المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سـلـطنـــــــــــة ..!!


Happy
06-03-2008, 03:43 AM
بسم الله







قرأت لـه .. تأملت .. تخيلت ما كتبـه .. استمتعت

و هذا هو قـدري مع المبدعين أصحاب الحس العالي و أصحاب الثقافة و الخيال الواسع


و أصحاب " الإلقـاء الردئ " و كـذلك أنت يا " حمـد الخروصي "



صـدفة و كان من الجميل أن تكون صدفـة حتى تكون لها ذكرى و متعة خـاصة ..



الـصدفة قادتني الى شعراء المظاليم .. و " يا عيني " كم هم مـبـدعين !!




أعزائي أحضرت لكم مسـرحية - أقصد - قصـيدة نثــرية للـشاعر " حمد الخروصي "


كتــب :





ـــــــــــ




الوصول إلى الروح لابد أن يمر بالجسد أولا . كما يفعل المتصوفه أو حتى البوذيين في ممارسة طقوسهم الدينية للوصول إلى لحظة التماهي والتوحد مع ذواتهم . المقاطع تظهر كيف تعامل الناس بجفاء مع لعازر كروح ، وبكره كجسد عائد من سراديب الموت المظلمة





لعازر يحاور أخته مريم في أول ليلة يخرج فيها من القبر :



ــــــــــــــــــــــــــــــ



أتكدّس الموت في عيني



وأنسـلّــت الروح يا مريم



واتبخر الماي من طيني




والدود حاصر سواقي الدم !



ما عادت يديني .. يديني



و الكون في داخلي أعتم !



يا كثر خوف ٍ نمى فيني !




و مروني أموات قبل آدم !!



لولاه عيسى مصحيني




لا زلت يا مريمي أحلم !!




زوجة لعازر تحدث نفسها :


_____________




ما أبي بنت وولد


مالي طموح ..



صرت مدري ليه أخافك


واشعر انك مثل طيف



ريحة الموت اف لحافك


نظرتك صوبي تخيف !



وآنا محتاجه جسد


ما أريد روح




لعازر يمشي في السوق والناس يتطايرون من حوله ويتهامسون في ما بينهم :


____________



هذا هو :



ريحة الموت / الغياب



هالحقيقة / هالسراب



كذبة القبر / التراب



هذا هو :




يتجسّد الشيطان في هيئة ملاك


يتجرّد الإنسان في مطلق كمال




يصيح واحد من بعيد : كيف كان القبر يا لعازر ؟



يرد في صمت ٍ مخيف : بتشووووف باكر !!



يجيه صوت ٍ من قريب: ريحتك نتنه ؟



ويجاوبه رجل ٍ غريب : ذي ريحة الجنه !




ويضحكون الناس



الخائفين



الجالسين على الرصيف


الواقفين على الطريق



ويرجع لعازر بضيق






لعازر يتحدث مع نفسه :


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



والله ان القبر أرحم


من كلام الناس ..



و مصابيحهم !!



يا يسوع الناصري


صار قبري اليوم دربي



يا سؤال بخاطري :




كيف أمووووت وأنت ربي ؟؟؟!









إذاً هذا ما كتـبـه .. لـكـن " شـسالفـة " الصـدفة ؟؟ و من كنت تـريد ؟؟



حسنــاً .. كنـت أبـحث عن صاحـب " حـوراء " , و لم أجـده ؟؟ لـكنـي علمـت أمراً ..




أن أحاسيس جميع الشعراء الموجودين في الساحة الشعـرية يـعدون نقطـة في بـحر أحاسيس



شعـراء السـلـطنـة .. الـعمــانـيـة !!





و أخيــراً .. آسـف جداً أخـوي حـابس و " أبشــر بـالعوض "