منتديات أنيدرا الدراما الكورية و اليابانية



الملاحظات

حـكايـا أنـيـدرا .. قصص وروايات منتدى القصص والروايات الحقيقية والخيالية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-03-2010, 08:33 PM   رقم المشاركة : 11
وداد الروح
أنيدراوي مبدع
 
الصورة الرمزية وداد الروح





معلومات إضافية
  النقاط : 1131
  الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :وداد الروح غير متصل
My SMS ▫ῷḋẫḎ☻.


رد: نزيف آلحب لعآشقآت ألرومنسية { روأية كــورية جنآن }


الحلقه الرابعــــه





"آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه"

صرخت لويس بأعلى صوتها وأسقطت الدفاتر جميعها فرجعت للخلف وهي تصرخ ولكن..

لم تشعر بنفسها إلا وهي بين أحضــان ستـــــــان..

عم الهـــدوء ارجاء الفصل وهم ينظرون نحو لويس و ستان بأندهـــــــاش

فتحت لويس عينيها وعندما رأت انها بين ستان لم تستوعب ذلك وشعرت بأن دمـــــاء جسدها صعدت إلى وجهها وكأنها في حلم
اما ستان بقي صامتاً و وجه خالي من التعبيــــــــر تداركت لويس نفسها ونهضت من تلك الوضعيه و قد زاد إحمرار وجهها عندما رأت الجميع صامتاً ينظر إليها
و لكن أتت نحوها ايمو مسرعه تنظر إليها
ثم وجهت نظرها للجميع وقالت بغضب"هي مابالكم تنظرون هكذا "
شعر بالخوف بعض الطلاب وعادوا إلى ماكانو إليه ..تقدمت لويس بحزن وخجل شديد نحو مقعدها وجلست
إلتمو حولها صديقاتها ثم قالت ايمو مبتسمه لتنسيها آلم ذلك الموقف"لويس أليس ذلك جميلاً"
قالت تورا"نعم..نعم..أن تكوني ين أحضان شخص يحبه قلبك"
قالت هارو"صحيح..على الأقل أفضل من أن يكون طالب آخر غير ستان"
ردت لويس بصوت يكاد يسمع وخجل شديد"ولكن...هذا محرجاً جداً جداً..."
قالت ايمو بأبتسامه"حسناً..لاعليك سأقوم بتجميع الدفاتر بدلاً عنك و أحضرها للمعلمه"

(عند الفتيــــان)

قال جاك وهي يضع يده على كتف ستان"يا رجل هذا من حسن حظك"
رد عليه ستان ببرود"حسن حظي..أي حظ تتكلم عنه"
قال جاك بأبتساتمة مكــر"الموقف الذي حصل لك قبل قليل"
قال ستان "يالك من سخيف"
قال جاك"هه تقول هذا حتى تتهرب من ذلك"
قال ستان"ولماذا اتهرب من ذلك إنه موقف تافه جداً"
قال ليون ببرودة أعصاب"لم أتوقع ان تكون نتائج ذلك الضفدع هكذا !!"

(رن الجــــــرس)

في هذه الأثناء دخل المراقب وقال "إسمعو ايها الطلاب لديكم الآن حصة التاريخ والمعلم غائب لهذا اليوم لذلك لا أريد أي ازعاجاً إلتزمو الهدوء وأي طالب يخرج من الفصل سيكون عقابه الحبس مثل ذلك الطالب الغبي" ثم خرج..

قالت تورا وهي تضحك"أيقصد راي"
قالت ايمو"ومن يكون غيره...!"
قالت هارو"يا آلهي اشعر بالعطش"
قالت لويس"أصمدي بقي فقط حصتان للفسحة"
قالت هارو"لا أستطيع الصبر أشعر بالجفاف والعطش"
قالت ايمو"ياغبيه ألم تشربي في منزلك هذه الصباح"
قالت هارو بحزن"لا..."
قالت لويس"الكفتريا تفتح الآن ولكن..."
قالت تورا"نعم المراقب منع خروج أي طالب من الفصل"
في هذه اللحظه وقفت هارو وقالت"لا تقلقوا..سأكون حذره"
قالت ايمو"سيكون مصيرك الحبس بلا شك"
قالت هارو بثقه"قلت لك سأكون حذره فقط أشتري قارورة ماء ومن ثم أعود ولن أجعل المراقب ينتبه لي"
قالت ايمو"حسناً كما تريدين أجنيتِ بنفسك"

ابتسمت هارو وغمزت لهم ثم خرجت...

في هذه الأثناء أخرجت ايمو من حقيبتها كراسة الرسم وقالت لـ تورا و لويس"هيا سأريكم رسوماتي"
أجتمعو حولها وفتحت لهم أول صفحه من الكراسه
قالت لويس بأعجاب شديد"ياه...رسمك جميل جداً"
قالت تورا"يا آلهي أنه ليون تماماً"
كانت الرسمه تحتوي على صورة ليون و وحولها قلوب وكُتب عليها
( love you )
قالت ايمو بخجل "أنه رائع أليس كذلك"
في هذه اللحظه تدخل بينهم جاك وقال"رائـــــــــــــــــــــع"
ارتبكت ايمو فضمت الكراسه نحوها بشده وهي خائفه...وكان جاك يقف وليون بجانبه ولكنه لم ينتبه ..

قال جاك وهو يبتسم بمكر"لقد رأيتهـــــا"




في هذه الأثناء وبين ممرات المدرسه كانت هارو تمشي بخوف وحذر ...
شعرت بأن اقدام شخص تتقدم نحوها فتراجعت للخلف
وقالت في نفسها
(بالتأكيد أنه هو يا آلهــــي)
نظرت لليمين فوجدت معمل الكيمياء مفتوحاً ولا يوجد به أحد فدخلت بسرعه إليه واختبأت خلف الباب
وكان صوت الأقدام يقترب شيئاً فشيئاً ....إلى أن اختفى وشعرت انها ابتعدت
فأخرجت رأسها من باب المعمل ونظرت فلم تجد أحداً
شعرت بالارتياح وقالت"الحمد الله"

"ماذا تفعليـــــــن هُنـــــــــــــا؟؟"

خفق قلبها خوفاً عندما سمعت هذا الصوت ونظرت للخلف ببطئ فصعقت عندما رأت المراقب ...


(في فصل ثاني ثانوي "أ")

قال جاك"لقد رأيتهـــــــــــا"
قالت ايمو بأرتباك"رأيت ماذا؟!"
قال جاك وهو يغمز بعينه"الرسمـــه"
في هذه اللحظه ادار ليون رأسه نحوهما لأنه كان ينظر للخلف ويكلم احد الطلاب ثم رأهم على هذه الوضعيه وقال بأستغرب"مابكم"
قال جاك بأبتسامه"إن ايمو رسامه ماهره"
نظر ليون نحوها وهي تضم كراستها وقال"حقاً...أرينا رسوماتك"
شعرت ايمو كالصاعقه عندما سمعت ذلك ولم تعرف مالذي تفعله ..ولكن
أخذ جاك الكراسه منها بسرعه وخفيه لم تشعر بها إلا وهي معه فأزداد خفقان قلبها وإحمرار وجهها و خوفها ...
قلب جاك الكراسة وبدأ التصفح من الأخير وكانت أول رسمه يفتحها تحتوي على ازهــار و ورود بشكل منسق وجميل
قال ليون عندما رآها "إنها رائعه"
قال جاك"نعم..سأريك التي خلفها"
اتسع بؤبؤ عيني ايمو عندما سمعته وتذكرت بأن التي خلفها تحتوي على رسمه لـ ليون ...
كان جاك يفتح الصفحه ببطئ ...
ولكن لم يشعر إلا والكراسه قد أُخذت من بين يديه
نظر أمامه فأذا بتورا قد أخذتها منه وقالت بغضب"لم تأخذ إذنها في أن تتصفح الكراسه"
قالت ايمو بأرتباك "نعم..نعم..إنها محقه"




(في الحبس الخاص بالمدرسه) أدخل المراقب هارو فيه ثم أغلق الباب و أقفله

شعرت هارو بالغضب الشديد وقالت "كم اكرهك"ثم نظرت لغرفة الحبس وكان هناك طالبان يجلسان
ونظرت للزاويه الأخرى فرأت راي وتقدمت نحوه ثم جلست بجانبه
نظر نحوها راي بتعجب وقال"هارو..لماذا أدخلوكِ هنا"
قالت هارو بحزن "لأني خرجت من الفصل أريد ان اشتري قارورة ماء من الكفتريا ولكن المراقب اكتشفني وقادني إلى هنا"
قال راي "ألم تخبريه بأنك تريدين ماء"
ردت هارو بحزن أشد"أخبرته..ولكن لم يصدقني وقال أنني خرجت للتسكع"
كان راي ينظر نحوها بحزن ويقول في نفسه
( لا أحب أن أراها حزينه)
ثم قال بعد فتره قصيره "هارو....أرأيتني كيف ظلموني"
قالت هارو بأستغراب"ظلموك..!!"
قال راي بحزن"نعم..لقد طردتني المعلمه بدون سبب وعاقبني المراقب ايضاً بدون سبب!"
في هذه اللحظه انطلقت ضحكه من اعمـــــاق هارو..
قال راي بتعجب "هارو..مابكِ"
ردت هارو وهي تضحك"ياغبي..لقد أهنت المعلمه وقلت لها انتِ حمار"
وضع راي يده على جبينه وكأنه غير مستوعب وقال"أيعقل انني فعلت ذلك!"
قالت هارو بأبتسامه عريضـه"نعم..وغير هذا قالت لك المعلمه أحمق ورديت عليها بشكراً"
قال راي بغضب"ياآلهـــي...لقد أوقعني في هذا جاك"




(في فصل ثاني ثانوي "أ")
قالت ايمو وهي تضع يدها على قلبها وتشعر بالأرتياح"آه الحمدالله..شكراً لأنقاذي من هذا الموقف"
قالت تورا متعجبه"لاأعرف لماذا تخافون من هذا لماذا لا تخبريه بحقيقة مشاعرك"
قالت ايمو بخجل"لاأستطيع ..هذا صعب جداً"
قالت لويس وهي توجه نظرها نحو تورا"نعم..ثم اذا كنت كذلك لماذا لاتخبري معلم جاي بمشاعرك إتجاهه"
قالت تورا"هناك فرق بين طالب و معلم"
قالت ايمو"لا..ليس هناك فرق ..في أول مرة رأيت فيها معلم جاي ظننته طالب "
قالت ايمو بقلق"أتظنون أن جاك سيخبر ليون بالأمر"
قالت تورا"ربما لا تستبعديها على جاك"
قالت ايمو"يا آلهي انا خائفه ارجوكم ساعدوني مالذي نفعله"
قالت لويس"لابد ان نطلب من جاك بأن لا يخبره"
قالت ايمو"وكيف ذلك ربما يخبره الآن..انا خائفه"
قالت تورا"حتى لو أخبره الأمر عادي.. لم ترتكبي جريمه"
قالت ايمو بحزن"أعرف ذلك و لكن..لاأريده أن يعرف بهذه الطريقه"
قالت لويس"لابد ان واحده منا تتجرأ وتواجه جاك على انفراد وتطلب منه أن يكون الأمر سراً"
قالت ايمو"اذا ستكونين انتِ"
قالت لويس"انا آسفه..لاأستطيع"
قالت تورا"وأنا ايضاً"
قالت ايمو"إذان لايوجد إلا هارو"




وفي غرفة الحبس كان راي يشعر بالسعاده لأن هارو معه ..فتذكر كلام صديقه جاك
(قال جاك"اولاً لابد أن تكون رومانسياًُ"
قال راي"وكيف أكون..؟!"
قال جاك"مثلاً غداً الصباح في المدرسه إذا نظرت إليها أنظر إلى عينيها مباشره وافعل وكأنك تتأمل عينيها الجميلتان")

قال راي في نفسه(سأطبقها الآن)وبدأ ينظر لهارو
شعرت هارو بأنه ينظر إليها وعندما إلتفت نحوه شعرت بالخوف من نظراته لأنه كان يفتح عيناه إلى الأخير

وقالت في غضب"مابك تنظر إلي هكذا؟"
إحمر وجه راي وقال بأرتباك.."لاشئ"
قالت هارو"إذاً لا تنظر هكذا إنك تخيفيني"
شعر راي بالحزن ...وايضاً شعرت به هارو وقالت"راي انا آسفه ولكن لا أعرف سر نظراتك هذه؟!"
عندما سمعها راي قال في نفسه
(سر نظراتي...هو أنني..أحبك..ولكن هل أخبرها بحقيقة مشاعري الآن...)




(رن الجــــــــرس)

(في فصل ثاني ثانوي "أ")

عندما سمعت لويس الجرس قالت"يا آلهي رن الجرس وهي لم تأتي.. بالتأكيد إنها الآن في الحبس"
قالت ايمو"حذرتها من ذلك ولكنها لم تصغي "
قالت تورا"يا آلهي علينا الآن معلم الرياضيات ..كم أكرهه"
قالت ايمو"حل حليتي الواجب"
قالت تورا"نعم.."
قالت ايمو وهي تضحك"لقد تعلمتي درساً بالأمـــس لن تنسيه"

قال جاك في نفسه وهو ينظر للمعلم بغضب عندما دخل
(لقد أحرجني اليوم الصباح وأمام طوابير المدرسة لن اتركه هكذا سأخذ حقي منه وسأجعله سخريه للجميع يا ترى ماذا افعل...)
بدأ جاك يفكر قليلاً وهو ينظر للمعلم الذي يكتب مسائل كعادته على السبوره
وقال جاك في نفسه
(وجدتها..ولكن لابد من مساعدة صديقي العزيز راي)...




(في غرفة الحبس..)

قال راي وهو ينظر لهارو"هارو..أريد أن أقول لكِ شيئاً.."
قالت هارو "تفضل"
قال راي"لو أتاكِ شخص وقال بأنه يحبك وانت لاتكني بمشاعر إتجاهه ..ماذا تفعلين؟"
استغربت هارو لطرحه مثل هذا السؤال وبدأت تفكر قليلاً ثم قالت"ممم..لا أعرف سيكون الأمر صعباً"
قال راي"إذاً لو كان يحبك جداً جداً..ماذا تفعلين"
ضحكت هارو وقالت"ومن الذي يترك جميع فتيات المدرسه ويتجه لي أنا ..لاأعتقد بأنه يوجد شخص يحبني حتى أجاوب على سؤالك"
قال راي"و.... أنـــــــــــــــــــا"


يتبع الحلقه الخامسة

بس بشرط الردود والتقييم



  رد مع اقتباس
قديم 29-03-2010, 08:57 PM   رقم المشاركة : 12
Ḿĭşş şђĭяŁέy•◦
لَم أعد أعرفني
 
الصورة الرمزية Ḿĭşş şђĭяŁέy•◦





معلومات إضافية
  النقاط : 79472
  الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :Ḿĭşş şђĭяŁέy•◦ غير متصل
My SMS ^____^


أوسمتي
رد: نزيف آلحب لعآشقآت ألرومنسية { روأية كــورية جنآن }

السلآإمْ عليـكمْ

سبق وقرأت الروآيـةْ بموقع آخرْ

بسمة خجلُ كآتبـة مبدعـةْ

وأتذكر الروآيـةْ هذيُ كآنت أنميُ

يآليتْ تبلغيـهآ إنك حولتيهآ كوريـةْ

ويعطيـكْ العآفيـةْ يالغآليـةْ

وصرآحـة أنصحْ الكلُ فيهآ

مرةْ إبدآع




  رد مع اقتباس
قديم 29-03-2010, 09:10 PM   رقم المشاركة : 13
Lote
أنيدراوي مبدع
 
الصورة الرمزية Lote





معلومات إضافية
  النقاط : 45554
  الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :Lote غير متصل
My SMS من يتجاوز القوانين يصبح مثل حثاله ولكن إن من يتخلى عن أصدقائه هو أسوأ من الحثاله


أوسمتي
رد: نزيف آلحب لعآشقآت ألرومنسية { روأية كــورية جنآن }

وووووووووووا التكمله خيال

بنتظار التكمله




  رد مع اقتباس
قديم 29-03-2010, 09:46 PM   رقم المشاركة : 14
وداد الروح
أنيدراوي مبدع
 
الصورة الرمزية وداد الروح





معلومات إضافية
  النقاط : 1131
  الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :وداد الروح غير متصل
My SMS ▫ῷḋẫḎ☻.


رد: نزيف آلحب لعآشقآت ألرومنسية { روأية كــورية جنآن }

(الحلقة الخامسة )



قال راي.."وأنـــا"
ظهرت علامات الدهشه على هارو وقالت متعجبه"وأنت!!"
شعر راي بشئ غريب يسري في جسده وأرتبك ولم يعرف مالذي يقوله
قالت هارو"لم أفهمك راي"
قال راي مرتبكاً"أنا..أقصد..أنني..مثــ ـ ـلك..لا يوجد شخص يحبني"
قالت هارو وكأنها بدأت تشك في الأمر"اهااا.."

نظر راي للأسفل وقال في نفسه
(لماذا كل ماأردت إخبارها اتراجع ..متى سيأتي اليوم الذي سأرتاح فيه")



مرت الحصه الثالثه بسلام وبعد فتره ليست بالقصيره رن الجرس معلناً دخول وقت الفسحه..

مرو الفتيات لفصل بريس وأخذوها وعندما خرجو وجدوا هارو في إنتظارهم وقد أخبرتهم بكل ماحدث...
وبينما هم على ذلك أتى من خلفهم صوت راي وهو يقول"جــــــــاك..اشتقت لك يا صديقي"
قال جاك وهو يتقدم نحوه "و أنا كذلك صديقي راي"
كانو الفتيات ينظرون نحوهم بتعجب
قالت هارو"يوقعون بعضهما في المشاكل ومع ذلك يحبان بعضهما"
قالت ايمو"انهم اصدقاء الطفوله و يعرفون بعضهما جيداً"

وفي طريقهم نحو الساحه الخارجيه للمدرسه كان هناك سلم يؤدي إلى الأسفل نحو الساحه مباشره وكانو الفتيات في أعلاها أما الفتيان فقد سبقوهم إلى الأسفل

رأت تلك الفتاه (التي تضايق بريس ) مارتل في أسفل السلم بينما الفتيات مازالو عليه
وقالت في نفسها(سأجعلها إضحوكه امام الجميع وامام مارتل خاصه)
تقدمت هذه الفتاه نحو بريس وخفيه من دون أن ينتبه لها احد وضعت قدمها امام قدم بريس
فتعثرت بريس قليلا وحاولت ان تتماسك ولكنها تدحرجت من السلم
وعلى وسط صرخات الجميع وصديقاتها هدأ الجميع معاً والكل ينظر مستغرب ..

قالت ايمو وهي تنظر للأسفل وقد اتسع بؤبؤ عينيها"يا آلهي "

كانت بريس بين يدي مارتل فقد أمسك بها قبل أن تقع على الأرض وحملها...
قالت تلك الفتاه وهي تنظر بقهر شديد نحوهما"يا آلهي امسك بها كم اكرهك يا بريس"
أنزل مارتل بريس وقال لها مبتسماً"أنتبهي من خطواتك جيداً في المره القادمه " ثم ذهب مع اصدقائه..

كانو الفتيات مازالو على وضعيتهم في الأعلى ..

قالت لويس"دعونا ننزل إليها..." نزلو نحوها الفتيات..

قالت هارو"يا آلهي موقف لا يحسد عليـــــــــه"
قالت لويس مبتسمه"ياااه وتحقق حلمك يا بريس"
قالت ايمو مازحه"إنه فارس الأحلام ينقذ الأميره في اللحظه الأخيره"
قالت تورا "ياي اتمنى ان يحصل هذا الموقف وينقذني من ذلك جـــــاي"
نظرت نحوهم بريس بتعجب وقالت ببراءه"مالذي حصل؟!"




(في الكفتريا..وعند الفتيان)

قال جاك"إنك حقاً شجــــاع يا مارتل"
قال مارتل مبتسماً"هذا واجبي لقد كادت ان تسقط على الأرض"
قال ليون"ولكنها لم تشكرك على هذا"
قال جاك"يارجل هؤلاء الفتيات خجولات ..ويبدو انها غير مستوعبه ان هناك فتى حملها"
قال مارتل وقد ظهرت عليه علامات الخجل"انا لم اطلب شكراً فقد قمت بالواجب وارجوكم لا تفهموا الموضوع خطأ"


في هذه الأثناء دخلو الفتيات الكفتريا وتوجهو نحو طاولتهم المعتاده والتي هي مقابله للفتيان مباشره
جلسو جميعهم عليها

قالت ايمو لبريس"إنه خلفنا"
ردت بريس بخجل"أعرف ذلك"
قالت لويس"أخبرينا كيف كان شعورك عندما رأيتي نفسك بين يديه"
قالت تورا بأبتسامه ماكره"ولماذا لاتخبرينا انتِ في موقفك مع ستان"
شعرت لويس بالخجل الشديد ونظرت للأسفل ولم ترد وكان ذلك نفس تصرف بريس
قالت ايمو وهي تنظر نحوهما (بريس و لويس)"إنهما يفهمان بعضهما"

في هذه اللحظه شعرت هارو بأن احداً خلفها وعندما إلتفتت وجدت راي يقف ومعه قارورة ماء

قال راي مبتسماً"تفضلي"
وقفت هارو ونظرت بإستغراب وقالت"لي أنا!"
قال راي"نعم"
ابتسمت هارو وقالت وهي تأخذها منه"شكـــــراً لك"
ابتسم راي ابتسامة خجل وقال"العفو" وأكمل في نفسه(حبيبتي)
ثم ذهب نحو طاولة الفتيان..

قالت ايمو" اشعر أن راي يتصرف بغرابه"
قالت هارو بعد أن شعرت بالأرتياح لشربها الماء بإبتسامه"إنه لطيف"
قالت ايمو"ياآلهي لقد نسيت"
قالت تورا"نسيتي ماذا؟"
قالت ايمو"هارو..أريد ان أطلب منك شيئاً واتمنى أن توافقي عليه"



وفي طاولة الفتيان كان ليون وستان ومارتل يتحدثون عن أمور دراسيه ..بينما راي وجاك يهمسان لبعضهما..

قال جاك"أخبرني مالذي حدث لك في غرفة الحبس معها؟"
قال راي بحزن"لقد كدت أن أخبرها"
قال جاك"ياغبي لا تخبرها بهذه السرعه"
قال راي"ماذا أفعل لقد طبقت طريقتك التي تقول عنها انها رومنسيه و وبختني"
قال جاك بأستغراب"وبختك!!"
قال راي بحزن"نعم..وقالت ان نظراتي تخيفها"
قال جاك بأبتسامة مكر"راي هؤلاء الفتيات..إنها تتصرف هكذا حتى لا تبين لك انها خجلت من نظراتك"
قال راي"حقاً.....ولكن"
قال جاك"ماذا"
قال راي بثقه"أريد أن أخبرها الآن"
قال جاك"هل انت متأكد؟"
قال راي"نعم..أخبرها بما في قلبي أفضل من أتعذب هكذا.."

قاطع حديثهم هذا صوت هارو...وهي تقول"جاك لوسمحت"
نظرو الأثنان خلفهما نحوها وقال جاك"نعم"
ابتسمت هارو وقالت"أريدك في أمر هام"
قال جاك"أنا"
قالت هارو"نعم"
قال جاك"إذاً ماهو الأمر؟"
قالت هارو"لا..أريدك على انفراد"
نظر جاك نحو راي وابتسم ثم ذهب مع هارو..
شعر راي بالغضب الشديد وقال في نفسه(مالذي تريده منه؟)

في طاولة آخرى جلسا عليها جاك و هارو

قال جاك"ماهو الأمر الهام الذي استدعيتني لأجله!"
قالت هارو"الرسومـــات"
قال جاك"أي رسومات؟!"
قالت هارو "رسومات ايمو.."
قال جاك بأبتسامة مكر"اهاااا..فهمت.."


وفي طاولة الفتيات كانت ايمو تنظر نحو جاك و هارو بخوف ..
أما لويس فكانت تنظر نحو ستان وهي حزينه ثم وجهت نظرها نحو الأسفل
ورجعت بذاكرتها إلى الوراء...((

أتى صوت لويس الطفولي ذو الخمس سنوات وهي تبكي"اهئ..اهئ"
شعرت لويس بأن هناك احداً يضع يده على شعرها وعندما فتحت عينيها المغرقتان بالدموع وجدت ستان ذو الست سنوات
وهو ينظر نحوها بأبتسامه
قالت لويس وهي تبكي"ماذا تريد ..؟أبعد يدك عني"
قال ستان مبتسماً بصوته الطفولي"خذي هذه"
وكان بيده حلوى لويس تحبها جداً..
قالت لويس وقد خف بكائها"هذه لي أنا!"
قال ستان بأبتسامه"نعم"
ارتسمت ابتسامه بريئه على وجه لويس وقالت بمرح وهي تأخذها"شكراً لك يا...."
قال ستان"أسمي ستان..وأنتِ"
ابتسمت لويس وقالت"لويس"
قال ستان"لماذا تبكين؟"
ردت عليه لويس بحزن شديد"ماما و بابا"
قال ستان"مابهم؟"
قالت لويس وهي تبكي"سافرا ولم يأخذاني معهم "
قال ستان لينسيها البكــاء"ألا تتذوقي الحلوى إنها جميله"
عادت تلك الإبتسامه الممزوجة بحزن وهي تنظر نحو الحلوى وقالت"هذه الحلوى.. إني أحبها كثيراً"
.............))

نظرت ليوس نحو ستان والذي بدأ وكأنه شـــــــارد الذهن ..وقالت في نفسها بحزن( لقد تغيرت كثيراً ..ستان!!)

قالت تورا وهي تنظر نحو لويس"هي وصلتـــــــي إلى أيــن؟"
ابتسمت ليوس بحزن وقالت"معكم"
في هذه الأثناء وصلت هارو..وجلست معهم وهي مبتسمه
قالت ايمو بقلق"طمئنيني هارو مالذي حصل؟"
قالت هارو بحزن"لقد...علِم ليون"
وضعت ايمو يدها على قلبها وقالت وكأنها غير مستوعبه"مـ....اذا؟"
انطلقت ضحكه من هارو وقالت"أمزح معك لم يخبره"
شعرت ايمو بالأرتياح وقالت بغضب"إذا مالذي حدث بينكم"
قالت هارو"لقد شرحت له الأمر وكان على عكس ماتوقعت فقد تجاوب معي بسرعه وأخبرته بأن يكون الأمر سراً"
قالت ايمو بفرح"آآآه الحمدالله اشعر الآن براحه كبيره لقد كنت قلقه جداً"

في هذه الأثناء( رن الجرس) معلننا عن بدايه الحصه الرابعه

وقفت تورا بسرعه وقالت بلهفه"هيا يا فتيات سيكون علينا الآن معلم جـــــــــاي"
قالت هارو "يا آلهي اهدئي ماهذه العجله"
قالت تورا"أرجوكم راعو مشاعري إني مشتاقه له كثيـــــــــراً"
ابتسمت لويس وقالت بشفقه"إذاً هيا يافتيات قبل أن يحدث لها شئ"




(في فصل ثاني ثانوي"أ")

قالت تورا بحزن"يا آلهي لقد تأخر المعلم"
قالت ايمو مازحــه"يستغلى"

(وعند الفتيان..)

قال جاك موجهاً حديثه نحو راي"إسمع أريد ان أفعل مقلب قوي في معلم الرياضيات"
قال راي بأستغراب"مقلب قوي...هذا رائع أنا أكره هذا المعلم"
قال جاك "ولكن ستشاركنـــــــي فيه"
قال راي بثقه "ليس لدي مانـــــــــع"
قال جاك "إذاً سنقوم بتنفيذه غداً"
قال راي بأبتسامعه"حسنناً"

في هذه الأثناء دخل معلم الجغرافيا جــاي وكانت تورا سعيـــــــده جداً وتشعر بسعــادة أكبر عندما ينظر إليها...

وكانت تورا نشطيــة جدا مع المعلم ...وبعد فتــرة ليست بالقصيره

قال معلم جاي"إنتهى الدرس...هل هناك سؤال؟"

قال الجميــــــع بصوت واحد"لا"

ابتسم المعلم و وجه نظراته نحو تورا وقال"تورا إجمعي لي دفاتر الطلاب وأحضريها لي في مكتبي"
ابتسمت تورا بخجل وقالت"كما تريد معلم"

خرج المعلم من الفصل وأخذت تورا دفترها وقالت لـ إيمو التي بجانبها "ايمو اعطيني دفترك"
قالت ايمو"ارجوك تورا هناك بعض الأشياء الناقصة في دفتري أعطيني دفترك حتى أكملها وإلى أن تجمعي دفاتر الطلاب سأكون جاهزه"

ابتسمت تورا بسعاده وقالت"كما تريدين عزيزتي ايمو" ثم ذهبت لتجمع الدفاتر من البقيه

في هذه الأثناء كانت هناك فتاه خبيثه خلف تورا قالت هذه الفتاه في نفسها(دائماً..تورا..تورا..إنه لايعدل بيننا ولكني سأعرفه من هي تورا الحقيقه)
نظرت الفتاه نحو ايمو والتي كانت تنقل بعض الأشياء من دفتر تورا ثم
وضعت دفتر تورا على طاولتها بينما هي انشغلت بأكمال بعض الأشياء الآخرى
أستغلت هذه الفتاه الفرصه وأخرجت ورقه من درجها وتقدت نحو طاولة تورا بحذر وكانت تنظر يميناً و شمالاً وركزت خصوصاً نحو ايمو المشغوله وفي هذه اللحظه ادارت ايمو ظهرها نحو هذه الفتاه لتتحدث مع فتاه آخرى في أمر
فاستغلت هذه الفتاه ووضعت الورقه داخل دفتر تورا بحذر و خفيه..وتراجعت إلى الخلف وجلست مكانها وكأن شيئاً لم يكن

بعدما إنتهت تورا من تجميع الدفاتر عادت إلى ايمو وأخذت دفتر ايمو ودفترها وكان دفترها في المقدمه

خرجت من الفصل وتوجهت نحو غرفة المعلمين ثم طرقت الباب ودخلت ووجدت المعلم جاي جالساً على مكتبه
تقدمت نحوه في خجل ووضعت الدفاتر على مكتبه

قال معلم جاي بأبتسامته السحريه"شكراً لك تورا"

خفق قلب تورا ولم ترد عليه من الخجل وعندما أرادت الخروج ...فتح معلم جاي دفترها وعندما رأى الورقه...

قال بغضب"تــــــــــــورا"
وقفت تورا عندما سمعت صوته الغاضب و التفتت إليه ثم اقتربت منه ...
قال المعلم في غضب وهو يوجه الورقه نحوها"ما هذا"
نظرت تورا نحو تلك الورقـــه وهي غير مصدقه لما ترى فقد كانت تحتوي الورقه على كلمات إستهزاء قويه جداً للمعلم جاي
وضعت تورا كفها على فمها وقد أدمعت عينيها لما رأت..

قال المعلم في غضب"لم أتوقعها منك ياتورا"
ردت تورا وهي تبكـــــي ومرتبكه"أقسـ ـم لك أنه لست أنا"
قال المعلم "تورا أحضري ولي أمرك غداً"
ردت تورا وقد إزداد بكائها"قلت لك لست أنـــ..."
قاطعها المعلم في غضب"آنصرفي الآن وأحضري ولي أمرك غداً"
شعرت تورا بأن المعلم صفعها صفعة مؤلمـــــــه
ثم خرجت من الفصل وهي تبكي بألم وغير مدركه لما كان يحدث
تقدمت تورا نحو فصلها ودخلته ثم توجهت إلى مقعدها فجلست و وضعت رأسها على الدرج وقد إنغرقت في البكاء المرير

قالت لويس بحزن"تورا مابكِ"
قالت ايمو بحزن"تورا عزيزتي أخبريني مالذي حدث لكِ"
لم ترد عليهم تورا ابداً ...وبقيت على هذا الحال إلي نهاية الدوام فقد حاولو معها صديقاتها ولكن لامجيب
وعندما سمعت صوت رن الجرس معلنناً نهاية الدوام أخذت حقيبتها وهي تبكي وخرجت مسرعه
قالت ايمو بحزن"يا آلهـــي مابها...؟"
قالت هارو"يبدو أن الأمــــر ليس بسيطاً"
قالت لويس"انا قلقه عليها جداً"




ودعــو الأصدقاء بعضهم كالمعتاد ولكنهم كانو حزينين جداً لحال تورا فهم لايعلمو مالذي حدث لهـــا وكانو قلقين عليها جداً

في خارج مبنى المدرسه توقف راي وقال"إسمع لابد أن أخبرها بحقيقة مشاعري إتجاهها"
قال جاك"حسنناً كما تريد..ولكن لابد أن تدعوها للغداء معك في مطعم"
ابتسم راي وقال"أعرف هذا ولكن..النقود التي معي لا تكفي"
غمز له جاك وقال"لاتقلق ياصديقي خذ هذا الذي معي سيكفيك أنت وهيا"
قال راي مبتسماً"شكـــــراً يا أعــــز صديق"
قال جاك"حسناً أتمنى لك التوفيق في المهمه سأذهب الآن الى المنزل أني منهك جداً...إلى اللقاء"
قال راي"إلى اللقاء"

نظر راي للخلف وركض بسرعه وبعد فتره من الركض وجد هارو تودع لويس التي دخلت منزلها وعندها تقدم راي
مسرعــــــاً إليها و قاطعها في المشي..

قال راي مبتسماً"هارو"
نظرت هارو امامها نحوه وقالت "راي!"
قال راي مرتبكاً"هارو..أريد دعوتك معي إلى الغداء"
قالت هارو بإستغراب"أنـــا"
قال راي"نعم"
قالت هارو مبتسمه "ليس لدي مانــــــــــع ولكن لمــــاذا؟"
قال راي بخجل"أريدك في موضوع هـــــــــــــــام"




(وفي المطعم) جلست هارو مقابل راي مباشره..

قالت هارو مبتسمه"هذه أول مرة يدعوني شخص للغداء"
قال راي"هذا رائع إذاً أنا اول شخص يدعوكِ"
ابتسمت هارو وقالت"نعم"
قال راي"حسناً مالذي تريدينه"
قالت هارو بسرعه"آيس كريم بالفنيليا"
قال راي بأستغراب"آيس كريم الآن"
قالت هارو مبتسمه"نعم أنا أحبـــــه"
قال راي"حسناً ..وأنا أيضاً..ولكن إختاري من القائمه الوجبات التي تفضلينها للغداء"
بدأت هارو تختار وقد إختارت اشياء كثيره جداً..
قال راي ويبدو أنه في ورطــه"أتريدين شيئاً آخــــر"
قالت هارو بعفويه"لا..شكراً"

بعد فتره قليله من الصمت..

قال راي في نفسه(هل آخبرها الآن..إني خائف)

قاطعت هارو تفكيره وقالت"بالمناسبه لقد قلت أن هناك أمر هام تريديني فيه"
بلع راي ريقه وقال بأرتباك"نــ ـعم..هنا أمر مهم جداً بالنسبه لـــي"
قالت هارو"إذاً ماهـــو"
شعر راي بالتردد الشديد وقال"إسمعي هارو..سأخبرك بالأمر الذي خبأته طويلاً ولن أستطيع أن أخبئه أكثــر"
قالت هارو بإستغراب"وما هو"
قال راي بحزن"و لكن أرجوك ياهارو تفهمي موقفي ومشاعـــري اقسم لك أنني اتعذب في اليوم ألف مره"
قالت هارو بأستغراب"مشاعرك!!..أخبرني يا راي مابك؟"
شعر راي بالخوف الشديد وبدأت تتسارع نبضات قلبه نظر للأسفل بحزن شديد ثم نظر نحو عيني هارو وقال بصوت هادي ""أحبــــــــــــــــك""
ماهي ردت فعل هارو تحبه اولا ؟؟؟
تابعونه في الحلقة القادمه
في امان الله





  رد مع اقتباس
قديم 29-03-2010, 09:47 PM   رقم المشاركة : 15
وداد الروح
أنيدراوي مبدع
 
الصورة الرمزية وداد الروح





معلومات إضافية
  النقاط : 1131
  الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :وداد الروح غير متصل
My SMS ▫ῷḋẫḎ☻.


رد: نزيف آلحب لعآشقآت ألرومنسية { روأية كــورية جنآن }

انشاء اللة البارت السادس ابنزلة بكرا الساعة 4 العصر




  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لبنى, ربى, صديقات, هود

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
 
الانتقال السريع


الساعة الآن 03:42 AM.
ترتيب أنيدرا عالمياً
Rss  Facebook  Twitter

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

منتديات أنيدرا An-Dr للدراما الآسيوية و الأنمي

منتديات أنيدرا