منتديات أنيدرا الدراما الكورية و اليابانية



الملاحظات

وَحْـيُّ الـقَـَـلـَــمِ ما روته قلوبنا وسطرته أقلامنا ...

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-04-2015, 11:49 PM   رقم المشاركة : 96
7ulm
أنيدراوي مجتهد
 
الصورة الرمزية 7ulm





معلومات إضافية
  النقاط : 68319
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :7ulm غير متصل
My SMS لا اله الا الله


أوسمتي
رد: (مميز) LOST SOUL \ STEEPED BETWEEN PAST AND PRESENT

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بقرهه هآنم مشاهدة المشاركة
يالله من زمان عن ذا المنتدى اخر تسجيل دخول لي كان 2013 , فجاه جاني حنين لهالقسم كنت عايشه عليه اربع وعشرين ساعه اقرأ بهالروايات واكثر روايه شدتني روايتك حتى اني اول م دخلت جلست ابحث عنها توقعت الاقيك منهيتها :( ليه لذحين م اكتملت ي رب م تكونين جد سحبتي عليها عاد ماشاءالله تأليفك شي عجيب م احس اني اقرا روايه ابد احس اني اتفرج فيلم وصفك للاحداث مو طبيعي وتعقلت بالشخصيات جد حتى وانا اتابع مسلسل هيلر ذكرني بالبطل بشي بسيط ,
مدري شعندي في هالعصريه الناس نايمه والدنيا هاجده وانا افكر بذكرياتي الزبده اتمنى جد انك تكملينها واتمنى انك تدخلين وتقرين ردي :( على الاقل لما اتذكرها تكون بكامل تفاصيلها مو ناقصه :/
عالعموم الله يسعدك ويوفقك بحياتك الحاليه
ولكم باك أولا ^^
اتمنى تكثري من دخولك للقسم مثل اول جد اسعدني ردك وتعليقك الجميل

اعتذر لأني ما انتهيت منها حتى الأن

هذه السنه كانت سنة تخرج بالنسبة لي وأخيرا انتهيت والحمدلله ايام والان انا حره

انا لم انسى الروايه لطالما عدت لأكتب لكنني اتركها في مستند الوورد وحيده

ربما لأن نسبة التفاعل اصبحت 1% ><

وانا انتظر هذا الواحد ليعطيني دفعة معنويه

سعدت بشكل كبير لقراءة ردك وسأحاول جاهده لأكمالها



  رد مع اقتباس
قديم 06-04-2015, 11:52 PM   رقم المشاركة : 97
7ulm
أنيدراوي مجتهد
 
الصورة الرمزية 7ulm





معلومات إضافية
  النقاط : 68319
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :7ulm غير متصل
My SMS لا اله الا الله


أوسمتي
رد: (مميز) LOST SOUL \ STEEPED BETWEEN PAST AND PRESENT

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة katsoChii مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمه الله 3>
ماعرف ايش حقول او من فين حبدأ،، دوبني دي اليومين طحت على روايتك بالصدفه مااشاءالله له الاسلوب سحرني لأبعد شيء ممكن تتصورينه، طريقه تسلسل الاحداث وسردك لها بجد دخلتني عالم تاني ماكنت حاسه بنفسي ابداً ابداً
الكلمات اللي تستخدمينها لوصف الاحداث جميله وطريقه وصفك كمان3>
الشخصيات كمان ماهي تقيله وكل واحد له دورو في القصه، حابه اقولك ان مشاعرهم بتوصلني،،مرات حتى لا اراديا اكتشف ان تعبير وجهي يصير زي تعبير الشخصيه XD
ماضي جون ومشاعر جون الحالية وكيف أنو استوعب فكرة عمله!، روز واللي تواجه من تشتت ، كاثرين مصيرها لدحين مجهول، ريتشارد ويليام روي وجيمس،، جميعهم شخصيات عظيمه عظيمه،،
بجد روايتك أعتبرها من الأفضل وهيا لسا ما اكتملت، فبتمنى بتمنى تكمليها لأنو الأحداث اللي وقفتي فيها أشغلت عقلي ^^"
تحطمت لما عرفت انك وقفتي لهنا، كان عندي فضول قاتل من ناحيه روز وماضيها،، ليش لدحين ماجاء شيء عنها؟ كمان جاتني فكرة روادتني،،ايش حيصير لو كانت هيا نفسها جوليا؟ فقدت زاكرتها؟! ماني عارفه،،
كمان ايش كان كريس خايف يقول لجون؟! وهو اصلا مين الرجال اللي قابله،، يمكن يكون كريس عارف انو...بجد ماني عارفه
كمان لو حدث وكانت روز هيا نفسها جوليا ايش حيكون شعور جون ماقدر اتخيل ابدا كيف حيكون الوضع،،
بلييز كملي روايتك لأني بجد تحمست معك وخرام روايه زي ذي وبالمستوى الخارق دا تتوقف،،
وعندي امل كبير كبير انك حترجعي تكمليها
وبالتوفيق ياعزيزتي3>~~
سعيدة برؤية ردك الجميل عزيزتي
حقا لم اتصور ان اجد ردا حين عدت لكنني اتفاجأ بأثنان
واتمنى ان تستمر هذه الحماسة للنهايه
استمتعي بالفصل الـ14 اذا لم تقرأيه بعد ^^



  رد مع اقتباس
قديم 15-04-2015, 09:46 PM   رقم المشاركة : 98
katsoChii
أنيدراوي جديد
 
الصورة الرمزية katsoChii





معلومات إضافية
  النقاط : 9987
  الجنس: الجنس: Female
  الحالة :katsoChii غير متصل
My SMS


رد: (مميز) LOST SOUL \ STEEPED BETWEEN PAST AND PRESENT

أكاد لا أصدق دخلت بالصدفة مره تانيه ولقيتها مكمله،، سعيدة جداً جداً، كنت حاسه انو الفصل بينزل وماحيطول 3>
الفصل مليان حاجات مشوقه ومشاعر حزينه وأحداث خلتني أغرق في التفكير،، منها دي الجزئية
” أخذت الحيرة تقرصه حتى قال بتردد :" جـون , هنـ.."
:" سأنام قليلا أطفئ الضوء "
أرتبك وأبتلع كل تلك الكلمات والجمل المحظورة التي لا يستطيع البوح بها
ثم نهض وهو يسمع جون يقول :" هل كنت ستقول شيئا ؟؟"

لكن الأخير أطفئ النور وهو يقول خارجا :" لا أبدا .. " “
حسيتني انقهرت مره كنت على قرابة أن أعرف سر كريس اللي مخبيه من زمان:"( شكلو شيء عظيم لدرجة أنو لسانه ينعقد ازا فكر يقولو..

” تنهد قلب كريس على هذه الحالة التي يعيش فيها كلا منهم ثم همس :
" لا أخشى بأن تخبر الشرطة لكن ... أكثر ما أخشاه من انكسار قلب قد بدأ يرى النور للتو " “

الله دي الجزئية عجبتني جدا حسيتو كريس بجد يهتم بجون،، حزنت على اللي صار لو ويا ترى ايش ممكن يصير له بعد ما انمسك؟

” ثم قال ببريق أمل : " أظن بأنها المفتاح الذي سيقودنا لحل اللغز " “
أتمنى ومن أعماق قلبي مايكون جون،، الرجال فيه اللي مكفيه وجيمس حينشب لو زي العاده،،

و روي دا فين راح؟ وروز لدحين مشغله تفكيري ايش تصير دي بالضبط؟
ملاحظة مادري اذا قد قلتها قبل ولا: العجوز المسمى بـ"ريتشارد" أكرهه جدًا،،فأتمنى يموت عاجلًا وعلى يد جون كمان
..
ماشاءالله عليكي، من زمان ماقريت شيء زي كدا مليان غموض لدرجه تخليني أفكر عشر دقائق عند كل جزء -ما أبالغ XD-
بإنتظارك عزيزتي مع الفصل 15 3>~




  رد مع اقتباس
قديم 07-04-2016, 12:12 PM   رقم المشاركة : 99
7ulm
أنيدراوي مجتهد
 
الصورة الرمزية 7ulm





معلومات إضافية
  النقاط : 68319
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :7ulm غير متصل
My SMS لا اله الا الله


أوسمتي
رد: (مميز) LOST SOUL \ STEEPED BETWEEN PAST AND PRESENT

Part 15

اكتشاف ~
--------------------


في الثامنة مساءا
كانت تجلس في شرفة منزلها تتأمل سواد السماء وعتمتها التي تشبه إلى حد ما حاضرها
وهي تتحسر على أولئك الذين يختفون من حياتها لتبقى تطبطب جروحها العميقة وهي تتذكرهم
أخذت تتذكر الموقف الذي حصل في نهار الأمس وكيف أنها فجرت أخر عبارة بقسوة
حين قالت :" تسترت على مجرم مثله "
* هل يعقل بأنني نادمة على ما قلته , اشعر بالضيق كل ما تذكرت تلك الكلمات ,
ماذا لو كنت قد ظلمته , ماذا لو أنه ...آآهه لا لم أخطئ أبدا *
رفعت رأسها لتتأمل القرص الأبيض في كبد السماء وهي تهمس :
" لماذا كل شيء غامض من حولي !!"
وقفت فجأة وأمسكت بهاتفها ثم ضغطت الأزرار لترسل رسالة نصها
" مرحبا كريس , أعتذر عن ما بدر مني اليوم , هل لي أن أقابلك غدا ؟!
لدي العديد من الأسئلة التي تحتاج لأجوبة منك .. أرجوك,
ملاحظه / لا تدع جون يعلم بأمر هذه الرسالة "

أرسلتها من دون تردد وهي تزفر عدم الراحة التي سببتها حيرتها

-------------

ابتسم وهو ينظر لرسالتها ويفكر " لم تستطع الانتظار للغد "
ثم ضغط الأزرار ليجيب بنص
" لا تعتذري بل نحن من يعتذر , و ثقي بي , جون ليس كما تظنين فبعد كل هذا , لقد كان يحميكِ طوال الوقت , اليس كذلك؟"
----------------------------
"تفضل ا لشاي "
" آه , شكرا "
" ما الذي دفعك للمجيء إلى هنا ثانية ؟!"
امسك كريس بكوب الشاي الدافئ وأخذ يتأمل دخانه وهو يقول بجديه :
" أفكر بأخبار جون بما حدث "
أسود وجه الرجل وتوسعت عيناه ثم هتف بذعر :
" لمـاذاا؟ انت بذلك تسكب الزيت على النار ألا تعلم ؟!!! "
لم تؤثر كلماته بل صمت يفكر بتلك الأحداث القاهرة التي حدثت في الماضي
حين أردف مايكل :" انت لن تساعده إن أخبرته بل تحكم عليه بالإعدام سوف تصبح حياته أظلم من ما هي عليه "

زفر كريس ليتشتت الدخان الصاعد من الكوب ويعود كما كان يتصاعد نحو الأعلى
ثم قال بحدة وحاجبان معقدان:" لن أكون أفضل منهم إن كتمت ما حدث , يحق له معرفة كل شيء عما جرى,
أيضا سيتخطى الأمر أنا متأكد لكن ستتغير حياته بالمقابل , سأساعده لتصبح أفضل "
همهم الرجل العجوز مايكل بحزن ثم قال والخيبة تكسو وجهه :
" ما جرى لا أظن بأنه سيمحى أبدا ,ريتشارد , ذلك الشخص
أنه لم يكتفي بكل ما حدث حتى بعد ما أحرق منزل صديقه وقتلت عائلته بالكامل
بل اخذ جون ليستعبده وليصبح من اكبر رجال العصابات
لو علم جون بكل هذا لن يتحمل الحقيقة , بل سيسعى للانتقام
الانتقام كـ الحلقة الدوارة , تدور من غير توقف مراراً , وما إن تشتعل لن تُخمد نارها "
وقف كريس حين اكتفى من هذا الحديث وخرج وهو يقول بحزم ظهر على نبرته وشده ليده:
" سأصحح هذا الأمر بأي طريقه "
وعند الحادية عشر كان قد صعد سلالم الفندق ب حذر لكن أنفاساً كانت تتبعه وخطوات خفيفة خلفه
انتابه الشك فـ استدار سريعا ليرى ذلك المطارد

شحب وجهه واتسعت عيناه حين وجد ذلك الأشقر ذو الوجه الساخر وليام ينظر بتعالي
تعلو ابتسامته الشر و بوقفة غرور يقترب
:" مرحبا كريس .."
لم تمر بضع أجزاء من الثانية حين حاول قول شيء او التملص منه
لكنه شعر بشيء ثقيل يهوي بقوة ليضرب مؤخرة رأسه من الخلف بكل سرعة فأرتد ليتخدر كامل جسده بضعف ولون وجهه قد اختفى
حتى أصبح كل شيء ضبابيا لعيناه وهو يحاول التماسك لكن هيهات من ذلك ,
فـ وقع بكل ثقله كـ جثة هامدة على الأرض ..
نظر وليام إلى المستلقي أمامه بابتسامة ثم قال :
" أحسنت يا رولف , الآن ستنتهي مهمتنا أخيرا"
أسنده الأخير على كتفه بكل قوته مع غياب كريس عن وعيه تماما

:" هل هناك مشكلة يا ساده ؟!"
جاء صوت من خلف وليام الذي التفت للموظف بابتسامة ثم قال بتهذيب :
" صديقي أكثر من الشراب فأغمي عليه ,لا بأس , لا نريد إزعاجكم "
أعطاه الموظف ابتسامة ثم سار في طريقه لتتم خطة وليام بنجاح كامل


--------------------------------------------------------------------

في اليوم التالي , السادسة صباحا

في رواق الفندق بجانب شقة كريس
كان جون واقفا ويكرر اتصالاته بـ كريس الذي لا يجيب
ظل على حالته لـ نصف ساعة حتى بدأ الشك يتغلغل في عقله فـ عاد للدخول للشقة
وصل إلى خزانة الملابس فكان كل شيء على حاله ماعدا معطفه
نظر للصالة وكان كل شيء طبيعي أخذ يفكر بشك وهو ينظر لساعته التي تشير إلى السادسة والنصف صباحا * أين يمكن أن يكون !*
سمع الهاتف يرن ف أقترب منه وأجاب من دون أن يتحدث ليسمع المتصل "
" آآ , كريس !! , أرجو أن تكون قد فكرت جيدا بشأن محادثة الأمس ,ادفن الأمر فقط"
تعجب جون من جملته فـ هتف سريعا بحده:
" من انت ؟ و ما الذي تتحدث بشأنه ؟ "
أغلق الطرف الأخر بسرعة ليضع جون في حيرة من أمره
أخذ قلما وورقه وكتب فيها أرقام ذلك الغريب ثم عاد ليخرج من الشقة يحوم بانتظار
حتى صادفه أحد الموظفين يسير مع عربة للطعام فأستوقفه يقول :
" أذا سمحت , هل تعلم أين صاحبي الذي يسكن هنا أو متى خرج ؟!"
رفع الموظف كلا حاجباه وهو يقول :
" أوه , ألم يعد حتى الآن ؟!"
ملأت جون علامات الاستفهام وهو يقول :" ماذا تقصد ؟"
أجاب الموظف :" لقد كان شبه غائب عن الوعي بالأمس حين أخذاه أصدقاءه عند الحادية عشره "
فر اللون من وجهه حتى شحب وهو يردد :" أصدقاءه ؟!"
:" أجل , أحدهم أشقر والأخر طويل جدا بشعر أسود "
غادر الموظف حين أشر له جون بالاكتفاء و هو يحاول استيعاب الأمر
* هل يعقل بأن وليام قد فعل ذلك *
----------------------------------------------

كان جيمس يتصفح ملفات الأحداث السابقة وأقوال الشهود بحثا عن خيط أخر ليجده
لكن ليس هناك أي شيء غريب حتى قال :
" أتذكر حين قال احد الشهود بأنه أطلق على المجرم تلك الليلة ؟"
كيفن :" هممم ؟ "
اردف جيمس :" بحثت يومها في جميع المستشفيات عن مريض ذو إصابة بعيار ناري في ذراعه الأيمن لكن لم يوجد أبدا , هل تعتقد بأن لديه مكان أخر يعالج فيه ؟!"
أجاب كيفن بهمهمة أخرى لا مبالية وهو مشغول على جهاز الحاسب بشده
هتف جيمس بحده" هل تصغي لما أقول ؟!"
وقف كيفن مسرعا كالفزع, ثم قال بسعادة:" لقد عرفت الفندق الذي يستخدم هذا النوع من المفاتيح , أيضا رقم الغرفة مكتوب عليه , يجب أن نسرع "
قفز جيمس بدهشة ثم أخذ معطفه وركض خلف كيفن وهو يقول :
" هذه المرة سنمسك به بالتأكيد "

---------------------------------------------------------------


كان يلوح بكأس النبيذ وهو يضحك بسعادة كـ شيطان تجسد على هيئة إنسان
بداخل صالة القصر الواسعة ليعلوا صدى صوته في الأرجاء
كـ الطفل الذي ملأته الفرحة قال :
" سننتهي سننتهي أخيرا من الجميع , سوف أكون أنا وحدي مالك هذا المكان "
ثم همس " حتى أبي يجب أن يرحل قريبا "
عاد فمه بالتوسع بضحكات عالية مع عينين جحظت مع خياله
حتى خالط صوته صوت حذاء ذو كعب عالي قادم و بسرعة نحوه ,
رفع رأسه ليجد تيفاني تطرق بقدمها الأرض وهي مكتفة الذراعين
بوجه غاضب صاحت :" كفى إزعاجا يا وليام , لا أعلم ما الذي يسعدك هكذا , فلا شيء في هذه الحياة المملة يستحق كل هذا الضحك "
نظر إليها بابتسامة ثم نهض وتقدم منها ولم تتزحزح تلك الابتسامة السعيدة منه لتجعل الخوف يتسلل لقلب تيفاني منه لأول مره
" حتى انتِ يجب أن ترحلي عما قريب يا أختي العزيزه "
رفعت حاجبيها ثم قالت باشمئزاز :" ما الذي تهذي به !!"
تلمس بأطراف أصابعه شعرها الأسود الطويل ثم قال :
" ماذا لو خيرتك بين العيش هنا أو الحياة مع جون , ما الذي ستختارينه ؟!"
توردت قليلا ثم أشاحت بوجهها بكبرياء قليلا لتقول :
" بالطبع العيش معه أفضل مئة مرة من هذا المكان "
ضحك قليلا ثم قال وهو ينظر إليها بحدة غريبة :
" أذن , يجب أن نحقق أمنيتكِ "
استدارت عنه وسارت لتخرج وهي تتمتم :
" يا له من شخص مختل عقلياً "
أنتظرها لتذهب ثم استدار لـ خادمه وقال :
" أذا حان موعد الإبحار أريدك أن ترسل ذلك الشخص للسفينة ,
ولا أريد أي فشل هذه المرة , استعد بالرجال لتحاصروا جون حين يقترب لمساعدة كريس
عندها سأكون انا من يترأس المهمة وانطلق وحدي"
:" سنصنع فخاَ أذن في تمام الوقت الذي ستنطلق فيه السفينة لن يتوجب عليه الذهاب معنا"
:" حين تنتهون ارموه في البحر أذن "
-
:" من هو الذي ستلقيه في البحر ؟!"
شد انتباهه صاحب الصوت فأبتسم وهو يستدير للخلف وقال بترحيب :
" مر وقت منذ أن رأيتك في المنزل !!"
تقدم جون وعلى ملامحه هدوء ينذر بعاصفة شديدة على وشك أن تبدأ
تنفس بصوته الذي يرتجف غضباً حاول كبته ثم قال بحده :
" لاشك بأنك قد بدأت ما توقعت حدوثه "
جلس وليام وهو يرتشف من كأسه ثم قال بسخرية :
" يبدو بأنك كنت مهملا هذه المره , لتعرف , هذه نقطة لصالحي حتى تتعلم كيف ان لا ترخي دفاعاتك ,
أراهن على ما سيفعله أبي حين يعلم بخيانتك له , لحسن الحظ لدي ما يثبت تعاونك مع ذلك الخائن "
:" أين هو الآن ؟"

:" هه هل تظن بأنني سأخبرك بهذه السهولة ؟ أيضا ما أدراك فربما انه قد ودع هذه الحياة الآن "
قال ذلك وهو يراوغ بينما يشتعل جون غضبا من أسلوبه فكل ما يحاول فعله هو أغاضته فحسب , أغاضته هي اكبر واهم عمل له في هذه الحياة لن يستطيع العيش يوم واحد من دون ان يشبع رغبته في استفزازه واحتقاره حتى يوم مماته
فقال بثقه :" لن تفعل ذلك , لن تقتله قبل ان تستمتع بأخر لحظة من انجازك الكبير هذا "

اخرج وليام من سترته صورة تجمع كلاً من كريس وروز وجون بداخل الشقة وصورتين أخرى تجمع كريس وجون في مطعم في أول لقاء منذ عودته ويبدو بأنه كان يراقبهم طوال هذه المدة
:" على الأقل حصدت الكثير, ما يكفي لأحطمك به "
ظهرت ابتسامة استخفاف على ثغر جون وهو يحاول التماسك كي لا تتحول لضحكات
كان كلام وليام أشبه بنكتة او مزحة سخيفة وتثبت كم ان رأسه الصغير لا يعرف شيئا
فـ تقدم منه بحدة ووضع يده على مسند الكرسي بقوة وهو يقول بصوت مهيب ومهدد :" هل تظن بأنني سأخاف من بضع صور ؟
أو هل تظن بأن ريتشارد لا يعلم حقاً بالذي يحصل الآن ؟ , لا تفكر بأنني سأقف صامتاً هذه المرة فـ في المرة القادمة التي سأراك فيها فسيكون الموت نصب عينيك , فـ أستعد"
لم يعلق وليام بل ظل يرتشف بصمت ثم تابع جون وهو يخرج من المكان بغضب
عندها عاد الأخير ليبتسم وقال :" الأن فقط ستحاول رد الهجوم , عندها سيكون الهدف القادم أبي نفسه , سأتركهم يحطمون بعضهم بعضاً "
تقدم الخادم الذي كان يقف في الخلف ثم قال بشر:
" يبدو بأن خطتك للقيام بإثارة غضبه نجحت , وألان سيقوم بالانقلاب ضد الرئيس فيقرر التخلص منه للأبد ,
, هل أتصل الأن بذلك الشخص ؟"
:" لا ليس بعد "
-----------------------------------------------------



كان جيمس بداخل الشقة وقد فتش كل جزء منها لكنه لم يجد أي شخص فيها
* ملابس عادية مجرد قطعتين من القمصان القطنية و جوزين من الجينز , حاجياته قليلة جدا بالنسبة لشخص مسافر أو زائر , وليس لديه أي إثباتات او متعلقات شخصية تثبت على وجوده لاشيء يدل على عيش احدهم هنا سوى هذه الملابس التي لم يخرجها من حقيبته عدا ذلك فكل شيء مرتب ونظيف , يتضح له بأنه شخص مستعد للخروج او الرحيل في أي لحظه, يتنقل بكثرة ربما لا يكمل ثلاث او أربع أيام في نفس المكان فليس هناك حتى قمامة في أي مكان , وسأفترض بأنه هارب وربما لديه سجل أجرامي ويخاف اعتقاله فلم يضع أي بطاقات عنه ولم يلمس أي شيء ويتأهب للهرب سريعا ,
الأشياء الوحيدة التي سنستفيد منها هنا هي جمع البصمات لكنه سيستغرق وقتاً*
سار نحو الخارج وفتح الباب وهو يفكر بعمق بكل تلك الأشياء
شعر بكيان شخص في أخر الرواق متكئ على الجدار وكأنه كان ينتظر خروجه
اتسعت حدقتا عينيه بدهشة لبرهة وهو يتقدم نحوه وفعل الأخير نفس الشيء ليقابله بابتسامة وهو يقول :" وفرت علي عناء الذهاب إليك "
ابتسم جيمس وكأنه شاهد الحقيقة بعينها على أسئلته فقال بثقه :" انا من عليه ان يقول ذلك"
شعر بأن نصف الأسئلة التي تدور في ذهنه والشكوك قد حُلت بينما يرى جون واقفا إمامه في نفس شقة هذا الغريب فأبتسم بذكاء المحقق وتقدم نحوه أكثر ليقابله,
فلطالما شعر بهالة المذنب تدور حول جون لكنه لم يستطع ان يمسك بأي دليل ضده او شعرة أتهام حتى
وهو يفكر * ان كان هذا الشخص هو صاحب الشقة فبالتأكيد هناك روابط بينه وبين الأحداث الأخيرة التي حصلت وربما يكون هو السبب الرئيسي لها"
مد يده لـ ذراع جون الأيمن في ثانية وشدها بقوة فلاحظ ملامحه التي تغيرت لتتقلص عيناه وعقد حاجبيه بشعور بالألم حين ضغط على جرحه عندها قطع الشك باليقين
فقال بحدة وبنفس الابتسامة :
" يبدو بأنني كنت بطيء الملاحظة لوهلة لكنني دائما ما شككت بك "
همس جون بسخرية وهو يتنفس بصعوبة مقاوماً ألم جرحه :" هه~ بطيء جدا "
بعدها امسك بهاتفه واتصل برقم ليتلقى الإجابة سريعا تحت نظرات جيمس المتعجبة
:" اجلب السيارة نحو المدخل وراقب المكان "
أغلق هاتفه ثم اخذ نفساً عميقاً و قال ببرود وجدية كبيرين :" احتاج لخوض محادثة بسيطة معك, لذلك تعال معي بصمت "
تجهم جيمس باستغراب لكنه لم يبدي أي تعليق بل اخذ يفكر :
" اذا كان جون فردا من تلك العصابة فلن يصعب عليه قتلي في أي لحظه لكن لما سيخاطر بنفسه ليقابل شرطيا في مكان كهذا , .... "

بعد دقيقة من المكالمة كان كلً من جون وجيمس بداخل سيارة ستيف السوداء المعتمة
وقد طلب منه السير في اكثر الشوارع بعداً عن المدينة ليستطيع ان يضمن السرية
لما سيقال

كان جيمس متحمسا لما سيقال فزفر وكتف يديه ثم قال :
" حسنا , اذا كان لديك أي اعترافات فتقدم بها "

بدت ابتسامة سخيفة على جون فقال :" لن تلقى أي اعترافات , بل أحضرتك لنعقد اتفاق "
قال جيمس ساخراً:" اتفاق ؟ حسنا تريد تخفيف العقوبه ؟"
صمت جون لوهلة وهو يشعل سيجارته وكأنها تطفئ توتراً يعصف خلف ملامحه الباردة
ثم قال :
" أريدك أن تعثر لي على شخص , لا استطيع البحث عنه وحدي لأسبابي الخاصة لذلك ولضيق الوقت سأستعين بك فأنا على عجله , و لك ان تختار المقابل ان أردت "
ضحك جيمس فما بال هذا المغرور يفرض عليه أشياء لا معنى لها من شرطي لن يسعه الوقت لحل ما لديه من قضايا فقال باستهزاء:
" تعلم بأنني استطيع اعتقالك الآن واستجوابك ان أردت ذلك وتلخيص ما تعرفه في ملف صغير !"
رد جون بخبث وكأنه قد توقع ذلك بالفعل :" لكنك لا تستطيع , لا يوجد أي أثبات بأنني متورط بأي شيء لذلك لنعقد هذا الاتفاق ,
سوف تساعدني في البحث عنه وتجده واطلب أي مقابل تريد او أي مبلغ حتى "
:" صحيح بأنني لم اعثر على دليل قاطع , لكنني اعلم بأنك متورط بأشياء كثيرة , ربما أولها هو ما حدث في مركز الشرطة , الحريق في المخزن قبله , و انفجار المستودع منذ مدة ولا اعلم لماذا روز تتورط معك أيضا "
لم يرد جون كشف نفسه أكثر من ذلك لكنه كان مضطرا فلن يستطيع وحده البحث عن كريس أيضا لا يستطيع استخدام رجاله فلا يعلم أيهم سيخونه في أي لحظه حتى ان الوقت قصير ولا يدري مالذي يحدث مع كريس الآن فقال بضيق:
" , حسنا سأكتفي بهذا القدر والآن هل ستساعدني ؟"
هتف جيمس بحده :" بالطبع لا , أنت مجرم وكل ما سأساعد بفعله هو اعتقالك أنت ومجموعتك "
هذا المغرور كيف يجرؤ ان يعرقلني ويطلب مني مثل هذا الطلب التافه عوضاً على انه مجرم ويجب ان اعتقله بدل عن ذلك , هل يريد ان يستفزني !!

لم تتغير ملامح جون وهو ينظر لجيمس ورد فعله الساخط ثم قال وهو يتكئ على النافذة :
" ألم تفكر بأنني ربما سأقتلك على رفضك , أو ربما سأقلق ان تشي بي وأرميك في قاع البحر "
هتف جيمس بنفس نبرته الحادة:" لست خائفا منك , فأنا في النهاية على حق "
زفر جون وهو يقول مستسلما :" ربما سأقوم بتغيير خطتي , كنت سأعطيك كمية مهمة من المعلومات لكنك رفضت في النهاية "
لم تتزحزح نظرة العناد من جيمس بل أشاح بوجهه لينظر نحو النافذة بينما هتف جون لستيف :" ستيف , اذهب إلى مكان آمن لينزل فيه هذا الشرطي المخلص "

قال ذلك باستهزاء ثم عاد يطرق بنظره للنافذة وهو يفكر بحيرة لم يظهرها لأي أحد
كيف سيتصرف الآن وقد بدء وليام اول خطوة و أقواها
من الأفضل ان يبحث عنه بنفسه , ليس هناك وقت يضيعه مع ان وليام لم يترك أي دليل على مكانه , اين سيكون يا ترى ؟!
أيضا ما قصة ذلك الرقم الغريب هل يخفي عني شيئا ما ؟ ما الذي كان يقوله ذلك الرجل ,
اشعر بأن الأمر مهم لدرجة انه لم يخبرني به ...

لم ينتبه جون بأنه اخرج زفرة طويلة وعميقة بملامح متجهمة بينما ينظر إلى الشوارع
حتى سمع جيمس وهو يسأل وقد تملكه الفضول :" ذلك الشخص , هل هو صاحب تلك الشقة ؟!"
:" لا شأن لك "
همس جيمس :" يبدو بأنه شخص مهم , وإلا لن تستعين بالشرطة فمتأكدُ بأن لديك ما يكفي من رجال العصابات ليساعدوك "
اخذ يتذكر كاثرين المستلقية على ذاك السرير الأبيض ليتألم قلبه ويشتعل غضبا
حتى سمع جون يقول :" أسف على ما حدث لـ كاثرين "
توهجت عينا جيمس بحدة ثم قال بشك :
" هل لك علاقة بذلك الحادث أيضا ؟ ألست ذلك الرجل الذي اقترب من سيارتها ؟!"
استند على الكرسي وقال :" ربما لن تصدقني أن قلت بأن لا علاقة لي بذلك "

هدأ جيمس من نفسه وشعر بأن جون لم يكذب هذه المرة على الأقل
وقال :" لم تجبني من ذلك الشخص !؟ "
اسند جون قدمه فوق الأخرى واتكئ بطرف يده على خده بملل ثم قال يصف كريس:
" انه شخص هارب منذ سنتين ونصف تقريبا , ربما لن تجد له أي سجلات لأنه تم مسحها ,
هويته وكل شيء عنه محذوف لكن ليس لدي سوى صورته وأظن بأنه في خطر خلال حديثنا الآن"
:" هل استطيع أن أرى ألصوره ؟"
كان على وشك ان يرفض لكنه فكر بأنه لا بأس بذلك
فمد إليه صورة لـ كريس بينما هو يضحك وبجانبه جون متجهما وقد أشاح بوجهه بعيدا وقد كانت الصورة الوحيدة التي تجمعهم قبل ان يهرب ..
:" لا اعلم أين قد يكون متواجدا , لكنِ موقن بأنني لن استطيع مساعدته وحدي "
صمت جيمس يحاول فهم انه شخص بلا هوية غير معلوم مكانه مع انه في خطر لكن من المستحيل العثور عليه طبقا للكلام الذي سمعه
لكن جون اكمل :" ربما سيساعد ان قلت بأنه ربما سيكون في الميناء بالتحديد بداخل احد السفن الخاصة بشركة ليوناردو وخصوصا التي ستسافر خلال يوم وليس هناك أي رقابة عليها , فـنفوذ ليوناردو ومعارفه من السياسيين جعلت لا احد يجرؤون على الشك في إعماله واسمه يكفي لتمرير أي معاملة في أي مركز حكومي في البلاد .
أراهن بأن ذلك سيساعدهم كثيرا "
فكر جون بأنه لو كان مخطئا بشأن السفينة فـ على الأقل ستكتشف الشرطة أمر مشروع ريتشارد وسيستطيع الانتقام

تقدم من جيمس وسلمه بطاقة عليها رقم ما ثم قال :
" اذا غيرت رأيك فأتصل بي , هذا الرقم سيعمل لمدة يوم واحد فقط من الآن , وان كنت ستغير رأيك فيفضل ان يكون ذلك قبل المساء"
نظر جيمس للبطاقة بينما قال السائق :" سيدي لقد وصلنا "
توقفت السيارة وفتح ستيف الباب الخاص بجيمس الذي كان وجهه مليء بعلامات التعجب
:" ما علاقة السيد ليوناردو ؟! ولماذا تخبرني بذلك ؟ "
:" انه شيء عليك ان تكتشفه أنت "
زفر جيمس بحنق من هذه الإجابة المختصرة وترجل من السيارة وقد تحمل ذهنه بكافة أنواع الأسئلة
* هل ما يحدث له علاقة بالسيد ليوناردو من البداية ؟! يجب ان اكتشف ذلك*
وعلى الفور اتصل بـ كيفن ليخبره بما توصل إليه
--------------------------------------------------------------------
: سيدي لما لا تبحث عن كريس بنفسك ؟"
:" سأبحث بنفسي لكنِ غير واثق من قدرتي على إيجاده فالأمر غامض جدا ,
احتاج لمساعدة هذا الشرطي للأسف الشديد فهو أفضل حل لسلامته وتسريع المهمه
بالإضافة إلى أنني أريد أن أرد الضربة بواحدة أقوى فأحتاج لهذا التحالف "
"
:" أنت محق يا سيدي , أن أردت استطيع التحدث مع بعض الأشخاص ليبحثوا متخفين "
:" ربما سأضطر إلى ذلك رغم المخاطرة , اريد أناسا على قدر الثقه "
رن هاتف جون ونظر إلى شاشته بكآبة وقد كتب ( فريمان)
:" نعم !"
:" أستعد للذهاب إلى السفينة قبل إبحارها بخمسة عشر دقيقه , أحذرك من الصعود قبل ذلك فالتعليمات تقول بأن لا تصعد إلا قبل تحركها , حذراً من رجال الشرطة أو الرقابة, موعد الانطلاق هو العاشرة مساءا "
:" ....."
أغلق الهاتف وهو يبتسم بسخرية شديدة وكأنه سمع نكتة سخيفة للتو ,
فهو يعلم اشد العلم بأنهم يرسلونه إلى هذه المهمة لأنهم لم يعودوا بحاجة إليه بعد الآن , ربما سيتخلصون منه قبل وصوله إلى الميناء الأخر , بالطبع فـ ريتشارد كان يعلم بكل تحركاته مع كريس من دون ان يقول أي شيء فهذا واضح من قراره المفاجئ , حتى انه لم يعد يطلب مقابلته كـ السابق ,
فهمس بترقب مع رجفة تحديٍ :" لنعطيهم ما يريدونه اذن "
" ستيف اوقف السيارة"
توقفت السيارة سريعاً لينزل جون بينما هتف له الاخير:" ما الذي تفكر به سيدي الشاب"

----------------------------------------------------------
خرجت تسير في تلك الممرات الباردة بعد ان انهت زيارتها لـ صديقتها بعينين حائرتين
كيف يحدث لها ذلك , متى ستستيقظ ؟ و كيف سنخبرها بأمر والدها الذي لا نعلم مكانه؟
:" روز؟!"
افاقت من شرودها على صوت ليوناردو الذي يقف في نهاية الممر بوجه لم تستطيع تفسير ملامحه ونظرة غريبة فـ تقدمت سريعا لترى كيفن يقف خلفه بنفس تلك النظرات
شعرت بخوف ورعب فأمسكت بيد والدها وهي تقول :" ابي , مابكِ؟"
قال بصوت مهتز :" ابنتي , تأكدي من الذهاب للمنزل مع السائق , ربما لن اعود للمنزل هذه الليلة لكن لا تقلقي "
ابتعد كيفن عنهم ليجعل حديثهم اكثر راحة بينما شدت روز على يد والدها اكثر وهي تقول بقلق :" لماذا ؟ إلى اين ستذهب ؟! "
صعب حال روز على ليوناردو فـ عانقها وهو يقول :" لا تقلقي , سأذهب مع هذا الشرطي في اجراءات بسيطة لقضية تتعلق بشركتي لن تطول , تأكدي من العودة للمنزل مع السائق "
ثم ابتعد سريعا وتركها مودعاً وهو يتساءل عن الامر الذي يدفع الشرطة لاستدعائه بفضول وقلق

-----------------------------------------------------

فتح عينيه بصعوبة مراراً في محاولة منه للنظر لما حوله لكن الظلام كان كل ما يحيط به
اخذ نفساً عميقاً ثم تلاه سعال حاد وهو يستشعر كمية التراب التي أستنشقها من حوله
:"تباً , أين هذا المكان"
شعر بيديه مكبلة بشيء حديديِ لكن قدماه حرتان فـ حاول الوقوف متلمساً الجدران و ما حوله حتى وصل اخيراً لقماش خشنٍ وثقيلٍ , يغطي جزءاً من الجدار , وحال ما سحبه حتى ظهرت اشعة الشمس قوية على عينيه التي لم تعتد على النور بعد
بعد وهلة كان قد تحقق من اقفال النافذة المحكمة الإقفال بقضاب حديديه وتلفت حوله مستكشفاً ماهية هذه الغرفة القديمة
الباب كان حديدي والمكان رطب ومليء بالغبار , الغرفة ضيقة ولا يوجد سوى فتحة صغيرة لدخول الهواء في اعلى الحائط و طاولة خشبية مهترئة ومكسور احد اعمدتها في زاوية المكان
:" سحقاً "
قالها وهو يشعر بمدى الورطة التي هو محاصر فيها لوحده ويتمنى ان لا تسوء اكثر
----------------------------




  رد مع اقتباس
قديم 17-07-2016, 05:38 AM   رقم المشاركة : 100
dondon el-fish
أنيدراوي جديد
 
الصورة الرمزية dondon el-fish





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Egypt
  الحالة :dondon el-fish غير متصل
My SMS


رد: (مميز) LOST SOUL \ STEEPED BETWEEN PAST AND PRESENT

وين باقي البارتات




  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
<\3, lost, soul

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
 
الانتقال السريع


الساعة الآن 06:42 AM.
ترتيب أنيدرا عالمياً
Rss  Facebook  Twitter

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd

منتديات أنيدرا An-Dr للدراما الآسيوية و الأنمي

منتديات أنيدرا