منتديات أنيدرا الدراما الكورية و اليابانية



الملاحظات

وَحْـيُّ الـقَـَـلـَــمِ ما روته قلوبنا وسطرته أقلامنا ...

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-09-2008, 11:56 PM   رقم المشاركة : 11
عواطف الحب
أنيدراوي مجتهد
 
الصورة الرمزية عواطف الحب





معلومات إضافية
  النقاط : 14
  الجنس: الجنس: female
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :عواطف الحب غير متصل
My SMS


][ السلام عليكم كيفك؟؟
الصراحه القصه مو بس روعه بل اكثر من رووعه
الأب شكله قاسي لدرجه غريبه انا احس انه ساعات
طيب وساعات شرير وكيف يحرم بناته من امهم
احزنني جدا موت ام يوكي وجلست ابكي بالصراحه
ومعقووله يكوون يوكي فقد ذاكرته ؟؟
بس القصه رووعه جدا احييك على الطرح والتأليف الحلوو
ما شاء الله عليك مبدعه واكثر من مبدعه
وانا بأنتظار الجزء القادم
تحياتي ][




 
قديم 09-09-2008, 12:20 AM   رقم المشاركة : 12
Shy moon
أنيدراوي جديد
 
الصورة الرمزية Shy moon





معلومات إضافية
  النقاط : 12
  الجنس: الجنس: female
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :Shy moon غير متصل
My SMS DON'T cry over anyone who won't cry over you


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شطوره بس مخبوله مشاهدة المشاركة
][ السلام عليكم كيفك؟؟
الصراحه القصه مو بس روعه بل اكثر من رووعه
الأب شكله قاسي لدرجه غريبه انا احس انه ساعات
طيب وساعات شرير وكيف يحرم بناته من امهم
احزنني جدا موت ام يوكي وجلست ابكي بالصراحه
ومعقووله يكوون يوكي فقد ذاكرته ؟؟
بس القصه رووعه جدا احييك على الطرح والتأليف الحلوو
ما شاء الله عليك مبدعه واكثر من مبدعه
وانا بأنتظار الجزء القادم
تحياتي ][
و عليكم السلام

أهلاً أختي شطوره

أنا تمام و الحمد لله

تسلميـــن على كلامك الحلوو

الأب شخصيه غامضة ...

و الأم نهايتها محزنه و كل هذا بسبب الأب الشرير ^^

أشكركِ على أطراءكِ الرااائع و ردكِ الأروع

و سأكمل القصة في ردي القادم بإذن الله

تحياتي



 
قديم 09-09-2008, 12:26 AM   رقم المشاركة : 13
Shy moon
أنيدراوي جديد
 
الصورة الرمزية Shy moon





معلومات إضافية
  النقاط : 12
  الجنس: الجنس: female
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :Shy moon غير متصل
My SMS DON'T cry over anyone who won't cry over you


(Under The Mask 1 part 3)

تذكر يوكي جثه والدته في تلك اللحظة كانت مشاعر غريبة تنتابه الخوف والرهبة والذهول فلم يكن يعلم من هي هذه المرأة التي تذكرها فجأة...
قالت كيم بعد أن لاحظت ذالك الخوف الواضح على ملامح يوكي : ماذا أصابك ..؟
عاد يوكي إلى واقعه ثم قال ببرود : لا شيء
شعرت كيم بالريبه من تصرف يوكي و قالت : يآلك من غامض ...
قاطعها يوكي بغضب : لا لست غامضاً .... أنتِ غريبة الأطوار .... ثم وضع يده على فمه كأنه لم يقصد قولها...
نظرت له كيم بحنق ثم قالت : ولسانك طويل أيضا....
قال يوكي بأسف وعلى وجنتيه شيءً من الأحمرار : آسف لم اقصد قولها ..
كيم : حسناً اسحب كلامي
ابتسم يوكي بلطف ...
جلست كيم على الكرسي الذي بجانب السرير ثم قالت : إذا يوكي أخبرني ما الذي تتذكره بالتحديد ....
قال يوكي بحزن : اعذريني ...أنا لا أريد أن أتحدث في هذا الموضوع ....
مازلت كيم تشعر بالريبه ثم قالت بداخلها : غريبا أمر هذا الفتى إنه شديد الهدوء ... ثم قالت بصوت مسموع : حسناً لن أزعجك ..
يوكي : شكراً لك
كيم : لا داعي أبداً للشكر أنا أقوم بواجبي لا أكثر
فجأة دخلت عليهم ممرضه واتجهت إلى كيم ثم همست بأذنها ...
قالت كيم موجهة كلامها للممرضة : هل هو هنا ؟
الممرضة : نعم
كيم : أذهبي الآن سوف اتبعك لاحقاً...
نظره كيم الى يوكي وقالت : سأذهب الآن
خرجت من غرفة يوكي ...وهي تمشي في الرواق مرة من جانبها امرأة و معها ابنها الذي يتضح من شكله انه اكبر من يوكي بكثير ...
كان يقول لأمه : ماما أريد حلوى..
ردت عليه الأم : ليس الآن في البيت ..
قال وهو على وشك البكاء: لالالااااااا أريدها الآن ..
نظرت كيم له وتذكرة عندما كانت تتكلم مع يوكي فتعجبت كثيرا مما رأت !
أيقنت انها لم تكن تتكلم مع يوكي على أنه طفل صغير و أنها تشفق على حالته...
أدركت انه يجب عليها أن تتقرب منه وان تعامله بلين ...
فغيرت طريقها الذي تمشي فيه وسلكت الاتجاه المعاكس له ...
إلى الكافتريا الخاصة بالمشفى وقفت أمام نافذة الطلبات وقالت : أريد من هذا و هذا و....
( في الجانب الآخر )
وقتها كان يوكي جالس يفكر ....من أنا ؟ أكيد لي أسم ولكن ما هو؟ ...أسئله كثيرة و أجوبة قليله ...
سمع طرقات الباب فقال : أدخل ...
قال يوكي بدهشة : أنتِ !
كانت كيم تحمل الكثير من أكياس الحلوى و السكاكر أبتسمت ثم قالت : ها قد عدت و أحزر ما الذي أحضرت ..
يوكي : حلوى ؟
كيم : اجل أنا متأكدة من انك لم تأكل منذ زمن لذالك أحضرتها لك والآن كل ...
أخذ يوكي الحلوى وصار يأكلها بنهم شديد ...
وهو يأكل أحس أن كيم تنظر إليه ثم ترك الطعام وخجل كثيرا...
يوكي : رجاءا لا تنظري إلي و أنا أأكل....
تعجبت كيم كثيرا ثم قالت : لماذا ؟
يوكي : انا جائع جدا لذالك احس اني أأكل مثل الغوريلا ( ^ -^" )
تخيلت كيم الغوريلا وهي تأكل ثم وضعت يدها على فمها لكي لا يراها يوكي وهي تضحك وقالت فيداخلها : صحيح الشبه وآضح جدا ...
يوكي : ماذا.. هل أشبه الغوريلا حقاً ؟
قالت كيم وهي تبتسم : لا أنت لا تشبهها أبداً ..كل ولا تخجل ..كل
قال يوكي في داخله وهو ينظر إليها : غريبة أطوار ...
تتبادل كيم النظرات مع يوكي وتقول في داخلها : غامض......
ثم يبتسم كلا منهما في وجه الأخر ويكملان : .. لكنك لطيف
كانت تلك اللحظة جميلة جداً و لكن قطعتها أصوات طرقات الباب المزعجة ...
نظر يوكي إلى الباب ثم قال : أدخل
فدخل شاب يرتدي ملابس رسمية يتضح من شكله انه محقق و سأل يوكي : كيف حالك ؟
رد يوكي ببرود : انا بخير
نظر ذالك الرجل إلى كيم ثم قال : تعالي اريد أن أتحدث معكِ
قالت كيم ليوكي : سوف أتغيب عنك قليلا ..أتفقنا
يوكي : نعم ..
عندما خرجت قال لها : لماذا لم تأتي ؟
كيم : آسفة لكني كنت مشغولة و .....
قاطعها قائلاً: لا بأس ...
كيم : أخبرني ما الذي توصلت إليه يا ستيفان ؟
ستيفان : الى الآن وانا احقق في الموضوع ولكن الشيء الوحيد الذي اكتشفته الى الآن أن الحادثة كانت متعمدة ..
قالت كيم بدهشة : متعمدة !... ولكن كيف ؟؟ هل تقصد أن الأم كانت متعمده عندما انعطفت بالسيارة إلى جهتها
ستيفان : تماماً ... ولكن أخبريني من أين أتى هذا الذكاء ؟؟
التفتت عليه كيم وهي غاضبة وقالت : ماذا ؟ ماذا ؟ اعد سؤالك فأنا لم أسمعك جيدا ...
قال ستيفان بارتباك : ... لقد ....لقد أدهشتني فعلا يا كيم
تجاهلت كيم ما قالة و راحت تتسائل : لكن لماذا قد تفعل هذا ...؟
قال ستيفان بثقة : لأنها كانت تريد حماية ابنها... أدركت الأم جيدا أن عليها أن تضحي بحياتها ليعيش ابنها وهذا ما فعلته ...
يكمل ستيفان ويوجه إلى كيم سؤالا : ولكن ما أسم ذالك الفتى ؟
كيم : تعال معي إلى مكتبي هناك سوف اشرح لك كل شيء ؟
(في مكتب كيم )
قال ستيفان بحماس : هيا أخبريني ؟؟
كيم : حاليا لا يمكننا معرفة أسمه أو أي شيء عنه ....
ستيفان : لماذا ؟
قالت كيم بحزن : لأنه .... فاقد للذاكرة
قال ستيفان بدهشة و بنبرة صوت هادئة : فاقد للذاكرة ‍!
كيم : مع الأسف لقد فقد ذاكرته نتيجة لصدمة قويه
شعر ستيفان بالأسف ثم قال : مسكين لم يحتمل رؤية أمه و هي ميتة ...
كيم : ولكن هل عثرتم على أي شيء في السيارة قد يدلنا على هويتة أو أحد أقاربة ..
ستيفان : لا لم نجد أي شيء ...كان أملنا الوحيد هو رخصه القيادة ولكنها احترقت ولم يبقى منها إلا الرماد
كيم : المشكلة انه يحتاج الى شيء ينشط له ذاكرته ويجعله يتذكر ...
وهي تقول هذا الكلام تذكرة انها عندما كانت هي وعدد من الأطباء ينقلون جثة الأم الى المستشفى كانت يدها متدلية وكانت تمسك بشيء لامع ...
قالت كيم بصوت مرتفع : أجل ! وجدتها ...
ثم خرجت من مكتبها وهي تركض بسرعة ...
ستيفان : ماذا ؟ أخبريني
التفتت عليه كيم وهي تركض ثم قالت : أنتظرني بجانت غرفة الفتى ..
( في مكان آخر )
ذهبت كيم الى المكان الذي توضع فيه الجثث ...
أبرزة بطاقة الهوية أمام رجال الأمن و دخلت فذهبت الى المكان الذي وضعت به الأم و أمرت الممرضين بمساعدتها لإخراج الجثه ثم أخذت الشيء اللامع من يدها .... فإذا هي قلادة ذهبيه كانت الدماء تملائها
فركضت الى يوكي وهي تحس ان هذه القلادة ستساعده في استعاده ذاكرته ...
و عندما وصلت إلى غرفة يوكي كان ستيفان ينتظرها بجانب الباب
نظر لها فاندهش و قال بطريقة متقطعة : مـ..ـا ...! ما الذي حدث ؟..
كانت ملابسها ملطخة بالدماء لأنها مسحت القلاده بملابسها من العجلة ...
دخلت إلى الغرفة فخاف يوكي كثيراً عندما رأها...
أخرجت كيم القلادة و قالت : أتعرف هذه القلادة ؟... هل رأيتها من قبل ؟
أخذ يوكي القلادة من بين يديها وهو يقول : هذه لي ! من أين عثرت عليها ؟
فرحت كيم ثم التفتت على ستيفان الذي كان يقف بجانب الباب فأشار لها بيده بـ جيد
التفتت كيم على يوكي وقالت له : أخطاءت هذه القلادة لي أنا ..
علم ستيفان ان كيم ستحاول جعل يوكي يتذكر المزيد ...
صرخ يوكي في وجه كيم التي لم تكن تتوقع ذالك إطلاقا : لا أنــها لي انـــا
وضعت كيم يديها على أذنيها وقالت : صحيح أنها لك ولكن ما الذي يجعلك واثقاً لهذه الدرجة ؟
يوكي : لا ادري ولكن أحس انها لي....
اخذ يتامل بالقلادة ثم أردف قائلاً : اعتقد ان اسمي مكتوب عليها ...ليتني استطيع قراءته ..
أخذة كيم منه القلادة وهي تشتعل حماساً فقراءة ما نقش على القلادة يوكي .ب
قالت كيم بدهشة : صحيح يوكي !.....إذاً اسمك هو يوكي
فرحت كيم كثيراً لأنها أستطاعت التوصل لأسمه ثم التفتت على ستيفان فلم تجده...
قالت كيم ليوكي : يوكي سأذهب قليلاً
يوكي : اذهبي
خرجت فوجدت ان ستيفان لم يغادربعد فذهبت إليه وقالت : جيد انك لم تغادر ..
ستيفان : لقد اردة التحدث معك بخصوص الفتى ... لقد قمت بعمل جيد يا كيم
أرتسمت على وجه كيم أبتسام عريضة ثم قالت : اجل كنت اريد ان اثبت لك اني لست غبيه مثلما تتخيل ^_^
ستيفان : بالإضافة لحماسك واجتهادك .....
كيم كانت سعيده وهي تتلقى المدح ...
أكمل ستيفان جملته : ....لقد حالفك الحظ أيضاً
قالت كيم بغضب : ماذاااااا !
أبتسم ستيفان وهو يقول : لا شيء..
ثم أردف قائلاً بصوت منخفض: مرعبه وغاضبه و حادة الطباع اكيد ستكون النتيجة وحش مخيف ولكن الذي أراه أمامي العكس تماما ...
نظرت إليه كيم بحنق وهي تقول : هل قلت شيءً..؟
ضحك ستيفان بارتباك ثم قال : فالنغير الموضوع...
تغيرت ملامح ستيفان إلى الجدية و قال : اسمعيني جيدا بما أننا نعرف اسم الصبي يجب ان نتصرف ...
قالت كيم بقلق : ما الذي تقصد ؟؟؟
ستيفان : لا يعقل انه سيعيش هنا .....
كيم : معك حق ..
ستيفان : سوف ندخله الميتم القريب من هنا
قالت كيم بحزن : و لكنني أصبحت أحبه ..لماذا ؟
ستيفان :لأنه بدأ يستعيد ذاكرته ولا داعي لوجوده هنا
قالت كيم بصوت غاضب تغلب عليه الجدية : انا التي تحدد ما اذا كان سيبقى ام سيخرج ....
ابتسم ستيفان وقال : اعلم ذالك واعلم ايضاً انك لا تريدين الأبتعاد عنه
احست كيم بالحزن وهي تنصت إلى هذه الكلمات ...
قال ستيفان مواسياً لكيم : لا داعي للحزن يجب عليك ان تنسيه.. سبق وأن عالجتي العديد من المرضى في نفس حالته تقريبا واضطررت للابتعاد عنهم ..
ابتسمت كيم ابتسامه غريبه فيها نوع من الحزن ثم قالت : ولكنه مختلف ...لكن سأتبع نصيحتك واحاول ان انساهـ..
ستيفان : إذاً اتفقنا يجب ان تصرحي له بالخروج وانا سوف اخذه غدا صباحاً... هل فهمتي ؟
لقد كان المشهد درامي جداً الى ان قال ستيفان :هل فهمتي ؟
عندها تحولت ملامح كيم أصبحت كأنها وحش وصرخت قائلة : لا تملي علي ما افعل و لا احب ان اسمع كلمه "هل فهمتي" وخصوصا منك
أخذ ستيفان يتحدث بصوت منخفض و كأنه يحدث نفسه و يقول : حسنا ... على الأقل غيرت الموقف .. أنا لا استطيع التنفس في مثل هذه المواقف السخيفة التي تضعني بها ملكه الدراما..
قالت كيم وهي تنظر إليه : فهمت ... وايضا ملكة الدراما هذه تكون انا أليس كذالك ؟
بلع ستيفان ريقه ثم قال : انا لم اقل هذا ....سوف اذهب الأن لدي عمل كثير لأقوم به وداعاً ...ثم غادر
(في غرفة يوكي )
كانت كيم تجلس إلى جانب يوكي و تتحدث معه ..
قالت كيم وهي تبتسم : لدي خبر لك ....
لم يبدي يوكي أي حماس لسماع ذالك الخبر ثم قال : هل هو سار ام محزن ؟
كيم : لا اعرف اذا كان سيفرحك أم سيحزنك ... سوف تنتقل من هنا غدا صباحا ...
يوكي : ولكن الى اين؟
أمسكت كيم بيد يوكي ثم ردت : الى البيت الذي ستعيش فيه ... ثق بي انه جميل جدا
قال يوكي بكل برودة : حسنا .. سأفتقدكِ
شعرت كيم بالحزن و أخذت تسأل نفسها : لماذا هو بارد هكذا ؟.. توقعت منه ان يحزن ولكن ربما لم يتعلق بي
قال يوكي بحزن : أنا أعلم أنكِ حزينه يا كيم
نظرت إليه كيم بأستغراب
أكمل يوكي وهو منزل رأسه للأسفل : الفراق مؤلم لكن اذا أعتدتِ عليه سيكون سهلاً ثقي بكلامي ...
(( نهاية الفصل الثالث من الجزء الأول ))

وأخيرا أتمنى أن تعجبكم القصة فقد تعبت كثيرا الجزء القادم سيكون بعنوان { حياة جديدة }

تقبلوا تحياتي ^^




 
قديم 09-09-2008, 01:37 AM   رقم المشاركة : 14
عواطف الحب
أنيدراوي مجتهد
 
الصورة الرمزية عواطف الحب





معلومات إضافية
  النقاط : 14
  الجنس: الجنس: female
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :عواطف الحب غير متصل
My SMS


][ وااااااو الأحداث حلوه مره لله يعطيك الف
عافيه على القصه الرائعه وانا منتظره الأجزاء
القادمه بكل شوووق ][




 
قديم 10-09-2008, 12:30 AM   رقم المشاركة : 15
Shy moon
أنيدراوي جديد
 
الصورة الرمزية Shy moon





معلومات إضافية
  النقاط : 12
  الجنس: الجنس: female
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :Shy moon غير متصل
My SMS DON'T cry over anyone who won't cry over you


|{ مشكوره أختى شطوره على الرد الحلوو و أن شاء الله بكمل القصة في أقرب وقت }|

|{ تحياتي }|



 
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
 
الانتقال السريع


الساعة الآن 11:43 PM.
ترتيب أنيدرا عالمياً
Rss  Facebook  Twitter

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd

منتديات أنيدرا An-Dr للدراما الآسيوية و الأنمي

منتديات أنيدرا