منتديات أنيدرا الدراما الكورية و اليابانية



الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 19-12-2007, 05:49 PM
الصورة الرمزية ايما
ايما ايما غير متصل
أنيدراوي مجتهد
 
معلومات إضافية
الانتساب : Jun 2007
رقم العضوية : 3369
المشاركات : 194
   الجنس: الجنس: female
  علم الدولة: علم الدولة Kuwait
كبسولة الزمن:رحلة العودة إلى جذور المانغا و الأنيمي أسماء بارزة واستوديوهات لامعة

كبسولة الزمن:رحلة العودة إلى جذور المانغا و الأنيمي أسماء بارزة واستوديوهات لامعة


لإزالة كل الأعلانات، سجل الآن في منتديات أنيدرا



] [ مقدمتي عن هذا العالم ..عالم الأنيمي ] [
.......
"أنيمي" كلمة ب5أحرف عربياً و5 إنجليزياً Anime
وبأي لغة ذكرنا بها كلمة أنمي فإن المتعة ستظل هي ذاتها
.......
تلك المتعة التي لطالما حزناها
صغار كنا أو كبارا ، شيباً او شبابا
.......
تبقى متعة ذاك الفن الملقب بـ( الأنيمي ) الأفضل عبر السنين
وكما لكل شيء تاريخه فالأنيمي له تاريخه أيضاً
ذاك التاريخ الذي تراه حيثما ألتفت
بابتسامة ، دمعة ، لهفة ، حنين
ذاك التاريخ الذي نقش بحروف من ذهب
في قلوب كل من عشق الأنيمي قلباً وقالباً
.......
فلنسافر عبر الزمن إلى ذاك التاريخ
مستخدمين سيارة طائرة،سيارة ناطقة،آلة زمن
روبوت ،مركبة تفوق سرعتها سرعة الصوت والضوء
لا يهم ماذا نستخدم في السفر إلى هناك
فكل شيء جائز في عالم الأنيمي
وكلمة مستحيل لا تنتمي إلى ذاك العالم
.......
[Emma]


عندما نتحدث عن أشياء نحبها فإنه ليس بوسعنا أن نكون موضوعيين أو محايدين مهما حاولنا ، ولذلك فإنني عندما أتحدث عن أشياء جميلة كالأنيمي و المانغا وحتى الأوفا فإن الإنسان أياً كان يفضل أحدها أو أنه الظرف ربما من جعله يفضل أحدها ، فالأنيمي والمانغا كل له مكانه المناسب و عندما نتحدث عن الأنيمي فإننا نذكر المانغا أيضاً ،أليس أصل كل أنيمي مانغا صدرت قبله لمعرفة ردود فعل المتابعين لها وإذا كان سيلقى نجاحاً أو لا ؟ ، ولذلك يمكننا أن نقول و بكل فخر بأنه " وراء كل أنيمي عظيم رسام مانغا مبدع !" و لا يمكننا أن نحكم على أي من الفنين و نقول بأن الأنيمي أفضل لما فيه من مؤثرات صوتيه و ألوان وأشياء أخرى تفتقر لها المانغا ولكن لكل موضعه و أفضل المؤلفين هو الذي يجعل منك من الذين يحبسون أنفاسهم ولا ينتظرون إلا شيئاً واحداً وهو متى موعد صدور العدد القادم ( ملفاً أو حلقة ) .
هذه هي الرحلة فلتبدأ الآن !

الموضوع الأصلي : كبسولة الزمن:رحلة العودة إلى جذور المانغا و الأنيمي أسماء بارزة واستوديوهات لامعة || الكاتب : ايما || المصدر : منتديات أنيدرا


رد مع اقتباس
قديم 19-12-2007, 05:52 PM   رقم المشاركة : 2
ايما
أنيدراوي مجتهد
 
الصورة الرمزية ايما





معلومات إضافية
  النقاط : 140
  الجنس: الجنس: female
  علم الدولة: علم الدولة Kuwait
  الحالة :ايما غير متصل
My SMS Go Go Vampires


[ قبل البداية: البداية المترنحة " الاعتماد على الأساليب الأجنبية " ]

قد لا تكون هذه بداية للأنمي بالمعنى الدقيق لأسباب عدة سأسوغها حالياً ، الأنيمي ابتدأ قبل الحرب العالمية الثانية حقاً! ولكن تلك البداية كانت .. لا يمكن وصفها بالسيئة فماذا تتوقعون من أشخاص في العام 1920 سيعتبر هذا انجازاً بحقهم ولكن لنتعرف على الأسباب .

الأنيميات اليابانية الأولى كانت من إنتاج هاوي أفلام مستقل ألهمه عمل الأميركيين والأوروبيين ، فالأفلام الثلاث اليابانية الأولى كانت عبارة عن بكرة واحدة من 1 إلى 5 دقائق في العام 1917 ، وقد تطورت لتصل إلى من 1 إلى 3 بكرات في العام 1920 . بعضها كانت تقليداً للأفلام الأجنبية مثل " Felix the Cat فيلكس القط " ، والأخرى كانت تمثيلاً للثقافة اليابانية بقصصها الشعبية الشرقية ، [ سانائي ياماموتو] والذي قد قام بأول فلم له عنوان في تاريخ اليابان في عام 1924 " The Mountain Where Old Women Are Abandoned الجبل حيث النساء يهجرن " ، كما أنه لم تكن هذه الأفلام تنافس أياً من تلك التي في الغرب وقد احتاجت اليابان للتطور خاصة بعد أن تدهورت حال اقتصادها بعد الحرب العالمية الثانية والحرب ضد الصين ،، ولذلك فإنه قد أصدر أول فلم ياباني ملون عام 1955 ولكن قبله حدثت أشياء أكثر ..



] البداية:الحرب العالمية الثانية / ولادة الأنيمي الحقيقية [

الحرب .. أياً كانت عالمية او غير عالمية فإنها تخلف خسائر كثيرة ، في الأرواح ،المنازل،المعنويات ، من يقول بأن للحرب فائدة فهو مخطئ ، الحرب العالمية الثانية شهدت فيها اليابان قنبلتين ذريتين واحدة في [هيروشيما] وأخرى في [ناجازاكي] . لكن هذه الحرب لم تحطمهم بل قوتهم وجعلتهم يتجهون إلى صناعة الأنيمي بجدية هذه المرة وبالطريقة اليابانية التي ابتدأها[ تزوكا] .

[تزوكا أوسامو ] عامل في مصنع أثناء الحرب وطبيباً طموحاً ،المؤرخون والمثقفون ينسبون أصل الأنيمي و المانغا إليه فهو او من رسم رواية مصورة تدعى "جزيرة الكنز الجديدة " في عام 1947 .وفي العام 1963 كان من أنتج أول سلسلة أنيمي ناجحة ملقبة ب"الفتى آسترو "Astro Boyوبالإضافة إلى ذلك فقد عمل كمصمم للشخصيات في "Toei Animation" ( هذا الأستوديو أنتج في العام 1956 وعندها أبصرت الأنيميات اليابانية نور النجاح ) ، وللتعبير عن مشاعره فقد اختار رسم الشخصيات بعيون كبيرة وهذا الأسلوب لازال مستخدماً إلى يومنا هذا .
عمله "كيمبا الأسد الأبيض" قد شهد تحوله من شبل إلى أسد وهذا ما كان يرى في الاكشن الحي على التلفاز وقد تطورت الفكرة وأعجبت عديداً من الأشخاص . كانت شركتا ذاك الوقت Toei و Mushi ،، وقد أزال [تزوكا] ذاك الاعتقاد السائد لدى الأميركيين والعالم بقولهم " الكرتون (كما هو معترف لدى العالم ) والقصص المصورة للأطفال فقط" بإصداره لسلسلة أنيمي للبالغين فقط ! مثل " ألف ليلة وليلة " وهو مقتبس من "ليالي عربية" و " كيلوباترا " وبذلك قد ظهرت عدة استوديوهات مثل " TCJ (Television Corporation of Japan نقابة تلفاز اليابان " و "مجموعة إنتاج[ تاتسونوكو ] Tatsunoko Production Co ، Tokyo Movie Shinsha (TMS [شينشا ] أفلام طوكيو " ، Nippon Animation أنيمي اليابان ( نيبون هي اليابان ) ، التي أنتجت الغموض والدراما والرياضة للمراهقين و مقتبسات من الكلاسيكيات مثل " هايدي فتاة الألب " الذي أنتجه [إساو تاكاهاتا ]( من أستوديو غيبلي ) ، و "مذكرات [آنا فرانك ] " .




  رد مع اقتباس
قديم 19-12-2007, 05:54 PM   رقم المشاركة : 3
ايما
أنيدراوي مجتهد
 
الصورة الرمزية ايما





معلومات إضافية
  النقاط : 140
  الجنس: الجنس: female
  علم الدولة: علم الدولة Kuwait
  الحالة :ايما غير متصل
My SMS Go Go Vampires


] إشراقة الأنيمي : بداية السبعينات [

استمرت الشركتان في التقدم ورصف الطريق للأنيمي الياباني بالازدهار و النجاح فتطور الوسط الأنيميُ .
أكبر التغيرات التي طرأت في تلك المرحلة هي ظهور " Mecha " وهي اختصار للميكانيكا والآلات ، وقد استخدمت في وصف الآلي العملاق وبعض الآلات التي تظهر في أنيمي هذه الأيام ، وأحد أقدم الأنيميات التي تنتمي لنوع "ميكا Mecha " هو " مازينجر زد " وهو من إبداع الفنان [ناغاي] والذي أثار نزعة في عالم الأنيمي .تدور القصة حول العالم الشرير المجنون الذي يدعى الدكتور [هيل ] والذي وجد تقنية روبوت

مفقودة وأستخدمها لبناء جيشه الخاص من الروبوت للدمار ، للحد من هذا اخترع عالم منافس "مازينجر زد " الذي يمتلك وفرة من الأسلحة ولكن ذاك العالم مات بسبب الدكتور [هيل ] ولكنه حذر حفيده مما سنح له قيادة آلة مازينجر . لمازينجر العديد من الحلقات والأفلام الهامة وقد كان من أنجح "ميكا – أنيمي " وعلى ما يبدو فالصراع بين عمالقة الآلات يبهر المشاهدين والدلائل على ذلك "آلترا مانUltra man " .

تقليد آخر بات مستخدماً في تلك الفترة فبعيداً عن الأفكار المتكررة كصراع "شخص طيب " مع "شخص شرير " فقد تم التركيز على الإدراك الحسي للشخصية ، فظهر "لوبين _سينسي (الأستاذ) " و"لوبين الثالث" مركزين على شخص طيب مجرد من الضمير والمبادئ الخلقية ( كان لصاً محترفاً) وقد كانت مغامراته بارزة في ذاك الوقت . "ديفل مان (الرجل الشيطان) " وهو أنيمي آخر من نوع " anti-hero مضاد البطل " وهي عن فتى مسه شيطان ليواجه شيطان آخر ، هذه السلسلات وغيرها ستضمن عدم تمسك الأنيمي بأفكار راسخة .

الميكا والوصف الدقيق معاً في سلسلة دراما / أكشن لهذا الأنيمي الذي يستحق الهتاف والتشجيع ،
" "Mobile Suit Gundam" البدلة المتحركة كاندام " والتي ابتدأت في العام 1979 تدور حول حرب تورطت بها الأرض مع مستعمرتها الفضائية الأولى باستخدام "بدلات "آلية في حربهم .هذه السلسلة من إبداع [يوشييوكي تومينو ] ، هذه الكاندام كانت من بين ما أحبه المشاهدين فالفكرة الرئيسية عن الحرب قدمت عبر السلسلة فالحرب لم تكن بلا عواقب وأفكار الشخصيات والمواقف التي وضعوا فيها قد أسرت المشاهدين مع استمرار الاكشن وبذاك النجاح الذي قدمته سلسلة الكاندام فإن الأنمي قد للانتقال لمراحل أخرى وقد فعل ذلك .


] ازدهار الأنيمي: الثمانينات والتسعينات [

فبقدوم الثمانينات فإن الأنيمي يبدأ بالانتقال إلى مستوى أعلى في ناقل الحركة ! فالأنيميات التي قد وصلت لشواطئ العالم كانت من النوع إما المعروف كـ"مسابقو السرعة " . بالإكمال مع نزعة [تزوكا ] الأساسية وهي إخبار القصة مع تتابع الدراما كما في " البدلة المتحركة كاندام " ، [ روميكو تاكاهاشي ] رسامة المانغا المعروفة إلى الآن وقد أصبحت مشهورة بفضل عملها الكوميدي " أولئك الغرباء البغيضون " وقد ضاعفت جهودها في عالم الكوميديا والرومانسية فرسمت بعضاً من أفضل الأنمي للآن كـ"رانما 1/2، Ranma 1/2" والذي لازال مشهوراً ويباع في أشرطة وقد تجاوز ال100 حلقة ،وأضافت [روميكو ] إلى مزيجها ذاك الرعب مع " إينوياشا "Inu-Yashaوتدور القصة في إطار ممزوج من الرعب والرومانسية والكوميديا حول فتاة تجد بئراً يعود أصله لخرافة يابانية عتيقة وفيه تتحالف مع نصف شيطان لتنقذ العالم .

عدد شركات الأنيمي قد تضاعف للمثلين أو 3 أمثال ما كان عليه ، "أكيرا " أصدر عام 1988 في عالم يهتف له يظهر الأنيمي عصابة دراجات تواجه نزاعات داخلية بعد اكتشافها لفتى بقدرات جسدية ، هذا الصراع سيشتد عندما يتورط "الجيش ، علماء الحكومة وحركات المقاومة "
أنيمي آخر كان له تأثيره في هذه الفترة ففي العام 1995 ظهر الأنيمي " الشبح في القوقعة " وهو عن مهووس بالحاسوب ، ففي هذا العصر البشر معززون بالمعلومات ومسيطرون على قدرة السفر عبر بحر معلومات الإنترنت وهو عالم موجود بعيد عن عالم البشر ، [ موتوكو كوسوناغي ] هي عميلة قد أرسلت وأمرت بإيقاف مجهول بوسعه السفر للعالم الفعلي بدون جسد! ويدمر كل من يعترض طريقه ، وطريقة اتصالها الوحيدة به هي " سيد الدمى " والتي قد تغيرها للأبد . وهكذا وبالنجاح الذي حققه أكيرا والشبح في القوقعة فإن الأنيمي الياباني بات له جذوره .




  رد مع اقتباس
قديم 19-12-2007, 05:57 PM   رقم المشاركة : 4
ايما
أنيدراوي مجتهد
 
الصورة الرمزية ايما





معلومات إضافية
  النقاط : 140
  الجنس: الجنس: female
  علم الدولة: علم الدولة Kuwait
  الحالة :ايما غير متصل
My SMS Go Go Vampires


] تحية من القلب إلى أستوديو" غيبلي Ghibli [

أستوديو "غيبلي" ، عندما تسمع بهذا الاسم فإن ما يتبادر إلى ذهنك هو انجازات عديدة وسجل حافل يكاد يكون لا نهائياً (Infinity ) من المتعة والتشويق و الأنيمي الذي أسر العديدين و دفعهم إلى التعلق بشدة به وربما كان ذاك الشخص الذي اخترع عبارة " وهل يخفى القمر" من المعجبين بهذا الأستوديو ( من يدري ) فلنأخذ جولة سياحية حول أركان غيبلي مع [هاياو] & [تاكاهاتا] .

سر التسمية هو أن غيبلي يهب برياح جديدة إلى تاريخ صناعة الأنيمي في اليابان ، وشعار الشركة مأخوذ من شخصية "توتورو " في فيم "جاري توتورو" .

[ هاياو ميازاكي ] و [ إساو تاكاهاتا ] صديقان عملا معاً و متفرقين في شتى استوديوهات الأنيمي في "طوكيو" منذ العام 1960 .
في بدايات العام 1980 بدأ [هاياو] مانغا خيال علمي بعنوان" نواسيكا وادي الرياح" لواحد من اكبر الناشرين [ توكوما ] وهذا أدى إلى تمويل [توكوما] المالي وإخراج [هاياو] ،وفي العام 1984 حقق "نواسيكا" نجاحاً باهراً مما أدى إلى تقديم [توكوما] العون المالي لأستوديو جديد "أستوديو غيبلي " للأفلام المسرحية الخاصة ب [هاياو] وصديقه [تاكاهاتا] ، و بمعدل عام أصدر الأستوديو فلماً بالتناوب ما بين أنتاج [هاياو ] و [ تاكاهاتا ] أنتج [ هاياو ] " القلعة في السماء the Castle in the Sky (1986), ، جاري توتورو My Neighbor Totoro (1988), ، خدمة كيكي للتوصيل Kiki's Delivery Service (1989)" وبينما أنتج [تاكاهاتا] " مقبرة اليراعات Grave of the Fireflies (1988), ، فقط في الأمس Only Yesterday (1991) ، ( بوم بوكو ) Pom Poko (1994) " وأفلام غيرها لا أدري أي منهما هو منتجها ولكنها من أستوديو غيبلي أيضاً مثل " Princess Mononoke الأميرة مونونوكي " ،" Spirited Away" " Howl's Moving Castleقلعة هاول المتحركة " ، " I Can Hear the Sea (1993 بوسعي الاستماع إلى البحر " " Whisper of the Heart (1995 همس من القلب " ، " My Neighbors the Yamadas (1999 جاري ياماداس " " The Cat Returns (2002 عودة القط " " Tales from Earth sea (2006 حكايات من أرض البحار " " Ponyo on a Cliff (2008 بونيو على المنحدر " كما أن لديهم غيره الكثير من الأفلام والأفلام القصيرة وإذا أكملت فإن الصفحة لن تتسع لأعمالهم الكثيرة .!

جميع هذه الأفلام قد حققت أكبر العائدات في تاريخ السينما اليابانية ، ففيلم " بوم بوكو "Pom Poko (1994) " ل[تاكاهاتا] قد رشح لجائزة أوسكار للأفلام الأجنبية و لا ننسى فيلم " " Howl's Moving Castleقلعة هاول المتحركة" الذي رشح هو الآخر لنيل جائزة أوسكار .

فبعد هذا السجل الحافل بالإنجازات لهذا الأستوديو لا يسعنا سوى قول "What's Next?"



  رد مع اقتباس
قديم 19-12-2007, 06:10 PM   رقم المشاركة : 5
ايما
أنيدراوي مجتهد
 
الصورة الرمزية ايما





معلومات إضافية
  النقاط : 140
  الجنس: الجنس: female
  علم الدولة: علم الدولة Kuwait
  الحالة :ايما غير متصل
My SMS Go Go Vampires


مقابلة مع أحد مؤسسي غيبلي [ هاياو ]
بعد نجاحات عديدة حققها [هاياو] فالنجاح الساحق الذي حققه " الأميرة مونونوكي " و" Porco Rosso بوركو روسو " وإغراء التقاعد ، كل هذا لم يمنعه من إصدار أشهر فلم في تاريخ اليابان على الإطلاق "Spirited Away" ، المقابلة هي نقاش تم في ديسمبر 2001 في باريس ، بمناسبة العرض الأول الأوروبي ل"Spirited Away" على شاشة السينما ضمن مهرجان " Nouvelles images du Japon " ، وهذه كانت أسئلة طرحها الحضور من ضمنهم كاتب المقال الأصلي الذي ترجمت المقال منه

1- هل صحيح بان جميع أفلامك تصنع دون نص ؟!
هذا صحيح ، أنا لا أملك قصة جاهزة عندما أبدأ في عمل الفلم ، أنا لا أملك الوقت عادة ولذلك فإن القصة تتطور أثناء الرسم ، الإنتاج يبدأ سريعاً بينما القصة لازالت تتطور ، نحن لا نعلم إلى أين ستؤول القصة ولكننا نعمل على الفلم وحسب ، إنها طريقة خطرة لصنع فلم أنيمي وأنا أفضل أن تكون مختلفة ولكن للأسف هذه طريقة عملنا وكأننا أجبرنا أنفسنا .

2- ولكن لكي تنجح هذه أنا أتخيل بأنه عليكم تقمص الشخصيات جوهرياً .
لا يهم مدى التعلق بالشخصية ما يهم هو المدة التي نود عرض الفلم بها ، كم ساعة سنجعله يستغرق ؟ هل نجعلها 3 او 4 ؟ أنا دائماً ما أتجادل مع المنتجين حول هذا وهو دائماً يقول لي إن كنت راغباً في تمديد مدة الإنتاج لعام آخر ، في الحقيقة هو لا يريد إعطائي سنة إضافية بل هو راغب في جعلي أشعر بالرهبة وأعود لعملي ، أنا لا أريد حقاً أن أكون خاضعاً لعملي فأزيد عملي عمل سنة أخرى ، ولذلك فإنه وعندما يقول لي المنتج هذا أعود للعمل بسرعة وبتركيز أكبر وبخطى أسرع ، و أهم خطوة هي أنني أستفيد من كل ما يقدمه طاقمي ويبتدعوه ، حتى إذا قاموا بصنع مقدمة لا تتلاءم مع خلفيتي فإنني لا أضيعها بل أحاول إيجاد أنسب مكان لها .

3- إذن عندما تبتكرون شخصية فإنكم لا تخرجونها من القصة ودائماً تنتهي مع الفلم .
الشخصيات تولد من الإعادة ، من تكرار التفكير فيهم . أنا أمتلك موجزاً عنهم في ذهني .أنا أصبح الشخصية وكما تقوم الشخصية فإنني أزور مواقع القصة العديد من المرات عندها فقط أبدأ في رسم الشخصية وذلك بعد العديد العديد من المرات ولا أنهيها إلا قبل موعد التسليم .



4- بما انك تقول بأنك ترسم ولا تعلم كيف تنتهي القصة فهل هنالك طريقة محددة للوصول لها ؟
نعم هنالك طريقة طبعاً ، متطلبات القصة بحد ذاتها تعتبر طريقة ، و هي التي تقودني للنهاية ، هنالك 1415 لقطة مختلفة في "سبيريتيد أوي " عندما أبدأ مشروعاً ما فإني أتصور 1200 لقطة ولكن الفلم يخبرني "لا" عليها أن تكون أكثر من 1200 ." لست أنا من يصنع الفلم ، الفلم يصنع نفسه وعلي إتــبـاع الفلم "
5- بوسعنا ملاحظة العديد من المواضيع التي تلجأ لها في أعمالك والحاضرة في "سبيريتيد أوي " ولكن أكثرها هو "الحنين إلى الوطن (نوستالجيا) " كيف ترى علاقة هذا الفلم بأفلامك السابقة ؟

هذا سؤال صعب . أنا أظن بان الحنين إلى الوطن له العديد من المظاهر وهو ليس فقط امتياز يمنحه بالغ ، البالغ يشعر بالحنين لفترة معينة من عمره وأظن بان الأطفال أيضاً يمكنهم ذلك . إنها واحدة من أكثر صفات البشر المشتركة ، وهي من الأشياء التي تجعلنا بشراً، إنني عندما شاهدت الفلم "الحنين إلى الوطن " من " تاركوفسكي " عندها أدركت بان الحنين إلى الوطن صفة عالمية . على الرغم من أننا نستخدمها في اليابان إلى أن الكلمة "نوستالجيا" ليست كلمة يابانية ، حقيقة أنني فهمت ذاك الفلم على الرغم من أنني لا أتحدث لغة أجنبية تعني بان الحنين إلى الوطن شيء نتشاركه جميعاً ، عندما تعيش فانك تفقد أشياءً إنها حقيقة الحياة ولذلك من الطبيعي أن يكون لدى الجميع "نوستالجيا = حنين إلى الوطن " .

6- أفلامك دائماً تبرز جانباً من الواقعية والأمل والتصديق بطيبة الإنسان ، أهذا شيء تضيفه لأفلامك وأنت مدرك له ؟

في الحقيقة أنا من النوع المتشائم ولكنني عندما أصنع فلماً فإني لا أريد نقل تشاؤمي إلى الأطفال ، أنا لا أوقن بأنه على الكبار فرض تصورهم عن العالم على الأطفال . الأطفال قادرون على صنع تصورهم الخاص وبمفردهم ولا داعي لفرض تصوراتنا عليهم .

7- إذن أنت تظن بان جميع أفلامك موجهة للأطفال ؟
أنا لم أقل بان " بوركو روسو" موجه للأطفال ، جميع أفلامي صنعت مبدئياً للأطفال وهنالك غيري من هو قادر على صنع أفلام للكبار لذا تركت لهم تلك المهمة وتوجهت للأطفال .

8- ولكن مع ذلك الكثير من البالغين يشاهدون أفلامك ويتمتعون بها .
هذا بالطبع يسعدني ، أنا أظن بان فلم قد كرس للأطفال وصنع خصيصاً لهم قد يصلح للكبار أيضاً والعكس ليس دائماً صحيحاً ( أي فلم صنع للكبار ويصلح للصغار ) ، الفرق ما بين فلم صنع للكبار وآخر للصغار هو أن ذلك الموجه للصغار " فيه دائماً الخيار بأن تبدأ من جديد و ابتكار بداية جديدة " أفلام الكبار " ليس هنالك سبيل لتغير ما حصل ، ما حدث قد حدث " .

9- هل تظن بان سرد القصص بطريقتك نافع لنا نحن البشر ؟
أنا لست سارداً للقصص أنا رجل يرسم صوراً (يضحك) ، و مع ذلك فإنني اصدق بقوة القصة ، أنا أصدق بان للقصص دوراً في بنية الإنسان ، و بأنهم قادرون على " تحفيز ، إذهال ، و إلهام " مستمعيهم .

10- هل تصدق بأهمية الخيال في سرد قصص الأطفال ؟
أنا أصدق بان الخيال بمعنى التخيل مهم جداً ، ليس علينا الالتصاق بشدة بواقعنا بل إفساح المجال للحقيقة في قلوبنا و عقولنا ومخيلتنا ، فهذه الأشياء قادرة على مساعدتنا في الحياة ، ولكن يجب أن نكون حذرين في استخدام "الخيال " ، ففي اليابان هذه الأيام كلمة خيال تطبق على كل شيء من عروض تلفزيونية إلى ألعاب فيديو ، مثل الواقع الافتراضي ، ولكن الواقع الافتراضي هو إنكار للواقع علينا أن نكون متفتحين تجاه قوى التخيل والتي تجلب أشياء مفيدة للواقع ، الواقع الافتراضي قد يأسر الناس ، إنني في حيرة وأنا أصارع في عملي ما بين العالم التخيلي والعالم الافتراضي .

11- ماذا سيكون مشروعك القادم ،هل تعمل على شيء ما حالياً ؟
لقد افتتحنا مؤخراً متحف غيبلي ، ربما كلمة متحف أكبر منه هو كوخ صغير افتتح لعرض أعمال الأستوديو وفيه صالة عرض قصيرة نعرض فيها أفلام قصيرة صنعت خصيصاً للمعرض ، وأنا مسئول عن هذا ولذلك فإنني أصنع فلماً قصيراً حالياً .

وأنا أيضاً أشرف على فلم جديد تخرجه المخرجة الشابة [ هيرويوكي موريتا ] الفلم سيفتتح في سينما اليابان الصيف المقبل ، من الصعب الإشراف على مخرج آخر فهو يصنع الأشياء بطريقة مختلفة عن طريقتي إنه اختبار حقيقي للصبر .

12- هل أحدث التأثير الكبير لفلم "سبيريتيد أوي " في اليابان تغيراً في طرقك بالعمل ؟
لا ، أنت لا تعرف كيف سيعرض الفلم ، إذا كان سيكون ناجحاً أو لا ، وإذا كان سيؤثر بالمشاهدين أو لا . أنا أقول لنفسي مهما حدث سواء كان الجمهور كبيراً أو صغيراً فإنني لن أدع للنتائج بأن تؤثر على طريقتي في العمل ، وستكون سخافة كبيرة مني إذا غيرت طريقتي في العمل بعد نجاح عظيم ، فهذا يعني بان طريقتي تعمل جيداً ( يضحك) .



  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
 
الانتقال السريع


الساعة الآن 10:38 AM.
ترتيب أنيدرا عالمياً
Rss  Facebook  Twitter

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd

منتديات أنيدرا An-Dr للدراما الآسيوية و الأنمي

منتديات أنيدرا