المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العفو والمغفرة هل يتماثلان في المعنى؟


Colourful Hana
20-11-2007, 12:42 AM
http://www.an-dr.com/vb/images/Pictures/U11P_DCdTdS9DA3.gif

http://www.an-dr.com/vb/images/parawez/an-dr_desgin/welcome3.gif

أهلا بالجميع^^

مع تساؤل هانوي جديد^^

http://www.an-dr.com/vb/images/Pictures/U11P_56Lfk9Df34.gif

دائماً ما نقول غفرانك ربي ... يا رب عفوك ....

ولكن هل تتماثل هذه الكلمات في المعنى؟ أم أن هناك فرق؟

وإن كان هناك فرق فماهو؟

http://www.an-dr.com/vb/images/Pictures/U11P_56Lfk9Df34.gif

للموضوع بقية ^^

وتتمته ردودكم الرائعة ^^

:devilidea_1: أتحفوتي بأجوبتكم^^

تحيتي

هانا:love_1:

http://www.an-dr.com/vb/images/parawez/an-dr_desgin/end1.gif

LELO
22-11-2007, 06:26 PM
بداية لنفكر في العودة الى اصلها للغوي

- و: العَفْوُ: عَفْوُ اللّهِ، جَلَّ وعَزَّ عن خَلْقِهِ، والصَّفْحُ، وتَرْكُ عُقُوبَةِ المُسْتَحِقِّ. عَفا عنه ذَنْبَهُ، وعَفَا لَهُ ذَنْبَهُ،

- و- عن ذَنْبِهِ، والمَحْو، والإِمْحاءُ، وأحَلُّ المالِ وأطْيَبُهُ، وخِيارُ الشيءِ وأجْوَدُهُ، والفَضْلُ، والمعروفُ،

- غَفَرَهُ يَغْفِرُهُ: سَتَرَهُ،

- و- المَتاعَ في الوِعاءِ: أدْخَلَهُ وستَرَهُ،
- كأغْفَرَهُ،
- و- الشَّيْبَ بالخِضابِ: غَطَّاهُ.
- وغَفَرَ اللّهُ له ذَنْبَه يَغْفِرُهُ غَفْراً وغِفْرَةً حَسَنَةً، بالكسر، ومَغْفِرَةً وغُفُوراً وغُفْراناً، بضمهما، وغَفِيراً
وغَفِيرَةً: غَطَّى عليه، وعَفا عنه.
- واسْتَغْفَرَهُ من ذَنْبِهِ واسْتَغْفَرَهُ إِياهُ: طَلَبَ منه غَفْرَهُ.
- والغَفُورُ والغَفَّارُ: من صفاتِ اللهِ تعالى.
- وغَفَرَ الأمرَ بغُفْرَتِهِ، بالضم، وغَفِيرَتِهِ: أصْلَحَه بما يَنْبَغِي أن يُصْلَحَ به.

...

وايضآ اذا لم يكن بهما فرق لماذا نجد لله تعالى اسمان العفو والغفار

هنا نجد الفرق وهو شرح للاستاذ عمرو خالد


لكي تشعر باسم العفو حقاً، اعرف الفرق بينه وبين الغفار، أسماء الله كلها حُسنى، لكن العفو أبلغ من المغفرة.. كيف ؟ هناك من يتعامل معه الله تبارك وتعالى بالمغفرة، وهناك من يتعامل معه الله بمنزلة أعظم.. بالعفو، فأنت ماذا تستحق؟ أما هو فغفور وعفو.. المغفرة أنك إذا فعلت ذنباً فالله يسترك في الدنيا، ويسترك في الآخرة، ولا يعاقبك على هذا الذنب، لكن الذنب موجود! أما العفو فالذنب غير موجود أصلاً، كأنك لم ترتكب الخطأ، لأنه أزيل ولم تعد آثاره موجودة، لذلك فهو أبلغ.. فقد تكون عملت صغائر، ولم تتقرب من ربنا أو لم تدرك ليلة القدر أو... فتأتي يوم القيامة فتجد الغفور، وقد تكون عملت كبيرة، فتبت وعدت وأدركت ليلة القدر وعبدت الله فيها... فتجد يوم القيامة العفو. والعفو لا يذكرك بسيئاتك لأنه محا، أما الغفور فقد يذكرك بسيئاتك ثم لا يعاقبك، والغفور قد يغفر لك ولا يرضى عنك، أما العفو فراضٍ بالتأكيد.

ولمن اراد التفصيل فهو على هذا الرابط

http://www.amrkhaled.net/articles/articles1687.html


من هنا نتفهم ان العفو اوسع واعم من المغفره..

اشكر لك تساؤلاتك الفطنة..

تحيتي ونترقب تساؤلك القادم ^_^

katren
26-11-2007, 07:46 PM
هانا ...

أظن أن ليلو أجابتك ...

وسؤالك هذا ....

يذكرني بالفرق بين الحضارة والثقافة ...

فما الفرق بينهما ياترى ؟!؟!؟!؟!؟

وهل هما متماثلان في المعنى ؟!؟!؟!؟

nonnah
26-11-2007, 10:58 PM
امم صعب الإجابة حسيتها


بس العفو يعني الصفح عن الخطأ الواحد بس

الغفران صفح الأخطاء والذنوب جميعها وكلها تكون من عند الله

Colourful Hana
01-12-2007, 02:50 AM
اخص

كان من المفترض ان اضع تحذير لليلو بأن لا ترد ^^ خخخ

مزاح مزاح

أسعدني ردك وجوابك الكافي و الوافي

Colourful Hana
01-12-2007, 02:52 AM
أهلا كاتي

اذهبي الى مكتبة الابرار داخل جامعة الملكفيصل

واشتري ملزمة مدخل الى الثقافة الاسلامية وتعرفين الاجابة ^^" خخخخ


تحيتي لك ولمرورك العطر