منتديات أنيدرا الدراما الكورية و اليابانية



الملاحظات

الروايات والقصص المكتملة الرّوآيات والقصَص آلمُكْتمِلة لأنيدرا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 29-06-2012, 03:14 AM
الصورة الرمزية Only you
Only you Only you غير متصل
أنيدراوي فعال
 
معلومات إضافية
الانتساب : Jun 2011
رقم العضوية : 99514
المشاركات : 323
   الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
حـــــــــبي الأول و الأخــــــــــير إهداء إلى HFOo

حـــــــــبي الأول و الأخــــــــــير إهداء إلى HFOo


لإزالة كل الأعلانات، سجل الآن في منتديات أنيدرا

حبــــــــــــــــــي الأول و الأخــــــــــــــــيــــــــر...إهداء إلى..
HfOo~.^

أخذت تمسح دموعها بكفيها وهي تركض لتختبئ في مكان أمن ..مرت بجانبه فتكلم بخوف:هيفاء ..هيفاء إلى أين ..؟!!
لم يستطع إقافها لذى أخذته رجليه ورائها ليلحق بها كان مسرعاً لكنها كانت قد أختفت من عينيه وقف مكانه و ضل يلتفت في أنحاء لمكان حتى أتى له صاحبه:مابك ..مالذي تبحث عنه ..؟!
ابتسم له ليتوك وصمت عندما سمع صوت شهقات ليفتح باب الفصل و يجدها جالسة في الزاوية تحتضن رجليها و تبكي بقهر ..دخل الفصل و أغلق الباب ...أقترب منها و مسح على شعرها:مابكِ هل هم طلاب السنة السادسة من فعلوا هذا ..؟!
هزت رأسها بنعم و من ثم رفعته ليضحك ليتوك على علامات وجهها:ههه هيفاء توقفي عن البكاء دافعي عن نفسك ..
نظرت له وهي تمسح دموعها :لا أستطيع أنهم أقوى مني وأنا لحم بلا عظم ثم أنا في السنة الثالثة فقط ..
أحتضنها ليتوك وقبل وجنتيها :كم أحبك عندما تقولين هذا ..هيا قفي ..
وقفة من مكانها و حملها ليتوك على ظهره لتضع رأسها عليه :ما رأيك بتناول المثلجات ..
هيفاء قد ابتسمت لسماعها ذلك و هزت رأسها بنعم :أريدها بنكهتي المفضلة ...
ابتسم ليتوك بعدما أخذ حقيبته و حقيبتها و هو يمشي في الطريق تكلم :حسناً مالذي أخذوه منك ..؟!
هيفاء و هي تفكر جيداً بالذي أخذوه :لقد أخذو محفضت أقلامي و لعبوا بدفاتري..
ليتوك تكلم بحنية :أها فهمت لكن كان يجب عليك الهرب عند رؤيتهم ..
شدت على ليتوك بخفة لكي لا تسقط :حاضر أوبا ..
ابتسم لها ليتوك ورء نظرات الحزن في عينيها لكنه ابتسم قائلاً لها:لقد وصلنا إلى المحل ..
هيفاء وهي تبتسم :رائع ..
دخل الإثنين ليحيهم ذلك العجوز اللطيف بأبتسامة :هيفاء ..ليتوك ..مرحباً لم تزورنا منذ وقت ...
ليتوك حك رأسها وهو يضحك :أنت على حق ...هههه
نظر لهيفاء التي نزلت من على ظهر ليتوك و وقفة عنده :ماذا أتريدين النكهة المعتادة ..
أغمضت عينيها و هزت رأسها بنعم ليعطيها نكهتها ...و ليأخذ ليتوك نكهته التي بلونه المفضل ..
دفع الحساب و خرجوا من المحل ..أمسك ليتوك بيدها و أخذوا وجهتهم إلى المنزل ...فتحت والدتها الباب و ابتسمت لليتوك الواقف بجانبها بأبتسامه :مرحباً سيدتي..
ابتسمت و ربتت على شعره:مرحباً ليتوك ..لم أرك منذ مدة ..
ليتوك و ضع يديه بجيبه :كانت لدي أعمال مهمة لذى لم أكن أخرج كثيراً ..هه
كانت هيفاء تنظر لوالدتها التي تتحدث مع ليتوك بأبتسامه وهو بالمثل لكن قبل أن يذهب ليتوك أحتضنته من الخلف :أوبا شكراً لك على هذا اليوم ..سوف أتذكره إلى الأبد ..
ألتفت لها ليتوك :أنا أيضاً لن أنساه ..
ابتعدت عنه هيفاء و ودعته :إلى اللقاء أوبا ..
:إلى اللقاء يا جميلتي ..
دخلت المنزل مع والدتها لتغلق الباب خلفها ....
>>>>>>
كان واقفاً أمامها يحتضنها و يحاول تهدئتها لكنها كانت تشد قميصه بقوة وتخبئ نفسها بصدره :لكن لما تباً له فليذهب للجحيم..
ليتوك همس لها بصوت حزين :حبيبتي أنها سنتين و سوف أعود أسف لكنه واجب على كل فتى و أنا يجب أن أؤدي خدمتي ..
رفعت رأسها ونظرت له بشرود وإلى دموعه التي أكتسحت و جهه:أوبا ما بك ..؟!
ضحك على نفسه و من ثم نظر لها بشوق لا يبعد عنه فهو يعشقها يحبها روحه و حياته من دونها لا تسوا شيءً مسح دموعها من على خديها و أقترب منها ليقبلها على شفتيها الكرزيتين لتشد على ياقة قميصه بقوة ..أرخت نفسها لكي لا تجهد جسدها أكثر تحاول تذكر هذه القبلة إلى الأبد ..
قلبها المجنون كان يضخ الدم بسرعة ليتزامن مع قلب ذلك الفتى العاشق بحبها ..لم تستطع تركه ولا للحظة .....
ابتعد ليتوك عنها و نظر لعينيها :سنتين و سوف أكون دوماً إلى جانبك ..أنتي حبي الأول والأخير ..لن أفكر بالتخلي عنك ...
أحتضنته هيفاء و هي تتوسد صدره :كم أحبك ..أنا سوف أنتظرك ..
ابتعد ليتوك عنها لكن يشعر بالقهر ..حزنه ينافس سعادته لا يستطيع فهي بعد كل شيء خطيبته ..و عشيقته ..وكل شيء بالنسبة له تكلم ليتوك بهدوء مختلط ببعض الحزن :هيفاء أريد منك مسامحتي ..لأني ..-توتر جداً كيف يقول لها بعد كل تلك السنين التي لعب معها حتى كبرت و هو لم يخرج حبه حتى هذه اللحظة تنهد و نظر لعينيها –لم أعطك الحب الذي أدين لك به ..
وضعت رأسها على صدره و هي تبكي :لا يهم المهم أنك أعترفت ..
ليتوك نظر لنهر الهان و تكلم وهو يمسح على شعرها :هيفاء أرجو أن تأتي إلى هنا عندما تتفرقين ..حينها سوف تتذكرين ..ذكرياتنا هنا..
نظرت له بضحكة :ههه كيف أنسى أنه أنسي بالوحدة ..من الذي أتحدث معه عندما تكون غير موجود هو يحفظ أسراري ..لا أستطيع تركه ..
ليتوك قبل جبينها:سوف أشتاق لك جداً..
أغمضت عينيها و شدت على صدره :أنا أكثر ..سوف أفتقدك ..
----
استيقضت في الصباح الباكر وهي تنادي بسعادة :ليتوك أوبا ..
دخلت غرفته لكنها كانت فارغة النافذة مفتوحة والهواء كان يدخل منها الستارة كانت تتطاير بالهواء أنزلت رأسها وسقطت دمعتها على خدها :أوبا ..أتمنى أنك بخير الأن ..
دخلت عليها والدتها لتراها ترتب سريره و درج ملابسه ...وقفت عند النافذة و هي تنظر للحديقة الخارجية بزهورها التي كانت متفتحه بهذا الفصل من السنة ..أقتربت منها والدتها و وضعت يدها على كتفيها :حبيبتي ما بك!!؟
نظرت لوالدتها :لا شيء فقط متوترة ..
ابتسمت لها والدتها :أهذا بشأن حفل زواجكما..؟!
هيفاء وهي تهز رأسها بنعم :لم أجهز أي شيء للأن ..و حفل الزفاف بعد أسبوع من خروج ليتوك ..
أحتضنتها والدها بحنان وقبلتها:حبيبتي أنهما سنتان يمكنك الإنتهى في سنة واحدة ..يمكن شراء الفستان تصميم البطاقات تجهيز المكان ..و كل شيء لكن لا تقلقي ..سوف يكون كل شيء بخير...
ابتعدت عن والدتها التي أخبرتها أن تذهب لتناول الفطور و الجلوس على الطاولة :مرحباً أبي..
قبلت والدها و نظرت لأخيها :يبدو أنك لست معتاد بتاتاً على الجلوس مبكراً..
نظر لها بحدة :أنا لم أنم مبكراً بالتأكيد أنا متعب..
ربتت على رأسه :أفهم موقفك لا عليك ..
تناولت الإفطار و من ثم خرجت للحديقة لتسقيها فهي غالية لدى ليتوك ولا تستطيع تركها تذبل كانت تسقيها وهي تبتسم بسعادة و تتذكر ليتوك و ضحكته الرنانة في الصباح .. ولمساته ..و قبلاته اللطيفة...ضحكت على تفكيرها الغبي وجلست على الأرجوحة ..وهي تلعب بهاتفها و تنظر لصور ليتوك :آآه أوبا كم أشتقت لك ..
من خلفها قد أتت لها صديقتها لتغمض لها عينيها :من أنا!؟
هيفاء بتفكير:ابنت عمتي..
ابتعدت عنها و وقفت أمامها لتحتضنها:لا ..بل صديقتك و روحك ..
هيفاء وهي تغمض عينيها :أيتها الخائنة لم أتوقع أن تأتي بعد تسع سنوات ..
فوز وهي تبتسم :أحقاً...آآيييش لو تأخرت تسع أخرى لسوف يكون هذا رائعاً..
ضربتها فوز على ظهرها بخفة :كيف يمكنك الزواج قبلي..هااا..؟!
هيفاء حكت عنقها :لم أتزوج بعد بقي سنتين على هذا ..عندما يخرج أوبا من الجيش سوف نتزوج ..
فوز هزت رأسها بحزن :آآآآآه كيف يمكنك تحمل هذا لو كنت مكانك لما صبرت لثانية..
جلست على الأرجوحة و تنهدت بقهر و هي تنزل رأسها :أنا أشتاق له ..جداً..
ربتت على رأسها :أتفهم هذا ..لهذا أتيت لمواساتك ..
ابتسمت لها هيفاء و وقفة :هيا لندخل إلى الداخل..
قد مرت سنة ونصف و هي تنتظر ملت حقاً لا يكفيها سماع صوته دون رؤيته فهذا حقاً يقطع قلبها ..خرجت من لك المحل و بيدها تلكالزجاجة ترتشف منها ..خديها قد أصبحا حمراوين رائحة بسبب تلك الكحول التي شربتها وقفت عند نهر الهان وصرخت بقوة :أوبـــــــــــا أين أنت..؟!
تكلمت بحزن و خديها أمتلئا بتلك الدموع الحارقة عينيها قد أنفختا و أصبحت لا تستيطع حمل نفسها ..لتسقط على الأرضة في هذه الليلة الممطرة على الرصيف ..
--
كانت تتمشى بسعادة و هي تبتسم بسعادة حتى رأت تلك التي كانت بالأرض لتهزها :هي يا آنسة أستيقضي ..آنستي ..
نظرت لملامح وجهها و كمت فمها بيديها :مستحيل ..هذه الفتاة ..
وقفت من مكانها بغضب فهي لا تريد مساعدتها فبعد هذا فهي قد سرقت ليتوك منها كما تقول ..لكن أليست هيفاء حبه الأول و أختياره ..و هي لا تستطيع رفض ذلك ..فلقد رفضها أمام الجميع ..و لا يريد أن يحمل عبء كهذا أقتربت منها وحركتها :هيفاء ..أستيقضي..
لم تتحرك و لا حتى نصف شبر ..لتمسك بيديها و تجعلها تجلس أخذت بهاتفها لتتصل على أخيها الذي أتى بسرعه :أوبا لقد رأيتها ملقيت على الأرض..يجب أن نساعدها..
حملها بيديه و ادخلها السيارة ليتجه إلى منزلهم ..
وضع على سرير أخته وخرج من الغرفة ذهبت لإحضار بعض الثلج والماء ..لتضع لها تلك الكمادت لتريحها قليلاً من هذه الحرارة ..ألتفتت عليها هيوناه عندما سمعتها تنادي بأسمه لتمسك المنشفة بقوة و غضب:ليتوك أوبــا ..لا تذهب أرجوك ..
أقتربت منها هيوناه و وضعت المنشفة على جبينها :ليتوك ليس هنا بل في الجيش وأنتي تعلمين هذا ..
نظرت إلى هيوناه بعينين تعبة جداً لم تستطع فتح عينيها جيداً كانت الرؤية لديها مشوشة :من أنتي ..؟!
هيوناه جلست على الكرسي و تنهدت بحزن:زميلتك في الثانوية :هيوناه ..ربما لا تذكريني الأن لأنك تعبة ..
هيفاء كانت تتذكرها هيا بل شك تلك الفتاة التي كانت تمرح كثيراً و عندما تأتي أيام الإمتحانة تصبح شاحبة جداً..ولا تنام إلا ساعتين تتذكرها ..:هيوناه أنا أتذكرك
نظرت هيوناه لها بدهشة لم تتوقع منها أن تتذكرها أبداً:شكراً لك لمساعدتي لولاك لكنت ميتة الأن ..
هيوناه ابتسمت رغماً عنها:لا شكر على واجب....
----
استيقضت في الصباح الباكر و ألتفتت على تلك التي كانت نائمة على الكرسي بجانبها ..وقفت من مكانها و أخذت الغطاء لتغطي هيوناه به أخذت حقيبتها و خرجت لتعود إلى منزلها عندما فتحت الباب كانت والدتها تذهب وتأتي عندما رأتها احتضنتها بقوة :أين كنتِ لقد خفت عليك ..
هيفاء وهي تبعد والدتها عنها:لقد أغمي علي ..و أخذتني زميلة إلى منزلها و ساعدتني هذا كل مافي الأمر..
--
هاقد بدأ صباح يوم كانت تنتظره منذ زمن طويل جداً..خرجت من المنزل لتصعد سيارتها بسرعه فبعد كل شيء يجب أن تكون الأولى التي تنتظره..اوقفتها إشارة المرور في تلك اللحظة وهي تضرب المقود بقوة :ليس هذا وقتك أيتها الإشارة اللعينة ..
ما أن أنهت جملتها حتى ابتسمت لأن الإشارة قد فتحت ...
توقفت في تلك اللحظة بسبب زحمة السير فركنة سيارتها و خلعة معطفها لتربطه على خصرها ..:أيها اليوم ..
قفلة سيارتها و أ:ملت الطريق وهي تركض بكل ما أتت من قوة ..لكنها توقفت عندما لمحت هيوناه بسيارتها و متجهة بنفس الطريق ...:لن أصل في الوقت ..
توقفت مكانها و أخذت تضرب الأرض برجلها ..لكنها أوقفت سيارة الأجرة تلك لتصعد بها :سيدي إلى مقر الخدمة أسرع أرجوك..
بينما كانت تمسك بهاتفها و متوترة جداً لم تستسطع فعل غير هذا ..وصلت أخيراً..دفعة الحساب و خرجت من السيارة ..وقفة عند الباب و هي تلهث وترى أولئك الذين يخرجون و يحتضنون أحبائهم ..كانت عينيها تبحث عن خطيبها لكنها تعبت ..عندما لمحته هيفاء لتركضإليه في تلك اللحظة كانت هيوناه ستقترب من ليتوك لتكلمه لكن فور رؤيتها هيفاء ..أخذت خطاها بالرجوع إلى الخلف.. ولتذهب راكضة و تعود إلى سيارتها ...
أما هيفاء فقفزت على ليتوك و هي تبكي من شدة فرحها و هو كان يبتسم ويهديها:توقفي عن البكاء أنا بخير أنظري إلي ..بل أفضل من بخير..
هيفاء وهي تشده بقوة :أويا لقد أشتقت إليك أيها الأحمق ..لما ..لما؟؟
ليتوك شدها بقوة و تكلم بهمس :لا أطيق الإنتظار حتى أصبح زوجك وملكاً لك ..
جفل قلبها ولم تستطع التحرك من مكانها ..شدت على قميصه و دفنت وجهها بصدره وتكلمت بصوت هادئ وخجل :نعم..
ابتعد ليتوك عنها و نظر لها بصمت:ماذا..ماذا هناك!.؟
ليتوك ربت على شعرها :أين السيارة التي سنذهب بها..؟!
هيفاء وهي تتذكر مغامرتها تلك ركضها صعودها لسيارة الأجرة ..حكت رأسها و هي تضحك بغباء :آآه نعم سيارتي ..أنت تقصد سيارتي البيضاء التي يكن م داخلها مشغل الموسيقى ...
ليتوك تخصر :مالذي فعلته بها ...؟!
لكزها على جبينها بأصبعه :أعترفي أيتها المجرمة ..
هيفاء وهي تشير إلى الطريق..:لقد كان سر زحام ولأني أريد رؤيتك قور خروجك أتيت ركضاً لكن أستقليت سيارة أجرة في نصف الطريق ..أي أن السيارة مركونة في مكان أمن ..
ليتوك وهو يشده إليها :آآه يا حمقائي أحبك ..هيا لنذهب ..
أمسكها ليتوك من يدها و أخذتهم خطاهم بالمشي إلى مكان السيارة تكلم ليتوك وهو ينظر لشارع:أذن هل أنهيتي أمور الحفلة ..؟؟!
هيفاء هزت رأسها و تكلمت و هي تمط شفتيها:بقي الخاتمين لم أرد شرائهما إلا معك ..
ليتوك ابتسم :يكفيني ذوقك لو أنك ذهبتي من دوني ..
هيفاء وهي تضرب ظهره بخفة :توقف عن المزاح ..
نظر لها ليتوك :لست أمزح فأخر مرة أشتريتي لي ساعة بعيد ميلادي كانت جميلة جداً..
أحمرت وجنتيها خجلاً و لم تعرف ماذا تقول حتى رأت السيارة وقفزت :لقد وصلنا ..
صعدت السيارة و أدارت المفتاح لتبدأ بالعمل ..نظرت لليتوك بعينين حادة :أين هي وجهتك سيدي..
ليتوك أخذ وضعية التفكير و من ثم تكلم:أي مكان تذهب إلى أميرتي الصغيرة أنا معها ..
ابتسمت هيفاء و بدأت القيادة ..
توقفت عند أحد المقاهي و نزلت من السياره ..لكي ينزل ليتوك خلفها ويمسك بكتفها بقوة جاعلاً منها تتألم عض على شفتيه بغضب وشدها إليه بالقوة لكي تقع في حضنه :حمقــاء دائماً تريدين العودة إلى الأيام السابقة ..
شدت على قميصه بقوة :لأني لن أنساك لمدة ثانية واحدة ..أنت لا تعلم مالذي يجعلني هكــ...
قاطعها ليتوك :لا بل أعلم أنه هو الحب بلا شك ..مالذي حدث كنتي دائماً..سعيدة ..
سقطت دموعها الواحدة تلو الاخرى لتذكرها ما حدث ..لكنها مسحتها بسرعة لكي لا يلحظها ليتوك..
ابتعدت عنه بأبتسامه وأمسكت بيده ..:هيا لنذهب الطعام على حسابي اليوم ..
ابتسم ليتوك و لحق بها ..لكن ابتسامته قشعت من وجهه بسرعه ..يشعر أنها تخفي عنه شيئاً..
بينما على طاولة الطعام و هي تمسك بالقائمة :أتريد بعض الكيميتشي ...أيها الجندي الحنون ..
ربت على شعرها و ابتسمت :حسناً لك هذا ...
طلبت من النادلة إحضار الوجبة له بينما أكتفت هي بتناول المثلجات ..وضعت الملعقة من يدها ونظرت إلى الذي كان ينظر لها لتعتذر من ليتوك :أنا ذاهبة للحمام لن أتأخر...
عقد ليتوك ما بين حاجبيه بأستغراب لم يفهم ما بها ..أكمل تناول طعامه ..و أخذ بأنتظارها
لكن من جهة أخرى ..
أمسكت الجدار بيديها و أطلقت تنهيده بقوة ...:يكفي توقفي عن التفكير بهذا لقد ..آآه ذلك الحقير..
:من الحقير..؟!
ألتفتت خلفها على ذلك الصوت الذي كرهته من فورها و عضت على شفتيها بقوة :أتريد أن تعلم ..و كأنك تجهل هذا ..
أقترب منها ليجعلها تلتصق بالجدار بقوة :لو كنت لأ أحبك لقلت هذا لكن ..أنا مجنون بك..ثم ..يبدو أنك تحبيني..
هيفاء وهي تضحك بسخرية وتشيح وجهها عنه :هه أحبك أنت ...هه خسئة . ابتعد عني..
شدها إليه بقوة و أخذ الإقتراب منها اكثر:يكفي تلك القبلة ..هيفاء ..لا تكذبي على نفسك ..
كان واقف ينظر بصدمة لم يعي ما يفعله أيساعدها أم يجعلها هنا تعيش في كذبة أقترب ليتوك منه ولكمه على وجهه بغضب ..ليجعل تقاسيم وجهه تختلط ببعضها بعض و ليسحب هيفاء من يدها بقوة ليصعد بها إلى السيارة و يعودا إلى المنزل ..
كانت تحاول التحدث لكن أن تكلمت ماذا سيقول ليتوك ..هل سيصرخ أم ماذا ...:أوبا سأشرح لك ..؟!
ليتوك لم يجاوبه فقط أوقف السياره و خرج لتخرج خلفه وتلحق به لتحتضنه من الخلف وهي تبكي بقوة و بقهر و بحرقة ...حتى ان شهقاتها كانت مسموعه:أوبا ..أرجوك لا تفهم ذلك خطأ ..
لقد كنت ثملة ذلك اليوم وكنت أبكي عند نهر الهان ..حتى أتى من خلفي و شدني إليه بقوة و ..
لم تكمل كلامها إلا وهو يلتثم شفتيها بعشق ولهفة ..لقد أشتاق لها و هو يصدقها فهي لم تكذب عليه يوماً ..
شدة على طرف قميصه بقوة وهي تتنفسه بعد هذه السنتين ..بينما كان هو يستمتع بمداعبة شفتيها في الحديقة الأمامية للمنزل ..
أبتعد عنها و مسح دموعها :أنا أصدقك ..أنا أسامحك ..حبيبتي لقد أشتقت لك ..
أحاطة بيديها صدره بينما تخبئ وجهها بصدره ..:أحبك ..
____
بعد أسبوع ...
:لا ..لا توقفـــــي فووووووووووووووز ..
نظرت لها بأبتسامه شريرة :تعودي على هذا ..ألا تريدين أن تثبت تسريحة شعرك..؟!
نظرت لنفسها بالمرأة و هي تمط شفتيها :بلا..هيا أسرعي أسرعي ..
ضربتها فوز على ظهرها :أصمتــــــــــــــــــي ودعيني أركز قليلاً..
هيفاء وهي ترتدي حذائها :أنه حقاً مؤلم ...
فوز ابتسمت لها ابتسامه كبيرة ..:سوف أكسر لك ظهرك يا أيتها العجوز الشمطاء..
هيفاء بأستفزاز:حاولي وسوف يرميك عجوزي الشاب من النافذة ..
دخل والدها و أمسك بيدها:هيا أيتها الفتاة الجميلة سوف تذهبين لزوجك
كان فساتنها ثقيل جداُ لذى رفعه لها والدها ...
أمسكت يد واتلدها بتوتر و خوف لم تكن متوترة أبداً كهذا الحد أنها مرتها الأولى ..حبها الأول والأخير سوف يكون بجانبها إلى الأبد و حتى نهاية هذا الطريق
:هيفاء ....أحـــــــــــــــــــــــبــــــــــــــــــــ ـــك
النهاية

الموضوع الأصلي : حـــــــــبي الأول و الأخــــــــــير إهداء إلى HFOo || الكاتب : Only you || المصدر : منتديات أنيدرا


رد مع اقتباس
قديم 29-06-2012, 08:00 PM   رقم المشاركة : 2
ms.amber
أنيدراوي مجتهد
 
الصورة الرمزية ms.amber





معلومات إضافية
  النقاط : 93
  الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة United Arab Emirates
  الحالة :ms.amber غير متصل
My SMS i wanna just be happy


رد: حـــــــــبي الأول و الأخــــــــــير إهداء إلى HFOo

حلللوة القصة ابداع يعطيج العافية حبيتها وااايد ويا بخت هيفوو بهذي القصة ^^





 
التوقيع
آخر مواضيعي

من أحبه قلبي نذل لا يستحقه

 
  رد مع اقتباس
قديم 07-07-2012, 03:21 AM   رقم المشاركة : 3
Onew CraZy LoVeR
أنيدراوي مجتهد
 
الصورة الرمزية Onew CraZy LoVeR





معلومات إضافية
  النقاط : 4656
  الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Kuwait
  الحالة :Onew CraZy LoVeR غير متصل
My SMS Talk 2 me am not gonna hurt U ^^


رد: حـــــــــبي الأول و الأخــــــــــير إهداء إلى HFOo

بصراحة روعة جداً هذي المواضيع الزينة كثرومنها




  رد مع اقتباس
قديم 09-09-2012, 07:44 PM   رقم المشاركة : 4
Bi - chan
ضَجَرْ ..!!
 
الصورة الرمزية Bi - chan





معلومات إضافية
  النقاط : 2131174
  الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :Bi - chan غير متصل
My SMS أُريدُ آلنُسخَة القَديمَة مِن بَعض آلقُلوبْ ، فَتَحديثَآتْ آلزَمن لَهُم لآ تُعجبُنِي إطلآقاً .. !


أوسمتي
رد: حـــــــــبي الأول و الأخــــــــــير إهداء إلى HFOo

روعه القصه تسلمي والله
ياحظها هفو ما شاء الله لك مني احلى تقيم ^^




  رد مع اقتباس
قديم 11-09-2012, 09:35 AM   رقم المشاركة : 5
Yuri*
أنيدراوي جديد
 
الصورة الرمزية Yuri*





معلومات إضافية
  النقاط : 66
  الجنس: الجنس: Female
  الحالة :Yuri* غير متصل
My SMS


رد: حـــــــــبي الأول و الأخــــــــــير إهداء إلى HFOo

اووووووووووه اووووووووونی انتی جد مبدعه !!
القصه روووعه خطیرررره!!
استمری ح ـــــــــــــــــــــــــــــوبی
بنتظار جدیدکـ




  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الأخــــــــــير, الأول, hfoo, حـــــــــبي, إهداء

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
 
الانتقال السريع


الساعة الآن 01:50 PM.
ترتيب أنيدرا عالمياً
Rss  Facebook  Twitter

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd

منتديات أنيدرا An-Dr للدراما الآسيوية و الأنمي

منتديات أنيدرا