منتديات أنيدرا الدراما الكورية و اليابانية



الملاحظات

الروايات والقصص المكتملة الرّوآيات والقصَص آلمُكْتمِلة لأنيدرا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-09-2007, 09:45 AM
الصورة الرمزية Latoooofa
Latoooofa Latoooofa غير متصل
أنيدراوي مجتهد
 
معلومات إضافية
الانتساب : Sep 2007
رقم العضوية : 6378
المشاركات : 102
   الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
Subforum Old ::الــنــســيــم::عندما يأتي النوافذ:: لا تفوتكم ...

::الــنــســيــم::عندما يأتي النوافذ:: لا تفوتكم ...


لإزالة كل الأعلانات، سجل الآن في منتديات أنيدرا

::الــنــســيــم::عندما يأتي النوافذ:: لا تفوتكم ...,أنيدرا
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا كاتبه روايات .. وعضوه جديده في هذا المنتدى الرائع

.. و سأضع رواياتي كلها بإذن الله .. وأتمنى أن تعجبكم
سأضع لكم جديدي في كتابة الروايات .. وقديمي ايضا

وأريد منكم التعليق والنقد
وكل حلقه تعتمد على الردود حتى أكملها ..
أشكركم


الــــنــــســــيـــمــــ


::::الفصل الأول::::

انظر إلى هذا الكتاب الذي اعتدت النظر إليه دائما ربما فترت قليلا لكني بدأت اشعر بنسيم غريب هادئ يمر بين جسمي النحيف بدأت اسأل ... أن الجو دافئ هذا الشهر كيف أتى هذا النسيم أرجعت الكرسي إلى الخلف ونهضت واتجهت إلى النافذة كي أغلقها ... كنت اشعر بشيء بارد يدخل تحت ثياب نومي ..... نظرت إلى قميص نومي الزهري ......ز فرأيته يرتفع من جهة إلى أخرى ....خفت قليلا وأسرعت إلى فراشي وغطيت نفسي ونمت في صباح اليوم التالي ذهبت إلى المدرسة كأي فتاه عاديه دخلت الصف حدثتني صديقتي هنوات :

- كيف حالك جانا ؟

هذه أنا كل يوم .... لكن عند رجوعي إلى البيت جلست على الطاولة

أحسست بهذا النسيم مرة أخرى لذلك تركت باب غرفتي مفتوحا عندما فتحت احد أدراجي ... سمعت صوت ...أغلق الباب ... التفت بسرعة الضوء ... وقلت :

- من هناك ؟

سمعت صوتا يقول:

- انه أنا

صرخت ثم تكلم قائلاً :

- لا ... لا ... أرجوك ... أنا لا اقصد إخافتك أبدا .

توقف انفعالي وهدأت أعصابي وقلت :

- هل أنت متأكد من ذلك ؟

أجاب :

- بالطبع

فصرخت:

- ماذا تريد إذا ؟

أجاب :

- أريد شيئا واحداً ... الأمان

بدأ يتحدث لم اصدق نفسي ... لذلك نهضت وقلت يا الهي ... علي الذهاب إلى أمي فرأسي لا يكف عن السؤال

... تكلم وقال :

- أنا لست في رأسك أنا بجانبك ؟

أجبته بسخرية :

- كيف لي أن اصدق؟

- لا يجب علي الخروج

- أرجوك لماذا تختبئ ؟ صوتك جميل

- كم أنتِ غبية؟ أنا بجانبك تماماً لكنك لا تريني لا نني لست أنسانا عادياً .

- حسناً تريد إقناعي بأني لا أحلم!

صرخ :

- ما هذا ؟

- اذا كنت تريد إقناعي ارني وجهك .

- ليس الآن لايمكنك رؤية ملامحي انظري خلف الستار .. أدرت رأسي فأحسست بالستائر تتحرك فينساب منه جسم جميل صرخت متعجبة :

- أذا أنت حقيقة !

- نعم

عم الصمت قليلا ثم قال :

- أنت طائشة لتقولي أن صوتي جميل

ضحكت بصوت عالي خجله مما قاله أحسست أن صوته أمامي تماما سألته :

- وما أسمك ؟

- فأجاب :

-اسمي هو روح في قلب مدينة النسيم ابن ساعي للحق والنصر .

- ماهذا الاسم الطويل سأناديك روح

-حسناً

بدأت كل يوم أحدثه عند وصولي من المدرسة مواضيع سطحيه فقط

هذا اليوم جلست على كرسيي كلن يحدثني عن نفسه فقط .. أحس انه مغرور تكلمت :

- لماذا لاتحدثني عن اهلك ؟

- عم السكون لدقيقه لماذا لايرد :

اخذ نفسا عميقا :

- نعم .. انا هنا لكن ماهذا السؤال الذي تحدثتِ به منذ قليل

- سالتك عن اهلك فلم تجب؟

-لااحب ان اذكرهم

- لماذا؟

- لماذا ؟ حسناً ساخبرك

بدأ يتحدث حديثاً مطولا يذكر فيه مايغعلونه به عندما كان صغيراً

كنت اساله دائما وهذا ماجعل امي تفتح الباب :

- جانا .. هل تحدثين نفسك ؟

الحمدلله لقد وضعت دفتر امامي واخبرتها بتردد وخوف :

- امي انا اذاكر هل ازعجتك ؟

- لا لكن كل هذه الاسئله لااستطيع ان اصدق انها لكتاب ما .

- جف لساني وتكلمت :

امي لدينا حفل في المدرسه وانا انظم مسرحيه فيه لذا علي ايجاد كلمات افضل

خرجت امي وكنت خائفه تكلم روح :

- ماهذا ان امك عنيده جدا؟

- لكن هل تعتقد انها تسمع صوتك ؟

- لا

-لا ؟ لكني اسمعك بوضوح

- اعرف هذا لكن صوتك كان خفيفاً كيف سمعته ؟

- انتظر لاتتحدث ربما تضغ امي رأسها على قبضت الباب ... هكذا ستسمعنا

اجاب بسرعه : اذاً علي الذهاب

- انتظر لاتتركني وحدي

اجاب واحس ان صوته في اذني :

- الليليه أكون هنا

- فرحت كثيراً واسرعت الى الباب وفتحته بقوه وجدت امي :

- امي يالهي كم انا خجوله سمعت المسرحيه كلها .

- ماذا مسرحيه ؟

- نعم انا منذ قليل اتكلم عن مسرحيتي ... لكن احس انها لاتناسب المدرسه

- لكن صوت شاب

- امي انه انا لاعليك امي انها الثانيه اين الغداء ؟!

- هيا...... سينتهي الان ساعديني في تحضير المائده

الحمدلله لم تنتبه امي ربما انتبهت واحس انها لم تقتنع ..

اتى الليل ببطيء لاني كنت انتظره سيأتي روح الليله انها المره الاولى التي اجلس معه في الليل ....

جلست في غرفتي انتظر جالسةً على الكرسي اكتب بعض الكلمات وارسم بعض الرسوم ونظرت إلى الساعه:

- يالهى انها 12 ولم يأتي ربما كان يكذب .. اكملت مافي يدي .. قطع افكاري :

- ماذا تفعلين ؟لم اراك تكتبين او ترسمين عندما اتيت

- ابتسمت فرحا وقلت : الحمد لله اذاً اتيت كنت اظنك تكذب

ضحك بصوته العذب وقال :

لاتخافي انا احب الجلوس معك لقد اتيت بصعوبه لان الوقت الان في مدينتي ظهراً وكان علي مقابلة نور

- ماذا ظهراً ؟ انتظر ومن هي نور ؟

اخذ نفساً عميقاً:

-سأخبرك ابي شخص متعصب تزوج بأمي وهي صغيره وأنجبتني وتوفيت ولم أرى وجهها لم يكن لدى ابي سواي .. لكن لااعرف لماذا يريدني ان افعل مايريده هو فقط ؟ لااعرف لماذا الوقت هنا ليلاً ان مدينتنا الان مستيقظه ان الوقت في الظهيره .. وفي الظهيره تاتي فتاه تدعى "نور"يقول ابي انها رائعه ووالدها ملك مدينة السعاده .. ويريد مني مقابلتها حتى تصبح صديقتي واتزوجها لكنها لاتعجبني دائما تتحدث عن ثروة ابيها ودائما تتحدث عن الاشياء التي تحبها ...

- وهل تجلس معها طوال الوقت ؟

- نعم تأتي وقت الظهيره وتذهب عندما تغرب الشمس

- ياالهي كم هذا ممل لكن لماذا لاتتحدث الى ابيك وتخبره انك لاتريدها

- اخبرتك ان ابي متعصب عندما اخبرته في المرة الاولى ظل يهدد ويصرخ دون فائده

- لاتهتم اخبرني اكثر حدثني عن نفسك

- انا احب الحديث معك اتعلمين لماذا ؟ لااني لااجد فيك الغرور

ابتسمت خجلا وقلت بعد فتره طويله :

-حدثني ارجوك

- انت فتاه غير عاديه عندما تاتين الى مدينة النسيم

- ماذا ؟

- نعم ستكونين كائن مخفيا لايرى كما هي حالتي الان

- هذا لايصدق

-لاعليك سيكون كل شي على مايرام علي الذهاب

- ماذا بالكاد بدأنا الحديث

- لاتخافي سوف اتي غدا فا أنا أحب الجلوس معك

ذهب النسيم البارد مشيرا إلى خروجه أسرعت إلى فراشي لأنام لا أعرف لماذا أفكر به دائما هل أحبه لا أعرف

انه امر ...

انتهت افكاري عندما عندما شعرت بالنعاس ونمت .. استقبلت يومي التالي بنشاط .. لم يكن لدي اخوه لذا كنت اجلس صباحا وحدي على الكرسي اقابل الفطور هممت بمد يدي الى الكوب الذي امامي والذي امرتني امي بشربه لكن سمعت همسا في اذني :

-جانا صباح الخير

شهقت التفت امي بسرعه وقالت

- مابك ؟

- لاعليك يا أمي ا .. ان .. ان .. انه ساخن

- لكنك لم تلمسيه بعد

- امي انه ساخن سأذهب

نهضت بسرعه وتوجهت إلى غرفتي تكلمت :

- روح انه وقت المدرسه هل تريد مني الجلوس معك ؟

- رد بعد وقت : لا سأذهب معك

- فتحت عيناي وقلت :مالذي تقوله ؟

- ساذهب ربما تحتاجين الي

- لم ارد عليه اخذت حقيبتي وخرجت ..

قالت صديقتي هنوات .. كنت اخبرها سابقا انني اتحدث مع روح .. وكانت تستهزيء بي همست لها في اذنها : قابلته صباحاً واراد الذهاب لكني رفضت

- انت تمزحين

- لاتصدقيني مجددا

قاطع حديثنا قدوم الاستاذه يالهي نسيت لقد نسيت فروضي .. انا خائفه اخرجت كتابي ودفتري قابلتني المعلمه وقالت اين الفرض ؟

لم ارد عليها امسكت دفتري ومددته بخوف فأخذته وبدأت تدير صفحاته توقفت وقطبت حاجبيها فتره وابتسمت وقالت: انه حل مثالي ..

ماهذا ؟ انا لم اكتب الفرض ولم اخرج اي شيء نظرت الى دفتري نعم انه حل كامل لكني لم اكتب شيء سمعت همساً

- مارأيك بهذا عزيزتي ؟

- فتحت عيناي وهمست : انظر الى الورقه ..

كتبت له : ااذا انت من كتب الفرض ؟

- همس بالطبع وجميع الفروض

- كتبت لكن متى ؟

- همس عندما كنتِ نائمه علمت بهذا

- قاطعت حديثنا الاستاذه :

هل بامكانك ان تكتبي الحل على اللوحه ؟

- اجبت بتردد وخوف بالطبع

همس روح لاتخافي ان لم تفهمي شيء سأعلمك

خرجت وكتبت الحل وكانت المعلمه تمدحني لان المسأله كانت صعبه ..

في الاستراحه لم اشعر بوجوده .. قابلت هنوات اردتها ان تصدقني لااحب هذا ان اكون كاذبه

لذا جعلتها ترى دفتري فتعجبت فقلت لها : هل تظني اني متفوقه الى هذه الدرجه كي اكتب هذا كله ربما صدقت لكني احسست بشيء يضغط يدي بقوه وسمعت همسا اذهبي الى مكان لايرانا ولايسمعنا اي شخص اسرعت وانا خائفه لانه مازال يضغط يدي لماذا هل كان يستمع الي منذ وقت طويل وجدت مكان جلست تعبه تكلم غاضبا :

- لماذا فعلتي هذا ؟



- م.... ماذا فعلت ؟ لم افعل شيئا

- ماذا لم افعل شيئا

- ضغط على يدي بقوه تكلمت بقوه

- انك تؤلمني

- وتستحقين اكثر

- هل يمكنك ان تخبرني مالذي فعلته حتى تضغط على يدي هكذا بوحشيه ؟

- تخبرين فتاه عني وتقولين لم افعل شيئا

- لكنها لم تصدقني

- سوف تصدقك وسترين

- لكني لم اكذب في اي كلمه

اعرف هذا لكنك

- هذه اول مره اخبرها انك موجود حقا كنت اخبرها فقط باني احب صاحب الصوت المجهول ولكنه لايبالي الا بنفسه

لم يرد وكانت يدي ترتخي شيئا فشيئا

تكلمت : انت تحب نفسك ياروح تركت المكان ورجعت الى الفصل اشعر بالتعب الان اريد ان ابكي انا لم اخطيء لم اقل شيئا يضر به

::الــنــســيــم::عندما يأتي النوافذ:: لا تفوتكم ...,أنيدرا

يتبع >>>
الأجزاء القادمه ستظهر لكم الكثير من الاشياء وتجيب عن الألغاز الغير معروفه
أتمنى منكم المتابعه
وأتمنى لكم قراءه ممتعه ..

الموضوع الأصلي : ::الــنــســيــم::عندما يأتي النوافذ:: لا تفوتكم ... || الكاتب : Latoooofa || المصدر : منتديات أنيدرا


رد مع اقتباس
قديم 03-09-2007, 04:51 PM   رقم المشاركة : 2
Natsumi
][ Art Gate ][





معلومات إضافية
  النقاط : 24
  الجنس: الجنس: female
  علم الدولة: علم الدولة Kuwait
  الحالة :Natsumi غير متصل
My SMS =_="


امم

ما نقدر نحكم على فصل واااحد ^^


لكن استمتعت و أنا أقرا


ننتظر الباجي ^^

لا تطولين




  رد مع اقتباس
قديم 03-09-2007, 05:06 PM   رقم المشاركة : 3
luchia
سايونارا
 
الصورة الرمزية luchia





معلومات إضافية
  النقاط : 19317
  علم الدولة: علم الدولة Egypt
  الحالة :luchia غير متصل
My SMS =) ... أود دائمًا أن أودعكم بابتسامة .. فتذكروني بها .. =)


أوسمتي
Icon30

بسم الله الرحمن الرحيم

وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته

عــــ Latoooofa ــــزيزتي

والله

شكل القصة حلوة كتير

مع ان فيها رومانسية

بس نبدأ بالتحليل لهذا الفصل:

أولاً:اصنف القصة ع انها: رومانسية،كوميدية و الغاز

اتمني اكون محقة في القول

ثانياً: طريقة سردك للأحداث لطيفة جداً ولكن عليكي ان تسهبي في التفاصيل أكثر
ولا داعي للعجلة في الكتابة وكشف الاحداث

ثالثاً:القصة خيالية و يبدو انك قرأتي كثيراً لتكتبين قصة خيالية

يتخيل ابطالها اشخاصاً و اماكن مختلفة

رابعاً:حتي الان القصة محترمة وهذا هو الجيد يعني الرومانسية جيدة بس تحتاجين للحبكة حتي في الرومانسية

خامساً:أتمني لكِ التوفيق و ان شاء الله نراكِ كاتبه كبيرة مثل نجيب محفوظ و انا سويل وتاخدين جايزة نوبل

و ان شاء الله اكون محقة في نقدي و يكون افادكِ

تحياتي

luchia







  رد مع اقتباس
قديم 04-09-2007, 05:47 PM   رقم المشاركة : 4
Latoooofa
أنيدراوي مجتهد
 
الصورة الرمزية Latoooofa





معلومات إضافية
  النقاط : 269
  الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :Latoooofa غير متصل
My SMS


أوسمتي


,أنيدرا

Natsumi حياك الله ..تسلمي على هذا الرد الحلو .. راح أحط البقيه وانتظر تعليقك عليها كامله

luchia حياك الله .. ومشكووره على هذا التعليق الجميل .. بس تراني اول مره اكتب رومنسيه في هذي القصه .. راح احط البقيه واتمناك تقرينها..

أشكركم ..

والبقيه في الرد الجاي

,أنيدرا



  رد مع اقتباس
قديم 04-09-2007, 06:07 PM   رقم المشاركة : 5
Latoooofa
أنيدراوي مجتهد
 
الصورة الرمزية Latoooofa





معلومات إضافية
  النقاط : 269
  الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :Latoooofa غير متصل
My SMS


أوسمتي

,أنيدرا


::::الفصل الثاني::::

لقد تعبت وحيده مره اخرى لم اره مجددا لقد رحل اعتقد ذلك ربما بان اشتاق الى الحديث معه اتمنى ان اراه وامسك يده مرة واحده افكر هذه الافكار وحيده في غرفتي انظر الى ضوء القمر يتسلل من نافذتي التي تركتها مفتوحه عله يأتي او احس بنسيمه مرة اخرى الساعه الان الثانيه عشر اطلقت نفسا عميقا من صدري ونهضت من الكرسي ولبست ثياب نومي وهممت بالنوم حاولت وحاولت ولكن كان صوته في عقلي اريد ان احدثه وضعت راسي على مخدتي سقطت دمعتي لم اشعر بها كنت اريد ان ابكي احسست ان الهواء يدخل الى صدري بقوه اشعر بالتعب اغمضت عيني ببطء احسست شيئا غريبا يتحرك في غرفتي لن افتح عيني ربما خيالي يصنع اشياء غريبه احسست بيد دافئه وضعت على راسي وبدأت بمسح رأسي فتحت عيني بسرعه من ذلك الشخص ؟ نهضت وشددت غطائي وقلت :

- ياالهي هب هذا خيالي من جديد ..... من انت ؟

كان رائعا خيل الي انه من سكان الغرب لان العينان الزرقاوان والبياض الشديد في البشره والشعر الاشقر ، لكن تحدث وقال مبتسما ومااشرق ابتسامته :

- كيف حالك جانا ؟

صرخت وشددت غطائي بقوه وقلت :

- روح هذا انت روح

اقتربت منه امسكت يده وقلت

- هل انت روح حقا حدثني

كانت نظراته بارده لم اتخيل ان يكون بهذا الشكل يبدو كسكان الغرب تماما لكنه يتحدث مثلي سالته

- انت اشقر

- ضحك بخفه وقال :

- هذا هو الموضوع الذي اود ان اخبرك اياه ان سكان مدينتنا بيض لهم اعين ملونه وسكان الغرب لدينا يشبهونك ولايتحدثون لغتنا عندما رايتك فرحت كثرا لانك تشبهين سكان الغرب لدينا الذين يتحدثون لغتا غير لغتنا هذا امر غريب ابتسمت وقلت :

اشتقت اليك

وضع يده على خدي وقال : وانا كذلك .. اموت اشتياق لك

جلست بجانبه الان استطيع النظر اليه ومسك يده تكلم :

- لن اذهب سابقى هنا الليله

- ماذا تقصد

- سابقى الى جانبك

انزلت رأسي

- لكني لااستطيع لااسباب كثيره فقط

- لاتقلقي لن افعل شيئا لاني اريد فقط

- قاطعته :

- ارجوك روح

- جانا الزواج بك

- صرخت ماذا ؟

-امسك يدي : هيا سنذهب الى النسيم الان

- انتظر لحظه لااستطيع

- ارجوك علي منع زواجي من بان ساتزوجها السنه القادمه

- انت تحبها اليس كذلك

- لاانا اكرهها اريدك انتِ

-عليك البحث عن شيئا يمنع زواجك بها

- لدي العديد من الاشياء

- وماهي

- تزوجت قبلا من رجل وطلقها لعدم انجابها للاطفال

انها تود المال لاشيء غيره

- لكن من اين لك هذه المعلومات

- لقد اخبرني زوجها السابق

- اذن عليك ان تخبروالدك

- لااستطبع

ثم اكمل اسمعيني لدي عرض لك اخرج ورقه وتابع هذل عقد زواجنا زواجا عرفيا في هذه الاوراق ولقد شهد اربعة من اصدقائي واثق بهم لكن بقي توقيعك

- لكن اذا تزوجتني لن تستطيع ان توقف ابيك

- بلى لقد اخبرت ابي مالدي من اقاويل عن بان فلم يصدق قال اريد اثبات لهذا

- وكيف ستثبت لع ؟

- عليك التوقيع اولا

جلست على الكرسي واخذت نفسا وقلت :

علي التفكير

- لكن

- صمت وبقيت افكر هل اوقع ؟ لكني لم اقتنع بفكرته هذه لكني احبه حسنا ساتزوجه وليحدث مايحدث ولنرى فكرته

اخذت الورقه منه وسحبت قلما من اقلامي وبحركه بطيئه انهيت التوقيع

ابتسم وقال : انت الان زوجتي

- انتظر لحظه انها اوراق فقط مالذي تود فعله

- تزوجتك كي تنجبي طفلا يصدق به ابي

ردد بسخريه :

وهل سيصدق ؟! سيقول عليك الزواج ببان وان لم تنجب اصدقك

- لا انتظري لدي زوجها وورقة من المستشفى تثبت ذلك وعندما اتزوج بها ساظهر الحقيقه

- لكن مافائدتي انا ؟

- حتى لاتقف وتقول الذنب ذنبي انا اتمتع بصحه جيده

- ياالهي ماهذه المصيبه لوكنت اعلم بهذا لما وقعت

ليت يدي كسرت قبل ان اوقع واسمع هذا الكلام

تكلمت بيأس :

- ان لم ...

قاطع : لاعليك تفآئلي فقط

اسرعت الى فراشي وتركته واقفا تكلمت بصوت يشارف على البكاء :

- ارجوك اتركني وحدي

- ماالذي علي فعله الان هل اهرب هل اوافق وابقى للابد معلقه هكذا تلاشى نسيمه كهواء بارد يعشقه العشاق

فتحت عيناي ونور الشمس تشكل كثافته على الارض لااريد الذهاب الى المدرسه اشعر بالتعب الشذيذ علي ان اقنع امي لاني متعبه وانا كذلك حقا

جلست ونهضت تعب ... دهشه رأيت ملابس ملقاه على ارض غرفتي بدأت اتفحصها لقد تذكرت كان روح بالامس يرتدي هذه الثياب هل هذا يعني انه هنا

نهضت ببطء اعتقدت في الوهله الاولى ان هذه ملابس روح حقا سمعت صوت امي تنادي :

- جانا جانا الم تري ملابس والدك ...

- ياالهي الملابس التي لبسها روح كانت ملابس والدي

لكن كيف علي ان اسرع الى امي حتى لاتتعقد الامور

- امي .. امي انها هنا

- جانا كيف وصلت اليك

- امي لقد فتحت باب غرفتي ووجدتهم امام غرفتي

- لايهم هيا ستتاخرين على المدرسه

- امي اشعر بالتعب لاااريد الذهاب

- وضعت يدها على جبيني وخدي قالت :

لااشعر بحمى في جسمك

- امي حقا اشعر بالتعب لم انم ليلة الامس

- لايجب عليك التغيب عن المدرسه

- امي اخبرتك اني اشعر بالتعب اريد ان انام قليلا ارجوك

- حسنا ارى في عينيك التعب اذهبي لكن عليك تناول الفطور معنا

- حسنا

الحمد لله تمكنت من اقناع امي حتى انها تقول لماذا انت تعبه ؟ لااصدق انها لم تقل هذا

رجعت الى غرفتي بعد ان تأكدت ان امي نائمه بدأت انظر اليها وافكر ماالذي جعل روح يرتدي ثياب ابي جلست على كرسيي وقابلت الطاوله وفتحت احدى دفاتري وبدأت ارسم واحسست بالنسيم مرة اخرى كان دافيء هذه المره لم افكر الا في الملابس كنت ارسم بااندماج تمام احسست اني اسمع هواء لطيف اسمع انفاسا هادئه متلهفه ادرت رأسي فتحدثت :

- روح هل هذا انت ؟

احسست ان الصوت في اذني

- عزيزي كيف حالك ؟

- فوجئت انه روح لقد اتى ، تكلمت :

- روح كيف حالك ؟

ضحك فقال سؤال بسؤال ؟ انا بخير وماذا عنك ؟

- انا بخير لكن لماذا لاتظهر نفسك كما ليلة الامس ؟

- انا بجانبك تماما شفتاي قرب اذنك

-حقا

- بالطبع

- بالامس علمت انك ارتديت ملابس والدي لكن كيف ولماذا ؟

- سأخبرك

اخذ نفسا عميقا واكمل :

عندما افكر في زيارتك اذهب الى غرفتب واتجرد من ثيابي وآتي اليك مختفيا لاترين جسمي ومايحويه لكن ان قررت الظهور سأظهر بجسمي متجردا من الملابس لذا بالامس بدأت ابحث عن شيء اغطي فيه جسمي العاري فلم اجد سوى ملابس معلقه اخذتها وقلت انك سترينها وترجعينها الى صاحبها

فوجئت :

- هل تعني انك الان .........

قاطع : نعم ... لا

قاطعته : انتظر سأحضر لك من ملابس والدي اسرعت لكن عندما هممت بفتح الباب احسست بشيء يمسكني من يدي :

ادرت رأسي ببطء

- ماذا هناك ؟

- لااريد اي شيء اريد التحدث اليك فقط

- لكني اريد ان ارى وجهك

- انت تشعرين بيدي اليس كذلك ؟

- نعم انها دافئه كالشمس عندما تدخل الى نافذتي

- اذا يمكنك وضعها على صدري

كانت دافئه تبعث الدفء حتى لمست شعره ورقبته وقلت هاهو صدرك الدافيء

كان حديثا عاطفيا مطولا حتى راودني عن نفسي كيف هي نهايتي ياالهي هل هي بين هذه الغرفه او خارج لقد بقيت اسبوعا كاملا عند قدومي من المدرسه اجده يغلق باب غرفتي بعد دخولي ويلقي التحيه علي ..

بعد هذا الاسبوع الجميل لم اراه ولم اسمع همسه اريد البكاء اريد اجلس بجانب امي لااتكلم لااتحرك فقط افكر اين روح ؟ اين ذهب اين هو الان ؟زوجي وعليه القدوم كل يوم لكن مر الان اكثر من شهر ولم اسمع عنه وعليه القدوم كل يوم لكن مر الان اكثر من شهر ولم اسمع عنه اي شيء ياالهي جلست امام المرآه في غرفتي انظر الى وجهي لماذا وجهك شاحب هكذا ؟ هل تشتاقين اليه لدرجه شحوب الوجه ؟

قُطعت افكاري بدخول امي جلست بجانبي وتكلمت :

- جانا حرارتك مرتفعه

- لااستطيع فتح عيني ورؤيتي غير واضحه بالكاد ارى امي امامي شدت امي يدي وقالت :

- هيا سنذهب الى المستشفى

لم اعد اشعر بشيء احس ان ابي حملني وامي تصرخ لكن لااشعر بشيء يذكر فتحت عيني فوجدت امي تكلمت :

- امي

- صرخت بقوه وضمتني اليها وقالت :

ظننتك لن تنهضي مرة اخرى

- اين انا امي ؟

- في المشفى طلب والدك من المشفى ان يفحصك الممرضون فحصا شاملا

- لاياامي لاداعي لهذا

- لقد تم التوقيع والممرضه في طريقها الى غرفتك

- فتح الباب حقا ودخلت الممرضه واخذت عينات لدمي واخبرتني ان افعل الكثير حتى جاءتالطبيبه الى امي وقالت :

انك بخير الان ولكن هناك شيء يبعث في نفسي القلق واريد ان اجري الفحص مرة اخرى لاجله

قالت امي :

وماهو

ردت الطبيبه : انني اخشى ان يكون فحص خاطيء لذا سوف اقوم به هذه المره بنفسي

- قالت امي :

اخبرينا ارجوك

ردت : هذا الفحص اثبت انك حامل

صرخت امي ماذا ؟؟؟؟؟

ثم قالت : لكن حتما هذا خاطيء

قالت الطبيبه : هذا مااردت التاكد منه

,أنيدرا

يتبع >>>
أكمل بإذن الله .. بعد ردودكم
أتمنى لكم قراءه ممتعه



  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
 
الانتقال السريع


الساعة الآن 11:09 PM.
ترتيب أنيدرا عالمياً
Rss  Facebook  Twitter

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd

منتديات أنيدرا An-Dr للدراما الآسيوية و الأنمي

منتديات أنيدرا