منتديات أنيدرا الدراما الكورية و اليابانية



الملاحظات

الروايات والقصص المكتملة الرّوآيات والقصَص آلمُكْتمِلة لأنيدرا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 20-06-2013, 04:46 PM
الصورة الرمزية ҒῠϐῠӃï
ҒῠϐῠӃï ҒῠϐῠӃï غير متصل
آلقاتلة ☻
 
معلومات إضافية
الانتساب : Dec 2011
رقم العضوية : 111250
المشاركات : 3,718
 
  علم الدولة: علم الدولة United Arab Emirates
Icon26 [ مميز ] قصة قصيرة :أسطوره الجسر الهائج !

[ مميز ] قصة قصيرة :أسطوره الجسر الهائج !


لإزالة كل الأعلانات، سجل الآن في منتديات أنيدرا


[ مميز ] قصة قصيرة :أسطوره الجسر الهائج !,أنيدرا

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
أخباركم ؟ ان شاء الله بخير

[ مميز ] قصة قصيرة :أسطوره الجسر الهائج !,أنيدرا



آلمَدخَل :

مَشيت فِي وسَط الطَريقِ ضياعاً
فَقدْتُ كَلِماتِي فَقدْت سُنَدائِي
آليَأسُ إلتَفَ حَولِي هَالَةً
لآ أدْرِي هَل أهْرُب أم أُجَابِهُه

[ مميز ] قصة قصيرة :أسطوره الجسر الهائج !,أنيدرا



" سأحكي لك الآن عن أغرب جسر في العالم "



نظر اليه بعيون التشوق و الاستغراب لمعرفه سر ذلك الجسر المدهش , اردف قائلا بعد جلوسه على كرسي مخملي ناعم يريح الابدان و اجلسه على حجره :-



" أي حفيدي , كان هناك مدينه جميله جدا ,كا كل ماتريده و تشتهيه نفسك هناك , حيث للاحلام وجود , حيث السعاده و الراحه , و لكن ليس كل جميل بهيج يقر الاعين , حيث كان يفصل بين هذه المدينه الجميله جسرا هائجا "



فتح فمه الصغير مندهشا معجبا و ببراءه رافعا يديه " هائج " ضحك الجد ماسحا على لحيته البيضاء الطويله كأنها غيوم و هو يضحك " أجل أجل , جسرا هائجا , غاضبا , كان يقذف كل من يفكر الخروج من المدينه كما يرفس الحصان المذعور خياله "



" يقذفه بعيدا ي جدي "



" بعيدا جدا جدا , و في ظهر يوم ما وقف شابا صغيرا لم يبلغ الكبر بعد , ذلك البريق في عينيه تتحدثان عن فاه , ابتسامته المطبوعه على وجهه توحيك تملؤك بالحماس و الاصرار , رص على قبضه يده بينما هو واقف امام الجسر الهمجي التف ليعود ادراجه ليتهاوى على الارض بعد تعثره فيسمع ضحكات شخص من خلفه و هو يقول :-



" ها انت مره اخرى , امازلت مصمم على الخروج و المشي من هذه المدينه بالمرور عبر الجسر , لا تحاول لا تحاول * ملوحا بيده * لا تستطيع "



وقف شامخا لم تمسح تلك الابتسامه عن وجهه الذي اضيف له بعض الطين و التراب , عاد الى بيته بخفي حنين , نظر الى وجهه في المرآه , لقد ازدادت الجروح و تزداد يوما بعد يوم و الى جسده ايضا جروح جرو في كل مكان ,

قاطعه الحفيد متسائلا مستغربا " جدي جدي ولكن لماذا يريد الخروج من تلك المدينه , اليست جميله , اليست فيها الاحلام و الأماني "



مسح على شعره البني بعطف ,

" أصوات ضحكات و قهقه فاضت بالسخريه وقف الشاب الصغير و الدموع في عينيه ,



" ماالذي يعجبكم هنا , الم تملوا , الم تستاؤوا , اتسمحون لذلك الجسر السخيف ان يحتجزكم كالفئران "



ولم يدرك الضوء بعد تلك الصفعه التي هوت على وجهه لتزيده جروحا , صرخ صاحب الصفعه السمين بانفعال



" لا يمكن كسر تلك اللعنه , لماذا لا تفهم ؟ عش سعيدا فلدينا كل شيء الاحلام و الاماني تريدها هاهي ذا متحققه ! لم التعب و الاجتهاد للوصول لها بينما هي تأتي الينا , كل شيء في متناول ايدينا الآن *تغيرت لهجه صوته* ام تنوي اللحاق بوالديك !؟ "




عض الفتى شفتيه بقوه , من يأبه برجل سمين يتفوه بالهراء , مشى حيث ذلك القصر الكبير و المخيف على حدود مدينته , نظر اليه بسهام عيونه الحاده , حاقده , كارهه






" سألغي هذه اللعنه يوما ما , قريبا جدا , سترون ! "



هذا ماقاله بطلنا في نفسه , و مالبث ان ارخى قبضته و تنفس الصعداء , ليصعد ذلك الدرج الذي يفصل بينه و بين ذلك القصر المخيف , جدرانه كالليل , عاليه كالسد , تتطاير الخفافيش السوداء كنذير حوله , تكاد تغطيه , بابه كالرجل الضخم , أسود كالظلام , التفت يمينا و يسارا ليجد كلام معقد اشبه باللغز , قرأه مره مرتين لم يفهم شيئا , لف وجهه نحو الباب الشامخ ليهم ليفتحه بكل قوه و لكنه فتح بتلقاء نفسه فسقط ارضا , هب واقفا ليتأمل اثاث القصر القديم , نقوش الجدار المزخرفه كالذهب اللامع , اعمده هنا و هناك اتخذت الشموع تاجا لها , لا يرى له سقف , لا يرى له مدى , فجأه سمع صوت أشبه بالصرخه , نظر ناحيه السلالم المتعرجه ليطير خفاش كبير فجأه فيخفض راسه ذعرا ,



" من النادر بالنسبه لي استقبال الضيوف , عد من حيث اتيت "



كان ذلك صوت قادم من سيده ليست بعجوز و ليست بصغيره ف السن هي في المتوسط من العمر , تنزل من الدرج المتعرج و على كتفها خفاش اكتسى بالسواد لدرجه انه من الصعب تمييزه من بين ارجاء القصر المظلم جزئيا , استجمع بطلنا الصغير قواه و صرخ باعلى صوته



" اريد الخروج من هذه المدينه , انها كئيبه , لا احبها , اريد رؤيه العالم الخارجي , احلامي اكبر من ان تقيدها حدود , اريد حريتي لست طائرا في قفص , هل نحن حيواناتك ىالاليفه ؟ حققتي احلام بعضنا , و فرتي امنياتنا , و لكن انا لم احقق حلمي و لم اسعد نفسي ! "



نظرت اليه السيده باعين بارده " اووه انت جريء ايها الفتى " رفت يدها للاعلى لتتوهج كالنجوم , ارتاع الفتى لبرهه و مالبث ان استجمع شجاعته و هو مطرب قليلا يفكر بما قد سوف يحدث قطع امواج افكاره سد كان ذلك صوتها الفخم العريض رافعه راسها بغرور

" اذا ماذا تريد ؟ ماهي احلامك ؟ امنياتك ؟ أخبرني سأحققها لك ! "



" لا , لا اريد , كيف سأكون سعيدا ان لم احقق ما تهواه نفسي بنفسي , اتعب , ايأس , وربما اتألم , لا بأس لهذا لذه لا يعرفها غير المجرب و اولهم انتي "



اخفضت تلك السيده يدها و خف ضوء يدها لتضعها على خصرها " اذاً حققت احلامك بنفسك "

نظر اليها الشاب نظرات غير مفهومه " أثبت لي وجهه نظرك , حقق غايتك "



نظر اليها بعزم " غايتي عبور جسرك الهائج "



ارتسمت على محياها ابتسامه غرور " أنت ! هه جريء حقا , اذا لك هذا , أمامك ثلاثه أيام , حقق ماتريده فيها " .



استيقظ الفتى ليجد نفسه نائما بين الاعشاب , الهواء العليل يداعب وجهه , ملابسه , شعره , تنهد تنهيده أخرجت مافيه من صراخ و ملل و قلق , تنفس بعمق ليقف بثبات يتذكر مادار بينه و بين صاحبه الخفاش , اتجه نحو الجسر الهائج , و مالبث عن وقف امامه , خطى خطوته الاولى ليتحرك الجسر دافعا اياه بعيدا , جلس يتلوى من الالم و بعد برهه حاول و حاول و حاول جاهدا عبور الجسر و لكن لم يكن الحظ في صفه اليوم .



عاد ادراجه حزينا , يقطر الدم من يده , كانت تراقبه السيده من الاعلى حيث تجلس في قمه الجسر فوقها غيومٌ حمراء بلون المغيب , كانت تشاهده كل يوم و كل حين , تتسائل كيف سيحقق المستحيل , أحلمه هذا حقا , لم يجرؤ احد على الوقوف امامها منذ سنين , لماذا كل هذا التصميم , لكسر لعنه الجسر الهائج القديم , مر يومان للآن و الشمس في الافق تغيب , غدا يومٌ أخير ليحقق بطلنا حلمه البرئ .



وقف أمام الجسر الكبير , في عينيه بريق الثبات و العزيمه , تنفس الصعداء أغلق عينيه قليلا , ليفتحها بعزم و حده أكثر , خطى خطوته الاولى ليهيج الجسر و يقذف به بعيدا , فيعود فيقذفه بعيدا , فيعود مره اخرى , وضع الاصرار عنوانا مسح الاستسلام من قاموسه , كل ذلك و السيده ذات الخفاش الاسود تراه من مكانها المعتاد , الى ان اوشكت الشمس على الرحيل , وصل بطلنا الآن الى منتصف الجسر "



صرخ الحفيد بحماس " أجل منتصف الطريق "



" في منتصف الجسر الهائج يقف بطلنا المغاور , كانت السيده قد تفاعلت مع الموقف , لاح على ذهن الفتى تلك العباره المكتوبه عند باب القصر :-



( ان لم يكن لك مكان تغرب اليه , فليس لعالمك مغيب , حرقه الشمس ستسيطر عليك , ستختفي قمرك و تنسى شكلها على هذا الصعيد )



و لكن ماذا يعني ذلك ! لاح على باله ذكريات غريبه مؤلمه , موت والديه , سخريه الجميع منه , صفعه الرجل السمين , ضعفه واستسلامه الذي جعل الجميع يهينونه



" ليس علي الاستسلام , ليس علي ان اتقبل هزيمتي , اليوم هو اليوم الذي سأحقق فيه حلمي بالتأكيد سأري تلك الخفاشه ماهو المستحيل "



أفاق بطلنا الصغير ليرى نفسه في ارض غير ارضه , خلفه الجسر الهائج , امامه مكان لم تطأه قدمه من قبل , و أخيرا , ابتسم البطل بنصر ناظرا الى السيده المندهشه فوق الجسر , نزلت اليه و مشت بهدوء , أردف البطل قائلا ,



" ان لم يكن لك حلم تسعى اليه , فليس في داخلك طموح , الخيبه ستسيطر عليك , سيختفي حلمك و ستنسى شكله على هذا الصعيد "



و بذلك كسرت اسطوره الجسر الهائج و أصبحت بين ثنايا تاريخ الزمان و ألسنه الناس .



- تمت -



آلمَخرج :

ليس السبيل الى الاحلام الركود
أنعش حياتك بالامل
أنعش حياتك بالصمود
ما كان الوصول لغايه سهل المنال
الا بجد في العمل و الاجتهاد

شكرا لكِ عزيزتي على التصميم الجميل ρŗęŧţỹ ğỊŗł ღ
جميع الحقوق محفوظه :
Fubuki@AN-DR.com


الموضوع الأصلي : [ مميز ] قصة قصيرة :أسطوره الجسر الهائج ! || الكاتب : ҒῠϐῠӃï || المصدر : منتديات أنيدرا



رد مع اقتباس
قديم 22-06-2013, 07:11 PM   رقم المشاركة : 2
2DAY..4U
 
الصورة الرمزية 2DAY..4U





معلومات إضافية
  النقاط : 3226483
  الجنس: الجنس: Male
  علم الدولة: علم الدولة Egypt
  الحالة :2DAY..4U غير متصل
My SMS مَوْلاَيَ صَلِّ وَسَلِّمْ دَائِماً أَبَداً عَلَى حَبِيبِكَ خَيْرِ الْخَْلقِ كُلِّهِمِ


أوسمتي
رد: قصة قصيرة :أسطوره الجسر الهائج !

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اهلا بيكي
يعني انا معلوماتي عن فن كتابة القصة القصيرة وعن عناصرها محدود شوية
فحاول اعبر عن اللي انا شايفه قدامي وعن خلفيتي البسيطة
فالأحداث فيها كل الواقع المراد الحديث عنه والحالة النفسية التي تمر بها الشخصيات وسردتيها بأدق الكلمات وأجمل التشبيهات وأبلغ التعبيرات وأروع الصور
أيضا الحبكة والتشويق كان موجود بطريقة تسلسلية مُمتعة
وأحداث القصة شعرت بها مُصورة ومُجسدة أمامي فعلا حتى بأدق تفاصيلها
ورويدا رويدا انجلت أمامي الفكرة المرادة من خلال القصة والمخزى المنشود في النهاية
وبالطبع ليكي أسلوبك الخاص بيكي
وترك المخزى عندي صدا كبير
تسلم اديكي بجد
بالتوفيق




  رد مع اقتباس
قديم 23-06-2013, 02:04 PM   رقم المشاركة : 3
C O F F E
سولاريتشا!
 
الصورة الرمزية C O F F E





معلومات إضافية
  النقاط : 3655872
  الجنس: الجنس: Male
  الحالة :C O F F E غير متصل
My SMS اللهم مَن أراد بِي سُوءاً فردَّ كيدَه فِي نحرِه واكفِني شرَّه


أوسمتي
رد: قصة قصيرة :أسطوره الجسر الهائج !

" رآئعة أنتِ تطلَّين عليَّنا بكلِّ ما هُو جميْل "

دُوماً ما أحبَّ أسلُوبكِ, وَ تنوِّع أفكآركِ
المُميَّزة, والِّتي تسبَح " فِي فلَك آخر "
يعِكس تميَّز رُوحكِ, وقلمِك المُبدِع..

أسطُورةِ الجسِر الهآئِج هذا!,
كآنت مُذهلَة " شَّخصيَّة بطلِنآ رائعة
ومُذهلة " كلَّ ما بجعبته هُو " حلم, أمل
طمُوح, إصرآر وعزيْمَة "
والنَّهايَة
السَّعيدَة أضَفت لمسةً رائعَة,


رآق لِي هذا السَّطر :

اقتباس:
" ان لم يكن لك حلم تسعى اليه , فليس في داخلك طموح , الخيبه ستسيطر عليك , سيختفي حلمك و ستنسى شكله على هذا الصعيد "
وهذا المخرَج :


اقتباس:
ليس السبيل الى الاحلام الركود
أنعش حياتك بالامل
أنعش حياتك بالصمود
ما كان الوصول لغايه سهل المنال
الا بجد في العمل و الاجتهاد

كمآ أعجبِني " وصُفكِ لـ القصِر المهيْب "
كان حقَّاً مُلهِماً.


أسلُوبكِ, فآتِن
رائعَ ويدفَعنا للتَّشويْق, هُنآك
مُفردات وتشبيْهآت أدبيَّة عديْدَة
" رآقت لِي " ما بيَن السَّطور,


يُوجد خَطَأ بسيْطَ جدَّاً هُنا :



اقتباس:
ذلك البريق في عينيه تتحدثان عن فاه

يتحدث عن فاه
لأن " يتحدث " عائده على البريْق ^^



" سرّني ختاماَ أن أزُور
شيْئاً مِن فيْض قلمكِ المُبدع "



دُمِت ودآم إبداعُكِ صديْقتي



  رد مع اقتباس
قديم 30-06-2013, 02:29 AM   رقم المشاركة : 4
goldbutterfly
أنيدراوي متميز
 
الصورة الرمزية goldbutterfly





معلومات إضافية
  النقاط : 243208
  علم الدولة: علم الدولة United Arab Emirates
  الحالة :goldbutterfly غير متصل
My SMS I want to be something great


أوسمتي
رد: قصة قصيرة :أسطوره الجسر الهائج !

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
هلا و غلا حبوبه
هلا بريحت بلادي بغيت احط تقييم بس ما رضى لاني محطية لك تقييم و ما قيمت احد بعدج
القصة جد جميلة صارلي مدة طويلة ما قريت قصص كنت متحمسة اعرف شو بصير عقب كل سطر
لكن عندي عتب واحد عليكي عمى عيني اللون الابيض مو واضح كثير بس لا تحاتي حددت كل سطر و قريته ههههه المهم ما يفوتني شيء
شكرا لدعوتك اللطيفة أسعدني المرور كثيرا
دمتي مبدعة الغلى



  رد مع اقتباس
قديم 19-02-2014, 07:13 PM   رقم المشاركة : 5
kimasoom
أنيدراوي مبدع
 
الصورة الرمزية kimasoom





معلومات إضافية
  النقاط : 644058
  الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة United Arab Emirates
  الحالة :kimasoom غير متصل
My SMS علمتني الحياة أن المرء حينما يقسو عليه الزمن حين اذن فقط تعرف ماهي الرحمة”


أوسمتي
رد: [ مميز ] قصة قصيرة :أسطوره الجسر الهائج !

مشكوره القصه روعه وحلو تسلموا




  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
:أسطوره, الجزر, الهائج, قصيرة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
 
الانتقال السريع


الساعة الآن 11:07 AM.
ترتيب أنيدرا عالمياً
Rss  Facebook  Twitter

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

منتديات أنيدرا An-Dr للدراما الآسيوية و الأنمي

منتديات أنيدرا