المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : .{.. فيـولا ..}. قصـه بـقلمي ,.


shocolata
27-11-2007, 03:59 PM
الــسلام عـليكم

حبيت أحـط قصه بقلمــي ,.

بـعنوان ,.

فيـولا

أتمنــى إنــها تعيــبكم ,. و أتمنى إنــي أشـوف تفاعـل ,.

أخــليكم ويــا البـارت الأول ,.


الحلقة الأولى

## الظلام يعم المكان.. الأصوات غير واضحة متداخلة في بعضها .. يا إلهي .. هناك صوت بدأ يتضح ..
: آنستي.. آنسة فيولا ..
استيقظت لأرى نفسي ممدة على سرير غريب .. إنه ليس سريري .. أحس بألم في رأسي .. ماذا حدث ؟؟ نعم .. إنني أتذكر .. السيارة .. الشاحنة الكبيرة .. يا إلهي .. نهضت باندفاع و قلت ..
فيولا : أين أمي ؟ أين أبي ؟
الممرضة : هدئي من روعك يا آنسة .. يجب أن تسترخي .. و إلا فإن إصابتك ستزداد سوءا ..
أعادتني الممرضة إلى السرير و قالت ..
الممرضة: سأعود بعد قليل ..
حاولت أن أرتب أفكاري .. عندما اصدمت الشاحنة الكبيرة بسيارتنا .. و لم أعد أذكر شيئا بعدها .. و أنا الآن في المشفى ؟؟..أرجو أن يكون والديّ على ما يرام ..
بعد قليل بدأت أسمع ضجيجا .. خارج الغرفة .. الإنعاش .. الصدمة الكهربائية ؟؟! ما الذي يحدث ؟
دخلت الممرضة الغرفة قائلة : يستحسن أن تنامي ليتحسن حالك ..
قلت لها : و لكن .. كيف هو حال أمي و أبي ؟ أريد أن أراهما ..
بقيت الممرضة صامتة .. و قالت بعد تردد : إنهما .. بخير ..
و أعطتني دواء .. شربته ثم نمت نوما عميقا ..
استيقظت ثانية .. لأرى محامي عائلتنا يجلس بجانبي .. و قد بدا الحزن الشديد على وجهه ..
قلت : سيد روبسن .. ما بك ؟؟ أين والدي ؟؟ أريد أن أراهما ..
السيد روبسن : اسمعيني فيولا .. لا أعتقد أنه باستطاعتك رؤيتهما ..
قلت و أنا على وشك البكاء : مالذي تعنيه ..؟
السيد روبسن : لقد .. ذهبت روحهما إلى مصيرها ..
لم أستطع الكلام وقتها .. كانت الدموع تنهمر من عيني بطريقة متواصلة .. و لم أستطع التركيز في كلامه ..
قلت و قد اختلط صوتي بالبكاء : كلا .. ليس باستطاعتهما تركي ..
دفنت وجهي بيدي و بدأت أبكي بكاءً جنونياً ..

## حدث هذا منذ 3 سنوات .. كنت أزور قبرهما في كل شهر مرة .. كان عمري وقتها 18 و قد أصبح الآن 21 .. يالها من أموال تلك التي تركاها لي .. كنت أشعر بالوحدة طوال السنة الأولى إلا أنني قد اعتدت على ذلك .. فمدبرة المنزل الآنسة مـاري تعالمني بشكل لطيف أكثر عن السابق .. أنا الآن في طريقي للمنزل من الجامعة .. أوقف السائق السيارة .. نزلت منها بسرعة البرق .. كانت الآنسة جيسي تنتظرني عند الباب [ وهي إحدى الخادمات الأكثر لطفا معي ] أعطيتها حقيبتي ..
قلت لها : حسنا .. أين هي الآنسة ماري ؟؟
قالت جيسي : إنها تكتب لائحة عن الأشياء التي يجب عليكِ فعلها ..
وضعت يدي على فمي : يا إلهي .. إنني لا أطيق هذه الأمور .. و لكنني أعرف أن هذا ما أراداه والداي و يجب أن أفعله .. أليس كذلك ؟؟
جيسي : أرى ذلك ..
كنا حينها في طريقنا إلى غرفتي .. دخلت الغرفة و ألقيت نفسي على سريري .. أخرجت جيسي ثيابي ..
جيسي : لقد جهزت حمامك مسبقا ..يمكنك الاستحمام ..
دخلت فيولا الحمام ..
غادرت جيسي الغرفة و قد جهزت لها ثيابها ..

## بعد 3 ساعات ..
كانت الآنسة ماري تجوب الغرفة .. و هي تلقي على فيولا قائمة الغد ..
الآنسة ماري : إنه يوم عيد ميلادك الحادي و العشرون كما تعلمين .. و يجب أن تكوني في أوج تألقك ..
كانت فيولا تكره مسألة عيد ميلادها ..
الآنسة ماري : اتفقت مع مصففة شعر ماهرة ..
فيولا : ولكن يا آنسة ماري .. ألا يجب أن أترك شعري مسدلاً على كتفي ؟؟
لآنسة ماري بصرامة : كلا ..، و قد اتفقت مع .... و مع .... و مع ....
فيما كانت تتكلم .. كانت فيولا تفكر في والديها .. لماذا أرادا أن أفعل ذلك حقا ؟؟ إنني أكره ذلك .. و هما لا يجبراني على ما لا أريد ..
الآنسة ماري بصوت مرتفع : آنسة فيولا ..
قالت فيولا : لقد فهمت يا آنسة ماري ..
..

لا تـحرموني من الردود ,.

أخـتكم ,.

كوكو

knouh
27-11-2007, 05:10 PM
وااااااااااااو قصة قصة << فرحان لووول

تسلمين حفظتها في الجهاز أقرأها و أعلق عليها

لا تحرمينا جديدك و نشوفوا التكملة قريبا ^^

shocolata
28-11-2007, 04:44 PM
^ ^

تــسلم أخـويه ع التـواجد ,.

أتمنــى إنــها تـعجبك ,.

دمـت بـود

Gemini
28-11-2007, 06:56 PM
اختي كوكو قصتك رائعه واسلوبك اروع

بانتظار الحلقات الجايه من القصه

انا متحمسه جدا وعشان مينقطع الحماس

من الضروري ان لاتتاخري<<<<<<<" امزح خذي راحتك "

بانتظار الجديد منك

shocolata
28-11-2007, 09:12 PM
Gemini

هـلا خيتوو ,.

تـسلميلي ع التـواجد ,. الحين بـحط البـارت الثـاني ,. ^ ^

دمـتي بـود ,.

koko

Řάϊห Şǿʼnĝ
29-11-2007, 12:22 AM
راااااااااااائع جداً "كوكو" ....................

أسلوب فني متقن ::ممتع وشيق لايتسرب إليك الملل أثناء القرائه :: .....................


بصراحه شهادتي مجروحه بحقه ....................


أظمن لكي حبيبتي مستقبل زاهر ..بإذن الله........


ننتظر البارت الثاني "DON't be leat"

إلى الأمام مع تحياتي وسلامي لك..........**

Řάϊห Şǿʼnĝ
29-11-2007, 12:41 AM
راااااااائع جدا حبيتي"كوكو" ...............................

أسلوب فني متقن ::... ممتع وشيق مترابط لايتسرب إليك الملل أثناء قرائته ::...............

ويتميز بشيئ مهم وهو :..:.........أن موضوع القصه غريب وفريد من نوعه ......................:...:

أستطيع القول بأن لك مستقبل زاهر جداً بإذن الله .....::

ننتظر البارت الثاني "DON'T BE LATE"::...................


تحياتي وسلامي أهديه لك............,,,:::...

shocolata
29-11-2007, 06:09 AM
Moon"*"Art

هــلا ختيه ,.

تــسلميلي ع المـدح و الـترقب ,.

أمــس مـا أدري شـو ياني ,. سـكرت بـدون مـا أحط البـارت ,. -_-"

دمـتي بـود

koko

shocolata
29-11-2007, 06:11 AM
^ ^


الحلقة الثانية




## صباح اليوم التالي كانت فيولا جالسة على المائدة تتنوال إفطارها ..
دخلت الآنسة ماري ..
الآنسة ماري : آنستي .. إن السيد روبسن ينتظرك في صالة الاستقبال .. لإجراءات تسجيل ورثك باسمك ..
فيولا : قادمة ..
ذهبت لتغتسل ثم نزلت للمحامي ..
و تم إكمال الإجراءات ..

## في عصر ذلك اليوم كان جدولها مزدحما .. و لكن ما أن أنهت كل ذلك .. كان المدعوون قد قدموا ..
و عندما خرجت لتحيتهم .. أعجب الجميع بها .. ثم خرجت مدبرة المنزل باعتبارها الوصية على الآنسة فيولا قبل بلوغها الحادية و العشرين .. و أعربت عن شكرها للضيوف لحضورهم ..
رحبت فيولا بالحاضرين .. كما شكرتهم أيضا لحضورهم ..
و عند وقت العشاء أحست فيولا بالحرج الشديد .. لتحديق الجميع بها ..
فيولا : المعذرة .. أحتاج للذهاب لدورة المياه ..
نهضت و هي لا تريد العودة لقاعة الطعام .. و هي خرجة ارتطمت بجسد قاس ..
فيولا : آاااخ .. ما خطبك ؟؟
رفعت رأسها ..
الشاب : أنت من اصطدم بي ..
كان ينظر إليها كأنه ينتظر اعتذارا منها ..
فيولا : [ لن أعتذر ] .. إذا ؟؟
الشاب : ألن تعتذري ؟؟
فيولا : لا تتوقع ذلك مني ..
الشاب : أرى ذلك ..
فيولا : ماذا تعني ؟؟
الشاب : و مالذي سأعنيه ؟؟
فيولا : إسمع يا هذا ..
الشاب : إن اسمي هو جيسون باركر ..
فيولا : [ بصوت منخفض ] ياله من اسم غبي كـصاحبه ..
الآنسة ماري : آنسة فيولا يجب أن تعودي إلى قاعة الطعام ..
فيولا : و لكنني ذاهبة إلى دورة المياه يا آنسة ماري ..
دخلت الآنسة ماري قاعة الطعام ..
لم ترد فيولا مشاكسة جيسون .. فقالت : ألن تدخل لتأكل ؟؟
جيسون : و لم يهمك هذا ؟؟
ابتسمت قائلة : لا أريد الشجار يا سيد باركر ..
و ذهبت .. فيما بقي هو يراقبها .. و دخل قاعة الطعام ..

## في اليوم التالي .. كانت فيولا جالسة في حديقة المنزل مع جيسي .. تتناولان الإفطار ..
فيولا : هذا ما حدث .. لم أكن أريد مشاكسته لأنني كنت منزعجة من الآنسة ماري ..
جيسي : ألم تكوني على موعد مع صديقاتك اليوم ؟؟
فيولا : نعم في السابعة مساءً ..

## في السابعة ..
لبست فيولا بنطالا أزرق من الجينز و قميصا أحمر و أسدلت شعرها البني على كتفيها ..
و خرجت .. كانت قد واعدت صديقاتها في حديقة عامة .. و هن جوليا و هيلن .. وصلت في الساعة السابعة و الربع .. التفتت حولها ولكنها لم تجدهن .. فأخرجت هاتفها و لكنه لم يكن مشحونا ..
فيولا : يا إلهي .. مالذي يحدث لي ؟؟
بقيت تنتظر عند باب الحديقة .. فإذا بشخص تعرفه .. قادم نحوها ..
جيسون : أوه .. إنه أنتِ..
أشاحت بوجهها عنه : ما الذي تريده ؟
جيسون : لم أنت هنا وحدك ؟
فيولا : أيهمك الأمر ؟؟
جيسون : كلا .. << فـ الويه .. ^^
فيولا : إذن لم تسأل ..
و نظر بعيدا ..
جيسون : أحببت ذلك ..
نظرت إلى وجهه مباشرة ..
فيولا : ما هو ؟؟
جيسون : مشاكستك ..
بقيت صامتة .. لم تعرف ما تقوله ..

##في هذه الأثناء دخلت صديقتها الحديقة ..
جوليا : أوه .. إن فيولا تحادث أحدهم ..
هيلن : إن ذلك جيد .. فهي لا تختلط مع الشبان أبدا ..
جوليا : أنتركها ؟؟
هيلن : نعم .. ربما ستقضي وقتها معه .. و إلا فستتصل بنا ..
خرجتا من الحديقة دون أن تلاحظهما جوليا ..

## جيسون : أأنت في موعد ؟
وجهت له نظرات حادة ..
فيولا : ما الذي تعنيه بكلامك هذا ؟؟ أنا لا أواعد الشبان ..
جيسون : إذا .؟؟
فيولا : صديقتاي لم تأتيا حتى الآن .. [ بدا القلق عليها ]
جيسون : ولم لا تتصلين بهما ؟؟
فيولا : إن بطارية هاتفي غير مشحونة ..
مد جيسون هاتفه لها ..
فيولا : كلا .. لا أريد ..
و مضت تمشي داخل الحديقة ..

واسمحولي ع القصـور ,.

koko

Řάϊห Şǿʼnĝ
29-11-2007, 12:16 PM
أذهلتيني بحق ................^_^

أسلوبك بجد أعجبني .................**

يبدو أنني تعلقت بها لدرجة أنني أعدت قرائة الجزء الأول خخخخ ^_^

وأنا سعيده كوني أول من رد عليك ........

وأيضا ننتظر البارت الثالث ..^_^

تحياتي لك..

shocolata
29-11-2007, 09:45 PM
Moon"*"Art

تسلمين حبيبتي ع المتابعه ,.

لا هنتي ,.

كوكو

shocolata
29-11-2007, 09:45 PM
الحلقة الثالثة

و هي ماضية في طريقها .. رأت فيولا هاتفا عموميا .. و لكنه لم تعرف طريقة استخدامه .. فـجلست على أحد الكراسي .. و هي تراقب القادمين و الذاهبين .. ثم ألقت رأسها بين ذراعيها ..
فيولا : يا إلهي ..
جاء صوت بجانبها .. ألم أعطيك هاتفي ؟؟
فيولا : ما الذي تريده مني ؟؟
جيسون : مساعدتك ..
فيولا : قلت لك سابقا .. لا أحتاجها ..
جيسون : أأنت متأكدة ؟؟
فيولا : نعم .. أليس لديك مكان تذهب إليه ؟
جيسون : و لكن الفتاة التي واعدتني لم تأتي ..
فيولا : و ما ذنبي أنا ؟
جيسون : حسبت أنه بإمكاننا قضاء وقت ممتع ..
فيولا : لن أقضي وقتي معك ..
نهض جيسون و قد بدى عليه الغضب ..
جيسون : أنا أيضا لا أرغب بذلك .. أيتها اللئيمة ..
و ذهب بعيدا عنها ..
بقيت فيولا في الحديقة تتمشى .. فرأت جيسون يحدث فتاة .. أحست أن قلبها يخفق .. فاختبأت خلف الشجيرات .. واستمعت لما يقولانه .. << تتنصت الأخت ..
جيسون : أنا لم أجبرك على مواعدتي ..
الفتاة : جيسون ..
جيسون : لا أريد أن أراك ثانية .. أغربي عن وجهي ..
فيولا : [ يا له من قاس ] ..
رجعت الفتاة أدراجها .. أما جيسون فقد أنزل رأسه .. و تنهد ..
و عندما التفت .. رأى فيولا خلف الشجيرات ..
فنهضت بسرعة وهي تشعر بحرج ..
جيسون : ما الذي تفعلينه هنا ؟؟
فيولا : أنت قاس .. لم يكن عليك أن تحدثها بتلك الطريقة ..
ابتسم جيسون بمرارة ..
جيسون : أنت .. لم تفهمي ما حدث ..
فيولا : بل فهمت .. لماذا أنت بهذه القسوة ؟؟ أهذا جزاؤها لأنها أحبتك ؟؟
جيسون : أحبتني ؟
فيولا : إنك لا تفهم ..
جيسون : لا أريد أن أفهم ..
فيولا : لأنك عديم الإحساس ..
جيسون : و أنت مغرورة ..
فيولا : شرير بغيض ..
جيسون : ألن تكفي عن التدخل في أمور لا تعنيك ؟؟
صدمها كلامه ..
فيولا بكل هدوء : معك حق .. يجب أن أتوقف ..
التفتت عائدة للخلف ..

## بعد قليل رأت سيارة سائقها تجوب المكان .. أوقفته و ذهبت للمنزل ..
في المنزل ..
فيولا وهي ترتدي ثياب النوم : جيسي .. هل أنا أتدخل في أمور لا تعنيني ؟؟
جيسي : ماذا تعنين يا آنسة ؟؟
فيولا : رأيت الشاب الذي كان في يوم عيد ميلادي .. و كان ينهي علاقته مع فتاة بكل قسوة فأخبرته ذلك فقال إنني أتدخل في أمور لا تعنيني ..
جيسي : إذهبي إذا و اعتذري منه ..
فيولا وهي تجلس على سريرها : كلا .. لن أفعل ..
جيسي : آنستي .. يجب أن تفعلي ..
أمسكت فيولا الوسادة و ألقتها على الحائط و هي تقول ..
فيولا : و لكنه أحمق .. و قد يحرجني ..
جيسي و قد أعادت الوسادة : افعلي ما يريح ضميرك ..
فيولا : ولكنني لا أعرف أين أجده ..
جيسي : غدا في الجامعة ..
فيولا : و لكن ..
جيسي : إسألي عنه ..
بقيت فيولا تتساءل .. أتذهب أم لا ؟؟

..

كوكو

LELO
30-11-2007, 01:02 AM
قصه رائعه

شدتني اليها..

قمت بتقييمك وتقييم موضوعك

اسلوبك جميل..

انتظر بقية الاجزاء بشوق

لكن هل لي ان اعرف كم عدد أجزاء القصه..؟

دمت متألقه..

تحيتي

shocolata
02-12-2007, 08:22 PM
LeLo

تـسلميلي ع الطــله و ع التـقييم ,.

شـجعتيني الصـراحه ,.

اممـ ,. أنا الحيــن أكتب الجـزء الـ 19 ,. و هـي تقريبا فـ نهايتها ,. ^.^

أسـعدني تـواجدج ,.

دمـتي بـود ,.

shocolata
02-12-2007, 08:27 PM
هـلا ,.

اسمحـوولي بـحط بـارتين ,. لـني مـا بحط عـقب لمدة اسبوعين تقريبــا ,. بسبب امـتحاناتي ,. ^^"

ادعـولي بالتـوفيج ,. XD

الحلقة الرابعة

## اليوم التالي في الجامعة ..
كانت فيولا تخبر جوليا و هيلن ما حدث ..
جوليا : أعرف أين أجده .. هيا بنا ..
ذهبن جميعهن .. لكنهن لم يجدنه .. بقين يسلن عنه .. و لكن جميع الأجوبة كانت أنه لم يحضر هذا اليوم ..
فيولا : ولكن .. كيف سأعتذر له ؟؟
هيلن : يمكننا السؤال عن عنوانه ..
فيولا : إذن .. هيا بنا ..
بعد أن حصلت فيولا على عنوانه .. خرجت من الجامعة بسرعة .. [ دون أن تحضر جميع المحاضرات ] ..
و ذهبت إلى منزلهم ..
ضغطت على الجرس .. و انتظرت .. جاء الذي اعتقدت فيولا أنه كبير الخدم ..و فتح الباب لها ..
الخادم : كيف أخدمك يا آنسة ؟
فيولا : أريد مقابلة جيسون .. هل هو موجود ؟؟
الخادم : تفضلي .. سأصعد لأراه ..
دخلت فيولا .. و جلست حيث أخبرها الخادم أو كبير لخدم ..
بعد قليل أتى جيسون .. كان لا يزال يلبس ثياب النوم .. أنزلت عينيها ..
ابتسم جيسون : لقد سحرت كبير الخدم .. أخبرني أن هناك فتاة فاتنة أتت لرؤيتي ..
جلس بجانبها قائلا ..
جيسون : ما الأمر ؟
تعجبت فيولا إن طريقته لطيفة هذه المرة ..
فيولا : لم لم تحضر إلى الجامعة اليوم ؟
تعجب جيسون ..
جيسون : أيهمك الأمر ؟؟
فيولا : كلا .. و لكنني كنت قد تعبت من البحث عنك في الجامعة .. كما أنني قد أتيت إلى هنا ..
جيسون : ولم كل هذا العناء ؟
فيولا : كنت أريد أن .. أعتذر لك
جيسون : لم ؟
فيولا : لتدخلي في أمور لا تعنيني ..
التفت جيسون إلى الناحية الأخرى ..
جيسون : و تصرين على تذكيري بالأمر ..
فيولا : لم أكن أقصد .. و لكنك جرحتني بتلك الكلمة .. و قد أنبني ضميري .. حسنا .. أنا آسفة عن كل ما فعلته لك ..
نهضت و خرجت .. من منزله .. عادت إلى منزلها وهي منهارة .. صعدت إلى غرفتها .. مباشرة متجاهلة الآنسة ماري ..
دخلت جيسي الغرفة ..
جيسي : ما الأمر يا آنسة ؟؟
ألقت فيولا نفسها على جيسي ..
جيسي : ما بك ؟
فيولا : جيسي .. ذهبت إليه .. و لكنه .. لامني مرة أخرى لتذكيره بالأمر ..
جيسي : و لكنك أرحتي ضميرك ..
فيولا و دموعها تتساقط على مريلة جيسي .. : لا .. لقد ذكرته بالأمر .. إنني .. أشعر بالذنب ..
جيسي : لا بأس يا فيولا .. لا بأس ..
هدئي نفسك .. و بدلي ثيابك .. سأحضر لك شيئا لتشربيه ..
خرجت جيسي .. فيما دخلت فيولا الحمام ..

## في اليوم التالي .. في الجامعة .. ذهب جيسون للبحث عن فيولا .. لكن فيولا لم تكن قد حضرت .. فسأل جوليا عنها ..
جيسون : ألم تأتي فيولا اليوم ؟
جوليا : كلا .. نحن لم نرها منذ أن خرجت بالأمس من الجامعة ..
لم يقل جيسون أي شيء .. بل اكتفى بالابتسام ..
جوليا : و لكن .. ما الذي يحدث ؟؟
و لكن جيسون كان قد ذهب .. ^^

## فيولا : ماذا ؟؟
الآنسة ماري : نعم يا آنستي .. لقد تقدم لخطبتك و هو شاب من أسرة عريقة معروفة في البلاد يا آنسة ..
فيولا : و لكني لا أريد الارتباط بأحد بعد يا آنسة ماري ..
الآنسة ماري : و لكن يجب عليك ذلك ..
فيولا : لن أفعل ..
الآنسة ماري : لن تكون أمك سعيدة ..
دمعت عينا فيولا ..
فيولا : لم تكن أمي لتجبرني على شيء لا أرغب به ..
نهضت فيولا و خرجت من الغرفة ..
كانت السماء ملآ بالغيوم .. فأخذت مظلتها و خرجت من المنزل .. و عيناها مملوءة بالدموع ..
نظرت إلى السماء .. و دعت الله أن يخلصها من هذا المأزق ..
بدأت السماء تمطر .. ففتحت مظلتها .. و استمرت في المشي .. إلى أن تعبت فدخلت في مقهى قريب .. طلبت مشروبا ساخنا .. و جلست .. أخرجت هاتفها و اتصلت بـ جوليا .. بعد حوالي ربع ساعة جاءت جوليا مسرعة ..
جوليا : ما المشكلة فيولا ؟
فيولا : تقدم شاب لخطبتي ..
جوليا : من هو ؟ جيسون ؟
فيولا : و لماذا يكون هو ؟ كلا .. إنه من أسرة عريقة معروفة .. هذا ما أعرفه عنه ..
جوليا : حقا ؟
فيولا : لم استمع للمزيد فقد خرجت من المنزل بسرعة ..
جوليا : و لم كل هذا ؟
فيولا : لا أريد الارتباط بأي شخص يا جوليا ..
جوليا : لم ؟
فيولا : لا أعرف ..
جوليا وهي تبتسم : ربما بسبب جيسون ؟
فيولا : ما بك اليوم ؟ ليس لجيسون أي علاقة بالموضوع ..
جوليا : حقا ؟ إنك تحبينه ..
نهضت فيولا : توقفي عن هذا يا جوليا .. سأخرج ..
خرجت فيولا من المقهى فيما تركت جوليا تدفع الحساب .. << تعزمها و عقب تنقعها خيانة فيها ..
ظلت تمشي خارجا إلى أن اشتدت العاصفة .. و اشتدت الأمطار .. فلكن تملك إلا أن تدخل مقهى آخر كان بجانبها .. و اتصلت بسائقها .. و فيما هي جالسة هناك رأت شخصا تعرفه ..
فيولا : يا إلهي .. لم جيسون جالس هنا ..
أشاحت بنظرها عنه و كأنها لم تره .. فإذا بها تراه قد قدم إليها ..
جلس جيسون أمامها .. و قال ..
جيسون : لم لم تأتي للجامعة اليوم ؟
نظرت فيولا إليه .. فابتسم ..
جيسون : ما الذي أتى بك إلى هذا المكان ؟ و في هذا الوقت ؟
فيولا : لا شيء .. أتيت أحتمي من المطر ..
كانت في عيني جيسون نظرة استغراب ..
جيسون : و أين هو سائقك ..؟
فيولا وهي تنظر عبر النافذة إلى الخارج : لقد اتصلت به لتوي ..
جيسون : وهل تركك في مكان ما و ذهب ؟
فيولا : لم أخرج معه .. و لكن .. لم تطرح كل هذه الأسئلة ؟؟ أتركني و شأني ..
تركها جيسون .. و في ذلك الحين تلقت هي اتصالا هاتفيا ..
أقفلت الهاتف بعدها .. و نظرت بقلق إلى الخارج ..
فيولا : يا إلهي ماذا سأفعل إن كان السائق لم يستطع المجيء بسبب العاصفة ؟
وقفت بجانب باب المقهى و فتحت مظلتها .. و خرجت .. مشت قليلا .. و لم تستطع بعدها تمالك نفسها .. سقطت على الأرض .. و آخر ما رأته كان وجه جيسون ..
..

shocolata
02-12-2007, 08:31 PM
الحلقة الخامسة

الآنسة ماري : ماذا تقول ؟؟
السائق : لم أستطع إحضارها .. إلا أنها قالت أنه لابأس ..
الآنسة ماري : جيسي ..
جيسي : نعم سيدتي ؟
الآنسة ماري : هل اتصلت بها ؟
جيسي : نعم و لكنه خارج الخدمة ..
..
## في الجانب الآخر عند فيولا .. استيقظت لترى نفسها في غرفة رائعة .. و لكنها متعبة .. لم تستطع رفع رأسها حتى .. أدارت عينها في الغرفة .. لكنها لم تعرف أين هي .. حاولت تذكر ما حدث لها .. سقطت في المطر .. و .. جيسون ..
فيولا : يا إلهي .. هل جيسون هو من أنقذني ؟
بعد قليل فتح الباب .. و دخلت فتاة جميلة ..
الفتاة : أوه . لقد استيقظت .. كيف تشعرين ؟
فيولا : لا أستطيع تحريك جسدي .. ولكن .. أين أنا ؟
ابتسمت الفتاة .. وفي تلك الأثناء دخل جيسون الغرفة ..
جيسون : هل أنت بخير ؟
أشاحت بوجهها و و دموعها تنهمر على خدها ..
الفتاة : حسنا يا جيسون .. أعتقد أنه يجب أن أخرج ..
جيسون : نعم ..
خرجت الفتاة .. بينما قال جيسون ..
جيسون : حسنا يا فيولا ..
فيولا بصوت تعب .. : لم فعلت ذلك ؟
جيسون : لا أستطيع أن أرى فتاة تنهار أمامي و أتركها يا فيولا ..
فيولا : أنا لا أريد أن يكون بيننا أي شيء .. أتفهم هذا ؟
جيسون : نعم .. أنا لا أحاول تكوين علاقة معك .. إلا أنك قد أتخذت الفكرة الخطأ عني ..
فيولا : حقا ؟ لا أريد أن أسمع المزيد شكرا لك .. أهذا ما تريده ؟؟
حاولت النهوض إلا أنها قد سقطت على الفراش ..
جيسون : أنا لا أريدك أن تستمعي إلي . و لكن .. أريد أن أستمع إليك .. مالذي حدث معك ؟ و جعلك تخرجين من المنزل بهذه الحالة ؟
فيولا وهي تحاول أخذ هاتفها .. : هذا ليس من شأنك .. أليس كذلك ؟
أخذت الهاتف من على الطاولة بجانبها ..
جيسون : اسمعي يا فيولا .. ولكن .. ما الذي تحاولين فعله ؟
فيولا : أتصل بهم ليأتون لأخذي ..
جيسون : لا تتعبي نفسك لقد خرجت أختي منذ قليل و اتصلت لتطمئنهم ..
فيولا : لا أريد طمأنتهم ..
جيسون : هاتفك لا يعمل فقد سقط في الماء ..
وضعت فيولا رأسها بين يديها يائسة .
جيسون : ما الأمر ؟
فيولا : أريدك أن تتركني وحدي فحسب ..
لم يتكلم جيسون .. بل اكتفى بالخروج وهو صامت ..
أحست فيولا بأن الذي فعلته كان خطأ .. وضعت رأسها بين يديها و قالت ..
فيولا : لماذا يحدث هذا لي ؟؟ << استغفري ربج .. قضاء و قدر ^^
بعد قليل دخلت الفتاة الغرفة ..
الفتاة : مرحبا ..
فيولا : هل أنت أخته ؟؟
ابتسمت الفتاة و قالت : نعم .. ^^ اسمي جوان .. ألم يحدثك جيسون عني ؟
ابتسمت فيولا بتعب : لم نكن نتحدث ..
جوان تضع يدها على خصرها و تقول : ماذا قال لي .. قال إنك زميلته ..
فيولا : كلا لست كذلك .. الحقيقة أنه أكبر مني عمرا ..
جوان : حقا ؟؟ و لكن هذا لا يطابق ما قاله ..
فيولا : و ماذا قال ؟؟
جوان وهي تفتح خزانة ثيابها ..
جوان : قال إنك زميلته .. و .. [ تبحث عن الثياب ] أنـه قد طلب مواعدتك ولكن اليوم بينما كنتما تمشيان أمطرت السماء .. و تعبت .. [ أخرجت بعض الثياب ] هذا ما أبحث عنه ..
و ابتسمت ..
فيولا : و لكن .. لقد صادفته في المقهى فقط ..
جوان : لا يا عزيزتي ..
و سارت نحو فيولا ..
جوان وهي تعرض الثياب .. : ما الذي يناسبك ؟؟
فيولا : شكرا لك .. لا أريدها .. و لكن هل أنت من بدل ثيابي ؟
جوان وهي تبتسم : نعم .. لقد كنتي مريضة للغاية .. و لم أستطع تركك بثيابك المبللة ..
تابعت بعد قليل قائلة ..
جوان : و لكن أنتي تقولين أنك لست زميلته و لم تتواعدا .. و أنه قابلك في المقهى ..
فيولا : لقد أتى لحفلة عيد ميلادي .. و قد تعرفت عليه في ذلك اليوم ..
جوان : آه .. أنتي فيولا ساندرز .. يا إلهي .. لقد تلقت والدتي الدعوة إلا أنها لم تستطع القدوم .. و لم أستطع أنا أيضا .. فطلبنا من جيسون الذهاب ..
فيولا وهي تتذكر تصرفات جيسون [ كان كاره عمره ] : أرى ذلك ..
دخل جيسون الغرفة ..
جيسون [ يخاطب أخته ] : أووه .. أنتي هنا ؟؟! <<< يا رياال .
جوان : جيسون .. أريدك أن توضح لي بعض الأمور .. كيف تقول أنها زميلتك ؟؟ و أنك كنت في موعد معها ؟؟
جيسون يضع يده على رأسه ..
فيولا : أرجوك أريد أن أذهب إلى المنزل .. هلا اتصلتي بهم ليأتوا لأخذي ؟؟
جوان : بالطبع عزيزتي ..
أخذت الهتف و اتصلت بالآنسة ماري ..
جوان : إنهم قادمون يا عزيزتي ..
..

^ ^ و بـس ,. لا تحرموني من آرائكم ,.

دمـتوا بـود

NouR.FaYe
02-12-2007, 11:36 PM
تم الإطـلاع ولي عودة <<< عيبتني الجزء الاول ^_^

shocolata
11-12-2007, 10:42 AM
NourFaYe

تـسلمين حبيبتي ع المـرور ,. ^ ^

أسـعدني تـواجدج ,.

,.

shocolata
11-12-2007, 10:45 AM
هــلا ,.

السمـوحه مـنكم ع الـتأخيـر ,. ^^"

الحلقة السادسة

## عندما أدخلت فيولا إلى السيارة .. نظرت إلى جوان و شكرتها ..
جيسون وهو ينظر إلى الجانب الآخر .. : و أنا لا شكر لي .. -_-"
جوان : اصمت يا جيسون إنك تزعجنا .. ألا يكفي أنك قد كذبت علي ؟
جيسون : لم أكن أريد أزعاجك بقصة لقائي بها ..
فيولا : إذا هي قصة مزعجة ؟؟
جيسون : إنتظري يا فيولا .. ليس هذا ما قصدته ..
فيولا تنظر إليه و عينها ملئ بالدموع ..
فيولا : أنــا أكرهــــك ..
و خرجت سيارتها من المنزل .. فيما بقي جيسون .. ينظر بصمت ..
جوان : إن أبكيتها مرة أخرى .. فسيكون حسابك عسيرا ..
و دخلت المنزل ..
..
## في اليومين التاليين لم تذهب فيولا إلى الجامعة بسبب مرضها .. و عند ذهابها في اليوم الثالث صادفت جيسون عند البوابة ..
جيسون في نفسه : يا له من مزاج ..
كانت فيولا غاضبة عندما رأت جيسون ..
جيسون : هلا تحدثنا ؟
فيولا : باختصار شديد إذا سمحت ..
جيسون وهي يلتفت هنا و هناك : لا يمكننا التحدث أمام الجميع .. و نحن واقفون ..
..
بعد برهة .. كانا جالسان على كراسي في حديقة الجامعة الصغيرة ..
فيولا : نعم ؟
جيسون : أريد أن أشرح لك ما حدث منذ أن التقينا ..
فيولا وهي تريد النهوض : لا أريد أن أسمع شيئا ..
جيسون وهو يمسك بيدها : كلا .. يجب عليك أن تستمعي إلي ..
جلست فيولا بينما أدارت رأسها إلى الاتجاه الآخر ..
جيسون : عندما التقينا في الحديقة .. تلك الفناة هي من طلبت مني أن أقطع علاقتي بها .. لذا تأثرت جدا .. لأننا كنا متعلقين ببعضنا بشدة ..
لم تلتفت إليه فيولا ..
جيسون : ثم تغيبت عن الجامعة في اليوم الذي يليه لأنني لم أرد أن أراها مع شاب آخر ..
التفتت فيولا إليه ..
جيسون : لكنني لست بذاك الضعف .. لم أرد أن يقال عني أنني تغيبت عن الجامعة بسبب فتاة ..
صمت جيسون .. و لم تتحدث فيولا إلا بعد فترة قائلة ..
فيولا : أنا آسفة ..
رفع جيسون رأسه ..
فيولا : لم أكن أعرف أنها هي من أراد ذلك .. لقد .. ظلمتك .. إنني حقا آسفة .. و كنت في كل مرة أذكرك بهذا الموضوع ..
ابتسم جيسون : و لكنني عرفت فتاة .. عندما أكـون معهـا أنسـى كل ما حصل .. بل و أريد أن أتعرف إليها أكثر فأكثر ..
رفعت فيولا رأسها .. و علامات التعجب ترتسم على وجهها ..
فيولا : حقا ؟!
جيسون : نـعم ..
ابتسمت فيولا وهي تنهض : هذا جيد .. علي أن أذهب الآن .. وداعا ..
وهي في طريقها .. بدأت الابتسامة تختفي و يحل الحزن محلها ..
فيولا [ في داخلها ] : لماذا ينتابني شعور بالحزن الشديد ؟! ..
..
فـي نفـس اليوم عند عودة فيولا إلى منزلها .. استقبلتها الآنسة ماري .. بابتسامة واسعة ..
فيولا : [ يالها من ابتسامه ] .. مرحبا آنسة ماري ..
الآنسة ماري : لقد أتى السيد ديفيد بليك [ خطيبها ] يا آنسة ..
فيولا : السيد بليك ؟؟ أنا متعبة .. ولا أستطيع مقابلة أحد ..
الآنسة ماري : و لكنك شفيت تماما .. لقد رفضت رؤيته في الأيام السابقة و قد عذرناك لأنك مريضة .. أما الآن فستقابلينه ..
فيولا : لن أفعل ..
الآنسة ماري : ما الذي سيقوله عنك ؟
فيولا : فليقل ما يريد قوله .. لست مهتمة بما يقوله عني ..
و فيما هي تنظر إلى الأسفل بسخط .. أمسكت بها يد برفق ..
التفتت فيولا سريعا .. لترى ديفيد بليك أمامها مباشرة ..
ديفيد : أهلا ..
أحست فيولا برعشة تسري في جسدها ..
فيولا : مرحبا ..
ديفيد : يسعدني لقائك يا عزيزتي ..
فيولا : أنا أيضا يا سيد بليك ..
و ابتسمت ..
ديفيد : هل لك أن تتناولي العشاء معي الليلة ..؟
اختفت ابتسامة فيولا .. بينما قالت الآنسة ماري ..
الآنسة ماري : بالطبع .. بالطبع ..
ديفيد : إذا سأمر في السابعة لاصطحابك .. أراك لاحقا ..
لم تستطع فيولا الكلام فقد أحست بأن لسانها قد سمر في فمها .. خرج ديفيد .. فالتفتت فيولا للآنسة ماري ..
فيولا : لن أذهب إلى أي مكان بصحبة أحمق مثله ..
الآنسة ماري : إذا من تفضلين ؟؟ السيد باركر ؟؟ أنا آسفة يا فيولا و لكن يجب عليك أن تخرجي لتناول العشاء الليلة .. مع السيد بليك ..
بقيت فيولا صامتة فيما ذهبت الآنسة ماري ..
صعدت فيولا الدرج لتذهب إلى غرفتها .. دخلت فيولا الغرفة فوجدت جيسي و قد كانت تعد الحمام لها..
جيسي : مرحبا يا آنسة .. كيف كان يومك ؟
لم تجبها فيولا ..
بل جلست على سريرها مطأطئة الرأس ..
جيسي : آنسة فيولا ؟!
ثم سمعت صوت الآنسة ماري تطلبها ..
جيسي : قادمة .. لقد أعددت الحمام يا آنسة .. سأعود بعد قليل ..
..
الآنسة ماري : أريدك أن تجهزي الآنسة فيولا جيدا هذه الليلة ..
جيسي : [ ما الأمر ؟ أهذا ما يحزن الآنسة ؟ ] حسنا ..
الآنسة ماري وهي تصعد الدرج ..: أريدها أن تبدو في أجمل حللها ..
جيسي : بالطبع يا سيدتي ..
..
عند الساعة السابعة و النصف .. كانت فيولا تجلس أمام ديفيد بليك ..
فيولا : يا إلهي .. لم حجز طاولة مغلقة ؟؟ [ كابينة ] ..
كان يبتسم بوسامة .. و بثقة ..
فيولا : من يحسب نفسه يا ترى ؟؟ ..
ديفيد : ماذا تحبين أن تأكلي ؟
فيولا بابتسامه : لقد أكلت في المنزل .. << عااشت الردوود ..
ديفيد : يجب أن تأكلي شيئا و نحن هنا ..
فيولا : و لم لا تأكل أنت ؟؟ أنا لا أريد أن آكل .. و خاصة أنني لا أرتاح للأشخاص الغريبين ..
ابتسم ديفيد : هذا ما يعجبني فيك ..
فيولا : ها .. هل تعرف علي حتى يعرف تصرفاتي ؟
ديفيد : إذا .. ؟!
فيولا : إذا ؟؟؟؟
ديفيد : هل نذهب إلى مكان آخر ؟ شاطئ البحر مثلا ؟
فيولا : [ يا لها من أماكن ] .. كلا ..
ديفيد : الحديقة ؟
فيولا : [ أعتقد أن هذا أفضل .. سيكون هناك الكثير من الناس .. ^^ ] نعم ..
ديفيد : ياله من اختيار غريب .. لكنني لن أعترض ..
فيولا [ طبعا لن تفعل ] ..
..
في الحديقة .. [ الحديقة التي قابلت جيسون بها ] ..
ديفيد : يالها من حديقة جميلة .. لا عجب أنك تحبينها ..
فيولا كانت صامتة .. و الدهشة على وجهها ..
فيولا : جيسون ؟
أمامهما .. كان جيسون واقفا .. ينظر إليهما بتعجب ..
جيسون : أهلا .. لم أكن أعلم أنك تواعدين أحدا .. [ نظر إلى ديفيد ] أهلا أنا جيسون باركر ..
فيولا : كلا أنــا .. قاطعها ديفيد : تشرفت بمعرفتك .. أنا ديفيد بليك .. خطيبها ..
نظر جيسون إليه وهو يومئ برأسه ..
جيسون : اهـــا .. أرى هذا ..
أنزلت فيولا رأسها .. بينما ودعهما جيسون و خرج ..
ديفيد : من هو ؟
رفعت فيولا رأسها .. : و ما شأنك أنت ؟؟
ديفيد : أنـا خطيبك ..
فيولا : لســ .. [ تذكرت كلام الآنسة ماري ] ..
طأطأت رأسها مرة أخرى و قالت ..
فيولا : أريد العودة إلى المنزل ..
..

إن شـا الله يعيبـكم البــارت ,.

,.

Řάϊห Şǿʼnĝ
11-12-2007, 04:13 PM
http://www.an-dr.org/upload/uploads/96c295ac43.bmp (http://www.an-dr.org/upload)

ياااااااااي أنااااااا أول وحده ترد على الحلقه السادسه << مستانسه ^_^

اول شي السموحه منك إختي والله إنشغلت بالإمتحانات ولا كان فيه وقت أرد على أروع روايه قريتها بلامجامله ....

.........................

الرد ..^_______^

البارت مره حلو تسلمين يالغلا ,,,

أحس جيسون شخصيته مره حلوه وينفع لفيولا أكثر من ديفد ^______^


وأهنئك على تثبيت قصتك الي من جد تستاهل التثبيت ^_^

http://www.an-dr.org/upload/uploads/6a3816c53c.gif (http://www.an-dr.org/upload)


تحيـــــــــاتي وســـــــــــــــــــــلامي أهديــــــــــــــــــــ MOON ART ــــــــــه لك ..

shocolata
12-12-2007, 11:21 AM
Moon"*"Art


تــسلمين حبـيبتي ع المــدح و المــتابعة و التـهنئة ,.


^ ^


و يسـعدني إن القصـة عيبتج و حبيـتيها ,.


مــشكورة مــرة ثــانيه ع المـتابعة ,.


<< فــرحتيني ,. ^.^

Řάϊห Şǿʼnĝ
15-12-2007, 12:29 PM
هذا من واجبنا يالغلا ماسويت شي ..^_^

ننتظر تكملة البارت لاعدمنا أنامل كاتبتها ..............

تحياتي لك

shocolata
17-12-2007, 06:49 AM
السـموحه ع الإطــاله ,.

الحـلقة السابعـة

## في اليوم التالي في الجامعة .. عندما وصلت فيولا رأت ديفيد عند الباب ينتظرها ..
فيولا : ما الذي تفعله هنا أيضا ؟
ديفيد : لقد نقلت أوراقي إلى جامعتكم حتى أكون بجانبك دائما ..
و ابتسم ..
فيولا : ولكن ..
ديفيد : ليس هناك ما يمنع ذلك صحيح ؟؟ فنحن مخطوبان .. أردت أن أقول ..
فيولا : ليس الآن ..
و ذهبت بسرعة ..
..
في استراحتها .. جلست فيولا في نفس المكان الذي حادثها فيه جيسون .. و بعد قليل لمحته قادما من بعيد ..
جيسون : مرحبــا ..
فيـولا : أهلا ..
تساند جيسون على الطاولة .. بينما كانت فيولا جالسة .. ظلا صامتين لبرهة ..
جيسون : اممم .. مــبارك ..
رفعت فيولا رأسها : مـــاذا ؟
جيسون وهو يحاول عدم النظر إليها .. : عــلى الخطوبـة .. و لكنكم لم تعلنوا أمرها .. أليس كذلك ..؟
فيولا : جيسون أنا ..
أهــــــــلا فيووو .. [ ديفيد ] ..
جيسون : وداعا فيولا ..
و مضى في طريقه ..
فيولا : ما خطبك ؟؟ اليس لديك مكان تذهب إليه ؟
و نهضت مسرعه ..
..
بعد انتهائها من الجامعة خرجت فيولا إلى حديقة الجامعة .. فرأت جيسون يكلم فتاة .. فاختبأت خلف الحائط ..
فيولا : كلا .. لن أستمع .. سأذهب و حسب ..
القت نظرة عليهم ..
فيولا : حسبما أذكر فقد قال .. [و لكنني عرفت فتاة .. عندما أكـون معهـا أنسـى كل ما حصل .. بل و أريد أن أتعرف إليها أكثر فأكثر .. ] .. يجب أن أذهب ..
تساقطت دموعها ..
فيولا : لم هذه الدموع ؟؟ لم أنا حزينة ؟؟ و لم يخفق قلبي بشدة ؟؟!
مسحت دموعها و مضت في طريقها للمنزل .,.
..
في المنزل ..
جيسي : ماذا ؟؟ أنتي تحبينه ..
فيولا : لست كذلك صدقيني .. أنا لا أحبه ..
جاءت الآنسة ماري ..
الآنسة ماري : آنسة فيولا .. لدي ما أخبرك به .. اليوم قام والدا السيد ديفيد بليك بدعوتك لحضور العشاء .. و قد وافقت من فوري ..
فيولا : و لم فعلت هذا ؟؟
الآنسة ماري : يجب أن يتعرفا عليك ..
فيولا : أنا لا أريد ذلك .. أنتي ترغمينني على أشياء لا أريدها ..
خرجت فيولا و ذهبت إلى غرفتها .. ظلت هناك حتى الساعة السادسة ..
دخلت الآنسة ماري ..
الآنسة ماري : آنسة فيولا يجب عليكي أن تجهزي الآن ..
خرجت الآنسة ماري .. و أخرجت فيولا ثيابها .. بعد قليل سمعت صوت هاتفها .. أجابت .. و لكنها لم تستطع الكلام .. و بعد قليل بدأت دموعها تتساقط ..
جوان : فيولا ؟؟ فيولا ؟؟ ما الأمر ؟؟ هل أزعجك اتصالي ؟؟
تركت فيولا ثيابها و قالت : كلا .. و .. ولكنني .. أريد أن أطلب منك شيئا ..
جوان : تفضلي يا عزيزتي .. و لكن لم البكاء ؟؟
فيولا : لابد أن أخاك قد أخبرك عن خطوبتي .. و الآن أنا أستعد لها .. هلا ذهبت برفقتي ؟؟
جوان : ...
فيولا : أرجوكي يا جواان .. أنا بحاجة إليك ..
جوان : بالطبع .. أنا قادمة ..
..
بعد قليل .. كانت فيولا و جوان في منزل عائلة بليك .. يتناولان العشاء مع السيد و السيد بليك .. و طبعا ديفيد ..
السيدة بليك : ما رأيكما بأن نعلن الخطبة .. الخميس المقبل ؟
ديفيد : طبعا هذا يناسبنا .. أليس كذلك فيوو ؟؟
فيولا : [ توقف عند مناداتي بـ فيوو يا رأس البطيخ ] .. اممم ..
و نظرت إلى جوان .. [ ساعديــني ] ..
جوان : امم .. و لكن ألن يرى المدعوون هذا أمرا غريبا ؟؟ أن يتم الأمر بهذه السرعة .. ؟؟
فيولا : يا إلهي لم أفكر بهذا أيضا ...
السيدة بليك : ههههه .. كلا طبعا .. فعائلة بليك معروفة بإجراء الأمور بسرعة ..
ابتسمت جوان للسيدة بليك ثم نظرت إلى فيولا .. [ ليس لــدي حيــلة أخـرى ] ..
..

Řάϊห Şǿʼnĝ
18-12-2007, 02:15 PM
راائع جدا سلمت يداك ........ ننتظر القادم ^_^

وعيدك مبارك

shocolata
18-12-2007, 04:54 PM
Moon"*"Art

هــلا ,.

و انتي مـن العـايدين و السـالمين حيـااتي ,.

تـسلميلي ع المـتابعة ,. ^ ^

كـوكـو

shocolata
23-12-2007, 06:15 AM
الحلقة الثامنة

في السيارة ..
جوان : يجب أن تهربي يا فيولا ..
فيولا : ليتني أستطيع ..
صمتتا لبرهة .. ثم قالت فيولا ..
فيولا : جوان .. أتعرفين أمرا .. هناك شخص عندما أراه .. قلبي يخفق بشدة .. و أشعر برغبة في الشجار معه .. كما أنني أشعر بحزن شديد حينها .. لا أعرف لماذا ..
جوان : أنا أعرف أن الخفقان و رغبة الشجار هي من مظاهر الحب .. و لكن الحزن ؟.. لا أعتقد ..
فيولا : أحب شخصاا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.. كلا كلا .. لابد أنك مخطأة ..
جوان : إذا ... أخبريني .. من هو ؟؟
فيولا : أنا لا أحبه ..
جوان : من هو .. أخبريني .. هل هو جيسوون ؟؟
فيولا : إنــه ..
جوان : نعم نعم إنه الأحمق جيسوون .. أووه يا عزيزتي .. أراهن أنه يبادلك الشعور نفسه ..
فيولا : يستحيل أن أحب أحمق مثله ..
وقفت السيارة عند منزل آل باركر و نزلت جوان .. و عند الباب .. كان جيسون واقفا ينظر إلى فيولا ..
عندما التقت عيناهما .. نظرت إلى جوان ..
فيولا : إنني ..
جوان : أعرف يا فيولا .. لا تقلقي .. سأفهمه الأمر ..
جيسون في نفسه و هو ينظر إليهما .. [ لابد أنها تهيم حبا به .. فهو حقا وســيم كمـا أنه يحسن التعامل مع النسـاء .. و لكن .. ] <<<< بسكم .. عيب لا تسمعون شو يقول الريال فنفسه ..
ذهبت سيارة فيولا .. تقدمت جوان نحوه .. و أمسكت بأذنه ..
جوان : ها بنا ..
جيسون : آااخخ .. اتركيني ..
..
جيسون : لا أريد أن أسمع أي شيء ..
جوان : اسمع يا جيسون ..
جيسون : لا أريد أن أسمع أي شيء يا جوان .. لقد جرحت مشاعري مرة و هذا كافٍ ..
خرج من الغرفة وهو غاضب ..
..
فيولا : أريـد أن أحدثه يا جيسي ..
جيسي : و لم لا تفعلين .. ؟
فيولا : لا أعرف .. إنني خائفة من أنه لم يفهم الأمر ..
جيسي : إذا أوضحيه له ..
فيولا : و لكن ..
جيسي : إنها فرصتك يا عزيزتي .. لا تضيعيها ..
أمسكت فيولا الهاتف .. ثم أخذت تبحث عن الورقة اللتي كتبت عنوان جيسون فيها ..
و أخذت تضغط الأزرار واحدا تلو الآخر ..
..
جيسون : مرحـــبا ..
فيولا : أهــلا ..
جيسون : من المتحدث ؟؟
فيولا : إنــها أنـا ..
جيسون : آ .. << فهـــمت ..
فيولا : كيف حالك ؟؟
جيسون : و لم عساه يهمك ؟
فيولا : اسمع .. إنه لا يهمني .. أردت أن أشرح لك فقط .. << عصبت ^^
جيسون : لقد قلت سابقا أنني لا أريد أن أسمع أي شيء ..
فيولا : لا يهمني ما قلته سابقا .. و لكنك ستستمع إلي ..
صمت جيسون .. فيما تابعت فيولا ..
فيولا : إنني .. إنني حقا لا أعرف ماذا أقول .. أردت أن أفهمك أن ديفيد باركر لم يكن ..
جيسون : اسمعي يا فيولا .. أنا حقا لا أريد أن أعرف ما حدث .. و لا أريد منك أن تشرحي لي ..
صمتا لفترة من الزمن .. و بعد قليل .. سمعت فيولا صوت فتاة .. [ جيسووون .. أنا هنا ] ..
بدأت دموعها تنهمر على خديها ..
جيسون : حسنا يا فيولا .. يجب أن ..
فيولا : وداعا ..
ألقت الهاتف بجانبها و بدأت تبكي و هي تمسك بالوسادة بقوة ..
دخلت جيسي ..
جيسي : ما الأمر يا آنسة ؟
فيولا : جيسي ... أنا أحبه ..
ضمتها جيسي بقوة إلى صدرها ..
جيسي : لا بأس عليك يا عزيزتي ..
..

noooony
23-12-2007, 02:58 PM
لاااااااااااااااااااااا كمليييييييييييييييييها بسررررررررعه

مسكينه فيولا


من جد قصه رووووووووووووووووعه ما شاء الله عليك


قريتها كلها من الجزء الاول الى الجزء الثامن في جلسه

مرره حلوه وتحمس

بس لا تتأخرين علينا

shocolata
23-12-2007, 07:42 PM
~ نــوووني ,.

تـسلمين حبــوبه ع المـدح ,. ^ ^

و إن شـا الله بـحط البــارت جـــريب ,..

كـوكو ~

shocolata
31-12-2007, 07:11 AM
هــلا ,.!!

سمحولي ع التــأخير ,. و هاي المرة بـحط لكم بــارتين ,. ^ ^



الحلقة التاسعة

كان جيسون جالسا على الكرسي و بجانبه فتاة صغيرة الحجم .. تضع يدها على رجلها وهي مطأطأة الرأس ..
الفتاة : و لكن .. لماذا لا تستطيع أن تتقبلني ؟؟
جيسون : ...............
الفتاة : أهو بسبب فتاة أخرى ؟
جيسون : كلا .. << وينج يا فيولا عنه ؟؟
الفتاة : إذا ما السبب ؟؟
جيسون : لست مجبرا على الشرح يا كارلا ..
نظرت إليه و عينيها ملآ بالدموع : حسنا إذا .. أنا آسفة ..
نهضت مسرعه و ذهبت ..
فيما ظل جيسون جالسا و هو يفكر في صوت فيولا الباكي .. [ وداعا ] ..
وضع جيسون رأسه بين يديه و أخذ يعبث بشعره بقوة : يا إلهي ..
..
في اليوم التالي .. و عندما كانت فيولا تتناول فطورها ..
قدمت الآنسة ماري .. : آنسة فيولا .. أريد تذكيرك فقط .. أن يوم خطوبتك يأتي سريعا ..
فيولا : يا إلهي .. ما هو اليوم ؟
الآنسة ماري : إنه الاثنين يا آنسة ..
فيولا : يا إلهي .. الاثنين .. الثلاثاء .. الأربعاء .. ثم الخميس ؟؟ كلااا ..
الآنسة ماري : إحم .. آنسة فيولا ..
فيولا : نعم ؟
الآنسة ماري : بعد قدومك من الجامعة أريد أن أناقشك في مخطط يوم الخميس ..
فيولا : حسنا .. أنا ذاهبة ..
نهضت فيولا فأتت جيسي و أعطتها حقيبتها و هاتفها ..
جيسي : اتصلت الآنسة جوليا و الآنسة هيلين بك مرارا ..
أخذت فيولا الهاتف و اتصلت بـ هيلين و هي تركب السيارة ..
فيولا : مرحبا هيلين .. ما الخطب ؟؟
هيلين : أين أنتي يا فيولا ؟؟ إننا نتظرك منذ مدة ؟
فيولا : هل جوليا معك ؟؟
هيلين : نعم ..
فيولا : و لكن ماذا حدث ؟؟
هيلين : أنت لم تخبرينا شيئا عن خطبتك ..
فيولا : ماذا ؟؟
هيلين : ألست مخطوبة من ابن صاحب مؤسسة **** ..
فيولا : و من الذي أخبركم بهذا ؟؟
هيلين : يا إلهي .. إنك حقا جاهلة يا فيولا ... ألا تقرئين الجرائد ؟؟
فيولا : لا تقولي بأنهم أعلنوا الخبر في الجرائد ؟؟
هيلين : نعم .. و لكن ..
أخذت جوليا الهاتف من هيلين ..
جوليا : أنت الأسوأ يا فيولا .. لم لم تخبرينا ؟؟
فيولا : انتظرا لحظة .. أنا قادمة الآن ..
..
بعد عدة ساعات من الدراسة .. كانت فيولا جالسة في المطعم مع جوليا و هيلين .. و قد شرحت لهن ما حدث ..
جوليا : ألهذا السبب اتصلت بي في ذلك اليوم .. و قد ..
فيولا : نعم ..
هيلين : و كيف هو جيسون الآن ؟
فيولا بعصبية : لا أعرف .. لم تسألينني أنا ؟
ثم نظرت إلى ساعتها قائلة : يجب علي الذهاب .. إلى اللقاء ..
هيلين : ما بها ؟
جوليا : أليس هذا واضحا ؟؟ إنها غاضبة ..
..
يا إلهي أنا لا أعرف أحدا في هذا المحاضرة ؟؟؟ ..
دخلت فيولا القاعة .. و جلست في المقاعد الوسطى ..
و بعد قليل دخل جيسون و قد بدت علامات الإرهاق على وجهه ..
عندما نظرت إليه التقت أعينهم .. فأشاحت وجهها بسرعة .. و كان قلبها يخفق بشدة ..
كانت القاعة مليئة بالطلاب .. إلا أن المقعدين اللذان بجانبها كانا فارغين فجلس جيسون على بعد مقعد منها ..
لم تستطع التركيز في المحاضرة فقد كان تفكيرها في جيسون .. عند نهاية المحاضرة .. التفتت نحوه .. فوجدته قد وضع رأسه على الطاولة ..
فيولا : [ يا إلهي إنه نائم ] ..
همت بأن توقظه لكنها لم تفعل .. أخذت تضع كتبها في الحقيبة بقوة حتى يستيقظ .. و فعلا استيقظ جيسون .. التفت إليها ..
جيسون : أوه .. لقد استغرقت في النوم ..
حملت حقيبتها و نهضت .. و هي تتمنى أن يقول ولو كلمة واحدة .. و لكنه لم يقل شيئا أبدا .. خرجت من القاعة .. و قلبها مثقل بالهموم .. فإذا بها تصطدم بديفيد ..
ديفيد : أهلا ..
فيولا : [ يا إلهي .. ها قد بدأنا ] مرحبا ..
ديفيد : سعيد بلقائك .. لم أرك منذ أن تناولنا طعام العشاء معا .. << يقصد الدعوة ..
و في هذه الأثناء خرج جيسون من القاعة ..
ديفيد : أووه .. هذا أنت .. إنه زميلك يا فيولا .. الذي قابلناه في الحديقة ..
التفتت فيولا .. لترى وجه جيسون الناعس .. << الحبيب يبى يرقد .. ^ ^
ديفيد : سعيد برؤيتك ..
جيسون : [ إذهب إلى الجحيم ] .. أنا أيضا ..
ديفيد : بالمناسبة .. أردت أن أدعوك لحلفة خطوبتي من فيولا في يوم الخميس .. في منزلنا .. أتمنى أن أراك هناك ..
فيولا : ما الذي .. [ ثم صمتت لأنها تعلم أن هذا سيحصل رغما عن الذي ستقوله ] ..
ديفيد : يجب أن أذهب الآن ..
قبل فيولا على رأسها .. و ذهب .. فيما كانت هي مصدومة من فعلته ..

,.

shocolata
31-12-2007, 07:12 AM
الحلقة العاشرة

التفتت فيولا سريعا لترى ديفيد إلا أنه ذهب .. و مضى جيسون في طريقه .. ذهبت خلفه بسرعة .. إلى أن وصل عند مكان يخلو من الطلاب ..
فيولا : إنتظر ..
توقف جيسون و لكنه لم يلتفت إليها ..
جيسون : ما الأمر ؟
فيولا : لا تصدق أيا مما سمعت ..
التفت إليها قائلا .. : و لم يجب أن أستمع إليك ؟
فيولا : يا لك من أحمق ..
تجمعت الدموع في عينيها ،مشت نحوه بسرعة و رفعت يدها في غضب .. إلا أنه أمسك بيدها و قال..
جيسون : أوقفي هذا فيولا ..
نظرت إليه بألم ..
فيولا : لماذا ؟ [ بصوت خافت ] لم ينتابني هذا الشعوور ؟؟
كان لا يزال ممسكا بيدها ..
فيولا : إنني .. إنني حقا ..
جيسون : لست بحاجة لشرح أي شيء ..
فيولا : أنت أحمق يا جيسون .. أنا لن أهتم لأمرك مطلقا ..
أرادت الذهاب و لكنه لم يزل ممسكا بيدها ..
نظرت إليه باستغراب و عيناها ملئ بالدموع ..
جيسون : أنا ..
صمت برهة ثم تابع ..
جيسون : لا أهتم إذا ما خطبت ..
اتسعت عيناها .. فإذا به يضمها إليه بقوة ..
جيسون : فأنا أحبك .. و لن أتخلى عنك .. لذا لست بحاجة للشرح ..
لم تستطع استيعاب الموقف .. توقفت دموعها فجأة ..
: أحمق ..
التفت جيسون و فيولا إلى مصدر الصوت .. كانت كارلا واقفة و عيناها ملئ بالدموع ..
ابتعدت فيولا عن جيسون بسرعة ..
ظل جيسون صامتا ..
كارلا : إنك حقا أحمق يا جيسون .. [ بصوت عالي ] ..
ثم تابعت بصوت خافت .. : لقد .. لقد كذبت علي .. ألم تقل أنه ليس هناك فتاة في حياتك ؟؟
جيسون : كارلا ..
كارلا : أنا حقا .. أنا حقا ..
ذهبت فيولا إليها ..
فيولا : .. امممـ .. أفهم شعورك يا كارلا ..
دفعتها كارلا بعيدا قائلة : و ما أدراك ؟! .. أتركيني وشأني .. << حليلها معذورة ..
ذهبت مسرعة فيما ظلت فيولا مع جيسون ..
نظر جيسون إلى فيولا .. و عندما نظرت إليه شعرت بالخجل الشديد ..
فيولا : امممـ .. سأذهب ..
جيسون : إنتظري ..
فيولا : ما الأمـر ؟!
جيسون وهو ينظر إلى الجانب الآخر .. و بدى عليه الخجل .. : امممـ .. لم آخد قبلتي بعد .. أليس كذلك؟؟
مشت فيولا نحوه و ضربته بالحقيبة على رأسه ..
فيولا : هل هذه كافية ؟!
جيسون : يا لك من فتاة .. و لكن فيولا .. ألا يجب أن نتحدث قليلا ؟؟
نظرت إليه فيولا باستغراب ..
..
جلسا في المكان ذاته ..
جيسون : خطبتك يوم الخميس ..
فيولا وهي تنظر إلى الجانب الآخر : ألم تقل بأنك لا تهتم ؟!
جيسون : لم أقصد هذا يا حمقاء ..
فيولا : جيسون .. ليس بيدي حيلة .. إنه دورك لتتصرف ..
جيسون : ماذا يجب أن أفعل ؟ أخطفك ؟!
فيولا : ماذا تقول ؟؟
جيسون : ألم تقولي أنه يجب علي أن أتصرف ؟
وضعت فيولا رأسها بين يديها ..
فيولا : يبدو أنه يجب علي أن أقبل بالأمر يا جيسون ..
جيسون : انتظري يا فيولا .. ليس بهذه السهولة ..
فيولا : ماذا أفعل إذا ؟؟
جيسون : إنه حقا أمر صعب .. سأفكر في الأمر .. ما رأيك أن نتقابل في الحديقة السابعة مساءاً ؟
فيولا : نعم نعم .. سأكون هناك .. ^ ^
..

^ ^

sάιч
01-01-2008, 01:39 PM
أهلا بكِ اختي ..shocolata..

ماشاء الله قصه رائعه ^.^

قرات الثلاث الاجزاء الاولى ولي عوده غاليتي .. ..

حقاً قصه رائعه ومشوقه تستحقين التقييم^^

دُمتِ لمن تُحبـــــــــين Haruhi

shocolata
03-01-2008, 02:58 PM
هــاروهي ,.

تسلمين حبيبتي ,.

يوم توصلين خبريني عسب أحط التكملة ما أسبقج ,. ^^

دمتي بود ,.

ANGELINA
19-01-2008, 03:56 PM
:happy_1: مرحبا فيك shocolata

قصة رهيبة لازم تكمليهااا :angry1:<<< متحمساا
وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااو



:cool_1:بجد ابداع منك اسلوبك رائع كل جزء يشدني اقرأ الجزءالي بعداا
يعطيك العافية على تعبك وتسلم الايادي
نتطرتج حبيبتي تكمليهااا

ice queen
18-07-2012, 12:47 PM
روايتك جميييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييلة جدا و كميليها بسرعة

LIeMoO
04-08-2012, 01:19 AM
منجد روووووووووووعة الرواااية امانة كمليها والله مررررة حلوة :mixed-smiles-025::mixed-smiles-089:

LIeMoO
06-08-2012, 02:24 AM
ها وين تكملة القصة انا من زمان استناها يلا باااااي :mixed-smiles-309::mixed-smiles-309:

LIeMoO
08-08-2012, 02:09 AM
انيوو وين الحلقاات الباقيةىةةة

انا انتظرك من زماان :mixed-smiles-055::mixed-smiles-055::mixed-smiles-179::mixed-smiles-179::mixed-smiles-179:

♥Λṩσσ ђ1
12-08-2012, 06:40 AM
وآآو القصصة روعة ومرتبة

آممم مآتظنين انك تأخرت مرررة

المهم انا بأعطيكم صور تخيلتهآ الشخصصيآت

طبعاً كوريين لان خيآآلي رآآح هنآآآك >>هع:mixed-smiles-148:

فيولآ

http://www.asianpopcorn.com/fanpages_images/Nine_Muses_s_Violet_Park_EunJi_05082010192342.jpg


زي هآذي بزبط لاني عجزت اتخيلهآآ بشعر طويل بني عجزززززت


جيسون

http://3.bp.blogspot.com/-j5JlSi6cCRU/T-fWhsQ5AqI/AAAAAAAAB4Q/SvMFSigaxXY/s1600/Profil+Shin+Won+Ho.jpg

مآتخيلته الأ شين آآوبآآآ:mixed-smiles-201: >>فدييييييته :mixed-smiles-092:


كآرولآ >>يمكن كذآ اسمهآ

http://static.allkpop.com/wp-content/uploads/2010/10/201028_fei.png

مآتخيلتهآ الأ هذيي:mixed-smiles-308:


فيدد>>مآدري وش اسمه بس خطيب فيولآ

http://cphoto.asiae.co.kr/listimglink/6/2010030216115740565_1.jpg


تخيلته هذآآ هههه:mixed-smiles-308:


آمآ البآآآقيي فمآتخيلت


في انتظآرك آيي بس آخر مشآركة كآنت في 2007 وحنآ في 2012 آومآآآ وانا نونو :mixed-smiles-308:

انتي تكتبين مآشآء الله انا في ذآك الوقت مآعرف الأ جزيرة الأطفآل :mixed-smiles-308:

يوووو يآزين الأيآآم ذيييك فللله:mixed-smiles-007::mixed-smiles-137:

اظني دخلتكم في قصة حياتي :mixed-smiles-103:

المهم في انتظآآرك

LIeMoO
14-08-2012, 03:17 AM
اووني بلليز كملي