منتديات أنيدرا الدراما الكورية و اليابانية



الملاحظات

وَحْـيُّ الـقَـَـلـَــمِ ما روته قلوبنا وسطرته أقلامنا ...

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 20-03-2012, 11:32 PM
الصورة الرمزية қâżợмĭ
қâżợмĭ қâżợмĭ غير متصل
أنيدراوي مجتهد
 
معلومات إضافية
الانتساب : May 2011
رقم العضوية : 97296
المشاركات : 177
   الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
Icon (62) "Truth deadly"

"Truth deadly"


لإزالة كل الأعلانات، سجل الآن في منتديات أنيدرا

مسسـآ الخ‘ـير يَ قرآء آنيدرا.؟!
كيفكًم ع‘ـٍسسآككًم بخ‘ـير.؟!
ج‘ـآلسسهـً أألف روآيهـً بسبب غ‘ـيرتي من هالموقع ،بج‘ـد مـآشـآء الله هالقسسم مشع‘ـلل روـآيـآت
فً فكرت منذو مبطي إني أسسوي لي روآيهـً {♥} ،وطبعًا آنا الكسسولهـً ،مـآكـآن لي خ‘ـلق ،،بالدف آكككتب كلمتين ع‘ـلـآ بع‘ـضهم ،،فآسستعنت بالح‘ـلوة فريندتي الدميلهـً أريج تسسـآع‘ـدني بالآفككـًار الج‘ـهنميهـً {♥}
،،آقققدم لكككًم آول بـآرت من روآيتي بإسسسم "الح‘ـقيقهـً القـآتلهـً ،،وآنآ آتمنننـآ إنهـآ تح‘ـوز ع‘ـلـآ رضضـآككًم

.......................

. Part:1}


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>
كنتُ لا أزال أوضب أغراضي لأضعهم داخل الحقيبة عندما همست لي تلك الفتاة ذات الشعر الطويل
كيتارا: عزيزتي جيوري هل ستخرجين أمك من قبرها لتأتي للإحتفال معنا في الأسبوع القادم.؟!
(كان قد مضى على وفاة والدايَ ما يقارب العامين حين ذاك)
تدخلت ناومي لإيقافها وقالت:كيتارا ألن تتوقفي عن إزعاج غيرك .؟! أرجوك لا تتدخلي بحياتها هي حرة فيما تفعله
(ضحكت بوقاحة واستدارت عائدة من حيث أتت) كيتارا:اوه لم اقصد ذلك
كانت كيتار من نوع الفتيات اللواتي يصعب السيطرة عليهنّ أو حتى تخيّل ما قد يفعلنه إن قرّرن أذيّة غيرهن على عكس ناومي التي كانت متزّنةً عاقلة
بعد عدة محاولات استطعت لملمة جراحي وبدأت بتكوين جملة لا تدلّ على مايعتمل في داخلي من مشاعر قويّة..
:نعم ياصغيرتي أنا يتيمة ولكن هذا لا يعني أنه لا يمكنني الاستمرار بالحياة ،أنا حقًا أتمنى لو أعلم مالذي فعلته لك حتى تعامليني هكذا.!
كيتارا:أنت فتاة غير مرغوب بها ،ألا تفهمين؟! ..غير مرغوب بها ،لماذا لا تدرسين في مدارس الأيتام ،،ستجدين الأصدقاء المناسبين لأمثالك.! ،أنت عبء على أسرتي وأنا أهتم لأمر أسرتي.!
(ناومي والغضب يبدو واضحًا من نبرتها القويّة):كتيارا ،،أنا أنبهك ،إن لم تتوقفي عن قول مثل هذه الامور سأبلغ أبي بأمر إزعاجك الدائم لجيوري ،،حمقاء .! إنها جزءٌ من العائلة ألا تفهمين!
غضبت كيتارا وابتعدت مغادرة فصلنا
وبرحيلها تركت الكثير من الأفكار تتضارب في رأسي ،كنت أناضل لأمنع دموعي من الإنهمار
كنت قد قررت إخبار عائلة عمّي الليلة بما قد عزمتُ على فعله...
قطعت أفكاري تلك الضربة الخفيفة التي تلقيتها على كتفي ،استدرتُ لأرى إبتسامة ناومي العذبة
قالت وهي لاتزال تبتسم : عزيزتي جيوري ،،أرجوك لاتشغلي بالك بما قالته تلك البلهاء ،انها لا تعي ماتقول ،لاتزال صغيرة كما أنها تعاملك بهذا الشكل لأنها تظنّ بأنّك أخذت مكانتها عند والديّ فمنذ أن قدمت وهم يهتمّون كثيرًا لأمرك , أعطها بعض الوقت أرجوك
ابتسمتُ بمرارة حين تذكرتُ ماقالته كيتارا
:لا داعي لذلك ،،إنها على حق بكل ماقالته ،يبدو بأني سأبدأ بتنفيذ مايدور برأسي.! كما أنّني أظنّ بأن سنتين هي أكثر من كافية, أنا آسفة ولكن لا أظنّ بأنني أستطيع تحمّل المزيد
اختفت ابتسامة ناومي واعتلى وجهها أمارات الخوف :ماذا تقولين.؟! ،ياه جيوري ماللذي يدور برأسك هذا .! ماذا تقصدين بهذا الكلام؟!
اجبتها :سأخبر به الجميع مرة واحدة بعد عودتنا للمنزل
ناومي : أوه أرجوك اخبريني الآن! ماذا تقصدين بما قلت؟
ابتسمتُ بنقاء:حبيبتي ناومي ،أنت صديقتي الوحيدة، أختي التي لا غنى لي عنها ،صندوق أسراري الكبير لم أكن أحب أن أخفي عليك ولكن أرجوك أمهليني حتى الليلة فقط ..
همست ناومي : لكن ماهو هذا الأمر؟ ...يبدو شيئًا جادًا !
جيوري:تحلّي بالصبر ستعرفينه عندما نعود
عضت شفتيها وهي تقول:آهٍ منكِ يا لألغازك يافتاة ،هيا بنا إذن للمنزل!
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
قذفتُ علبة الأناناس الفارغة بقدمي في حين بدأت اشتم تلك العجوز..!
قلت غاضبًا: لماذا يتوجب علي الذهاب الى المدرسة ؟! لستُ بذلك الغباء حتى اتعلم بضعَ امورٍ لا داعي لها!
كم اود الهروب من هذا المكان ، انا حقًا اكره ما انا عليه.!
الا يفهمون هذا من تصرفاتي! ، يبدو انني سأفتعل المزيدَ من المشاكِل بعد غد.!
اتجهتُ الى المرآة بينما نظرت الى ذلك المدعوُّ بـ"هان ري سوب" نظرةً اشمئزاز!
اغلقتُ باب المنزل بشدة كتعبيرٍ عن شدَّةِ سخطي
كيف يستطيع ان يكون بهذا الغباء! انه طيبٌ الى حدٍ كريه!
جيدٌ مافعلَ حين سكبَ الشايَ على ذلكَ الولدِ الغبي
خاطبتُ هان ري سوب وانا اجلس بمقعدٍ فارغ :انت لا تستحقُ الحياة يا ري سوب ، دعني أعشْ بدلًا منكْ فأنا أعلمُ منكَ بأمور الحياة،!
اظنه تعجب قليلًا.!
نعم أنا أعلم منك! ،لمَ العجب!، اولستَ انتَ من دفنتَ جروحك التي كانت نتيجة ظلمِ والدك؟!
ظننتُكَ ستشكرني حين أخرجتكَ من ذلكَ المكان الموحش ، بالرغمِ من اننا عشنا معًا في الشارع المهجور الا انك الآن غنيٌّ بفضل تهريبي لكَ بالطبعِ مع مساعدةٍ من تلكَ الخادمة !
ألازلتَ تفضلُ السكوت؟! هذا ايضًا كان من ضمنِ الاسباب الرئيسية اللتي جعلتكَ تنال قسطًا طويلًا من العذابِ ياصديقي!
أعلم انني اصغر منكَ بثمانِ سنوات،ولكني ولدتُ لأحاربَ المصائب! ولدتُ لأفعل الأمور الصائبة ،نعم انا كذلك
ألم اخبركَ من قبل؟! ، لامكان للطيبةِ في هذا العالم !
لنلهو قليلًا بالنار غدًا ياعزيزي هان ،فربما تفهمني حينما حينَ ترى بعضًا مما اخبرتكَ به
والآن اعذرني سَأخلدُ للنوم، لاتقم بأفعالٍ غبيةً في غيابي !
عدتُ ادراجي للمنزل حيثُ غرفتي المظلمة ،استلقيتُ على السرير واستغرقتُ في احلمٍ غريب!

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>



الموضوع الأصلي : "Truth deadly" || الكاتب : қâżợмĭ || المصدر : منتديات أنيدرا


قديم 20-03-2012, 11:33 PM   رقم المشاركة : 2
қâżợмĭ
أنيدراوي مجتهد
 
الصورة الرمزية қâżợмĭ





معلومات إضافية
  النقاط : 74801
  الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :қâżợмĭ غير متصل
My SMS [ ¬»"النِفآقْ ..أسوَأ أنوآعِ التَمَلُّقْ"..!●● ]


أوسمتي
رد: "Truth deadly"

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>
طرقتْ الباب وفتحته
ناومي:جيو هيا بنا الجميع في الأسفل بانتظاركِ
نزلتُ الدرج بهدوء شديد و دخلت الغرفة , أومأت بالتحية مع همسٍ لم يتجاوز شفتيَّ إلا أنَّ عمَّي رد التحية .
استجمعتُ شجاعتي لأبدأ بقول ما أخبّئه.!
جيوري:عمي ،،عمتي ،،لدي أمر أريد إخباركم به.!
التفت الجميع إليَّ بملامحٍ طغى عليها الفضول
قلت :لقد قررت بالفعل.!
هوان(عمّي):ماللذي قررته .؟
أجبته: أريد أن أبدأ حياةً مستقلة ،،أريد الإعتماد على نفسي .!
سكت الجميع لمحاولة استيعاب ما أقوله
ضحكتْ وقد أفرحها الخبر
كيتارا:رائع ،،رائعٌ جدًا ،،خبرٌ جميل ،اوه متى سترحلين.؟
رمقها العم هوان بنظرة جعلتها تشعر بقشعريرة سرت بأنحاء جسدها وهو ما أرغمها على خفض بصرها لتنظر إلى طبق الارز اللذي أمامها
نطقتْ أخيرًا:جيو،جيو عزيزتي ،أرجوك ،،قولي بأنك تمزحين.؟!!!
كانت لا تزال بصدمتها ،كيف لي أن آعيش بدونها الآن.! لقد كانت الأخت التي أحببتها أكثر من نفسي .! توأم روحي ،،سأتركها وأرحل بعيدًا.!!!!
تحدث العم هوان بعد أن استوعب الأمر بالفعل:
ولكن،!،سكت لبرهة ثم قال ..هذا لا يزال مبكرًا بالفعل
وافقته العمة بقولها:نعم أنتِ لازلت صغيرة لتعتمدي على نفسك ،،أنت لازلتِ في الثامنة عشرة من عمرك هذا مبكر جدًا
قلتُ بإصرار:أرجوكم اسمحوا لي أنا حقا يجب علي أن أعتمد على نفسي من الآن ،لن أستطيع الإعتماد عليكم إلى الأبد ،،أنا حقًا عبءٌ عليكم كما انني سأزوركم من فترة لفترة ،سأطمئنكم وسترون أنني سأكون بخير ،،أرجوكم امنحوني فرصة واحدة
قالت العمة اريكا:عزيزتي جيو ،أنا حقًا خائفة عليكِ إن حصل لكِ مكروهٌ فلن ألوم إلا نفسي ،أرجوك فكري بالأمر أكثر
ناومي:أرجوك جيوري ،،ابقي قليلًا
قلت بإصرارٍ ثانيةً: لقد عقدت العزم على هذا الأمر فكرت بالأمر بجدية ,من الأفضل أن أبدأ الآن ،سأكمل دراستي في سيؤول وأبحث لي عن عمل هناك .
العم هوان:حسنا سأدعك تفعلين ماتريدين ،اذا كان هذا قرارك فأنا أحترمه .
قلت وانا العب بخصلات شعري القصيرة :عمي ..
: نعم ،،ما الامر.؟
ابتسمتً ابتسامه غبية وقلت:هلا ساعدتني للوصول الى سيؤول.؟
ضحك وقال:حسنا سأتصل بالمطار غدًا لأحجز لك تذكرة
وقفت وأخذت نفسًا عميقًا ثم ابتسمت وقالت :والآن اعذروني يتوجب علي الذهاب لأكمل توضيب حقائبي.،،أريد ان أغادر غدًا .!
قال باندهاش :ولم ياصغيرتي ،،لم العجلة ،،ابقي قليلا.!
اجبتُ بابتسامة مصطنعة: لا أريد للمشاعر أن تبدأ بالتدفق.!
أكملت صعودي للدرج والتفتُّ لأدخل غرفتي وأنا أتنهد بشدةً،!
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>>
تلقيتُ ضربةً على رأسي جلعتني افيق من سباتي العميق ،فتحت عينيَّ لأرى من تسبب بتلك الضربة المؤلمة ،كان الفتى غاضبًا بشدةّ نظر اليًّ قائلًا ،ماذا .؟ ألا تستطيع الدفاعَ عن نفسك.؟ ألم أقل لك لا تقترب من هذا الحي .؟
ان كنت لا تستطيع الصمود امام بضعٍ من ضرباتي فلا تحاول المجيء الى هنا ثانية هل تفهم.؟،أدار ظهره لي وقال وهو يبتعد ،ابن السافلة .!
ثار بركاني لدى سماعي الجزء الأخيرَ من كلامه،وقفت بسرعةٍ قائلًا :ماذا قلت أيها الحقير.؟ ،قلها ثانيةً بصوتٍ مرتفع.
استدار عائدًا اليًّ وفي وجهه ابتسامةَ سخرية ،:قلت ابن السافلة أيها اللقيط"
وجهت له لكمة قوية على وجهه جلعت الدم ينسكب منه بغزراة بينما ارتفعت قدمي لترفسه بصورة تلقائية ،نظرت الى جانبي في الأرض فوجدت حجرة لا بأس بحجمها فأخذتها ثم ألقيتها على كتف ذلك السفيه
كنت غاضبًا بشدة مما قاله للتو، ماللذي كان يفعله ذلك الأحمق المدعو "ري سوب لهذا المتملق" ،ألم أقل له لا تفعل أمورًا غبيةً في غيابي ،سددت رفسةً قوية لذلك الجاثم أرضًا ثم مضيت في طريقي وانا أشتمه بأسوء الشتائم .
عدت الى المنزل لأغسل أنفي اللذي تجمد الدم تحته ،رأتنني العجوز في هذه الحالة فهرعت اليَّ قائلة بصوتٍ كئيب:توب ،ماللذي فعلته بنفسك؟ ارجوك لا تقل لي أنك قد تشابكتَ مع فتىً آخر؟ ،الى متى ستبقى على هذه الحالة يا توب ؟
أجبتها صارخًا بوجهها : لستُ انا الملام ،انه الأحمق ري سوب ،بفضل أعماله الحمقاء تعرض جسدي للضرب.!
سألتني بدهشة : من هو ري سوب؟
تنهدتُ قائلًا: لا أحد ،دعيني وشأني ،أغلقت صنبور المياه وأخذت المنشفة المعلقة على الحائط بجانب تلك المغسلة وأسرعتُ الى غرفتي وأنا شبه غاضب،وجدت دفتر التدوينات والقلم فوق كرسيي ،أخذت الدفتر لأرى ماللذي كتبه ذلك الغبي ،فتحت آخر صفحة لأجد هذا مكتوبًا"لستُ أدري ماللذي اصابني منذ أن رأيتها ،لا استطيع البقاء هنا بينما تستقل تلك الفتاة تفكيري،يجب أن أذهب لأراها ،ولست أبالي بذلك المدعوَّ جون غوك اللذي لا يشرفه حضوري لحيّه الجميل.!"
رميتُ الدفتر وأنا اقول بصوتٍ مرتفع "أيها المختل ،أوقعتَ في الحب.؟!،كم أنت رديء.!"
ثم أخذت دفتري الخاصَّ بي لأدون كل هذا ،!
حسنًا يتوجب عليَّ تخبئة دفتر تدويناتي من "ري سوب" فآخر شيء يغضبني ان يكتشف ذلك الأحمق أنني أقلده وأكتب مثله ،ثم أنه قد يعتقد امرًا آخر ويجن جنونه.!،فتحت خزانتي ثم ألقيت بالدفتر تحت ملابسي المتكدسة فوق بعضها بشكل همجي .




 
قديم 20-03-2012, 11:34 PM   رقم المشاركة : 3
қâżợмĭ
أنيدراوي مجتهد
 
الصورة الرمزية қâżợмĭ





معلومات إضافية
  النقاط : 74801
  الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :қâżợмĭ غير متصل
My SMS [ ¬»"النِفآقْ ..أسوَأ أنوآعِ التَمَلُّقْ"..!●● ]


أوسمتي
رد: "Truth deadly"

>>>>>>>>>>>>>>>>>>><<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<< <<<<<<<<<
كنت قد انتهيت من توضيب حقائبي عندما احتضنني شخصٌ من الخلف
قالت وهي تبكي :أيتها الخائنة ،،ستتركينني بعد كل تلك السنين من الصداقة والأخوة والمحبة.؟!
أجبتها وأنا اقاوم رغبتي في البكاء
:ناومي عزيزتي ،،هذا صعب علي أنا أيضًا صدقيني ،،ولكن..لا يمكنني الإستمرار هكذا ،أرجوك ساعديني في بدء حياتي الخاصة .!
ناومي:أعلم هذا ولكن،،في يوم وليلة .!!،،فلتمكثي قليلًا.!
ابتسمت وقلتُ محاولةً تلطيف الجو المشحون بالمشاعر .:اوه لقد مللت منكِ ماذا تريدين.!
ناومي وهي تمثل الغضب:ماذا قلتِ أيتها الصابونة ،،،ماذا.؟.؟مللتِ مني.؟ يبدو بأنه لم يوسعكِ أحدٌ ضربا من قبل أليس كذلك.؟! هل تريدين أن تتشاجري معي.؟
ضحكتُ بشدةٍ على مزاجها السيء وقلت:أبدًا أبدًا ،سأكون قد حفرت قبري لنفسي في تلك اللحظة .!
ناومي:جيد ،(عادت نبرة الحزن لصوتها ) سأتركك الآن لتنامي جيدًا فغدًا أمامك يومٌ حافل.!
استدارت وأغلقت الباب وراءها
نظرتُ الى الساعة المعلقة فوق التلفاز ،كانت تشير الى قرب حلول منتصف الليل.!
حككتُ شعري قليلًا وانا اقول ،آه يبدو بأنني سأنام وقتًا طويلًا ،،أنا حقا أشعر بالنعاس الشديد.!
ولكنني سرعان ما التفتُّ ثانيةً ناحية الباب حيث فتح مرة أخرى
أطلت ناومي بوجهها الباسم قائلة :أيتها الشريرة ،سأقتلك إن لم تراسليني كل يوم ،،تذكري بأنني الأكبر سنًا هنا.
ضحكت واقفلت الباب ثانيةً
تنهدتُّ للحظان قبل أن افكِّر بأني سأفتقدها بالفعل.!
كنت اعلم جيدًا بأنها قد تبكي الآن في غرفتها ،تحاول أن تبدو سعيدة لأجلي فقط ،،كم أحبها ..! هي من أعطتني
الشجاعة للإستمرار بالحياة ،،كنت أظن بأنه ما من مخلوق يأبه لي !
استلقيتُ على سريري وسرعان ماغطَّيتُ في سبات عميق
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>

بعد أخذي لحمامٍ دافئ ،عاد اليًّ بعضٌ من هدوئي ،كنت أود أن انام ،ولكنني لم أرد ان أفسح المجال لـ"ري سوب"
ليفعل ما يريد بعد مافعله بي ،نزلت الى الأسفل فوجدت العجوز تقرأ كتابًا ما ،قلت لها وانا أتحاشى النظر إليها:لست ذاهبًا بعد غدٍ الى المدرسة،!
:ولم .؟
:هكذا ،لا أريد،!
:قلتُ لك مسبقًا يا توب ،ان لم تكن تريد الذهاب للمدرسة فلتخرج من منزلي
تأففت بشدة قائلًا: حسنًا ولكن إن تسببت بمشكلة مع أحدٍ من الطلاب فلا تلوميني ،أخبرتك مسبقًا بأني لا استطيع هضم تلك الفئة من الناس.!
سألتني بفتور:اذًا اخبرني ،ايٌّ فئة تلك اللتي تستطيع هضمها.؟
:لا يوجد أحدٌ بهذا العالم استطيع ان استسيغه.!
:ولا حتى أنا.؟ ،ولا حتى أباك؟؟
:انتم لا تنتمون لأي فئة في هذا العالم ،أنا أحبكما ،فأنتما من أنقذاني من تلك الحياة السيئة اللتي اعيشها ،انتما من أوصلاني الى هذا الرقى اللذي اعيشه ،ولكن ،سبق وأن قلت لك يا أمي ،أنا لا أحب المدرسة بينما انتما تجبرانني على دخولها .!
:لقد توفي أباك يا توب ،وحينما تبلغٌ التاسعة عشرَ من عمرك ستكون مسؤولا عن تلك المدرسة ،من غيرك عساه أن يحمل تعبَ والدك.؟ ،انت طفله الوحيد ،تعلم أنني لم استطع إنجاب الأطفال له،لم لا...
:قاطعتها بفظاظة فقد بدأت أمل من هذا الموضوع:حسنًا ،سأفكر في الأمر ثانيةً ،لذا دعيني انهي هذه السنة اولًا
:قامت كرسيِّها لتأتي إليًّ ،نظرت الىًّ قليلًا ثم قالت وهي تحتضنني:كم كانت سعادتي كبيرةً حينما اكتشفت أنه قد أصبح لديُّ طفلٌ في هذا العالم ، وكم كنت أشدٌ سعادة حينما اصبحت تناديني بـ"أمي" ،أرجوك،سامحني إن كنت قد اخطأت يومًا في حقك .
:أماه ،ماللذي تقوليه ،انا من يجب عليه أن يشعر بالسعادة لإن طفلًا مثلي ،لا يمتلك أمًا مثلك.(لستُ أدري ،هل تغيرتُ أنا ،أما ماذا.؟ .!)
نظرت إليَّ بإبتسامةٍ بين وجه حزين :إنها المرة الأولى اللتي تقول لي فيها مثل هذا القول الحنون. ،أمسكت رأسي لتقبلني على جبيني ثم ابتعدت مغادرةُ غرفه المعيشة ،بينما أنا لا أزال بدهشةٍ من قولي هذا.!




>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> >>>>>>


فتحت نصف عينٍ لأبحث عمن يزعجني ، رأيت ناومي وهي شبه غاضبة
قلت وانا لم أحرك ساكنًا :دعيني أريد أن أنام
رفعتْ إحدى حاجبيها لدى سماعها ما أقول
قالت بتأنيب : جيو أيتها المجنونة ،،كيف تنسين بأنك ستسافرين اليوم.؟،،أنا حقًا أفكر كيف ستتدبرين أمرك في سيؤول.!
قفزت من نومي ما إن سمعت كلمة سيؤول
سألتها:ماذا ،ماذا قلتِ للتو.؟.؟ سيؤول.؟ كيف .؟ كم الوقت الآن.؟
ناومي:الثامنة والنصف صباحًا ،،ستغادرين المدينة في التاسعة صباحًا ،لم يعد لديك الوقت.!
قلتُ بإندهاش:لم أتوقع أن عمي سيجد التذكرة بهذه السرعة
ناومي وهي تضحك:المال له دور ياعزيزتي
قلتُ بحرارة :اوه سأشتاق لأختي الشريرة
ناومي:ماذا .؟ شريرة.؟. انا ألطف مخلوق على وجه الأرض ،،آه كم أحب نفسي.اعترفي أنتِ من معجبيني أليس كذلك.؟!
ضربتها بخفة على بطنها قائلة:يا للغرور،كم أتمنى أن أوسعك ضربًا
ناومي بتهديد:أتتمنين ذلك حقًا.؟
أجبتها:ماذا.؟! ،أبدًا أنا لم اقل ذلك.!
ضحكت ناومي وقالت:حسنٌ أنا سأنتظرك في الأسفل،،حقائبك هناك أيضًا
خرجت لأستحم وأبدل ثيابي ثم نزلت بسرعة للأسفل ،لم يعد هناك وقت للعب ،،يجب عليَّ أن أكون أكثر جدية منذ الآن
كان الجميع صامتًا في تلك السيارة الصغيرة ،ما إن توقفت السيارة بجانب المطار حتى ترجلتُ بسرعة ،شعرت بأني قد أفقد سيطرتي على نفسي بأي وقت ،،قلت مشجعة نفسي ،،لم يتبق الكثير ،اصبري قليلًا.!
إلا أن دموعي كانت قد خانتني بالفعل عندما احتضنتني ناومي وهي تبكي قائلة:أرجوكِ اهتمي بنفسك كثيرًا وكلي جيدًا ،،إن حل بِكِ مكروه أرجوك لاتترددي بالإتصال بنا ،،عديني بذلك جيو.
:أعدك بذلك ،أنتِ ايضا اهتمي بنفسك جيدًا،سأتصل بك كلُّ يوم
العمة اريكا :طفلتي العزيزة ،
قاطعتها بقولي:عمتي ،لطالما كنت عبئًا عليكم طيلة هذه السنوات أنا حقا لا أعرف كيف أشكركم على تحملي...
أسكتتني زوجة عمِّي وهي تقول:اشش لا أريد سماع المزيد من التفاهات ،،أنتِ ابنتي ولا يمكن أن تكوني عبئًا علي أو على أحد من عائلتِكِ فنحن هنا لأجلِكِ فقط.
تقدم العم هوان نحوي وعبث بشعري قليلًا وقال:جيوري ،لا تنسينا هناك ،،إن نسيتنا سأدع ناومي تقتلك.!
ضحكتُ بشدة بين دموعي وقلت : عمي هوان أنت أيضًا.! اذًا لا عجب من ناومي.!.
ضحكوا على تعليقي ثم قال العم هوان :جيو هيا حان وقت الإقلاع.!.
:نعم ،تراجعتُ للوراء قليلا و ارتسمتْ على وجهي إبتسامة حزينة وقلت :الوداع يا أحباب ،،أراكم قريبًا.!
قالوا جميعًا وقد اكتسى الحزن ملامح وجوههم :إلى اللقاء
حتَّى كيتارا بدت متأثِّرة وهادئة، اظن انها كانت تريد مكانتها في المنزل فقط !
غادروا أخيرًا وهم يتمنون لي من أعماق قلوبهم حياةً سعيدة لم تفارق عينايَ أحبتي إلا حينما ابتعدوا عن ناظريَّ واختفوا،شققتُ طريقي وأنا أمسحُ تلك الدموع اللتي كانت لاتكفي للتعبير عن حزني بإبتعادي عن عائلتي الثانية ،عائلتي اللتي احتضنتني في أقسى اوقات حياتي .

أخذتُ نفسًا عميقًا وركبتُ الطائرة لتركب معي أحلامي القديمة ،لتتحقق أخيرًا.!
-------------------------------------------------------------------------------------------------------




 
قديم 20-03-2012, 11:35 PM   رقم المشاركة : 4
қâżợмĭ
أنيدراوي مجتهد
 
الصورة الرمزية қâżợмĭ





معلومات إضافية
  النقاط : 74801
  الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :қâżợмĭ غير متصل
My SMS [ ¬»"النِفآقْ ..أسوَأ أنوآعِ التَمَلُّقْ"..!●● ]


أوسمتي
رد: "Truth deadly"

وبكككُـذآ آككًون خ‘ـلصت آول بـآرت
آنتظظظًر ردودكككًم ع‘ـلـآ البـآرت+إنتقـآدـآتكككُم




 
قديم 21-03-2012, 01:00 AM   رقم المشاركة : 5
rorza
أنيدراوي جديد
 
الصورة الرمزية rorza





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  الجنس: الجنس: Female
  الحالة :rorza غير متصل
My SMS


رد: "Truth deadly"

وااااااه مررررره واااو><~<<خانتها الكمات

جد جد روووعه~~ استمري ي بعدي ~وبأنتظار البارت الجاي~




 
موضوع مغلق

الكلمات الدلالية (Tags)
"truth, deadly"

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
 
الانتقال السريع


الساعة الآن 08:00 PM.
ترتيب أنيدرا عالمياً
Rss  Facebook  Twitter

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

منتديات أنيدرا An-Dr للدراما الآسيوية و الأنمي

منتديات أنيدرا