ان يراني كانني لص ما او حتى ...


فلابد من وجود حد لهذا كله وهذا قرارا بالاجماع من

بقية الاطباء باننا سنضع كل مانملك لنوقف زهوق الارواح""

ابتسم المدير لانه شعر انهم يفكرون بالامر كما يفكر به

..وفعلا قاموا بتعقيم الممرات فصل المرضى في غرف

متباعدة حتى لايكون سبب المرض فيروس وانتظروا يوم

الاحد بفارغ الصبر ولكن الامر انتهى ذاك اليوم بصياح

الاطفال والامهات والزوجات مع زيادة في خيبة الامل

..سددت فتحات التهوية فحصوا دم كل مريض لعل يوجد شيئ

مشابه او علامات لهذا المرض وكل هذا لم يؤدي إلى جدوى

لايوجد حل لايوجد كلمات ترسمها ملامح لاطباء الذين

اصابتهم خبية لامل في غرفتهم المظلمة او انها بدت لهم كذلك لخيبة الامل التي تسيطر عليهم

""لقد وجدتها...لقد وجدتــها"" نطقها احد الاطباء فشخصت

إليه اعين البقية فلم يملك الاخير إلا أن يبتر عبارته ""ماذا

وجدت"" قالها احدهم وهو يتمنى ان يكون ذاك الرفيق فعلا

يعني مايقولة مع انه من المستحيل قد فعلوا كل ...

قطع زميلة حبل افكارة وهو يكمل حديثه ""لايوجد إلا حل

وحيد وهوان نضع كميرات مراقبة في كل الغرف ....""

احمرت اعين البقية غضبا وقال احدهم ساخر"" هل ستكتشف

الكميرات كيف تنتقل الفيروسات"" ضحك البقية رغبة منهم

في تخفيف وطأة مايشعرون به

اماهو فقد اكمل حديثه غيرمبالي لهم ""ماذا يضير في

ذلك جربنا كل شيئ بنظرنا نحن كأطباء فأن كل المحتمل هو

فيروس مرض بينما لو عرضنا المشكلة على محقق ما فانه

سيقول انتحار جماعي اما لوعرضهاعلى متحري فسيقول انها

جريمه حتى دون انا يننظرا إلى الملابسات"" وبقي يتحدث

وخرج الاطباء "اتركوة فانه لو عرضها على طفل لقال انها

لعبة من المرضى" قالها احد الاطباء وايده جمع الاطباء عدا

ذلك بقي خمسة من منهم بالغرفة..


وفعلا حقق أولائك الخمسة مايسعون إلية بعد ان

استشاروا المدير وبقوا امام كميرات المراقبة ساعات

وساعات بدء فيها اليأس يشد الخطى إليهم فأنسحب منهم من

انسحب وبقي منهم من بقي معلقيين ابصارهم على من

المرضى في اسرتهم دون حركات ملفته ودون زوار غير

اعتياديين ثم...طق طق طق (الباب يطرق )


إلتفت الكل في حركة واحده نحو الباب الذي يتوسط غرفة

صغيرة ملائتها الاسلاك والكاراتين ومخلفات بعض الاطعمه

"من هناك؟! "انطلقت العبارة من فم احد الاطباء اتاه صوت

من خلف الباب يبعث على الاطمئنان يقول افتحوا انا المدير

لقد حان الوقت بسرعة ارتسمت الابتسامه على الاطباء وقام

احدهم لفتح الباب ونقل الاخران ابصارهم إلى التلفاز بإهتمام ...وحتى الان لايزال كل شيئ

عـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــادي ...لحظة

لحظة لحظة هاهو باب احد المرضى يفتح من يكون ياترى ؟؟

قفز السؤال بسرعة إلى ادمغة البقيه و ماهي إلى ثوان حتى

القت الخيبة اجنحتها عليهم..لقد كان موظف النظافة انتقل

البقية إلى الشاشات لاخرى لعلهم يرون فيها مايجذبهم او

مايحل كارثتهم اما احدهم فأخذ يتابع عامل لنظافة متململا

ثم فتح عيناه حتى كادت خرج من مكانها وهو يقول دون ان

يغير حركتها انظروا انظروا وفعل البقية مثلما فعل ان لم

يزيدوا عليه بفغر افواهمم حتى وصلت إلى الارض...

اتعلمون ماذا كان يحصل
7
7
7
7

عامل النظافة لقد كان ..لقد كان يفصل قابس جهاز لانعاش
ليضع بدلا منه المكنسة...

حتى ينظف المكان بكل امانه <<<مو لازم هالامانه اللي تروح الناس
=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-

لقد كتبت هذه القصة هنا لانها حقيقه ومكانها
في قسم العناية المركزة بمستشفى تورنينتو بكندا

اما الشخصيات الردود الاقوال فمكانها مكان واحد وهو مخيلتي التي انتجتها لانها فقط سمعت دون ان تقراء او ترى

اللورد سما
07-10-2007, 08:43 PM
ههههههههههههههههههههههه
:evil_lol: :evil_lol: :evil_lol: :evil_lol: :evil_lol: :evil_lol: :evil_lol: :evil_lol: :evil_lol: :evil_lol:
رهيبه الحركة ودي اشوف اشكالكم وانت تقرون لان شكلي كان نكتة يوم سمعت النهاية

Colourful Hana
08-10-2007, 12:31 AM
سمعت هذه القصة من قبل

ولكنني شعرت بروح حماسية عندما خطها قلمك

وكأنني أقرأها للمرة الأولى

شكراً لك أخي على بوحك

ننتظر جديدك

أختك هانا

اللورد سما
08-10-2007, 02:06 AM
سمعت هذه القصة من قبل

ولكنني شعرت بروح حماسية عندما خطها قلمك

وكأنني أقرأها للمرة الأولى

شكراً لك أخي على بوحك

ننتظر جديدك

أختك هانا
شكرا لك على رايك وهو شهاده اعتز بها

وشكرا على مروك الكريم:SnipeR (27):

ريتال
08-10-2007, 02:24 AM
اللور مشكور على القصه الغريبه
لكن هل هي حقيقيه بجد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لكن بصراحه تحمست كثير مع القصه اسلوبك رائع وممتاز


اختك ريتال

بــو خــلــيــل
08-10-2007, 07:13 AM
قرأت العنوان، وشمرت ذراعي على جوجل
طالباً منه الجواب اليقين على موضوعك

صحيح إني وجدته بنفس الفكرة
( سالفة عامل النظافة )

لكن، لم أجده في هذه الصياغة الرائعة ^_^

بصراحة، كتابتك جداً جميلة ورائعة
وطرحتي موضوع مشابه، لكن بصياغة جديدة ورائعة ^_^

أحييك على هذا العمل الرائع
وبانتظار مواضيع أخرى أكثر روعة وجمالاً ^_^

تحيتي لك ^_^

LELO
08-10-2007, 08:24 AM
.
.
سبق ان قرأتها لكن الصياغة..لايعلى عليها

نقل موفق وصياغة اكثر توفيق...

سعداء بإطلالة قلمك..

وبانتظار جديدك ..

دمت بخير..
.
.

اللورد سما
09-10-2007, 07:28 PM
اللور مشكور على القصه الغريبه
لكن هل هي حقيقيه بجد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لكن بصراحه تحمست كثير مع القصه اسلوبك رائع وممتاز


اختك ريتال
شكرا لك اختي على مرورك الكريم

وحقا هي حقيقة

وفعلا القصة غريبه لكن اتوقع ان عامل النظافة يمكن ماكان متعلم او حتى ماكان له خبر بأشيتاء
المستشفى

شكرا لك على رأيك

اللورد سما
09-10-2007, 07:37 PM
قرأت العنوان، وشمرت ذراعي على جوجل
طالباً منه الجواب اليقين على موضوعك

صحيح إني وجدته بنفس الفكرة
( سالفة عامل النظافة )

لكن، لم أجده في هذه الصياغة الرائعة ^_^

بصراحة، كتابتك جداً جميلة ورائعة
وطرحتي موضوع مشابه، لكن بصياغة جديدة ورائعة ^_^

أحييك على هذا العمل الرائع
وبانتظار مواضيع أخرى أكثر روعة وجمالاً ^_^

تحيتي لك ^_^



يحللك قاعد تدور واضح عليك انسان مايحب يقول شيئ لين يتأكد منه(ما شاء الله:SnipeR (48): ) :-)


طبيعي نفس الفكرة لاني سمعتها من شخص قاريها في النت

اما الكتابة فالحاجه ام الاختراع <<مالقيتها مكتوبة وتمنيت ان اعضاء المنتدى يقرونها


ان شاء الله

شكرا لك اخوي ابو خليل على ردك

اللورد سما
09-10-2007, 07:46 PM
.

.
سبق ان قرأتها لكن الصياغة..لايعلى عليها

نقل موفق وصياغة اكثر توفيق...

سعداء بإطلالة قلمك..

وبانتظار جديدك ..

دمت بخير..
.

.

شكرا لك أختي ليلو على مرورك


وانا ايضا سعيد بانظمامي لهذا المنتدى