عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 16-05-2015, 02:49 AM
wella__ wella__ غير متصل
أنيدراوي جديد
 
معلومات إضافية
الانتساب : May 2015
رقم العضوية : 136494
المشاركات : 28
   الجنس: الجنس: Female
Icon (34) رَحيل سَندِريلآ

بسم الله الرحمن الرحيم


منزلٍ أُسس على سعادة ، مِفتاح الدخول قُبلة من ملاكي الصغير شجرة تَنمو بِعبير صوتها بِالخارج ~


روحي الراحلة الَتي لَن تراهَا عيناي بعد نيسان ، اخبئُ أحلامكِ الصغيرة* عَلَى أوراق الشجر الذابلة و أضعها بداخل صندوقٍ صغير ؛ كَي لَا تَنساكِ شجرتُكِ بعد رحيل نيسان.* أَتَذَكَّر أوَّل كَلِمَةٍ نَطَقَتِ بِهَا ، أَوَل طَعَام تَذَوقتهِ ، أُوَل ما لاَمْسَتُه يداكِ الناعمة، لا يزال عَقلي يحتفظ بأدّقِ تَفَاصِيلَكِ. مَلَّاكِي الصَّغِير ، هَل تَذكُرين أول يومٍ لَكِ فِي المَدْرَسَة ، كانت ضيفرتُكِ السوداء تنسدل على ظهركِ الصغير الذى كان حاملاً حَقيبة قُرمزية طُفولية . كَان أشبهُ بِكَارِثة حقيقة ، تَشبثتِ بِفُستاني الأُرجوني ، رَفَضْت الدُخول و بدأت بِالصُراخ و البُكاء ، كَان الوضع نوعاً ما مُضحكاً و و مُحرجاً ، لَم أدري مَا كان علي فعلهُ ، وعدتُكِ بِأَنّ تَنَامِي بِجَانِبِيّ لَيْلَتُهَا. اِرْتَسَمَت ابتِسامة حَزينة عَلَى وَجْهِك الملائكي ، لَم تكُن تُلائمُكِ .ِ طبعتِ قُبلة خَالِدَة على خدي الآيسر ، حين استدرتي سحبتُكِ من يداكِ و حَملتُكِ للخارج و ليتني لم أَفعل . أَمضنا اليوم كُله سوية ، و ابتعنا الكثير من الدُمى و قِصص ما قبل النوم و وعدتني حينها بأنك ستذهبين للمدرسة في اليوم التالي . أتذكرُين ليلتها* عِنْدَمَا وَقفتِ بِجانب سريري بِبجامتكِ المليئة بالأرانب الصغيرة و شعركِ الأسود و عيناكِ الشبيهة بشجرتُكِ الخضراء التى كَانت تَرمُقنا من خلال النافذة ، سمحتُ لكِ بالنوم بجانبي رغم أنه لم يكُن اتفاقنا .
*قرآتُ لَك قِصَّة سندِريلا كنتِ تَكرهين تِلْك القِصَّة على عكسِ كُل الأطفال . كُنتِ* تَتَسَألَيْن دوماً : "أَيْن ذَهَبَت مَامَا سندريلا!" و أخبرتني بِأَنَّهَا تُخيفكِ كُنتِ تخشين بِأَنّ تغدي كسندريلآ بِلا أُم كُنت أُخْبِرُكِ دَوْمًا بِأَنَّكِ لَن تَكونب أَبَداً بِلا أُم . و نسيت آن أُخْبِر نَفْسَي بِأَنَي لَن أُصْبَح يَوْمًا بِلا ابنة .
من الواضح أن سندِريلآ و أُمها لا يُمكنهما أن تجتمعا معاً .



أضعتُ مِفتاح الدخول ، و ذَبُلت أوراق الشجرة الخضراء ، بات كُل شئٍ جاف و لا لون لهُ !






مهما يكن الأمر فلا أسمح بالنقل أبدا و تذكر أن الله يرانا
!

الموضوع الأصلي : رَحيل سَندِريلآ || الكاتب : wella__ || المصدر : منتديات أنيدرا


رد مع اقتباس