عرض مشاركة واحدة
قديم 02-11-2012, 09:39 PM   رقم المشاركة : 63
нŁǒǾǒм
أنيدراوي مبدع
 
الصورة الرمزية нŁǒǾǒм





معلومات إضافية
  النقاط : 445201
  الجنس: الجنس: Male
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :нŁǒǾǒм غير متصل
My SMS ربي أسألك جنةً فيها هنائي .. لي و لأهلي و لأحبابي ♥


أوسمتي
رد: (مميز) وَ بَكيتُ فِيِ أَحضَانِ مُبكِينِيِ



أهي أهي جوري الحنوانه قلت لك من البدايه يا ساتو ما تستحقك وانا هنا اجنجن ب الامخاخ بس ما سمعت كلاامي
ففـآتي بـآرتين ولا قلتيلي عشان كذا اككرهش
بس بما اني تأخرت بالرد جاء دورك تكرهيني هع
بييـآني آوني بس وربي ما قدرت ارد قبل
مو بس أنتي حتى دون دون ما قدرت
والحمدلله لقيت لي وقت اليوم اقرا البارتين وارد هع

نررجع للموضوع @_@

أنننصدمت لما عرفت ان ساتو ولد يا ياغامي
أببد مآ تووقعت اللش هذا
كنت احسسبه انه يطلع أخوه مو أبوه

نظرت اليه نظرة حادة قائلة بغضب: من سمح لك بان تتكلم معها بتلك الطريقة ..؟ ثم نهضت من مكانها لكنه امسك بذراعها ثم دفعها ناحيته وهو لا يزال جالساً ليضم خاصرتها بعنف قائلاً بنبرة هادئة بعدما تغرغرت عيناه بالدموع : لقد اشتقت لكِ؛ دعيني نعد كما كنا هاه !؛ لقد ندمت على كل شيء قد فعلته تجاهك صدقيني ؛ فلتمنحيني فرصة واحدة فقط هاه !؛ انا حقاً اريد ان اتزوج بك

أنت ما متت
وش جـآبك يا الككلب
بس زيين انك جيت وبعدين خنتها تسستاهل الحنوانه ذي
أوول مرره أحببك لما خنتها اخر مره عججبتني كفووو والله
بس قههرني في حرركته لما ضضمها عبييط
وحززنت على ساتو لما عرف ان الجنين مات


تنهد ساتو ثم نظر الى ياغامي قائلاً بنفاذ صبر : نفس الاسطوانة ؛ نفس الاسطوانة .. قلت لك لن اعرضها للخطر ؛ انا لست مثلك ..
هنا تجمد ياغامي بصدمة لم يبعد عيناه عن عينا ساتو ؛ احمرت مقلتاه و تغرغرت بالدموع ليقول بعدها بصوت مرتجف : لـ..لست مثلي ..؟


سسـآتو حبيبي ليييه ليييه تقول كذا لأبوووك هو ناقص حززن
أنـآ بكييت أجل يـآغـآمي وش

نااااااذا ..! قالها ياغامي بصوته العالِ لساتو القابع امامه بحزن ..
-نااااذا..؟ اعادها ساتو وراء ياغامي متعجباً من معناها ..

حك ياغامي انفه قائلاً: أوووه انا اعتذر اعاني من الزكام .. لا تقلق ؛ هلا اكملت لي ما قلته تلك الـ..

ههههههههههههههههههههههههه يا ذذحكت على ذذي كنت اححسبك غلطتي في الكتابةة

=======


تسلل ساتو إلى غرفتها كالسارق ؛ لكنه لم يحدها ؛ بحث في جميع ادراجها عن اي شيء قد يثير شكوكه وهو لا يزال يتذكر كلام ياغامي له :"انها تستغلك" حك رأسه بأسى لأنه لم يجد ما يثير شكوكه و لكن عوضاً عن ذلك وجد تذكرتين إلى كندا ؛ إتكئ ساتو على المكتب وهو يبتسم ببلاهة قائلاً في نفسه : ياغامي كثير الشكوك ؛ هاهي تريد مفاجئتي بتلك الرحلة ، لأنها تحبني و تريدنا ان نستمتع بالرحلة معاً.


يـآ قللبي ع البرآآآئةةة تبا لك جوري جعلتي قلبي لا يتحمل على ذا البرييئ

**
اعاد الهاتف إلى مكانه فور وصولها ؛ كان وجهه حينها مخطوف اللون ؛ كان يتنفس بصعوبة لم يدري ماذا سيفعل؛ هل سيخرج من الغرفة ؛ ام يسألها عما رآه ..؟

قطعت جوري لحظة الصمت بقولها وهي تنظر لساتو بغرابة : مـ..ماذا ..؟ بِمَ انت شارد هكذا ..؟
نهض ساتو من مكانه بسرعة كبيرة ثم امسك ذراعها بكل ما أوتي من قوة ليتساءل بصوت مرتجف : لِماذا..لماذا رقم هذا الوغد كان موجوداً بصندوق المكالمات الفائتة ..؟ لماذا تحدثَ معكِ ..؟
شهقت جوري ؛ و بان عليها الإنصدام مما سمعته. ؛ لكنها لم تمنع نفسها من الإجابة : كنت اخبره عن موعد الطائرة .. وقد كانت تقولهـا بلا ان تنظر إلى عيناه ..
جلس ساتو على الأريكة قائلاً بصوت بالكاد يُسمع : مـ..ماذا..؟
لتكمل هي قائلة برجاء بعدما جثت على ركبتيها امام ذلك الساتو الخ ...


يـآ قلبي سساتو ييحززن هنا العبييطه جووري تققهر وش ه البروود
ويين الدموع اللي لا تتركني ولا عشان الولد راح

وضع ياغامي يده على كتف ساتو قائلاً له :
عيد مولد والدتك ؛ إنه بعد إسبوع من الآن ..

قاطعه ساتو قائلاً بسخرية: عيد مولد..! لماذا لاتزال مثيراً للشفقة..، حتى انك تحتفل بعيد ميلادها ، ما رأيك بأن تحتفل بذكرى وفاتها ؛ عوضاً عن ذلك ؛ ؟لماذا تظهر نفسك على انك مجنون ..!
أغمض عيناه و تنهد طويلاً ثم اجابه متجاوزاً كلامهـ : هل ستكون هنا ام لا ، هل ستحتفل بهذا معي ..؟
-لا.. اجابه ساتو بلامبالة
ليجيب ياغامي بتعجب : مـ..ماذا ..؟ ماذا قلت ايها الوغد..؟لقـد توفيت لأجلك وأنت ...... صمت بعدهـا ثم أبعد يده عن كتفه بعنف مكملاً: إذاً إذهب؛ إذهب أيها الوغد ولا تعد ..
توجه ساتو ناحية الباب ثم نظر الى والده نظرة أخيرة قائلاً وهو يبتسم : الى اللقاء أبي..
خرج ساتو بعدها مغلقاً الباب وراءه تاركاً ياغامي لوحده يعاني كما عانى قبل اكثر من عشرون سنة



كررررهت سساتو ها مرررره أسسستحقررته بقوووه
لييش اللي سوااه بأبووه وليش الكلام اللي يجررح وش بيستفييد



لكن هذا التعجب سرعان ما زال بعدما سمع صوت ابنه ساتو يقول بنبرة مرحة : لقد نسيت ان تجلب قالب الكعك يا أبي..ثم توجه ناحية الطاولة ليضع قالب كعكٍ كان قد جلبه للتو .. مكملاً بلا ان ينظر لوالده ياغامي : لماذا تنظر الي ..؟ الا تريد تقطيعه ..؟
الخ ...

رججعت حبييييته هناا وبقوووووووووووووووووووووووووه
عججبني اللي سوااه بجوري وكنت متأكده بخيانه جون لها
يا نا فدا اللي يجنجنون ب الامخاخ << ساتو + ياغامي + يوي

===========
كوومـآآآآوو آوني جد جد اسستـآنسست وانا اقررآهـآ وأتحممست لها بقووه
عجببتني مرره وخقيت ع الابطال خصوصا خطيبي وحبيبي <}ْ تخيلي عاد اتزوج الاب والولد حبيبي هع

تقييم + مبروك التمييز وربي تسستال + خمس نققمـآت أكييد + بييـآنيه ع التأخيير
+ <>




  رد مع اقتباس