المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصتي مع الحب من تأليفي


شاهناس
03-04-2010, 02:59 PM
السلاااااااااااااااااااااااااااااااااااام عليكم:mixed-smiles-244:
حبيت احط قصتي هنا ايضا انا حاطاها في منتدى مكسات و اسمي NCIS$:mixed-smiles-052:

ساضع اول الشخصيات و بارت واحد اذا عجبتكم بكمل

الشخصيات::mixed-smiles-235:

ساكو يوشيدا

فتاة تبلغ من العمر 13 سنة
وفية وطيبة تعيش مع امها و ابوها تحب اصدقائها كثيرا لديها صديق طفولة هو ادوارد تحبه كثيرا و لكنها تكتشف انه يحب فتاة اخرى

سولتي والدة ساكو
تبلغ من العمر 30 سنة تحب ابنتها كثيرا لانها ابنتها الوحيدة وطيبة جدا


يوشيدا والد ساكو
يبلغ من العمر 35 سنة يحب ابنته كثيرا وقد يضحي بنفسه لاسعادها طيب جدا








ايري كيساكي صديقة ساكو الحميمة

تبلغ من العمر 13سنة تعيش مع امها وابوها تحب اصدقائها كثيرا وخاصة آرثر يمكن ان تضحي بحياتها من اجله وفية وطيبة لديها اخت اكبر منها اسمها اياكو ماتت وهي صغيرة


اياكو كيساكي اخت ايري الكبرى

ماتت و هي تبلغ من العمر 10 سنوات بمرض السل حمانا الله وهي اخت ايري الكبرى لديها قطة اسمها لولوتحب الطيور و الاشجار و الزهور طيبة جدا

تالين ام ايري و اياكو
تبلغ من العمر 30 سنة تحب ابنتها كثيرا وتخاف عليها خاصة عندما تمرض لان ابنتها اياكو ماتت بمرض طيبة جدا

كيساكي والد ايري و اياكو
يبلغ من العمر 35 سنة يحب ابنته كثيرا بعد وفاة اياكو اهتم بقطتها و لاكن ياللاسف ماتت القطة ايضا بعد شهرين من موت اياكو







ادوارد سوزوكي صديق ايري و ساكو

يبلغ من العمر 13 سنة يعيش مع امه و ابوه و اخوه آرثر يحب اصدقائه وفي وطيب يحب فتاة تدعى يوكو اكينو ولاكنه يكتشف ان ساكو صديقة طفولته تحبه و لاكنه مع مرور الوقت سيعرف ان يوكو خانته فيحزن كثيرا لكن ساكو ستحاو التخفيف عنه


آرثر سوزوكي صديق ايري و ساكو
يبلغ من العمر 14 سنة وهو اخ ادوارد الاكبر يحب ايري كثيرا يمكن ان يضحي بنفسه من اجلها وفي و طيب كثيرا يساعد اخاه وهو الذي سوف يكتشف ان يكو اكينو تخون اخاه فيذهب ويخبره


نكيتا ام آرثر و ادوارد
تبلغ من العمر 30 سنة تحب ولداها كثيرا طيبة كانت تتمنى ان يكون لديها ابنة لاكن لم يكن مقدر لها


سوزوكي والد آرثر و ادوارد
يبلغ من العمر 35 سنة يحب ولداه و زوجته كثيرا طيب ايضا كان يريد فتاة لاكن لم يكن مقدر لهما لذلك يحب ساكو وايري كثيرا ويعتبرهما بناته










يوكو اكينو

فتاة تبلغ من العمر 13 سنة تكره ساكو و اصدقائها ترسلها امها لكي تجرح مشاعر ادوراد تحب جورج كثيرا


جودي اكينو اخت يوكو

فتاة تبلغ من العمر 12 سنة اخت يوكو تكره ساكو و اصدقائها تحب بيتركثيرا


باسيلي ام يوكو و جودي

تبلغ من العمر 30 سنة تكره والدة ادوارد لانها كانت تريد الزواج من سوزوكي ، سوزوكي كان يعتبرها اخته لهذا ارسلت ابنتها يوكو كي تجرح مشاعر ادوارد حتى تنتقم


اكينو والد يوكو و جودي

يبلغ من العمر 35 سنة احيانا طيب واحيانا غير طيب يساعد يوكو و جودي في فعل المقالب لساكو و اصدقائها












بيتر ابوت

يبلغ من العمر 13 سنة يحب جودي و ايري ولايعرف اي واحدة يختار يكره آرثر لانه يفز عليه دائما



روز ام بيتر

تبلغ من العمر 30 سنة تكره من يكرههم بيتر تحب بيتر كثيرا


ابوت والد بيتر

يبلغ من العمر 35 سنة في الماضي كان ابوه و جد ساكو اعداء حدث نزاع بينهم كان الفائز هو جد سوكو لهذا يريد الانتقام لوالده












جورج فوستر

يبلغ من العمر 14 سنة يكره ساكو و اصدقائها ويحب فعل المقالب يحب يوكو كثيرا



ماري ام جورج
تبلغ من العمر 30 سنة تحب جورج كثيرا طيبة تحب سوكو واصدقائها واصدقاء جورج


فوستر والد جورج
يبلغ من العمر 35 سنة يحب ابنه كثيرا يمكنه ان يضحي بحياته من اجله ومن اجل زوجته وهو طيب













البارت الاول:

في صباح يوم جميل وهادئ واصوات العصافير كان هناك شخص يقول: ساكو.... ساكو...ساكوهيا ياحبيتي انهضي سوف تتاخرين عن المدرسة
ساكو تنهض مسرعة تقول: آآه... لقد نسيت اليوم اول يوم لي في المدرسة يجب ان لا اتاخر
ارتدت ساكو ملابس المدرسة بسرعة وتناولت فطورها
ساكو: الى اللقاء يا امي الحبيبة
سولتي (والدة ساكو): الى اللقاء يا عزيزتي اعتني بنفسك
ساكو بعد ان وصلت الى المدرسة قالت في نفسها: مااجمل المدرسة وهي في طريقها الى الصف اصطدمت بفتاة
الفتاة: انا آسفة لقد كنت مسرعة انا آسفة حقا هل تاذيتي
ساكو: لا شكرا لك
الفتاة: انا ادعى ايري كيساكي وانت؟
ساكو: انا ساكو يوشيدا تشرفت بمعرفتك
ايري: وانا ايضا تشرفت بمعرفتك،هل تدرسين في هذا الصف ؟
ساكو: نعم وانت؟
ايري: انا ايضا اذا مارايك ان نصير اصدقاء
ساكو: في دواع سروري ان نصير اصدقاء
ومنذ ذلك اليوم اصبحتا صديقتان حميمتان
وفي يوم من الايام
ساكو: ايري ما رايك ان نخرج غدا فهو يوم عطلة
ايري: انا موافقة لكن على ان اخبر ابي وامي
في منزل ايري
تالين(والدة ايري): ايري حبيبتي تعالي وتناولي الغداء
ايري: حسنا انا قادمة
وفي طاولة الطعام
كيساكي(والد ايري): مابك يا ايري لماذا لا تاكلين
ايري: لاشيئ ولكن اريد ان اقول لكم شيئ
تالين و كيساكي في آن واحد: و ماهو؟؟؟
تالين: وهل هو شيئ خطير
ايري: لا..لا يا امي انه ليس شيئ خطير كل ما في الامر هو ان ساكو تريدني ان اخرج معها غدا
كيساكي: يمكنك الذهاب لكن اعتني بنفسك جيدا
ايري و هي تقبل والدها: شكرا لك يا ابي
بعد ان تناولت طعامها ذهبت الى غرفتها واتصلت بمنزل ساكو
ايري: الو... السلام عليكم يا خالتي هل ساكو هنا
سولتي: و عليكم السلام نعم انها هنا و لكن من انت
ايري: انا ايري يا خالتي
سولتي: آه... ايري انا آسفة لم اعرفك انتظري لحظة سوف انادي لك ساكو .... ساكو .. ساكو
ساكو: نعم يا امي
سولتي: ايري تريد التحدث معك
ساكو: ايري
واخذت الهاتف
ساكو: الو... ايري كيف حالك
ايري: بخير و لكن هناك خبر محزن
ساكو: وما هو؟؟؟
ايري: ابي وامي لم يوافقا
ساكو: لماذا؟ كنت اريد ان اقضي غدا اليوم كله معك
ايري: وهل صدقتني كنت امزح معك لقد وافقا
ساكو: مااذا؟ كنت تمزحين معي حسنا سوف اريك كيف سانتقم
ايري: الآن الى اللقاء
ساكو: الى اللقاء
اشرق الصباح هادئ وجميل لكن هناك صوت مزعج انه صوت المنبه
استيقظت ايري من نومها بسرعة وارتدت ملابسها وتناولت فطورها
وهي في طريقها الى منزل ساكو اصطدمت ايري بفتى
الفتى: آسف لقد كنت مسرعا هل تاذيتي
ايري: لا لم اتاذى ولان شكرا والى اللقاء
الفتى: انتظري لقد وقعت حقيبتك
ايري: آه حقيبتي شكرا لك مرتا اخرى والى اللقاء
وعندما وصلت لمنزل ساكو
ايري: مرحبا
ساكو: مرحبا لماذا تاخرتي
ايري: انا آسفة
وبعدما حكت قصتها لساكو تدخل والدة ساكوالى الصالة
سولتي: آه ايري انتي هنا مرحبا
ايري: مرحبا
سولتي: ساكو لماذا لم تقدمي لها شيئ
ايري: شكرا لا اريد
ساكو: حسنا الان هيا بنا
ايري: هيا ولكن الى اين سوف نذهب
ساكو: الى الحديقة
ايري: كم هذا رائع منذ مدة وانا لم اذهب اليها
وفي الطري سرقت حقيبة ايري
ايري وهي تركض: اعد الحقيبة ايها الحقير اعدها
ساكو: ايري انتظريني
كانت ايري تركض امام ساكو وفجأة اصطدمة ايري بشخص
....: لماذا لا تنظري امامك
ايري: اناآسفة وعندما نظرة اليه آه هذا انت
....: هذه انت
وعندما اتت ساكو
ساكو: ايري انت تركضين ب... وعندما رأت الفتى قالت: آه ارثر
آرثر: ساكو
اما عن ايري فهي لا تفهم شيئ
ساكو: ايري هذا صديقي آرثر سوزوكي
ايري: ساكو هل تعرفينه
ساكو: نعم والده صديق والدي لماذا؟
ايري: انه الفتى الذي اصدمت به قبل ان اتي اليك
آرثر: اذا اسمك ايري تشرفت بمعرفتك
ايري: وان ايضا تشرفت بمعرفتك
آرثر: الى اين انتما ذاهبتان
ساكو: الى الحديقة
آرثر: دعونا من الحديقة الان هيا الى الشاطئ
ايري: ماذا الى الشاطئ
آرثر: ااقصد الى منزلى
ساكو: حسنا هيا بنا يا ايري
وعندما وصلوا
ادوارد(اخ آرثر الصغير): آرثر اخيرا جئت اريدك في مو.... وعندما راى ساكو سااااااااااااااكو مرحبا كيف حالك ولكن من هذه الفتاة
ساكو: ادوارد مرحبا هذه صديقي
ادوارد: صديقتك اهلا بك مااسمك؟
ايري: اهلا اسمي ايري كيساكي
اوارد: وانا ادوارد سوزوكي شقيق آرثر الاصغر تشرفت بمعرفتك
ايري: وانا ايضا تشرفت بمعرفتك
نكيتا( ولدة آرثر و ادوارد): ادوارد من الذي ات...وعندما دخلت الصالة قالت: آه عزيزتي ساكو مرحبا كيف حالك
ساكو: مرحبا يا خالتي انا بخيرنكيتا: من هذه الفتاة الجميلة
ساكو: انها صديقتي ايري كيساكي
نكيتا: مرحبا
ايري: مرحبا تشرفت بمعرفتك
نكيتا: وانا ايضا تشرفت بمعرفتك من اليوم سوف تاتي الينا واعتبري ان هذا البيت بيتك
ايري: حسنا وشكرا لك
و بعد خروج السيدة نكيتا فجأة تصرخ ايري
ايري: لااااااااااااااااااااااااا
ساكو: ماذا هناك يا ايري؟؟؟
ايري: حقيبتي لقد نسينا امرها
ساكو: نعم انا آ سفة
ايري: امي ستكون قلقة على الان
ساكو: لماذا؟؟؟
ايري: لانني قلت لها ساتصل الساعة الثالثة
آرثر: لا عليك خذي هاتفي واتصلي عليها
ايري: شكرا لك
اخذت ايري الهاتف واتصلت على منزلها
وترد امها عليها
ايري: مرحبا
تالين: مرحبا ايري اين انت؟ لقد خفت عليك لماذا لم تتصلي ؟؟ وهل انت بخير
ايري: امي انا بخير وانا في منزل صديقتي انا لم اتصل لان حقيبتي سرقت ولكن امي كيف عرفتني
تالين: وهل هناك ام لاتعرف صوت ابنتها
تالين: امي انا احبك لان الى اللقاء
تالين: وانا ايضا الى اللقاء حبيبتي
وبعد ان اقفلت الخط
ّّآرثر: لماذا امكي تخاف عليكي هكذا هل انتي طفلة
ايري بغضب: انا لست طفلة ولا شان لك
ادوارد: كيف الحال يا ساكو
ساكو: بخير وانت
ادوارد: لا انا لست بخير
ساكو بخوف: لماذا؟؟
ادوارد: لانه بعد ان افترقنا لم يعدد هناك من يشرح لي الدروس
ايري: ولماذا افترقتما
آرثر يقلد ايري: لا شان لك ولا تدخلي في شيئ لا يعنيك
ايري: انت اصمت فانا لا اتحدث معك
ساكو: ايري كفا
ادوارد: آرثر تعال معي اريدك في موضوع
آرثر: وما هو
ادوارد: تعال فقط
انا سوف اتوقف هنا
هل اعجبكم البارت؟
يا ترى ما هو الموضوع الذي يريد ادوارد اخباره لآرثر؟
آرثر: حسنا هيا الى الغرفة الاخرى
ذهب آرثر و ادوارد الى الغرفة الاخرى
آرثر: ماذا هناك يا ادوارد
ادوارد برتباك: انا احب فتاة ولكن لا استطيع البوح لها
آرثر: وماذا افعل انا؟
ادوارد: ساعدني ارجوك
آرثر: اتبعني
ادوارد: الى اين؟؟
آرثر: اتبعني فقط
ذهبو الى الصالة التي يوجد فيها ساكو و ايري
آرثر: اريد منكم احد يحل لاخي هذه القضية
ساكو: وما هي ؟؟؟
آرثر: انه يحب فتاة ولكن لا يستطيع البوح
انصدمت ساكو وتسائلة في نفسها من هذه الفتاة
ايري: ماهو اسمها؟؟؟
ادوارد: يوكو اكينو
وهنا انصدمت ساكو لدرجت ان حست ان قلبها يؤلمها وحزنت كثيرا
ساكو وهي تحاول ان تخفي المها: لا تقلق سوف اساعدك
ادوارد: شكرا لك ساكو
ساكو: لا شكر على واجب
رأت ايري ساكو تمسك مكان قلبها
ايري: ساكو هل انتي بخير؟
ساكو نعم لماذا؟؟؟
ايري: لانني اراك تمسكين قلبك هل هو يؤلمك؟؟
ادوارد: مابك ساكو
ساكو: لا شيئ فقط آلمني قليلا
ادوارد: هيا سوف اخذك الى الطبيب
ساكو: شكرا لك لكنني بخير
ادوارد: حسنا ارتاحي قليلا
ثم اتت السيدة نكيتا مسرعة بسبب صوتهم العالي
نكيتا: ماذا هناك لماذا صوتكم عالي؟؟؟
ادوارد: امي سلكو قلبها يؤلمها
نكيتا: حقا ساكو
ساكو: لاداعي للقلق لقد زال الالم
نكيتا: حسنا اذهبي الى الغرفة المجاورة حتى ترتاحي
ساكو: شكرا لكي انا مرتاحة هنا
نكيتا: ايري
ايري: نعم ياخالتي
نكيتا: اذهبي مع ساكو الى الغرفة المجاورة
ايري: حسنا هيا يا ساكو
ساكو: حسنا هيا
وفي الغرفة المجاورة
ايري: ساكو ماذا هناك؟
ساكو: ماذا؟؟؟
ايري: هناك امر تخفيه عني
ساكو: ليس امرا مهم
ايري: حتى لو ليس امرا مهما اخبريني ماهو؟؟؟
ساكو:حسنا سوف اخبرك لكن لا تخبري احد يجب ان يبقى سر بيننا
ايري: حسنا لن اخبر احد ولان قولي لي ما الامر لقد اخفتني
ساكو: انا و ادوارد اصدقاء منذ الطفولة
ايري: نعم وماذا في ذلك؟
ساكو برتباك: لكن مجيئي الى هنا ابعدنا عن بعض و انا منذ ذلك الوقت وانا ...انا...انا
ايري بغضب: انت ماذا؟؟؟ قولي بسرعة
ساكو و الدموع تنزل من عينيها: انا منذ ذلك الوقت وانا احبه
ايري: ماذاااااااااااااااااااااااا؟؟؟
ساكو وهي تبكي بشدة: نعم احبه وكنت اظن انه ايضا يحبني لكنه اليوم اظهر غير ذلك
ايري وهي تعانق ساكو: ساكو انا آسفة لاجلك حتى انا لدى سر لم اخبرك به وانا آسفة
ساكو تبتعد عن ايري وتمسح دموعها: وما هو؟؟؟
ايري: كان لدى اخت كبرى
ساكو باندهاش: ماذاااااااا؟؟؟
ايري وهي تبكي: نعم ولكنني لن اراها مرة اخرى
ساكو: ولماذا؟؟
ايري تبكي بشدة: ماتت...ماتت...ماتت ولن اراها مجددا
قامت ساكو وعانقت ايري
ايري: كم مرة حاولت ان انساها لكنني لم استطع كل يوم اراها في منامي واتذكر كيف كنا نلعب معا
ساكو: كيف ماتت؟؟
ايري: كانت مريضة
ساكو: بماذا؟؟
ايري: بمرض السل(حمانا الله) انني اتذكر ذلك اليوم جيدا حتى الان
ساكو: اي يوم؟؟؟
ايري تبعد عن ساكو: عندما ماتت، كانت في ذلك تسعل وتنزف بشدة اخذناها الى المشفى وبعد ان كشف عليها الطبيب وخرج قال لابي: لقد احضرتها بعد فوات الاوان
كيساكي: كيف احضرتها بعد فوات الاوان؟
الطبيب: لقد نزفت كثيرا ولم يبقى من دمها الا القليل واظن انها ولم يكمل الطبيب كلامه حتى سمعنا الممرضة تقول: دكتور... دكتور لقد ماتت الطفلة امي لم تستطع تحمل خبرموتها فدخلت في غيبوبة لمدة 3 ايام وابي لم يتكلم و لم ياكل لمدة يومين وان بقيت وحدي مع الخادمة وكان عمري في ذلك الوقت 6 سنوات
ساكو: لقد حزنت كثيرا من اجلك ... ويمكنك ان تعتبريني اختك و ليس صديقتك فقط منذ الان
ايري: حقا شكرا لكي انا احبك
ساكو: لقد نسيتي ان لي اسمها
ايري: انا آسفة اسمها اياكو
ساكو: اياكو ياله من اسم جميل
وفجأة
وفجأة دخلت السيدة نكيتا والدموع في عينيها
ساكو و ايري متفاجأتان: خالتي مابك؟؟؟؟
نكيتا بنبرة بكاء: انا آسفة لانني استرقت السمع لكنني عندما سمعت بكاء ساكو اتيت لكي ارى مابها وعندما اردت الدخول انصدمت عندما سمعتها تقول انها تحب ادوارد انا آسفة حقا انا آسفة
ايري وساكو معا بلطف: لا بأس فأنت مثل امنا
ساكو: ولكن ارجو ان لاتخبري احد وخاصة ادوارد
نكيتا: لا تخافي لن اخبر احد
ساكو: سكرا لك قامت السيدة نكيتا بمعانقت ساكو وايري
نكيتا: يمكنكم اعتباري اختكم الكبيرة وان اعدكم بان احفظ اسراكما
ساكو و ايري معا: شكرا لك
ذهبت السيدة نكيتا الى غرفتها بعد ان ودعتهما الى غرفتها اما ساكو و ايري ذهبتا الى الغرفة التي يوجد فيها آرثر و ادوارد
ساكو: ادوارد و آرثر الى اللقاء سوف نلتقي غدا في المدرسة
آرثر و ادوارد معا: الى اللقاء
ايري: الى اللقاء ادوارد
وذهبت الى آرثر وقالت له: ارجو ان تعذرني لعدم احترامي لك
آرثر: لا عليك لقد سامحتك وانا ايضا آسف
ايري: لاعليك و لآن الى اللقاء
آرثر: الى اللقاء
وقبل ان يذهبوا ايري و ساكو
ادوارد: ساكو
ساكو: نعم
ادوارد: اريد مقابلتك غدا بعد المدرسة
ساكو بغباء: لماذا؟؟؟
ادوارد بجدية: بشأن الموضوع
ساكو و هي تحاول اخفاء حزنها: حسنا-واين نتقابل؟؟
ادوارد: سوف آتي الى منزلك بعد انتهاء الدوام وآخذك الى المنتزه
ساكو:حسنا الى اللقاء
ادوارد: الى اللقاء
وذهبت اريري وساكو الى نزلهما ومر الوقت بدون حدوث شيئ و استسلم ابطالنا للنوم

وفي الصباح الباكر في منزل ساكو

استيقضت ساكو مبكرا و قبل ان تنهض من السرير كانت تقول في نفسها: ادوارد اعدك ان سوف افعل اي شيئ لتكون سعيدا حتى ولو كان علي التضحية بحبي او بحياتي

دخلت فجأة والدة ساكو لتوقضها

سولتي بصراخ: ساكو...ساكو...ساكو
ساكو بانزعاج: اميييي انا مستيقضة لاداعي لتوقضيني
سولتي بغباء: حسنا هيا هيا انهضي من السرير
ساكو بحزن: حسنا
نهضة ودخلت دورة المياه
سولتي في نفسها: مابها ليست على طبيعتها اليوم
وبعد ان انتهت ساكو من ارتداء ملابسها ونزلت وذهبت الى غرفة الطعام وفي الغرفة
يوشيدا ( والد ساكو): صباح الخير يا ابنتي العزيزة
ساكو و هي تصب الماء في الكأس: صباح النور ... بالمناسبة امي و ابي
سولتي ويوشيدا بتساؤل: نعم ما الامر
ساكو: لقد نسيت ان اخبركم بأن عائلة سوزوكي عادوا
سولتي باحباط: اذا عرفتي بالامر
ساكو بغباء: نعم لماذا؟؟
سولت بنبرتها السابقة: كنا نريد ان نفعلها م....... ولم تكمل كلامها لان ساكو تكلمت
ساكو: حسنا فهمت الى اللقاء
سولتي بغضب مصطنع: ولكنكي لم تتناولي طعامك
ساكو ببرود: لا اريد .آه تذكرت لا تحسبي حسابي للغداء للانني سوف اتغدا مع ادوارد
يوشيدا بخبث: ابنتي سوف تخرج في موعد ها
ساكو بحزن : كنت اتمنى ان يكون كذلك
يوشيدا بنفس نبرته السابقة: لماذا ؟؟؟ اليس كذلك
ساكو بصوت باكي: لا يهم والان الى اللقاء
وقبل ان تقع الدموع من عينيها اسرعت وخرجت من المنزل حتى وصلن الى المدرسة او بالاحرى الى صفها وجلست في مكنها واسندت راسها في الطاولة و اكملت بكائها وعندما راتها ايري ذهبت اليها
ايري بقلق: ساكو ما الامر؟؟؟
نظرت اليها ساكو بعينيها المحمراتان بسبب البكاء وارتمت في حضنها بدون ان تنطق بحرف
ايري بقلق اكبر وهي تمسح على رأسها: ما الامر يا ساكو لقد اقلقتيني؟؟؟
ساكو: ........(لم ترد)
بقيتا هكذا حتى جاء ادوارد ودخل الصف وعندما راى ساكو تبكي في حضن ايري اتى اليهما
ادوارد بقلق: ايري ما بها ساكو؟؟؟
ايري تهز كتفها دلالة على عدم معرفتها
اما ساكو عندما سمعت صوته مسحت دموعها و كانت تريد الخروج لكن رنة الجرس منعتها ورجعت مكانها ودخل الاستاذ بعدها وشرح درسه ومرت الحصص بدون شيئ يذكر خرج ساكو وايري وادوارد من المدرسة و في الخارج
ايري: الى اللقاء ساكو و ادوارد
ساكو و ادوارد معا: الى اللقاء
وذهبت
ادوارد: حسنا ساكو لاتنسي الساعة الثامنة سوف نذهب الى اللقاء
ساكو: حسنا
وذهب كل واحد الى منزله
ونعود الى ايري وهي في الطريق
.....: هى ايري انتظري
ايري: م من ....؟





و الان سوف اتوقفة هنا :mixed-smiles-246:
ولكن هناك اسئلة:mixed-smiles-214:
1- من هو الشخص الذي التقت به ايري؟؟
2- وماذا سوف يحدث بين ساكو و ادوارد؟؟
3- هل هناك انتقادات؟؟
4- هل اعجبتكم القصة ؟؟



اتمنى ان نعجبكم القصة واتمنى ان تجيبو على الاسئلة و لا اريد مجالاااااااااااااااااااااااااااات
ومن يريد رؤية صور الشخصيات سيجدها في منتدى عيون العرب(قصص باقلام الاعضاء) واسم القصة (قصة من تأليفي اتمنى ان تعجبكم)

اتمنى لكم قراءة ممتعة:mixed-smiles-150:

Ḿĭşş şђĭяŁέy•◦
03-04-2010, 06:59 PM
السلآإمْ عليـكمْ حبيبتيُ

قصـة رآئعـةْ

أنتظر بآرتْ آخرْ

يُنقلْ لوحي القلم

لأنهآ من تأليفك

نــوف
03-04-2010, 07:05 PM
قصه روعه

بسلمو حبيبتي يالغلا

شاهناس
09-06-2010, 02:11 PM
السلام عليكم
آسفة على التاخير




التكملة




تذكير:
...................:هى ايري انتظري
ايري: م ..من؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ
ايري: مرحبا آرثر
آرثر: مرحبا ايري
ايري: نعم ماذا تريد؟
آرثر بارتباك: مارايك ان نتمشى؟
ايري بقليل من الحزن: آسفة لا استطيع
آرثر بنفس نبرتها: لماذا؟
ايري بنفس نبرتها السابقة: انا تعبة ولدى واجبات كثيرة على حلها
آرثر بحزن: حسنا لا باس الى اللقاء
ايري بحزن في نفسها: يبدو انه حزن... ثم اكملت بصوت اعلى: آرثر
آرثر بدون ان يدير ظهره: نعم ماذا؟
ايري بصوت مرتفع: لا تحزن سوف نخرج بعدما انتهي من واجباتي
ذهب آرثر بدون ان يرد
آرثر في نفسه: لقد ضاعت مني فرصة الاعتراف ...لكن لا يمكن ان اكون احببتها بهذه السرعة لم نلتقي سوى اليوم و امس و ذلك اليوم الذي اصطدمت بها، لن اعترف لها حتى اتاكد من حبي لها وهل هي تبادلني الشعور ام لا؟
كان ذلك كل مايفكر به آرثر
في الساعة الثامنة كانت ساكو و كانت ترتدي فستان احمر يصل الى الركبة وصندل احمر وكانت تضع تاج على شعرها لونه احمر و كانت تاركة شعرها ياخذ حريته يعني مفتوح وغرتها كانت على جبينها و بعد دقائق رن جرس المنزل و فتحته و وجدته ادوارد
ادوارد: مرحبا ساكو
ساكو: مرحبا وقالت في نفسها: ياه كم هو جميل
(كان ادوارد يرتدي بنطلون اسود وقميص اسود وحذاء اسود باختصار كان كله اسود×اسود)
ادوارد: هل انتي جاهزة؟
ساكو: نعم هيا بنا
ادوارد: هيا
وعندما كانو في المنتزه كان ادوارد يريد ان يتكلم لكن صوت قاطعه
.........: ادوارد ... ادوارد
ادواردفي نفسه: هذا الصوت ليس غريبا على
ويلتقت الى الوراء ويقول:
ادوارد: آه..... يوكو مرحبا
يوكو: مرحبا ..... وتنظر الى ساكو و تقول : انتي معنا في الصف اليس كذلك
ساكو: مرحبا .. نعم انا معكم في الصف
يوكو: اسمك ساكو؟
ساكو: نعم
يوكو تنظر الى ادوارد وتقول: ادوارد اريدك قليلا اذا لا تمانع؟
ادوارد: لا امانع هيا .. ساكو انتظريني هنا
ساكو بحزن: حسنا
ويذهب ادوار ويوكو
يوكو وهي تتظاهر بالخجل: ادوارد اريد ان اقول .....
ادوارد بقلق: ماذا هناك؟
يوكو تنظر الى الارض وهي لاتزال تتظاهر بالخجل: انا..انا
ادوارد بقلق اكبر: انت ماذا؟
يوكو بنفس نبرتها ووضعها السابق: انا..انا..انا احبك
ادوارد بفرح: انت تحبيني! انا ايضا احبك
يوكو في نفسها: رائع يبدو ان الخطة سوف تنجح سانتقم لك يا امي و بصوت عالي : ادوارد هل..هل
ادوارد و قد فهمها: نعم انا موافق عل ان تكوني حبيبتي مادام انا ايضا احبك
يوكو وهي تتظاهر بالفرح: حقا شكرا لك
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وعند ساكو:
ساكو بقلق و حزن: اين هم لقد تاخروا
وما كادت تنهي جملتها حتى اتى ادوارد وهو يمسك بيد يوكو و عندما راتهم ساكو زاد حزنها وكادت ان تبكي لكنها تماسكت وقالت: يدوا انه لا حاجة لي
ادوارد بفرح: نعم لقد اكتششفت انها ايضا تحبني
ساكو بحزن: حسنا الى اللقاء
يوكو و ادوارد: الى اللقاء
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
ذهبت ساكو الى منزلها و اتجهت الى غرفته و هي تبكي بشدة
سولتي: آه ساكو الم تقولي انك ستتغدين مع ادوارد؟
اول مارات ساكو امها ذهبت وعانقتها
سولتي بقلق: ابنتي حبيبتي مابك؟
ساكو وهي لاتزال تبكي: لا شيئ يا امي لا تقلقي
سولتي: حسنا تعالي تغدي معي اذا لم تتغدي
ساكو بنفس حالها: لا اريد شكرا
سولتي: حسنا
وذهبت اما ساكو فزاد بكائه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــ
في منزل ايري

ايري: لقد انتهيت من واجباتي اخيرا ساتصل بآرثر
واتصلت بآرثر
ايري: مرحبا آرثر
آرثر: مرحبا
ايري: حسنا لقد انتهيت هل سنذهب ام لا
آرثر بقليل من الفرح: لا لا لا سوف نذهب
ايري: حسنا الى اللقاء
آرثر: الى اللقاء
اخبرت ايري امها و بذهبت لكى تلبس (وارتدت بنطلون باللون الاصفر وقميص نص كم باللون البنفسجي و امسكت شعرها ببكلة بنفسجية على شكل ذيل حصان و وضعت تاج باللون الاصفر و تركت غرتها على وجهها وحذاء صندل بنفسجي وساعة صفراء و حلق اصفر و خاتم بنفسجي)
وعندما نزلت دق جرس المنزل وفتحت الباب و وجدته آرثر
ايري: مرحبا
آرثر في نفسه: ما اجملها و قال بصوت عالي: مرحبا ايري
ايري: هيا هل نذهب
آرثر: نعم هيا
(كان آرثر يرتدي بنطلون اسود و قميص نص كم ابيض وجكت اسود وساعة سوداء وحذاء اسود)
وفي الطريق سالت ايري
ايري: الى اين سوف نذهب؟
آرثر: ها قد وصلنا الى المطعم
ودخلوا المطم و جلسو عل الطاولة
آرثر: مارايك هل هو جميل؟
ايري بحزن: نعم
وما كادت تنتهي حتى سالت دموعها
آرثر بقلق: مابك؟ لماذا تبكي؟
ايري وهي تبكي: لقد تذكرت اختي اياكو
آرثر باستفسار: اختك؟؟؟
ايري بعد ان انتبهت لما قالته: اا لا شيئ انسى ما قلته
آرثر يتصنع الحزن: يبدو انك لا تعتبريني صديقك
ايري بارتباك: لا لا انا اعتبك صديقي لكن
آرثر بهدوء: لكن ماذا؟
ايري بهدوء: حسنا ساخبرك لكن اولا عدني ان يبقى الامر سر
آرثر بنفس نبرته السابقة: حسنا اعدك
ايري بهدوء: كانت لدى اخت كبرى اسمها اياكو وتوقت
آرثر بشوق: و اين هي؟؟
كانت ايري تريد ان تتكلم لكن النادل اتى
النادل: آسف على المقاطعة لكن ماذا تطلبون؟؟
آرثر: اريد عصير برتقال و ساندوتش بيرجل
ايري: اما انا اريد ماء و سلطة فواكه
بعدها ان ذهب النادل ليحضر طلباتهم
آرثر بشوق: هيا لم تخبريني اين هي اختك؟؟؟
ايري بعد ان خانتها دموعها: لقد ماتت (وازداد بكائها) ماتت لقد ماتت
آرثر بحزن: انا آسف لانني اعدت لكي ذكراها
لم ترد ايري بل زاد بكائها لم يستطع آرثر ان يراها تبكي قرب مقعده قربها و بدأ يهدئتها
آرثر بحزن: ايري آخر سؤال هل يمكن ان اعرف بماذا ماتت؟؟
ايري وهي ما تزال عل حالها: بمرض السل (حمانا الله)
آرثر وقد ازداد حزنه: مرض السل
انزل آرثر رأسه ونزلت دمعة من عينه
ايري بقلق بعد ان هأت قليلا: آرثر مابك؟؟؟
مسح آرثر دمعته: لا شيئ فقط تذكرت فتاة كانت صديقتي او اقول كانت اكثر من صديقة ماتت بنفس المرض
بعدها اتى النادل و وضع طلباتهم
وبعد ان اكلوا دفع آرثر النقود و اوصل ايري الى منزلها وذهب الى منزله
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
و في الصباح
ذهبت ايري الى المدرسة ولكن ساكو لم تاتي قلقت عليها ايري وبعد انتهاء الدوام الساعة الثالثة اتصلت ايري بامها
ايري: امي ساذهب لساكو لانها لم تاتي اليوم
تالين: حسنا لكن لا تتاخري
ايري: حسنا
ذهبت ايري الى منزل ساكو طرقت الباب و فتح لها يوشيدا
ايري بقلق: مرحبا يا عم هل ساكو موجودة؟؟
يوشيدا: مرحبا نعم موجودة
ايري: حسنا ساذهب لها
و عندما ارادت ان تطرق الباب
.........: توقفي
التفتت ايري للشخص الذي قال لها ذلك
ايري باندهاش: آرثر ماذا تفعل هنا؟؟؟ ولماذا اتوقف؟؟؟
آرثر ببرود: ساكو هي من طلبت ان لا يدخل غرفتها احد
ايري باحباط: حسنا
آرثر: لاتحزني تعالى معي لنتجول في الحديقة المجاورة
ايري: حسنا
وبينما هم يتجولان رأت ايري سيدة تبيع زهور ومنها الزهرة التي تحبها هي واياكو
ايري بفرح: انها الزهرة
آرثر باستفسار: اى زهرة
ايري: سيدتي اريد هذه الزهرة
وهي تؤشر على الزهرة و بعد ان اعطتها السيدة الزهرة ادخلت ايري يدها في جيبها لتدف النقود لكنها لم تجد محفظتها
ايري بحزن: يا الهي لقد نسيت محفظتي
آرثر: لا عليك سادفع انا
وعندما اراد آرث الدفع دفع شخص آخر وعندما رآه آرثر انصدم
آرثر بصدمة: ماذا تفعل هنا يا
قاطعه الفتى و قال بسخرية: لا تتفاجأ لقد انتقلنا الى هنا
ايري بتعجب: آرثر هل تعرفه














الى هنا سوف اتوقف
الاسئلة
هناك شخصية جديدة ظهرت في القصة ترا من تكون؟
هل اعجبتكم القصة؟
اقبل الانتقادات بصدر رحب http://www.mexat.com/vb/images/smilies/smile.gif
اتمنى لكم قراءة ممتعة http://www.mexat.com/vb/images/smilies/smile.gifhttp://www.mexat.com/vb/images/smilies/smile.gif

Leon Tego.Koyama yamada"
09-06-2010, 04:50 PM
1- من هو الشخص الذي التقت به ايري؟؟ ســآآكووو:mixed-smiles-278:
2- وماذا سوف يحدث بين ساكو و ادوارد؟؟ أممم يمكن يتهآوشون !!:mixed-smiles-150:
3- هل هناك انتقادات؟؟ نووب
4- هل اعجبتكم القصة ؟؟ يب:mixed-smiles-054:


WoOoOoW
حــلووووهـ مررهـ تسلم يديك من جد
تهبل القصه ماشاء الله عندك مخيله كبيــرهـ <<اللهم لا حسد:mixed-smiles-203:

ذهبت ايري الى منزل ساكو طرقت الباب و فتح لها يوشيدا
أحلآ شي يذكرني بأخوي يصقع بالباب ولآ كأنه فيه بآب قدآمه.! :mixed-smiles-299:


ذهبت ساكو الى منزلها و اتجهت الى غرفته و هي تبكي بشدة

يآآوكـ ما أحب مثل كذا أكون حزينه ويجي أحد يسألني وخصوصا لما يكون مو عآرف ,, ويروح =(:mixed-smiles-118:


تحمست يآآ بطه ,, كملي,, بليييييييز ,,:mixed-smiles-043:
ومين الشخصيه الجآآيه ,, ترآآ مآعندي صبر ,,:mixed-smiles-139:


:mixed-smiles-086:

massu**
09-06-2010, 06:56 PM
محجووز

شاهناس
13-06-2010, 10:55 PM
انيونق هاسيو ^_^

كومساهمندا على ردودكم العطرة لقد فرحتني كثيرا.......كومساهمندا ^_^

شاهناس
22-06-2010, 12:19 PM
انيونق هاسيو
لقد رأيت قصتي منقولة في احدى المنتديات لكن العضو الذي نقلها :mixed-smiles-118:
نقلها باسمه و لم يكتب انها منقولة:mixed-smiles-118:
الرجاء لا تنقلو قصتي بدون ذكر المصدر و المؤلف :mixed-smiles-278:
ملاحظة: يجب الاستئذان مني قبل نقل القصة:mixed-smiles-235:
انيونق هي كيسيو

슈퍼걸
28-06-2010, 08:29 PM
روعهـــــــــــ
ننتظر التكمله ع احر من الجمر .. :mixed-smiles-194:

슈퍼걸
06-07-2010, 07:38 AM
وييييين الباااااااارت ؟؟؟؟؟؟

شاهناس
06-07-2010, 03:15 PM
آسفة على التأخير

آرثر ببرود: نعم هيا بنا ايري و اتمنى ان لا اراك مرة اخرة يا....... بيتر
وذهبو بدون ان يأخذو الزهرة من بيتر و عندما وصلو لمنزل ساكو
آرثر بهدوء: حسنا لقد وصلنا الى اللقاء
ايري بهدوء:لماذا الن تدخل؟؟
آرثر ببرود: لا
ايري بهدوء: حسنا الى اللقاء
آرثر: الى القاء
و بعدما دخلت ايري
آرثر في نفسه: اعرف ان بيتر لن يدعها و شأنها لذا يجب علي ان اراقبها

وذهب اما في الداخل اقصد في غرفة ساكو

ساكو بهدوء: هذا ماحصل اذاً ؟
ايري بهدوء: نعم
ساكو بخبث: ايري
ايري بهدوء: نعم
ساكو بنبرتها السابقة: لدى سؤال لكن عليك ان تجيبي علي بكل صراحة
ايري ببرود: حسنا ماهو السؤال؟
ساكو بخبث: هل..قاطعتها ايري
ايري بارتباك وقد فهمتها: لا لا لا فقط اظن انه اعجاب
ساكو بخبث اكبر: اعجاب ام شيئ آخر
ايري بارتباك اكبر: لا لا لا فقط اعجاب
سمعوا طرق على الباب
ساكو بهدوء: تفضل
ودخل الطارق وكان .................................................. . ادوارد
ادوارد بقلق: مرحبا ساكو مابك سمعت انك مريضة
ساكو و علامات الحزن بادية في وجهها: لا تقلق انا بخير
خرجت ايري بدون ان يحس بها احد و ذهبت الى الحديقة لكي تشتري الزهرة التي تحبها بعد ان اخذت ثمنها من ساكو لكنها التقت في الطريق بـ...................................





ببيتر





بيتر: اهلا بك اراك اتيتي مرة اخرى؟
ايري بخوف: ابتعد عن طريقي ارجوك
بيتر بخبث: لن ابتعد الا اذا اعطيتيني ...... قـ وقبل ان يتم كلامه حتى وجد لكمة في وجهه اطاحت به ارضا و ما ان رأت ايري الفتى حتى ارتمت في حضنه وهي تبكي
الفتى: هذا انذار بسيط حتى لا تقترب منها مرة اخرى و الا المرة القادمة ستكون نهايتك
بيتر بسخرية: لماذا هل هي حبيبتك؟
الفتى: نعم هل لديك مانع
انصدمت ايري عندما سمعت هذا
ايري بشرود: هيا بنا آرثر لا اريد ان اضيع وقتي معه
آرثر بهدوء: حسنا
وذهبوا وفي الطريق
آرثر بهدو: ايري انا آسف
ايري باستغراب:لماذا؟؟
آرثر بهدوء: لانني قلت انك حبيبتي
ايري بحزن: لا عليك
و ساد الصمت بينهما اوصل آرثر ايري الى منزلها وذهب الى منزله


و في صباح اليوم التالي في المدرسة
ساكو بهدوء: اذا افهم منك انه يحبك؟
ايري بنفاذ صبر: منذ ان اتينا اقول لك انه اعتذر لانه قال لي ذلك يعني انه لايكن لي اي مشاعر افهمتي؟
ورن الجرس معلنا بداية الحصة الاولى وانتهت بسلام حتى رن جرس الحصة الاخيرة معلنا نهاية الدوام
ساكو: الى اللقاء ايري
ايري: انتظريني سنذهب معا
ساكو: آسفة يجب ان اذهب بسرعة الى اللقاء
ايري: حسنا الى اللقاء
وذهبت ساكو وبعدما انتهت ايري من ادخال كتبها خرجت من المدرسة كانت تسير في الطريق ببطئ وهي منزلة راسها حتى وقفت سيارة قربها
..........: ايري ايري
التفتت ايري للشخص الذي ناداها وعندما رأته شعرت بالحرارة تسري في جسدها
ايري بارتباك: آرثر ماذا هناك؟؟
آرثر بهدوء: اركبي ساوصلك
ايري بارتباك: شكرا لك افضل المشي
آرثر بهدوء: حسنا سامشي معك
ايري و قد زاد ارتباكها: لا لا لا حسنا ساركب
ركبت ايري وانطلق آرثر كان الهدوء يعم السيارة اراد آرثر ان ينهي هذا الهدوء
آرثر بهدوء: ايري
ايري بهدوء: نعم ماذا هناك؟
آرثر بارتباك: اريد ان اقول لك شيئ ولكن ليس هنا
ايري بهدوء: اين؟؟
آرثر بهدوء: مارايك ان نتقابل في الحديقة التي بجوار المدرسة الساعة الرابعة عصراًُ؟
ايري بهدوء: حسنا اوقف السيارة
آرثر بقلق: لماذا ؟؟
ايري ببرود:لقد وصلنا
آرثر بارتباك: حقا؟؟ انا آسف لم انتبه
ايري ببرود: لا عليك الى اللقاء
آرثر بهدوء: الى اللقاء
دخلت ايري غرفتها بعد ان القت التحية على والدتها
تالين بصوت عالي: ايري هيا تعلى وتناولي الغداء
خرجت ايري من غرفتها
ايري بهدوء: لا اريد
تالين بحزن: لماذا ؟؟
ايري بهدوء: ساخرج مع آرثر بعد قليل لذا لا اريد
تالين: حسنا
ذهبت ايري الى غرفتها لتجهز نفسها ارتدت بنطلون اسود وقميص بنص كم ابيض وربطت شعرها على شكل ذيل حصان و تركت غرتها على وجهها ولبست صندل اسود
و بعد قليل دق جرس المنزل
فتحت ايري الباب و وجدته آرثر و كان يرتدي بنطلون اسود وقميص بكم طويل اسود فوقه جكت ابيض و حذاء اسود

ايري في نفسها: ماهذا؟؟ كله اسود في اسود الا الجكت
آرثر بهدوء: هيا لنذهب
ايري بهدوء: هيا
وعندما وصلوا قال آرثر لايري ان تنظره عند الشجرة لكن الشجرة موجودة في مكان لا ياتي اليه الناس الا نادرا وذهب آرثر لاحضار شيئاً يشربوه لكنه لا يعلم ان هناك احد ينتظر ذهابه بفارغ الصبر اتعرفون من هو؟؟
نعم انه هو بييييييييييتر كان يراقبهم منذ البداية و انتهز الفرصة وذهب لايري
بيتر بخبث: اخيرا ذهب
التفتت ايري لمصدر الصوت و وجدته بيتر
ايري بخوف: انت مرة اخرى ؟
بيتر و هو يقترب اكثر من ايري: نعم انا مرة اخرى لكن يالحظي الآن ذلك الغبي ليس هنا و هذا يعني يمكنني ان افعل ماأشاء
ايري بغضب: لا تقل لآرثر غبيي
بيتر بسخري: آه آسف نسيت انه حبيب القلب
واخذ يقترب من ايري اكثر و اكثر اما ايري فكانت ترجع للخلف حتى اصطدمت بالشجرة و بيتر حاصرها بذراعيه حتى لا تهرب
ايري و الدموع تتجمع في عينها: ارجوك ابتعد عني ارجوك
بيتر بخبث: حسنا سابتعد لكن اعطيني قبلة اولا
وبعد ان انهى كلامه تلقى صفعة من ايري
بيتر بغضب: اتجرؤين على صفعي امي لم تصفعني من قبل و لا ابي وانتي تأتي وتصفعيني سوف تدفعين الثمن غاليا
وضع يده على وجنتها و ضع يده الاخرى في خصرها و قرب شفتيه يريد ان يقبلها و ايري تبكي و تحاول ان تبعده لكنها لا تستطيع



اتمنى لكم قراءة ممتعة

슈퍼걸
07-07-2010, 03:36 PM
روعهـــــــ تحمسسسسسسسسسسست للبارت الجااي يلا كملييه بسرعه مانبي تاخير مثل هذيك المره نبييه بسرعه

شاهناس
08-07-2010, 02:04 PM
روعهـــــــ تحمسسسسسسسسسسست للبارت الجااي يلا كملييه بسرعه مانبي تاخير مثل هذيك المره نبييه بسرعه


شكرا على ردك العطر
اوك الحين بحطه علشانك :mixed-smiles-282:

شاهناس
08-07-2010, 02:31 PM
آرثر لا تتركني ارجوك




تذكير:

واخذ يقترب من ايري اكثر و اكثر اما ايري فكانت ترجع للخلف حتى اصطدمت بالشجرة و بيتر حاصرها بذراعيه حتى لا تهرب
ايري و الدموع تتجمع في عينها: ارجوك ابتعد عني ارجوك
بيتر بخبث: حسنا سابتعد لكن اعطيني قبلة اولا
وبعد ان انهى كلامه تلقى صفعة من ايري
بيتر بغضب: اتجرؤين على صفعي امي لم تصفعني من قبل و لا ابي وانتي تأتي وتصفعيني سوف تدفعين الثمن غاليا
وضع يده على وجنتها و ضع يده الاخرى في خصرها و قرب شفتيه يريد ان يقبلها و ايري تبكي و تحاول ان تبعده لكنها لا تستطيع
اتى آرثر و شاهد ذلك الشهد وقعت الاشياء من يده واسرع و ابعد بيتر عن ايري قبل يقبلها و عندما رات يري آرثر ارتمت في حضنه
ايري وهي مازالت تبكي: آرثر لقد خفت خفت خفت كثيرا كثيرا
آرثر بنبرة تعبر عن ندمه الشديد لانه تركها: انا اسف اسف جدا جدا
بيتر و هو يتصنع الحزن: لااااااااا لماذا قطعت علينا تلك اللحظة الجميلة لقد كنت على وشك ان اخذ قبلتي الاولى ، وبخبث: لكن انت لم تستطيع ان ترى حبيبت القلب يقبلها شخص قبلك
بعد سمع آرثر كلامه زاد غضبه فترك ايري وذهب اليه وهو يشد على قبضت يده
آرثر بغضب: اصمت ايها الحقير و وجه ضربة لبيتر في بطنه
بيتر بعد ان تملكه الغضب: هي انت لقد تماديت كثيرا و وجه لكمة الى آرثر انزلت الدم من انفه و فمه
وبعدها بدأت المعركة بين آرثر و بيتر و ايري تصرخ حتى يتوقفو لكن ليس هناك فائدة فازداد بكئها ليس لانهم لم يوقفو المعركة بل خوفها ان يحصل شيئ لآرثر و بعد مدة من العرك كان الفوز من نصيب آرثر
بيتر بخبث: لقد تركتك تفوز هذه المرة لكن المرة القادمة لن اتركك تفوز على و ذهب
و بعدما ذهب بيتر سقط آرثر مغشيا عليه وعندما راته ايري اسرعت اليه
ايري بخوف و دموعها تتجمع من جديد في مقلتيها: آرثر آرثر انهض مابك
و لم تسمع ايجابة منه فاخذت تهزه بقوة
ايري و قد ازداد خوفها و بكائها: آرثر لا تتركني ارجوك آرثر هيا افتح عينيك هيا آرثر و اخذت تبحث عن هاتفه و عندما وجدته اتصلت بـ.......
.......: نعم آرثر ما بك؟؟
ايري وهي تبكي: ادوارد .. آرثر وانخرطت في البكاء
ادوارد بقلق: ماذا هناك ايري؟ مابه آرثر؟
ايري ومازالت تبكي: آرثر..آرثر.. ادوارد آرثر
ادوارد بقلق اكبر: اهدئي ايري وافهميني ما به اخي؟
ايري تحاول ان تهداء قليلا: ادوارد آرثر اغمي عليه
ادوارد بقلق اكبر: لماذا؟ واين انتم؟
ايري وهي مازالت تبكي: نحن في الحديقة التي بجوار المدرسة اسرع بالمجيئ الينا فانا خائفة ان يحصل معه شيئ اسرع ارجوك
ادوارد: حسنا حسنا انا قادم
و بينما ايري تنتظر قدوم ادوارد فتح آرثر عينيه
آرثر بصوت متعب: ايري
وعندما سمعت ايري صوت آرثر ابتسمت و فرحت
ايري بفرحة: آرثر نعم
مد آرثر يده وامسك يد ايري و قال
آرثر بصوت متعب: ابقى قربي لا تبتعدي ابدا فهمتي
ايري بقلق: حسنا سابقى
اخذ آرثر يتمتم بكلمات غير مفهومة واغمي عليه مرة اخرى و وصل ادوارد الى المكان الذي هم فيه
ادوارد بقلق: مابه؟ و عندما راى الدم الذي يخرج من انف و فم آرثر صرخ في ايري
ادوارد يصرخ: من فعل به هذا ؟؟
ايري بنفاذ صبر: يجب ان ناخذه الى المشفى بسرعة و بعدها ساخبرك
اتصل ادوارد بالاسعاف و بعد فترة وصلت سيارة الاسعاف و تم نقل آرثر الى المشفى
في المشفى
ادوارد بنفاذ صبر: هيا ايري اخبريني من فعل بآرثر هكذا ؟
اخبرت ايري ادوارد بكل شيئ و اتصل ادوارد بامه و ابيه و اخبرهم حتى ياتو
خرج الطبيب من غرفة آرثر وعندما رآه ادوارد و ايري اسرعوا اليه
ايري بقلق: هل هو بخير
يبتسم الطبيب و يطمئنهم: انه بخير لا تقلقا
ايري بسرعة: هل يمكن ان نراه؟
الطبيب: نعم لكن يجب ان يدخل شخص واحد لانه بحاجة للراحة وذهب
احتار ادوارد و ايري من الذي سيدخل؟
ايري بحزن و هي تتصنع المرح: ادوارد ادخل انت لانك اخيه
ادوارد بغموض: لا اريد ادخلي انت فانت تعني له الكثير
ايري بخجل: اشكرك ودخلت بسرعة لغرفة آرثر و تجلس بالكرسي الذي بجوار السرير
ايري بحزن: انا آسفة آرثر انا السبب فيما حصل لك و بعد ان تكمل كلامها يفتح الباب بقوة و تدخل السيدة نكيتا {والدة آرثر}
السيدة نكيتا بقلق: ابني ماذا حصل له؟
ايري بهدوء: لا تقلقي انه بخير
السيدة نكيتا: هل صحيح ان بيتر هو من فعل به هذا؟
ايري بهدوء: نعم
وفجأة تبدأ ايري بالبكاء
السيدة نكيتا بقلق: مابك يا صغيرتي؟
ايري و هي تبكي: انا السبب فيما حدث له انا آسفة
تعانق السيدة نكيتا ايري و تقول بحنان:لا انتي لست السبب ألم يقول الطبيب بأنه بخير ثم انه كان يريد حمايتك و الان لابد من ان امك قلقة عليك ارجعي الى البيت
ايري: لقد اخبرتها اني لن آتي اليوم
السيدة نكيتا: لكن....
ايري برجاء: ارجوك يا خالتي اريد ان اطمئن عليه
نكيتا بهدوء: حسنا الآن سارجع الى البيت
ايري بامتنان: شكرا لك ارجعي الى البيت وانتي مطمئنة على آرثر
السيدة نكيتا: شكرا لك الى اللقاء
ايري: الى اللقاء
ذهبت السيدة نكيتا و تمسك ايري بيد آرثر و تنام
و في الصباح تدخل الممرضة لتكشف لآرثر و ترى ايري و هي نائمة و ممسكة بيده فتقول في نفسها: ياله من حب و تكشف على آرثر وتغطي ايري و تذهب و بعد فترة ليست بطويلة يدخل ادوارد وساكو وعندما يرو المشهد تقول ساكو
ساكو: ياله من حب
ادوارد : نعم معك حق
تنظر ساكو لادوارد بحزن و تقول في نفسها: ليتني استطيع اخبارك اني احبك ادوارد
يقاطعها ادوارد: هيا لنذهب لقد اطمئنينا عليهم
ساكو: حسنا هيا
وبعد ان يخرجا يستيقظ آرثر و يرى ايري نائمة وهي ممسكة بيده و يرى بعض الدموع في عينيها يمسحها و يقول في نفسه: ما اجملها تبدو مثل الملاك و هي نائمة تستيقظ ايري وترى آرثر ينظر اليها
و تقوم بمعانقته وهي تبكي: آرثر حمدا لله انك بخير لقد قلقت عليك كثيرا انا آسفة لما حصل لك انا السبب انا آسفة
يمسح آرثر عل شعره و يقول بحنان: لا انت لست السبب ثم انني بخير لا تقلقي علي
ايري و هي ماتزال في وضعيتها: آرثر
آرثر بحنان: نعم
ايري بارتباك: لقد اكتشفت شيئا
آرثر بستغراب: وما هو؟؟
تزيد ايري من ادخال راسها في صدره وتقول بارتباك: انا انا
آرثر بقلق: انت ماذا؟
ايري و ما تزال على وضعيتها: انا احـ..... بك نعم لقد اكتشفت اني احــــــــــــــــــــــــبـــــــــــــــــك
بنصدم آرثر من ما قالته و من جرأتها لكن هو ايضا اكتشف انه يحبها
يرفع آرثر رأسها بيديه و ينظر الى عينيها مباشرة و يقول: انا ايضا احـــــــــــــــــبــــــــــــــــــــــك و يمسح دموعها و يكمل: لا اريد ان ارى دموعك بعد الآن اتفقنا
تحمر وجنة ايري و تبتسم: نعم اتفقنا و تعانقه مرة اخرى
تدخل الممرضة لترى اذا استيقظ آرثر ام لا و عندما ترا هم متعانقان تقول بارتباك: آسفة لم اكن اعلم
آرثر بابتسامة: لا عليك متى يمكنني الخروج
الممرضة: غدا باذن الله
وبعد ان تخرج الممرضة يدخل والد ايري و والد آرثر و والدة ايري و آرثر و ساكو و ادوارد و يقولو معا: مرحبا يبدو انك بخير آرثر
آرثر: مرحبا نعم ان بخير

السيد كيساكي والسيدة تالين: ايري هل انتي بخير
ايري: نعم
وفجأ تحس بصداع و دوار شديد و تقع على الارض و تدخل في عالم الاوعي






























و الان اتوقف هنا اتمنى لكم قراءة ممتعة فقط لدي 3 اسئلة
1- هل اعجبتكم القصة؟
2- ياترى لماذا اغمي على ايري؟
3- هل يوجد انتقادات؟
انيونق هي كيسيوhttp://www.vb.mexat.com/vb/images/smilies/smile.gif

شاهناس
09-07-2010, 05:37 PM
انيونق هاسيو

تالين و كيساكي بقلق: ايري!!!
و ينقلونها إلى غرفة اخرى و يستدعو الطبيب
وبعد كشف الطبيب على ايري
تالين بقلق: هل هي بخير؟
الطبيب بهدوء: نعم انها بخير فقط تحتاج إلى الراحة
ويذهب تذهب تالين إلى إيري و تمسك يدها و يذهب كيساكي كي يطمئن الباقي
في الغرفة التي فيها آرثر و البقية
الجميع: الحمد لله أنها بخير
آرثر بهدوء: أريد أن أرها
سوزوكي: لكنها بخير
آرثر برجاء: أرجوك أبي أريد أن أرها
سوزوكي: حسنا
يساعد سوزوكي آرثر على النهوض وعندما دخلو الغرفة ذهب آرثر إلى إري و وجدها مستيقظة امسك يدها و جعل كفيه يغطيان كفها الصغير
آرثر بقلق: إيري هل أنت بخير؟
إيري بهدوء: نعم أنا بخير و لكن لماذا نهضت من سريرك؟
آرثر بهدوء: كى أطمئن عليك بنفسي
ساكو في نفسها بحزن: أنا أحسدك يا إيري ليت إدوارد يهتم بي هكذا
إدوارد بسرعة: تذكرت لدى موعد أنا ذاهب أمي و أبي
سوزوكي: إذهب و لا تتأخر
ساكو في نفسها بحزن: حتى وأخوه في المشفى يفكر في يوكو تتجمع الدموع في عينها وتخرج
الجميع بستغراب ماعدا إيري و نكيتا: مابها!؟!
إدواراد:سأذهب إليها و أرى مابها و سأذهب
نكيتا بهدوء: لا سأذهب إليها أنا
ادوارد بهدوء: حسنا إلي اللقاء
الكل يخرج ويذهب إلى البيت ماعدا آرثر ونكيتا و إيري تذهب و تبحث عن ساكو
نكيتا بقلق في نفسها: يا إلهي أين ذهبت تلك الفتاة
وبعد فترة من البحث تجد نكيتا ساكو عند الشجرة التي في الحديقة خلف المشفىنكيتا بهدوء: أخيرا وجدتك
عندما سمعت ساكو صوت نكيتا ركضت إليها وعانقتها
نكيتا بحزن: لا تبكي ارجوك
ساكو بصوت يدل على حزنها العميق: ماذا أفعل لا يمكنني أن أتوقف عن البكاء و أنا أرى إدوارد يضيع من بين يدي
نكيتا بحزن: إمسحي دموعك و هيا إلى المنزل
ونعود إلى آرثر و إيري
إيري بحزن: آرثر
ينظر إليها آرثر و يقول بحنان: نعم
تبعد إيري نظرها عنه: هيا عد لغرفتط
آرثر و هو يتظاهر بالحزن: لماذا؟ هل مللت مني؟
إيري بسرعة: لا لا فقط لكي ترتاح
آرثر بحنان: لا بأس أنا مرتاح معك
لا شعوريا تنزل الدموع من عيني إيري
آرثر بقلق: لماذا هذه الدمعوع ويمسح دموعها بيده
إيري بحزن: أنا حزينة على ساكو
آرثر باستغراب: مابها؟!!
إيري لا شعوريا: إنها تحب.......وتضع يدها في فمها
آرثر بغموض: إذا كانت شكوكي في محلها
إيري باستغراب: ماذا تقصد؟!!
آرثر بهدوء: ساكو تحب إدوارد أليس كذلك؟
إيري بحزن: نعم ولكن لا تخبر أحد و خاصة إدوارد
آرثر بهدوء: لا تخافي لن أخبر أحد
إيري بامتنان: شكرا لك


في الصباح في منزل يوشيدا و بالتحديد في غرفة ساكوتستقيظ ساكو من النوم و تنظر إلى الساعة
ساكو: يا إلهي سوف أتأخر عن المدرسة
وذهب أغسلت وجهها و أرتدت ملابس المدرسة و اسرعت وعندما وصلت كان الجرس لن يرن بعد
رأت إدوارد يمسك بيد يوكو و يضحكان
ساكو بحزن في نفسها: أتمنى لك السعادة من كل قلبي ويقطع عليها
إدوارد: مرحبا ساكو
ساكو: مرحبا
إدوارد: أعرفكي بحبي يوكو أكينو
يوكو و هي تتظاهر بالسعادة: أهلا سررت بمعرفتك
ساكو ببرود: أهلا و أنا أيضا تشرفت بمعرفتك و الآن إلى اللقاء
ادوارد بحزن بعد أن ذهبت ساكو: لقد تغيرت كثيرا يا ساكو
يكو بخبث: يبدوا أنها تحبك
إدوارد باندهاش: ماذا؟!!لا لا لا هذا مستحيل
يكو بخبث: لماذا مستحيل؟!
ادوارد بهدوء: إنها صديقة و أنا أعرفها جيدا
يوكو: حسنا يا عزيزي دعنا منها الآن
و الآن نذهب لكساكو
ساكو في نفسها بحزن: هي حبك و أنت حياتي و بدأت الدموع تنزل من عينيها
وبعدها رن الجرس و دخل الكل إلى صفه
أما عند إيريو آثر
إيري بحزن: آرثر
آرثر بحنان: نعم حبي
إيري بخجل و حزن: اليوم آخر يوم لنصبح و نحن مع بعضنا
آرثر بحنان: لا تقلقي سوف أتصل عليك كل صباح لتسمعي صوتي و حتي تكرهيني
تقوم إيري بمعانقت آرثر وتقول بحزن و بعض الغضب: إياك أن تقول هكذا مرة أخرى ثم كيف أكره من وهبته قلبي و روحي
آرثر و هو يضمها: لا أستطيع أن أوصف لك مقدار حبي لك
و الآن نعود إلى المدرسة في صف ساكو و إدوارد و إيري
كان الترتيب كالتالي
ساكو ــــــــــــــــــ إيري
إدوارد ــــــــــــــــــ بيتر
يوكو ـــــــــــــــــ جورج
دخل معلم الرياضيات
المعلم: مرحبا
الطلاب: مرحبا
المعلم ينظر إلى مقعد إيري الفارغ: ساكو لماذا إيري غائبة اليوم؟؟
ساكو ببرود: إنها مريضة
المعلم بهدوء: حسنا سوف ابدأ بالشرح ولا أريد أي شغب
وبدأ المعلم بالدرس و أنتهت الحصة و الثانية و الثالثة بدون أي شيئ يحدث وفي الساحة حيث يجلس إدوارد و يوكو معا تقدمت إليهم ساكو بتردد و قال: تمرحبا
إدوارد ويوكو: مرحبا
إدوارد بتساؤل: ماذا هناك يا ساكو؟
ساكو بارتباك: هل يمكنني أن أجلس معكم؟؟
كان إدوارد يريد أن يرد لكن يوكو سبقته بقولها
يوكو: آسفين نريد البقاء وحدنا
ساكو بحزن: حسنا آسفة على الازعاج
وبعدما ذهبت
ادوارد بقليل من الغضب: لماذا قلت لها هكذا؟
يوكو باستغراب: لماذا هل كنت تريدها ان تبقى؟!!!
ادوارد بارتباك: نعم وماذا في ذلك؟!!!
يوكو وهي تتصنع الحزن: حسنا سوف اذهب و انت اذهب اليها يبدو انها تهمك اكثر مني
وبعد ان التفتت لتذهب
ادوارد بسرعة: لا لا تذهبي انها لا تهمني انت فقط من تهميني
ساكو كانت هناك لانها لم تبتعد كثيرا وعندما سمعت كلامهم اخذت تبكي بحرقة
والآن نذهب الى المشفى
ايري بصوت عالي : آرثر هيا اخرج اريد ان ملابسي
آرثر: حسنا حسنا سوف اخرج
وعندما خرج آرثر من غرفة تبديل الملابس كان يرتدي قميص بكم طويل اسود وبنطال اسود جكت بدون اكمام ابيض
ايري بتعجب: واااااااااااو يالك من وسيم!!!
آرثر و هو يتصنع الغضب: الم اكن وسيما من قبل؟!!
ايري بارتباك: لا لا لا اقصد..........
يقاطع آرثر كلاهما: حسنا اذهبي وبدلي ملابسك
ايري بهدوء: حسنادخلت و بعد ان بدلت ملابسها وخرجت وقف آرثر منصدما من جمالها
ايري باستغراب: مابك؟!!!
آرثر وهو يتجه نحوها: الا ترين جمالك هو من صدمني انت حقا رائعة!!!
ايري بخجل: انت تبالغ
كانت ترتدي فستان احمر يصل الى ركبها وتاج احمر و صندل احمر وكان شعرها مفتوحا
مد آرث لايري يده: هيا
ايري و هي تضع يدها في يده و الابتسامة تعلو وجهها: هيا
نعود لساكو
ساكو في نفسها بحزن: الهذه الدرجة لا اهمك حسنا لا باس اتمنى لك السعادة معها و واصلت بكئها
اما عند ادوارد و يوكو
ادوارد بهدوء: يوكو
يوكو ببرود: نعم
ادوارد بهدوء: لماذا كنت......... و لم يكمل كلامه لان الجرس كان قد رن
وفي الصف بعد ان دخل المعلم
المعلم بهدوء: مرحبا
الطلاب: مرحبا
المعلم بهدوء: اين ساكو الم تاتي اليوم؟؟
يوكو بخبث: بلى اتت ولكن.......... ولم تكمل كلا مها لان
المعلم بغضب: اين كنت يا آنسة؟؟
ساكو ببرود: كنت عند الممرضة
المعلم بعد ان هدا: لماذا؟؟
ساكو ببرود: آلمني راسي وذهبت لآخذ......... وفجأة سقطت على الارض و دخلت في عالم الاوعى حملها المعلم بسرعة و اخذها للعيادة
المعلم للممرضة بعد ان كشفت على ساكو: ما بها؟؟
الممرضة بهدوء: يجب علينا اخذها الى المشفى و اخبار اهلها
المعلم بقلق: لماذا؟؟ هل فيها شيئ خطير؟؟؟
الممرضة بهدوء: لست متأكدة لكنني احس ان لديها........
المعلم بعد ان قاطع كلامها بقلق: ماذا تقصدين؟؟؟
الممرضة بغضب: الآن كفاك اسئلة اذهب و اتصل باهلها و اخبرهم و انا ساتصل بسيارة الاسعاف
المعلم بخوف: حسنا
و ذهب بسرعة
اتصلت الممرضة بالاسعاف و بعد ساعة اتت سيارة الاسعاف و ذهبوا الى المشفى و بعد فترة اتت سولتي و يوشيدا الى المشفى
سولتي بخوف للطبيب بعد ان الغرفة التي فيها ساكو: كيف حالها يا دكتور
الطبيب بهدوء: لا تخافي انها فقط تحتاج للراحة و لكن.....
يوشيدا بعد ان قاطع الطبيب بخوف: ولكن ماذا؟؟؟الطبيب بحزم: من هو ادوارد؟؟
سولتي بقلق: لماذا؟
الطبيب بهدوء: لقد كانت تقول اسمه منذ ان وصلت
سولتي بهدوء: انه صديقها
الطبيب بهدوء: هكذا اذا حسنا يجب ان يأتي
سولتي باستغراب: لماذا؟!!!
الطبيب بجدية: قد تتحسن اذا رأته
سولتي بهدوء: حسنا
الطبيب بهدوء: حسنا الى اللقاء
وبعد ان ذهب الطبيب اتصلت سولتي بنكيتا
نكيتا بهدوء: مرحبا
سولتي بهدوء: مرحبا نكيتا كيف حالك؟
نكيتا بهدوء: بخير و انت؟
سولتي بهدوء: بخير هل يمكنك ان تدعي ادوارد ياتي الى مستشفى......
نكيتا باستغراب: لماذا؟!
بعد ان اخبرت سولتي نكيتا بكل شيئ
نكيتا بحزن: مسكينة ساكو حسنا سوف احضره وائتي الى اللقاء
سولتي بهدوء: حسنا الى اللقاء
وبعد ساعة اتت نكيتا و معها ادوارد
نكيتا و ادوارد: مرحبا
سولتي و يوشيدا: مرحبا

شاهناس
09-07-2010, 05:39 PM
ادوارد بهدوء: اين هي غرفة ساكو يا خالة؟
سولتي: هذه هي و تؤشر على الغرفة التي امامها
ادوارد: شكرا
دخل الغرفة و وجد ساكو نائمة كالملاك
ادوارد في نفسه بقلق: ما هذه الورطة ماذا تريد مني هذه الفتاة؟
و يجلس على الكرسي الذي بجانب سرير ساكو و بعد دقائق استيقظت ساكو و اول ما راتئه ادوارد
ساكو باستغراب و حزن: ادوارد!!! ماذا تفعل هنا؟!!ادوارد بغضب وانفعال: ماذا؟؟؟كيف ماذا افعل هنا؟لقد تركت يوكو واتيت الى هنا لانك....... وعندما راى ساكو تبكي هدا و قال: آسف لانني انفعلت
ساكو و الدموع لا تتوقف عن النزول من عينيها: انا لم اطلب من المجيئ صمتت قليلا لتلتقط انفاسها و بعدها قالت بصوت عالي: و الآن اخرج من هنا
ادوارد بحزن: انا آسف لم اكن.....
ساكو بعد ان قطعت كلامه بغضب قالت بصوت عالي: قلت لك اخرج من هنا هيا اخرج
و بسبب صوتها العالي اتت والدتها و والدة ادوارد و يوشيد
سولتي بقلق: ساكو مابك يا بنتي؟
ساكو و هي ترتجف و تصرخ: امي قولي له ان يخرج
و بعد ان اكملت جملتها دخلت في عالم الاوعى
سولتي و يوشيدا بخوف: ساكو
سولتي و هي تبكي: احضروا الطبيب
خرج ادوارد بسرعة لكي يحضر الطبيب كان يوشيدا و نكيتا يهدآن في سولتي وبعد ان اتى الطبيب و كشف على ساكو
الطبيب بحزن: آسف لقد اتاها انهيار عصبي
سولتي بحزن: ماذا؟!!!
الطبيب بحزن: اتاها انهيار عصبي
يوشيدا بحزن: لماذا؟!!
ادوارد في نفسه بحزن: انا السبب و لكن ليست هذه المرة الاولى التي انفعل او اغضب في وجهها لقد تغيرت كثيرا نعم لقد تغيرت كثيرا
الطبيب بحزن: يبدو انني اخطأت باحضار هذا الفتى الى هنا
يوشيدا بعد ان التفت لادوارد بغضب: اذا انت السبب اخرج من هنا هيا اخرج
نعود الآن لآرثر و ايري
دخل آرثر السيارة و اجلس ايري الى جانبه و بعد نصف ساعة و صلت السيارةالى منزل ايري نزل آرثر قبلها و فتح لها الباب و نزلت آرثر بحنان: و الآن يا عزيزتي سوف اذهب الى اللقاء
ايري بحزن: حسنا الى اللقاء
آرثر بحنان: لا تحزني و اريدك ان تذهبي معي غدا الى الحديقة هل انتي موافقة؟
ايري بفرح: نعم
آرثر بهدوء: حسنا الساعة السابعة سوف آتي لاصطحابك الى اللقاء و قبلها على جبينها
ايري بفرح: حسنا الى اللقاء
و دخلت الى النزل و ذهب آرثر
اما عند ادوارد كان يمشي حزينا في الطريق
ادوارد في نفسه بحزن: آسف ساكو انا السب فيما حصل لك و آسف لانني صرخت في وجهك،لكنك تغيرتي كثيرا منذ ان قلت لك اني احب يوكو، هل يعقل ان ما قا لته يوكو صحيح انك تـــ.... هز راسه يمين و شمال ليبعد هذه الفكرة من راسه
و في اليوم التالي
في المشفى عندما استيقظت ساكو اخذت تتلفت لتبحث عن احد لكنها لم تجده يبدو انه لم يصدق انني قلت له ان يخرج هذا ما قالته ساكو في نفسها بحزن
وبعد ان اكملت جملتها دخلت سولتي
سولتي بفرح و هي تعانق ساكو: هل انت بخير عزيزتي؟ لقد قلقت عليك
ساكو بحزن و بردود: لا تقلقي على ابنتك انها قويةسولتي بهدوء: مابك عزيزتي؟يبدو انك تحملين حزنا و هما كبيرا هيا افرغي ما في داخلك لامك حبيبتي
ساكو ببرود: ليس هناك اي شيئ في داخلي و تبتسم باستهزاء لقد اصبحت بلا مشاعر و تغير الموضوع متى سوف اخرج؟
سولتي بحزن في نفسها: لقد تغيرتي كثيرا يا بنتي لم اعهدك هكذا من قبل و تقول لساكو: سوف تخرجين اليوم
نهضت ساكو من السرير و ذهبت و بدلت ملابسها في غرفة تبديل الملابس و عندما فتحت الباب لتخرج وجدت ادوارد امامها اعتلت علامات البرود وجهها و قالت ببرود: ماذا تفعل هنا؟
ادوارد في نفسه بحزن: يبدو انها اصبحت تـ....قاطعته ساكو بصوت عالي و غضب
ساكو بغضب: قلت ماذا تفعل هنا؟ لماذا لا تجيبني؟
ادوارد بارتباك: جئت لاطمئن عليك فقط
تضحك ساكو باستهزاء: ماذا؟ تطمئن علي لماذا؟ هل تركت حبيبتك واتيت لطمئن علي؟ ام تشاجرت معها و اتيت الى هنا لتغيظها و عندما اكملت كلامها تلقت صفعة من ادوارد
ادوارد بحزن: اهكذا تقابليني؟ لماذا ساكو لماذا؟ لقد تغيرت كثيرا لم اعهدك هكذا من قبل وقل بصوت عالي: لماذا ؟
بدأت الدموع تنزل من عيني ساكو
ساكو و الدموع في عينيها: اسأل نفسك و سـ.... ولم تكمل جملتها و وجدت ان ادوارد يضمها
ادوارد بحزن: ساكو انا احبك كثيرا كأختي و صديقتي فقط و لكنني وهبت قلبي بفتاة اخرى و انا اعلم انك ستجدين فتى غيري لتهبيه روحك آسف و ابعدها عنه قليلا و نظر الى عينها قليلا ثم قبل جبينها و ذهب اما ساكو كانت تسأل نفسها من اين عرف انها تحبه لكنهم لم يعلمو ان هناك من كان يراقبهم و عندما ذهب ادوارد طلع ذلك الفتى من مكانه و ذهب الى ساكو
ساكو بصدمة: انت ماذا تفعل هنا؟
الفتى ببرود: ليس لافعل شيئ فقط لاراك
ساكو بخوف: ماذا تريد مني؟!!
الفتى ببرود: لا شيئ اتيت لافرج عنك قليلا هيا لنذهب لنتمشى قليلا اريد ان اخبرك بشئ
ساكو ببرود: لا اريد الى اللقاء و ذهبت
الفتى في نفسه: سوف تندمين اعدك وذهب
اما عند ادوارد
ادوارد و هو يكلم احد في هاتفه المحمول: حسنا عزيزتي لا بأس
الطرف الآخر: آسفة لكن لدي الكثير من الاعمال علي تنفيذها
ادوارد بهدوء: لا بأس يوكو اراك لاحقا الى اللقاء
يوكو: الى اللقاء
الآن الساعة السابعة و النصف في بيت كيساكي و بالتحديد في غرفة ايري
ايري بحزن في نفسها: يبدوا انه نسى موعدنا بعد ان اكملت جملتها رن جرس المنزل و عندما فتحت الباب وجدته آرثر
آرثر بهدوء: آسف على التأخر كان لدى امر طارئ
ايري بابتسامة: لا بأس على المهم انك اتيت
آرثر بسعادة: حسنا هيا
وبعد نصف ساعة اخرى وصلوا الى الحديقية و جلسوا على طاولة
آرثر بهدوء: انتظريني هنا ساذهب لاشتري مرطبات لنا و آتي
ايري بخوف: لا ساذهب معك
آرثر بهدوء: حسنا هيا وذهبوا بعد ان اشترى آرثر المرطبات كانت ايري خلفه و عندما التفت ليذهب شاهد منظرا غريبا
آرثر و هو يعطي ايري المرطبات: ايري انتظريني هنا دقيقة ساتحقق من شيئ و آتي
ايري بخوف: لا سوف آتي معك
آرثر بهدوء: حسنا و لكن كوني حذرة لا تصدري اي صوت
ايري بقلق: حسنا
و ذهب آرثر و ايري الى مكان قريب من المكان الذي يوجد به المتجر و عندما و صلوا الى هناك فتحت ايري عينيها للآخر
ايري بصدمة: ما هذا؟ لا اصدق http://www.vb.mexat.com/vb/images/smilies/eek.gif (http://www.an-dr.com/vb/)
آرثر في نفسه بغضب: كنت اعرف ذلك و قال بصوت خافت لايري: حسنا هيا لنذهب و لا تخبري احد حتى ائذن لك
ايري و مازالت علامات الصدمة في وجهها: حسنا

شاهناس
09-07-2010, 05:42 PM
لقد كان في الجهة الاخرى {المكان الذي كان آرثر و ايري ينظرون اليه } يوكو و جورج يقبلان بعضهما

في الصباح
في ذلك المنزل الكبير و الواسع الجميل انه يبدو مثل القصر و لكنه منزل من لنذهب الى تلك الغرفة بالتحديد المطلية بالون الاسود انها واسعة يوجد في ركنها كرسيان جلوس وطاولة في الوسط صغيرة لكن ليس كثيرا بالون الابيض و في الحائط القريب من الباب يوجد خزانة كبيرة بالون الاسود و ايضا يوجد طاولة للدراسة كبيرة قليلا و يوجد بها حاسوب محمول في ذالك السرير المريح الكبير على شكل دائرة يوجد شاب مستلقي فيه يبدو في الرابعة عشر من عمره وسيم لديه شعر اصفر و عيناه بلون السماء يبدو انه لم ينم منذ الليلة الماضية يفكر في ماشاهده
آرثر في نفسه بحزن: يجب ان اخبر ادوارد بما شاهدته نعم يجب ذلك و نهض من السرير و خرج من غرفته قاصدا غرفة الطعام
في غرفة الطعام وجد آرثر الافطار جاهز جلس على الطاولة بعد ان القى التحية على والديه و ادوارد وبعد ان انهى طعامه
آرثر بهدوء: ادوارد بعد ان تنتهي من افطارك تعال الى غرفتي اريدك في موضوع مهم
ادوارد بهدوء و هو يتناول طعامه: حسنا

ذهب آرثر الى غرفته
و نذهب الى منزل آخر و لكنه منزل من ياترى انه منزل غريب علينا لكنه جميل واسع مثل القصر لكنه اصغر منه قليلا و لنذهب تلك الغرفة المتوسطة
انها مطلية بالون الوردي و يوجد فيها خزانة متوسطة وردية و طاولة للدراسة ايضا وردية و سرير متوسط مريح ايا وردي ما هذا كل شيئ هنا بالون الورد انتظرو قليلا يبدو انه هناك احد نعم انها فتاة جالسة على طرف سرسرها انها جميلة شعرها بالون الوردي ماهذا حتى شعرها وردي يبدو انها تحب هذا اللون كثيرا انها سعيدة جدا يبدو لي انها تقول شيئا هيا لنستمع الى ما تقوله
الفتاة بسعادة: آه اخيرا اعترف لي بحبه كم انا سعيدة تذكرت شيئا و شعرت بالخجل و قالت: كانت تلك قبلتي الاولى آه جورج كم احبك

هل عرفتوها كما انا عرفتها نعم انها هي يوكو تسمع يوكو طرقا على بابها
يوكو بانزعاج: جودي ماذا تريدي؟
جودي: امي تريدك
تنهض يوكو من سريرها و تتجه الى غرفة امها
يوكو بانزعاج: ماذا هناك امي؟
باسيلي بهدوء: كيف تسير امورك مع ادوارد؟
يوكو بخبث: جيدة جدا لقد اقتربت من النهاية
جودي بملل: كل يوم اسمع هذا منك
يوكو بغضب: اصمتي
باسيلي بهدوء: كفى، يوكو كيف تسير امورك مع جورج؟
يوكو بسعادة: جيدة جدا
جودي تحاول ان تغيظها: جبدة جدا لانه سلم عليها فقط
يوكو باستهزاء: ع الاقل يسلم علي لكن هل يفعل بيتر ذلك
بعد ان سمعت جودي هذا الكلام حزنت وذهبت لغرفتها و هي تبكي
جودي و هي تشهق من البكاء: نعم انه حتى لا يسلم على و هو يعلم اني احبه لكني لن استسلم
الآن نذهب لمنزل يوشيدا وفي غرفة ساكو بالتحديد
ساكو بحزن: ادوارد انت تعرف اني احبك اذا لكن من الذي اخبرك ام انه كان واضحا على

بعد ان اكملت كلامها ارتمت علي السرير

في منزل كيساكي في غرفة ايري بالتحديد
ايري بشيئ قليل من السعادة: يوكو لا تحب ادوارد اذا هذا يعني انه يمكن لساكو ان تحل مكانها لكن ماذا سيحصل لادوارد كم اشفق عليه انه يحبها كثيرا آآآآآه راسي يؤلمني يجب ان لا اشغل تفكيري بهم

في منزل سوزوكي و بالتحديد في غرفة آرثر
ادوارد بصدمة: لا هذا مستحيل!!!
آرثر ببرود: حسنا اذا لا تريد تصديقي اسأل ايري
ادوارد و الدموع بدأت بالتجمع في عينيه: لا هذا مستحيل حتى اذا سألت ايري هذا مستحيل انها تحبني انا نعم انا وحدي ان ايري تحبك و هذا يعني انها سأيد كلامك بالتأكيد
آرثر ببرود: حسنا لا تصدقني و عش في بحر الاوهام لكن عندما تكتشف بنفسك لا تأتي الي
نهض ادوارد من سرير آرثر وخرج الغرفة و ذهب الى غرفته
ادوارد بحزن: يا الهي ساعدني آرثر لم يكذب علي من قبل و ليس علي انا فقط بل انه لا يكذب قط مما يعني ان كلامه صحيح

بعد اسبوع
ادوارد تغيب كل الاسبوع عن المدرسة لم يخرج من غرفته قط و لم يدع احد يدخل اليه ،لا يجيب على الاتصالات فقد اصبحت حالته مؤخرا سيئة اما ساكو فهي تحاول معرفة السبب لكن لا احد يخبرها به و هي حزينة جدا على حال ادوارد

الآن في المدرسة
ساكو بحزن: ايري ارجوك اخبريني اذا كنت تعرفين
ايري بحزن: آسفة ساكو

اتى آرثر اليهم
آرثر بهدوء: ايري تعالي اريدك قليلا
ايري بهدوء: حسنا

ذهبت معه الى الحديقة الخلفية و جلسوا على الارض
آرثر بحزن: لقد ساءت حالت ادوارد كثيرا مؤخرا و لا اعرف ماذا افعل؟
ايري بهدوء: سأخبر ساكو لعها تساعدنا
آرثر بحزن: حسنا افعلي ما ترينه مناسب و زاد حزنه
ايري و قد احست بحزنه: ما بك آرثر؟
آرث بحزن: اصبحت ايري مشغولا بادوارد و نسيتك آسف
ابتسمت ايري في وجهه و هي تقول: لا بأس آرثر مادمت بخير و اراك فلا تقلق علي

ضمها آرثر اليه بقوة
آرثر بحنان: ايري احبك كثيرا لا اتصور حياتي بدونك
ايري بسعادة: و انا ايضا
آرثر بحنان: ايري
ايري بهدوء: نعم؟
ابعدها آرثر عنه قليلا و نظر في عينيها واضعا يديه في وجنتيها بحنان: اتسمحين لي بقبلة؟
ايري بخجل: لا بأس

و بعد ان اكملت جملتها قرب آرثر وجهه من وجهها حتى تلاحمت شفتيهما

ورن الجرس مقاطعا لهم تلك القبلة
آرثر و هو يتصنع الغضب: ذلك اللعين لقد قطعها علينا
ايري بابتسامة: ههههه لا بأس يمكن ان تعيدها مرة اخرى
آرثر بابتسامة: حقا
ايري بابتسامة: نعم و الآن الى اللقاء
يمسك آرثر بيدها قبل ان تذهب و يضمها
آرثر يهمس في اذن ايري: احـــبــك
ايري بخجل: و انا ايضا
و تحاول ان تبعده عنها بلطف لكنه يتمسك بها بقوة
آرثر و هو يتصنع الغضب: اريد ان اسمعها لا اريد ان تقولي و انا ايضا
ايري بخجل: لا استطيع ،هل يمكنك تركي حتى لا يعاقبني الاستاذ على التأخر
آرثر مازال يتصنع الغضب: انا لم اسمعها منك الا مرة واحدة ، و لن اتركك الا اسمعها مرة اخرى
ايري بخجل و ارتباك معا: حسنا
آرثر بنفس نبرته السابقة: هيا اسرعي حتى لا يرانا شخص ما
ايري بخجل و ارتباك: انــا احــ ...بــ ...ك قالت بسرعة: احــــبـــك
و بعدها ابعدته عنها بسرعة و ركضة الى صفها اما آرثر فقد ظهرت ابتسامة على وجهه و هو ينظر اليها، قال في نفسه: نعم اعترف انا مجنون بــحــبــك لا استطيع ان اتخيل حياتي بدونك ، ذهب الى صفه
و الآن لنذهب الى تلك الغرفة انها مظلمة جدا لا استطيع ان ارى ما بداخلها كي اخبركم به لكن انتظروا انا ارى شيئا لا لا انه ليس شيئا انه انسان نعم انسان منزوي في احد اركان الغرفة جاعلا رجله الى الاعلى و واضعا رأسه عليها كأنه يبكي لكن....نعم انه يبكي بهستريا لكنه توقف فجأة دعوني ادقق النظر لانني اسمع همسا او اوضح لكم اشعر انه يقول شيئأ فلنستمع الى ما يقوله: لماذا ابكي؟نعم لماذا؟انها حتى لا تستاهل ان احزن عليها تلك الخائنة شكرا لك يا رب لانك اظهرتها لي قبل ان اتعلق بها اكثر هل عرفتم من هو هذا الانسان؟؟؟... نعم توقعكم صحيح....لنتركه قليلا و لنذهب الى ....
المدرسة

ساكو بصدمة: لا اصدق و بغضب: تلك الخائنة لقد اذت ادو...صمتت فجأة ثم قالت بسرعة و القلق بادي على وجهها: كيف حاله؟؟؟لهكذا لم يأتي الى المدرسة الاسبوع الماضي، انه ليس بخير اليس كذلك؟؟؟
ايري و هي تحاول ان تهدئ من روع صديقتها: لا تقلقي سيكون بخير انشاء الله
ساكو و قد زاد قلقها: ماذا سـ....سيكون بخير هذا يعني ان حالته سيئة يجب ان اراه
ايري في نفسها: يا الهي ماذا فعلت؟؟؟ لقد زدت الطين بلة قلت بصوت عالي نسبيا لتسمعه ساكو: لا لا انه بخير
اخذت ساكو حقيبتها بسرعة و ذهبت ،و هي تقول لايري: اخبري امي انني ساذهب الى بيت العم سوزوكي
ايري بقلق: انتظري لم يبق سوى حصة واحدة
لكن ساكو لم تعرها اي اهتمام بل ركضت الى بيت السيد سوزوكي ،وعندما وصلت طرقت الباب ،فتحت لها السيدة نكيتا
نكيتا باستغراب: مرحبا ساكو !!!
ساكو بسرعة: مرحبا اين ادوارد يا خالة؟؟؟
نكيتا بحزن: في غرفته
بعد ان اكملت نكيتا جملتها اسرعت ساكو الى غرفت ادوارد فتحت الباب بدون ان تطرقه و اندهشت عندما رات الظلام يحيط بالغرفة اخذت تبحث عن زر الاضاءة و عندما وجدته فتحت الضوء سمعت صوت غاضب يقول: امي كم مرة قلت لك لا اريد ان ارى احد فرجاء اغلقي الضوء و الباب و اخرجي
ساكو بحزن: انا ساكو ادو...
ادوارد مقاطعا ساكو بغضب: و ان يكن اخرجي من الغرفة
لم تستمع ساكو له بل ذهبت اليه و عندما راته انصدمت من منظره
ساكو بصدمة: ما هذا؟؟؟ ما الذي فعلته بنفسك ايها المجنون؟؟؟
ادوارد بانفعال و الدموع تتساقط من عينيه كالمطر: هل اتيت لتستهزئي بي؟ فلتستهزئي اذن لن امنعك اضحكي علي ايضا اذا تريدين لن اغضب
لم تستحمل ساكو كلامه لذلك صفعته و احتضنته تفاجأ ادوارد من ردت فعلها
ساكو بغضب: لم اعهدك ضعيفا هكذا ادوارد اتبكي و تحزن على خائنة مثلها ثم قالت بحنان: انها حتى لا تستاهل جوهرة من دمعتك الغالية
ادوارد بحزن: كنت احبها بصدق ساكو نعم لكن هي من لم تحبني بصدق ثم قال بصوت عالي: تلك الخــائــنــة كم اكرهها ليتني لم احبها ليتني
وضعت ساكو اصبعها على فمه و قالت بحنان: لا تحزن ادوارد سيعوضك الله باحسن منها فتاة تفهمك و تحبك بكل صدق اكثر من نفسها حتى
ضمها ادوارد بقوة و هو يقول: آسف ساكو اليوم احسست بك عندما كنت تريني و انا اضيع من بين يديك لكنك لم تفعلي شيئ بل كنت تبتسمين لي و تشجعيني لن انسى معروفك هذا ابدا انت افضل فتات تمر على نعم لكنني ضيعتك من بين يدي و انا ازحف و راء تلك الحقيرة دون ان اعرف نواياها
ساكو بحنان: لا بأس ادوارد هذا قضاء الله و قدره
ابعدها ادوارد عنه قليلا و نظر الى عينيها ابتسم بحنان: نعم هذا قضاء الله وقدره ثم صمت قليلا ثم قال: لكنني لن اضيعك من بين يدي مرة اخرى ساكو
ساكو باستغراب: ماذا تقصد؟؟!!
ادوارد بحنان: نعم لن تضيعي مني مرة اخرى ساكو و لن اضيع منك سنبقى معا الى الابد و نكبر سوية ليكون مصيرنا الزواج اعدك
انصدمت ساكو من ما قاله: هل تقصد ....
ادوارد مقاطعا لكلامها بحنان: أحـــبــــك نعم انت لي منذ الآن نعم اعدك
قرب وجهه منها حتى شعرت بانفاسه و تلاحمت شفتيهما بقبلة طويلة
بعد عشرين سنة.....
تخرجت ساكو من الجامعة و اصبحت سيدة اعمال كبيرة اما عن ادوارد هو ايضا تخرج و اصبح سيد اعمال كبير و كان مصيرهما كما قال ادوارد و انجبا فتاة سموها ايري و ابن سموه آرثر (البنت و الولد توأم)، اما عن ايري اصبحت طبية اطفال و آرثر ايضا سيد اعمال كبيرو كان مصيرهما ايضا الزواج و انجبا فتاتين واحدة اسمها ساكو و الآخرى نكيتا و ولد اسمه ادوارد(البنتين و الولد توأم) ،يوكو و جورج تزوجا و انجبا فتاة سموها ساكو، اما جودي و بيتر هما الآن مخطوبان لان جودي في السنة الآخيرة من الجامعة، و لن تصدقوا ان ساكو،ادوارد،ايري،آرثر،يوكو،جورج،جودي،بيتر اصبحوا اصدقاء بل زادت علاقتهم قوة

هذه كانت قصتي مع الحب http://www.vb.mexat.com/vb/images/smilies/asian.gif
the end
نعم هذه نهاية القصة (لكل شيئ نهاية) و اتمنى انها قد نالت اعجابكم و نلتقي في قصة اخرى ان شاء الله
اشكر كل من تابع قصتي بالخفاء او بالعلن (اقصد زائر و عضو رد او لم يرد)
حسنا اعزائي اتمنى لكم قراءة ممتعة لكي لا اطول عليكم لانني تأخرت كثيرا في و ضع البارت اعرف انكم متفاجئون ان هذه هي النهاية لكن كما قلت (لكل شيء نهاية او لكل بداية نهاية)
الى اللقااااااااااااااء
سااااااااااايونارااااااااااااا
انيووووووووووووووووووووونق هي كيسيووووووووووووو

슈퍼걸
12-07-2010, 12:52 PM
يااااااااااااااي ماتوقعت تنتهي بهالسرعه روووووووووووووووعه النهايه .. لاتحرمينا من قصصك
القصه روعه والشخصيات حلوه مره ومن الاشخاص الي عجبوني هع هع ارثر احسه مره حلوو .. اوك يلا ماراح اطول باايوووم