المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وداعا ،،، صديقاتي


CLODIA
25-06-2008, 09:33 PM
http://www.an-dr.com/images/itar/Ashretah_tazyen/images/image/welcome4.gif


إنتهى الإمتحان على خير ،،، و ها أنا أجلس الآن في حديقة الجامعة بإنتظار صديقتي لتنتهي من الإمتحان أيضا ،،،

أبسط ساقي على العشب الأخضر و أتكئ على الشجرة الكبيرة ،،،
أفتح المجلة التي تصدرها الجامعة أسبوعيا للإطلاع عليها ،،، كنوع من الترفيه ،،،
أقراء المقالات الإبداعية الخاصة بالطالبات ،،،

بعد فترة وضعت المجلة جانبا ،،، و أخذت أنظر إلى الأفق ،،، إتكئت بيد ،، ويدي الأخرى تتلاعب بقلادتي أحركها على سلسلة قلادتي المفضلة ،،، يمينا ويسارا بخفة ،،، لينسمع ذلك الصوت المعدني المحبب ،،،

أخذت أفكر ،،

كثر الكلام عن يوم الصداقة و أهمية الصداقة هذه الأيام ،،، احقا ندر وجودها بحيث نحتاج الى يوم يذكرنا بها !!!

تذكرت صديقاتي في الثانوية ،،،

عادت بي الذاكرة إلى أخر فترة في الإمتحانات ،،،

http://www.an-dr.com/images/itar/Ashretah_tazyen/images/image/123sb0.gif

أرجع بذاكرتي الى الوراء وانظر إلى نفسي وانا اجلس على طرف أحدى الطاولات و أحرك اطراف رجلي ذهابا و إيابا ،،،سمعت ضحكة مرحة من احدى صديقاتي وهي تتمازح مع صديقتي الأخرى على إجابة لإحدى الأسئلة ،،،

ابتسمت ،،، المذاكرة معهن حقا متعة ،،، لا أستطيع ان اسميها مذاكرة بل هو مجرد اقتناص للأخطاء ،،، و قلب لمعاني الكلمات لنضحك على بعضنا ،،،
نعم ،،، لقد كان لدي في المدرسة ثلاث صديقات أعزهم حقا ،،، انهن مرحات و ذكيات و صاحبات نكتة حاضرة ،،، من يحتاج الى يوم للصداقة في ظل وجود مثل هذه المشاعر بيننا ،،،
و لكن ،،، السؤال الذي يشغلني ،،، ما مدى استمرار هذه المشاعر ،،،
برأيي لا وجود للصداقة الأبدية ،،، و هذا ما سأقتنع به دائما ،،،
في نهاية ذلك اليوم
اجتمعنا انا و وصديقاتي الثلاث ( شعاع ، مروى ، نجلاء ) مع بقية زميلات الفصل في أخر اسبوع قبل الامتحانات النهائية ،،، الجميع يتناقش عن حفل التخرج و عن حفلة الوداع ،،، ما هي الكلمات التي ستلقى وماهي الهدايا التي توزع ،،، الجميع استعد بكلمات التوقيع المناسبة ،،، والجميع اعد تلك الدفاتر الملونة الصغيرة ،،،
و تتردد هذه العبارات باستمرار ،،،
لن أنساكم أبدا ،،، سنتفق على اللقاء دائما في الملاهي الفلانية او الحديقة العلانية ،،، نعم نعم سنتصل أسبوعيا ،،، ما رأيكم بكل ثلاثاء في الاسبوع ،،،، اوه نعم إنه يوم مادتنا المفضلة ،،،
وقتها تخيلت نفسي معهم بعد التخرج ،،،
ـ همممممممم ،،،، ما هذا الهراء !!!

ساد صمت ،،، ثم ضحكة مرتبكة من إحدى الصديقات ،،،
ـ هييه ،،، نسمة ،،، ماذا تقولين ؟
ـ أقول أنني لن اتصل بكن بعد التخرج كل أسبوع ..
ـ ها ؟؟ !! ههههه هكذا ،، حسنا الأمر ليس أجباريا ،،، بإمكانك أن تتصلي بعد كل اسبوعين ،،،
ـ لن أتصل !! ولماذا أفعل ؟؟!!

تبادلت صديقاتي الثلاث النظرات ،،،
ـ حسنا ! همممم ،،، لنفكر في سبب مقنع ،، ما رايك بـ لأننا صديقاتك ،
ـ أأأأأه ،،، نعم ،،، ولكن ،،،، عندما سأتصل ماذا أقول لكم ؟؟
ـ هذا ليس صعبا وقتها ،،، سنتكلم كما نتكلم الآن ،،، انتي تكلمينني لحوالي الساعتين ،، إلى ان تناديك أمك ،،
ـ الأمر مختلف فيما بعد ،،، لن نعود في المدرسة ،،، ستختلف المواضيع ،،، و سأصاحب صديقات جدد ،،، سيكون كامل وقتي اثناء التفرغ لهن ،،، حتى إذا تكلمت معكن ،،، ماذا !! هل ستعرفن من هي فلانة التي ضايقتني اليوم في الطريق أم من هي علانة التي أضحكتني تعابير وجهها ،،،
ضحكت ضحكة عالية ،،، و أنا أكمل
ـ لن يكون كل شيء كما عليه الآن ،،، سيكون الأمر جيدا لو اتصلت عليكم أيام الأعياد ،،، لانها مناسبة اعرف ماذا اقول بها ،،، كما أنه سيكون مر زمن حتى تحدث تغيرات ملحوظة في حياة أي أحد منا ،،،
ـ مااااااااااااااذاااا!!!!! أيتها الخائنة ـ ويضحكن ـ أنتي قاسية كعهدنا بك ، نحن نعرف انك تحبيننا ، قولي قولي، هل ستبكين عند فراقنا ،،، و اخذت ( شعاع ) تحضنني وهي تتصنع البكاء وتقول بصوت باكي،،
ـ ستبكين بالتأكيد ستبكين ،،، واااا ،،، سيكون يوما مشهودا بالفعل ،،، ذلك اليوم الذي نرى عيناك تحمر و تدمعين كما تفعل الإناث عادة ،،،

ـ ماذا تقولين ! و دفعتها بعيدا ،،،، لن أبكي بالتأكيد ،،، ستكون راحة أبدية من الحرص على الحضور مبكرا لتنقلو الواجبات التي لم تحلوها مني ،،
ـ إييييييه ( منة الله ولا منة خلقه ) هيييه انتي سيكون الاحتفال بعد اسبوع هنا ،،، لذلك كوني مستعدة ،،، ولا تنسي الهدايا ،،،

أكملت مروى عن شعاع :
ـ أعرف انك لم تهتمي أبدا بهذه الأمور العاطفية الغبية بالنسبة لك ،،، و لكن احضري لي هدية معتبرة ،،، و إلا فإنني اقسم بأن ساقص كامل شعرك لنتوزعه نحن الثلاث ،،،
قلت :
ـ هيييه ،، حسنا ،، حسنا ،،، لا داعي للتهديد ،،، سأعتبره تبادلا تجاريا ،،، ستشترين لي الهدايا لذا سيكون من البخل بأن لا أرد بمثلها ،،، لذا احرصوا أن تكون هداياكم من النوع الثمين عند بيعها ،،، أتفقنا ،،،

ثم سكت وانا انظر لأظافري .
ـ على الأقل سأتذكر شيئا واحد أستفدته من صداقتي لكن يا فتيات ،،

نظرت مروى الى شعاع وهي متعجبة ،،، و أخذت تشير إلي ،،،

ـ تلك ،،، تلك ،،، أنظري الى تلك الجاحدة ،،، كيف نزعت كل معنى رومانسي يمكن ان نتخيله في هدية ،،،
نظرت شعاع ناحيتي واتجهت الي وامسكت برقبتي ،،،

ـ ربما من الافضل أن نودعك الآن إذن ،،،

قالت صديقتي نجلاء بصوت ضاحك ،،،
ـ حسنا يا فتيات ،، دعو عنكن هذا ،،، لقد حان وقت الانصراف الآن ،،،
ثم التفت الي مبتسمة ،،،
ـ نعرف انه من الصعب عليك أن تعبري عن مشاعرك ،،،لذا أنصحك بشراء قطرة دمووع ،،، لن يكون الأمر جيدا أن تكون أخر صورة نتذكرك بها هي كونك تضحكين بينما نحن نبكي ،،،

رديت عليها قائلة ،،
ـ سأبكي من الفرح إذن



http://www.an-dr.com/images/itar/Ashretah_tazyen/images/image/123sb0.gif

ـ ياله من عبء على محفظتي الصغيرة ،،، سأضطر إلى أن أشتري لكل واحدة منهن هدية ،،، تبا،،،
أخذت اتجول في الاسواق ،،، و بين فترة و أخرى أقف أمام معروض لمحل التحف وهدايا ،،،

... (( ماللذي أبحث عنه بالضبط ؟؟ )) ...

و أخذت أنظر الى الأرانب الصغيرة و الورود الملونة ...

.. (( ماللذي أريد أن تعبر عنه هديتي )) .. (( هممم ... أريد شيئا معبرا ...أريده كالكنز ))

بدأت أستوعب قليلا ،،، أنها ستكون هدية وداع ،، ستكون شيئا تكنزه صديقتي ،،،

(( هل علي أن أشتري هذا المجسم الذهبي للسفينة ،،،،،،،))

(( هممم ،،،، أم ربما علي أن اشتري هذه اللوحة ،،،، ))

هناك العديد من الاشكال والألوان للوحات التذكارية والعديد من العبارات المكررة التي تحتفظ بمكان الاسم فارغة ،،، جاهزة لطلب الزبون فقط ،،،

يا ترى ماذا يفعلن الآن ؟؟ لا بد أنهن في السوق مثلي الآن ،،، لا بد أن يحاولن جاهدات أن يخترن الهدية المناسبة للوداع ،،،

ياللسخرية ،،،

أنهن يشترين هدايا لأنهن سيفارقنني ،،، و سأعطيهم أنا هدية لأنني لن أراهم بعد الآن ،،،

هل هذا ما تعنيه الهدية ،،،

(( اوووف لماذا اشغل نفسي بهذا الآن ،،،، علي أن أشتري أية هدية ولأعد الى المنزل قبل بدء المسلسل اليومي ))

دخلت الى المتجر ،،،

ـ مرحبا آنسة ،،، ماذا تريدين ،،، ما هي المناسبة المباركة التي جلبتك لنا اليوم ،،،

ـ (( هل حقا هي مناسبة مباركة ،،، الا يثمن هذا البائع كلامه )) ... اسمع ... اجلب لي أي لوح تذكاري جميل لديك و اكتب فيه بعض العبارات المنمقة ،،، المناسبة هي هدية وداع ،،، لا تنسى ضع معه هدية قلما او عطرا او ما شابه ،، ،،،

ـ حسنا ،،، دقائق وستكون جاهزة لديك ،، ،،،

أخذت عيناي تجول على اللوحات التذكارية ،،، لعديد من الألواح التذكارية ،،، الذكرى ناقوس يدق في عالم النسيان ،،، لن أنساك أبدا ،،، فليوفقك الله في حياتك العلمية والعملية ،،،، يا لها من عبارات قديمة ،،، و العديد من القلادات ذات الأشكال المختلفة و المصنوعة من الذهب الابيض أو الاصفر ،،،

(( ....... ))

نظرت الى البائع وقلت ،،،

ـ هل بدأت في الإعداد ؟؟

ـ الآن سيكون جاهزا ،،، بقي كتابة الاسماء على الألواح فقط ،،،

ــ حسنا


http://www.an-dr.com/images/itar/Ashretah_tazyen/images/image/123sb0.gif

ــ هييييييييييييييييه ،،، لقد حان وقت تقطيع الكعكة ،،،،
ــ أوه انظروا مكتوب اسم الدفعة والمدرسة ،،،، ياله من رسم رائع ،،،

أخذت أتجول بين الفتيات في قاعة المسرح التي اعدتها المدرسة لأحتفال طالبات التخرج ،،، اخذت أتنقل بين الطالبات مع صديقاتي ،،، التعليقات المرحة ،،، التوقعات المستقبلية ،،، الطموحات العالية ،،، يتم التناقش فيها بصخب و بضحك ،،، بداء جو الظلام يخيم شيئا فشيئا بدأت أصوات البكاء من هنا و هناك ،،،

ـ ماذا الآن ،،،

قالت شعاع :
ـ بقت ساعة على الانصراف ،،، الجميع يتبادل الهدايا الآن ،،،

قادتنا الى الزاوية حيث أغراضنا ،،،

ـ ها لقد جلبنا أغراضنا لنتبادل الهدايا الآن ،،،

أخرت ثلاثتهن الأكياس و نظرن إلي ،،، لم اخرج شيئا ،،، ابتسمت إبتسامتي العابثة و أغمضت عيني ورفعت اصبعي على فمي

ــ يووه

قالت شعاع ،،،
ـ مستحييييييل ،،، لا تقولي بأنكي لم تجلبي معكي شيئا ،،،

قلت لها :
ـ استغرب أحيانا على مقدرتك في توقع تصرفات الآخرين ،،

انقلبت تعابير وجههن :
فأكملت :
ــ لقد قلت أحيانا ،،، بسم الله ،،، ما هذه الأوجه العابسة ،،، لم يبداء فصل الحزن بعد ،،، بالطبع جلبت شيئا ،،، و لكنني سأسلمكن اياه في النهاية ،،، تعرفون إنني إبنة تاجر ،،، و يجب علي تثمين البضاعة أولا ،،، هههه صحيح؟؟

نظرن إلي بذهول ،،، ثم حضننتني مروى فجاءة وهي تبكي ،،،
ـ سأفتقد عباراتك القاسية ،،، سأفتقدك بالتأكيد ،،، سأفتقدكن جميعا ،،،

لا أتذكر ما حصل بعدها ،،، الكثير من النواح والكلام المؤلم ،، لم أستطع أن أبكي ،،، أراهن يبكين بسهولة ،،، بينما أنا ابتسم ،،، و العبارات مثل هذه حالة الدنيا ،،، سأفتقدك أيضا ،،، لن أنساك ،،، اكررها بين الحين و الآخر ،،،

إنتهت الساعة و حان وقت الانصراف ،،،

ـ يبدو انكم نسيتم المطالبة بهداياكم ،،،

نظرن إلي بأعين محمرة من البكاء ،،،،
ـ الهدية ،،، الهدية ،،، هل نسيتم ،،، انتظرو سأسلمكم إياها الآن ،،،

أخذت أبحث في حقيبتي المدرسية و اخرجت لكل واحدة منهن مظروفا سلمته لهن ،،،

ـ خذي ،، وانتي خذي ،،، و أنتي أيضا ،،، إقرأنه في المنزل ،،، حسنا.

قالت شعاع ،،،
ـ حسنا ،،، لقد وصل والدي الآن ،،،
بكت وقالت ،،،
ـ افتقدت كلمة سأراكم غدا ،،، أو ،،، سنلتقي بعد الإجازة ،،،

الجميع ودع وذهب ،،

أخذت الوح لهن مبتسمة ،،، وداعااااااا ،،،، وداعاااااااا ،،،

أراهن يغادرن الواحدة تلو الأخرى ،،، أراهم من الخلف و أعرف أنه قد يكون منظر مغادرتهن لباب المدرسة هو اخر منظر أراه لهن ،،

طوال هذا الوقت قلبي تعصره قبضة الألم ،،، ووحدة فظيعة تغمر روحي المسكينة ،،، الآن حان لدموعي أن تغادر ،،،

وداعا ،،،

http://www.an-dr.com/images/itar/Ashretah_tazyen/images/image/123sb0.gif


و أنا أتجول بنظري في عالم الهدايا لأرى الالواح ،،، و عاد عقلي إلى تلك الجملة القديمة ،،، ( الذكرى ناقوس يدق في عالم النسيان ) ،،، ابتسمت ،،، يالها من عبارة قديمة ،،، ربما هي أقدم عبارة كتبت في المذكرات ،،،

منذ أن وعيت على كتابة المذكرات و أنا أرى هذه العبارة موقعة في نهاية أي دفتر ،،، لقد اندثرت ،،، بل و اصبح من المضحك كتابتها الآن ،،،،

لكن ،،،

لكن ،،، ربما هذا ما تعنيه الهدية ،،، نعم هذا ما أريده من هديتي ،،، أريدها أن تكون ناقوسا في عالم النسيان ،،، سنفترق ،،، و ستذهب كلا منا في طريق مختلف ،،، ستنشغل بأمور الحياة ،،، قد نتزوج ،، قد نعمل ،،، قد نسافر ،،

أريده من هديتي ان تكون بالنسبة لصديقتي موجة من الراحة تنتشر في عالمها المزحوم والقاسي ،،،، تواردت جميع هذه الخواطر في لحظة ،،، و التفت الى البائع :


ـ هل بدأت في الإعداد ؟؟

ـ الآن سيكون جاهزا ،،، بقي كتابة الاسماء على الألواح فقط ،،،

ــ حسنا ،،، أود أن أغير الطلب ،،، اود أن تجلب لي درزنا من الأوراق ،،، و أربعة ظروف من تلك الظروف الوردية ،،،

ــ ماذا ؟؟!!

ـ هيا ،، أسرع لا يوجد لدي وقت كاف ،،، و أريد من هذه القلادات الذهبية البيضاء ،،، نعم هذا الشكل و هذا الشكل ،،،

ـ ها !!! حسنا ها هو طلبك ،،،


http://www.an-dr.com/images/itar/Ashretah_tazyen/images/image/123sb0.gif



دخلت إلى البيت ،،،

ـ أمي سأكون مشغولة لا أحد يزعجني ،،،

فردت الأوراق امسكت أول ورقة ،،، حسنا سأبداء ،،، سأكتب كل شيء ،،، سأكتب كيف التقينا ،،، ماهي المواقف المضحكة التي مررنا بها ،،، مالذي نحبه في بعضنا ،،، ما أراه في نفسي ،،، و ما أراه فيهن ،،،
جميع الأحداث المضحكة والمشرقة في حياتنا نحن الأربعة ،،،
ذكرت الصفات التي اعجبتني فيهن و ما أود أن يظل معهم مهما اختلفت بهم دروب الحياة ،،، ما هي الاشياء الصغيرة التي تذكرني بكل واحدة منهن ،،،

أستغرقت في كتابة الرسالة الواحدة وقتا طويلا ،،، انهيت كتابة عشرين ورقة فيها ،،، حرصت فيها على أن يكون فيها خطي واضحا ومرتبا ،،،
ثم بدأت مرحلة النسخ الى ثلاث نسخ أخرى ،،،

الخطاب كان موجها للجميع ،،، أسميتها رسالة الذكريات ،،،

أنهيت عملي عليها قبل نصف ساعة من آذان الفجر ،،،

أخذت اعد القلادة و التي كانت على شكل قلب و كتاب صغير فضي ،،، ترمز في نظري الى صداقة الدراسة ،،، ووضعتها داخل اقمشة مخملية ارفقتها بداخل الرسالة ،،،، احتفظت بنسخة لنفسي ،،، و ثلاثة وضعتها في حقيبتي المدرسية ،،،

،،،، نعم ،،، هكذا ،،، لقد انتهيت ،،، حتى مع تقدمنا في دروب الحياة ،،، سيطغو الضباب شيئا فشيئا على ذكرياتنا معا ،،، و ستقسو علينا الحياة مرات و مرات ،،، وسنحتاج لجرعة من الذكريات تعيد لنا الأيام الهانئة المريحة التي عشناها معا ،،،

نظرت الى النافذة و قد بدت تباشير الصباح و استيقظت تلك العصافير الصغيرة ،،، و تذكرت أخر أخر مقطع كتبته في الرسالة قبل ان اطويها و اضعها في الظرف ،،،

(الآن و عندما أراكم تغادرون المدرسة ،،، و عندما تعطوني ظهوركم ،،، سألوح لكم مبتسمة ،،، ليس لأني لست حزينة ،،، بل لأني أريد
أن تكون يدي الملوحة وابتسامتي هي ما تتذكرونه عندما تقراون هذه الرسالة ،،، لتكون مكافاتي بالمقابل هي أن تطوو هذه الرسالة و أنتن مبتسمات

وداعا ،،، صديقاتي العزيزات )

http://www.an-dr.com/images/itar/Ashretah_tazyen/images/image/123sb0.gif

ـ هيه صديقتي السارحة ،،، ألن تذهبي معي لتناول الغداء،،،

استيقظت من ذكرياتي الجميلة ،،، على صوت صديقتي أمل ،،، وقفت ونفضت بقايا العشب من تنورتي ،،، و أنا أقول

ـ هذا يعتمد ...

أخذت نبتعد من عند تلك الشجرة و أصواتنا تتباعد أيضا ،،،

ــ على ماذا ؟؟
ــ بالتأكيد على من سيدفع الغداء ؟؟ ستدفعين انت بالتأكيد .
ـ ماذا ؟!
ـ ستفعلين ،،، و إلا لن يكون هناك فائدة لإتخاذك صديقة ،،
ـ هل هذا فقط آآآآخخخخ ... يالك من قاسية ... http://an-dr.com/vb/images/icons/sq_silver_cry.gif
ـ :evil_lol:
لتتعالي ضحكات رقيقة لصداقة أخرى جميلة ،،،


http://www.an-dr.com/images/itar/Ashretah_tazyen/images/ahmr%20(2).gif

النهاية ،،،،


http://www.an-dr.com/images/itar/Ashretah_tazyen/images/image/123sb0.gif






(( قصة قصيرة من تأليفي ،،،، أتمنى أن تعجبكم ))


لكم مني أجمل تحية

Luck_Girl
26-06-2008, 01:17 AM
السلام عليكم

اختي كـ..كـ..كلوديا

استني شوي

http://www.ba9bnat.com/vb/images/smilies/NEW/cf3236b464.gif

:cry_2:

بعد شوي <<لا زلت تحت تاثير الصدمه

http://www.an-dr.org/upload/uploads/096835e39a.gif

تصدقين كنت راح اعطيج محاضره

طويله عريضه عن الاصدقاء

و اخرتها طلعت

(( قصة قصيرة من تأليفي ،،،، أتمنى أن تعجبكم ))

:nocom_1:

عاد انا حساسه و قلبي ضعيف<<من مدح نفسه......

-----------------------------------------------

انتهت الصدمه http://www.mwahb-qtr.com/vb/images/ssmmiillss/A039.gif

بس و الله القصه مؤثره

انسجمت مره

و بغيت اعطيج محاضره على المعامله

القاسيه على اللي سويتيه في صديقاتج

مع ان القصه اعجبتني بس هذا احلى مقطع:

(الآن و عندما أراكم تغادرون المدرسة ،،، و عندما تعطوني ظهوركم ،،، سألوح لكم مبتسمة ،،، ليس لأني لست حزينة ،،، بل لأني أريد
أن تكون يدي الملوحة وابتسامتي هي ما تتذكرونه عندما تقراون هذه الرسالة ،،، لتكون مكافاتي بالمقابل هي أن تطوو هذه الرسالة و أنتن مبتسمات

وداعا ،،، صديقاتي العزيزات )

فعلا كلام رائع

تشكرين عليه

:please_1:

في امان الله

CLODIA
26-06-2008, 05:45 PM
سعيدة لأن القصة أعجبتك ،،،

شاكرة لك مرورك ،،، ووقتك الذي قدمتيه لقراءة هذه القصة ،،،

لك مني أجمل تحية ،،

SaYa~San
26-06-2008, 08:52 PM
ياااااااااااااااه

فعلا قصة مؤثرة جدا

كدت ان ابكي ... لم اكد بل فعلت

وبدأت اتخيل الامر على نفسي

كيف سيكون موقفي عند وداع صديقاتي

فان هذا قادم لا محالة

ولكنني ضحكت عندما قرأت عبارة


((قصة قصيرة من تأليفي ،،،، أتمنى أن تعجبكم))

اجل اعجبتني كثيرا ^_^

شكرا لك اختي على هذا الابداع

اختكـ سآآيآآـ..

CLODIA
26-06-2008, 10:02 PM
ياااااااااااااااه

فعلا قصة مؤثرة جدا

كدت ان ابكي ... لم اكد بل فعلت

وبدأت اتخيل الامر على نفسي

كيف سيكون موقفي عند وداع صديقاتي

فان هذا قادم لا محالة

ولكنني ضحكت عندما قرأت عبارة


اجل اعجبتني كثيرا ^_^

شكرا لك اختي على هذا الابداع

اختكـ سآآيآآـ..



هههه ،،،، إذن فلقد اكتشفت الخدعة :suprise_1:

أردت أن أحسسكم بأن قرائتكم للقصة لم تستسغرق دقيقة من وقتكم woooo=


حسنا بالنسبة لمعشر النساء ( مقارنة بقصص الف ليلة وليلة التي نحكيها في ليلة ) فإن هذه القصة تعتبر فصيرة نوعا ما :happy_1:

شكرا على مرورك وعلى احساسك الرائع ،،، :love_1:

سعيدة لأنها أعجبتك ،،،

لكي مني اجمل تحية ،،

the happy girl
26-06-2008, 10:56 PM
اهلا اختي كلوديا
في الاول و انا اقرا كان ع بالي
انها قصة حقيقية يعني وقعت لك
و انتي البطلة و تاثرت واااااااايد
و استمتعت فنفس الوقت
بس في الاخير اكتشفت انها
من نسج خيالك الخصب ما شاء الله
صحيح ان الصداقة كنز لا يفنى
مشكورة ع ابداعج
تقبلي مروري
سامو

CLODIA
26-06-2008, 11:08 PM
اهلا اختي كلوديا
في الاول و انا اقرا كان ع بالي
انها قصة حقيقية يعني وقعت لك
و انتي البطلة و تاثرت واااااااايد



برأيي ان لا دخان من دون نار هههه

في الحقيقة جزء من هذه القصة حقيقي ( بالفعل مع شدة حزني لم استطع ان ابكي عندما ودعتهن و بكيت عندما وصلت الى البيت و أردت الخلود الى النوم )) ،،، و حركة رسالة الذكريات عملتها مع صديقاتي عندما تخرجت من الثانوية ،،،،

و ما جعل هذه القصة تظهر في بالي ،،،

أنه بعد سنة من انقاطعي عنهن ( وكما توقعت ) شغلتنا الحياة عن التواصل مع بعضنا ،،،

أتصلت احدى صديقاتي الثلاث بعد ان وجدت رسالتي وهي ترتب غرفتها ،،، لتقرأها و تتذكر الاتصال بي و السؤال عن احوالي ،،، و تبشرني بأنها مازالت تحتفظ بالقلادة الى الآن ،،،

أما باقي القصة ( الاحتفال ـ الشراء ـ الحوار النفسي و الوداع و باقي الزخارف هي من وحي الخيال ))


شاكرة لك تعليقك و مرورك ،،،

لكي مني اجمل تحية ،،،

LELO
28-06-2008, 04:17 PM
جميلة جداً اعجبتني

كثيرا بس استنتجت منها شيء واحد

أنك معي بالجامعة هههه
.
.

لا من جد عجبني أسلوبك كثيراً

وتفكيرك بصديقاتك واهتمامك بإختيار الذكرى

تشابه مواقف مررت بها ..

نقطة وحدة بس حبيت اركز عليها


كثر الكلام عن يوم الصداقة و أهمية الصداقة هذه الأيام ،،، احقا ندر وجودها بحيث نحتاج الى يوم يذكرنا بها !!!


برأيي نعم ، ما فيه أحد مثل الصديق ، لكن أين هو

اعترف اني حصلت مجموعة منهم هن الأروع ومنهن جيميني ^^

لكن بعضهم لم أكتشف حقيقتهم الا حين افترقنا حتى ، فتأملت

كيف أني وثقت بهم كل تلك الفترة وهم لم يصاحبوني الا للمصلحة وغيرة

اتمنى ان تكون هذه بداية لإشراقات كتاباتك بالقسم ^^

تحيتي

CLODIA
29-06-2008, 12:44 AM
جميلة جداً اعجبتني

كثيرا بس استنتجت منها شيء واحد

أنك معي بالجامعة هههه
.
.


لا بأس ،،، أهم شيء أن لا تكوني صديقتي التي دفعت عني الغداء ،،، هههه

،،،

تشرفت بمرورك في الموضوع ،،،

و اتمنى ان ينال القادم إعجابك

لك مني اجمل تحية ،،،

katren
29-06-2008, 01:56 AM
كم هذه القصة قمة في الروعة !

لقد شدني أسلوبك حتى النهاية ،،،

بصراحة ادمجت حتى آخر كلمة ^_^

والموضوع يستحق التثبيت حالما يتم نقله لقسمه المناسب ^_^

تقبلي مودتي~

كاتي

luchia
29-06-2008, 02:16 AM
كل ما أكتب الرد

النت يفصل

بصرآآحة القصة رووعة

وماصدقت انها قصة الا في الأخير@_@

الآن أعلم

ان لديك مهارة مزدوجة يا كلوديا

في الترجمة وكتابة القصص^_^

مبروك لكِ هذه المهارة المزدوجة^_^


وننتظر جديدكِ في عالم الترجمة وكتابة القصص

تحياتي لكِ

،،
،

luchia

CLODIA
29-06-2008, 03:17 PM
لأن يتم التعليق على موضوعي من أشخاص مثل كاترين و لوشيا لهو شرف لي ،،،

يسرني أن الموضوع أعجبكم ،،،

و أتمنى أن اظل عند حسن ظنكم ،،،

لكم مني أجمل تحية ،،

barooo
18-07-2008, 04:17 AM
اختي العزيزة : كلوديا

لقد بكيت من شدة مالقيته من عبارات دافئة على الرغم من كلامك القاسي مع صديقاتك إلا انني اعترف انها مايدعونة بالصراحة المطلقة وليس الكلام القاسي

كل تفسيراتك عن الصداقة مقنعة وواقعية ولكن

في بعض الاحيان يضطر الانسان للكذب على نفسة وذلك لتهون الحقيقة عليه

فالحقيقة قاسية واظن ان صديقاتك كن رائعات وإلا لم يكن ليصدر منك كل ذلك العطاء

اعجبتني هديتك لليوم الاخير في المدرسة

انها لهدية صادقة

كلها احاسيس نابعة من قلب يعرف ما هو الواقع ويقف شجاعا امامه

لكي مني كل الاحترام والتقدير
ومع انني استغربت من انها من تأليفك ولكن الحقيقة تظل حقيقة فأنا اقرأها وانا موقنة بأنها صداقة حقيقية وان كان قد دخل البها بعض الزخارف كما قلتي سابقا

إلا ان الحقيقة تظل حقيقة ويظل القلم هو اصدق طريقة للتعبير عن المكنون بكل ما نملكه من الشجون

اتمنى لك افضل الايام بأروع الاحلام وايضا بأيام لاتخلوا من

الصديقات

اشكرك على احساسك الرائع

وارجوا ان تتقبلي مروري

اختك:بارووو

CLODIA
18-07-2008, 05:31 AM
اختي العزيزة : باااروو

أشكر لك تعليقك الرائع ،،،

كلام مثل هذا يدفعني لتقديم المزيد من اجلك ،،،


همممم ،،،،

ترين ان كلامي صريح و ليس قاسي ،،،


هل تقبلين ان تكوني صديقتي :) :)

لكي مني اجمل تحية ،،،

barooo
18-07-2008, 07:25 AM
اختي العزيزة: كلوديا

لي كل الشرف والفخر بأن اكون من صديقاتك

لن استطيع ان اصف لك, سعادتي بردك الجميل

اتمنى ان اكون من صديقاتك

وترى انا كل كلامي بالعامية بس عاملة فيها لغة عربية فصحى من كثر ما تأثرت بالقسم ههههههههههههههه