منتديات أنيدرا الدراما الكورية و اليابانية



الملاحظات

الروايات والقصص المكتملة الرّوآيات والقصَص آلمُكْتمِلة لأنيدرا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 31-03-2013, 07:14 PM
الصورة الرمزية қâżợмĭ
қâżợмĭ қâżợмĭ غير متصل
أنيدراوي مجتهد
 
معلومات إضافية
الانتساب : May 2011
رقم العضوية : 97296
المشاركات : 177
   الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
" هَل عَليَّ أن أبكي حِينَما يُخالِفُ القَدرُ أمنِيآتِي.؟!

" هَل عَليَّ أن أبكي حِينَما يُخالِفُ القَدرُ أمنِيآتِي.؟!


لإزالة كل الأعلانات، سجل الآن في منتديات أنيدرا











" هَل عَليَّ أن أبكي حِينَما يُخالِفُ القَدرُ أمنِيآتِي.؟!


{حينما تحقِن النفس ذاتها ب إبر الكَذِب ..

.....أين مفرّها من حقيقه القدر المؤلمة "!





~~
ارتَجَفَ قَليلًا حينَ أقفَلَ بابَ سَيَّارَتِه وجَلَسَ على الرَّصيفِ المُتَّسِخ ثمَّ قآمَ بإشعالِ سيجارَتِه بِيَدينِ مُرتَجِفتين ..
سَأل ذاتَه بِ أسَىً قَبل أن يَضع السِّيجارَةَ عَلى فَمِه "هَل يُعقَل أنِّي وَصلتُ إلى هذه الحَالَةِ المُزرِية؟!"
عَادَ بِ ذآكِرتِه لِإسبوعِه المَاضَي حِينَ وَصَلَت لَه رِسالةً مِن الطَّبيبِ الخاصِّ بِه والتي تُحوي خَبَر احتِمالِيَّةِ موتِه في الأسابيعِ القَليلَةِ القادِمَة "!
ضَحِكَ بصوتٍ خافتٍ وسطَ تِلكَ الظلمةِ الحالكَة لِفكرة علمِه بقرب اجَلِه وهو لايزالُ في العِقد الثّانِي مِن عُمُرِه ..هَمسَ لِنفسِه قائِلًا:
"ايجِبُ عليَّ ان ارحَل بسببٍ سرطانٍ قذِر ؟"تبَّا لتلكَ الأمراض الَّلعينَة ..
أضاءَ نورٌ خافِتٌ المَكانَ بِجانِبِه فَالتَفت لِيَرى شاشَةَ هاتِفِه النَّقال تُنيرُ وَسطَ الظَّلامِ الحَالِكِ
لِتُظهِرَ بِوضوحٍ ذلكِ الإسمِ الذي عَشِق صاحِبهُ.. فيمَا كانَ الهاتِفُ على وضعِ الصآمِت مُسبَقًا
فَكَّر قليلًا إن كانَ عليهِ ان يُجيبَ وهوَ في هذه النفسِيَّةِ التَّعِبة ..
تركَ الهاتِف يكمِلُ رنينَه وشََرَدِ قليلًا بِذهنِه ثم مالَبِثَ ان التقطَ الهاتِف قبلَ ان ينقطِع الإتِّصال ..
ردَّ بِصوتٍ بِالكادِ يصلُ الى مسامِعِ الطَّرفِ الآخَر :اهلًا رو ..سألَتهُ بِقَلق; اينَ انتَ ريتش
اجابَها ب طبيعيَّةٍ مُصطَنَعة:انا في الخارِجِ أبتاعُ بعضًا مِن الكُتب !
قالت بِقلق ثانِيةً : الجوُّ بارُدٌ هذه الَّليلَةَ ..لايجِبُ عليكَ الخروجِ في جوِّ كهذا ..عليكَ العودة ريتش
صحِّتُكَ ستتدَهور هكذا ولَن تتعافَى بِسُرعة "
احسَّ بالذَّنبِ لِكَذبِه عَلى خطيبَتِه بشأنِ مرضِه الذي يتفاقَم وقولِ الطَّبيبِ عن المدّة القصيرَة التي تبقَّت لَه .
اخذَ يُفكِّر فما كانت ستَحتَويهِ ردَّةُ فِعلِها ..هل كانَت سَتبكي لآجلِه ويَعلو نَشيجُها؟ ام انها قد..
:ريتش ..ريتش ماذا حصِل لَك "
قطَعت عليهِ ماكان يدورُ في رَأسِه فقال لها : حسنٌ ..سَأعودُ بعدَ قَليل "!
اغلَقَ الهاتِفَ قبلَ سماعِ ردِّها..
اكتَسحَت ملامِحُ وجهِه الخيبَة والحُزن حينَ طرأت عَلى رأسِه فكرَةُ اخبارِها بحَقيقَةِ مَرضِه
إلَّا ان صدرَه حقيقَةً كان قد انقبضَ خوفًا من ردِّ فعلِها ..ماذا اذًا ..
القي عَليها بِرسالَةٍ واعودُ لها بَعدَ حين؟! ..
ان كانَ في جَسَدي حينَذاكَ روحٌ تُحييه"!
فَتحَ هاتِفَه وبدأ يَعبَثُ بِأزرارِهِ باعِثًا رسالةً نَصِّية لِـ "رو"
"حَبِيبَتِي (رو) ....تَمنَّيتُ كَثيرًا وألقَى القَدَرُ بِأُمنِياتِي فِي الفَراغْ ..!
تِلكَ الوَرَقةُ المُتَجعِّدَة التي هيَ فِي أسفَلِ مَكتَبِي كانَت قَد حَسمَت مَصيريِ في دُنيايَ هذه..
لم أستَطِع تَقَبُّلَ ماتَحتَويه سابِقًا..الأمر الذي دَفَعنِي في إخفاءِ الأمر عَنكِ حِينَها ..
فَربمَّا اليوم...
وربَّما فِي الغّد ..وربَّما بَعدَ حِين ..قَد تِجِديني قَد ارتَميتُ في حُضنِ الأرض
حيثُ اصبِحُ مِن ماضِيكِ وماضِي أحِبَّتي ..قَد لا أستَطيعُ العودَة وإن كانَ جَسَدي
لا يزال حيَّا صبَاحَ الغَدِ فَلا طاقَةَ لِي فِي وداعِ أهلِي ..وأحبَّتِي أصدِقائِي ..
وَوداعُكِ أنتِ/ مَحبوبَتي/ ..طيلَةَ الأسبوعِ الماضِي كُنت أكتُب لكِ
ماتَنزِفُه نَفسِي مِن قَهَرِ بُعدِي عَنكِ ..سَتَجِدينَ كُلَّ حَياتِي في صندوقٍ صغيرٍ
يكسوهُ الغُبارُ في أعلًى خِزانَتِي ..
سَأذكُركِ إلى تِلكَ اللحظةَ التي تبتَعِدُ فيها روحِي عَن جَسَدِي لِتطيرَ
فيِ تِلكَ السمآء ..أحِبُّكِ جِدَّا ..وأحسِدُ ذاكَ الذيَ سَيَلقاكِ مِن بَعدِي"!
..أوقَفَ الكِتابَةَ بعَدَ أن أغشَت عينَيهِ تِلكَ الدموعَ وابتَلَّ مِنها قَميصُه في كُلِّ مَسحَة..
أرسَلها أخيرًا ثمًّ استَقامَ مُعتَدلِا في خُطاهُ مُتَّجِها ناحِيةَ تِلكَ السّيَّارةِ
في حينِ تَركَ هاتِفَه عَلى ذلكِ الرَّصيف ..
شَرعَ في قِيادّةِ سيَّارَتِه ولاتزَالُ دموعُه تَتَساقَطُ كَالدَّمعِ الغَزيرِ
وكأنما عيناهُ تِلكَ الغماماتِ المَاطِرة
وهوَ يُفكِّرُ أينَ سَيكونُ غَدًا .".فِي ظَهرِ الأرضِ حيًّا ..أم جُثةً تَرقَدُ فِي باطِنِها"!

-مَخرَج
" كيفَ السَّبيلُ لِلحَياةِ وَ مَوعِدُ الرَّحيلِ قَد كَتَبهُ القَدَر "؟!..}

الموضوع الأصلي : " هَل عَليَّ أن أبكي حِينَما يُخالِفُ القَدرُ أمنِيآتِي.؟! || الكاتب : қâżợмĭ || المصدر : منتديات أنيدرا



رد مع اقتباس
قديم 31-03-2013, 07:45 PM   رقم المشاركة : 2
SHERRY ~
أنيدراوي مبدع
 
الصورة الرمزية SHERRY ~





معلومات إضافية
  النقاط : 4676319
  الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :SHERRY ~ غير متصل
My SMS Don't ever let me go


أوسمتي
رد: " هَل عَليَّ أن أبكي حِينَما يُخالِفُ القَدرُ أمنِيآتِي.؟!

مرة أخرى لي شرف المقعد الأول ياكازومي
هذا من حظي الجيد طبعاً

أدهشتني القصة .. في العالم شبه المظلم حيث يجلس ريتش
تداولتني الأفكار و الأحاسيس.
طبعاً .. حكايته مع المرض مؤلمة كشاب أعطي مهلة قصيرة للعيش
رسالته لخطيبته أوجزت كل المشاعر
بصراحة مازلت مأخوذة بأسلوبك .. أعتقد سأعود لقراءتها مرة أخرى
مرة واحدة لاتكفي
أسمك يلمع في سماء القسم هنا بوهج أخاذ
أتحفينا بالمزيد .. فأنا بشوق لمثل هذا الأبداع

يعطيك الف عافية




  رد مع اقتباس
قديم 01-04-2013, 02:34 AM   رقم المشاركة : 3
kenshin*
 
الصورة الرمزية kenshin*





معلومات إضافية
  النقاط : 3591219
  الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :kenshin* غير متصل
My SMS كنوشة ^_^


أوسمتي
رد: " هَل عَليَّ أن أبكي حِينَما يُخالِفُ القَدرُ أمنِيآتِي.؟!

қâżợмĭ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف حالك كازومي تشان ؟؟ان شاء الله بخير
ما شاء الله تبارك الله ...يا فتاة صرت احب أتطلع على اي كتابة او رواية لكِ , ما شاء الله اسلوبك يجنن و طريقة وصفك و الشخصيات و الأحداث كلها روعة , اندمجت مع القصة كثير
بس القصة مرة حزينة ...اهيء اهيء , المرة الجاية خليها كوميدي الله يعافيكِ <<<كأنه على كيفي
ما شاء الله ابدعتي , تلك اللحظات الحزينة هنا اخذتني لعالم الدراما ..حسيت اني اتابع دراما حلووة و جميلة ,بس من نوع حزين دائما اسرح بخيالي
استمري ياجميلة , لأني بجد احب رواياتك و قصصك اسلوبك جدا مشوق و رائع يفوق كل الوصف
بالتوفيق لكِ دائماً بكل ما تقدميه
تم تقييمك + 5 ستارز لموضوعك يا بطلة




  رد مع اقتباس
قديم 01-04-2013, 09:00 PM   رقم المشاركة : 4
қâżợмĭ
أنيدراوي مجتهد
 
الصورة الرمزية қâżợмĭ





معلومات إضافية
  النقاط : 74801
  الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :қâżợмĭ غير متصل
My SMS [ ¬»"النِفآقْ ..أسوَأ أنوآعِ التَمَلُّقْ"..!●● ]


أوسمتي
رد: " هَل عَليَّ أن أبكي حِينَما يُخالِفُ القَدرُ أمنِيآتِي.؟!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة SHERRY ~ مشاهدة المشاركة
مرة أخرى لي شرف المقعد الأول ياكازومي
هذا من حظي الجيد طبعاً

أدهشتني القصة .. في العالم شبه المظلم حيث يجلس ريتش
تداولتني الأفكار و الأحاسيس.
طبعاً .. حكايته مع المرض مؤلمة كشاب أعطي مهلة قصيرة للعيش
رسالته لخطيبته أوجزت كل المشاعر
بصراحة مازلت مأخوذة بأسلوبك .. أعتقد سأعود لقراءتها مرة أخرى
مرة واحدة لاتكفي
أسمك يلمع في سماء القسم هنا بوهج أخاذ
أتحفينا بالمزيد .. فأنا بشوق لمثل هذا الأبداع

يعطيك الف عافية

SHERRY رد: " هَل عَليَّ أن أبكي حِينَما يُخالِفُ القَدرُ أمنِيآتِي.؟!,أنيدرا رد: " هَل عَليَّ أن أبكي حِينَما يُخالِفُ القَدرُ أمنِيآتِي.؟!,أنيدرا
لِي كُلُّ الشَّرَفِ بَحضورِكِ وَالله
يُسعِدنُي جِدًّا أنَّ أسلوبِي قَد حَظِيَ بِ اعجآبكِ رد: " هَل عَليَّ أن أبكي حِينَما يُخالِفُ القَدرُ أمنِيآتِي.؟!,أنيدرا

شُكرًا لك كككثيرَ والله ..ماكَان لِيلمَع لولَا تعليقآتُكم المُشجِّعَة لي
نورتِيني بِرَدِّك يَ الغآلِيَه ..مَ ننحِرم مِن هآلطَّلة الحِلوة يآرب
وإن شآءَ الله لِي وجودِ مُستَمر هنا بِدعمَكم لي




 
التوقيع
"النِفآقْ ..أسوَأ أنوآعِ التَمَلُّقْ"

تويتَري" ~> kaminaz8@
آخر مواضيعي

"فوقَ أشلاءِ المَوتى"
" هَل عَليَّ أن أبكي حِينَما يُخالِفُ القَدرُ أمنِيآتِي.؟!
[مميز] فآتِنُكِ لا يكذِبُ آبدًا !!
"Truth deadly"

 
  رد مع اقتباس
قديم 01-04-2013, 09:20 PM   رقم المشاركة : 5
қâżợмĭ
أنيدراوي مجتهد
 
الصورة الرمزية қâżợмĭ





معلومات إضافية
  النقاط : 74801
  الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :қâżợмĭ غير متصل
My SMS [ ¬»"النِفآقْ ..أسوَأ أنوآعِ التَمَلُّقْ"..!●● ]


أوسمتي
رد: " هَل عَليَّ أن أبكي حِينَما يُخالِفُ القَدرُ أمنِيآتِي.؟!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة kenshin* مشاهدة المشاركة
қâżợмĭ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف حالك كازومي تشان ؟؟ان شاء الله بخير
ما شاء الله تبارك الله ...يا فتاة صرت احب أتطلع على اي كتابة او رواية لكِ , ما شاء الله اسلوبك يجنن و طريقة وصفك و الشخصيات و الأحداث كلها روعة , اندمجت مع القصة كثير
بس القصة مرة حزينة ...اهيء اهيء , المرة الجاية خليها كوميدي الله يعافيكِ <<<كأنه على كيفي
ما شاء الله ابدعتي , تلك اللحظات الحزينة هنا اخذتني لعالم الدراما ..حسيت اني اتابع دراما حلووة و جميلة ,بس من نوع حزين دائما اسرح بخيالي
استمري ياجميلة , لأني بجد احب رواياتك و قصصك اسلوبك جدا مشوق و رائع يفوق كل الوصف
بالتوفيق لكِ دائماً بكل ما تقدميه
تم تقييمك + 5 ستارز لموضوعك يا بطلة


وَعليكِ السلـآم ورَحمَة الله وبَركآتُه ..
أهلًا بِكkenshin" ..الحَمدللهِ بخير وصحِّة وعآفِية بشوفِة نورِك الحِلو
يآخِي مآحَد قلِّك طلِّتك الحِلوة دي تِفتَح النَّفس وتسذآ ؟ رد: " هَل عَليَّ أن أبكي حِينَما يُخالِفُ القَدرُ أمنِيآتِي.؟!,أنيدرا _
رد: " هَل عَليَّ أن أبكي حِينَما يُخالِفُ القَدرُ أمنِيآتِي.؟!,أنيدرا
إن شاءَ الله هالمرَّه الخط وأضح وتسذآ
ههههههههههه لِلأسَف لازَم تحتوي قصصي عَ الحُزن >لذلكَ اتسطَّر كثيرَ من الي يقرون لي
ألف شُكر لِمدحِك اللي يكبِّر رآسِي ..وشسمُه ..يَ عسسآنِي مَ انحرم مِن هالمُتابَعة الجَميلة "
تنكيوهـآت عَ الستآرز آند التقييم



  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
" هَل عَليَّ أن أبكي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
 
الانتقال السريع


الساعة الآن 07:35 PM.
ترتيب أنيدرا عالمياً
Rss  Facebook  Twitter

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

منتديات أنيدرا An-Dr للدراما الآسيوية و الأنمي

منتديات أنيدرا