المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فضل يوم عرفة


ياقوت
17-12-2007, 06:10 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




الحمد لله الذي أنزل الفرقان على عبده ليكون للعالمين نذيرا

هدى ومعجزة خالدة إلي يوم الدين وحفظه من التبديل والتحريف

والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله و صحبه وسلم تسليما كثيرا...

فيوم عرفة من الأيام الفاضلة، التي يباهي الله فيه الملائكة بأهل عرفات،

وهو يوم عظَّم الله أمره، ورفع على الأيام قدره.

وهو يوم إكمال الدين وإتمام النعمة، ويوم مغفرة الذنوب والعتق من النيران.

وحري بنا ان نتعرف على هذا اليوم وفضله وحال السلف فيه

فهو يوم....


1-إكمال الدين وإتمام النعمة:

ففي الصحيحين عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه

أن رجلاً من اليهود قال له: يا أمير المؤمنين، آية في كتابكم تقرؤونها،

لو علينا معشر اليهود نزلت لاتخذنا ذلك اليوم عيداً، قال أي آيه؟

قال: (اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا) "المائدة: 3"

قال عمر: قد عرفنا ذلك اليوم والمكان الذي نزلت فيه على النبي صلى الله عليه وسلم، وهو قائم

بعرفة يوم الجمعة.

2-إنه يوم أقسم الله به:

والعظيم لا يقسم إلا بعظيم، فهو اليوم المشهود في قوله تعالى: (وشاهد ومشهود) "البروج: 3"،

فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (اليوم الموعود : يوم القيامة،

واليوم المشهود : يوم عرفة، والشاهد: يوم الجمعة..) "رواه الترمذي وحسنه الألباني

3-أن صيامه يكفر سنتين:

فقد ورد عن أبي قتادة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن صوم يوم عرفة

فقال: (يكفر السنة الماضية والسنة القابلة) "رواه مسلم".

وهذا إنما يستحب لغير الحاج، أما الحاج فلا يسن له صيام يوم عرفة؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم

ترك صومه، وروي عنه أنه نهى عن صوم يوم عرفة بعرفة.

4-أنه اليوم الذي أخذ الله فيه الميثاق على ذرية آدم:

فعن ابن عباس _رضي الله عنهما_ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن الله أخذ الميثاق من ظهر آدم بِنَعْمان- يعني عرفة-
وأخرج من صلبه كل ذرية ذرأها، فنثرهم بين يديه كالذّر، ثم كلمهم قِبَلا،
قال: (ألست بربكم قالوا بلى شهدنا أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين،
أو تقولوا إنما أشرك آباؤنا من قبل وكنا ذرية من بعدهم أفتهلكنا بما فعل المبطلون) "الأعراف: 172، 173" "رواه أحمد وصححه الألباني"

5-أنه يوم مغفرة الذنوب والعتق من النار والمباهاة بأهل الموقف:

ففي صحيح مسلم عن عائشة _رضي الله عنها_ عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدأ من النار من يوم عرفة،
وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة فيقول: ما أراد هؤلاء؟).
وعن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إن الله تعالى يباهي ملائكته عشية عرفة بأهل عرفة،
فيقول: انظروا إلى عبادي، أتوني شعثا غبراً) رواه أحمد وصححه الألباني".

6-جبر الخلل الحاصل في العبادة :

فالإنسان لا يخلوا من خطأ ونقص ومعصية ، فكانت النوافل تكمل الناقص من الفرائض ومن ذلك الصوم ،
فهناك مكروهات كثيرة قد يقع فيها صائم الفريضة تنقص أجر صومه ، فشرعت النافلة لسد ذلك النقص وترقيع ذلك الخلل .

فكل ابن آدم خطاء ، والكل يجوز عليه الذنب والخطيئة ، فشرع التطوع لجبر ذلك النقص ،

ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم : " التطوع تكمل به الفرائض يوم القيامة " [ رواه أحمد وأبو داود وغيرهما وصححه أحمد شاكر في تحقيق المسند ]


من أحوال السلف بعرفة


فمنهم من كان يغلب عليه الخوف أو الحياء: وقف مطرف بن عبدالله وبكر المزني بعرفة،

فقال أحدهما: اللهم لا ترد أهل الموقف من أجلي. وقال الآخر: ما أشرفه من موقف وأرجاه لإله لولا أني فيهم!.

ومنهم من كان يغلب عليه الرجاء: قال عبدالله بن المبارك: جئت إلى سفيان الثوري عشية عرفة وهو جاثٍ على ركبتيه،
وعيناه تذرفان فالتفت إلي، فقلت له: من أسوأ هذا الجمع حالاً؟ قال: الذي يظن أن الله لا يغفر له.

LELO
17-12-2007, 10:25 PM
جزاك الله خيرا وبارك فيك

وبلغنا صيام عرفه وكتبنا فيه من الصائمين

الذاكرين..

بوركت اخيه..وتم تقييمك والموضوع

تحيتي

knouh
17-12-2007, 11:05 PM
تسلمين و الله أختي ياقوت

موااااضيع دائما حلوة و تأتي في وقتها

الله لا يحرمنا من ابداعك

تقبلي مروري ^^

mas3oody
17-12-2007, 11:47 PM
جزاك الله خيرا وبارك فيك

حقيقة أن يوم عرفة من أفضل الأيام في السنة لما له من فضل

شكراً على الموضوع القيم صراحةً ...