منتديات أنيدرا الدراما الكورية و اليابانية



الملاحظات

وَحْـيُّ الـقَـَـلـَــمِ ما روته قلوبنا وسطرته أقلامنا ...

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 30-01-2012, 04:48 PM
الصورة الرمزية Jσαηηα
Jσαηηα Jσαηηα غير متصل
أنيدراوي فعال
 
معلومات إضافية
الانتساب : Oct 2011
رقم العضوية : 109054
المشاركات : 422
 
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
Icon26 انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة

انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة


لإزالة كل الأعلانات، سجل الآن في منتديات أنيدرا




انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


كيف احوالكم ان شاء الله بخير ؟


انا ودونغسينـآ lala234 قررنا نسوي روايه مشتركه وان شاء الله تعجبكم يمكن لاحظتم كثره رواياتي بس صدقوني انا بكمل روايتي الخاصه وروايتي هاذي ..
مابي اطول في الكلام بس فيه كم شيء بقوله لكم

لآ آحلل نقل الروايه ابدا ابدا
كل الصور من بحثي ومجهودي وتعبت وانا اسوي فيها فكمان ماراح احلل نقلها او تحرف فيها او اي شيء

بسم الله



انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
Kim mina - مينا - lala234
الشعر زي الصوره الاولى


انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
Lee rina - رينا - هاذي انا ( الشعر زي الصوره الاولى )


انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
Lee tuek - ليتوك


انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
hankyun - هان كيونغ - قد يختصر بهان


انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
Hyun Bin - هيون بن



انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
Park dara - دارا


انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
park bom - بوم



انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
Jang Shin Young - شين يونغ



انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
lee taemin - تيمين




انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
lee joon - جون



انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
cho kyuhyun - كيوهيون




انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
jiyeon - جيون - taemin gir^.^l


انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
Sunny - سوني - جوجو 10 ( شعرها زي الصوره الثانيه )


انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
Yuri - يوري ( زي الثانيه ^^" )



انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
lee chae rin - شيرين



انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
Hero - هيرو ( اجنبي - شعره اسود طبعا )


انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
Junsu - جونسو


بعض الشخصيات تطلع بوقتها وشخصيات ماتحتاج صور





راح اسوي حركه يمقن جديده بالقسم
فيه صور وكلام وبكتب فوق كل صوره هذا كلام وشعور مين .. بس طبعا مايحتسب من الروايه




رينا

انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
" الوحدة , انها مرعبه "
هذا صحيح .. لآطالما سلكت طريقي لوحدي وسأكمل حياتي لوحدي ..


مينا

انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
"لم تركتني وحيده , ارجوك عودي "
اتذكرين وعدنا الا نفترق عن بعض ابدا .. اتذكرين اننا قررنا ان نكون بجانب بعضنا للابد ..
لم اخلفتي هذا الوعد ؟


رينا
انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
" لم انا مختلفه عنهم ؟ "
لآطآلما حاولت الاندماج مع الناس لكنني لم استطع هذا .. انهم لايتقبلونني
هذا صعب


مينا
انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
" لن انسى ذلك اليوم مهما حييت "
لقد ترك هذا اليوم ندب عميق بقلبي .. لم استطع علاجه للان
آرجوكم فليوقف احد نزيف قلبي


رينا
انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
" ماهي الصداقه ؟ "
لطالما سألت نفسي هذا السؤال فانا اسمع بالصداقه كثيرا لكن لا اعرف ماهي
وماهو الشعور الذي يتملكك حينما تكون مع اصدقائك
اريد تجربه الصداقه !


مينا

انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
" كوني سعيده "
اسفه ولكن القول اسهل من الفعل .. فالسعاده .. انها متاهه معقده



رينا
انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
" تلك الكلمات , تلك الذكريات , لا استطيع محوها "
كلماتك تلك .. الا تعلمين انها كانت مؤلمه .. لقد حاولت محوها ازالتها ولكنها تظل بتفكيري
اريد فقط نسيان ذلك


مينا

انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
"ماهو الحب ؟ "
يقال ان الحب هو عشق لشخصان لكن حقا ماهو الحب .. انه يبدو شيء ممتع ومؤلم في ان واحد ..
اريد ان اقع بالحب


رينا
انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
" كل ماتبقى لي "
لربما اكون قد خسرت كل شيء تقريبا لكني ما ازال احتفظ بشيء واحد قد اوصيت بالا استغني عنه .. انني استخدمه في حزني وفي سعادتي انها
الآبتسامه



مينا

انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
" ماهي الحياه بالضبط ؟ "
احيانا اشك ان الحياه مجرد لوحه كبيره ترسم بها طريق حياتك من ولادتك الى موتك من قبل شخص ما ..
هل يمكنني ان ارسمها بنفسي ؟



رينا
انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
" سيكتمل نمو اجنحتي "
نعم .. ان اجنحتي هو حلمي واملي .. يجب ان يكبر وينمو ليصبح اقوى وافضل .. لن اتخلى عن حلمي ابدا
سأحقق حلمي قبل مماتي ..



مينا
انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة,أنيدرا
" لن اتوقف هنا "
ربما قد اكون واجهت الكثير من المصائب والازمات في حياتي ولكن هذا لن يعوقني عن اكمال حياتي
سأحقق حلمي ايضا ..


كذا بكون انتهيت من البتاع هذا .. انتظروني مع البارت

" الرجاء عدم الرد "

الموضوع الأصلي : انهمرت هذه الدموع الفائضة بالألام لشفتاي الجافه || انه حلمي ♥ مشتركة || الكاتب : Jσαηηα || المصدر : منتديات أنيدرا



قديم 30-01-2012, 04:54 PM   رقم المشاركة : 2
Jσαηηα
أنيدراوي فعال
 
الصورة الرمزية Jσαηηα





معلومات إضافية
  النقاط : 2777
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :Jσαηηα غير متصل
My SMS


رد: أنا آسف ، لأني أحبك || I'm sorry , because I love you مـشتركة



رد: أنا آسف ، لأني أحبك || I'm sorry , because I love you  مـشتركة,أنيدرا

" الغد الاجمل "



( مينا )

حتى ان كان قلبك يؤلمك . . . لا تبكي
حتى وان اردتي الموت . . . لا تموتي
ان كان يريد الذهاب دعيه يذهب فحسب
حتى وان اردتي التمسك به لاتفعلي .
هذا ما كانت تقوله لي امي دائما بسبب ابي او المسمى ابي هذه الكلمات لا تفارق ذهني ابدا بسببه نحن حقا عانينا حقا الرجال مخادعون تافهون بسببه امي خسرت اجمل ايام حياتها حتى اصبحت مريضة ومنهكةولا تكاد تحمل نفسها .
وقفت آمـآم النآفذه وهي تبحث بعينيها عن خالهـآ الذي لآطآلمـآ كان مسؤول عنها وعن امها هو الوحيد الذي ساعد امي بسببه عادت لعملها واصبحت مشهورة بمجال تصميم الازياء رآيته يمشي قآدمـآ للمنزل وهو يحمل بعض الآكيآس وآنطلقت رآكضه لآستقباله آو بمعنى اصح آستقبال الطعام كنت اركض " الطعام انا جدا جائعة " اما هو فصرخ قائلا " ايتها الصغيرة الا تقولي مرحبا او شكرا لي .فتاة سيئة " ," بئسـآ آنـآ أرى وجهك يوميا لاحاجه للرسميات " قلت له ذلك وانا ارى تعبيرات وجهه وكانه لو ظللت مكاتي سياتي ويقتلني مددت يدي بهدوء للكيس لآسحبه وآهرب لآكل لكنه كان اسرع مني وآرجع يده للوراء نظرت له بلطف "خالي ارجوك اعطني الكيس انا جائعة جدا " قال بصرآمه " لست الجائعه الوحيده هنا قومي بآعداد الطعام لنفسك " مثلت اني ابكي " هل انت خال انت حقا صارم ساشكوك لامي سترى ايها القاسي "
نظر لي بلطف وقآل بصوت حنون " اوه ايتها المسكينه " ثم اكمل وترتسم على شفاهه ابتسامه شريره " هل تظننين انني غبي اذهبي واخدمي نفسك "صرخت " اوه حقا اعطيني الطعام والا سترى مالا يعجبك "قال شين يونغ والشرار يتطاير من عينيه " آنت الزمي هدوءك ايتها الفتاه اللعينه ولا تصرخي على من هم اكبر منك اتفهمين " ضحكت ثم قلت " يا! شين يونغ ما الذي ستفعله بي انت حقا سوف تفقدني صوابي الان "
قآل شين يونغ والعروق قد برزت بجسمه " آستطيع طردك فقط ولكن لاجل امك ابقيتك هنـآ .. يجب ان تحسني من سلوكك والا ستذهبين إلى الريف مع جدتك نظرت له نظرت برود قاتله وتكلمت ببرود قاتل " لا تستطيع يا ش ي ن ي و ن غ "مد شين يونغ يده الكبيره الخشنه وطبع صفعه على خذ مينـآ وهو يقول لهـآ بكل هدوء " آرآيت انك فتاه وانا رجل يمكنني حملك ووضعك في مكان لايجدك احد فيه "
قلت بصوت هادئ "تافهون . . . . . جميعكم سيئون اكرهكم ثم صرخت فلتذهب للجحيم وانت وطعامك انا لن اكون مينا ان بقيت اكتر هنا" ثم صعدت الى غرفتي راكضة ابتسم شين يونغ وقال بينه وبين نفسه " لقد كنت مثلك في يوم ما لكن هذه فتره مراهقه وتمضي اما انا فقد كنت اجمع ثيابي واضعها في حقائبي سئمت البقاء هنا يا ريتني انا التي مت وليست هانا اقد اشتقت لها انا التي تستحق الموت وليست هي "
ابعدت هذه الآفكآر عن رآسي فما ذنب امي لتقلق علي ؟ اخذت حقيبتي ووضعتها من حيث اخذتها ورميت ثقلي على السرير:
تنهدت بعمق وانا اتذكر هانا فقد كانت دائما بجانبي هذه الاوقات
لما يجب ان تذهب هل انا بذلك السوء لتبعد الجميع عني انا خائفة جدا من ان ياتي اليوم الذي ياتي ولا اجد امي او ذلك المتعجرف شين يونغ بجانبي اصبحت اخاف الوحدة كثيرا .
آستجمعت مينا قواها وخرجت خارج الغرفه متجهه لغرفه الجلوس وقفت امام الباب وهي تبلع ريقها فكلما نظرت للباب حتى يكبر اكثر .. آتآهـا صوت من خلفهـآ جعلهـآ تقفز من شده العلع لتجده خالها الذي لم يستطع التوقف عن الضحك بسبب منظر مينـآ
صرخت " لماذا تضحك ؟؟؟ لقد ارعبتني انت حقا مرعب ثم اكملت بصوت خافت حتى وانت تضحك " والتفتت عليه صم نظرت الى الارض " اسمع انا كنت امزح معك لم اتوقع منك ردة الفعل تلك شين يونغ لذلك انا لا امزح ثم اكملت بصوت خافت لكي لا يسمعه اسفة" ابتسمم شين يونغ " لآ عليك لقد اعتدت هذه الخصامات لا استطيع العيش بدونها بعد الان " نظرت له مسرعة اذا نستطيع الشجار دائما لكن بلا ضرب لانني حقا لن اتكلم معك المرة المقبلة " .
" ماذا افعل لقد تعديت حدودك " تنهدت مينـآ ثم نظرت له نظره خادعه برئيه " هل هنالك باقي من الطعام " نظر لها ثم ابعد نظره مسرع "لا تنظري لي بهذه النظرة نظرة الجرو البريء لم اكل بعد كنت اتي لاناديكي هيا تعالي ايتها المخادعة "
ذهب الاثنان إلى غرفه نوم سين يونغ فقد اتفقا مسبقا بأن يسهرا متابعين فلمـآ ما بما ان اجازه مينا واشكت على الانتهاء .

{رينا}
سأكون هناك رينـآ دآئمـآ سأكون نجمه بالسمآء
سأنظر لكل خطوه تخطينها سآضي لك طريقك دائمـآ
حتى لو لم آكن بجانبك فهذه الآسواره ستربطنـآ دائمـآ
آحبك عزيزتي الصغيره
امك .
اتمنى لو تزالين هنا اتمنى لو انك لم تذهبي لكن مالعمل الامنيات لا تتحقق خاصة المستحيلة لو كنتي هنا كانت ستصبح حياتي اسعد امي هذه الاسوارة اغلى ما املك في حياتي لن اتخلى عنها مهما حصل . امي انت نجمه في السماء صحيح .. اريد ان اكون نجمه انا ايضا اريد ان اكون بجانبك اريد ان رآوني يقولون تلك ابنه يوري التي كنا نستهزأ بها عشت حياة صعبة انا اعرف هذا لذلك انا ساحقق حلمك الذي انتي لا طالما كنتي تحلمين لقد اهبني الله ما اهبك اياه اجمل شيء تمليكينه كما قال لي ابي صوتك .
قطع سلسله افكاري صوت ابي ينآديني للعشاء .. هممت مسرعه لآجيب على ندائه فتحت باب غرفتي الذي لا يكاد يسمى باب فهو قطعه من الخشب رقيقه جدآ آرآهن انني استطيع كسره بسهوله صحيح ان منزلنا لم يكن مثل القصور او كبير لكنه مليء بالسعادة و الحنان والحب والدفئ والاهم انني انا وابي معا فكثير من البيوت التي تكون كبيرة لكن باردة و الاناس التي بداخلها حزينة توجهت مسرعه نحو ابي وقبلت رآسه وجلست بجانبه ثم اطلقت قهقه بسيطه " بربك ابي رامين وتسميه عشاء " ابتسم السيد شين دونغ وقال والطعآم يملأ فمه " ماذا ترييدنني ان اجلب لك المره القادمه " ابتسمت رينـآ وامسكت ذراع اباها وبدأت بحريك رموشها بسرعه وقالت بصوت طفولي " كيمتشي ؟ " نظر لها وابتسم بكل حنان " غدا على العشاء الطاولة ستكزن مليئة بكل انواع الكيمتشي صغيرتي فقط لا ارى ابتسامتك الرائعة طفلتي الصغيرة "
قبلت رينـآ وجنه ابيهـآ وجلست بتململ محآوله انهاء الرامين الذي قد ابي ان ينتهي مآ آن انتهى جتى قفزت وصرخت قائله " لقد فزت عليك آيها الرامين
ضحك شين دونغ على تصرفات ابنته الخرقاء .. استآذنت رينـآ من اباها لتخرج من المنزل ما ان وافق حتى انطلقت لتغير ملابسها وقد لبست قميص بلون ابيض برسمه قلب صغيره وبنطال جينز وحذاء صغير رمادي وخرجت من البيت مسرعه لا تعلم اين تقودها قدميهـآ اغمضت عينياها وبدات بالغناء بصوت لايكاد ان يسمع إلى ان احست بآنها داست على شيء ما فمـآ أن نظرت له حتى كان باقه من ورد الروز الاحمر مرميه بالارض نظرت رينـآ لها وهي تقول بنفسها
.. من هذا المجنون الذي يرمي وردا بهذه الروعه بالارض .., آكملت رينا طريقها وباقه الورد بيدها
خرجت من البيت لان هناك في داخلي رغبة ملحة لاذهب الى ذلك المكان قلت في نفسي " منذ زمن لم ازرها بالتاكيد قبرها مليء بالورود فهي كانت محبوبة من الجميع كانت دائما تخبرني انا اؤمن دائما انك لست سيئة انا احبك كما انتي " ذهبت الى محل الورود لاشتري وردها المفضل الياسمين تحبه كثيرا اكملت طريقي لاذهب الى المقبرة وانا في طريقي رايت شخصا غير مالوف لي امام قبرك اسرعت بخطواتي اقتربت من قبرك والا هي مجرد فتاة فقلت ببرودي المعتاد " ماذا تفعلين هنا يا ايتها قبيحة ؟"
*بدآت رينـآ بالضحك بحماقه ووضعت يدها خلف رآسهـآ وقالت بصوت احمق ولكن مرح بنفس الوقت : لآ آعلم وجدت هذا الورد واحترت اين اضعها فوقع الاختيار هنا "
"هل انتي غبية ؟" هذا ما قلته فكل تصرفاتها توحي الى ذلك غمزت لهـآ محاوله ارعآبهـآ قليلآ " ربمـآ لما لا "
" ايا كنتي ابتعدي عن الطريق لا تعريفين الميتة و تظنين نفسك طريفة ابتعدي كوني مفيدة " نظرت للقبر الذي بجانب قبر هذه الفتاه وقلت بصوت منخفض " آيآ يكن لقد قمت باهداء صاحبه هذا القبر هذه الزهور النها مجاوره لقبر امي " " لماذا لم تعطيها لامك ؟ هل انتي بهذا الغباء ؟" لقد سمعت كلامها خسرت امها و ما زلت اجرح بها انا حقا سيئة . آطلقت ضحكه خفيفه وقلت لها " آمي تتحسس من الورد ! "
" هل انتي مهرجة ام غبية امك ميتة لن تشعر ؟ حقا كلما عشت اكثر ترى اكثر"
" آيتها القرويه لقد كانت وصيه امي ان لا اضع وردا فوق قبرها فهي تحب مشاهذته من بعيد ان وضعته بقبر قريب منها ستسعد لهاذا "
ماذا ؟؟؟ قروية يا اذا انا كنت قروية انتي من العصور الوسطى ايتها المهرجة الفقيرة "
"الا تصمتي انتي تزعجين الموتى في سباتهم"
نظرت من حولي " معك حق . . . اذهبي من هنا "
"اريد البقاء وحدي مع صديقتي
" آريد البقاء وحدي مع آمي "
" انت ثرثاره "
"مهرجة ونكرة " لفت مينـآ رآسهـا حتى تجد تلك الفتاه اختفت نهائيا "اين هي ؟وما دخلي انا هي ليست سوى حمقاء لكنها تتهتم بامها كثيرا "
اتجهت إلى قبر هانا ووضعت الورد الآحمر الذي لاطالما كانت تحبه قلت لها "ارايت انا لم اتغير ,مازلت كما انا اجرح الناس والبرود شيء عادي عندي انا اسفة لاني لم اتي منذ زمن طويل لاضع الورود لكي "
" كيف هي الحياه عندك مريحه اليس كذلك سيأتي اليوم الذي سأقأبلك فيه ولكن يجب ان احقق ذلك الهدف قبل كل شيء هدفي وكان هدفك ايضا ,سأريك ان تلك الفتاه المهمله تستطيع ان تكون من لا شيء إلى كل شيء هدفنا كان ان نغني ونري العالم اننا ذوي اصوات رائعه اعدك باني سانفذه هانا هذا الحلم الذي كنا نحلمه منذ الصغر كم كرهت الشخص الذي كان سبب موتك اتمنى ان اقتل احد اقاربه حتى يعرف ماهو شعوري حينها لا اصدق لقد اعتذر وذهب بكل سهوله , حثاله
للان انا لم اعرف ما هو سبب قتلك لكن انتي فتاة جيدة بالتاكيد انتي الان بالجنة مثل الاخرين الذين هم مثلك تعلمين قد كنت دائما تعتبرينني جيده لكن لقد كنت اغار منك بعض الشيء بسبب شعبيتك وشهرتك في المدرسه لان الجميع كان يراني سيئة وانه انتي لا يجب ان تكوني صديقتي اغبياء لكن محقون
اتذكرين ذلك الفتى الذي نعتني بالمريضه النفسيه لقد وقفتي بجانبي ووبخته كثيرا إلى ان اعتذر لي .. كم اود ان ارجع لتلك الايام
هل تظنين انضمامي لتلك الوكاله سيكون بالامر الجيد انتي تعريفين ان يجب ان اكون رائعة ايضا بالغناء الى جانب الرقص في تلك الوكاله لكن انا لم اغني ابدا بحياتي حسنا ماعدا تلك الاغنيه التي غنينها مع اتذكرين تلك المره التي هربنا منها بحصه التاريخ لقد وبخنا المعلم كثيرا
لقد اتهمني بانني اجعلك فتاة سيئة كانت تلك فكرة خاطئة هل تعرفين اننا انتقلنا للعيش مع شين يونغ اقصد خالي انتي كنتي دائما توبيخينني عندما اقول شين يونغ دون خالي لقد صفعني بقوة اليوم حسنا لا الومه لقد كنت متمرده جدا ولم احترمه ابدا .. اتعلمين هانا اعدك بالغد ساتي مجددا وساغني اغنيتنا انا وانت اه وساعزف على الجيتار لقد اصبحت ماهرة جدا به اتعلمين لا شيء تغير بحياتي نفس الروتين الممل لكن الشيء الوحيد الذي تغير هو عدم وجودك بها
انا خائفه من اختبار المواهب خائفه ان افشل .. لم البث ان انهي جملتي حتى رجع ذلك الصوت الذي يجلب لي القشعريره " اذن ستكونين مغنيه .. اليس هذا صعب بعض الشيء " الان انا حقا غضبت " هل كنت تستمعين لكلامي ايتها المهرجة ؟"
آبتسمت لها قاصده اغاضتها " ماذا حديثك ممل كانك الوحيده المتألمه اتعلمين من الحياه هناك " شربت القليل من العصير الذي كان معي واكملت وانا اغمز لها " انها مؤلمه ففي لحظه الموت صدقيني ستندمين الف مره انك فكرتي بتمني الموت الموت ليس لعبه يا هذه "
قلت لها ببرود "اولا انا لم اقل اني اتمنى الموت ثم كلماتك هذه لن تغيظني لقبي هو ملكة الثليج لقد قيل لي كلام جارح اكثر من هذا ولم ابكي وانا لي اسم يا مهرجة اه وايتها الوقحة غمزت لها اراك غدا ايتها الفقيرة "
فتحت عيناي على مصرعيها حينما قالت اخر اربع كلمات " اذن اراك غدا هاه "
"ارايت استطيع جعلك تندمين على وجودك بهذه اللحظة هنا حسنا يا مهرجة او ما كان اسمك اتمنى ان تكوني موهوبة بهذا القدر لتكوني منافستي "
" لا مجال للتحدي .. ربما ستدربيني على الرقص في يوم ما فانا اجيد الغناء بعكس الرقص ., اه سأتي غدا في نفس هذا الوقت لآسمع غنائك يآ .. اميره الثلج "
"ساكون بالانتظار ايتها المهرجة "
" اممم اذن تريدين الغناء .. ما رأيك ان اغني انا ايضا غدا اغنيه من تأليفي "
"حسنا "
" آرآك غدأ امام المقبره في الساعه الثانيه "
ذهبت كلن من الاثنان في طريقها منتظرات الغد بفارغ الصبر فرينا تريد ان ترى مهاره مينا ومينا تريد ان تسخر من رينا
كانت كل واحدة تقول في نفسها " هي حقا واثقة بنفسها سنرى غدا هل ثقتها بمحلها ام لا
ذهبت رينا للمنزل وقبلت رأس اباها ونامت على الارض كالعاده لم يكن الفراش دافئا ولا مريحا جدا ولكنه يفي بالغرض
اما مينا فذهبت وكالعادة لم تجد امها في البيت فقط خالها صعدت الى الغرفة وبدات تفكر بالغد وما الذي ستغنيه
غط الاثنتان في نوم عميق بانتظار الغد بفارغ الصبر
في صباح يوم جديد معلن انشاء ذكريات اخرى ربما حزينه وربما لا اليوم ايضا سينفصل بعض الناس وسيقعون في الحب ايضا وربما تنشى صداقات جديده

صرخت امي علي "مينا الغذاء هيا " نظرت الى الساعة كانت الواحدة والنصف نلت الى مكان تواجد امي لااريد عندي موعد
نزلت لعندها
ساذهب لارى شخصا ما " نظرت لي امي ثم قالت " هل هو موعد ؟" نظرت لها مسرعة وحركت راسي نافيه الامر " لا لا امي ليس موعد عاطفي , هو مع فتاه التقيتها البارحة , ساذهب لاغير ثيابي "
صعدت مسرعة الى الغرفة " اذا امي دائما هكذا تفكر..
*بدلت ملابسي ولبست لباس يبين انني فتاه غنيه فقد كان جاكيت من الصوف الاحمر وتطغى عليه بلوزه بلون سكري مع بنطال قصير بلون اسود فاتح قليلا وبالطبع حقيبه بلون بني غريب جدا ولن انسى الساعات الذهبيه وقثاري

تمدتت رينا ونظرت لآباها وقالت " لقد انتهيت من اعداد الغداء وتنظيف المنزل ولكن كم الساعه الان " انزل شين دونغ نظره لساعته فاذا بها الواحده والنصف وقال لها هذا ما ان انهى جملته حتى انطلقت رينا لتبديل ملابسها .. وقفت امام الدولاب حائره ماذا تلبس فهي لاتملك الكثير من الملابس الجميله , تنهدت ولبست بنطال من الجنر بلون ليموني وحزام صغير بلون اخضر فاقع وفنيله بيضاء بلا اكمام وبالطبع حذائها الآحمر وانطلقت لروئيه مينا

اخذت رينـآ درآجتها وانطلقت للمقبره بينما مينـآ قد ذهبت مع سائقهم الخاص مما جعلها تصل للمقبره اسرع من رينا

تنهدت مينا " هل سانتظر كثيرا ما الذي جعلني اتي مبكرة اكيد لانني متحمسة لرؤيه وجهها وهي تبكي "
قرصت مينا من الخلف بهدوء لتلف وجهها بقوه وهي غاضبه ثم ترى ذلك الوجه من جديد " اذن انت هنا " كشرت وقلت " من قال انني سأبكي ايتها المتعجرفه ؟ "

ضحكت " ومالذي يجعلك واثقة لهذه الدرجة ايتها المهرجة وانا رايت ذلك بحلمي واحلامي تتحقق دائما يا ايتها المهرجة "
ابتسمت بسخريه " يجب ان تثابري فليست الاحلام هي من الاشياء التي تحصلين عليها بسهوله "
نظرت لها " ومن قال اني حصلت عليه بسهوله صحيح اني غنية لكن حلمي لا استطيع شرائه بالنقود ثم انا موهوبة جدا كما تقول هانا لذلك انا واثقة لا لاني املك نقود "
تنهدت وقلت لها بتحدي " اذن ماذا تنتظرين فلنذهب لمكان هادئ لنغني
رايت نظرتها ضحكت بنفسي
ثم قلت بصوت عالي
"حسنا يا ... صحيح ما هو اسمك ؟"
احسست انها تصتصغرني بعض الشيء " لي رينا ماذا عنك "
يا للعجب حتى اسمائنا متشابهة" اسمي كيم مينا اذا كان بالاسم الاول لامي اما ابي فهو لي مينا انا استعمل كيم مينا "
*" بماذا تثرثرين انت بحق الجحيم انا لم افهم شيء فقط قولي ان اسمك كيم مينا ! "
ضحكت " كل شيء املكه له قصه طويلة يا رينا انتي لا تعرفين شيء لذلك ثم نظرت لها نظرة مرعبة واكملت من الافضل لك ان تصمتي "
" مارآيك ان تخرسي انت وتذهبي بنا لمكان هادئ ؟ "
قلت بصرامة " هيا ايتها ..... الغبية "
بدأت بالالتفات يمينا ويسارا إلى ان استقرت عيني على مكان ما ثم امسكت بيد مينا وذهبت معاها لمكان كان يبدو جميلا " هيا بنا "
هذا التصرف يشبه . . . تصرف هانا الاول عندما التقينا لا لا اصبحت احرك راسي نافية الامر الجميع يفعل هذا من الغير المعقول ان افكر هكذا لكن لماذا الان تذكرته لقد مر وقت طويل
مشت رينا وظلت تمشي حتى ظننت انني ساقع فقدمآيي قد تخدرت تقريبـآ , ماهي الا ثوان حتى ندخل في منتزه كبير جدا ونجلس تحت شجره بعيدا عن انظار الناس لقد كان المنتزه ذو اشجار كبيره جدا والزهور مفروشه على الارض بكل مكان وبكل الاألوان .. هنا فقط هذا المكان يشعرني بالاتسرخاء
ابتسمت لي وقالت بلطف لي " اذن لقد جلبت قيثارك هل يمكنني رويته ؟ "
لم اسمع ما قالته بسبب تذكري للماضي هانا و انا , لا اصدق ان هذه الايام قد انتهت تمنيت ان يكون هذا الامر حلم لا واقع وما زلت اتمنى
انتظرت منها الجواب ربما انتظرت لاكثر من دقيقتين وبدات بهزها بعنف "يآآآ ردي علي "
نظرت لها وقلت " اسفة لقد تذكرت شيء ما الذي تريدبنه ...هانا " ما لذي قلته قلت لها هانا تلك الفتاة انها تشبهها حقا " اسفة اقصد رينا "
آبتسمت لها فيبدو انها تتذكر صديقتها , اشرت على القيثار وقلت لها من جديد " آريد ان المسه "
نظرت الى اين اشارت " اها القيثار حسنا ... امسكت الحقيبة الخاصة بالقيثار وفتحتها " خذي "
آمسكت به بسرعه ووضعته كما اراهم يضعونه في الافلآم ثم توجهت بباصري اليها وقلت " آووه هل تجيدين العزف به ؟"
نظرت لها غاضبة " لربما اكذب عليك ... على الجميع ... لكن لن اكذب على هانا ابدا ثم انا لست بكاذبة "
اختفت ابتسامتي فجأه ثم نظرت لها بعيون حأره " ماذا قلت لك لتثوري هكذا ؟ "
نظرت امامي " لاشيء . . . انا طبيعتي هكذا . . . متسرعة وباردة . . . وغاضبة ولا احب من يشككون بكلامي "
تنهدت ثم امسكتها من كتفها " انا فقط قلت لك اتجيدين العزف به ارجوك تحكمي بمشاعرك "
تذكرت شيء ثم التفت لها " بالمناسبه كم عمرك ؟
نظرت لها بهدوء " عمري سبعة عشر عام "
آبتسمت ثم نظرت لها من راسها لآخمص قدميها " تبدين بهذه الملابس اكبر من عمرك فهي رسميه جدا "
ابتسمت بهدوء " امي مصممة ازياء , لاتسمح لي بارتداء لي شيء "
حركت رآسي لآعلى واسفل ووضعت يدي تحت عنقي وقلت لها " اذن ارتدي ملابس اكثر بساطه ففي الكعب ستتألم قدمك وكذلك اتركي هذه الملابس للمناسبات الرسميه ..!"
تنهدت واشارت للملابس التي ارتديها " هذه ابسط شيء , اما الكعب فانا احبه انه يشعرني انني امراة لا احب ارتداء العادي لانه يذكرني بشخص ما "
" هكذا اذن .. اعلم انك لن تقولي لي وستنظرين لي بنظرات حقد ولكن من هذا الشخص "
نظرت لها نظرة باردة " لن تضحكي اليس كذلك "
" لم اضحك ؟ لن اضحك هيا "
" انه . . . لا لا ستضحكي لانه سبب تافه "
" بربك هيا اوعدك انني لن اضحك "
"حسنا انه . . . . ابي " وادرت وجهي بسرعة عن وجهها
علت على وجهي علامات الاستغراب " هل ابوك شاذ "
احسست بالاحباط وقلت في نفسي هذه الفتاة غبية بالتاكيد " لا "
"بالتأكيد ابوك سيرتددي الملابس العاديه ولن يرتدي الكعوب العاليه بمجرد التفكير بهاذا ههههه " لم اتمالك نفسي ودخلت بنوبه من الضحك
ايتها الحمقاء هل تضحكين علي لذلك ا لا اقول لاحد فالجميع يفهم خطا الا امي وخالي
نتظرت لها وتكلمت بين ضحكآتي " قلت ان ارتداء الملابس العاديه والحذاء المنخفض يذكرك بوالدك فكيف بحق الجحيم تردينني ان افهم هذا "
جميل ... جميل لا تفهمي اصلا انا لم ارد قول اي شيء
توقفت عن الضحك وانا امسح دموعي التي انهمرت جراء الضحك " لقد نسينا الامر الاساسي الذي اتينا من اجله
" صحيح "
قلت لها وانا في غايه الحماس " من سيبدأ اولا ؟ "
"انتي "
" اوه حسنا ".. آخرجت من يدي ورقه وممدتها لها
آكملت قائله لها " ابي كتب هذه الالحان اظن انها للقيثاره انها الحان الاغنيه التي ساغنيها
ابيكي . . . هل تريدين مني عزفها "
" آذن لما اعطيتك هي بحق ؟ "
" حسنا سابدء الان "بدات العزف على القيثارة
آغمضت عيناي مستعده للغناء فأبي دأيما يصف صوتي بالصوت الجبلي القوي والاوتار الذهبيه فصوتي جلبي قوي ولكن به نبره حساسه دافئه .. دائما يصفه ابي بالصوت المثالي
" لا يمكنني قول اي شيء الان
كل شيء يبدو و كأنه خيال
آخر سحر كان لي منك
يبدو وكأنه عالق بذكريآتي فحسب
هل يمكنك رؤيتي من مكان ما ؟
حتى و إن كنت نادما , لقد فات الأوان , لن آستطيع رؤيتك بعد الآن
إنني أبكي وأنا آشآهد ذالك المكان المحاط بظلال ذكريآتي
لا يمكنني قول ذلك , حقـأ لا يمكنني
بقدر ما كنت بجانبي
أنا اسفه ولكن لا استطيع
كل شيء اصبح يهزني الآن
اذا انتظرت لوقت اطول بعد
وأصبحت ضائعا بين احلامي
سأسير وأنـآ خائف من إغلاق عيناي
لآ تذهبي , لآ تذهبي
ألآ يمكنك البقاء بجانبي ؟
كذب , كل ذلك كذب
انا لآ آسمع أي شيء
" آحبك , أنـآ أحبك "
الأ يمكنك أن تسمعيني هذه الكلمة ؟
أحبك , آنـآ آحبك
الآ يمكنك أن تحبيني مرة أخرى ؟
أن الوقت يمر بالفعل
إنني أحاول إيجآد آثارك ولكـن لآ آستطيع , لأنهـآ مسحت
أخر ذكريآتك معلقة في أطراف دموعي
أنهي ذلك , أنهيني
آن كنت لن تبقي بجانبي
انا اسف ولكني سأرحل
الآن سـأتبع آثآر آقدآمك
أتبع الطريق الذي بلا نهاية
أنا خائف من ان أظل و أنـآ ابحث عنك ولا آجدك وآكون حزينا
لا تذهبي , لاتذهبي
ألا يمكنك البقاء بجانبي ؟
كذب , كل ذلك كذب
أنا لا اسمع اي شيء
" أحبك , أنـآ آحبك
ألأ يمكنك أن تسمعيني هذه الكلمه
أحبك أنـآ آحبك
ألا يمكنك آن تحبيني مره اخرى
كذب كذب , انا لا اسمع اي شيء
أحبك أحبك , ألا يمكنني سماعها ؟
ألا يمكنك أن تحبيني , تحبيني ؟
لا تذهبي لا تذهبي , ألا يمكنك البقاء ؟
كذب كذب , انا لا اسمع اي شيء
أحبك أحبك , ألا يمكنني سماعها ؟
أرجوك عـــــــــــــــــــــــودي

لأ تذهبي لا تذهبي
ألا يمكنك البقاء بجآنبي ؟
كذب , كل ذلك كذب
انا لا اسمع اي شيء
" آحبك آنـآ آحبك "
ألأ يمكنك أن تسمعيني هذه الكلمه
أحبك أنـآ احبك
ألا يمكنك آن تحبيني مره اخرى ؟ "
زفرت مرتاحه بعد انتهاء الاغنيه ونظرت لها بابتسامه " انتهيت "
بعد ان بدات العزف بدات بالغناء صوتها حقا جميل بل كلمة جميل قليلة عليه بعد ان انتهت من الغناء "صوتك رائع رينا "
زاد حجم ابتسامي لوله ظننت ان فمي سيشق ثم اجبت عليهـآ " شكرا لك لقد ورثته من امي "
نظرت لها "هل امك كانت مغنية "
آبتسمت ابتسامه حزينه وانزلت رآسي " تتمنى ان تكون كذلك "
" ا ا اسفة "
" لا مشكله .. هيا دورك "
ابتسمت لها ونظرت لغيثاري "هذا اللحن حفظته منذ زمن "سأبدأ "
لا وجود لأي احد . . .
في هذه الظلمة حيث لا وجود لأي احد
بداخل قلبي المغطى بالدموع , آثارك موجودة هناك , أنها تؤلمني
إنني أحاول محو تلك الآثار ألان
نعم لقد فات الأوان ألان
أنا أتخلص من هذا و أقف
إنهم يقولون أن الحب سيأتي مرة أخرى
نعم ذلك صحيح , أنا سأودعك و أتركك
أنا سأتركك
إذا اعتقد أن الوقت قد حان حتى نترك هذا الأمر يموت
من أجلك , أنا كنت ابكي واضحك
و أنت كنت تبكين وتضحكين من اجلي أيضا
يا حبي القديم , يا من اختفيت مع الرياح
ألان سأدعك تذهبين يا حبي
نعم لقد فات الأوان ألان
أنا أتخلص من هذا و أقف
إنهم يقولون أن الحب سيأتي مرة أخرى
نعم ذلك صحيح , أنا سأودعك و أتركك
أنا سأتركك
إذا اعتقد أن الوقت قد حان حتى نترك هذا الأمر يموت
أنا في الحقيقة أتوسل و أتمنى انك سوف تعودين إلي
لقد كنت انتظرك
قلبي الذي كان يتوسل و يتمنى أن تعودي
لقد تغير , لقد تغير بالفعل , نعم لقد تغير
مفترق الطرق للحب الذي تمزق بالفعل منذ زمن
قف امامه برغم من ان قلبك قد تغير
وفي قلبي المتغير ما زلت احمل مشاعر الارتباط القديمة
اوقات ذكرياتنا الجميلة تعود
فقط احاديثنا الدافئة تتكرر في تصدعات قلبي
الذكريات ستذهب بعيدا وتختفي ولكن
انا سانتظر , عودي , لا تذهبي بعيدا جدا

The rap end

أنا أتخلص من هذا و أقف
إنهم يقولون أن الحب سيأتي مرة أخرى
نعم ذلك صحيح , أنا سأودعك و أتركك
أنا سأتركك
إذا اعتقد أن الوقت قد حان حتى نترك هذا الأمر يموت
حتى نترك هذا الأمر يموت *4
كل ما عليك فعله ألان , هو أن تدعي هذا الأمر يتوقف
-END

انتهيت ونظرت امامي والحزن بادي على وجهي
حركت رآسي بمعنى الآيجآب " صوتك دافئ وبه نبره حنان لذا فهو مثالي جدا ..! انه جميل حقا يشعرني بالاسترخاء "
" انتي الفائزة . . . . يجب ان اذهب رينا تشرفت بمعرفتك "
" إلى اين ؟ ؟ "
" لا اعرف "
" حسنـآ يبدو انك تريدين البقاء لوحدك .. سـأرآك لاحقـآ .. ربما بعالم النجوم "
" هل توئمنين به , القدر ؟"
حركت رآسي سلبيا وقلت لهـآ " لا ..! "
" لماذا ؟؟؟"
وقفت من مكاني ورميت ثقلي على الشجره " لا اعلم فقط هكذا "
"وانا لا اؤمن به "
" آوه حسنـآ لقد قلت أنك ذاهبه إلى اين ستذهبين
" انا حقا لا اعرف لقد فات الاوان على ذلك "
رفعت احد حاجبي ونظرت لهـآ " على ماذا "
"على انقاذها "
تنهدت وامسكت بها لتقف "ماذا تثرثرين به الان "
لا شيء . . . . ساذهب للبيت
اطرقت رأسي ثم قلت " حسنا يبدو انني لن اراك مره اخرى إلى اللقاء ام يجدر بي القول وداعا "
ابتسمت ابتسامة حزينة " لا سنتقابل بالتاكيد ان القدر سيجمعنا كما يقولون
تحركت إلى ان اصبحت امامها تماما " ان اجتمعنا مره اخرى سآومن بالقدر حينهـآ "

انتهى



 
قديم 30-01-2012, 06:26 PM   رقم المشاركة : 3
lala234
أنيدراوي فعال





معلومات إضافية
  النقاط : 61
  الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Palestine
  الحالة :lala234 غير متصل
My SMS


رد: أنا آسف ، لأني أحبك || I'm sorry , because I love you مـشتركة

31 مشاهدة ولا رد طيب قدروا تعبنا الي تعبناه




 
قديم 30-01-2012, 06:47 PM   رقم المشاركة : 4
dodi 4ever
أنيدراوي فعال
 
الصورة الرمزية dodi 4ever





معلومات إضافية
  النقاط : 71
  الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :dodi 4ever غير متصل
My SMS


رد: أنا آسف ، لأني أحبك || I'm sorry , because I love you مـشتركة

رررررررروعه
الشخصيات والباارت ررررروعه

من متاابعينكم بما انوا ليتوك في الروايهXD

في انتظااااركم





 
التوقيع
رد: أنا آسف ، لأني أحبك || I'm sorry , because I love you  مـشتركة,أنيدرا




ask me^^
http://ask.fm/dodi4ever
آخر مواضيعي

 
 
قديم 30-01-2012, 07:02 PM   رقم المشاركة : 5
*••Đσќέч ♫
أنيدراوي مبدع
 
الصورة الرمزية *••Đσќέч ♫





معلومات إضافية
  النقاط : 10806
  الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :*••Đσќέч ♫ غير متصل
My SMS chunji oppa


رد: أنا آسف ، لأني أحبك || I'm sorry , because I love you مـشتركة

روعه الشخطيات والبارت مرررررررررره جناااان لا تتاخري البارت الثاني بليزززززز




 
موضوع مغلق

الكلمات الدلالية (Tags)
مآني, أحبك, مـشتركة, because, love, sorry

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
 
الانتقال السريع


الساعة الآن 11:50 PM.
ترتيب أنيدرا عالمياً
Rss  Facebook  Twitter

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

منتديات أنيدرا An-Dr للدراما الآسيوية و الأنمي

منتديات أنيدرا