منتديات أنيدرا الدراما الكورية و اليابانية



الملاحظات

الروايات والقصص المكتملة الرّوآيات والقصَص آلمُكْتمِلة لأنيدرا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-02-2011, 12:02 PM   رقم المشاركة : 6
أنهار
R i v e r s
 
الصورة الرمزية أنهار





معلومات إضافية
  النقاط : 535589
  الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :أنهار غير متصل
My SMS من الممكن أن تغير تلك الإبتسامة .. كل شيء !


أوسمتي
رد: و بمناسبة عيد ميلاد أنيدرا الرابع ،، أقدم الرواية الخامسة من سلسلة تحقيقات أشبال


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

ماشاء الله عودة من جديد

لكم انتظرنا الجزء الجديد بشوق

لي عودة مساء ان شاء الله ..




  رد مع اقتباس
قديم 08-02-2011, 02:37 PM   رقم المشاركة : 7
βү MŷšếĻf
أنيدراوي مبدع
 
الصورة الرمزية βү MŷšếĻf





معلومات إضافية
  النقاط : 329856
  الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة United Arab Emirates
  الحالة :βү MŷšếĻf غير متصل
My SMS استغفر الله


أوسمتي
رد: و بمناسبة عيد ميلاد أنيدرا الرابع ،، أقدم الرواية الخامسة من سلسلة تحقيقات أشبال

لوتشيا حبيبتي كيفك؟؟

كل عام وانيدرا بخير

البارت حماااس تعيبني طريقتهم يوم يفكرون هع


ننتظر التكملة على احر من الجمر ^^




  رد مع اقتباس
قديم 17-02-2011, 06:42 PM   رقم المشاركة : 8
luchia
سايونارا
 
الصورة الرمزية luchia





معلومات إضافية
  النقاط : 19317
  علم الدولة: علم الدولة Egypt
  الحالة :luchia غير متصل
My SMS =) ... أود دائمًا أن أودعكم بابتسامة .. فتذكروني بها .. =)


أوسمتي
رد: و بمناسبة عيد ميلاد أنيدرا الرابع ،، أقدم الرواية الخامسة من سلسلة تحقيقات أشبال

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنهار مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

ماشاء الله عودة من جديد

لكم انتظرنا الجزء الجديد بشوق

لي عودة مساء ان شاء الله ..
في انتظارك أنهار



  رد مع اقتباس
قديم 17-02-2011, 06:47 PM   رقم المشاركة : 9
luchia
سايونارا
 
الصورة الرمزية luchia





معلومات إضافية
  النقاط : 19317
  علم الدولة: علم الدولة Egypt
  الحالة :luchia غير متصل
My SMS =) ... أود دائمًا أن أودعكم بابتسامة .. فتذكروني بها .. =)


أوسمتي
رد: و بمناسبة عيد ميلاد أنيدرا الرابع ،، أقدم الرواية الخامسة من سلسلة تحقيقات أشبال

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة pretty girl مشاهدة المشاركة
لوتشيا حبيبتي كيفك؟؟

كل عام وانيدرا بخير

البارت حماااس تعيبني طريقتهم يوم يفكرون هع


ننتظر التكملة على احر من الجمر ^^

هلآآآ بريتي جيرل ~

أنا الحمدلله بخير

و كل عام و أنتِ بخير عزيزتي

يسعدني انه البارت عجبك

انتظري التكملة الآن




  رد مع اقتباس
قديم 17-02-2011, 07:33 PM   رقم المشاركة : 10
luchia
سايونارا
 
الصورة الرمزية luchia





معلومات إضافية
  النقاط : 19317
  علم الدولة: علم الدولة Egypt
  الحالة :luchia غير متصل
My SMS =) ... أود دائمًا أن أودعكم بابتسامة .. فتذكروني بها .. =)


أوسمتي
Icon (31) البارت الثاني

البارت الجديد

تمتمت (هـدى) بصوت خافض قائلة :
- (رزان) تبدو جدية كثيرًا في هذه القضية ، و تعمل بكل جهدها !
أومأ (يـوسـف) برأسه موافقًا ثم قال :
- أجل ، فهو يتعلق بعمل والدتها !
هزت (هـدى) رأسها موافقة ، ثم قالت :
- و لكن يبدو أن تفتيشنا هذا سيضيع هباءً !
قال (يـوسـف):
- فلنأمل ألا يحدث ذلك ! فنحن نضيع وقت ثمين بالفعل في هذا العمل !
ثم عادا إلى البحث ..
* * *
دقت والدة (رزان) باب أحد الغرف ، فسمعت صوتًا من الداخل يدعوها إلى الدخول ، فدخلت قائلة :
- ماذا تريد مني يا سيد (عـادل)؟!
نظر إليها رجل ضخم الجثة ، كان يجلس نصف جلسة على أريكة فخمة ، و يدخن سيجارًا غاليًا ، و قال في هدوء :
- لقد طلبت لقاءكِ لمصلحتكِ يا عزيزتي (أمـيـرة) ! فتفضلي بالجلوس !
عقدت والدة (رزان) حاجبيها في شدة ، ثم تحركت بحذر و جلست على مقعد مقابل لأريكة الرجل و قالت في هدوء :
- تكلم إذن ، فليس لدي وقت العالم كله لك !
ابتسم الرجل ابتسامة خبيثة ثم اعتدل في مقعده و قال :
- لقد علمت بما حدث بالطبع في الأستوديو منذ قليل ، و فكرت في مساعدتكِ قليلاً !
قالت والدة (رزان) في هدوء مستفز :
- و ما هو شكل مساعدتك القليلة يا ترى ؟!
ابتسم الرجل بخبث مرة أخرى ، ثم أخرج ورقة من ملف ورقي كان على الطاولة أمامه ، و ألقاه ناحية (أمـيـرة) .
التقطت (أمـيـرة) الورقة ، و قرأتها ثم قالت :
- ما هذا ؟! عقد للعمل معك في قناتك الخاصة ؟!
قال الرجل :
- و بأعلى سعر تريدينه يا سيدتي .. حتى و لو كان مليون جنيه في الحلقة !
تأملته (أمـيـرة) للحظات ثم أكملت قراءة الورقة ، ثم توقفت فجأة و قد علا وجهها مزيج من الاندهاش و الامتعاض ، و صاحت قائلة :
- ماذا ؟! أنت مجنون !
ابتسم الرجل بخبث لمرة ثالثة و اسند ظهره إلى الأريكة و قال :
- سأتغاضى عن هذه الإهانة يا سيدتي ! فأنا أقدر ظروفكِ الآن !
نظرت إليه (أمـيـرة) في شراسة و ألقت بالورقة على الطاولة و صاحت في غضب :
- هل أنت مجنون يا سيد (عـادل)؟! تريدني أن أوقع بيدي عقد لعمل ابنتي لديك !
هز الرجل كتفيه و قال في لامبالاة :
- و ما المشكلة يا عزيزتي ؟! ستعمل في مجال الإعلانات التلفزيونية ، و هو مجال يحتاج إلى التطوير باستمرار ، و مع وجود ابنة جميلة مثل ابنتكِ ستحدث فارقًا ، و بالطبع سيزداد الفرق حينما يعرفون إنها ابنتكِ العزيزة ! و سأبيعها للقنوات الأخرى بأسعار مضاعفة !
صاحت (أمـيـرة) في غضب :
- أنت مجنون ! أنا لا يمكنني أن أبيع لك ابنتي و لو أعطيتني أموال الدنيا كلها !
مط الرجل شفتيه و ظهر على وجهه الملل ، فمال إلى الأمام و نظر في عينيها مباشرة و قال في صوت هاديء مستفز :
- أنا أعلم بحالكِ الآن يا (أمـيـرة) ! إنكِ مهددة بالفصل بسبب اختطاف الطفلة الشهيرة ، و حتى و لو لم تفصلي ، شعبيتكِ ستتأثر بين الناس و سيعرض الضيوف عن برنامجكِ خوفًا من نفس المصير الذي آلت إليه (مـريـم عـصـام) !
اتسعت عينا (أمـيـرة) دهشة ثم قامت من مقعدها في غضب و قالت :
- سأذهب ! لم يعد لدي سوى عشرة دقائق و أكون على الهواء مجددًا !
استرخى الرجل في مقعده مرة أخرى و قال :
- و أنصحكِ في هذه المدة القصيرة بأن تفكري جيدًا في العرض ! ألقاكِ في الفاصل المقبل!
نظرت إليه والدة (رزان) في غضب ، ثم قالت بهدوء :
- بالطبع ، ستلقاني !
* * *
لم يتوقف كلا من (رزان) و (هـانـي) عن البحث ، حتى انتهيا من تفتيش جميع غرف الطابقين ، و بعد أن انتهيا من آخر غرفة ، قال (هـانـي):
- يبدو أننا لم نجد شيئًا ! فلنأمل العكس بالنسبة لـ(يـوسـف) و (هـدى) !
سارت (رزان) صامتة دون أن تتكلم ، فسألها (هـانـي) :
- (رزان) ! ما الأمر !؟
توقفت (رزان) عن السير ، و انحدرت من عينيها دمعة حارة و تمتمت بخفوت :
- لقد ضاع مستقبل أمي المهني !
صاح فيها (هـانـي) قائلاً :
- لا تتعجلي الأمور يا (رزان) ! نحن فقط قمنا بإتمام أول مرحلة من عملية البحث عن الخاطف ، و مازالت لدينا العديد من الحيل لنقوم بها ! لا تيأسي الآن !
لم تجادله (رزان) و اكتفت بهزة خفيفة من رأسها ، تابعت بعدها السير نحو غرفتهم الصغيرة ، و لكن أوقفها شرطي قائلاً :
- عفوًا ! لابد أنكم أبناء شقيق المفتش (عبد الرحمن) ، لقد أرسل إليكم هذه القائمة !
ثم قدم لـ(رزان) ورقة ، قرأتها ثم رفعت حاجبيها في دهشة قائلة:
- قائمة الاستوديوهات ! و لكن لم تمر ساعة كاملة !
قال الشرطي :
- عندما علم المفتش بأنكم هنا و أنتم من طلبتم هذه القائمة ، أخبرني بأن تفكيركم صحيح و طلب مني تسليم هذه الورقة لكم عندما تنتهي !
شكره كلا من (هـانـي) و (رزان) ، ثم دخلا إلى الغرفة ، و قالت (رزان):
- إذن ، فقد صار عمك يثق بنا بعد أن حللنا قضية مقتل (شوقي) !
ابتسم (هـانـي) ثم قال :
- و هذا يساعدنا الآن كثيرًا ، هيا فلنبدأ في فحص الاستوديوهات حتى يعود (يـوسـف) و (هـدى) !
في تلك اللحظة ، دخل كلا من (يـوسـف) و (هـدى) إلى الغرفة ، و قالت (هـدى) :
- هااه .. يا إلهي ! إن الجميع هنا لا يعرف .. لا يعرف .. لا يعرف .. لماذا هم هنا إذن؟!
ابتسم ثلاثتهم ، ثم قالت (رزان) :
- لقد وصلتنا القائمة التي طلبناها ، و الآن نحن على وشك فحصها !
و انهمك الأربعة في فحص القائمة و أخذوا يستبعدون الاستوديوهات واحدًا تلو الآخر، و يتناقشون و يتدارسون حول بقية الاستوديوهات الباقية ، حتى استقر رأيهم على خمسة استوديوهات سيبدأون في فحصها ، و لكنهم تسمروا في مكانهم حينما وصلت إلى مسامعهم صوت المختطف مجددًا على شاشة التلفاز و هو يقول :
- لا بأس بنشاط محققينكِ الصغار يا (أمـيـرة) ! و لكنهم لن يتوصلوا إليّ أبدًا ! و الطفلة ما تزال في قبضتي !
صاحت (رزان) في (هـانـي) قائلة :
- أسرع يا (هـانـي) ، و حدد مكان المكالمة بسرعة !
هز (هـانـي) رأسه و قال :
- حسنًا
ثم أسرعت أصابعه تدق على جهاز الحاسوب بسرعة ، و لكن المكالمة انتهت بسرعة كبيرة ، فهتف (هـانـي) :
- يا إلهي ! لقد أنهى المكالمة قبل أن أحدد مكان المكالمة بالضبط !
سأله (يـوسـف) :
- إلى ماذا توصلت !؟
قال (هـانـي) :
- هناك عدد من الإشارات اللاسلكية في هذه الطوابق ، و لكن الإشارة الأقوى التي تصل إليّ الآن هي من السطح ! يبدو أنه كان يجري مكالمة حديثـًا !
قالت (هـدى) و هي تنظر من نافذة الغرفة :
- هاه ! إني أرى شاحنة بيضاء كبيرة خلف البوابات الكبيرة ! يبدو أنها تخص الخاطفين!
صاحت (رزان) :
- رائع جدًا .. لقد أوقعنا بهم ! (هـانـي) استمر في تتبع الإشارة ، (هـدى) استمري في مراقبة الشاحنة و أخبريني أولاً بأول بما ترين ! أما أنت يا (يـوسـف) فسترافقني إلى السطح ، فنحن في حاجة لإحباط هذه العملية ، فالطفلة ما تزال في ماسبيرو !
ثم أسرعت نحو الباب ، و أسرع (يـوسـف) خلفها صاعدين بقوة كبيرة إلى السطح ..!



تـُرى هل يجدوا (مريم) و ينهوا القضية بإلقاء القبض على المجرم !؟

تابعونا الأسبوع المقبل لتعرفوا



  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أشبال, الخامسة, القصة, تحقيقات, سلسلة, شهيرة, طفلة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
 
الانتقال السريع


الساعة الآن 11:43 AM.
ترتيب أنيدرا عالمياً
Rss  Facebook  Twitter

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd

منتديات أنيدرا An-Dr للدراما الآسيوية و الأنمي

منتديات أنيدرا