منتديات أنيدرا الدراما الكورية و اليابانية



الملاحظات

الروايات والقصص المكتملة الرّوآيات والقصَص آلمُكْتمِلة لأنيدرا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-10-2012, 03:14 PM   رقم المشاركة : 61
Miss HE
أنيدراوي متميز
 
الصورة الرمزية Miss HE





معلومات إضافية
  النقاط : 60201
  الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :Miss HE غير متصل
My SMS " سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنةَ عرشه ومداد كلماته "


أوسمتي
رد: (مميز) وَ بَكيتُ فِيِ أَحضَانِ مُبكِينِيِ



السلام عليكم عزيزتي ..

وإنتهت الرواية القصيرة الجميلة .. تمنيتها تطول أكثر

فأحداثها وكل شيء تحتويه يختلف عن الروايات المعتادة

اقتباس:

ياغامي كثير الشكوك ؛ هاهي تريد مفاجئتي بتلك الرحلة ، لأنها تحبني و تريدنا ان نستمتع بالرحلة معاً.
تذاكر السفر كنت متأكدة أن ساتو
لن يكون هو الشخص الثاني ..



اقتباس:
لتشرق شمس صباحٍ جديد لتجلي كل ما حدث في الليلة الماضية بحلوها ومرها ؛ و يستيقظ ابطالنا على صوت تغريد العصافير مما اعطاهم دافعاً ليقتنعوا بأن الحياة لازالت على مايرام ، فعلى الرغم من إيذاء الأطفال لهذا الطائر ؛ المخلوق الضعيف و إخافته إلا أنه لازال يتنفس و يغرد و يحلق إلى الأفق البعيد ..
**
أعجبتني هذه العبارة كثيراً
هي حقاً تبعث على التفاؤل ..


اقتباس:
والتي كانت تضع هاتفها بالقرب من أذنها و كأنها كانت تجري مكالمة هاتفية؛ لكنه وضعته جانباً بسرعة البرق عند رؤية ساتو يدخل الغرفة بلا إستئذان ..
نظر ساتو إليها ؛ وجدها متوترة إلى أبعد حد

لماذا هي متوترة !
أشعر أنها تحبئ شيئاً سيزعج ساتو بالتأكيد ..

اقتباس:

ثم خرجت من الغرفة مغلقة الباب وراءها؛ مُخلِفةً وراءها بلا أن تأبه ؛ بحر هائج في قلب ذلك الشاب الكسير ساتو؛ الذي ظل واقفاً بلا أي حركة عدا أنه قد أنكس رأسه بعدما إغرورقت عيناه بالدموع بصمت .
حتى النهاية كنت أحسن ظني بها لكنه خاب للأسف
تمنيت أن تكون قد أحبته حقاً ..


اقتباس:
.فتح ياغامي تلك العلبة أخرج منه فستان وردي اليوم .. كان يبدو كفساتين الاميرات في الأحلام

إذن كان فستاناً أعدهـ بنفسه ذاك الذي كان يخبئه ..

اقتباس:
لم يستطع إلا النحيب ؛ لم يستطع إلا ضم ذلك الفستان و النطق بجملة لم يقلها منذ زمن: أحـ..أحبك .. أنا أحبك يوي ؛ أحبك اكثر من شخص آخر ..
نهض من مكانه وهو لايزال ممسكاً بذلك الفستان ؛ وضعه على تلك الطاولة برقة .. ثم حوطه بالشموع و الورود .. ثم وضع رأسه على تلك الطاولة وهو يتحسس ذلك الفستان
ياماغي حبيس ذكريات الماضي الحزين ..
ليته يحاول نسيانها ومحاولة العيش من جديد بسعادة
فأنا لا أرى حياته سوى كتلة من الذكريات المؤلمة فقط ..
حتى عندما قرر ساتو السفر خلف جوري ورفض حضور ميلاد أمه
سريعاً إشتعل غاضباً وألقى باللوم عليه لموتها ..
لكن قضاءهـ ذلك اليوم وحيداً كان محزناً بحق ..


اقتباس:
سمع صوت ابنه ساتو يقول بنبرة مرحة : لقد نسيت ان تجلب قالب الكعك يا أبي
تفاجأت حين عاد ساتو وأحضر معه الكعك أيضاً ..
أفرحتني عودته لوالدهـ .. وتفهمت سبب سفرهـ وأعجبني تصرفه حقاً ..



اقتباس:
هنا ضم ياغامي إبنه ساتو قائلاً له بصوتٍ باكٍ: أيها الوغد لا تترك والدك وحيداً بعد الآن ..
نهاية جميلة لعلاقة منذ البداية كانت رائعة ..
صحيح تخللتها بعض العقبات والمشاكل
لكنها ستبقى هي الأكثر قرباً ..
والأطول بقائاً


جوري تستحق كل مايجري معها فهي من فرّطت بـ شخص يـُعتمد عليه كـ ساتو ..
رواية ممتعة وجميلة شدّتني أحداثها من البداية فهي كما قلت تختلف
عن باقي الروايات لأنها تجسد العلاقة بين الأب وإبنه ..
إٍستمتعتُ بقراءتها حرفاً حرفاً ..
أشكر لك إبداعكِ الذي أسعدنا وجعلنا نقضي أوقاتاً جميلة
بين أسطر قلمكِ المعطاء والمميز ..
ننتظر جديدكِ غاليتي فلا تحرمينا إبداعكِ ...




  رد مع اقتباس
قديم 12-10-2012, 08:12 PM   رقم المشاركة : 62
C O F F E
سولاريتشا!
 
الصورة الرمزية C O F F E





معلومات إضافية
  النقاط : 3655872
  الجنس: الجنس: Male
  الحالة :C O F F E غير متصل
My SMS اللهم مَن أراد بِي سُوءاً فردَّ كيدَه فِي نحرِه واكفِني شرَّه


أوسمتي
رد: (مميز) وَ بَكيتُ فِيِ أَحضَانِ مُبكِينِيِ

هآقَد أتيُت,
بَعد أنْ قرأتُ هذآ الجُزءَ
فِي أمسيةِ الأمسِ إلى جآنبِ كُوبٍ مِن الشَّاي ^^

يآلَها مِن نهايَة,
أتعلَميْنَ وأنا أقرأ آخِرَ
مقَطعٍ فِي القصَّة !, كُنت أردِّدُ لذآتِي :
" أجَل هكذآ يجبُ أنْ تكُوَن النَّهايَة,
هذآ هُو ما ينبغِي أنْ يحُدثَ !"

فرُغمَ صدْمَةِ سآتُو, إلَّا
أنَّ { غبآءَ آختيآرِ جُورِي } لَن
يدفُع ثمَنُه سوآهـا, فهِيَ خلَّفَت فِي قلِب
الأوَّل جُرحاً واحِداً قَد يشُفِيه الزَّمانُ
إلى جآنبِ أبٍ رحيمٍ يبَقى إلى جآنبِه.

أمَّا هِيَ فستظلُّ { أسيَرة القلَقِ والشَّكُوك }
وِ ستظلُّ تلآحقُ دلآئِلَ تُفضِيَ بهآ إلى خيآناتِ
جُون !, وتَجعلُها تتجرَّع الإهانَة.

وهذآ يُحقِّق نظَريّتي,
الَّتِي تمسَّكَت بِهآ منذُ الجُزءِ الأّول
حُول { كُونِ تلَك الفتآةِ غيَر مفُهوَمة } !

ولكِن لآ بأسْ يُوَجد أناسٌ مِن
هذآ النَّوع, والحبُّ أعَمى كمآ نعلَم ! ^^


عُودَةٌ لـ بضعِ أحداثٍ هُنآ وَ هُنآك :



بدآيةً بـ عبآرةِ سآتُو :

اقتباس:
ياغامي كثير الشكوك ؛ هاهي تريد مفاجئتي بتلك الرحلة ، لأنها تحبني و تريدنا ان نستمتع بالرحلة معاً.
كآنَ كَمن يضعُ قطَعة قُمآشٍ سميْكةٍ
على عينيَه, والحمُد للِه أنَّها آنقَشعت عُنه أخيْراً


اقتباس:
كانت تلك الليلة مليئة بالتعاسة و الحزن على ياغامي المتعلق بماضيه

يآغامِي وذلِكَ آلماضِي =(,
{ هذآ النَّوع مِن الأشخآص } يحظُوَن
بالكثِير مِن آلمتاعِب الحيَّاتيَّةِ كوُنهم لآ تجاوَزُون
الماضِي بجمآلِه أو قُبحِه!
وبقِيَ حتَّى المقَطِع الآخيْر يتجرَّع
الكثيَر مِن الحُزِن يُصآحبُه فِي لحظآتِه
{ طيُف يُوِي آلجميْلة }
هَل عليْنآ أن نُثنِي على حبِّه العميْق,
أمْ نشُفِق علِيه إذْ أنَّ لعَنة التَّعآسةِ تُلآزِمُه
بيَن حينٍ وآخرٍ وتحتلُّ مكانها الوثَير فِي قلِبه ؟!


اقتباس:
ثم خرجت من الغرفة مغلقة الباب وراءها؛ مُخلِفةً وراءها بلا أن تأبه ؛ بحر هائج في قلب ذلك الشاب الكسير ساتو؛ الذي ظل واقفاً بلا أي حركة عدا أنه قد أنكس رأسه بعدما إغرورقت عيناه بالدموع بصمت .
ومَضت قصَّةُ الحٍّب { مِن طرفَ واحدٍ }
إلى شوآطِيءْ النَّهايَة, فهآقَد حلَّ الفرآق
ومضَت جُورِي غيَر آبهةٍ بذآتِها الِّتي سُتلآقِي ذُلَّ
مضيِّها نحُوَ قلبٍ لَآ يكِنُّ لهآ عُمقَ ما تُحِملُه لهُ.
وَ تتُركَ قلْبآ أخرآ يحِمل لهآ ذآتَ ما تِحملُه لـ { جُون }
إنَّ الأمرَ مِن ناحيةٍ مَّـا, ناحيةٍ مُوضوعيَّة يبدُو
عآدلاً !.

عادلاً إذْ " يبتآدُل الاثنِآن الألَم "
لُولا أنَّ ألمَ أحدِهمآ كانَ إجباريَّاً, إذْ
لَم يخُطر على قلِب سآتُو أنْ يكُوَن جُون هُوَ مَن
سيَسْلُب مِنه القلَب الّذِي يُحبِّه!

اقتباس:
نهض من مكانه وهو لايزال ممسكاً بذلك الفستان ؛ وضعه على تلك الطاولة برقة .. ثم حوطه بالشموع و الورود ..
وفِي ليْلةٍ تتوَّج ذكرَى
ميْلآدِها كآنَ ذلِكَ طيْفَ { يآغامِي وحيْداً }
يُعدُّ التَّرْتيِبآتِ, ولكِنَّ وحَدته ومُناجاتُه الصَّامِتةَ لَم
تدُم طويْلاً,

اقتباس:
لقد نسيت ان تجلب قالب الكعك يا أبي..ثم توجه ناحية الطاولة ليضع قالب كعكٍ كان قد جلبه للتو ..
إذْ حضَر سآتُو ,
إلِيه مَع الكَعْكَةِ وَ مُهمَّةٍ مُنجَزةٍ
عنوآنُها الانِتصآرُ لذآتِه برؤيَةِ مَن كسرُه
كسيْراً !. والأهَم لَيْسَ كسيْراً بسببِه بَل
بسببِ من بآعهُ لـ أجلِه

اقتباس:
نهض ساتو من مكانه ثم جلس بالقرب من والده ياغامي أمام تلك الطاولة ..
ليحتفلوا بعيد ميلاد يوي المتوفاة.. التي كان طيفها يحوم حول تلك الغرفة المليئة بالحب و الحنان ؛ مع إبتسامة رضى كان قد رسمتها على شفتيها بعدما مسحت على رؤوسهم ؛ ثم عادت لتطير من جديد .. لكن هذه المرة بإبتسامة ؛ لا بدموع ..
أجَل هذآ هُوَ مشهُد النَّهايَة,
هِذه هِي آخرُ أمسيةٍ تليْقُ بطِّي صفحَةِ
الحُزن وَ المضِّي نحُوَ { صفحةٍ جديْدَةٍ أقلَّ إيْلاماً }

وهُنآ تنِتهي القَّصةُ الجميْلَة,
ذآت المشآعر العميْقَة بيَن صَخبِ البدآياتِ
وَ هدُوءِ النَّهاياتِ وسكُوِنها !. هِيَ أشبُه
بـ { معُزوفةٍ مُوسيقيَّةِ } خبَت لحُنَها وأخَذآ
يبتِعدُ شيْئاً فشيْئاً حتَّى أختفَى

سعدُّت بِهآ,
وسـ آنتِظر أخرَى تأخُذِني لعالمٍ آخرَ!
مِن عوآلمِ خيآلكِ الجميْل



  رد مع اقتباس
قديم 02-11-2012, 08:39 PM   رقم المشاركة : 63
нŁǒǾǒм
أنيدراوي مبدع
 
الصورة الرمزية нŁǒǾǒм





معلومات إضافية
  النقاط : 445201
  الجنس: الجنس: Male
  علم الدولة: علم الدولة Saudi Arabia
  الحالة :нŁǒǾǒм غير متصل
My SMS ربي أسألك جنةً فيها هنائي .. لي و لأهلي و لأحبابي ♥


أوسمتي
رد: (مميز) وَ بَكيتُ فِيِ أَحضَانِ مُبكِينِيِ



أهي أهي جوري الحنوانه قلت لك من البدايه يا ساتو ما تستحقك وانا هنا اجنجن ب الامخاخ بس ما سمعت كلاامي
ففـآتي بـآرتين ولا قلتيلي عشان كذا اككرهش
بس بما اني تأخرت بالرد جاء دورك تكرهيني هع
بييـآني آوني بس وربي ما قدرت ارد قبل
مو بس أنتي حتى دون دون ما قدرت
والحمدلله لقيت لي وقت اليوم اقرا البارتين وارد هع

نررجع للموضوع @_@

أنننصدمت لما عرفت ان ساتو ولد يا ياغامي
أببد مآ تووقعت اللش هذا
كنت احسسبه انه يطلع أخوه مو أبوه

نظرت اليه نظرة حادة قائلة بغضب: من سمح لك بان تتكلم معها بتلك الطريقة ..؟ ثم نهضت من مكانها لكنه امسك بذراعها ثم دفعها ناحيته وهو لا يزال جالساً ليضم خاصرتها بعنف قائلاً بنبرة هادئة بعدما تغرغرت عيناه بالدموع : لقد اشتقت لكِ؛ دعيني نعد كما كنا هاه !؛ لقد ندمت على كل شيء قد فعلته تجاهك صدقيني ؛ فلتمنحيني فرصة واحدة فقط هاه !؛ انا حقاً اريد ان اتزوج بك

أنت ما متت
وش جـآبك يا الككلب
بس زيين انك جيت وبعدين خنتها تسستاهل الحنوانه ذي
أوول مرره أحببك لما خنتها اخر مره عججبتني كفووو والله
بس قههرني في حرركته لما ضضمها عبييط
وحززنت على ساتو لما عرف ان الجنين مات


تنهد ساتو ثم نظر الى ياغامي قائلاً بنفاذ صبر : نفس الاسطوانة ؛ نفس الاسطوانة .. قلت لك لن اعرضها للخطر ؛ انا لست مثلك ..
هنا تجمد ياغامي بصدمة لم يبعد عيناه عن عينا ساتو ؛ احمرت مقلتاه و تغرغرت بالدموع ليقول بعدها بصوت مرتجف : لـ..لست مثلي ..؟


سسـآتو حبيبي ليييه ليييه تقول كذا لأبوووك هو ناقص حززن
أنـآ بكييت أجل يـآغـآمي وش

نااااااذا ..! قالها ياغامي بصوته العالِ لساتو القابع امامه بحزن ..
-نااااذا..؟ اعادها ساتو وراء ياغامي متعجباً من معناها ..

حك ياغامي انفه قائلاً: أوووه انا اعتذر اعاني من الزكام .. لا تقلق ؛ هلا اكملت لي ما قلته تلك الـ..

ههههههههههههههههههههههههه يا ذذحكت على ذذي كنت اححسبك غلطتي في الكتابةة

=======


تسلل ساتو إلى غرفتها كالسارق ؛ لكنه لم يحدها ؛ بحث في جميع ادراجها عن اي شيء قد يثير شكوكه وهو لا يزال يتذكر كلام ياغامي له :"انها تستغلك" حك رأسه بأسى لأنه لم يجد ما يثير شكوكه و لكن عوضاً عن ذلك وجد تذكرتين إلى كندا ؛ إتكئ ساتو على المكتب وهو يبتسم ببلاهة قائلاً في نفسه : ياغامي كثير الشكوك ؛ هاهي تريد مفاجئتي بتلك الرحلة ، لأنها تحبني و تريدنا ان نستمتع بالرحلة معاً.


يـآ قللبي ع البرآآآئةةة تبا لك جوري جعلتي قلبي لا يتحمل على ذا البرييئ

**
اعاد الهاتف إلى مكانه فور وصولها ؛ كان وجهه حينها مخطوف اللون ؛ كان يتنفس بصعوبة لم يدري ماذا سيفعل؛ هل سيخرج من الغرفة ؛ ام يسألها عما رآه ..؟

قطعت جوري لحظة الصمت بقولها وهي تنظر لساتو بغرابة : مـ..ماذا ..؟ بِمَ انت شارد هكذا ..؟
نهض ساتو من مكانه بسرعة كبيرة ثم امسك ذراعها بكل ما أوتي من قوة ليتساءل بصوت مرتجف : لِماذا..لماذا رقم هذا الوغد كان موجوداً بصندوق المكالمات الفائتة ..؟ لماذا تحدثَ معكِ ..؟
شهقت جوري ؛ و بان عليها الإنصدام مما سمعته. ؛ لكنها لم تمنع نفسها من الإجابة : كنت اخبره عن موعد الطائرة .. وقد كانت تقولهـا بلا ان تنظر إلى عيناه ..
جلس ساتو على الأريكة قائلاً بصوت بالكاد يُسمع : مـ..ماذا..؟
لتكمل هي قائلة برجاء بعدما جثت على ركبتيها امام ذلك الساتو الخ ...


يـآ قلبي سساتو ييحززن هنا العبييطه جووري تققهر وش ه البروود
ويين الدموع اللي لا تتركني ولا عشان الولد راح

وضع ياغامي يده على كتف ساتو قائلاً له :
عيد مولد والدتك ؛ إنه بعد إسبوع من الآن ..

قاطعه ساتو قائلاً بسخرية: عيد مولد..! لماذا لاتزال مثيراً للشفقة..، حتى انك تحتفل بعيد ميلادها ، ما رأيك بأن تحتفل بذكرى وفاتها ؛ عوضاً عن ذلك ؛ ؟لماذا تظهر نفسك على انك مجنون ..!
أغمض عيناه و تنهد طويلاً ثم اجابه متجاوزاً كلامهـ : هل ستكون هنا ام لا ، هل ستحتفل بهذا معي ..؟
-لا.. اجابه ساتو بلامبالة
ليجيب ياغامي بتعجب : مـ..ماذا ..؟ ماذا قلت ايها الوغد..؟لقـد توفيت لأجلك وأنت ...... صمت بعدهـا ثم أبعد يده عن كتفه بعنف مكملاً: إذاً إذهب؛ إذهب أيها الوغد ولا تعد ..
توجه ساتو ناحية الباب ثم نظر الى والده نظرة أخيرة قائلاً وهو يبتسم : الى اللقاء أبي..
خرج ساتو بعدها مغلقاً الباب وراءه تاركاً ياغامي لوحده يعاني كما عانى قبل اكثر من عشرون سنة



كررررهت سساتو ها مرررره أسسستحقررته بقوووه
لييش اللي سوااه بأبووه وليش الكلام اللي يجررح وش بيستفييد



لكن هذا التعجب سرعان ما زال بعدما سمع صوت ابنه ساتو يقول بنبرة مرحة : لقد نسيت ان تجلب قالب الكعك يا أبي..ثم توجه ناحية الطاولة ليضع قالب كعكٍ كان قد جلبه للتو .. مكملاً بلا ان ينظر لوالده ياغامي : لماذا تنظر الي ..؟ الا تريد تقطيعه ..؟
الخ ...

رججعت حبييييته هناا وبقوووووووووووووووووووووووووه
عججبني اللي سوااه بجوري وكنت متأكده بخيانه جون لها
يا نا فدا اللي يجنجنون ب الامخاخ << ساتو + ياغامي + يوي

===========
كوومـآآآآوو آوني جد جد اسستـآنسست وانا اقررآهـآ وأتحممست لها بقووه
عجببتني مرره وخقيت ع الابطال خصوصا خطيبي وحبيبي <}ْ تخيلي عاد اتزوج الاب والولد حبيبي هع

تقييم + مبروك التمييز وربي تسستال + خمس نققمـآت أكييد + بييـآنيه ع التأخيير
+ <>




  رد مع اقتباس
قديم 18-11-2012, 12:57 AM   رقم المشاركة : 64
Onew CraZy LoVeR
أنيدراوي مجتهد
 
الصورة الرمزية Onew CraZy LoVeR





معلومات إضافية
  النقاط : 4656
  الجنس: الجنس: Female
  علم الدولة: علم الدولة Kuwait
  الحالة :Onew CraZy LoVeR غير متصل
My SMS Talk 2 me am not gonna hurt U ^^


رد: (مميز) وَ بَكيتُ فِيِ أَحضَانِ مُبكِينِيِ

اول شي سلام ^^ ادري اني مغبره واكيد بتنصدمين بردي هههههههه بيانيه ع الغيبه الطويييييييله وثاني شي انتي وروايتج احد السبب الي خلاني ادخل المنتدى ع طوووول بعد ما جددنا الاشتراك ههههه ونجي حق ثالث واهم شي الروايه ارفع راية الاستسلام عند قلمج اوني ههههههههههه ماشالله عليج جد مبدعه كل عاده قريت اخر فصلين مع بعض وكنت مليئه بلحزن والصدمه ياغامممي ااااه بس عليه وعلى حبه يليت في واحد مثله وفي بهل زمن جد كسر خاطري وكل ما اقرا مقطع عن ذكرياته ادمع
وساتو هذا موضوع ثاني هو وجوري الله ياخذها يارب هههههههههه الحين عندها ساتو
الولد الوفي والمخلص الي حبها من كل قلبه وضحا علشانها جذي تجازيه>.>
حدي حاقده عليها المشكله يوم كانت حامل
تدافع عن ساتو وتزف جون وكانها خلاص تحب ساتو
مالت خبيثه اصلن احسن انها نزلت ولا كان ابتلش فيها ساتو<<<مندمجه حييل ههههههههه

الروايه كانت راااااااااااائعه واكثر من رائعه بعد
ماني عارفه شنو الكلمه الي تعبر عن شعوري يمكن هل فيس الي متفجر حماس يعبر عني ههههههههههه
يعطيج اللللف عافيه كاتبه مبدددعه الله يحفظج
والروايه دماااااااار جد جد جد زعلت واااااااايد يوم قريت ان هذا الفصل الاخير كان ودي تكون اطول واطول من غير نهايه هههههههههههههههههه هع هوووووع لاني مستحيل كنت راح امل منها
بيانيه ع الرد الطويل هههههههههه
احبج وايد+مشتاقتلج حدددددي + يبي لج حضن هههههه<<<تذكرين حضنا ولانسيتيه لاتقولين نسيتي هههههههههه





 
التوقيع
with My Love: Onew CraZy LoVer

am CraZy and i know it
Go kill ur self if U Don't Like it
آخر مواضيعي

فات الاوان للأعتذار...!!
العبي مع مشاهير كوريا^^

 
  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أَبكَانِيْ, أَحضَانِ, مِنْ, بَكيتُ, فِيِ

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
 
الانتقال السريع


الساعة الآن 02:44 AM.
ترتيب أنيدرا عالمياً
Rss  Facebook  Twitter

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd

منتديات أنيدرا An-Dr للدراما الآسيوية و الأنمي

منتديات أنيدرا