منتديات أنيدرا الدراما الكورية و اليابانية



الملاحظات

الروايات والقصص المكتملة الرّوآيات والقصَص آلمُكْتمِلة لأنيدرا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-06-2015, 01:40 AM
الصورة الرمزية زهــراء ~
زهــراء ~ زهــراء ~ غير متصل
نــَانسِي ❤
 
معلومات إضافية
الانتساب : Aug 2013
رقم العضوية : 132853
المشاركات : 19,431
   الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Iraq
Pix458 قصةُ قصيرةُ | I Love You | ووهيون من أنفينت ~

قصةُ قصيرةُ | I Love You | ووهيون من أنفينت ~


لإزالة كل الأعلانات، سجل الآن في منتديات أنيدرا


~

اسم القصة بالعربي : احبكٌّ ..
اسم القصة بالانكليزي : I Love You ..
عدد اجزاء القصة : 1
اللغة المعتمدة : اللغة العربية ..
نوع القصة : رومانسي , لطيف ..
الابطال : نام ووهيون , كيم شين يونغ ..


صوت طرق خفيف على الباب تردد في انحاء الغرفة الخالية من كائن حي , او لنقل انها كانت مستلقية على الاريكة بحيث لا يصدر منها اي اشارة حيوية , اكثر الشخص الواقف خلف الباب الخشبي الطرق على الباب بقلب خائف , زفير هادئ خرج من رئتيها لتقف وتعتدل بنفسها , شقت طريقها بخطوات خالية من اي روح و فتحت الباب لتهب عليها موجة من الرياح تلتها يدان حاوطت وجهها بقلق , سأل بقلق واضح ” شين يونغ , هل انتي بخير ؟!

نظرات باهتة … هي كل ما استقبلته , لقد كانت باردة ببرود الثلج , ابعدت يداه عنها بينما تراجعت للخلف لتلك الغرفة المسماة بـ ” المطبخ ” , بدت وكأنها ليست مهتمة بوجوده للحظة , لعق شفتيه قبل ان يخلع حذائه ويضعه بمكانه المخصص ومن ثم تتبعها ليعرف سبب دعوتها له , دخل الى المطبخ ليجدها تقف امام المنضدة , تمسك بيدها شريحتين من الخبر الجاهز بينما تقوم بدهنها بمربى الفراولة على ما يبدو , التزم الصمت بينما اتجه الى كرسي طاولة الطعام .. بدا يحدق بها وهو يرتب خصلات شعره التي تبعثرت بسبب سرعته للقدوم الى هنا , ابتلع بينما حول نظره بنظرات هادئة نحوها , كيم شين يونغ , فتاة في الـ 21 من عمرها , يتيمة الابوين , وبالتاكيد هذه الحادثة جعلتها تصاب بأثر نفسي , هي صديقة ووهيون العزيزة , بامكانه ان يفعل اي شيئ ان كانت تريده , يجاهد فقط لرؤية الابتسامة على وجهها , منذ حوالي دقائق هي اتصلت بووهيون واخبرته ان ياتي بسرعة , بدون ان تخبره بالسبب , لقد قلق عليها , خصوصاً انه الوصي عليها , تنهيدة خرجت من فمه , استدارت شين يونغ اخيراً بعدما تركت عملها بصنع بعض الشطائر , اخذت المقعد الذي امام ووهيون , بينما اعتدل ووهيون في جلسته بينما نظر اليه ينتظر تفسيراً ما منها , تنهدت شين يونغ ولكنها لم تتكلم , لعق ووهيون شفتيه قبل ان يمد يده ليمسك بيدها ” ما الذي حدث ؟” سألها بهدوء ورقة , وكأنه يعامل طفلة وليست فتاة بالغة , اخفضت رأسها لتهطل خصلات شعرها مخفية وجهها خلف تلك الخصلات البنية , مد ووهيون اصابع يده الحرة بينما امسك بذقنها ليرفعه , تفاجئ من تلك الدموع التي وجدت مسارها على وجنتيها الخالية من اية اثار , سرعان ما انتابه القلق ليسألها مرة اخرى ” كيم شين يونغ . اخبريني حالاً , لما انتي تبكين ؟ ما الذي حدث ؟ ” شهقت شين يونغ فجأة لتخفي وجهها بين يديها , محاولة الهرب من اسئلة ووهيون , ولكن ذلك زاده قلقاً , رطب شفتيه وهو يقترب منه ليجلس بجانبها على ارض ” يونغــي !! ماذا حدث ؟؟ اخبريني صغيرتي ..” قامت شين يونغ بعناق ووهيون فجأة , ولكنه لم يمانع مبادلتها , اذا كان هذا كافياً ليجعلها تهدئ فهو سوف يفعل اي شيئ .. مرت عدة دقائق واخذت معها دموع شين يونغ , ابعدها ووهيون عنه بينما مسح دموعها بلطف , استنشقت شين يونغ عدة مرات وهي تحاول ابتلاع دوامة الافكار التي عصفت في ذهنها, تحتاج لاي شيئ ينسيها افكارها , ابتلع ووهيون قبل ان يقرر سؤالها عن ما يحدث هنا ” شين يونغي , ما الذي حدث ؟ ” زفرت شين يونغ الهواء قبل ان تقول ” عيد ميلادي ..” نطقت واخيراً , صوتها الهادئ العذب , ذو نغمة خاصة , والجملة التي نطقتها جعلت ووهيون يتفاجئ , حسناً , انه عيد ميلاها لما سوف تبكي ؟ تسائل ووهيون داخله , لتجيب شين يونغ على التسائلات التي في عقله ” انه عيد ميلادي الاول الذي اقضيه بدون والديّ اوبا !” هي قالت بينما دموعها تجمعت في عينيها العسليتان , ابتلع ووهيون بخفة قبل ان يقوم بحجز وجهها بين يديه مرة اخرى , يعرف كم هو مؤلم ان تعيش بلا والدين , في الحقيقة هو يتيم الاب , ولكن والدته لا زالت على قيد الحياة , انه مؤلم , ان ترى والديك اللذان ربياك منذ ان كنت طفلاً عمره يوماً واحد , وبلحظة واحدة , يذهبان وكأنهما لم يكونا موجودين , شيئ مؤلم جداً , ابتسم ووهيون لها بينما قال ” اغمضي عينيك !” نظرت شين يونغ الى عينيه مباشرة باستغراب , تسألة عن السبب , اؤمى ووهيون لها وقال ” اغمضيها فقط !” تنهدت شين يونغ قبل ان تغمض عينيها لتجعل ووهيون يغرق بجمال ملامحها , لم يرد ان يطيل الامر عليها لذا اعتدل في وقفته ليتجه نحو المنضدة , ووهيون لم يرى ان شين يونغ عبست بملامحها عند ذهاب دفئ ووهيون عنها , لقد كان كالمخدر الذي يجعلها تدمن رائحته ودفئه , بقيت شين يونغ تعبس بملامحها بينما ووهيون كان يحرك يديه باسرع ما لديه لكي ينهي عمله , سمعت شين يونغ اصوات ما كالخرخشة قبل ان تنادي ” ووهيون ؟! هل انت بخير ؟!” ابتسم ووهيون قبل ان يجيبها ” ديه , فقط ابقي مغمضة العينين !” تأففت شين يونغ ولكنها فعلت ما طلب منها , ساد الصمت للحظات بينما بقيت شين يونغ مغلقة العينين , كنت تشعر بالملل , تنهدت ولكن صوت ووهيون اخترق مسمعيها ” افتحي عينيكي ..” فتحت شين يونغ عينيها بهدوء بينما نظرت الى اول شيئ سقط نظرها عليه , كان صحناً دائرياً الشكل , مملوء بقطع من الشطائر المدهونة بالمربى الاحمر , حافاته زينت بكريمة بيضاء , وفي الوسط , هناك شمعة واحدة لطيفة المظهر , رمشت شين يونغ بينما كانت على وشك السؤال قبل ان يقاطعها ووهيون “انها ليست بالشيئ العظيم , ولكنني لم اكن مستعد لعيد ميلادك لذا , ارجو منك تقبل هذه الكعكة الصغيرة >< ” ووهيون قال بينما علامات الخجل على وجهه , كان يفرك جزئه الخلفي من عنقه ليزيد نفسه وسامة , رمشت شين يونغ مرة اخرى بينما كتمت انفاسها لكي لا تخرج صوت بكائها , من الجيد ان هناك شخص يهتم بها , لقد كانت تشعر ان هذا اليوم سوف يذهب هباء , استنشقت بينما شعرت بشعور الراحة عندما استطاعت ان تكتم شهقتها , لا تريد ان تجعل ووهيون يشعر انه قام بعمل شيئ سيئ , مدت نفسها ليمد ووهيون نفسه بالمقابل , برقت في عينيه لتجده يبتسم تلك الابتسامة اللطيفة الساحرة , شعره الاسود الجذاب سقط على وجهه ليجعل الامر يبدو وكأنه ملاك نزل على الارض , ابتسم لها برقة قبل ان يهمس لها بسخونة ” تمنيّ امنية !”

ابتسمت شين يونغ لتجاريه بالابتسامة , اغمضت عينيها بينما قربتّ وجهها لتلك الحرارة الملتهبة لتهمس شيئ في داخلها تتمنى منه ان يتحقق , رمشت مرة اخرى لتفرج عن جمال عينيها , ابتسم ووهيون قبل ان يمد يديه ليمسك بيديها وهو يقول ” عيد ميلاد سعيد , شين يونغ !”

اضواء ملونة اطُّلقت بالسماء لتنشر بريق جمالها , قطع وهمية منها سقطت على اجزاء من المساحات الكبيرة الممتلئة بانواع من مختلف الاشياء , اشخاص , مباني , متنزهات , شوارع , كل شيئ , اضواء ملونة اشرقت لتجعل حياتهم تشعر بالتفاؤل نحو الافضل , ابتسمت شين يونغ بداخلها بينما شعرت لوهلة ان والديها ينظروا اليها من الاعلى ويبتسموا لها , ضحكت شين يونغ على فكرتها ولكن بداخلها كانت متيقنة انهم يفعلوا ذلك , شعرت بدفئ مفاجئ يغطي اطرافها , نظرت لجهة اليمين حيث يوجد ووهيون لتجده يحضن كتفها , ابتسم بينما ينظر الى الاعلى ونطق ” المنظر بديع , أليس كذلك ؟”

اظهرت شين يونغ ابتسامة ممتنة لتقول ” نعم , شكراً لك ووهيون , لقد جعلتني اشعر بشعور افضل !”

ابتسم ووهيون بينما ضرب رأسه برأسها بخفة وهو يقول ” لا شكر على واجب صغيرتي !”

ضحكت شين يونغ ضحكة صغيرة ولكن رذاذ الصمت خيمّ مرة اخرى على الاجواء ..

بعد مرور 3 اشهر ..

كان ووهيون يجلس على احدى طاولات الكافيتريا في الجامعة بينما يسند ذقنه على يديه , كان يبدو غارق في تفكيره , مر صديقه سونغ كيو من هناك ليجده بحالته , لوحّ ّله بينما صاحّ ” ووهيون !”
استيقظ ووهيون من تفكيره بينما نظر الى صديقه ذو ابتسامة عريضة , ابتسم ووهيون له كرد بينما اشار له بالمجيئ , ولكن سونغ كيو الاخرق يجب عليه ان يضع لمسته الحمقاء بكل مكان , لذا بدل من يدخل من الباب هو قفز من الحاجز الخشبي لينتهي الامر به ساقط على الارض مثيراً ضحك كل من كان بالكافيتريا , ضرب ووهيون جبينه بينما تمتم ” صديق اخرق !”

اعتدل سونغ كيو بوقفته بينما ضحك مع الاخرين لكي يصرفّ انتباههم عن فعلته الحمقاء , بعد ان عاد الناس الى ما كانوا يفعلونه وعلى وجههم ابتسامة بسبب الموقف, تقدم سونغ كيو سريعاً من صديقه ليهتف بصبيانية ” مرحباً ووهيون !”

نظر ووهيون من خلف كفه لصديقه بينما همس له ” الا يمكنك التوقف عن احراج نفسك ؟”

كشر سونغ كيو ليقول وهو يدفع كتف ووهيون بكتفه ” توقف عن التكلم عني وقل , بماذا تفكر هذه الفترة ؟”

تنهد ووهيون قبل ان يجيبه بصوت منخفض ” شين يونغ ..”

رمش سونغ كيو قبل ان يقول ” شين يونغ ؟ هل تقصد تلك الفتاة التي فقدت والديها العام الماضي ؟!”

اؤمى ووهيون ليكمل سونغ كيو ” ولكن , ماذا بها ؟!”

حولّ الفتى الاصغر عينيه نحوه ليجيبه ” تعلم اني اهتم واعتني بها , أليس كذلك ؟” اؤمى سونغ كيو يحثه على الاكمال , ليكمل الفتى الاصغر ” مؤخراً , انا بدأت افكر بها كثيراً , وانتظر لحظة فراغي لكي اذهب الى رؤيتها , كلما رأيتها تبتسم قلبي يخفق بقوة , وعندما اكون بجانبها اشعر بالخجل والتوتر , هيونغ , ما هذا الشعور ؟!”

استمع سونغ كيو الى الفتى الاصغر باهتمام , لقد كان يشعر بالغباء كون ووهيون , الفتى الجذاب , لا يعرف انه وقع بالحب , وبحب فتاة يعتني بها ويعتبرها اخته الصغيرة , هز رأسه قبل ان يقول ” انت واقع بحبها !”

” هـــاه ؟!”

………..

صمت مر للحظات تبعها اصوات الماكنة لتعبئة اكواب العصير , ومض ووهيون بعدم استيعاب ليقول ” هل جننتّ ؟ كيف تقول اني وقعت بحبها ؟!”

تنهد سونغ كيو قبل ان يدفع جسده نحو الخلف وهو يسأله ” هل انت تغضب اذا رأيتها تتكلم مع اي فتى ؟!”

كشر ووهيون عن ملامح غاضبة , مجرد التفكير انها تبتسم وتتكلم مع فتى اخر غيره , جعله يشعر بالغضب , نظر الى الفتى الاكبر بحذر ليسأله ” هل يجب علي ان اشعر بالانزعاج ؟!”

ابتسم سونغ كيو بينما اؤمى له , انحنى ووهيون له بينما همس ليجعل محادثتهما خاصة ” وماذا ايضاً ؟”

انحنى سونغ كيو له بالمقابل بينما همس ” تشعر بأنك تريد تقبيلها , احتضانها بحميمة اكثر مما تفعل , ان تقوم بفعل امور غير منطقية لها , تجعلها ان تشعر انها الافضل في العالم , وايضاً , خفقان قلبك لرؤيتها سوف يؤكد الامر !”

حدق ووهيون بالفراغ لوهلة , حسناً , كل الامور التي تذكرها سونغ كيو صحيحة , هو يفكر بهذه الاشياء كثيراً , نظر الى سونغ كيو قبل ان يسأله ” ماذا تقترح عليّ ان افعل ؟”

اظهر سونغ كيو تعبيراً متسائلاً بسخرية قبل ان يجيبه ” اعترف لها !”

اعاد ووهيون ظهره الى الخلف قبل ان يسأله ليتاكد ” تعتقد ان هذا الخيار الافضل ؟!”

امال سونغ كيو رأسه ليؤكد سؤال ووهيون وهو يأخذ كأس من الماء ليبلل ريقه , تنهد ووهيون تنهيدة مشوشة قبل ان يهمس ” حسناً ..”

عند شين يونغ ..

كانت بالطريق المؤدي الى خارج الجامعة , لقد انتهت من محاضراتها لليوم وكانت على وشك ان تخرج لكي تذهب الى المنزل , اخرجت سماعاتها لتضعها بأذنها وهي تسمع لحن اغنيتها المفضلة قد اخذ مساحة واسعة من مجال اهتمامها , نظرت حولها وكانت على وشك الخروج عندما شعرت بصوت ما يناديها , صوت ضعيف , رمشت باستغراب ولكنها التفت الى الخلف لتجد ووهيون يركض باتجاهها , اظهرت تعبيراً شارداً , مظهر ووهيون وهو يركض , خصلات شعره السوداء المترنحة , بالاضافة الى ملامحه المبتسمة , لقد كان امراً فاتناً , حمحمت شين يونغ حنجرتها بينما اظهرت تعبيراً جاداً , توقف ووهيون واخيراً امامها بينما يقوم بأخذ انفاسه المنقطعة , سألته شين يونغ بينما هي تحاول السيطرة على كتبها لكي لا تسقط ” اوه , ووهيون اوبا , هل هناك شيئ تريده ؟”

سألته بصوتها الناعم , ليعتدل ووهيون بوقفته وهو يبتسم احدى ابتساماته المغريةّ , جاعلاً من قلب شين يونغ يتخبط ” اااه , كنت اريد سؤالك عن شيئ ما !”

امالت شين يونغ رأسها باستغراب بينما قالت ” تفضل اوبا !”

حك ووهيون جزئه الخلفي من عنقه مرة اخرى , عادته عندما يشعر بالخجل ” كنت اريد سؤالك ما اذا كنتي متفرغة الليلة ؟”

فغرت شين يونغ فاهها , هل يطلب ووهيون منها الان ان تخرج معه بموعد , ادركت شين يونغ نفسها لتظهر تعابير مرتبكة ” ااا… لماذا ؟!”

ابتسم ووهيون بينما قال ” لانني اريد ان اخرج معك بموعد ” لقد صدقت اذاً , ووهيون يريد الخروج معها بموعد , ولكن لماذا ؟ هزت رأسها لكي تحذف افكارها بينما قالت بوجنتين محمرتين لووهيون الواقف امامها بصبر ” ااا … حـ حسناً !”

ابتسم ووهيون بسعادة وفرح ليقول ” اراسو اذاً , الليلة الساعة السابعة سوف اتي لاخذك, حسناً ؟!”

اؤمت شين يونغ له بخجل مفرط , ليبتسم الاخر لها ويركض الى خارج الجامعة , اخفضت شين يونغ رأسها لتفكر بما حدث قبل قليل , ولكن قبل ان ان تفكر بأي شيئ, كان ووهيون قد عاد لها مرة اخرى , نظرت لها بتشوش , ليقول الاخر لها ” اه صحيح .. لقد نسيت ان اخبرك … انا احبك !” هو قال بصوته المرح قبل ان يهرب من امامها ..

عيون مصدومة , وقلب خافق , وفم مفتوح لاسفله , نعم هذه هي ردة فعل شين يونغ , بحثت عن مكان مناسب لقرص نفسها , وعند شعورها بخيوط الالم تكتسح جلد جسدها , هي ادركت انها ليست تحلم , افرجت عن ابتسامة راضية وسعيدة بينما همست وهي تغلق عينيها ” لقد تحققت امنيتي اذاً !”


النهاية ..

الموضوع الأصلي : قصةُ قصيرةُ | I Love You | ووهيون من أنفينت ~ || الكاتب : زهــراء ~ || المصدر : منتديات أنيدرا


التوقيع
قصةُ قصيرةُ | I Love You |  ووهيون من أنفينت ~,أنيدرا




أنَـــا لــستُ مِثَـــالِيــةً .. ولَكــنك لســتَ كــذلِك أيــَضاً ...
آخر مواضيعي

أنـثى مـزاجيـة ~
طُـوق الـورِد || Jimin BTS
~ سجل دخولكَ بأسمِ رواِية ~
✿ آلايدولُ المتشابهونَ ✿
فِعَالِيةُ مِنْ هُم || Who Are They ؟

 
رد مع اقتباس
قديم 25-06-2015, 03:18 AM   رقم المشاركة : 2
C O F F E
سولاريتشا!
 
الصورة الرمزية C O F F E





معلومات إضافية
  النقاط : 3655872
  الجنس: الجنس: Male
  الحالة :C O F F E غير متصل
My SMS اللهم مَن أراد بِي سُوءاً فردَّ كيدَه فِي نحرِه واكفِني شرَّه


أوسمتي
رد: قصةُ قصيرةُ | I Love You | ووهيون من أنفينت ~

حجز هُنا أيضاً ^ـــ^




  رد مع اقتباس
قديم 09-08-2015, 12:01 AM   رقم المشاركة : 3
C O F F E
سولاريتشا!
 
الصورة الرمزية C O F F E





معلومات إضافية
  النقاط : 3655872
  الجنس: الجنس: Male
  الحالة :C O F F E غير متصل
My SMS اللهم مَن أراد بِي سُوءاً فردَّ كيدَه فِي نحرِه واكفِني شرَّه


أوسمتي
رد: قصةُ قصيرةُ | I Love You | ووهيون من أنفينت ~

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة C O F F E مشاهدة المشاركة
حجز هُنا أيضاً ^ـــ^

ما أجمل أن يتدَّفق الوقتُ وتتدفّق معه لحظات قراءتِي لقَّصتكِ الجميلة ،
وحكاية حرُوفكِ المنسوجة بروعة ، رآقت لِي كلماتكِ وحكايتكِ اللَّطيفة عزيزتي
أحببت أبطالها وروعتهم ولطفهم وكيف كانت النهاية سعيدة بتحّقق أمنية [ شين يونغ ]
لقد كان كلِّ ذلك يمثَّل قصة دافئة ، بسيطة ولطيفة كما صنِّفتِها في البدايةِ تماماً
قلمكِ يزدهر بالجمال ويتعمّق بالكلمات ليصيغ منها صُورة لطيفة بالفعل
أشكركِ على جهودك الدَّائمة الِّتي تنعش هذا القسم بروائع الكلِمات .


ملاحظة :

- إبتلع ..

لا تكُتب لوحدها يجب أن تُكملي الجملة بـ إبتلع ريقه *




هذا كلِّ ما لديَّ ، واعتذِر لتواضع حضُورِي الّذي لا يُوفي
القصَّة الجميلة الرَّائعة حقّها ، كل شكري وامتناني لكِ لأنَّكِ تشاركيننا قلمكِ وإبداعكِ
ممتنة لجمال ما كتبتِ



بُوركِت دُوماً صديقتي



  رد مع اقتباس
قديم 08-12-2015, 07:25 PM   رقم المشاركة : 4
FiDa'a Devil MaslaMani
أنيدراوي جديد





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Jordan
  الحالة :FiDa'a Devil MaslaMani غير متصل
My SMS


رد: قصةُ قصيرةُ | I Love You | ووهيون من أنفينت ~

حبييييييييييييت كتييير حلوة القصة لا جد جد بتجنن
ووهيون أزكآآآآآه
بإنتظار باقي رواياتك أُوني *-*




  رد مع اقتباس
قديم 17-03-2016, 01:11 AM   رقم المشاركة : 5
JoOmAna Nur
أنيدراوي جديد





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  الجنس: الجنس: Male
  الحالة :JoOmAna Nur غير متصل
My SMS


رد: قصةُ قصيرةُ | I Love You | ووهيون من أنفينت ~

جميييييييييييييييييلة جدا




  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أنفينت, love, ووهيون, قصةُ, قصيرةُ

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
 
الانتقال السريع


الساعة الآن 01:36 AM.
ترتيب أنيدرا عالمياً
Rss  Facebook  Twitter

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd

منتديات أنيدرا An-Dr للدراما الآسيوية و الأنمي

منتديات أنيدرا