المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الرواية الثانية من سلسلة تحقيقات أشبال - مشكلة سرقة !!


luchia
10-02-2010, 06:17 PM
بسم الله الرحمن الرحيم . . .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . . .


http://img121.imageshack.us/img121/8438/10879221.png

أهًلا بمحبي الأدب و فن القصة :nice:

و كل الأنيدراوية

كيف حالكم؟!

ان شاء الله بخير ،،

اليوم ، كما وعدت ، فسأنزل كل شهر قصة جديدة من سلسلة تحقيقات أشبال

و هانحن مع القصة الثانية ،، تابعونآآ و لا تنسوآآ آرائكم و اقتراحاتكم و انتقاداتكم :m!ss (18):


1- السرقة الأولى ...:

هدأ قلم (يوسف) قليلاً و استرخت يداه ، بينما تراجع بجسده إلى الوراء ، و زفر بارتياح و كأنه يطرد آخر ذرات التوتر من خلاياه ، ثم أغلق عينيه فترة قبل أن يفتحهما قائلاً:
- لم أكن أتخيل أن هذا الاختبار سيمر بخير !
أعادت (هدى) كرسي مقعدها إلى مكانه و هي تبتسم قائلةً:
- امتحان التاريخ ، ليس من السهل أن يمر بسهولة عليك عادة ، صحيح ؟!
ابتسم (يوسف) ابتسامة باهتة و هو يغمغم بهدوء:
- إنها مادة تحتوي على الكثير من الحفظ و التواريخ التي من المفترض أن نحفظها كلها.
اقترب (هاني) منهما في تلك اللحظة و أضاف قائلاً:
- إنها المادة الوحيدة التي تستغرق وقت الامتحان كاملاً في كتابة الإجابات.
ابتسم كلا من (هدى) و (يوسف) و لم يعلقا بحرفٍ واحد ، فقد كانا يعرفان بصعوبة تحصيل (هاني) للمواد التي تمتليء بمواد للحفظ ، و التفتت (هدى) في تلك اللحظة إلى الفتاة الجالسة أمام مقعد (يوسف) و التي انهمكت في لملمة أغراضها استعداداً للإنصراف إلى الحصة التالية و قالت بمرح :
- رزان ! كيف كان الامتحان معكِ؟!
انتبهت (رزان) في تلك اللحظة و أدارت رأسها نصف دورة إلى (هدى) و قالت بهدوء متفائل:
- آه ! لقد كان جيداً .
ثم التفتت مرة أخرى إلى أغراضها ، و لملمتها و أسرعت في الخروج من الصف ، و تبعها كلا من (يوسف) ، (هاني) و (هدى) و هم مازالوا يتحدثون في الامتحان ... و فجأة...
... انطلقت صرخة مدوية في أرجاء المدرسة ، انتبه عليها الجميع و أسرعوا في اتجاهها ...

وصل الجميع إلى تلك الحجرة ، في الطابق الأرضي من المدرسة ، كانت حجرة خاصة بمن يعملون في المطبخ المدرسي ، و كانت تحتوي على خزانة للملابس و الأغراض المختلفة ، بالإضافة إلى مكتب صغير أمام الخزانة ، و على جانبه طاولة خشبية يستقر عليها جهاز هاتف قديم ...
كان الأمر مذهلاً عندما وصل الجميع ، فقد كانت خزانة الملابس مفتوحة على مصراعيها و سقط منها ثوب بنفسجي و بعض الكتب بينما استقرت الكثير من متعلقات الخزانة على الأرض في فوضى كبيرة ...
و أمام الخزانة ، استقرت فتاة على الأرض و ملامحها تنطق بالفزع و الدهشة في آن واحد ، و صرخت تلك الفتاة عندما وجدت الطلاب و المعلمون قد تجمعوا حولها:
- لقد سُرقت ... لقد سُرقت نقودي...
و انخرطت في بكاء عنيف ، و تأملتها (رزان) للحظات ،
كانت فتاة جميلة ، طويلة الشعر أنعمه ، بنية الشعر ، ذات بشرة بيضاء و جسم متناسق ، و انخرطت تلك الفتاة في بكاء عنيف ، جعل (رزان) تشعر بالإشفاق تجاهها ، ثم اتجهت إلى موقع الحادث ، و جلست تتفحصه بهدوء ، كان الوضع طبيعياً جداً - هكذا تصورته (رزان) في البداية – الفتاة جاءت لتبدل ملابسها و وسط كل هذا و ذاك ، قررت أن تتأكد من نقودها ، فأخرجت المحفظة و اكتشفت ضياع النقود و بعدها أطلقت تلك الصرخة المدوية و سقطت على الأرض هي و حاجياتها...
أفاقت (رزان) من تصورها ، على صوت (هدى) و هي تسأل تلك الفتاة بهدوء مشفق:
- ماذا حدث بالضبط يا (سوزان)؟!
جففت (سوزان) بعض دموعها و قالت بصوت مليء بالحزن:
- لقد دعتني (خلود) و (رشا) للخروج اليوم إلى السوق ، و هكذا ، ذهبت لأتفقد نقودي و حينما اكتشفت سرقتها فُزعت جداً و ...
لم تستطع إكمال جملتها ، و انخرطت في بكاء عنيف مرة أخرى ، جعل (يوسف) يسألها بهدوء و أدب شديدين:
- و كم كنتِ تملكين من المال؟!
أشارت (سوزان) بيدها إشارة مبهمة و أجابت بصوت خافت:
- عشرون جنيهاً.
ارتفع حاجبا (يوسف) دهشةً و عقد (هاني) حاجبيه و غمغم قائلاً:
- ياله من مبلغ كبير لإحضاره في مدرسة !
أشارت (سوزان) مرة أخرى بإشارة مبهمة و قالت:
- أعلم إنه مبلغ كبير لإحضاره في المدرسة ، و لكنني أذهب عادةً إلى تدريب بعد المدرسة مباشرةً ، لذا ، فأنا أحتاج للنقود ، لأن المكان بعيد عن بيتي قليلاً و لا أستطيع قطعه سيراً فأضطر إلى ركوب سيارة أجرة.
تراجعت (هدى) قليلاً و تمتمت:
- سبب معقول لإحضار كل تلك النقود للمدرسة.
توقفت (رزان) قليلاً عن متابعة حديثهم ، و عادت تلتفت مرةً أخرى إلى خزانة (سوزان) و خطفت عيناها لمحة للأرض بجانب الخزانة ثم عادت تستدير للخزانة ، عندما نبه عقل (رزان) عيناها مرة أخرى و عادت (رزان) تلتفت بكل كيانها إلى الأرض ، و لمحت شيئاً عجيباً...
كانت هناك بقعة داكنة قليلاً عندما لمستها (رزان) عقدت حاجبيها مفكرة و غمغمت بهدوء:
- مياه؟! ما الذي قد يُحضر الماء إلى هنا ؟!
ثم عادت تصمت و عقلها يعمل لإيجاد تفسير منطقي عندما قطع حبل أفكارها ، صوت قوي يقول بين الحضور:
- فليعد الجميع إلى أعمالهم الآن ! سنحقق في موضوع السرقة و سنكتشف السارق قريباً ، فلا داعي لكل هذا الزحام هنا ...
التفتت (رزان) إلى مصدر الصوت ، و كان أول ما لمحته هو تلك الشارة الصفراء التي تعلو ذراعيه و في وسط تلك الشارة ، خط أحمر يرمز إلى رئيس إتحاد الطلاب في المدرسة ، فاستنتجت على الفور ، إنه رئيس الاتحاد ، جاء على أثر تلك الفوضى و تلك الصرخة التي أطلقتها (سوزان) في المدرسة ...
و اقتربت (هدى) منها و همست قائلةً:
- انه وسيم ، أليس كذلك ؟!
التفتت إليها (رزان) في حيرة قائلة:
- هاه؟!
ابتسمت (هدى) ابتسامة واسعة و شرحت قائلة:
- أعني رئيس اتحاد الطلاب ، إنه وسيم و لطيف جداً ، صحيح؟!
صمتت (رزان) لحظات تأملته فيها ، كان فتى طويل و نحيف ، ذي وجه بيضاوي قمحي اللون كأغلب المصريين ، و تطل من عينيه لمحة كبيرة من الذكاء و القدرة على القيادة ، بينما اختفت أغلب جبهته العُليا خلف شعره الأسود الناعم المنسدل بلا نظام على جبينه ، و بما انه كان يتحدث بصرامة، فقد كان يحرك شعره بحركة لا إرادية كل دقيقة على الأقل ، و تطل من عينيه نظرة حادة صارمة و لهجته تفيض بالحسم و تقول لا جدال فيما أقول!
توقفت (رزان) عن تأمله و تمتمت بهدوء:
- لو إنكِ تتكلمين عن الوسامة يا (هدى) ، فسأقول إنه يحصل على عشرة من عشرة فيها ، لكن بالنسبة للطف...
صمتت قليلاً و كأنها تتأمله للمرة الأخيرة ، ثم أضافت في لهجة أقرب إلى التهكم:
- فلا أظنه سيحصل على أكثر من ستة من عشرة فيه!
التفت رئيس الاتحاد في تلك اللحظة إلى حيث تقف (رزان) و (هدى) ، و رمق (رزان) بنظرة حادة طويلة متفحصة ثم اقترب منهما قائلاً:
- إذن ، أنتِ الطالبة المنتقلة حديثاً ، هاه؟!
أجابت (رزان) بهدوء و إن شعرت بالتوتر يسري داخلها:
- أجل ، هي أنا.
ابتسم رئيس الطلاب بهدوء و مد يده مصافحاً:
- أهلاً بكِ معنا ، أتمنى لكِ سنتين سعيدتين في المدرسة...
ثم ابتسم بخبث و أضاف بسخرية قائلاً:
- و بدون عداءات بيننا ، فأنا في الصف الثالث و أريد أن أترك انطباعاً جيداً عني عند رحيلي...
ثم سحب يديه من يدها و وضعها في جيبه مضيفاً:
- يا آنسة - كما يطلقون عليكِ- (فينوس) !!
ثم استدار عائداً أدراجه ، بينما ...
صُعقت (رزان) عند سماع الكلمة و حاولت أن تسيطر على مشاعرها قدر الإمكان و لكنها باءت بالفشل فصاحت بغضب:
- إنك لا تستحق الستة من عشرة في تقييم اللطف ، ثلاثة من عشرة تكفيك و أكثر!
ثم غادرت المكان مسرعة و قد امتلأت نفسها بالغضب و السخط و تمنت لو كانت الغرفة خالية فتقتله بدون أن تترك شهوداً خلفها...
كانت تسير غاضبةً في الممرات الخالية للمدرسة عندما بدأ عقلها يستعيد صفاؤه و يرتب الأحداث من جديد ، و قفز ذهنها مرة أخرى إلى بقعة المياه التي وجدتها على الأرض و تساءلت عن سر وجود تلك البقعة و ربطت ذلك بأنها مفتاح حل لغز هذه القضية... و قبل أن تسترسل في أفكارها ، ارتفع صوت نحيب خافت قادم من حديقة المدرسة ، فاتجهت ناحيته متسائلة عن من يبكي هكذا ...

- - - - - - - -

ترى من يبكي؟! و لماذا ؟!

هل لبقعة المياه دور في حل هذا اللغز ؟!

و بعد ان احتل العنوان (السرقة الأولى) ، فهل تتوقع مزيد من السرقات؟!

و ما الذي سيسرق أيضًا؟!

مال؟! كتب؟! أجهزة إلكترونية!؟

و من سيسرق و من سيُسرق؟!

و هل سنكتشف حل هذا اللغز بسرعة؟!

كل هذه الإجابات ، تجدونها في الفصل القادم من القصة :icon26:

تحياتي

لووشي

:SnipeR (69):

Ḿĭşş şђĭяŁέy•◦
10-02-2010, 06:39 PM
ليُ عودةْ بعدْ القرآإءةْ

الريم
10-02-2010, 07:42 PM
- - - - - - - -

ترى من يبكي؟! و لماذا ؟!

هل لبقعة المياه دور في حل هذا اللغز ؟!

و بعد ان احتل العنوان (السرقة الأولى) ، فهل تتوقع مزيد من السرقات؟!

و ما الذي سيسرق أيضًا؟!

مال؟! كتب؟! أجهزة إلكترونية!؟

و من سيسرق و من سيُسرق؟!

و هل سنكتشف حل هذا اللغز بسرعة؟!

كل هذه الإجابات ، تجدونها في الفصل القادم من القصة :icon26:


لوشيـآ يوربي بلييز كملييهـآ مره شوقتيني آثرآك موب سهله > شدخل:icon26:

αиģeι
10-02-2010, 09:12 PM
يالله كمليهااااااااا تحمسسسسسسسسسست

ههههههههههههههههههههههههههههههههههه

ترا انا اذا تحمست ضخكت>>فيوزهاا ضاربه

Diane
11-02-2010, 01:07 AM
http://www.ceprya.net/imgcache/787c2cd8bf3af08b3d1d45d86da06168.gif




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يآآإي سلسله اخرى من سلسلة الاشبال الممتعه:m!ss (18):
ليش سوزان صرخت بهذا الشكل الفضيع ما يسوى عليه هالفلوس
قولي له الفلوس تجي وتروح http://www.3sl3.com/up/upfiles/3LS71885.png
مع اني كنت اتمنى الموضوع جريمة قتل او ما شابه
اما هذا رئيس الاتحاد ما حبيته اكره مالي من يحسب نفسه وسيم ومعجب بنفسه :mixed-smiles-267:
انو في انتظار الجزء الثاني بفارغ الصبر
مبدعه حبيبتي يعطيك العافيه :m!ss (49):
سلامون http://img11.imageshack.us/img11/2388/icon82.gif

نكآتسو والنعم
11-02-2010, 12:57 PM
واو خطيرة مره يسلمو على الطرح

βү MŷšếĻf
11-02-2010, 06:44 PM
حمااااااااااااااس

يسلمو كمليها بسررررعة

luchia
12-02-2010, 10:03 PM
ليُ عودةْ بعدْ القرآإءةْ

في انتظار عودتكِ :SnipeR (69):

luchia
12-02-2010, 10:11 PM
لوشيـآ يوربي بلييز كملييهـآ مره شوقتيني آثرآك موب سهله > شدخل:icon26:


هههههههههههه

اوكي اوكي

بكملها :nice:

و شكرًا على مروركِ :SnipeR (69):

luchia
12-02-2010, 10:12 PM
يالله كمليهااااااااا تحمسسسسسسسسسست

ههههههههههههههههههههههههههههههههههه

ترا انا اذا تحمست ضخكت>>فيوزهاا ضاربه


هههههههههههه

طيب

بكمل :evil_lol:

luchia
12-02-2010, 10:17 PM
http://www.ceprya.net/imgcache/787c2cd8bf3af08b3d1d45d86da06168.gif




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يآآإي سلسله اخرى من سلسلة الاشبال الممتعه:m!ss (18):
ليش سوزان صرخت بهذا الشكل الفضيع ما يسوى عليه هالفلوس
قولي له الفلوس تجي وتروح http://www.3sl3.com/up/upfiles/3ls71885.png
مع اني كنت اتمنى الموضوع جريمة قتل او ما شابه
اما هذا رئيس الاتحاد ما حبيته اكره مالي من يحسب نفسه وسيم ومعجب بنفسه :mixed-smiles-267:
انو في انتظار الجزء الثاني بفارغ الصبر
مبدعه حبيبتي يعطيك العافيه :m!ss (49):
سلامون http://img11.imageshack.us/img11/2388/icon82.gif


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . .


ههههههههههههههههههههههههههه

انتي عثل يا ديان

تسلمين ع الرد الحلو

انتظري البارت القادم

luchia
12-02-2010, 10:27 PM
واو خطيرة مره يسلمو على الطرح

العفوو

و انتظري القادم :SnipeR (69):

luchia
12-02-2010, 10:29 PM
حمااااااااااااااس

يسلمو كمليها بسررررعة

العفوو

و انتظري القادم :SnipeR (69):

SҚY
12-02-2010, 10:43 PM
السلام عليكم ..

وــــــــــــــــــــــي .. :mixed-smiles-158::mixed-smiles-288:

لوتشيا احبك يااا فتااة .. لي عوده - بإذن الله -

<< بطارية اللاب بتخلص :mixed-smiles-118:

---

back

وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااه و ربي تحمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــس :mixed-smiles-158:

هدى .. فاااضية والله الناس مرتبكة و هي تقول وسيم و لطيف :mixed-smiles-220:

رئيس الاتحاااد .. مااااا أعجبني مرررره :mixed-smiles-037: أحس وراه إنّ

اممم .. أعتقد الي يبكي هو السارق .. احتمال :mixed-smiles-292:

ممكن سؤال .. :mixed-smiles-309:

ايش يقصد " رئيس الاتحاد " لما قال لـ " رزان " : يا آنسة فينوس ؟؟

و الف الف الف شكــــــــــــــــــر .. بانتظار القــــــــــادم من ابداعاتك :mixed-smiles-288::mixed-smiles-272:

دمتي .,

luchia
14-02-2010, 06:41 PM
السلام عليكم ..

وــــــــــــــــــــــي .. :mixed-smiles-158::mixed-smiles-288:

لوتشيا احبك يااا فتااة .. لي عوده - بإذن الله -

<< بطارية اللاب بتخلص :mixed-smiles-118:

---

back

وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااه و ربي تحمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــس :mixed-smiles-158:

هدى .. فاااضية والله الناس مرتبكة و هي تقول وسيم و لطيف :mixed-smiles-220:

رئيس الاتحاااد .. مااااا أعجبني مرررره :mixed-smiles-037: أحس وراه إنّ

اممم .. أعتقد الي يبكي هو السارق .. احتمال :mixed-smiles-292:

ممكن سؤال .. :mixed-smiles-309:

ايش يقصد " رئيس الاتحاد " لما قال لـ " رزان " : يا آنسة فينوس ؟؟

و الف الف الف شكــــــــــــــــــر .. بانتظار القــــــــــادم من ابداعاتك :mixed-smiles-288::mixed-smiles-272:

دمتي .,


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . .

هههههههههه

حمدالله على سلامة اللاب :evil_lol:

خخخ

فعًلا ، هدى دي فاضية :evil_lol:

ههههه ،، شكل رئيس الاتحاد صار متهم باين :nice:

فينوس ==>> آلهة الجمال و الحب عند الرومان

شكرًا لمروركِ و ردكِ سكآآيوو

و جاري وضع البارت الجديد :m!ss (18):

تحيتي

لووشي

:SnipeR (69):

luchia
14-02-2010, 06:45 PM
نكمل القصة :nice:

2- السرقة الثانية ... :

توقفت (رزان) مدهوشةً بمن تراها أمامها... كانت فتاة في الصف الأول الإعدادي ، ترتدي زي المدرسة ، و تبكي في صمت و هدوء تامين ، اقتربت منها (رزان) أكثر ، فلاحظت إنها بدينة بعض الشيء ، و ما أن رأتها الفتاة ، حتى توقفت عن البكاء و حدقت فيها بدهشة و جزع ، ثم أشاحت بوجهها عنها و تمتمت في خفوت:
- إذن ، أنتِ الطالبة الجديدة في الصف الثاني الإعدادي ، آه ، فهذا طبيعي ، الجميع هنا معتاد على بكائي و لا يعيرني انتباهاً ، أما أنتِ فلا تعرفين ، لذلك أتيتِ إلى هنا لتري من صاحب ذلك النشيج المزعج ، صحيح؟!
كانت تتكلم بلهجة لامبالية و جافة جعلت (رزان) تتوتر و قالت مدافعة:
- لـ...لا! لم أأتِ هنا لأسخر منكِ كما تعتقدين ، بل أتيت رغبة في المساعدة ، حقاً ، صدقيني !
كانت تتكلم في لهجة صادقة جعلت تلك الفتاة تصدقها على الفور ، فبادرت (رزان) بسؤالها قائلةً:
- حسناً ، ما هو اسمكِ في البداية؟!
- (منى) يا (فينوس) !
صُعقت (رزان) للمرة الثانية على التوالي ، و لكنها تمالكت نفسها و قالت بهدوء:
- أرجوكِ يا (منى)... فأنا لست (فينوس) كما يعتقد الجميع ، أرجو أن تتعاملوا معي كـ(رزان) فقط ، اتفقنا؟!
أومأت (منى) برأسها إيجاباً ثم سألتها قائلةً:
- إذن ، أنتِ لا تحبين ذلك اللقب؟!
أجابت (رزان) في خفوت:
- أجل ، لا أحبه و لا أحب أي ألقاب تشير إلى جمالي قط ...
ثم صمتت قليلاً ، و أضافت في مرح:
- لو كانت ألقاباً لها مدلول على الذكاء مثل (شارلوك هولمز) أو (أجاثا كريستي) ، فأنا موافقة بكل تأكيد!
ضحكت (منى) بقوة على مبدأ (رزان) ، فسألتها الأخيرة في حذر:
- عجباً ! لقد كنتِ تبكين منذ قليل أما الآن فغارقة في الضحك..
ابتسمت (منى) ابتسامة باهتة و تمتمت قائلة:
- كل ما في الأمر ، هو إنني تعودت على الوحدة و الإهانة بسبب وزني الزائد ، و لكن كان ( توبي) يخفف من وحدتي ... و الآن و لقد اختفى...أشعر بالحزن كثيراً...
ثم عادت تنخرط في بكاء حار ، جعل (رزان) تسألها مرة أخرى في إشفاق:
- و من هو (توبي) هذا؟!
فاجأتها (منى) حينما قالت:
- دُميتي منذ كنت في الثانية من عمري.
رددت (رزان) في حيرة و دهشة:
- دُميتكِ؟!
أومأت (منى) برأسها إيجاباً ، فصمتت (رزان) بضع لحظات ثم قالت لها :
- و كيف اختفى؟!
هزت (منى) رأسها في حيرة و قالت:
- لا أعلم ، أنا أحتفظ به دوماً في حقيبتي ، و لكنني اليوم ، و عندما جئت لأفتح حقيبتي بعد نهاية الدرس ، وجدته قد اختفى .
تحمست (رزان) و قامت واقفة و هي تقول:
- هل يمكنكِ أن تدلينني على المكان الذي كانت توجد فيه الحقيبة قبل أن تكتشفي اختفاء (توبي)؟!


* * *

راقبت (منى) الباب بخوف و عادت تلتفت مرة أخرى إلى (رزان) قائلةً:
- رزان! أنا خائفة جداً ، ماذا لو دخل أحد المعلمين إلى هنا و وجدكِ في الصف معي؟!
كانت (رزان) منهمكة في فحص المكان و لكنها أجابتها بصبر للمرة العاشرة:
- سأخبره إنكِ فقدتي قلماً كان يخصني و أعرتكِ إياه هذا الصباح ، و أنا أبحث عنه معكِ في كل الأماكن التي دخلتي إليها منذ الصباح الباكر.
اختلطت نظرات (منى) ما بين الخوف و الحذر و هي تلقي نظرة أخرى على (رزان) المنهمكة في فحص أرضية الصف بالقرب من مقعد (منى) ، ثم صرخت (رزان) قائلةً بفرح:
- وجدتها!
اقتربت (منى) و سألتها بفضول شديد:
- ماذا وجدتِ؟!
أشارت (رزان) إلى بقعة من المياه استقرت على الأرض ، و قالت في ابتهاج:
- تلك البقعة! لقد وجدتها بالقرب من خزانة (سوزان) أيضاً...
ثم اعتدلت واقفة مستطردة في جدية:
- ... و أظنها المفتاح لحل لغز هاتين السرقتين .
تساءلت (منى) في حيرة:
- و لكن إذا افترضنا أن السارق قد سرق نقود (سوزان) لأنها نقود ، فما الذي سيستفيده من سرقة دُمية بالية كدُميتي؟!
أجابتها (رزان) و هما تتخذان طريقهما في الممر:
- إصابة الآخرين بالألم بالطبع ، و إثارة شكوكهم في كل من حولهم .
خفضت (منى) وجهها إلى الأرض و تمتمت بخفوت :
- إصابتهم بالألم ، هاه؟!
و من بعيد ، لمحت (رزان) فتاة تجري ناحيتهما و سرعان ما ظهر إنها (هدى) التي اتجهت فوراً إلى (رزان) و هي تهتف قائلةً:
- سرقة ثانية يا رزان ! لقد سـُرق (يوسف) أيضاً...!
و حدقت فيها (رزان) بدهشة...
3- و السرقة الثالثة ...:

ساد الصمت غرفة المكتبة القديمة ، و (رزان) تستند إلى الطاولة الموجودة في وسط الغرفة و تعقد ساعديها أمامها و تسأل (يـوسـف) الذي جلس على أحد المقاعد حول الطاولة نفسها بهدوء:
- حسناً ، لقد سـُرق هاتفك المحمول إذن ، متى اكتشفت الحادث؟!
أجابها (يوسف) بهدوء مماثل و إن شابه بعض التوتر:
- في الساعة الثانية عشر و الربع تقريباً ، عندما كنت أتفقد حقيبتي ...
- حسناً ، و أين كنت تضع حقيبتك قبل اكتشفاك للسرقة؟!
أشار (يـوسـف) إلى أحد الرفوف الخالية في المكتبة المقابلة لـ(رزان) و قال:
- هنا .
التمعت عينا (رزان) بوميض النصر ، و اتجهت على الفور لتفقد ذلك الرف ، و بدأت تفحصه بدقة حتى وقعت عيناها على البقعة المميزة ، فاعتدلت و ابتسامة ثقة و انتصار على شفتيها ، ثم التفتت مرة أخرى إلى (يـوسف) و قالت بهدوء:
- عليك ألا تحضر الهاتف المحمول إلى المدرسة يا (يـوسـف) فذلك ممنوع !
شعر (يـوسـف) بالضيق قليلاً لأنها توجه له نصيحة في هذا الموقف ، لكنه ابتلع ضيقه و ضغط على أسنانه قبل أن يضيف بهدوء :
- أعدكِ أن تكون المرة الأخيرة التي أحضره فيها يا (رزان).
أتاهم صوت يقول :
- ستكون المرة الأخيرة بالفعل !
علت الدهشة الجميع و خاصةً (رزان) عندما التفتت لتجد رئيس اتحاد الطلاب في وجهها الذي أضاف بصرامة قائلاً:
- النقود الكثيرة و الدُمى و الهواتف المحمولة و غيرها من المستلزمات الغير مدرسية ، سيتم التفتيش عليها و ستُتخذ إجراءات صارمة لمن يحضر هذه الأشياء...
قاطعته (رزان):
- في المرات المقبلة ، أما الآن ، فعلينا أن نتكاتف لحل أزمة السرقات هذه و إلا فسيظل السارق طليقاً و سيجد بالتأكيد ما سيسرقه في المرات القادمة حتى لو اقتصرت سرقاته فقط على الكتب المدرسية!
التفت رئيس الاتحاد بحدة نحو (رزان) و حدق فيها للحظات و نطقت عينا كل منهما بغضب و صرامة فظيعين جعلا (هدى) ترتجف و قالت محاولة تلطيف الجو:
- هــ...هــآآي! ما رأيكما في شرب بعض العصير قبل انتهاء فرصة الغداء...
و بالفعل ، هدأ العصير من أعصاب الكل ، و بدأت موجة التوتر السائدة في التلاشي ، عندما تعثرت (هدى) في أحد المقاعد و انسكب كوب المياه الذي تضعه على أحد الأطباق التي تمسكها بيدها فوق رأس (يـوسـف) الذي صاح قائلاً:
- آه...بارد !
أسرعت (هدى) في الاعتذار منه و ضحك الجميع على الموقف و ابتسمت (رزان) ابتسامة هادئة لطيفة عندما قفز فجأة إلى ذهنها حل تلك البقعة !
أسرعت (رزان) في إدارة رأسها مرة أخرى نحو تلك البقعة و نظرت إلى الأعلى و ابتسمت في ثقة ، ثم أسرعت تستأذن من الجميع قائلةً:
- لقد تذكرت شيئاً ! سأذهب الآن ... إلى اللقاء!
و أسرعت تغادر الغرفة ، على حين عقد رئيس الطلاب حاجبيه مفكراً ثم قام واقفاً بدوره و قال في صرامة:
- عليّ أن أتحقق من بضع أشياء قبل عودة الطلاب إلى غرف الدراسة...
ثم التفت إلى (هدى) و أضاف في لطف شديد:
- شكراً على العصير يا (هدى) ، لقد كان لذيذ حقاً...
ثم لوح بيده للجميع و هو يتجه إلى باب الغرفة و قال :
- أراكم لاحقاً يا شباب...
ثم أغلق الباب خلفه بهدوء و أخذ يسرع الخُطى و قال محدثاً نفسه:
- تلك الفتاة ! لقد اكتشفت حل اللغز ، أقطع ذراعي إن لم تكن الآن في طريقها متجهةً للتأكد من الدليل المادي الذي اكتشفته !
ثم أسرع الخُطى مرة أخرى...

* * *
ابتسمت (رزان) في ثقة عندما وجدت فتحة السقف تلك فوق خزانة (سوزان) و كذلك فوق مقعد (منى) في صفها ، و أخذت تسير في الممرات شاردة و هي تحدث نفسها قائلاً:
- إذن ، فقد كانت تلك البقع هي مياه المكيفات ! و لكن ، كيف وصلت مياه المكيف إلى هناك؟! فتلك الفتحات للتهوية و ليست لتسريب المياه ، و لو افترضنا أن السارق يخرج من هذه الفتحات للحصول على مسروقاته ، فكيف لن يلاحظه أحدهم؟!
ثم صمتت قليلاً و هي تتابع سيرها و لا تكاد تستمع إلا إلى صوت خطواتها الشاردة وسط تلك الممرات الصامتة ثم أخذت تفكر ثانيةً قائلةً:
- حسناً ، فلنفترض أن السارق يتسلل عبر فتحات المكيف ، و إنه نجح في الحصول على مسروقاته دون أن يراه أحد ما ، و لكن إذا طبقنا هذا التفسير ، فسينطبق فقط على (سوزان) و (يـوسـف) الذي كان كلاهما تاركاً حقيبته في مكان غير مكان تواجده الحقيقي ، أما في حالة (منى) ، فلقد كانت حقيبتها بجانبها طوال الدرس ، و بالتأكيد فستلاحظ هي أو أحد زملائها أو حتى المعلم ، وجود شخص غريب بالقرب من حقيبتها...
عقدت حاجبيها و تابعت قائلة:
- إذن ، هل يتبع السارق أسلوباً عشوائياً في سرقة ضحاياه؟! ألا يعتمد على تكنيك واحد فقط في السرقة؟!
ثم عادت تهز رأسها في قوة و هي تتابع لنفسها:
- كلا ، كلا ! من المستحيل أن يلجأ إلى ذلك ، فالسارق عادةً لا يتبع سوى طريق واحد و ليس أكثر من طريق ، لأن هذا يمكن أن يعرضه إلى خطر أكبر ، ما إذا أرتكب أخطاء ما ...
توقفت عند هذه النقطة ، و تنهدت في قوة و تمتمت و هي تمط شفتيها :
- ياله من لغز معقد ! أيمكن أن يكون هذا تفكير شخص ما يزال في المرحلة الإعدادية؟!
ثم تابعت سيرها مغمغمةً:
- لو كان كذلك ، فكيف سيفكر بعد عشر سنوات على الأقل؟! سيكون قد أصبح محترفاً و ربما أصبح كـ(أرسين لوبين ) يوماً ما ...
عادت تبتسم مرة أخرى ابتسامة متهكمة و قالت :
- يالي من مستهترة ! أواجه لغزاً كهذا و لدي الوقت لأفكر في مستقبل ذلك الشخص !
أخذت تتجول مرة أخرى على غير هدى و دارت حول المدرسة ، لتسير في الحديقة عندما تناهى إلى مسامعها صوت فتاة تتحدث مع أخرى:
- أجل ... أجل ، أنا متأكدة من أنها ابنة ذلك المعلم من المدرسة المجاورة ...
قاطعتها الأخرى في حيرة:
- و لكن ما هو الرابط بينها و بين تلك التي تـُدعى (ندى) ؟!
أجابتها الأولى في حماس:
- ابنة خالها...لقد تأكدت بنفسي من ذلك !
توقفت (رزان) عن السير و ركزت قليلاً و ضاقت حدقتاها و هي تهتف لنفسها:
- يا إلهي ! صحيح ...
ثم أسرعت في الركض و هي تقول :
- الرابط بين ضحايا السرقة ! كيف لم يخطر ذلك ببالي؟!
كانت تركض بسرعة جعلت تلك الفتاتان تلتفتان إليها و قالت الأولى في حيرة:
- ماذا كان ذلك؟!
غمغمت الثانية و هي تدير رأسها في دهشة:
- لا أعلم !

كانت (رزان) في تلك اللحظات قد وصلت إلى صالة الطعام ، عندما أخذت تتلفت حولها و هي تقول لنفسها :
- الرابط ! ماهو الرابط يا تـُرى الذي يربط الفتاة (سوزان) بالفتاة (منى) مع (يـوسـف) ؟!
أخذت تفكر قليلاً حتى هدأت أنفاسها المضطربة ثم أخذت تسير بهدوء و هي تستطرد:
- كلا من (سوزان) و (يـوسـف) في الصف الثاني ، و (منى) وحدها هي التي من الصف الأول ، كما أن الصفوف مختلفة ، فبينما (يـوسـف) في الفصل ( أ ) الذي يضم المتفوقين ، تكون (سوزان) في الفصل (ج) ، و أيضاً (منى) في الفصل (ب) في الصف الأول ، ما الرابط بينهم ؟! ما الرابط ؟!
كانت (رزان) مشغولة بأفكارها حتى أنها لم تدرك إنها كانت تدور في صالة الطعام عدة مرات كالأسد الجريح مما جعل الجميع يحدقون فيها و سمعت صوتاً هادئاً يقول من خلفها :
- لو كنتِ تفكرين بالرابط بيني و بين (سوزان) ، فلقد كنت أخرج معها العام الماضي!
ارتفع حاجبا (رزان) دهشة و التفتت إلى مصدر الصوت ، فوجدته (يـوسـف) الذي ابتسم ابتسامة باهتة اختفت بسرعة و أضاف قائلاً:
- لقد وصلتِ إلى مستوى مرتفع حقاً في حل هذا اللغز ، فأحببت أن أساعدكِ بما أعرفه.
لم تدرِ (رزان) لمَ شعرت بالسعادة لأن أحد مدها بالمعلومات التي تحتاجها ، فأجابته في صوت مبتهج:
- شكراً لك...
ابتسم (يـوسـف) ابتسامة خـُيل إليها إنها كانت عذبة رغم الحزن المطل من عينيه و أشاح بوجهه بسرعة و قال و هو يغادر:
- إن الجميع يحدقون فيكِ منذ الصباح...
انتبهت (رزان) في تلك اللحظة و نظرت حولها ، لتجد الجميع ينظرون إليها و يتهامسون فيما بينهم ، فتدرج وجهها بحمرة الخجل و أسرعت وراء (يـوسـف) و سألته بانفعال و هي تجذبه:
- ماهي علاقتك بـ(منى)؟!
التفت إليها (يـوسـف) و قال بهدوء:
- لاشيء ! أنا لا أعرف عنها الكثير.
و نظر إلى يد (رزان) التي تجذبه فأسرعت بسحب يدها ، و أكمل هو سيره في هدوء ، فأسرعت تعترض طريقه مرة أخرى :
- لكنك تعرف القليل بالتأكيد !
أغمض (يـوسـف) عينيه قليلاً ثم فتحهما قائلاً:
- أنا أعرف إنها طالبة في الشعبة (ب) بالصف الأول الإعدادي ، و إن الجميع يتجاهلها و يسخر منها لأنها ...
صمت قليلاً ثم تمتم بخفوت:
- لأنها ليست كبقية التلاميذ!
شعرت (رزان) ببعض السعادة حينما قال (يـوسـف) ذلك ، و لكن ما لبثت ملامحها أن استعادت صرامتها و هي تقول:
- هل كنت تسخر منها بسبب وزنها؟!
- كلا ، بالطبع !
- أأنت واثق؟!
- تمام الثقة.
ثم أسرع بإزاحة (رزان) عن طريقه برقة و هو يقول :
- و الآن ، هل تسمحين لي بالذهاب إلى الصف؟!
استجابت (رزان) له و قالت بهدوء:
- بالتأكيد...
ثم انتبهت قائلةً:
- أوه ، انتظرني ! سآتي معك !
ثم أسرعت تتبعه إلى الصف...

Ḿĭşş şђĭяŁέy•◦
14-02-2010, 09:42 PM
السلآإمْ عليـكمْ

يآآآآآآآآآهْ الأحدآإثْ بدتْ تصيرْ أكثرْ حمآإسُ

يآترىً من هو السآرقً ؟!

ويآإربُ تلآقيً رزآن معلومآت كآفيـة عنْ منىً

يعطيكْ العآإفيـةْ لوتشيُ

تثبيتْ + لفترةْ + تقييمْ عاللغـةْ القويـة مآشآءْ الله

SҚY
15-02-2010, 07:53 AM
يااااااااااااااااااااااااااااااااااااه البارت

يجنننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننن نننن .. :mixed-smiles-288:

أحدااااث رووووعه .. و بدت تحوس راسي :mixed-smiles-220:

بانتظااار حل الالغاز و ترجمتها :mixed-smiles-278:<< براا

بفاااااااااااارغ الصبر .. :mixed-smiles-288:

بكل المعاااني أبدعتِ :mixed-smiles-277:

βү MŷšếĻf
15-02-2010, 03:27 PM
وااااااااااااااااو

البارت حماس روووووعة

بانتظار التكملة عجلي شوي هع

αиģeι
16-02-2010, 02:57 PM
وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااو:mixed-smiles-158:

حماااااااااااااااااااااااااااس هههههههههههههههههههه :mixed-smiles-278:

بسسرررعه كممملي لا تتاخرين بليييييييييز
نزلي كم بارت قبل الدراسه تجي
:mixed-smiles-142:


انت فتاه راااائعه حقااا يا الهي:mixed-smiles-215:

ياليت يحطوون روايتك مسسسلسل كوووري ونااسه
:mixed-smiles-109:

أنهار
22-02-2010, 12:55 PM
لالالالالالا كذا مايصير قمة الحماااااااااااااااااااااااااس clap

ماشاء الله عليكي ربي يحفظكي ياعسووووووله
والله شعرت وكأنها المغامرون الخمسة :mixed-smiles-167:
واعجابي بيوسف يزيد ويزيد :mixed-smiles-077:

هذه القصة لايتواجد فيها هاني وهدى كثيراً

وشعرت أن البطلة هي رزان ^^

ربما أحدهم يريد أن ينتقم من الثلاثي يوسف ومني وسوزان ^^"

واصلي عزيزتي في أقرب وقت ممكن :mixed-smiles-277:

ونحن في انتظارك بشوق

:SnipeR (69):

Diane
22-02-2010, 01:48 PM
http://img403.imageshack.us/img403/334/43zh6.gif


وناسه رزان قربت تحل اللغز:m!ss (22):
بس ودي اعرف وشعلاقة رئيس الاتحاد
هل هو متهم او يبغى يكشف المجرم الحقيقي :mixed-smiles-107:
وماحدش يحلم ما فيه مثل اجاثا كريستي http://img214.imageshack.us/img214/7986/3345801226244133.png:mixed-smiles-288:
اجل بيصير مثل ارسين لوبين
لو ذا كان ما ترك وراه دليل http://img214.imageshack.us/img214/7986/3345801226244133.png
ادري بتكفخيني بعد شوي :mixed-smiles-213:
ننتتظر ونشوف
سلامون http://img11.imageshack.us/img11/2388/icon82.gif

luchia
22-02-2010, 02:18 PM
السلآإمْ عليـكمْ

يآآآآآآآآآهْ الأحدآإثْ بدتْ تصيرْ أكثرْ حمآإسُ

يآترىً من هو السآرقً ؟!

ويآإربُ تلآقيً رزآن معلومآت كآفيـة عنْ منىً

يعطيكْ العآإفيـةْ لوتشيُ

تثبيتْ + لفترةْ + تقييمْ عاللغـةْ القويـة مآشآءْ الله

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . .

يب يب ،، حمااااااااااااااااااااااااااااس :m!ss (18):
ههه ، ان شاء الله :nice:

العفوو ، و تسلمين ع التثبيت و التقييم

تحيتي لكِ

لووشي

:SnipeR (69):

luchia
22-02-2010, 02:20 PM
يااااااااااااااااااااااااااااااااااااه البارت

يجنننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننن نننن .. :mixed-smiles-288:

أحدااااث رووووعه .. و بدت تحوس راسي :mixed-smiles-220:

بانتظااار حل الالغاز و ترجمتها :mixed-smiles-278:<< براا

بفاااااااااااارغ الصبر .. :mixed-smiles-288:

بكل المعاااني أبدعتِ :mixed-smiles-277:
ههههههههههه

سكآآيوو ،، حبيبتي :icon26:

تسلمين ع المرور

و جاري وضع البارت الأخير

تحيتي

لووشي


:SnipeR (69):

luchia
22-02-2010, 02:26 PM
وااااااااااااااااو

البارت حماس روووووعة

بانتظار التكملة عجلي شوي هع

يب يب

اوكي :SnipeR (69):

luchia
22-02-2010, 02:28 PM
لالالالالالا كذا مايصير قمة الحماااااااااااااااااااااااااس clap

ماشاء الله عليكي ربي يحفظكي ياعسووووووله
والله شعرت وكأنها المغامرون الخمسة :mixed-smiles-167:
واعجابي بيوسف يزيد ويزيد :mixed-smiles-077:

هذه القصة لايتواجد فيها هاني وهدى كثيراً

وشعرت أن البطلة هي رزان ^^

ربما أحدهم يريد أن ينتقم من الثلاثي يوسف ومني وسوزان ^^"

واصلي عزيزتي في أقرب وقت ممكن :mixed-smiles-277:

ونحن في انتظارك بشوق

:SnipeR (69):



المغامرون الخمسة من أرووووووع القصص اللي ممكن تقرأيها ، و مو سهل تسوي مثلها أبدًا :nice:

و أحس فعلاً اني بكتب أكثر عن رزان :D يمكن لأنها مستحدثة في الفريق :evil_lol:

و أيضًا انتظري القصص القادمة ، بيظهر فيها دور كبير لهدى و هاني :icon26:

لسه احنا في الأوائل ،، لسه بنسخن :D

همم ، انتقام؟

ذكية يا أنهار :evil_lol: .. قربتِ كتير من الحل :m!ss (18):

ثآآآآآآآآآآنكس أنهار لمروركِ الرائع و ردك الجميل
و انتظري البارت القادم :love_1:

luchia
22-02-2010, 02:31 PM
http://img403.imageshack.us/img403/334/43zh6.gif


وناسه رزان قربت تحل اللغز:m!ss (22):
بس ودي اعرف وشعلاقة رئيس الاتحاد
هل هو متهم او يبغى يكشف المجرم الحقيقي :mixed-smiles-107:
وماحدش يحلم ما فيه مثل اجاثا كريستي http://img214.imageshack.us/img214/7986/3345801226244133.png:mixed-smiles-288:
اجل بيصير مثل ارسين لوبين
لو ذا كان ما ترك وراه دليل http://img214.imageshack.us/img214/7986/3345801226244133.png
ادري بتكفخيني بعد شوي :mixed-smiles-213:
ننتتظر ونشوف
سلامون http://img11.imageshack.us/img11/2388/icon82.gif


ههههههههه

يب يب

رزان ذكية :evil_lol:

رئيس الاتحاد شكله داخل غلط في القصة دي :D ...

.. كل الفكرة ، انه رئيس الاتحاد مهتم بمعرفة السارق عشان يقدر يحاسبه

عشان سمعته ما تروح بعد ما يترك المجلس :daydream_1:

تسلمين ع المرور و الرد ديآآن

و انتظري البارت القادم

:m!ss (18):

luchia
22-02-2010, 02:42 PM
الفصول الأخيرة وصلت :m!ss (18):

هذه المشاركة تحتوي على محتوى مخفي

luchia
22-02-2010, 02:47 PM
هذه المشاركة تحتوي على محتوى مخفي

luchia
22-02-2010, 02:50 PM
هذه المشاركة تحتوي على محتوى مخفي

luchia
22-02-2010, 02:57 PM
هذه المشاركة تحتوي على محتوى مخفي

أتمنى تكون عجبتكم القصة :evil_lol:

أنتظر آرائكم و اقتراحاتكم و كل ما يخطر ببالكم :nice:

و نبذة قصيرة عن القصة القادمة :D :

رسالة غريبة تصل إلى (يـوسـف) ، أحجية صعبة يجب عليه حلها ..

رحلة سريعة إلى الاسماعيلية .. و مزيد من المفاجآت ..

في القصة القادمة :Onion_yeh:

βү MŷšếĻf
22-02-2010, 03:19 PM
مممممممممممم سو نااايس

صراحة ابداع×ابداع عيبتني

والنهاية حلوة يسلمو قلبو وتابعي

we are whiting you..^^

Diane
22-02-2010, 03:58 PM
http://www.ceprya.net/imgcache/1319a9071b5e156f22478c6c256427fd.gif



:laugh_1:
يأآاي على الرومانسيه في القصه :Onion_cawaii:
ايه من اول وانا شاكه بمنى بس رندا
هذه اللي مدري من وين طلعت
توقعت منى تسوي كذا عشان تنتقم بس طلعت غلطانه
مو مشكله هاه http://img214.imageshack.us/img214/7986/3345801226244133.png
يا ليت يوسف يصير على علاقة مع رزان:Onion_yeh:
ورئيس الاتحاد طلع لطيف في الاخير
بس ما زلت ما احبه :mixed-smiles-267:
في انتظار القصه القادمه عزيزتي :Onion_drink1:
سلامون http://img11.imageshack.us/img11/2388/icon82.gif

أنهار
22-02-2010, 07:24 PM
بصراحة ماشاء الله الحبكة هنا أقوى وأمتع :SnipeR (69):

شخصية رئيس الاتحاد رائعة وظهر أنه انسان طيب ^^
ورغم ذلك سألت نفسي نفس سؤال هدى لرزان لم نعلم ماهو اسمه :mixed-smiles-077:
ولم تعجبني شخصية رندا فهي أنانية للغاية الحمدلله تركها يوسف :m!ss (83):
يا ليت يوسف يصير على علاقة مع رزان:Onion_yeh:
كنت بقول اللي بتقوله ديااان يوسف مع رزان لايقين ع بعض :mixed-smiles-277:

وفرحت كثير أن يوسف في القصة القادمة شكلها ممتعة للغاية :icon26:
في انتظارها بكل شوق ..

تسلمين وتسلم ايدك كان جزء ممتع واستمتعت بهه للغاية
فلقد تركت كل مابيدي من أجلها :mixed-smiles-282:

واصلي ياعسل ونحن معك متابعين وقارئين ^^

مودتي

SҚY
23-02-2010, 01:47 PM
السلام عليكم ..

يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو

:mixed-smiles-158:مااااااااايمديني صراااحه .. :mixed-smiles-158:

القصة تهبل شيء شيء رووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووعه ..

صح مثل ماا قاالوا .. يوسف و رزان لايقين على بعض :mixed-smiles-220: :mixed-smiles-288:

الله يعطيك الف الف الف عاااااااااااااااافيه القصة روووووووووووووووووعة ..

القصة الجااية .. شكلها حماااس .. بانتظاارها

أبدعتي بمعنى الكلمة .. :mixed-smiles-272: :mixed-smiles-288:

لا تحرمينا من قصصك .. الرائعه ~

دمتي .,

:mixed-smiles-305:

luchia
23-02-2010, 03:32 PM
مممممممممممم سو نااايس

صراحة ابداع×ابداع عيبتني

والنهاية حلوة يسلمو قلبو وتابعي

we are whiting you..^^

تسلمين ع المرور و الرد أختي :nice:

و انتظري الرواية القادمة أول مارس

تحيتي

لووشي

:SnipeR (69):

luchia
23-02-2010, 03:33 PM
http://www.ceprya.net/imgcache/1319a9071b5e156f22478c6c256427fd.gif



:laugh_1:
يأآاي على الرومانسيه في القصه :Onion_cawaii:
ايه من اول وانا شاكه بمنى بس رندا
هذه اللي مدري من وين طلعت
توقعت منى تسوي كذا عشان تنتقم بس طلعت غلطانه
مو مشكله هاه http://img214.imageshack.us/img214/7986/3345801226244133.png
يا ليت يوسف يصير على علاقة مع رزان:Onion_yeh:
ورئيس الاتحاد طلع لطيف في الاخير
بس ما زلت ما احبه :mixed-smiles-267:
في انتظار القصه القادمه عزيزتي :Onion_drink1:
سلامون http://img11.imageshack.us/img11/2388/icon82.gif


هلآآ ديآآآن :icon26:

ههههههههههههه

فعلاً ، حيرتكم هذه المرة :evil_lol:

ههههههه

يمكن في المستقبل ، يرتبطوا :nice: .. الله أعلم :m!ss (18):

تسلمين ع المرور و الرد الحلو

و انتظري الرواية القادمة في أول مارس

تحيتي لكِ

لووشي

:SnipeR (69):

luchia
23-02-2010, 03:37 PM
بصراحة ماشاء الله الحبكة هنا أقوى وأمتع :SnipeR (69):

شخصية رئيس الاتحاد رائعة وظهر أنه انسان طيب ^^
ورغم ذلك سألت نفسي نفس سؤال هدى لرزان لم نعلم ماهو اسمه :mixed-smiles-077:
ولم تعجبني شخصية رندا فهي أنانية للغاية الحمدلله تركها يوسف :m!ss (83):

كنت بقول اللي بتقوله ديااان يوسف مع رزان لايقين ع بعض :mixed-smiles-277:

وفرحت كثير أن يوسف في القصة القادمة شكلها ممتعة للغاية :icon26:
في انتظارها بكل شوق ..

تسلمين وتسلم ايدك كان جزء ممتع واستمتعت بهه للغاية
فلقد تركت كل مابيدي من أجلها :mixed-smiles-282:

واصلي ياعسل ونحن معك متابعين وقارئين ^^

مودتي



هلا أنهار :icon26:

تسلمين ع المرور و الرد الرائع ،،

و فعلاً أنا نفسي محتارة في اسمه :evil_lol:

عندي عدة اختيارات للاسم و كلها طريفة و تستحق قصة لوحدها :D

لكن ،، بنشوف ، يصير خير :nice:

خخخ ، الحمدلله انه ساب رندا xD

تصدقين ، عندي زميلة عزيزة بالمدرسة اسمها رندا ، أحبها جدًا

لكنها على نقيض رندا في القصة تمامًا ، أفكر أدخل اسمي للقصة بشخصية شريرة أيضًا :evil_lol:

هههههه ، يب يب ، لايقين جدًا ، راح أبدأ أغار << برآآ xD

و القصة القادمة كآآآآملة عن حكاية عائلة يوسف و صراعاتهم

انتظروها في أول مارس

تحيتي لكِ

لووشي

:SnipeR (69):

luchia
23-02-2010, 03:40 PM
السلام عليكم ..

يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو

:mixed-smiles-158:مااااااااايمديني صراااحه .. :mixed-smiles-158:

القصة تهبل شيء شيء رووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووعه ..

صح مثل ماا قاالوا .. يوسف و رزان لايقين على بعض :mixed-smiles-220: :mixed-smiles-288:

الله يعطيك الف الف الف عاااااااااااااااافيه القصة روووووووووووووووووعة ..

القصة الجااية .. شكلها حماااس .. بانتظاارها

أبدعتي بمعنى الكلمة .. :mixed-smiles-272: :mixed-smiles-288:

لا تحرمينا من قصصك .. الرائعه ~

دمتي .,

:mixed-smiles-305:


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . .

هلا سكآآيوو :icon26:

هههههه

انتي الاروع :icon26:

تسلمين ع المرور و الرد الحلو

و انتظري القصة القادمة أول مارس :icon26:

تحيتي

لووشي

:SnipeR (69):

نكآتسو والنعم
23-02-2010, 06:38 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وااااااااااااااهـ
خطيررررررررررررة حركات والله
وانتظر جديدك

luchia
25-02-2010, 09:07 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وااااااااااااااهـ
خطيررررررررررررة حركات والله
وانتظر جديدك
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...

تسلمين ع المرور و الرد الحلو :SnipeR (69):

و انتظري الرواية القادمة :icon26:

αиģeι
25-02-2010, 11:16 PM
السلاموو عليكموو

نجنننننننننننن القصه مررره خياليه واااااااااااااااااااااو وناااسه
تستاهل رندا
وانا الصراااحه ودي يوسف يرحع لسوزان لان ما احب احد ياخذ حبيب الثاني خيااانه حتى لو كانوا بينهم مشاكل

وبنتظااار قصتك الثانيه ع احر من الجمر

luchia
26-02-2010, 12:51 AM
السلاموو عليكموو

نجنننننننننننن القصه مررره خياليه واااااااااااااااااااااو وناااسه
تستاهل رندا
وانا الصراااحه ودي يوسف يرحع لسوزان لان ما احب احد ياخذ حبيب الثاني خيااانه حتى لو كانوا بينهم مشاكل

وبنتظااار قصتك الثانيه ع احر من الجمر
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . .

تسلمين ع المرور و الرد الحلو ، صديقة سكآيوو

و يسعدني إنها أعجبتكِ :nice:

و انتظري القصة القادمة في أول مارس :icon26:

تحيتي

لووشي

:SnipeR (69):