المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : !!..¦ قـصـص أريـد الـبـوح بـهـــــــا ¦..!!


Happy
15-12-2007, 10:01 PM
بسم الله الرحمن الرحيم











.. جميع القصص المذكورة واقعية , و هي بعض مما صادفته في حياتي ..





[] القصة الاولى []

!! لا حياة مع اليأس و لا يأس مع الحياة !!



.. أبو سعد , أبو عبدالله رجلان سافرا الى لندن من أجل العلاج من مرض السرطان ..

.. أبو سعد سافر أولاً و كان الورم في مكان خطير في منطقة الامعاء أو المعدة [ لا أذكر بـالضبط ] و بعدها ..

.. بأسبوع سافر ابو عبدالله و كان الورم في أنفه , تقابلا في شقة محمد . و كان أول لقاء بينهما بعد اسبوعين ..

.. و ذلك بعد أن حقن أبو سعد بإبرة السرطان و هي الابرة الكيميائية و عاد الى الشقة و من المعروف أن إبرة ..

.. السرطان تخدر الجسم بل أن صاحبها لا يقوى على الحركة ..

.. دخل ابو عبدالله الشقة و رأى أبو سعد ملقى على تلك الاريكة و سأل محمد " منو هذا شـفيه يصـّـرخ " ..

.. " تراه أزعجنا " فـرد أبو سعد " ايه هذا لأنك مو حاس فيني , ربي يبليك مثل ما بلاني بـ هالمرض " ..

و أجاب محمد بـأن الرجل مريض بـالسرطان و قد أخذ الابرة الكيميائية . ابتسم ابو عبدالله و قال " الله بلانا مع بعض

و ان شاء الله راح نتشافى بس انت الحين قوم و امشى معاي " رفض ابو سعد و بـاقسى الطرق أجبر على ..

.. الخروج ذهبا الى كل مكان في لندن و تمشيا كثيراً و بعدهاى أصبح صديقين .. يقول محمد

.. لم أجلس في يوم من الايام الا و تجادلا حتى أن جارنا الانجليزي خرج علينا أكثر من مرة و وبخنا كثيراً ..

.. و في إحدى الجلسات قال ابو سعد لـ أبو عبدالله " اسمعني و الله اذا مت ما راح أبكي عليك تفهم والا لا " ..

.. يجيب ابو عبدالله " أخاف تموت قبلي و حلالك ما راح يورثه غيري " .. و بعد أسبوع تشافى أبو سعد ..

.. و رجع الى الكويت .. بقي أبو عبدالله في لندن حتى وافته المنية بعد ذلك بـ اسبوع ..

.. و أخبر محمد عائلته بـ الخبر و شيعت جنازته في الكويت .. أبو سعد لم يكن يعرف و بعد ثلاثة ايام علم ..

.. بـ الوفاة , و ذهب الى مقبرة الصليبيخات حتى يصلي على أبو عبدالله .. يقول محمد

.. جلس من الصباح و حتى أذان الظهر و هو يبكي على قبره , بكى بكى في منظر محزن ..

.. تخيلوا تقابلا في أسبوعاً واحد و يبكي على قبره و كأنه يبكي على وفاة أحد أبنائه .. و بس




- - - - - - - - - - - -




[] القصة الثانية []

! ! "رفقاً بـ القوارير " ! !


.. رجل . فقير . قليل حيلة . تزوج و رزق من زوجته بـ 12 بنتاً و هو في بيئة تحتم عليه إنجاب الأولاد ..

.. الكثيرون طالبوه بـ الزواج بـ أخرى . رفض الرجل و أصر على زوجته و بناته ..

.. الآن ..

..أيـــن هـو ؟ و ما هـي حـــالـه ؟؟ ..

.. زوّج 9 من بناته و من بينهم تلك "الغالية على قلبي" و رزق بـ الكثير من الاموال و الخيرات و الطمأنينة و راحة ..

.. البال و أشياء أخرى ..




- - - - - - - - - -- - - - -- - - -




[] القصة الثالثة []

" ! و انقلب السحر على الساحر ! "


.. من وسائل الاغراء الخليجي [ أرجو الا يغضب البعض ] ..

.. "العـبايـة" و بـالتحديد الضيقة , حينما تدخل صاحبتها المجمعات ليس لغرض و انما قد نقول لنقص في الخلق ..

.. أو لغرض المتعة و الضحك على تلك"الخراف" ,, و ما حدث ذلك اليوم أقرب للمصيبة ..

.. فتاتان و بسن ليست بالصغيرة و مع هذا تغري هذا و هذا و هذا .. حتى تحرش الكثير منهم بهن ..

.. و بالعض منهم أشار اليهن بـإشارات بذيئة و قذرة , أين الحراس . أين الأمن ؟ .. ليسوا موجودين ..

.. و حتى لا أطيل عليكم و لا على نفسي .. سأخبركم بـأن الفتاتان قد خرجتا من المجمع التجاري ..

.. لكن بعد مـاذا ؟ .. " أفضـّـل الصمت حتى لا أوقف عن المشاركة "




- - - - - - - - - - -





" رجــاء خــاص : أتـركـوني و شــأني ,, أريـد أن أكـتـب الكثير حـتـى .. أعـرفـنـي "